There was an error in this gadget

Thursday, 16 August 2012

16.0812 Lebanon. How to Screw Up you Country...

The National Dialogue Meetings, used to be AM and PM, because of the Importance, that would DECIDE the FATE of the Country. It took TODAY the Dialoguees LESS than TWO HOURS to say GOOD BYE to The Dialogue. Dialogue that, called by the President of the Country to Mend the CRACKS that HIT the Mosaic of the Country, and Serious Warning to the Imminent Danger that waiting for the Country at the BEND of the Independence Road.

Those called themselves Lebanese, and pushing in our ears day and night to the extent of DEAFNESS, that they are holding the Interests of the Country to the LEVEL of HOLINESS, to produce the  very clear volume of Lies and Betrayer to the Lebanese who suffered Three Decades of Terrorism to their Dignity, Integrity, Freedom, Democracy and Independence. These parts of the Lebanese have all Means and Ways to SCREW UP their Country's Existence. If not the Politicians would do the Job, definitively supporters to these Politicians. So they Screwed Up the Hopes that the Lebanese were looking forward to put and END to the DIVISIONS of the people.

Madness, that HIT the Country for the last two days, which reminded us of the Few  years on Late Seventies, that led to the Fabricated Civil War, by the Enemies of the Lebanese, and we mean any Party that supported or helped to RAGE the War among the Lebanese, which ended up with the Syrian Colonization to Lebanon. The Country was Screwed Up by handing it to the Worst Regime ever existed in the Middle East.

Those troubles caused because the kidnapping of a Lebanese in Damascus, wanted by the Lebanese Authorities of Criminal acts and was hiding there. The Kidnappers as His Family claimed were the Free Syrian Army, Fighters, who claimed that, this Guy is a Sniper of Hezbollah Members, and was Captured on Action helping the Regime's Troops to kill Syrian Civilians. His Family in Lebanon captured few dozens of the Syrian Civilians taking Shelter in Lebanon, fleeing the Violence by the Syrian Regime's Troops. The Family threatens for more Targets in their BANK to hit back on the Free Army, and the Nationals of the Countries providing support to the Free Army, if that Guy was not Released.  They appeared on the Media with Hundreds of ARMED Gangs. Free Army threatens to Execute any Fighter from Hezbollah Captured in the Fight on the side of Syrian Troops. All Arabs and Foreign Countries had ordered their Nationals to leave Lebanon, those are hundred of thousands Immediately. That has Screwed Up the Economy of Lebanon, specially the Summer Season, which is very ESSENTIAL to the Lebanese with Limited Income.

This is the Second, incident after that took place two months ago. A Dozen of Lebanese Shia returning from Pilgrim's Visit to Iran, were Kidnapped on the Turkish Borders with Syria, and by Syrian Fighters against the Regime, claiming, those captured are Hezbollah Members who helped the Syrian Troops to kill Civilians. The Families of those Abducted did not take any action with hope that the Mediators would help to release them. The Kidnappers demand an Apology by Nusrallah about supporting the Syrian Regime against the Revolution, which Nusrallah would NOT spill it OUT, even if half the Shia in Lebanon were kidnapped by the Syrian Revolutionaries. So Ayatollah Nosrullah Screwed Up the Country, by keeping the Lebanese divided between the Supporters of the Criminals in Damascus and those Looking forward to get RID of the Domain of those Forces left behind, when the Syrian Troops were KICKED OUT of Lebanon.

Upon the attacks by the Syrian Regime's Troops on the Border's Towns of the Lebanese and killing dozens and injured hundreds, just to UPSET the Citizens and have their reactions, to create  Tense Situation, and give the Troops an Excuse to enter the Lebanese Territories and kill the Syrian Civilians fled the Violence by those Troops to Lebanon. Lately, a Previous Minister and Member of Lebanese Parliament, the Traitor Smaha,(Political Consultant to Bashar Al Wahsh), was caught with CACHE of Explosives ready to use, in His car sent by the Head of National Security of the Syrian Regime Mameluke, to ASSASSINATE, Political and Religious Leaders in Lebanon, to cause Sectarian Conflicts among the Lebanese . 

The President of Lebanon had STEPPED UP and Ordered the Armed Forces to take positions on the Borders with Syria, and Filed a Serious Complaint to the Syrian Foreign Ministry, and gave His Strict Orders to PROTECT the Lebanese Civilians and their Interests. Those Procedures, had UPSET the Syrian Criminal Regime and its Alliances in Lebanon, and encouraged more of the Hustles on the streets in Protest to those Procedures. Is Al Assir still there. Berri Declined to attend the National Dialogue Meeting Today, and took the Dialogue Meeting TWO HOURS that Convened to be SCREWED UP.

Lessons to Screw Up your Country.
khaled-democracytheway
انتهاء جلسة الحوار في بيت الدين
الخميس 16 آب 2012
انتهت جلسة الحوار في بيت الدين عند الساعة الثانية الا خمس دقائق.

Farewell Dialogue.

خاطف ومخطوف
ساندي الحيط، الخميس 16 آب 2012

عمل الخطف يتجاوز الفعل الجسدي إلى السيطرة أو الهيمنة النفسيّة. ينطق حينها المخطوف بالكلمات السحريّة. أنا ضابط في "الجيش الحر". أدّعي بأنني عامل بناء مياوم يستقل حافلة مكتظة بالركّاب، وأقطن في الضاحية الجنوبيّة لبيروت. أن يتحوّل هذا العامل "المْعَتَّر" بفعل ساحر إلى "صيد ثمين"، "سر المهنة"، إن صح التعبير. ضربة ساحر تُحيل من حالفهم الحظ بمصادفة "دوريّة" لأعضاء "الجناح المسلّح"، إلى أرانب في أقفاص آل المقداد. 

في ضيافة "النخوة" العشائريّة المسلّحة، لأسياد الموقف ما يريدون من كلام. راكب الـ"فان" يصير مموّلاً رئيسيًا لـ"الجيش الحر"، أو مفكّرًا استراتيجيًا، أو "سنكشف عنه غدًا" في حال أسعفهم الخيال خلال الساعات المقبلة. فأن يكون آل المقداد قد "توفّقوا" بـ٣٠ ضابطًا من "الجيش الحر" وممولاً رئيسيًا فيه على الطريق العام، أمر يعصى على التصديق.اللهم إلا  إذا كنّا من بين المخطوفين.

الواقع ذاته ينسحب على "الجيش الحر". حسّان المقداد، الفار إلى سوريا من قضايا ماليّة في بلده لبنان، وقع "صيدًا ثمينًا" في أيدي المعارضة السوريّة. وأيضًا، بفعل ساحر، تحوّل إلى قنّاص محترف بعثه الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله إلى سوريا ضمن فرقة متخصّصة وجوّالة تضم ١٥٠٠ عنصر. وهكذا سبقه أيضًا ١١ مخطوفًا لبنانيًا في سوريا حيث تحوّلوا من "قادة في حزب الله" إلى أنصار متحمّسين للثورة السورية، بفعل ساحر أيضًا.

والحال أنّ المقداد وبقيّة المخطوفين اللبنانيّين ومعهم أكثر من ٣٠ سوريًا وتركي وربما مواطن سعودي، إذا صحّت التقارير، يعيشون ظروفًا مشابهة، إنّ كان لجهة الاعترافات الخياليّة الواردة على ألسنتهم المرتجفة أمام الكاميرات، أو لصدفة وجودهم في المكان والزمان الخطأ.   

إلا أنّ ماضينا، نحن المواطنين-الأرانب من فصيلة المدنيّين، يفترض أن نتحلّى بوعي أكثر لما ينتظرنا على هذا الطريق الوعر. سبق أن سلكنا هذا الطريق قبل ٣٦ عامًا، ولدينا سجّل حافل بالخطف يضم ١٧ ألف ضحيّة لا تزال مصائرهم مجهولة. أفلا نتعلّم! 

مخطط تفجيرات يخفي مخططاً آخر؟

  • عبد الوهاب بدرخان
  • 2012-08-15
  • ليقل القضاء كلمته في قضية الوزير السابق ميشال سماحة. وحين يقول هل تستطيع الحكومة ان تكون بمستوى الاحكام التي يحتمل ان يصدرها في حق سماحة ومن وردت اسماؤهم في التحقيق من المسؤولين السوريين؟ هذا هو السؤال. واذا لم تشأ المسّ بالاشخاص الذين يهابهم، او يعمل في خدمتهم، العديد ممن هم في الحكومة وقواها السياسية، فهل تستطيع الحكومة ان تتخذ قرارات نضجت مبرراتها، كأن توقف العمل بالاتفاقات المبرمة مع النظام السوري؟
    هذا يدخل ايضا في باب "النأي بالنفس"، فإذا لم يكن الأمن الوطني خطا احمر، فما عساه يكون؟ مجرد وجهة نظر يصح فيها قولان او اكثر؟ اللبنانيون يعرفون ان كثيرين منهم، بعض من فريق 14 آذار قبل 2005 وكل فريق 8 آذار لاحقا، ساوموا على امن البلد وعلى الاستقلال والسيادة، لكن الاستمرار وكأن شيئا لم يحصل في سوريا ونظامها بات يعادل الانتحار السياسي. وليعلم حلفاء النظام السوري انه لم يعد هناك ما يمكن ان يرتجوه او يتوقعوه منه.
    لم تكن مفهومة تماما ردود فعل فريق 8 آذار على اكتشاف قضية التفجيرات وكشفها. أهي تعاطف مع "الحليف" ميشال سماحة، ام انها في سياق ولائهم المستمر للنظام السوري، أم انها استنكار للضربة التي نجح بها "فرع المعلومات"؟ لو اردنا استخلاص شيء فقد نتوصل الى انهم كانوا يفضلون نجاح المخطط على فشل ما اراده مجرمو النظام السوري. اي انهم كانوا سيشعرون بثقة واطمئنان لو قدّر، لا سمح الله، للمخطط ان ينفذ. اي انهم باتوا في حاجة ماسة الى كم من الجثث، الى فتنة داخلية، لعل في ذلك انقاذا لنظام الاسد، وبالتالي انتشالا لهم من التوجسات والاحباطات التي يعيشونها.
    اذا صحت التسريبات من اعترافات سماحة فإنها تشبهه، وهو في مواجهة الادلة، وتشبه واقعيته كونه قام سياسيا بما هو اخطر واكثر اضرارا لمصلحة النظام السوري، لكنه لا يعتبر نفسه مدبر تفجيرات، ولذا وقع في الفخ. ومع ذلك فإن حلفاء ذلك النظام، المتضررين من انكشاف القضية، يريدون تبرئته لإدانة "فرع المعلومات". ما المطلوب من هذا الجهاز لينال اعتراف فريق 8 آذار بـ"وطنيته"، او في الحد الادنى بأنه يقوم بعمله، لا اكثر ولا اقل. لم يحسنوا شكره على كشف عملاء اسرائيل، لكنهم خوّنوه بعد توصله الى الخيط المؤدي الى القتلة في قضية الاغتيالات. من الواضح ان مشكلة هذا الجهاز ليست في قصوره وعدم مهنيته، وانما في عدم خضوعه كأجهزة اخرى لإمرة الاجهزة السورية.
    نسي حلفاء النظام السوري ان "اعلان بعبدا"، الصادر عن الجلسة الاولى للحوار المستأنف، يلزمهم رفض كل ما يمس الاستقرار والامن، لكنهم اخفقوا عند الاختبار الاول لـ"التضامن الوطني". المهم الآن ان لا تكون "قضية سماحة" تمويها للفريق الحقيقي المكلف بالتفجيرات.
سليمان لم يعرض تصوره للإستراتيجية الدفاعية لسبب غياب بري
الخميس 16 آب 2012
ذكرت الوكالة "الوطنية للإعلام" أن "رئيس الجمهورية ميشال سليمان لم يعرض في جلسة الحوار تصوره للإستراتيجية الدفاعية لغياب رئيس مجلس النواب نبيه بري".
واستُهلت الجلسة بنقاش حول الوضع والمستجدات الأمنية على الساحة اللبنانية.
Zafir Nasser
منصور بو داغر
Click Link...
بري اعتذر عن عدم حضور جلسة الحوار منوهًا بـ "تصبّر" سليمان
الخميس 16 آب 2012
أعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب نبيه بري في بيان أن "الرئيس نبيه بري اعتذر عن عدم حضور جلسة الحوار لهذا اليوم نظرا للمكان والظروف والإشكاليات التي رافقت انعقادها"، منوهًا بجهود فخامة رئيس الجمهورية (ميشال سليمان) على جهده وتصبّره".
بدء وصول المشاركين في جلسة الحوار إلى قصر بيت الدين
الخميس 16 آب 2012
بدأ توافد القيادات المشاركة في جلسة الحوار إلى القصر الرئاسي الصيفي في بيت الدين.
وقد وصل عل التوالي: رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون، نائب رئيس مجلس الوزراء السابق ميشال المر، النائب آغوب بقرادونيان، أسعد حردان، فايز الحج شاهين، النواب: ميشال فرعون، جان أوغاسبيان، وليد جنبلاط ومحمد رعد وطلال إرسلان، ورئيس حزب "الكتائب اللبنانية" أمين الجميل.
وقال المر لدى وصوله: "كنت في جو الإعتذار عن عدم مشاركة البعض اليوم لكنني حرصت على الحضور إلى بيت الدين".
بري وفرنجية اعتذرا عن عدم المشاركة في جلسة الحوار اليوم
الخميس 16 آب 2012
ذكرت الوكالة "الوطنية للإعلام" أن "رئيس مجلس النواب نبيه بري و (رئيس تيار المردة) النائب سليمان فرنجية اعتذرا عن المشاركة في جلسة الحوار في القصر الرئاسي الصيفي في بيت الدين".

معلومات منصور تؤكّد أن المخطوفين الـ11 في سوريا بخير
الخميس 16 آب 2012
لفت رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى أن "مهمة المجلس الأعلى للدفاع هي اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ السياسة الدفاعية التي يتخذها مجلس الوزراء"، مضيفًا: "لقد التقيت بالأمس الوزراء المعنيين وبالتالي لا حاجة لانعقاد مجلس الدفاع الأعلى في هذه الأثناء، والأوامر والتعليمات موجودة لضبط الوضع".
وعن المستجدات الأمنية الأخيرة، قال سليمان: "تفاءلوا بالخير تجدوه".
وردًا على سؤال عن المخطوفين في سوريا، أجاب سليمان: "معلومات وزير الخارجية عدنان منصور تشير الى أن المخطوفين الـ11  الموجودين في أعزاز بخير".

زغيب: قصف "اعزاز" فبركة اعلامية تركية استخباراتية

الاربعاء 15 آب (أغسطس) 2012
وطنية - 15/8/2012 اكد الشيخ عباس زغيب المكلف من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى متابعة ملف المخطوفين اللبنانيين في حلب، في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام" "ان كل ما قيل عن قصف على مدينة اعزاز هو فبركة اعلامية تركية استخباراتية"، داعيا "تركيا الى وقف كل الاعيبها لان ارواح الناس ليست لعبة بين ايديها وهي تتحمل المسؤولية ولديها رعايا في لبنان".
واضاف:" وفي حال كانت المعلومات عن مقتلهم صحيحة، عندها نحتسبهم شهداء عند الله ونعرف ان نأخذ حقهم".
 اللبنانيون الـ11 بخير وهم في معسكر تل الأحمر
أروى الحسيني، الخميس 16 آب 2012
أكدت صاحبة حملة "بدر الكبرى" الحاجة حياة عوالي لموقع "NOW" أنه تم الاتصال بخاطف اللبنانيين الـ11 أبو إبراهيم، وأفادهم أنهم بخير، ولم يتعرّضوا لأي شيء، وأنه وبعكس ما تم تداوله لم يكونوا في منطقة أعزاز التي تعرّضت للقصف، بل كانوا موجودين في معسكر التل الأحمر بين تركيا وسوريا.
وقالت: "اتصلنا بالخاطف "أبو إبراهيم" وطمأننا على اللبنانيين الـ11، لكنه لم يسمح لنا بالتحدث إليهم بذريعة صعوبة الوضع"، نافية من جهة ثانية أن يكون أهالي المخطوفين قد شاركوا في قطع طريق المطار ليل أمس.
وأبدت أسفها لعدم تواصل السلطات اللبنانية مع أهالي المخطوفين، وقالت: "ما من أحد في السلطة يتواصل معنا لمعرفة آخر التطورات في هذا الموضوع"، مؤكدة في الوقت نفسه "أن "حزب الله" لا يتدخل في الملف، ويترك القضية بيد السلطة".
وعن عضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر بالضلوع في تأخير إطلاق سراح المخطوفين، قالت:"النائب صقر يتواجد في تركيا منذ ثلاثة أشهر، وينتقل إلى بلجيكا لـ5 أيام فقط، من حين إلى آخر، والشباب المخطوفون يشاهدونه في المعسكر باستمرار، فلماذا لم يتم التوصل إلى حل حتى الآن؟"، مستطردة بالقول: "لا يمكن لوم أي أحد منا على ردة الفعل،  فعند سماع أي خبر سيئ نفقد السيطرة على مشاعرنا ".

