There was an error in this gadget

Saturday, 23 May 2015

The Sectarian Flames Raging in all Directions...23/05/2015

Obama promised to beat the Islamic State, in three years, if the countries in the region, had united and put serious efforts, in the Fight.

Obama thought can blackmail those countries for at least three years. One year had passed, the fight against the Terrorists, was a Failure. Because the Islamic State had doubled its Areas, since Al Baghdady declared His Kingdom. Baghdady, has almost half the Syrian Soils, and one third of Iraq Soils. Witnessing the battles that are taking place, we can tell with no doubt, that Damascus and Baghdad, would be the Al Baghdady next Targets, and from the way the Armies of Both Countries conduction to those Battles, these Two Cities would be under Al Baghdady control within a short time.

Obama was blackmailing those countries, to make it a fact, those countries urgently need Obama Super Forces to keep them slowing the advances of Al Baghdady terrorist Militias. But from what is going on the grounds, we noticed, that Obama is not the only one using mafias style in blackmailing,

We can see that Iran is blackmailing, Iraq, and using the Shia Militias, selective times, to keep the Iraqi Armed Forces in need of asking the help of those Shia Militias. Iran is blackmailing Assad, to keep the Syrian Armed Forces in need of the help of Iran's Right Armed well equipped Militias in Lebanon Hezbollah, to fight along with Assad, to keep the Regime standing for a little while more. By turn the Right Armed Militias of Iran, Hezbollah is blackmailing the Lebanese Armed Forces, to keep, them in need for its help, to face the Terrorists on its Borders with Syria. Formerly, to face Israel in South Lebanon. Iran is blackmailing the Hothis in Yemen, to keep its influence, as a Base in the South of Saoudia, and spread its terror through the region, on the Indian Ocean and Red Sea. Iran is trying to blackmail the Kurds in North Iraq, to keep them in need of its military help to face the Al Baghdady in Mosul, on the Borders of self controlled Areas by Iraqi Kurds.

Baghdady is blackmailing the Sunni Muslims in North West Iraq, to keep them worried, that if Baghdady is not in control of those Areas, the Shia Militias, would raid the Lands and use revenge by torturing and looting and killing the Sunni Muslims, and force them to leave, those mixed ethnic areas, to establish the Shia State of Iraq.

The Regime in Syria, is blackmailing, Hezbollah in Lebanon, as the threat of the Syrian Revolutionaries would invade the Shia Villages and towns in North East Lebanon, in revenge of Hezbollah fighting along with Syrian Regime's Forces. The Syrian Regime is blackmailing the Lebanese, as sending hundred of thousands of Syrian Refugees, to Lebanon, caused by bombing Syrian Civilians with Exploded TNT Barrels, The Syrian Regime is using Al Baghdady Terrorists to fight the Revolutionaries in Syria, to slow down, the advances and gains on the ground against the Regime. As Al Baghdady terrorists doing lot of favors, to the Regime and Hezbollah in the fights, in Qalamoun areas and at Aleppo City. Actually Baghdady is the only winner on those grounds, as the Regime was withdrawing from evry sensitive and strategic Areas in favor of Daesh Baghdady Terrorists, which is rich with Crude Oil, which is main resources for the Terrorists finances and Funds. Hezbollah and the Regime's Forces are there just to count down the huge numbers of bodies of those forces and Hezbollah's, that were killed in the battles against the Syrian Revolutionaries, as it happened in Idlib, and Deraa.

The raging flames of destructive wars, had reached all over the middle East Countries, and slowly reaching Europe, and the West, as we hear every day news about, Terrorists attacking the Security Armed Forces, in France UK, Canada and USA.

Obama Policy, is a failure, and would stay that way until he is out of the Office. By then, we can not figure out where Al Baghdady Terrorists, and Shia Terrorists, would be. As it is war of Interests, using excessive Force and Crimes against Humanity, against people of all those Countries involved in this Mess of Terrorism.