“Lbc” عن أهالي المخطوفين : نحمّل سعد الحريري المسؤولية في حال موت المخطوفين

عن أهالي المخطوفين: طارنا مع كلّ من يمت بتيّار المستقبل بصلة بحال إستشهاد المخطوفين "Lbc"


مقتل 4 من المختطفين اللبنانيين الـ11 في سوريا
الاربعاء 15 آب 2012
ذكرت مراسلة محطة "الجديد" أن "طائرات من نوع "ميغ 29" تابعة للجيش السوري قامت بقصف منطقة أعزاز في حلب أدّى الى سقوط أربعة قتلى من بين المختطفين اللبنانيين الـ11 في سوريا جراء هذا القصف، وفق ما نقلت عن الجهة الخاطفة.

وأشارت الى مقتل 15 شخصاً من المجموعة الخاطفة وإصابة أبو إبراهيم وقائد ميداني معه. 
 أبو غيدا يعد كتاباً لاستدعاء اللواء مملوك
الاربعاء 15 آب 2012
نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر قضائية إشارتها الى أن "قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا سيستأنف استجواب (وزير الإعلام السابق ميشال) سماحة الموقوف في سجن الشرطة العسكرية غداً الخميس، فضلاً عن أنه سيعد كتاباً لاستدعاء اللواء (علي) المملوك يضمنه الاتهامات الموجهة إليه من القضاء العسكري حول التحضير للقيام بأعمال إرهابية بواسطة العبوات التفجيرية التي سلمها الى سماحة".
وأوضحت أن "أبو غيدا سيوجه الكتاب عبر السفارة السورية في لبنان من طريق وزارة العدل التي يفترض أن تحيله على الخارجية اللبنانية التي ينتظر أن تسلمه الى السفارة".
لن نسكت عن الضغط على القضاء لتمييع موضوع سماحة
الاربعاء 15 آب 2012
تعليقاً على دعوة واشنطن إلى اعتماد "الشفافية" في قضية اعتقال الوزير الأسبق ميشال سماحة، لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري إلى أن "الموقف الأميركي هو تشديد على المحافظة على الشفافية وهذا أمر طبيعي ومطلوب". وقال: "نحن نطلب بدورنا من الجهات الرسمية أن تتعامل بشفافية كاملة مع هذا الموضوع، وليس كما تصرف وزير الخارجية عدنان منصور الذي رفض القيام بأي تصرف أو إجراء قبل أن تصدر الأحكام المبرمة في حين أن الدول التي تحترم سيادتها تسارع إلى استدعاء السفير وتقديم الاحتجاج وتطلب تفسيرات.. لكن حكومة حزب الله في لبنان غير قادرة على ذلك".
حوري، وفي تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" شدد على "ضرورة أن تأخذ الإجراءات القانونية طريقها وتصل إلى خواتيمها من دون تدخلات سياسية". وأضاف أنه "في أي لحظة نشعر بأن هناك ضغوطا تمارس على القضاء من الفريق الآخر لتمييع الموضوع لن نسكت عنها، خصوصاً بعدما سمعنا أن الرئيس السوري بشار الأسد اتصل بقيادات لبنانية وطلب منها ممارسة الضغط لإطلاق سراح سماحة، وهذا قمة الوقاحة والتدخل في شؤون القضاء، لأنه لو نجح المجرمون في مخططهم، لكان مئات وآلاف اللبنانيين ذهبوا ضحية هذا المخطط الإرهابي".
 سوريا مستاءة من موقف سليمان حيال قضية سماحة
الاربعاء 15 آب 2012
أعربت مصادر متابعة عن اعتقادها أن قضية الوزير الاسبق ميشال سماحة التي طاولت النظام السوري لم تعد تقتصر على ملفه القضائي فحسب، بل هي ستنسحب بلا شك على مجمل العلاقات مع دمشق ومن ورائها على العلاقة بين رأس النظام في سوريا وكبار المسؤولين والمرجعيات اللبنانية، لاسيما في ضوء ما يشبه رفع الغطاء من قبل رئيسي الجمهورية والحكومة عن كل من يثبت القضاء تورطه.
وترى المصادر ان موقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي تعامل مع موقع المساند لعمل قوى الامن الداخلي وأقر أن شيئاً خطيراً كان يجري التحضير له ونجا لبنان منه لا يريح القيادة السورية ولا قوى 8 آذار ولا بطبيعة الحال العماد ميشال عون، لاسيما تحصين القوى الامنية في هذه القضية.
وتضيف المصادر لصحيفة "الانباء" الكويتية أن موقع سليمان فرض عليه اليوم أن يواجه التداعيات السورية بمزيد من الدفع والتمسك بدولة المؤسسات، وهو سلوك يلقى تشجيعاً وتأييداً عربيين ودوليين، ولعل السبب في ارتفاع نبرته تجاه الاعتداءات السورية على لبنان واندفاعه نحو طاولة الحوار برؤية استراتيجية دفاعية طموحة، واستقباله المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي ورئيس شعبة المعلومات العميد سام الحسن بعد القبض على سماحة يتجسد في تحويل نوعي في سلوك بعبدا تجاه نظام الاسد.
ولفتت المصادر إلى أن التوتر على خطوط بعبدا ـ دمشق ـ الضاحية كان قد بدأ قبيل اعتقال سماحة وعلى خلفية الاحتجاج الاخير لرئيس الجمهورية على الانتهاكات السورية الحدودية المتكررة وانفصاله عن معادلة الجيش والشعب والمقاومة. وقالت إن هذا التوتر برز عندما امتنع "حزب الله" عن دعم مواقف سليمان الذي طلب تقديم رسالة احتجاج الى السفير السوري عن تلك الانتهاكات للحدود اللبنانية، مستذكراً الخط الاحمر الذي وضعه الحزب في مخيم نهر البارد.
 يجب طرد السفير السوري لأنه يعتبر نفسه استمراراً لرستم غزالة
الاربعاء 15 آب 2012
رأى مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو "أن حزب الله هو الذي يرسم السياسة في لبنان وهو الذي ينفذها"، لافتاً إلى "أن الدليل على ذلك، قانون الانتخاب الذي فصل على قياس 8 آذار والعماد ميشال عون"، معتبراً أنه (القانون) "ضرب لصيغة العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين".
الجوزو وفي تصريح لصحيفة "الأنباء" الكويتية، اعتبر "أن "حزب الله" بات يمسك بجميع مفاصل الدولة ويريد أخذنا إلى إيران"، مؤكداً الرفض المطلق "لتفريس" لبنان مهما كانت الاعتبارات"، داعياً إلى طرد السفير السوري علي عبدالكريم علي في لبنان بسبب تدخله في الشؤون اللبنانية واعتبار نفسه استمراراً لرستم غزالة".
وقال الجوزو: "نحن نقف جميعا مع الخليج بوجه ما تقوم به ايران من مؤامرات على الامة العربية والاسلامية، وفي لبنان يعلم الجميع كيف اننا نواجه حربا شعواء مع الفريق الموالي لإيران، وخصوصاً "حزب الله". لذلك فإن ما حدث بالأمس واكتشف أن هناك عميلاً كبيراً جداً وكان نائباً ووزيراً، وهو ميشال سماحة، وكاد يقوم بعمل تخريبي كبير في لبنان بتوجيه وطلب من سوريا، لذلك نحن نعتبر اننا في لبنان الظهير الاول للأمة العربية والاسلامية والخليج بالذات ندافع عن قضاياه، ونقوم بواجبنا في مواجهة هذه الاخطار التي تتهدد الامة العربية كلها، وسيكون لهذا العمل البطولي الذي قام به رجال الأمن في لبنان بالنسبة لاكتشاف المؤامرة التي كانت تحاك ضد امن لبنان، سيكون لها بعد ليس بالنسبة للبنان فقط، بل بالنسبة للامة العربية قاطبة".
وتعليقاً على اعترافات سماحة بأن ما كان ينوي القيام به هو بطلب من سوريا، قال الجوزو: "إن سبب خراب لبنان وضياعه وتشتته وتمزقه هو التدخل السوري منذ دخل الجيش السوري الى لبنان في العام 76 ومكوثه ردحاً طويلاً من الزمن، فكل السلبيات في لبنان سببها التدخل السوري في الشأن اللبناني".
سأحضر جلسة الحوار بمعزل عن موقف قوى14 آذار
الاربعاء 15 آب 2012
أكد النائب وليد جنبلاط لـصحيفة "السفير" انه سيحضر جلسة الحوار، بمعزل عن موقف قوى14 آذار منها، وقال: "أنا أحيي رئيس الجمهورية على الأسئلة التي طرحها حول كيفية الاستفادة من سلاح المقاومة للدفاع عن لبنان فقط، من خلال استراتيجية دفاعية لبنانية، ولذلك سأشارك في الحوار."
جنبلاط ينطلق في مواقفه الهجومية تبعاً للمقتضيات الخارجية
الاربعاء 15 آب 2012
نقلت صحيفة "اللواء" عن قيادي في الأكثرية إشارته الى أن "الجميع أصبح "عم يلعب صولد وعالمكشوف"، مشيرًا الى أن "حسابات الأكثرية في مقاربتها لمواقف زعيم المختارة (النائب وليد جنبلاط) تندرج تحت سقف احتمالين لا ثالث لهما".
وقال: "فإذا تأكد جنبلاط من أنه لا انتخابات نيابية قادمة فحينها تصبح مسألة نقل دفة الأكثرية من فريق الى آخر قائمة تبعاً للتطورات السياسية وللتطمينات الخارجية التي يحصل عليها، أما اذا توافرت معلومات مؤكدة من ان الإنتخابات سوف تجري في موعدها فلا مصلحة له حينها بالتورط في هذه الخطوة بل العمل على تأمين النجاح في الانتخابات بما يضمن له ولمن يريد التحالف معهم نيل الأكثرية".

واعتبر القيادي أن "جنبلاط ينطلق الآن في مواقفه الهجومية تبعاً للمقتضيات الخارجية ولا يمكن تجاهل أنه بمواقفه التصعيدية هذه يريد تقديم أقله كفالة شكلية لصعوبة اتخاذه موقفاً حاسماً لجهة تغيير الحكومة والأكثرية"، متابعًا: "دون أن نغفل أن جنبلاط لم يعد معنا لكن ما يربطه بنا هو ادراكه عدم قدرته على تخطي العديد من الأشياء كفرط الحكومة مثلاً وهو تصرف لا يراه أيضاً يصب في  مصلحته طالما أن الستاتيكو في المنطقة ما زال قائماً كما هو".
واذ رأى أن "جنبلاط ذهب هذه المرة بعيداً جداً في كلامه"، قال القيادي: "إلا أنه من الصحيح أيضاً في هذه اللحظة المفصلية مقولة أنه ما زال "مربوطاً" بالحكومة وبفريق 8 آذار" .
ولفت الى أن "جنبلاط في المختصر أصبح يعبر بمواقفه عن حالة القلق التي تنتابه جراء الوضع في المنطقة، لا سيما تخوفه على الدروز في ظل بقاء أو رحيل (الرئيس السوري بشار) الأسد"، مضيفًا: "وما "جننه" أكثر إقرار الأكثرية لموضوع النسبية بمعزل عن مستقبل هذا الطرح لأنه يعلم جيداً "في السياسة" ماذا يعني الذهاب في اقرار هذا المشروع حتى لو لم ينفذ".
علاقتي بحزب الله جيدة.. وليتقِ المسؤولون عن تيار "المستقبل" الله
الاربعاء 15 آب 2012
للإطلاع على المقابلة كاملة كما جاءت في صحيفة "الأخبار": إضغط هنا.
 تحليق اسرائيلي فوق مزارع شبعا والعرقوب وحاصبيا وصولاً حتى النبطية
الثلاثاء 14 آب 2012
أفاد مندوب "NOW" في الجنوب أن "تحليقاً للطائرات الحربية الإسرائيلية يُسجل فوق الجنوب منذ قرابة الساعة الثامنة والنصف لا سيما فوق مزارع شبعا والعرقوب وحاصبيا وصولاً حتى النبطية حيث ينفذ غارات وهمية وعلى علوٍ منخفض"، موضحًا أن "ذلك تزامن مع تحركات مسائية لآليات اسرائيلية على طريق الغجر-العباسية".

 توجه في قمة مكة نحو تحميل السلطات السورية مسؤولية العنف
الاربعاء 15 آب 2012

العاهل السعودي يقترح على قمة مكة
تأسيس مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية

رجحت مصادر مطلعة لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن يسعى مشروع البيان الختامي لمؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائي في مكة المكرمة، نحو تحميل السلطات السورية مسؤولية أعمال العنف وتدمير الممتلكات، مؤكدةً صون وحدة سوريا وسيادتها واستقلاليتها وسلامة أراضيها.
كما ذكرت مصادر أن المؤتمر وضع إدانة إسرائيل على رأس قائمة مشروع بيانه الختامي فيما يتعلق باعتقال آلاف الفلسطينيين في سجونها وتعريضهم لشتى صنوف التعذيب .
سماحة الإرهاب
إيلي فواز، الاربعاء 15 آب 2012
قول الرواية غير الرسمية عن توقيف ميشال سماحة إنه بعد ان واجهه المحققون بالأدلة القاطعة عن تورطه وضباط سوريين بالتخطيط للقيام بأعمال إرهابية داخل الأراضي اللبنانية قد تسبب بإشعال حرب أهلية، طلب مقابلة العميد وسام الحسن، واعترف بكل التهم الموجهة إليه. ويقال إنه كان نادماً، حيث لا ينفع الندم، و شاكراً أن المخطط لم يُبصر النور. 

و بدلاً من أن يهنئ العميد الحسن وشعبة المعلومات على تجنيب لبنان فصلاً جديداً من حروب الآخرين على أرضه، جاء من ينتقده على طريقة توقيف سماحة هذا. 

المضحك في الأمر، أن الانتقاد جاء من جهات أمعنت في تحقير كرامة الإنسان اللبناني، كما في 7 آب على سبيل المثال لا الحصر، أو حتى في تدمير نسيجه الاجتماعي من خلال مرسوم تجنيس ذكَّرنا بسياسة ترانسفير الإتنيات التي امتهنها النازيون إبان الحرب العالمية الثانية والتي استمرت بعدها. 

ميشال سماحة ليس سياسياً بالمعنى الذي يجعل من الرجل متمرساً في الحكم ومتميزا في الإدارة. ولا هو مثقف أو رجل فكر بالمعنى الذي يجعل منه صاحب رؤية أو منظراً في العلوم السياسية. هو تنقل في انتماءاته السياسية الى الجهة التي تؤمن لطموحه الشخصي مركزاً متقدماً في الحياة السياسية، ولكن ليس لتطبيق أفكار ابتكرها، أو نهج يؤمن به، بل لتنفيذ أوامر ومآرب وأهداف من أوصله الى ما وصل إليه، و في تلك، نوع من خضوع ووصولية تجبرك على القيام بأعمال من دون السؤال عما يمكن ان تحمله من نتائج كارثية على البلد وناسه. 

وسجل الرجل حافل بأعمال تميزت بالتعدي على الحريات العامة، لا سيما حرية التعبير، كإقفال محطة المر، ومنع بث نشرات الأخبار، وغيرها من أفعال أهّلته ليصبح مستشاراً لدى وزيرة الإعلام السورية بثينة شعبان، من دون أن ينقطع عن التردد إلى السفارة الأميركية في عوكر حتى مع وجود فيلتمان على رأسها. 

هو المروّج الأكثر إقناعاً لنظرية المؤامرة في كل ما يتعلق بسوريا، وجبهة الممانعة والصمود. يحيلك الى اجتماعات سرية عقدت بين كبار الأمنيين او السياسيين في الغرب، ويتحدث عما دار فيها، وعن مقرراتها بثقة تجعلك تقول إنه كان حاضراً فيها لا شك. وهو في حديثه للغربيين من صحافيين ودبلوماسيين، يصور سوريا على أنها الحصن الأخير الصامد  في صراع الغرب مع الشرق، وأن نظام الأسد أفضل محاور لتلك الجدلية القائمة مذ كان شرق وغرب. 

الرجل لا يحلل الحدث، بل يطلق أحكاماً غير قابلة للاستئناف، يتهم من دون دليل، ويشهّر بالناس وسمعتهم، ويعرض حياتهم للخطر من دون أن يرفَّ له جفن.  

ستشهد قصة سماحة تطورات كثيرة. وسيأبى الرجل دفع ثمن ارتهانه لنظام الأسد وحيداً، ولكن في المحصلة يجب على اللبنانيين أخذ بعض العبر من تلك الحادثة؛ أولها أن هناك من يظن ان أرضية لبنان جاهزة للاشتعال ما إن تتوفر الظروف. وثانيها أن ثمة توافقاً دولياً إقليمياً، على عدم السماح بإشعال الساحة اللبنانية.  وفي الحالتين، يأتي الفعل من خارج الحدود، و لو بأدوات محلية. ألم تكن تلك الحال إبان بعض محطات ومراحل حربنا الأهلية؟ 

الأسد بات يعي أن النظام الذي أرساه والده وعمه انهار، وأن الجبل النصيري الهابط إلى الساحل اللاذقي هو ملاذه الوحيد. وهو قد لا يلاقي معارضة غربية إذا ما أقام تلك الدويلة. يبقى إقناع السوريين المتمردين على سلطة الأسد، في كل من حلب وحمص و دمشق، واخضاع شمال لبنان الخاصرة الرخوة للعلويستان. 

لذا ستكون هناك محاولات متكررة لجر لبنان نحو الهاوية، خصوصاً وأن سوريا تتجه إلى حرب قد تطول في ظل تماسك ميليشيا البعث، وتقاعس الغرب عن دعم الثوار بشكل جدي. وليس الحديث الأميركي عن حظر جوي جزئي سوى دليل آخر على هذا التقاعس. فحتى يحين موعد الحل في سوريا، على اللبنانيين أن يتمتعوا بقدر من الوعي حتى لا يكونوا ضحية لقذارة الآخرين على أرضهم.
من هو الجاني الحقيقي؟

يوسف عبد الرحيم
21:28
14 آب (أغسطس) 2012 - 

فضلاً عن سقوط هؤلاء القتلى، وردت أنباء عن اعتقال الجيش الحرّ لقناص من حزب الله، ‏يُدعى حسان المقداد!!‏
ألا يكفي الأهالي الصابرين المظلومين في حمص وحما ودرعا والقصير وباقي المدن السوريّة كلّ ‏ما يواجهونه من بطش وتنكيل على أيدي الأدوات القمعيّة للنظام الدموي؟ فهل عليهم أيضاً ‏أن يواجهوا فلولاً إضافيّةً من القطعان الضالّة التي أعمتها الدنانير الإيرانيّة والتعبئة التضليليّة ‏الجبيثة، فصارت لا تميّز بين مزارع شبعا المحتلّة وأزقّة المدن السوريّة؟!
هذه القطعان نوعان، أما ‏النوع الأوّل فمرتزق يقتل من اجل دراهم معدودة تدفعها جهات معروفة معنيّة بتدمير كلّ ما ‏هو عربيّ، أما النوع الثاني من تلك القطعان فهي كائنات مغسولة الرأس تماماً، غسلت ‏رؤوسَها مجموعاتٌ من كهنةٍ ملتحيّة معمّمة تحلّل، وفق ما نشهده، إراقة الدم السوري ونهبه ‏والتنكيل به.
فليكن معلوماً إذاً، لكلّ لبنانيٍّ أُسر أو قُتل ابنه أو أخوه أو قريبه وهو يقاتل في ‏سوريا، أنّ دم ابنه أو أخيه أو قريبه الشرعيّ وثأره العرفيّ هما في رقبة الجهات التي دفعت له ‏الدراهم أو في رقبة كهنة التحليل والتحريم الذين غسلوا دماغه وحلّلوا له الاعتداء على ‏الآخرين. والمتسبّب بالقتل عمداً يُقتل شرعاً.‏
لقد نُشر هذا التعليق في أيلول 2011، وكُتِب مثله على صفحات النت والجرائد المئات.. ‏ولكن ما الفائدة عندما تُغمض الناس عيونها وتُطفئ عقولها وترهن أجسادها وأنفسها لدجالين ‏من أجل حفنة من دنانير يوضاس.
‏ هاكم أيّها الناس، لقد غرّروا حتى بأبناء عشيرة آل المقداد، العائلة الوطنية العربيّة العريقة. هل ‏الخبر كاذب؟؟ طبعاً لا! فإذاً من عبّأ ودفع حسّان المقداد "لاصطياد" المواطنين السوريّين ‏الأبرياء في ازقّة المدن السورية؟ فليتساءل مثقّفو وحكماء هذه العشيرة الوطنيّة عن ذلك ‏‏(ومثقفو وحكماء هذه العشيرة بالذات كُثر ولا تنقصهم لا الشهامة ولا الشجاعة في مواجهة ‏الحقيقة المرّة). ‏
المختطف التركي سيكون الضحية الأولى بحال عدم عودة حسّان
الخميس 16 آب 2012
أكّد المتحدث الرسمي بإسم عشيرة "آل مقداد" ماهر المقداد أنّ "المختطف التركي سيكون الضحيّة الأولى في حال عدم عودة (المخطوف في سوريا) حسّان المقداد"، مضيفًا: " فليعيدوا إلينا إبننا لنُخلي سبيل المواطن التركي".
ولفت في حديث لقناة "الجديد" إلى أن وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور "لم يسأل خلال إجتماع العائلة به عن حسّان، وإكتفى فقط بالسؤال عن المختطف التركي"، متابعًا: "نحن مستمرون بالتصعيد إلى أن يعود حسّان سالمًا إلينا".
وحول إجتماعهم المرتقب مع وزير الداخليّة والبلديّات مروان شربل، تمنّى المقداد أن "يأتي الوزير بمعلومات مهمة عن حسّان"، مشددًا على أن "لا تفاوض مع الوزير في هذا الشأن".

إتصالات بين حزب الله وأمل والإشتراكي لمنع انتقال أعمال الخطف إلى جبل لبنان

الخميس 16 آب (أغسطس) 2012
نقلت «الحياة» عن مصادر أمنية رسمية ان هناك مبالغة في تحديد عدد المخطوفين السوريين في الضاحية الجنوبية وأن مجموعات استغلت بدء حوادث الخطف وعمدت الى ابتزاز عدد من الميسورين السوريين الذين كانوا لجأوا الى بيروت بعد تصاعد موجة التأزم والاقتتال في سورية، للحصول منهم على أموال.
وأكدت المصادر عدم صحة ما تردد عن تعرض سوريين مقيمين في بيروت والشمال وجبل لبنان وتحديداً مدينة عاليه، الى الخطف، ولفتت الى ان الترويج لحصول حوادث خطف يصب في خانة تأزيم الوضع وخلق حال من الفوضى والرعب في صفوف السوريين أكانوا من العمال أم من النازحين الى لبنان.
وكشفت المصادر تسارع الاتصالات بين عدد من المسؤولين في «الحزب التقدمي الاشتراكي» و «حزب الله» وحركة «أمل» في محاولة لقطع الطريق على من يلوح بأن حوادث الخطف انتقلت الى جبل لبنان وخصوصاً في مناطق نفوذ رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط، وقالت انه تم الاتفاق على منع تمددها في الضاحية الى مناطق أخرى لئلا تأخذ منحى من شأنه ان يقحم هذه المناطق في حال من الفلتان والفوضى.
الحركة و"حزب الله" غير قادرين عل ضبط ردود الفعل على الخطف
الخميس 16 آب 2012
أفادت مصادر قيادية في حركة "أمل" موقع "NOW" ان قيادة الحركة تتواصل مع قيادة "حزب الله" والأجهزة المعنية لمنع العودة إلى قطع طريق المطار لأي سبب كان.

واكدت المصادر أن ما جرى أمس كان ردة فعل عائلية على قضية الخطف في سوريا، سواء من عائلة المقداد أو عائلات المخطوفين في أعزاز، وان الحركة والحزب لا يوافقان على ما جرى لكنهما غير قادرين على ضبط ردود الفعل.
سنجتمع مع شربل في الساعات المقبلة
نادين كحالة، الخميس 16 آب 2012
أكّد أمين سرّ رابطة عشيرة "آل المقداد" ماهر المقداد أن اجتماعاً سيعقد في الساعات المقبلة بين العشيرة ووزير الداخليّة والبلديات مروان شربل "بعد سلسلة من الوساطات جرت أمس"، محذراً من أنّه في حال صعّد الجانب السوري المعارض فلا "مشكلة لدى آل المقداد في قتل المخطوفين السوريين (..) وفي حال هُدّد إبننا (حسان) أو قُتل، فنحن سنرد بالمثل".
المقداد وفي تصريح لموقع "NOW"، لفت إلى أنّ "هناك تعاوناً بشكل واسع بين "آل المقداد" والعشائر المنتشرة في البقاع والشمال من "آل جعفر" و"زعيتر" و"شمص" وغيرها، وأن هناك زيارات متبادلة بين وجهاء العشائر لتنسيق هذا التعاون، مشيراً إلى أن هذه العشائر خطفت مجموعة من السوريين المعارضين.
وكانت معلومات ترددت مفادها أن مجموعة من عشيرة "آل جعفر" دخلت إلى سوريا لملاحقة المجموعة التي خطفت حسان المقداد.
وفي هذا السياق، هدد ماهر المقداد بأنّه "طالما لا تجاوب في موضوع خطف حسّان المقداد، فنحنا ما في معارض سوري إلاّ وبدنا نجيبو".
إلى ذلك، أكد  المقداد "ألا حاجة لعشيرة آل مقداد لأي دعم من قبل حزب الله"، مشدداً على أن "لدى عشيرتنا ما يكفي من الرجال للدفاع عن حسّان المقداد"، ومكرراً ما قاله بالأمس على مختلف وسائل الإعلام حول "مفاجأة حلوة للبنانيين" في حال لم يتم التفاهم في قضيّة حسّان.
وختم: "لا نيّة لدينا في اختطاف رعايا سعوديين وقطريين فهم أخوتنا"، مؤكّدا أن "مشكلتنا هي مع الرعايا الأتراك والسوريين المعارضين إلى أن يعود حسّان سالماً".
 لم نختطف أيّاً من عناصر "الجيش السوريّ الحرّ" في سوريا
الخميس 16 آب 2012
أكّد أحد وجهاء عشيرة "آل جعفر" أحمد جعفر أنّ "الخبر الذي إنتشر في الإعلام لا أساس له من الصحّة"، في إشارة إلى معلومات ترددت حول قيام مجموعة من عشيرتهم بإختطاف عناصر من "الجيش السوري الحرّ" في سوريا. 

ولفت في حديث لقناة "الجديد" إلى أن "العشائر اللبنانيّة والعشائر السوريّة مترابطة"، مؤكّدا أن "شعار هذه العشائر هو المحبّة". 

وأشار إلى أنّ "العشائر المنتشرة في البقاع متضامنة شفهيّاً مع آل المقداد"، مضيفاَ "لا تعاون عملياً بيننا".

 أجهزة أمنية تابعة للسلطة اللبنانية هي وراء الإعتداء على قناة "اليسارية"
الخميس 16 آب 2012
لفت المتحدث باسم عائلة المقداد ماهر المقداد الى أنه "يتم إخلاء سبيل كل من يتبين أن لا علاقة له بالجيش السوري الحر"، مستنكرًا "الإعتداء الذي تعرضت له قناة اليسارية في منطقة غاليري سمعان مساء أمس".
وقال في حديث لقناة "الجديد": "نحن نعلم أن هناك أجهزة أمنية تابعة للسلطة اللبنانية هي وراء هذا الإعتداء".
واذ أشار الى أن "المخطوف التركي هو بخير لدى العشيرة"، أوضح أن "عدد المخطوفين هو فوق الـ20 "، مشددًا على أنه "تبين أن لمعظمهم علاقة بالجيش الحر".
ولفت المقداد الى أن "الدولة غائبة عن السمع ورئيس الجمهورية (ميشال سليمان) غير مهتم سوى بقضية لاسا وجبيل"، مضيفًا: "نحن عملنا مفتوح لحين تخليص ابننا حسان المقداد من يد خاطفيه".
"أخبار المستقبل": السفارة السعوديّة تدعو مواطنيها إلى مغادرة لبنان فورًا
"mtv": خطف السوري بهاء البهايا في منطقة بعلشمي - بحمدون على يد 4 مسلّحين

"المزحة" الإلهية مستمرة: جيوش "آل جعفر تساند "الجناح العسكري لآل مقداد"!

الاربعاء 15 آب (أغسطس) 2012
لم يبقَ إلا أن تنضم "سرايا مار مخايل الرابية" إلى جحافل آل مقداد وآل جعفر وبقية "الآلات" التي يحرّكها الحزب الإلهي!
*
وطنية - 15/8/2012 أعلنت عشيرة آل جعفر، في بيان تلقته الوكالة الوطنية للاعلام عبر بريدها الإلكتروني، تأييدها "المطلق لعشيرة آل المقداد في مطلبها المحق في تحرير ابنها حسان البريء مما نسب اليه والذي اختطف على أيدي مجرمين لا يمتون إلى الانسانية بصلة"، كما أعلنت أن مجموعات تابعة لها تدعى "مجموعات العباس"، تتبنى "ملاحقة الخاطفين داخل الأراضي السورية".
"المزحة" الإلهية مستمرة: جيوش "آل جعفر تساند "الجناح العسكري لآل مقداد"!

khaled
17:38
15 آب (أغسطس) 2012 - 

We thought the Command to Mikdad is just MINI State. It is Bigger than the State of Lebanon and Hezbollah. 5000 Fighter ready to Combat the Lebanese Armed Forces, if the Minister of Interior DARED to intervene in this Third World War between Al Mikdad and Free Syrian Army. This General Secretary of this TRIBE with 5000 Wild Fighter is warning Junblat and Hamade not to block their way to kidnap those Syrians are taking health care in the Hospitals in Junblat’s Local Areas. May be they take Junblat as Hostages as well. No body knows.
khaled-democracytheway

سفارة تركيا طالبت بالافراج عن مواطن تركي خطفه آل المقداد"

الاربعاء 15 آب (أغسطس) 2012
وطنية - 15/8/2012 أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام، أن السفارة التركية في بيروت، باشرت بإجراء سلسلة اتصالات للافراج عن التركي المخطوف "تيكين آيدن توفان" من مواليد العام 1984، الذي أعلنت عشيرة آل المقداد خطفها له ردا على خطف اللبناني حسان المقداد في العاصمة السورية دمشق.
وأشار مندوبنا إلى أن السفير التركي موجود في إجازة خارج لبنان، وأن الديبلوماسيين الآخرين في السفارة هم الذين بدأوا بالاتصالات.
النكات اللبنانية تنتشر بعد عملية آل مقداد: طائرة استطلاع للعائلة ... وبوارج لآل زعيتر وجعفر
الاربعاء 15 آب 2012
انتشرت النكات سريعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولا سيما "تويتر" و"فايسبوك"، وهواتف البلاكبيري والآي فون، في أعقاب اعلان "الجناح المسلح" لآل المقداد خطف 30 سورياً رداً على احتجاز "الجيش الحر" اللبناني حسان المقداد. تناقلت هواتف بلاكبيري عبر "الواتس آب" و"بي بي أم" النبأ الآتي: "خبر عاجل من عشيرة آل المقداد لكل اللبنانيين: اخطف سورياً وخذ كيلو حشيشة مجاناً". وبعيداً عن عمليات الخطف، بدا لمؤلفي النكات جلياً طمع بعض الأطراف أصحاب القضايا العالقة منذ زمن، في "الحلول السريعة والسحرية" لآل المقداد: "حركة أمل تعلن تسليم قضية الامام موسى الصدر لرابطة آل المقداد". 

أما الجناح المسلح للعائلة، فحظي بنصيب الأسد من نكات اللبنانيين: "طائرة استطلاع لآل المقداد تمشط المناطق الحدودية بحثاً عن عناصر من الجيش الحر. هذا وكانت قد وصلت منذ ساعات الصباح الأولى البارجتان الحربيتان "أل بي زعيتر" و"دي تي جعفر" الى خليج الأوزاعي لحراسة الشواطئ من أي اعتداء". "آل زعيتر يضعون قدراتهم العسكرية في تصرف آل المقداد".
خطف سوريّين وتعديات على ممتلكاتهم في حي السلّم بالضاحية الجنوبيّة
الاربعاء 15 آب 2012
ذكرت "الوكالة الوطنيّة للاعلام" أنّ أجواء من الفوضى تسود منطقة حيّ السلّم في الضاحية الجنوبيّة وخصوصًا في منطقة التيرو - الشويفات، حيث مقر "حملة الإمام الصدر"، إذ نزل عدد من أهالي وأقارب وجيران المخطوفين الأحد عشر في سوريا، إلى الشوارع، وبدأوا بالتعرّض للسوريين وممتلكاتهم في المنطقة، وذلك ردًا على ما تردّد من معلومات غير مؤكدة عن استشهاد 4 من أبنائهم في منطقة أعزاز في حلب.
ولفتت الوكالة إلى حصول ظهور مسلّح في المنطقة، مؤكّدة أنّ التعدّيات شملت تكسير محلاّت وعربات للبيع وخَطف لعشرات السوريين، ومشيرة إلى أنّ الأمر خرج عن السيطرة ولم تنفع حتى الآن أي محاولات حزبيّة أو رسميّة لضبط الوضع.
اختطاف عدد من السوريين على طريق المطار
الاربعاء 15 آب 2012
ذكرت مراسلة محطة "الجديد" أنّ "بعض من أهالي المختطفين الـ11 في سوريا عمدوا الى اختطاف "فان" على متنه عمّال سوريين على طريق المطار". 
 الإعلام اللبناني يمارس دور سلبي في قضية المخطوفين
دانا مخللاتي، الاربعاء 15 آب 2012
أكّد عضو المجلس الأعلى للجيش السوري الحرّ لؤي المقداد أنّ المخطوفين السوريين من قبل عشيرة آل مقداد "لا علاقة لهم بجيشنا"، مشيرا إلى معلومات تفيد بتشجيع أحد عناصر "حزب الله" لعمليّات الخطف.
مقداد لفت في حديث لـ"Now" أنّ الإعلام اللبنانيّ التابع "لأحد الأطراف السياسية في لبنان"  يستغل ما يحصل من أحداث في ملف المخطوفين السوريين، مشيرا إلى "الدور السلبي الذي يقوم به هذا الإعلام" ونقله للأحداث بطريقة "غريبة"، مناشدا إيّاه  تحسين دوره في هذا الإطار "إذ أنّ عمله يساهم في تفاقم الأزمة". وأردف المقداد: "في حال إستمرار الإعلام بهذا النهج فمن المستحيل حلّ موضوع المخطوفين السوريين في لبنان".
وفي الإطار عينه، لفت المقداد إلى قيام الجيش الحرّ منذ الأمس "بوساطات لبنانية وسوريّة للعمل على ملف المخطوفين السوريين في لبنان"، مؤكّدا من جهة أخرى أنّ لا تواصل مباشر بين "الحرّ" وآل مقداد "حتّى الآن". ورأى أنّ عمليّات الخطف "ستوتر العلاقات بين اللبنانيين والسوريين". 

18:28"الجديد" عن "الجناح العسكري" لآل مقداد: لدينا بنك أهداف واسع وقادرون أن نصل إقليميا

17:43"NBN": وزير الداخلية مروان شربل يتوجه الى الرويس للاجتماع مع آل المقداد
لدى عشيرتنا 5 آلاف مقاتل وغرفة عمليّات "عشائرية" لإدارة الخطف
كارين بولس، الاربعاء 15 آب 2012
"على الجهات الأمنيّة اللبنانيّة أن تأتي بالمخطوف (لدى "الجيش السوري الحرّ" حسّان المقداد) قبل أن تلاحقنا، وفي حال أرادت أن تدخل في صدام مسلّح مع عشيرة لديها 5000 مقاتل ومع عشائر أخرى لديها آلاف المسلّحين لتتفضّل"، هذا ردّ حاتم المقداد شقيق المخطوف عندما سأله "NOW" عن كيفيّة خطف السوريّين دون التعرّض لأيّ ملاحقة من أجهزة  الأمن اللبنانيّة. وأوضح أنّ "وزير الداخليّة (مروان شربل) أتى لتلف "شويّة حشيشة"، فكادت أن تندلع حرب أهليّة في لبنان"، مؤكِّدًا أنَّ قضيّة خطف شقيقه "إنسانيّة لا يمكن المساومة عليها".
وإذ لفت إلى أنَّ أيّ جهة لبنانيّةلم تتّصل بهم، قال المقداد: "نتحرّك تحت تجمّع العشائر في لبنان، ولم نبدأ إلَّا بعد سلسلة لقاءات مكثّفة في العائلة ومع العشائر ونعلم أين سننتهي". وشدّد على أنَّ "الجيش الحرّ سيكون عاجزًا عن إدارة المفاوضات بعد 48 ساعة". وقال: "نتّكل على الله ونسير؛ كرة الثلج ستكبر وإذا كان "الجيش الحرّ" قادرًا على حلّ القضيّة ليحلّها الآن لأنَّه بعد 48 ساعة سيصبح عاجزًا عن إدارة المفاوضات لأنّ القصّة ستصبح أكبر منه". وأكَّد "التنسيق مع آل جعفر وشمص وناصر الدين وآل زعيتر وآل الحاج حسن"، كاشفًا عن إنشاء "غرفة عمليّات مشتركة" بين هذه العشائر لإدارة الموضوع.

وعمّا إذا أَعدَم "الجيش الحرّ" اللبنانيّين الـ11 المخطوفين لديه، أجاب المقداد: "لا علاقة لنا بهم، لكن إذا كان لدى "الجيش الحرّ" رجال ليبدأ بإعدامهم". وإذ لفت إلى أنَّ "لا اشتباكات تحصل الآن مع "الجيش الحرّ" عند الحدود"، أضاف: "لا أعتقد بأنَّهم قادرون على خطف أي شخص من جانبنا، وكل التدابير اتُخذت، وهم يعلمون ما حدث لهم في بلدة القصر (الحدوديّة في منطقة الهرمل) عندما اشتبكوا مع آل جعفر منذ شهر ونصف، فقد سقط لهم (أي "الجيش الحرّ") 18 قتيلاً". وأوضح أنَّ خطف عناصر "الجيش الحرّ" تتم على "الأراضي اللبنانيّة كافة، من بيروت ومستشفياتها، من الجبل عند (النائب) مروان حمادة و(رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب) وليد (جنبلاط) بيك، من صيدا؛ سنأتي بهم من كل مكان".
وفي هذا الاطار، كشف أنَّ عدد المخطوفين في ارتفاع مستمر، وقال: "حتى الآن لدينا حوالي 32 مخطوفاً ومن بينهم إبن الشمَّاع، وهو مموّل كبير لــ"الجيش السوري الحرّ"، كما وشخصيّة مهمة أخرى في "الجيش الحرّ" خُطفت الآن في الهرمل عندما كانت تمر في المنطقة".
من هو حسّان المقداد؟

أوضح حاتم المقداد أنَّ شقيقه "كان موظف بنك ووقع في مشاكل ماليّة، وصدر بحقه حوالي 40 مذكرة توقيف، وتمّ توقيفه لمدّة 3 أيّام في عدليّة جبل لبنان في تاريخ 25/12/2011 ويومين في عدليّة بيروت وخرج ليلة رأس السنة وذهب إلى الأمن العام فأصدر جواز سفر وغادر إلى سوريا منذ سنة و8 أشهر. وظل هناك هذه الفترة كلّها، وكان يخرج إلى الأردن فقط ويعود إلى سوريا ليظل وضعه قانونيًا". وأضاف: "شقيقي لا علاقة له بـ"حزب الله" ولديه صور مع زوجته، ومن ينتمي إلى الحزب، ترتدي زوجته الحجاب، عائلته تعيش في لبنان لأنَّ ابنته تذهب إلى المدرسة". وكشف أنَّ "آخر مذكرة إستُرِدّت في تاريخ 02/08/2012 بعد دفع 4 ملاين و200 ألف ليرة وتمّ استرداد مذكرة ثانية بقيمة مليونين في تاريخ 08/08/2012، وبعدها قرّر العودة إلى لبنان، وفقدنا الاتصال به الساعة الثالثة فجرًا يوم السبت".

وفي السياق عينه، قال المقداد إنّ "من شارك في عمليّة خطف شقيقي هما شخصان كانا يقطنان معه في الشارع ذاته، الأوّل إسمه قاسم والثاني عماد، وعندما دهمتهما القوّات السوريّة غادرا المنطقة مع عائلاتهما؛ وهذان الشخصان هما من خطفاه أولًا وتواصلا معنا وطلبوا منا أن نتواصل معهما عبر "SKYPE"  لتكون هناك عمليّة إبتزاز مالي، ولو لم يكونا تابعين لــ"الجيش الحرّ"، لما سلّما شقيقي إليه". 
"NOW"  في منزل رابطة آل مقداد في الرويس:
وفي منزل رابطة العشيرة، أكّد أمين سر العشيرة ماهر المقداد لموقع "NOW" أنَّ "للعشيرة جناحًا عسكريًا تولّى خطف عناصر "الجيش الحرّ" على الأراضي اللبنانيّة، ويتكفّل العمليات العسكرية على الأرض". وقال: "للحقيقة هناك فوضى في هذا الموضوع، الجناح العسكري يأتي بالسوريّين المخطوفين إلى التحقيق، وفي حال تأكَّد أنَّهم من "الجيش الحرّ"، يحتجزهم، وفي حال تبيّن أنَّهم مواطنون سوريّون عاديّون، سيُطلق سراحهم، ويوم أمس أطلقنا 5 سوريّين".
وأضاف: "نتعامل معهم بكل أدب وأخلاق، والذي لا يريد أن يتعاون معنا، الجناح العسكري "شو بلاقي" مناسب يقوم به، وفي حال ضرب المحتجز "كف" أو في حال قال له "إذا بتريد تفضّل معنا"، هذا شأن الجناح العسكري، أما نحن لا نقبل أن يتعرّضوا للناس بعنف". وتابع: "لم نر أحدًا من الدولة اللبنانيّة، فقط إبن عشيرة آل زعيتر (في إشارة إلى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب غازي زعيتر) الذي أتى إلينا بصفته إبن عشيرة زعيتر وليس بصفته الرسميّة، وكل العشائر نشكرها على تعاونها". وإذ أكَّد أنَّ الحديث عن التفاوض مع شخص في سوريا "كلام إعلامي"، شدّد على أنّ لا علاقة للعشيرة مع اللبنانيّين، "مشكلتنا مع "الجيش السوري الحرّ".
اختفاء مواطن لبناني من معروب في دمشق
الاربعاء 15 آب 2012
أعلن محمد منصور من بلدة معروب قضاء صور ان ولده لؤي 23 عاما فُقِد منذ الاسبوع الفائت في دمشق اثناء توجهه لمنزل عائلته.

وأفاد الوالد ان العملية تمت خلال قيام لؤي بشراء بعض الحاجيات من احد المحال التجارية في دمشق شارع العباسيين.

واشار منصور الى انه تم الاتصال بكافة الاجهزة الامنية السورية بخاصة مخفر العباسيين في دمشق، والى الان لا معلومات عن ولده. 

وناشد في الوقت عينه الرؤساء الثلاثة التحرك والمساعدة لكشف مصير ولده.
 خطف 3 سوريين جدد أحدهم نجل أحد الممولين الكبار من آل الشماع
الاربعاء 15 آب 2012
أعلن حاتم المقداد شقيق المخطوف بسوريا حسان المقداد أنه "تم خطف ثلاثة سوريين جدد بينهم نجل أحد كبار الممولين وهو من عائلة الشماع".
وقال في حديث لقناة الـ"lbc": "الجيش السوري الحر سيكون أوهن من بيت العنكبوت وسيكون عاجزًا عن إدارة المفاوضات بعد 48 ساعةً في حال لم يتم الإفراج عن حسان لأن هناك دولًا ستقود المفاوضات".
واذ لفت الى أن لا "لبنانيين بين المخطوفين اليوم"، تابع: "كل شيء سيصبح واردًا بعد 48 ساعة"، مشيرًا الى أن "العائلة لم تتلق أي اتصال من أي مسؤول لبناني".
وتوجه أحد الموجودين لوزير الداخلية مروان شربل بالقول: "ننصحه الا يتوجه الى منطقة الرويس وعليه الا يقوم بدور "أبو علي ملحم قاسم هنا (في إشارة الى شخصية بقاعية مشهورة بشجاعتها ومناصرتها الفقراء".
قبضتُ أموالًا من النائب خالد الضاهر في طرابلس
الاربعاء 15 آب 2012
لفت أحد المخطوفين السوريين بلبنان النقيب محمد من "الجيش السوري الحر" انه "يتواصل مع شخص اسمه عبد، ويتلقى أموالًا نقدية من قبل عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر في طرابلس".
وطالب في شريط فيديو بثته قناة "ميادين" الجيش السوري الحر "بتحريره، وتحرير الأسرى اللبنانيين الذين بحوزتهم"، لافتًا الى أنه "كان يعمل على ادخال السلاح الى سوريا".
 لا علاقة لـ"حزب الله" بنا
الاربعاء 15 آب 2012
لفت أمين سر رابطة آل مقداد الى أن "التهديدات أُطلقت ضد الدول الأخرى هي فقط في السياسة"، مضيفًا: "لن ننفذ عمليات ضد احد غير "الجيش السوري الحر".

وقال في حديث لقناة الـ"lbc": "لا علاقة لـ"حزب الله" بنا وعمليات الخطف هي خارج الضاحية".
لا علاقة لي بالمخطوفين السوريين.. ونحن بخدمة الثورة
الاربعاء 15 آب 2012
نفى عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر "معرفته بالمخطوفين السوريين"، وقال في حديث لقناة الـ"lbc": "اذا كان هناك من خطف لمواطن لبناني في سوريا فما يجري ليس قانوني بل هو إساءة للسوريين الهاربين للبنان".
وأضاف: "لا أعرف من خطف حسان المقداد"، مشيرًا الى أن "زج اسمه في هذه القضية هو في إطار الممارسة التي تمارَس بحقه من قبل النظام السوري خصوصًا وأن (اللواء علي) مملوك و(وزير الإعلام السابق ميشال) سماحة حضروا العبوات وأتو بها من سوريا للبنان بغية اغتياله".
واذ رأى أن "القضية انسانية"، تابع الضاهر: "هؤلاء أبرياء أتوا للبنان ليضمنوا حياتهم"، مطالبًا بـ"إطلاق سراح حسان المقداد"، داعيًا الجميع الى "التحلي بالمسؤولية وعدم الوقوع بأفخاخ النظام السوري".
وعن دعمه للجيش السوير الحر والثورة السورية، قال الضاهر: "منذ انطلاق الإنتفاضة الشعبية في سوريا، أعلنت انحيازي للشعب السوري ولن أتردد في خدمة  النازحين والجرحى السوريين"، محييًا جهود الجيش الحر في "الدفاع عن كرامة الشعب".
وأضاف: "نحن بخدمة الثورة"، معتبرًا أن "هناك غياب تام للدولة وعلى العقلاء تدارك هذه الحفلة الجنونية".
 قد نُعدم أي مقاتل يُرسَل
الاربعاء 15 آب 2012
حذّر المستشار السياسي للجيش السوري الحر بسام الدادا "حزب الله" من "رد فعل كتائب الجيش السوري الحر على قضية اختطاف السوريين من قبل آل المقداد".
وقال الدادا في حديث لقناة "الجديد" إنه لن يتم التساهل مع مسألة إرسال "حزب الله" مقاتلين إلى سوريا ويمكن أن يتم إعدام أي مقاتل يتم ارساله"، مؤكدًا أن "المخطوفين السوريين هم لاجئون سوريون وليسوا من الجيش السوري الحر".
كما أكد أن "المخطوف لدى الجيش الحر حسان المقداد هو من عناصر حزب الله وكان يعمل عند الشيخ (نائب أمين عام "حزب الله") نعيم قاسم".
وأشار إلى أن الموضوع ليس مع  آل المقداد بل "المشكلة هي بيننا وبين حزب الله الذي أكد اليوم أنه دولة ضمن الدولة"، داعياً إياه إلى "البدء بالتفكير بمرحلة بعد سقوط نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد".
وعن نفي "حزب الله" بأن يكون المقداد من عناصره، قال الدادا: "لقد سبق ونفى موضوع علاقته بقضية الرئيس رفيق الحريري وغيرها من المواضيع المتعلقة بالوضع الداخلي اللبناني ، فالحزب يمكن أن ينفي حتى سطوع الشمس".
ودعا الدادا الحكومة إلى "تحمل مسؤولياتها والإفراج عن المخطوفين السوريين".
آل المقداد يتبنون عملية خطف سوريين بلبنان ويهددون بصيد كبير
الاربعاء 15 آب 2012
أعلن أمين سر رابطة آل مقداد أن "للعائلة جناحاً عسكرياً تولى خطف السوريين (من الجيش الحر) وهو المتكفل بالعمليات العسكرية على الأرض"، مضيفًا: "حرية ابننا حسان المقداد مقابل حرية من نأتي بهم".
وقال في كلمة ألقاها عقب خطف العائلة عدداً من عناصر الجيش السوري الحر ردًا على خطف ابن العائلة حسان المقداد بسوريا: "الرئيس (ميشال سليمان) باله بلاسا ونسي هموم اللبنانيين، ونحن لا نترك ناسنا ولن نترك ابننا وابننا مظلوم ونحن قدمنا شهداء".
وحمّل المسؤولية الى "الدولة اللبنانية والقطريين وللسعوديين والأتراك لأنهم الرعاة لما يسمى بالجيش السوري الحرّ"، متابعًا: "ونعدكم غدًا بـ"صيد كبير"، معتبرًا أن "هناك سلطة لبنانية وليس دولة لبنانية".
وأضاف: "نحن عشائر البقاع كلنا نعمل على الأرض، صحيح أننا من أقوى العشائر لكننا لا نعمل لوحدنا"، ناقلًا عن "الجناح العسكري أنه تم خطف عنصر جديد من الجيش الحر منذ وقت قليل".
وأوضح أن "عدد المخطوفين بات فوق العشرين عنصرًا"، مشيرًا الى أنه "سيتم خطف رعايا كل من تركيا والسعودية وقطر"
خطف عدد من السوريين ردًا على خطف حسان المقداد
الاربعاء 15 آب 2012
أكّد حاتم المقداد شقيق المخطوف في سوريا حسان المقداد أنه "تم خطف 26 سوريًا"، مهددًا أن "كرة الثلج ستكبر"، محذرًا "قطر والسعودية وتركيا ورعاياهم".
وأشار في حديث الى الوكالة "الوطنية للإعلام" الى أن "عمليات الخطف تتم بالتنسيق مع العشائر كافة، وهي ستستمر وكل يوم هناك مفاجأة"، كاشفًا أنه "تم اخلاء 4 من الـ 26 لأن لا علاقة لهم بالجيش الحر".
"lbc" عن شقيق حسان مقداد: تم القاء القبض على ضابط في

 "الجيش الحرّ" في الشمال وهو جريح


"الجديد": آل المقداد يؤكدون خطف عناصر من "الجيش الحرّ" لمبادلتهم بحسان المخطوف بسوريا
عائلة المقداد تؤكد خطف عناصر من "الجيش الحرّ" احدهم برتبة نقيب
الاربعاء 15 آب 2012
أعلنت عائلة المقداد خطف عناصر من "الجيش السوري الحرّ" احدهم برتبة نقيب، مُشيرةً إلى أنَّها ستعلن بعد قليل الخطوات المرتقبة.
وكانت معلومات وردت  بعيد منتصف الليل حول خبر مفاده أنَّ  حافلتين تقلان عدداً من الركاب السوريين تم خطفهم في الضاحية الجنوبية لبيروت وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة .

10:39"lbc": عائلة آل مقداد تتبنى خطف "عناصر" من الجيش السوري الحر
لبنان لن يكون مجددًا ساحة صراع..ولإقرار قانون اللامركزية الإدارية
الثلاثاء 14 آب 2012
أكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان من القرية الرياضية في جبيل أن "هذه المدينة ليست محرومة وهي غنية برجالاتها ومرجعياتها"، مشيرًا الى أن "لبنان يتجدد في خضم ما يجري في المنطقة من تحول الى الديموقراطية ولن يكون مجددًا ساحة صراع".
وقال إن "العاصفة الخارجية التي حوب لبنان يمكن تداركها، ولكن الخطر هو من العواصف الصغيرة الدنيئة داخل الوطن"، مضيفًا: "ليفهم القاصي والداني أن جبيل أعطت رجالًا للبنان قبل كل شيء، والذي يصف الرجال بأنهم رجال لغير لبنان فهو ليس برجل".
وشدّد على أن "قانون اللامركزية الادارية يجب أن يقر اليوم قبل الغد"، مشيرًا الى أن "الجميع مطمئن الى مسيرة العيش المشترك في جبيل ولبنان".
سليمان شدد على انعقاد هيئة الحوار في 16 الحالي في المقر الرئاسي في بيت الدين
الثلاثاء 14 آب 2012
شدد رئيس الجمهورية ميشال سليمان على "أهمية انعقاد هيئة الحوار، الحادية عشرة قبل ظهر السادس عشر من الجاري في المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين"، مجددًا التأكيد انها "المكان المناسب لمناقشة كافة الطروحات والتعبير عن الافكار والاقتراحات والمذكرات المتنوعة على ان يكون الموضوع الرئيسي فيها هو الاستراتيجية الوطنية للدفاع، وفقًا للدعوة الاصلية الى الحوار وللبيانات الصادرة عن جلستي الحوار الأخيرتين التي تضمنت أولها "إعلان بعبدا" والجلسة التي تلت وتحدثت عن موضوع الحوار وأهميته". 
على الحكومة الإستقالة
الثلاثاء 14 آب 2012
طالب عضو كتلة المستقبل النائب عاطف مجدلاني من الحكومة أن "تستقيل"، معتبرا أنّه "كان عليها أن تستقيل قبل "فاجعة" وزير الإعلام السابق ميشال سماحة".
مجدلاني تابع في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي أنّ ملف سماحة يعني أن "سوريا تستخدم عملاءها واتباعها من كل الرتب في الملفات الأمنية، وهذا يعني ان كل سياسي لبناني تابع للنظام السوري بات موضع شبهة، وان الحكومة الميقاتية عاجزة عن حماية لبنان، وعاجزة عن اتخاذ اي إجراء لصد المؤامرات على البلد، وان رئيس الجمهورية (ميشال سليمان) هو السد المنيع، وهو يحاول ان يملأ فراغا تخلفه الحكومة الغائبة وراءها".
إلى ذلك، ناشد مجدلاني الحكومة قبل إستقالتها القيام بعدة خطوات وهي: "استدعاء السفير اللبناني في دمشق (ميشال خوري)، وطرد السفير السوري في لبنان (علي عبد الكريم علي) ، والإعلان عن تجميد العلاقات، وحل المجلس الأعلى اللبناني-السوري، وتكثيف الإجراءات الأمنية على الحدود اللبنانية-السورية لمنع تسلل المتفجرات باتجاه لبنان، وتكثيف الإجراءات الأمنية في الداخل".
 يتحدثون بالشكليات ليغطوا حجم إرهابهم
الثلاثاء 14 آب 2012
زار عضو كتلة "المستقبل" النائب كاظم الخير مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي في مكتبه في مقرّ المديريّة في الأشرفية، حيث بحث معه في آخر المستجدات، وهنأه بالإنجاز النوعي الذي قامت به شعبة المعلومات في مديرية قوى الأمن، بـ"توقيف الوزير السابق ميشال سماحة قبل أن يُنفّذ المخطط الفتنوي الذي طلبه منه نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد". 

ورأى الخير بعد اللقاء أن "ما قامت به شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي جنّب لبنان فتنة كانت لتودي به إلى الهاوية"، مشيراً إلى أن "يقضة قوى الأمن الداخلي بشخص مديرها العام ومدير شعبة المعلومات العميد وسام الحسن، تُثبت بأنّهما من خيرة رجالات هذا الوطن، وتثبت أيضاً الحاجة في لبنان إلى أمثالهما ممن يعمل بأجندة وطنية لا علاقة لها إلا بحسابات الوطن". 

وشدّد على أن "توّرط (وزير الإعلام السابق ميشال) سماحة بهذا المخطط الإرهابي، يكشف كيف يتصرّف النظام السوري مع حلفائه لا بل أدواته في لبنان، ففضلاً عن الشقّ السياسي الذي يُكلّفهم به، فهو لا يتوّرع أبداً عن توكيلهم بمهمّات أمنية ــ إرهابية، ما يكشف استزلام هؤلاء، كما يُؤكد نظرة نظام الأسد وتعاطيه الحاقد مع لبنان واللبنانيين". 

ورأى أن "بعض من خرج ليدافع عن سماحة، بطريقة أقل ما يقال فيها أنها موتورة، يُعبّر عن انتماء هؤلاء إلى مدرسة واحدة، بحيث خرجوا يتحدثون في الشكليات، ليغطوا على حجم ما كان يُخطط للبنان من تفجير وإرهاب".
مصادر لـ"الجديد": سماحة ليس موقوفاً لدى الشرطة العسكرية 

ولانعلم مكان توقيفه ولدى اي جهاز


شيء من اللياقة
عـــمـــاد مـــوســـى، الثلاثاء 14 آب 2012
خلعوا الباب . حطّمو القفل. كسروا البرواز الخشبي. دلفوا إلى داخل البيت. إقتحموا غرفة النوم. قلبوا الأرض والخزائن. فتشوا الزوايا والجوارير. بثوا الفوضى والخوف.  

كان نائماً فأيقظوه بجلَبَتهم وقرقعة أسلحتهم. أفسدوا أحلام  المستشار الرئاسي للدكتور بشار الأسد. وبسبب إزعاجهم المفرط لم يتسنّ لمعاليه التمتّع بالـmorning grace   على شرفة البيت الجبلي ذاك الصباح. بلا ذوق. بلا أخلاق. ميليشيويون.

إقتحموا البيت بفظاظة. في سوريا لا تحصل مثل هذه التجاوزات. يريدون سماحة في أمر ما. حسناً. هناك ألف باء لأصول التعامل مع وزير سابق ومستشار كبير. على الأقل كان يُفترض أن يتصل اللواء أشرف ريفي بمعاليه كي يبلغه بأن العميد وسام الحسن يريد أن يوقفه بناءً لاستنابة قضائية. 

وإن تعذّر الإتصال لسببٍ ما أو تحديد موعد للقبض على معاليه، تحضر قوة أمنية وتضرب على الباب ضرباً خفيفاً، فإن لم يسمع الغاطس في نوم لذيذ الطرق أو صوت الجرس يعاود القرع. وإن تأخر فتح الباب، ينتظر الشباب في الخارج إلى أن ينهض صاحب المعالي ويتهيّأ ليوم سعيد. 

أفهم اعتراض بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام الشديد على طريقة التوقيف المسيئة لأحد رموز الطائفة "ولعدم احترام حرمة البيت وكرامة العائلة، والمُسيئة أيضاً إلى سمعة المؤسسة الأمنية التي تصرفت بطريقة غير حضارية لا تليق بسمعة لبنان وأجواء الديموقراطية واحترام حقوق الانسان فيه".

كان على القوة المهاجمة أن تحمل إلى معاليه "بيتي فور" أو صينية كنافة بقشطة، وانتظاره كي يستيقظ ويتمطط ويأخذ "دوشاً" فاتراً ويرتدي ثيابه ويجري بعض الإتصالات بقيادة حزب الله، وباللواء علي المملوك وبالرفيقة بثينة، وبجميل بثينة وبوزير العدل. ثم يتناول فطوره ويشرب قهوته ويدخن سيكارتين كي يصفو مزاجه ويستقبل زوّار الصباح.

أفهم وأتفهم أيضاً موقف راعي أبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش واعتراضه على طريقة توقيف سماحة وانتهاك الحرمات من قبل جهاز مطعون في شرعيته. كان يجب إرسال الفهود إلى الجوار أو  الفوج المجوقل أو ما يعادلهما فعالية.

ينقص عناصر فرع المعلومات وضباطه الكثير من اللباقة واحترام المقامات. في المرة المقبلة، عندما يداهمون منزل  متّهم بالتحضير لعملية إرهابية عليهم إعطاؤه الوقت الكافي لحلاقة ذقنه، واستجماع أفكاره وتلف أوراقه ومحو ذاكرة حاسوبه وشرب قهوته على رواق. 

أفهم وأتفهّم حساسية المرجعيات الروحية تجاه ما يمسّ الكرامات والحرمات في لبنان بوجه أخص. أما في سوريا فلا شيء يحفّز غبطة البطريرك لحام أو المطران درويش لقول ما يجب قوله. هناك لا تتم مداهمة من دون العودة إلى الدستور. هناك أرض القيم الديمقراطية والحب والشعور القومي. فاضت القيم فأرسلوها إلينا عبر القيمة الكاثوليكية المضافة ميشال سماحة.

قليلٌ من اللياقة تجاه الرموز وأهل الفكر. شيء من الاحترام. بعض من التهذيب. إن طريقة توقيف سماحة لمخجلة حقاً، أما نقل المتفجرات فأمر يرفع الرأس. وكما المطارنة وقادة البعث  شاء الأستاذ كريم أن يدلي بدلوه، فركّز على الشكل "التوقيف من حيث الشكل غير قانوني لأنه لم يتم وفق الإجراءات والتدابير القانونية المعمول بها في لبنان"، وبعد الشكل دخل بقرادوني في المضمون ليعلن "أن النائب والوزير السابق ميشال سماحة مستهدف لكونه حليفاً لسوريا أو صديقاً لها"، مشيراً إلى أن سماحة، تلميذه النجيب، لم يُستهدَف كشخص بقدر ما هو مستهدف كموقع.

بناء على ما سبق، لا من حيث الشكل يبدو كريم موفّقاً ولا من حيث المضمون. أما في الـ Savoir vivre، فهو أستاذنا.
Every one is criticizing the way the Criminal was arrested, was allowed, by LAW. But if there are Solid Proof of this Criminal had committed those Crimes, and still those people insist on their CRITICS, they look like to cover those Crimes, and NOT using the LAW as a METHOD. Being from one of the Sectarian Factions in Lebanon does not mean, the LAW would give HIM advantages to KILL the Lebanese by working to Murderers in Foreign Country. On the Contrary they should be on the side of the Authorities in this case. Because these Authorities would not commit any kind of a MISTAKE in its Procedures, because we know its Enemies are waiting for that Mistake. As the Writer said, the Authorities should sent the FUHOOD MUJIOUKEL Troops to arrest  Smaha. In the near future this Intelligence Security Division would have PARATROOPS, and they do not need FUHOOD.
khaled-democracytheway
إسرائيل تهدد لبنان بـ"ضربة شديدة" إذا وقف "حزب الله" إلى جانب إيران
الثلاثاء 14 آب 2012
حذر ضابط كبير في هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي "حزب الله" من الوقوف إلى جانب إيران في حال ردها على هجوم عسكري إسرائيلي محتمل ضد منشآتها النووية، ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم عن هذا الضابط الذي تكشف هويته، قوله: "أنصح حزب الله ألا يجربنا"، مهدداً بأن "الضربة ستكون شديدة وموجعة".
وأضاف الضابط الإسرائيلي: "لقد حسّنا قدرات (إطلاق) النيران والاجتياح البري والاستخبارات، وما حدث في العام 2006 لن يتكرر"، مستطرداً بالقول: "ليس حزب الله وحده سيدفع الثمن، وإنما لبنان أيضا لأن لديه مسؤولية كدولة". لكنه على رغم ذلك، قال: "يُحظر إيهام الجمهور (الإسرائيلي)، إذ يوجد لدى حزب الله صواريخ أكثر، وهي دقيقة أكثر في إصابة الأهداف وتصل إلى مدى أطول مما كان عليه في الماضي".
وفي غضون ذلك، نصب الجيش الإسرائيلي في الأيام الأخيرة بطارية "قبة حديدية" المضادة للصواريخ القصيرة المدى بالقرب من مدينة صفد بشمال إسرائيل، وذلك في إطار الاستعدادات لحالات الطوارئ ولكنها ستبقى هناك لفترة محدودة.

من يحذّر المسيحيين من "حكم الخليفة" يجب ألاّ يرتمي بالمقابل في أحضان "حكم الفقيه"
الثلاثاء 14 آب 2012
ردّت الدائرة الإعلامية في حزب القوات اللبنانية على كلام وزير الطاقة والمياه جبران باسيل الذي ألقاه في حديث مع صحيفة "الأخبار"، حيث اتهم باسيل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع "بإهدار فرصة للمسيحيين" على خلفيّة رفض القوات اللبنانية لقانون الإنتخابات النيابية الذي أعدته الحكومة.
وجاء في البيان: " حرص الوزير باسيل المفتعل على "مصلحة" المسيحيين، ما هو إلاّ محاولة بائسة لذّر الرماد الإنتخابي في عيون الناخب المسيحي"، مذكراً أن "  التيار العوني كان أول المهللّين لتبنّي قانون الـ 60 الإنتخابي خلال تسوية الدوحة".
واعتبر البيان أن القانون الإنتخابي "الذي أقرّته حكومة اللون الواحد مؤخراً، حيك على مقاس قوى 8 آذار، ولم تكن الغاية منه تأمين صحّة التمثيل المسيحي أصلاً"، مُضيفاً: "وإلاّ لما جاء، على سبيل المثال لا الحصر، ليعطّل فعالية الصوت المسيحي في عكار، وجزين والأشرفية، وذلك من خلال توسيع دائرة عكار لتضم إليها المنية والضنية، وتوسيع دائرة جزين لتضم إليها صور والزهراني، وتوسيع دائرة الأشرفية لتضّم إليها الباشورة".
ورأى البيان أن "التفاهم الذي عقدته قوى 14 آذار بين مكونّاتها المتعددة، والقاضي بالسير في مشروعٍ إنتخابي قائمٍ على دوائر لا يتجاوز عدد مقاعدها الثلاثة مقاعد، يؤمن لـ "الصوت المسيحي" عدالةً اكثر، وذلك من خلال إيصاله 56 نائباً وليس 49".
وأضاف: "من انقلب على لجنة بكركي حقيقةً، هو من تنكرّ ليس فقط لثوابت بكركي الوطنية، وإنما لتاريخ تيّاره بالذات، فنقض عهوده وشعاراته وتنصّل من برنامجه السياسي، وحرضّ حزب الله للإنقضاض على البيئة المسيحية بحجّة قيام بعض المجموعات المسيحية بالتسلّح".

واتهم البيان التيار الوطني الحر ب" تعطيل المؤسسات الرسمية لأشهر عدّة بسبب إصرار العماد ميشال عون على توزير صهره الراسب في الإنتخابات، دون إكتراث بمشاعر الناخبين الذين قال لهم في 17 آب 2009:" إذا مش عاجبكم جبران باسيل دقّوا راسكن بالحيط"، مُعتبراً أن  "إخراج وزير العمل السابق شربل نحاس من الحكومة كان لا لشيء إلاّ لأن نحاس طغى بحضوره داخل التيار على حضور جبران باسيل نفسه".
وختم البيان بقوله: " أن من يحذّر المسيحيين مّما يسمّيه "حكم الخليفة" يجب الاّ يرتمي بالمقابل في أحضان "حكم الفقيه"، وأن جبران باسيل الذي يذرف اليوم دموع التماسيح على مستقبل المسيحيين في ظلّ تفتّح الربيع العربي وصعود نجم الإخوان المسلمين، كان هو بالذات أول المصفقّين للثورة المصرية التي أزاحت حكم مبارك"، مضيفاً: قبل أن ينقلب على مواقفه بعدما تبيّن له لاحقاً، أن رياح الربيع العربي الآتية لن تقف عند حدود النيل بل ستقوّض نظام القمع والإغتيال في سوريا لا محالة".
(بيان)
"حزب الله" أمام خيارين لا ثالث لهما
علي الحسيني (الجمهورية)، الثلاثاء 14 آب 2012
الإقلاع بداية والسقوط نهاية، عبارة تختزل ما آلت إليه الأوضاع السياسية في لبنان، البلد مقسوم بين شطري الثامن والرابع عشر من آذار، وادّعاء الوسطية من أي جهة لم يعُد يخدم القضية ولا يُجدي نفعاً، إنّه زمن التسابق نحو القمة والكل يعلم أنّ الخاسر الوحيد في هذا السباق هو من تُسقطه الضربات على طرفي الطريق أو حتى في نصفه قبل بلوغه منصة التتويج.حلفاء سوريا في لبنان هم في سباق مع الزمن، علّهم يصلون إلى الضفة الآمنة، ومع هذا تراهم اليوم أكثر ضعفاً ووهناً إذا ما قيست أحوالهم مع سنوات خلت يوم كان القرار لهم وحدهم، لكن اليوم تبدّل والمرحلة الحالية لا تُشبه سابقاتها لأنّ "المايسترو" السوري ضابط إيقاع الأكثرية الحالية هرم وبلغ من العمر عتياً، فوهنت أعضاؤه وفروعه جرّاء الإخفاقات المتتالية التي لحقت به.

الأوضاع الآنية بدأت تُنذر بقرب سقوط منظومة عاثت في البلاد فساداً قبل أن ينكشف زيفها وفضحها من خلال معلومة خرجت من فمّ احدهم داخل فرع "المعلومات"، وهنا مربض الفرس إذ تقول مصادر سياسية إنّ " قوى "8 آذار" بدأت تتداعى الواحدة تلو الأخرى، وما كان يُسمّى برأس محور الممانعة والمتحدّث الأوحد باسمه أصبح اليوم متّهماً بمحاولة قتل لبنانيين وزرع الفتنة المذهبية والطائفية في البلاد، وبناءً عليه أصبحت الحكومة الحالية لزوم ما لا يلزم وتكويناتها تحتمّ عليها الرحيل اليوم قبل الغد"، وتلفت إلى أنّ "الأرض المهتزّة والمهترئة التي تقف عليها الأكثرية الحالية تجعلها تنذر بعودتها إلى حجمها السابق لأنّ ما عاد يجمعها أصبح أقلّ بكثير ممّا يفرّقها وهي ستشهد في المرحلة المقبلة مجموعة انشقاقات على غرار ما يحصل داخل النظام السوري حليف هذه القوى".

وتكشف المصادر نفسها أنّ "حزب الله" وعلى رغم كلّ ما يحصل حوله، فهو لن ينجرّ على الإطلاق إلى فتنة داخلية، لأنّ مغامرة كهذه سوف تفقده موقعاً ما يزال يجعله متحكّماً بإمبراطورية ما تسمّى بـ"محور الممانعة" الذي أكل الدهر عليه وشرب"، وتؤكّد أنّ "الحزب يقوم في هذه المرحلة بدراسة خطواته بشكل دقيق ومتقن، وهو يحاول قدر الإمكان الابتعاد عن أي وجهة نظر لا تعبّر عن توجّهاتها للمرحلة، وهذا الأمر بان بعد عدم تبنّيه كلام رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد بأن الحزب لن يسكت عن موضوع الوزير والنائب السابق ميشال سماحة". 

وتابعت المصادر قولها "هناك انقسام فعلي داخل قوى "8 آذار" حول الطريقة التي يجب أن تُتّبع في هذه الفترة، فمنهم مَن يرى أنّ الأمور لن تستقيم إلّا إذا تمّت مواجهة الفريق الآخر بالقوّة وتحديداً عبر السلاح، بينما يدعو البعض الآخر وتحديداً "حزب الله" إلى اعتماد الطرق الدبلوماسية الكفيلة وحدها بإبقائهم بعيدين عن الأحداث الحاصلة وغير المعروف أين ستحطّ رحالها خصوصاً أنّ قرارات تتعلّق بالمحكمة الدولية في انتظار أن تُعلن في أيّ وقت"، وتشير إلى أنّ "المشهد بالنسبة إلى مصير الحزب لا يبدو ضبابياً طالما أنّه يقف إلى جانب النظام في سوريا ويشجّعه على سفك المزيد من دماء الشعب السوري، ومن هنا يبدو أنّ إحدى خياراته المستقبلية سوف تعتمد سياسة النأي بالنفس عن كلّ ما من شأنه أن يسحب من يده ورقة المقاومة ضدّ إسرائيل".

وتؤكّد المصادر أنّ "حزب الله" وأمام ما يجري من أحداث إقليمية وما يتبعها من ارتدادات في الداخل اللبناني سوف يصل إلى نتيجة يقرّر فيها الخروج من لعبة الزواريب السياسية الداخلية والانكفاء إلى الخلف للاهتمام بموضوع المقاومة فقط. فبعد دراسات معمّقة وصل إلى نتيجة مفادها أنّ خسارته للأوراق الداخلية أقلّ ضرراً من خسارته للجسم المقاوم، وإلّا سوف يكون على مقربة من خسارة الإثنين معاً"، وتشدّد على أنّ "حزب الله" مستعدّ لفعل أيّ شيء من أجل إبعاد شبح المحكمة عنه، لأنّه يعلم علم اليقين أنّ هناك مجموعات داخله مخترقة تعمل بإمرة القيادة السورية من دون العودة إلى قيادتها الحقيقية، والنقاش الدائر في أوساط الحزب يتركّز حالياً على دراسة كافة الجوانب القضائية والأمنية المتعلقة بعناصر تابعة له متّهمة في مجموعة جرائم".

وتجزم المصادر أنّ "خيارين لا ثالث لهما يجري تداولهما داخل قيادة الحزب، الأول يعمد إلى خلق توترات أمنية متنقلة في مختلف المناطق لإرباك اللبنانيين وثنيهم عن الاهتمام بما ستفضي إليه الأحداث في سوريا وما قد يصدر عن المحكمة الدولية، والثاني يقضي بسحب يده من حلفائه المتورطين بأعمال جرمية وإعلان براءته منهم ومن أفعالهم، وفي طليعتهم الوزير والنائب السابق ميشال سماحة"، وتخلص إلى القول "إنّ جوّاً من عدم الثقة بدأ يسود قوى "8 من آذار" خصوصاً بعد الصمت الذي لفّ "حزب الله" حيال هذه القضية، ومن المرجّح أن يُعلن الحزب لاحقاً تفرّغه للعمل المقاوم لاسترجاع هيبة فُقدت بعدما ضاعت في دهاليز السياسات الخارجية قبل المحلية".
اسرار الصحف
الثلاثاء 14 آب 2012
مراقبين ذكّروا بأن نائباً حالياً موالياً لنظام مجاور سبق واكتشفت سيارة مسروقة تابعة له تحتوي على متفجرات
 ترددت معلومات عن تقارير سلبية كان يرسلها إلى دولة قريبة شخص متهم حالياً ضد مسؤول كبير في الدولة.
يتردّد في أوساط الأكثرية أن "حزب الله" أبلغ القيادة السورية دعمه غير المحدود لها في دمشق، طالباً منها تفهُّم حساباته في لبنان.

يواجه "المؤبّد": "سماحة" في سجن وزارة الدفاع من أجل سلامته!

الاثنين 13 آب (أغسطس) 2012
 
بدأت في بيروت اليوم محاكمة النائب والوزير الأسبق ميشال سماحة، الذي مثل أمام قاضي التحقيق العسكري الأول القاضي رياض أبو غيدا، بحضور وكيله المحامي يوسف فنيانوس، (الذي هو بالمناسبة محامي النائب والوزير الاسبق سليمان فرنجية)، حيث جرى إستجوابه على مدى ثلاث ساعات ونصف الساعة، في التهم الخطيرة المساقة ضده وضدّ رئيس مكتب الأمن القومي في سوريا اللواء علي مملوك وعميد سوري آخر يدعى "عدنان" مجهول باقي الهوية.
القاضي ابو غيدا تلا مضبطة الاتهام بحق سماحة وهي تتلخص بـ"تأليف جمعية مسلحة بقصد النيل من سلطة الدولة وهيبتها، وإثارة الإقتتال الطائفي عبر التحضير للقيام بأعمال ارهابية بواسطة عبوات ناسفة، والتخطيط لقتل شخصيات سياسية ودينية ودس الدسائس لدى مخابرات دولة أجنبية (سوريا) للمباشرة بالأعمال العدوانية على لبنان".
سماحة أُحضر من سجن الشرطة العسكرية في منطقة الريحانية، عند الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر مخفوراً، وكان يرتدي سروال جينز أزرق اللون، وقميص ("تي شرت") مقلّمة باللونين الأبيض والأزرق، وأدخل مكتب القاضي أبو غيدا كما حضر معه المحامي فنيانوس، واستغرق الإستجواب ثلاث ساعات ونصف الساعة، وبعد إنتهاء الإستجواب سمح لزوجة سماحة وبناته الثلاث بمقابلته في مكتب قاضي التحقيق وفي حضوره، قبل أن يعيده ضباط وعناصر من الشرطة العسكرية الى سجن في وزارة الدفاع على غير جري العادة، حيث كان يفترض سوق سماحة مخفورا الى سجن الشرطة العسكرية في "الريحانية"، إلا أنه يبدو ان أسباب أمنية، منها الحرص على سلامة سماحة، أملت نقله الى سجن وزارة الدفاع.
وفي حين لم يرشح شيء عن فحوى التحقيق، سئل القاضي أبو غيدا عمّا إذا كان سماحة كرر إعترافاته التي أدلى بها أمام شعبة المعلومات، فاكتفى بالقول "إن التحقيق سري ولا يمكن الإفصاح عن شيء".
مصادر قضائية استغربت المعلومات التي جرى ترويجها خلال الإستجواب، بأن سماحة سيُخلى سبيله، وأشارت الى أن "مذكرة التوقيف التي صدرت بحقه يوم السبت ما زالت سارية المفعول".
ولفتت الى أن "قاضي التحقيق لم يحدد موعداً لجلسة ثانية أو لإستدعاء شهود".
وعن إمكانية إصدار مذكرة توقيف غيابية بحق اللواء علي مملوك، أوضحت المصادر أن "هناك إجراءات تبليغ وإستدعاء ستحصل وفق الأصول القانونية وبموجب الإتفاقيات القضائية والأمنية الموقعة بين البلدين".
وقبيل إنتهاء الإستجواب، أعلن وكيل سماحة المحامي مالك السيد، أن "التحقيق يسير بطريقة جيدة، وانه اذا استمر على هذا النحو نتوقع اطلاق سراح الوزير السابق سماحة". ورأى أن "التسريبات التي تلت توقيف سماحة أضرت بالتحقيق"، مشيرا الى انه لا يستطيع تأكيد او نفي ما إذا كان موكله تراجع عن أقواله الموثقة لدى "شعبة المعلومات" في التحقيق الاولي، فور القبض عليه، كما ان المحامي السيد، قال إنه لا يستطيع الإجابة عن سؤال بشأن ما إذا موكله قد أدلى بإفادته في شعبة المعلومات تحت الضغط او التهديد.
صفحة مؤيدين لسماحة على "الفايس بوك"
مصادر قضائية في بيروت أعتبرت ان فريق الدفاع عن سماحة يسعى الى حرف التحقيق عن مساره بشأن أخذه الى مسارب جانبية من نوع كيفية حصول توقيف سماحة،ظ وافتعال قضية بشأن خلع باب منزل سماحة أثناء توقيفه.
وأضافت ان فريق الدفاع يسعى أيضا الى توريط "الشاهد الملك" ميلاد كفوري في مسار التحقيق وكيفية نصب كمين للموقوف "سماحة" وتوثيق جريمته.
وأشارت المصادر الى أن واقعة إعتراف "سماحة" طوعا بما نسب اليه من اقوال وأفعال جرمية ذات صفة إرهابية، تطيح بدور "الشاهد"، وهو سيحاكم في المحكمة العسكرية وقد يصدر في حقه حكم بالسجن المؤبد.
* صورة المقال للتاريخ: الرئيس رفيق الحريري "مكسور اليد" بين بين وزيرين أسديين في حكومة لبنان: النظرات معبّرة بين الحريري وسماحة وعصام فارس "ينأى بنفسه"!
يواجه "المؤبّد": "سماحة" في سجن وزارة الدفاع من أجل سلامته!

10:22
14 آب (أغسطس) 2012 - 
The Poster above that, supports the Criminal has really created a Solid Fact about the THREE of them. They are travelling the same Direction, and probably have the same Destination. We ask those supported the Collaborators with Criminals in Damascus, to publish more posters, and show us MORE FACES, and remind us of the Crimes were committed against the Lebanese.
khaled-democracytheway
 جنبلاط حسم أمره بإسقاط النسبية والتحالف مع "14 آذار"
الثلاثاء 14 آب 2012

The Day Junblat was a Target to be Assassinated, by Syrian Regime.
وصفت مصادر قيادية قريبة من رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط مواقفه الأخيرة بـ"الخطوة المفصلية والمهمة"، لافتة إلى "تركيز جنبلاط واهتمامه في كل نقطة تضمنتها كلمته (التي القاها في افطار مدرسة العرفان الاحد الماضي) والتي وصفت بأنها من أطول وأهم الخطب السياسية في كل تاريخه السياسي الحافل بالمواقف الجريئة ما جعله واقعاً سياسياً قائماً بذاته، فأينما يكون تكون الغلبة وتكون الجهة المقابلة هي الخاسرة".
ورأت هذه المصادر في تصريح لصحيفة "السياسة" أن "جنبلاط المعروف عنه الاختصار في الكلمات والتركيز على توجيه الرسائل، سجل هذه المرة خروجاً ملفتاً عن القاعدة ربما لأن الظروف المحلية والإقليمية أملت عليه الدخول أكثر في التفاصيل لفهم ما يقصده وما يراه ضرورياً للمرحلة المقبلة".
وفي الشأن السوري، قالت المصادر إن "جنبلاط أعاد التأكيد على الوقوف إلى جانب الشعب المتآمر عليه من الدول الكبرى الساعية خلف مصالحها على حساب دماء الأبرياء، ولم يتردد باستخدامه مصطلحات التهكم بهذه الدول كالتنين الصيني والدب الروسي وقوروش الإيراني من دون أن ينسى استبدال النسر الأميركي بـ"الوطواط"، بالنظر إلى تواطؤ الإدارة الأميركية مع ما وصفه بالحلف الجهنمي الصيني – الروسي - الإيراني ضد الشعب السوري الأعزل، كما أنه لم يتردد عن تقديم اعتذاره من هذا الشعب لأنه لم يستطع أن يقدم له شيئاً لدعم ثورته".
وفي العلاقة مع "حزب الله"، أشارت المصادر إلى أن "رفض جنبلاط لمقولة "الجيش والشعب والمقاومة" فلأنها تقوم على حساب تقويض الدولة ومنعها من بسط سلطتها على كامل التراب اللبناني".
وفي قانون الانتخابات، اعتبرت أن جنبلاط أعاد التذكير بمقولته الشهيرة إما "هانوي أو هونغ كونغ" عندما لفت إلى أمرين، الأول: في حال انتصار فريق "8 آذار" ومن يمثل بأنه لم يعد هناك مجال للحرية والديمقراطية والأمل والفرح. والثاني: في حال نجاح فريق "14 آذار" فهذا يعني ببقاء الأمل بلبنان ديمقراطي ينعم بالحرية وبالاقتصاد المزدهر وبالأحلام، ما يعني أن جنبلاط حسم أمره بإسقاط النسبية والتحالف مع "14 آذار" في الانتخابات المقبلة".
الملك عبد الله إستقبل بن جاسم والحريري
الاثنين 13 آب 2012

مسؤول "البقاع" الإلهي: سوريا لن يحكمها ألا بشّار "ونقطة على السطر"!

الاثنين 13 آب (أغسطس) 2012
وطنية - 13/8/2012 رأى مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" النائب السابق محمد ياغي ان "الحرب الكونية على سوريا هي من اجل تدمير سوريا، ومن يعتقد ان باستطاعته استبدال النظام في سوريا فسوريا لن يحكمها الا نظام بشار الاسد نقطة على السطر".
كلام ياغي جاء في احتفال اقامه مركز باسل الاسد الثقافي في بعلبك لمناسبة ذكرى حرب تموز 2006، في حضور النائبين كامل الرفاعي ومروان فارس وممثل قائد الجيش ورؤوساء بلديات ومخاتير وفاعليات. واعتبر ياغي ان "الحرب على سوريا اليوم ما كانت لتكون لو ان سوريا وقعت اتفاق صلح مع العدو الاسرائيلي كما وقع الكثيرون من الانظمة العربية ولكانت الامور مختلفة تماما عما هي اليوم".
اضاف: "ان سوريا بقيادتها وجيشها وشعبها مستهدفة في هذه الحرب الشرسة التي تشن عليها وجاؤوا بالمرتزقة من كل بلد ففي معركة دمشق ومواجهة حلب اكثر المقاتلين على الارض هم ليبيون وافغان وصوماليون ومن دول اوروبية كما انه تم اعتقال مجموعة من الضباط الاتراك وهذا يؤكد ان تركيا تقاتل من خلال فرق خاصة ادخلتها الى شمالي سوريا من اجل ضرب ودمار سوريا في محاولة وسعي لإسقاط النظام في سوريا. عبثا يحاولون لكن سوريا لن يحكمها الا نظام بشار الاسد نقطة على السطر".
وقال: "ان بعض الدول جاءت ببدائل عن الانظمة في المنطقة لكنهم يعيشون في كنف الرضى الاميركي وصحيح انه حصل تغيير في بعض الواجهات لكن موضوع الصراع مع اسرائيل ممنوع التحدث فيه وحتى عن موضوع الاتفاقيات الموقعة وهذا كان شرطا لاستلام السلطة".
مسؤول "البقاع" الإلهي: سوريا لن يحكمها ألا بشّار "ونقطة على السطر"!
16:38
13 آب (أغسطس) 2012 - 
This Warrior Blind Faith, of the Regime’s Stability in Syria, is an Illusion or Stupidity. He is a Collaborator to the Criminals in Damascus down to HIS BONES. We would not be Surprised because we know, but he would be Surprised that this Regime and the Criminal of Damascus would be thrown in the NEAREST DIRT BIN as Qaddafi and Saddam. He should start looking for place to HIDE because the END of this Regime is Closer than this Warrior thinks.
khaled-democracytheway

مسؤول "البقاع" الإلهي: سوريا لن يحكمها ألا بشّار "ونقطة على السطر"!

zara zara
18:44
14 آب (أغسطس) 2012 - 

Who are you idiot to decide insted of syrian people ?Get lost you and your huzzbullat tabaa3k.hakeer farisi.

ملف سماحة
وفي ملف الوزير والنائب السابق ميشال سماحة، سيحضر الاخير اليوم  أمام قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا لاستجوابه في الجرائم المنسوبة اليه.
وقد تبين ان الشخص الذي ساعد في التحقيق هو ميلاد كفوري من بلدة بولونيا المتنية، وهو عمل سابقا مع مسؤول جهاز الامن في "القوات اللبنانية" ايلي حبيقة حيث تعرف الى سماحة.
ومن بداية التسعينات حتى بدء عهد الرئيس  اميل لحود عمل مع مدير المخابرات العميد ميشال رحباني ومساعده العميد جميل السيد، ومن 1998 حتى آب 2005 عمل مع اللواء السيد الى حين توقيف الاخير. ثم عمل مع الوزير محمد الصفدي حتى تموز الماضي بصفته صاحب شركة تقدم الخدمات الامنية.
ورد مكتب الصفدي امس ببيان جاء فيه: "يهم مكتب الوزير الصفدي ان يوضح أنه في العام 2005، وبعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، وعندما كان معظم السياسيين في دائرة الخطر، عمدوا الى استئجار خدمات حماية من شركات أمنية، وفي هذا الاطار جرى التعاون مع السيد كفوري الذي قدم نفسه على أنه يمتلك شركة خدمات حماية، وعلى هذا الاساس تم استئجار خدماته لغاية الاسبوع الثالث من شهر تموز الماضي حين حضر الى المكتب ليبلغنا قراره بالتوقف عن العمل في مجال تقديم خدمات الحماية لأسباب لم يشأ توضيحها، فانتهى عمله عند هذا الحد".
مرجع أمني
وقال مرجع أمني متابع للملف لـ"النهار" إن "الحس الوطني للمدعو ميلاد كفوري دفعه الى كشف المؤامرة بعدما أحس بخطورتها على الوطن. وإذ طلب الحماية، تم له ذلك بموافقة مدعي عام التمييز. وكل ما حصل بدءا بكشف المؤامرة، والقبض على سماحة، والتحقيق معه، تم في اشراف من السلطة صاحبة الصلاحية اي النيابة العامة التمييزية".
وأضاف: "نحن ملتزمون قانونا تأمين حماية كاملة بل مكافأة كفوري على عمله الوطني في كشف مؤامرة ارهابية واحباطها. همنا حماية الوطن مقابل حمايتهم المجرمين. ولغة التهويل انتهى عهدها. ومن لا يقرأ التطورات الجارية في العالم العربي عليه اعادة حساباته، فقد سقطت الهالات عن الجميع. ومن يخف من بعض الانظمة التوتاليتارية يعني انه لا يزال في مرحلة ماضية تجاوزها الزمن".
أما عن طريقة التوقيف، فقال: "تعاملنا مع حالة ارهابية. وكان علينا الافادة من عامل المباغتة كما تفعل كل دول العالم لتفويت الفرصة على المجرم أو المتهم احتمال اطلاق النار على القوى الامنية، او الهرب، أو الانتحار كما يحصل في حالات كثيرة، أو اخفاء أدلة بسرعة".
وختم: "الوطن يعلو فوق كل التفاصيل، وكفى مضيعة للوقت في التفاصيل".
ورداً على سؤال "النهار" عن العبوات في ضوء المعلومات عن تشابهها الى حد كبير مع تلك التي استهدفت مي شدياق وسمير قصير وجورج حاوي، قال المرجع الامني: "اننا نجري كل التحليلات اللازمة في لبنان وفي الخارج ايضا للتأكد. وسنستثمر كل المعطيات في هذه القضية بمقارنة المتفجرات والمتممات من مغناطيس وجهاز تفجير وصواعق بالنتائج السابقة بكل الجرائم التي حصلت". 

تيار التغيير الوطني السوري: على لبنان استكمال استعادة سيادته من اغتصاب الأسد لها

الاحد 12 آب (أغسطس) 2012
دان تيار التغيير الوطني السوري، المخططات الإجرامية التي اعترف بها الوزير والنائب اللبناني السابق ميشال سماحة، بالتعاون مع نظام سفاح سوريا بشار الأسد، والتي كان من شأنها أن تقتل المزيد من الأبرياء الذين قتلوا أصلاً في لبنان، وتثير الفتن، وتحمل المسؤولية لمن لا دخل له. وحيا "تيار التغيير"، فرع المعلومات و القضاء اللبناني الذي أثبت باعتقال سماحة وتوجيه الاتهام له ولسيده علي مملوك (النائب الأول الفعلي لبشار الأسد)، بأنه مشارك في تحرير لبنان من قبضة احتلال الأسد وعصاباته له، واستكمال عملية استعادة سيادته التي لا تزال ترزح (بصور مختلفة) تحت خراب هذا الاحتلال. مشيراً، إلى ضرورة تحرك كل المؤسسات الوطنية اللبنانية الحقة في هذا الاتجاه.

ودعا تيار التغيير الوطني السلطة اللبنانية، إلى اتخاذ خطوات داعمة للتحرك القضائي، لاسيما بعدما اعترف سماحة بمحاولاته تنفيذ مخطط ممول ومدعوم ومرسوم من الأسد وعصابته، في أن تقوم بطرد سفير سفاح سوريا في لبنان، وإغلاق السفارة باعتبارها وكراً محورياً لعصابات الأسد وأزلامه في لبنان، وأن تتوقف هذه السلطة عن سياستها البائسة "النأي بالنفس عما يجري في سوريا"، خصوصاً بعدما تأكد وبالأدلة الدامغة على أن الأسد يتخذ من لبنان "المحايد" حديقة خليفة له، لارتكاب جرائم مكملة لتلك التي يرتكبها في جميع أنحاء سوريا الأبية. فالذي يقتل شعبه، لا قيمة عنده لأي شعوب أخرى، وتاريخ الأسد (ابناً عن أب) يمتلىء بجرائم لا تحصى ارتكبها في لبنان على مدى سنوات طويلة.

وطالب تيار التغيير الوطني، السلطة في لبنان بملاحقة كل من ورد اسمه في التحقيقات مع سماحة، والعمل على إصدار مذكرة توقيف دولية لبشار الاسد وغيره من أفراد العصابة الإجرامية في سوريا. مشدداً على أن الأسد وعصابته وأعوانه في لبنان، لن يُقفوا محاولاتهم لتنفيذ عمليات قتل وتفجير على الساحة اللبنانية، لاسيما مع وجود رؤوس أكبر من ميشيل سماحة في هذا البلد، تنتظر الأوامر من بشار الأسد، لتخريب لبنان كله في سياق مخطط لتفجير المنطقة برمتها. وفي هذا السياق حذر "تيار التغيير"، السلطات في لبنان (وأي جهة فيه)، من مغبة مواصلة التعاون مع نظام الأسد، خصوصاً فيما يرتبط بتسليم المعارضيين الوطنيين السوريين إليه، رغم معرفتها المسبقة بالمصير الحتمي لهؤلاء. وأكد على أن هذه الجريمة لن تندثر بالتقادم. ودعا السلطات اللبنانية، إلى تطبيق المعايير الأخلاقية والإنسانية والأخوية على النازحين السوريين في لبنان.

تيار التغيير الوطني

12 أغسطس/آب 2012
 الله حمى هذه المنطقة من تفجيرات كانت تُهيّئ لها أيادي الشر والقلوب الميتة
الاثنين 13 آب 2012

بدأ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي زيارة إلى منطقة عكار  تستمر لثلاثة أيام يجول خلالها على مختلف البلدات، حيث لفت في اليوم الأول إلى أن "الميثاق الوطني يؤكد إلتزام لبنان في قضايا العدالة والسلام في إطار الأسرتين العربيّة والدوليّة مع تحييد لبنان عسكرياً"، معتبرًا أن "الله حمى هذه المنطقة من تفجيرات كانت تهيّأ لها أيادي الشر والقلوب الميتة".

وكان الراعي استهل جولته من دار مطرانية عكار حيث استقبله المطران باسيليوس منصور ممثلاً البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم والمطارنة غطاس هزيم رئيس دير البلمند،  ثم كانت صلاة في الكنيسة وألقى البطريرك الراعي كلمة لفت فيها الى أن "الزيارة الراعوية لعكار هي فعل ايمان"، مطالبًا  الدولة اللبنانية ان "تسرع في اصدار مرسوم المحافظة الادارية بكل هيئاتها وهيكلياتها".

ثم انتقل البطريرك الراعي إلى رعية مار جرجس المارونية في حلبا حيث كان في استقباله كاهن الرعية الخوري دانيال شديد، رئيس بلدية حلبا سعيد الحلبي، وقد قرعت أجراس الكنائس احتفاء بقدوم البطريرك الراعي.
وتحدث الراعي شاكرًا الحضور، وقال: "نحن عكاريون مسلمون ومسيحيون محقون وعقلنا نير لما فيه خير بلدنا ومجتمعنا، نرفع صوتنا عاليا إلى جانب حقوق أبناء عكار ومطالبهم، هذه المنطقة النموذجية بعيش أبنائها". وأضاف: "إننا نقوم بفرح كبير بهذه الزيارة فكل بكركي معكم، حاملين أيضا محبة الكاردينال نصرالله صفير الذي زاركم"، وشكر "الأجهزة الأمنية سياج الوطن وحامية الاستقرار فيه".

المحطة الرابعة لزيارة البطريرك الراعي كانت في دائرة الأوقاف الإسلامية في حلبا حيث كان في استقباله رئيس الدائرة الشيخ مالك جديدة محاطًا بلفيف من المشايخ والعلماء في حضور المطران باسيليوس منصور والنواب: هادي حبيش، نضال طعمه، خالد زهرمان، خضر حبيب، رياض رحال وخالد ضاهر، النائبان السابقان طلال المرعبي ووجيه البعريني، العميد المدير العام لمؤسسة فارس وليم مجلي، عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل محمد المراد، مدير أعمال عصام فارس في لبنان سجيع عطيه، منسق تيار المستقبل في عكار وممثلين عن الجماعة الإسلامية والقوات اللبنانية. وقد سلم الشيخ جديدة درعا تقديرية إلى البطريرك الراعي.

وفي كلمة له، تمنى الراعي للجميع "ربيعًا حقيقيًا يبلغون فيه الى ما يصبون اليه من تجدد، ولكن بعيدًا من العنف والحرب والدمار، فهذا الشرق على موعد مع لبنان لكي يعيش المسيحيون والمسلمون ربيعهم الإسلامي - المسيحي ربيع الكرامة والتلاقي والتآخي والعيش الواحد"، متابعًا: "هذه مسؤولية عظيمة نحملها معا في لبنان وهذه غايتنا الأولى من زيارتنا الراعوية الى عكار. وأنا اليوم اتطلع معكم الى مسؤوليتنا مسلمين ومسيحيين تجاه هذا العالم العربي الباحث عن تطلعاته الجديدة وليس أجمل من ارض عكار لنعلن تجديد إيماننا بالعيش المشترك في لبنان الواحد بجناحيه المسيحي والمسلم".

ثم انتقل البطريرك الراعي إلى بلدة ببنين في المحطة الخامسة من زيارته عكار، حيث أقيم له استقبال حاشد في ساحة البلدة وكان في استقباله المفتي الشيخ أسامة الرفاعي، النائب خالد ضاهر، النائب السابق مصطفى هاشم، رئيس البلدية كفاح كسار ورئيس رابطة مخاتير القيطع زاهر كسار ورجال دين وأئمة المساجد، في حضور النواب هادي حبيش، نضال طعمة، خضر حبيب ورياض رحال، النائب السابق طلال المرعبي. وقد ألبس البطريرك الراعي عقدا من الزهور كما تسلم مسبحة من أحد أبناء البلدة.

بعد ذلك، انتقل البطريرك الراعي إلى المحطة السادسة، بلدة برقايل حيث كان في استقباله عند مدخلها رئيس البلدية سمير شرف الدين وأعضاء المجلس البلدي وفاعليات البلدة.

أما المحطة السابعة فكانت في بلدة قبعيت حيث ينظم استقبال حاشد للبطريرك الراعي.

ومن العبدة، رأى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أنه "لا بد من حماية عكار من تساقط القذائف السورية على أرضها"، وقال: "حمى الله هذه المنطقة من تفجيرات كانت تهيئ لها أيادي الشر والقلوب الميتة".
وأكّد على "الميثاق الوطني الذي يؤكد إلتزام لبنان كبلد ملتزم في قضايا العدالة والسلام في إطار الأسرتين العربيّة والدوليّة مع تحييد لبنان عسكرياً"، داعيًا إلى "ميثاق وطني قائم على صيغة المشاركة المتوازنة في الحكم والإدارة".

ثم تابع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي جولته العكارية، ووصل الى القريات، التي استقبلته بالاهازيج وقرع الطبول وفرق الزفة وحملة الاعلام ونحر الخراف، بحضور  رئيس البلدية مطانيوس جرجس، ونواب وفاعليات من مدخل البلدة الى ساحة الكنيسة، حيث ازاح الراعي الستارة عن اللوحة التذكارية لـ"ساحة البطريرك الراعي".
وألقى كملة هناك أعرب فيها عن فرحه بهذه اللقاءات "التي تمت حتى الآن في ربوع عكار المحبة والاصيلة بناسها وبعيشها النموذجي الجامع لكل عائلاتها الروحية"، شاكرًا  "كل الذين تعبوا وانتظروا على الطرق لاستقباله"، مؤكدًا أن "نعمة الايمان التي تحل كفيلة بان تبعد كل الشرور"، آملاً أن "ينعم لبنان عامة وعكار خاصة بالسلام والطمانينة".
أبو غيدا رفع جلسة إستجواب ميشال سماحة
الاثنين 13 آب 2012
أفادت الوكالة "الوطنية للاعلام" أنَّ "قاضي التحقيق العسكري الأول القاضي رياض أبو غيدا رفع عند الثانية والثلث الجلسة الثانية لاستجواب النائب والوزير السابق ميشال سماحة، وكان حضرها المحامي يوسف فنيانوس".

وقد سمح لسماحة لقاء أفراد عائلته في مكتب أبو غيدا. وقد أكَّد محامو الدفاع مالك السيد ويوسف فنيانوس أنَّ "التحقيق يسير بطريقة جيدة، وانه إذا إستمر على هذا النحو نتوقع اطلاق سراحه الوزير السابق سماحة".

ميلاد كفوري: رجل مخابرات من حبيقة إلى سماحة وحافظ مخلوف وعلي مملوك

الاثنين 13 آب (أغسطس) 2012


هذا هو ميلاد كفوري كما قدمه تلفزيون المستقبل
بإسم "أبو ماهر" شغل "ميلاد كفوري" عام 1983 منصب مسؤول المحطة رقم 2 في جهاز أمن القوات اللبنانية مع ايلي حبيقة، وهي محطة "أمن خارجي" كان مركزها قرب تمثال الرصاص قي عين الرمانة.
على إثر خروج حبيقة مما يسمى "المنطقة الشرقية"، هرب كفوري خارج لبنان من العام 89 ليعود بداية التسعينات بغطاء وحماية من "ميشال الرحباني" الذي أصبح فيما بعد مديراً لمخابرات الجيش.
حتى العام 1998 عمل كفوري باسم "ماجد غريب" مع الرحباني ومساعده "جميل السيد".
ومنذ ذاك الحين وحتى العام 2005، عمل مع "السيد"، الذي اصبح مديرا عاما للامن العام في عهد اميل لحود، بإسم "ماجد غريب".
بعد دخول جميل السيد الى السجن، أصبح مسؤولا عن شؤون الأمن للوزير "محمد الصفدي" شخصيا. وفي تلك الآونة، استعاد صلته بالنظام السوري عبر الوزير ميشال سماحة وكان على صلة قريبة من حزب الله من منطلق قربه واحتضانه من قبل اللواء علي المملوك والعميد حافظ مخلوفاللذيْن سوقاه أمام حلفائهما اللبنانيين على أنه من أكثر الاشخاص الموثوقين لدى النظام السوري.
خلال فترة عمله مع الصفدي حمل اسم "زهير نحاس" الذي كان معروفاً به أيضا لدى كافة الأجهزة الأمنية، وهو كان يتردد إليها بصفته مسؤولا مع الصفدي أو محتضناً من النظام السوري.
أما بالنسبة الى حلفاء سوريا فكان يعرف باسم "أمجد سرور" من 2005 وحتى 2012.
محمد الصفدي: وزارة المالية "جائزة ترضية" سورية!
إبان انتخابات العام 2009 لعب دور صلة الوصل بين الصفدي والنظام السوري. زار سوريا قبل الانتخابات والتقى المملوك ومخلوف واقنعهما بمساعدة الصفدي من خلال الضغط على العلويين والمجنسين للتصويت له. وهو تماماً ما حصل تحت حجة أن الصفدي يريد ان يتقدم على ميقاتي وعلى باقي اعضاء اللائحة.
وإثر عودته من سوريا نسق عملية الاتصال بعلي عيد لتنسيق التصويت للصفدي.
جميع هذه التفاصيل كان يعلم بها الوزير فيصل كرامي الذي التقى كفوري عند العميد حافظ مخلوف لدى زيارته سوريا.
بشّار وعد "الصفدي" برئاسة الحكومة ومن ضمن خدماته السياسية والأمنية، اصطحب كفوري الصفدي بزيارة سرية الى سوريا عبر مطار رفيق الحريري الدولي الى عمان ومنه الى مطار المزة العسكري، فيما كانت طريق العودة عبر قبرص ثم بيروت. أما الهدف فكان لقاء الأسد الذي وعده برئاسة الحكومة بعد سعد الحريري.
وبعد تولي ميقاتي رئاسة الحكومة، عاد كفوري واصطحب الصفدي الى سوريا مجدداً ولكن هذه المرة عبر مطار قبرص ومن ثم الى مطار المزة العسكري ليعود عن طريق القاهرة ومنها الى بيروت. هدف الزيارة كان ضمان وزارة المالية كجائزة ترضية، مما يدل على أن كفوري ليس مخبرا عاديا، بل هو من أكثر المقربين من النظام السوري ومن الموثوقين جدا لا سيما من قبل علي المملوك شخصيا.
كُلف ميلاد كفوري من علي مملوك بواسطة ميشال سماحة بإيجاد مجموعة يمكنها تنفيذ التفجيرات فما كان من المذكور الا أن قبِل المهمة لأن الرفض كان سيؤدي الى تصفيته. لجأ بعد ذلك الى شعبة المعلومات التي كانت تربطه برئيسها علاقة عادية سببها متابعته لشؤون الوزير الصفدي لدى قوى الأمن الداخلي، فباح بما لديه وما طُلِبَ منه ووافق على تنفيذ كل ما طُلب منه لاحقا بناء على اشارة النيابة العامة التمييزية على أن يحظى بحماية أمنية له ولعائلته.
تراجع سماحة عن أقواله تكتيك محامين للتشكيك بتحقيقات فرع المعلومات
الثلاثاء 14 آب 2012
اعتبر عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا أنه "إذا تراجع الوزير السابق ميشال سماحة عن أقواله فذلك تكتيك محامين للتشكيك بالتحقيقات السابقة التي أجراها فرع المعلومات"، وأضاف: "لو فعلاً كان المحقق العسكري اقتنع بالتراجع وليس مقفتنعًا بالتحقيقات السابقة لما كان رفع جلسة التحقيق الى أجلٍ غير مسمى لانه عندها يرتكب خطيئة الاضرار بشخص بريء حتى تثبت ادانته"، مؤكدًا أنه "لولا الدلائل الواضحة والثابتة لما تـأجّل التحقيق الى أجل غير مسمى".
زهرا، وفي حديث إلى قناة Sky News العربية، لفت إلى أن "التسريبات لم تصل الى مستوى تسريب الوثائق وهي لجمت ردود الفعل التي كانت يمكن ان تحصل من قبل الفريق السياسي الذي يحركه النظام السوري في لبنان والذي يعتبر نفسه انه لا يمكن المس به". وتابع: "كان يمكن ان يتحركوا في الشارع للضغط ولذا كان من الحكمة تسريب متانة الاتهام والجرم المشهود الذي ارتكبه سماحة من اجل لجم الفريق السياسي كي لا يقوم برود فعل غير محسوبة"، مشيرًا إلى أن "الدولة اللبنانية لم تتحرك بعد بشأن المتهم في التحقيق (مدير الأمن القومي في سوريا) علي مملوك وذلك مؤسف". وقال: "ولا يخفى على احد ان لبنان كله يظن ويتهم النظام السوري بغالبية الجرائم التي اقترفت في لبنان، وحتى المحكمة ذات الطابع الدولي بعملية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه"، لافتًا إلىة أن "مجريات التحقيق فيها نسبت القرار السياسي إلى النظام السوري وان كانت عناصر التنفيذ من احزاب لبنانية".
زهرا الذي أشار إلى أنها "المرة الاولى التي يُضبط فيها النظام السوري بالجرم المشهود من قبل جهاز امني لبناني"، شدد على ان "أضعف الإيمان نتيجة ما جرى الغاء المجلس الاعلى اللبناني السوري وكذلك الغاء اتفاقية التعاون والتنسيق مع سوريا"، مذكرًا "النواب والمسؤولين انهم سيصبحون يومًا نوابًا ومسؤولين سابقين وأن الحصانة لن تحميهم الى الأبد وغدًا يصبحون ضمن دوائر مغلقة"، ومشيرًا إلى أن "العمل المخابراتي والأمني لا يرحم أصحابه".
 لا نستغرب أن يقوم سماحة بتغيير إفادته
الاثنين 13 آب 2012
نقلت قناة"lbc"  عن مصادر قضائية تعليقها على ما ذكر عن تراجع وزير الإعلام السابق ميشال سماحة عن إفادته، فقالت:" لا نستغرب أن يقوم سماحة بتغيير إفادته فهذا أسلوب يلجأ إليه غالبية الموقوفين".
من جهة أخرى قللت مصادر مطلعة للقناة من أهمية تراجع سماحة عن إفادته إذ اعتبرت أن" الادلة والتسجيلات والصور والمضبوطات الموجودة في ملف ميشال سماحة تجعل من التراجع عن الإفادة الاولية من دون معنى".
 اعترافات سماحة المعززة بالأدلة تجعل من المستحيل الطعن بها
الاثنين 13 آب 2012
نقلت قناة "أخبار المستقبل" عن مصادر مواكبة للتحقيقات في قضية اعتقال وزير الإعلام السابق ميشال سماحة إشارتها الى أن "اعترافات سماحة الصريحة والمعززة بالأدلة والتسجيلات تجعل من المستحيل على سماحة أو وكلاء الدفاع عنه أوالجهة السياسة التي ينتمي لها تقويضها أو الطعن بها أو استثمارها سياسيًا".

"otv": تراجع الوزير السابق ميشال سماحة عن أقواله السابقة في التحقيق

الإتفاقية الأمنية مع سوريا أصبحت خطرًا.. ومقولة "الشعب والجيش والمقاومة" هرطقة
الاثنين 13 آب 2012
رأى رئيس حزب "الكتائب" أمين الجميّل أن "الوضع في لبنان في الوقت الحاضر دقيق جدًا والكثير من القيادات مهددة"، معتبرًا أن "الفلتان الأمني من منطقة الى اخرى هو مؤشر معروف". وأضاف: "تم مؤخراً ضبط مجموعة إرهابية تضم وزير ونائب سابق (ميشال سماحة) وأيضًا رئيس فرع الامن القومي السوري" (علي مملوك)، وهذه الشبكة ليست الوحيدة لأنه لدينا معطيات تدل أن هناك الكثير من الشبكات ممتدة على الاراضي اللبنانية كافة ومخترقة الكثير من الأحزاب". 
الجميّل، وفي مؤتمر صحافي من بكفيا، هنّأ مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي ورئيس فرع المعلومات العميد وسام الحسن، "لأن الإنجاز الذي تحقق ليس إنجازًا أمنيًا فقط إنما هناك أبعاد أخرى لهذا الإنجاز وهو البعد الوطني"، محذرًا من "أي ضغط أو تدخّل بشؤون الأمن أو القضاء لتعطيل مصير التحقيق والمحاكمات" في قضية سماحة، وقال: "سنكون بالمرصاد وسنقف في وجه أي محاولة لطمس الحقائق، ولن نسمح بمصادرة هذا الامل الجديد للشعب اللبناني"، معتبرًا أن "هذا العمل سينقل لبنان من مرحلة تاريخية مظلمة الى مرحل تاريخية مضيئة". 
وإذ لفت إلى أنها "المرة الاولى التي تكشف فيها الأجهزة اللبنانية علناً عن عملاء للنظام السوري"، شدد الجميّل على أن "لا هوية للعمالة، لأن العميل عميل، فلا فرق بين دولة صديقة أو غيرها بموضوع العمالة". وأضاف: "لم تعد القضية تتعلق بالحياد إنما هناك اعتداء سافر على لبنان ولا يمكن البقاء على الحياد"، مشيرًا إلى أن "هناك إجراءات عدة يجب اتخاذها بالسياسة وغيرها، لذلك نقترح ضرورة انعقاد مجلس الوزراء ببند وحيد لدرس محاولة الاعتداء على لبنان". وتابع: "وعلى الحكومة عدم انتظار نهاية المحاكمات لأن التحقيقات ستتطول ومطلوب أيضاً منها توضيح ما حصل للمواطنين". 
الجميّل الذي شدد على أن "المطلوب من الحكومة أن توقف فورًا العمل بما يسمى معاهدة الأخوّة أو التنسيق"، اعتبر أن "الاتفاقية الامنية بين لبنان وسوريا أصبحت خطرًا داهمًا على لبنان". وسأل: "إذا كانت هذه الأخوّة فكيف تكون العداوة؟"، وقال: "المطلوب تزويد جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ومجلس الأمن بكل المعطيات المتوفرة حول تعدي النظام السوري على لبنان"، مشيرًا إلى أنه "من الضروري نشر قوات الطوارىء الدولية على كل الحدود اللبنانية السورية"، داعيًا إلى "استدعاء السفراء العرب والدول الغربية كافةً لإطلاعهم على مخططات النظام السوري ومجريات الامور".

وبالنسبة إلى موضوع الحوار، علّق الجميّل بالقول: "همّنا الأول هو السلاح غير الشرعي بدءًا بسلاح حزب الله"، معتبرًا أن "مقولة الشعب والجيش والمقاومة هي أكبر هرطقة"، ومشيرًا إلى أن "الأمور في لبنان لا يمكن أن تستقر  طالما هناك سلاحَين". وأضاف: "نحن على تشاور مع حلفائنا لإتخاذ موقف مشترك بشأن المشاركة في جلسة الحوار الخميس المقبل". 
حول موضوع قانون الانتخاب، فرأى أن "مشروع قانون الانتخاب (الذي أُقر في مجلس الوزراء الأسبوع الفائت) هو التفاف على لجنة بكركي وعلى كل مبادرات المجتمع المدني". وقال: "نحن نتعاون مع حلفائنا لإصدار موقف واضح ومشروع بديل عن مشروع القانون الذي أقرته الحكومة".
مجموعة مسلّحة مقنّعة تعتدي على عمال سوريين في حولا وتهددهم بالقتل
الاثنين 13 آب 2012
أفاد مندوب "NOW" في الجنوب أن "مجموعة مسلّحة مقنّعة هاجمت عمالاً سوريين في بلدة حولا الجنوبية واعتدت عليهم بالضرب وهددتهم بالقتل وسحبت منهم أوراقهم الثبوتية"، مشيرًا إلى أن "جهاز الإستقصاء في الجنوب باشر التحقيق في الموضوع لمعرفة الفاعلين".
يُذكر أن أحد ضحايا عملية خطف اللبنانيين الـ11 في سوريا يتحدر من بلدة حولا. وفي هذا السياق، أشار مصر أمني إلى احتمال ارتباط هذا الحادث بعملية الخطف في سوريا.
سماحة أُحضر الى مكتب قاضي التحقيق العسكري الأول
الاثنين 13 آب 2012
ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن الوزير السابق ميشال سماحة أُحضر الى مكتب قاضي التحقيق العسكري الاول القاضي رياض ابو غيدا، وحضر معه وكيلاه يوسف فنيانوس ومالك السيد.

ميداليتان ذهبيتان للبنان بالفنون في أولمبياد لندن
بيروت - «الحياة»
الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٢
عاد الفنانان اللبنانيان لينا كيليكيان وهاغوب سولاهيان من لندن وفي جعبتيهما ميداليتان ذهبيتان في الفنون، إذ تميّزت أعمالهما الفنية، ورفعا اسم بلادهما بين الدول المشاركة.
في إطار الفاعليات الثقافية للألعاب الأولمبية، نظمت مسابقة دولية من ضمن «مجموعة إبداعات المدن الخلاقة» للفنون التشكيلية تحت عنوان «سور الصين العظيم ونهر التايمز يعانقان العالم»، في رمزية إلى انتقال الأولمبياد من بكين إلى لندن.
وصل عدد المشاركين إلى أكثر من 15 ألف شخص، لكــن 500 عمل فني اختيرت فقط من 74 دولة، عرضــــت في مركز باربيكان في لندن من 1 إلى 7 آب (أغسطس) الجاري.
وجاء هذا المعرض مكمّلاً لمعرض الفنون الأولمبية الذي نُظّم في أولمبياد بكين في عام 2008، والذي بدأ يأخذ مقداراً كبيراً من الاهتمام، لما كانت للفنون الجميلة من وقع مهم على الألعاب الأولمبية عند نشأتها، وخصوصاً بين عامي 1912 و1948.
وتعتبر كيليكيان أول فنانة لبنانية تمثل العالم العربي في مثل هذه التظاهرة العالمية وتُختار أعمالها الفنية في مسابقات الفنون الأولمبية في دورتين متتاليتين، وتحرز الميدالية الذهبية الثانية في الفنون الأولمبية في لندن، بعدما أحرزتها في بكين عام 2008. واحتفلت الصحافة البريطانية بالفنانيين اللبنانيين كيليكيان وسولاهيان، من خلال المقابلات التي أجريت معهما وتركزت الأسئلة فيها على الحركة الفنية في لبنان في شكل خاص والعالم العربي في شكل عام.
Fireworks leap above the Olympic stadium during the closing ceremony (Images © PA)
End of Olympic Games

No comments:

Post a Comment