خالد
khaled-stormydemocracy



محمّد رعد كاشف الغطاء

الـيـاس الزغـبـي 


محمد رعد

بإشارتين سريعتين اختصر رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمّد رعد في حديثه التلفزيوني الأخير العقيدة الأمنيّة والسياسيّة لـ"حزب الله" (هي الثالثة المكتومة بعد اثنتين علنيّتين منذ 1985).


قال للأمين العام لـ"تيّار المستقبل" أحمد الحريري "حسابه بعدين"!

وقال عن رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة إنّه دون مستوى "الوليّ الفقيه"!

عبارتان تختصران حال "حزب الله" والمرحلة التي بلغها بعد 33 سنة على تأسيسه، وتكشفان عمق المأزق المصيري الذي يتخبّط فيه، ويجرّ إليه لبنان.

في العبارة الأُولى، وفي سياق تهديده العلني لوزير العدل أشرف ريفي والحريري، يؤكّد رعد ضيق صدر قيادة "حزب الله" من كلّ منتقد أو خصم لسياستها، إلى درجة التلويح بالإلغاء. وهو نهجها المعروف عمليّاً، المستور سياسيّاً، حتّى هذا التصريح على الأقلّ.

فلم يعُد خافياً ضلوع هذا الحزب في جرائم الاغتيال والاجتياح والانقلاب والخروج على شرعية المؤسّسات بقوّة السلاح وخلط الحدود و"توحيد الميادين" والاستهتار بالسيادة. ولكنّ ارتكاباته كانت مغلّفة في الغالب بالتغطية الاعلاميّة والتمويه السياسي، وبورقة، ولو شفّافة، تستر عورته.

ولكنّ انخراطه العلني في الحروب التي تشنّها مرجعيّته الإيرانيّة، وتباهيه العلني بها، ودعوته الصفيقة للبنانيّين كي يلتحقوا به، وخساراته وانتكاساته المتراكمة، جعلته يتخلّى عن التورية والتقيّة، وينزع ورقة التوت عن حقيقته.

وربّ قائل إنّها زلّة لسان، أو استثمار سياسي من 14 آذار، أو مجرّد تحذير إعلامي، أو كلام تلفزيوني هوائي، أو نتيجة "تعصيب" عابر.. ولكن، كلّ هذه الأعذار التخفيفيّة لا تُلغي حقيقة الموقف والسياسة والقرار.

وليس من باب التخويف أو المبالغة إذا طالب كثيرون بحماية الشخصيّتين اللتين تعرّضتا للتهديد، وشخصيّات كثيرة أُخرى مهدَّدة باستمرار. فمن لدغته أفعى "يخاف من جَرّة الحبل" كما في المثل الشعبي.

وما زالت قضيّة عبوات التفجير والاغتيال التي نظمها الثلاثي الأسد مملوك سماحة ماثلة، وتتفاعل قضائيّاً وشعبيّاً وسياسيّاً. وكل هذا "الفريق الممانع" يُتقن فنون القتل والالغاء بجدارة موصوفة، وماضيه يشهد عليه.


أمّا العبارة الثانية التي تفوّه بها زعيم برلمانيّي "الممانعة" فلا تقلّ هولاً وفظاعةً عن عبارة التهديد بالقتل ويوم "الحساب"، بل تفوقها إجراماً وإبادة. فالأُولى تهديد لأفراد مهما علت رتبهم، والثانية تهديد لدولة ووطن ومؤسّسات.

محمّد رعد، الناطق البرلماني "الديمقراطي" باسم "حزب الله"، وبصفته ممثّلا للبنانيّين، لـ"الأمّة اللبنانيّة" بحسب الدستور، وليس لأيّ "أمّة" أُخرى، يضع مرجعيّة أجنبيّة، وهي المرشد أو "الوليّ الفقيه" الإيراني، فوق المرجعيّة اللبنانيّة الدستوريّة الأُولى، أي رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة.


ولا يعتقدنّ أحد أنّها "زلّة لسان" أيضاً، بل هي تعبّر عن انحراف خطير في الانتماء والوطنيّة والولاء للبنان. إنّها سقطة أخلاقيّة تكشف عمق المأزق الثقافي في توجّه "حزب الله" ولبنانيّته. إنّها جوهر المشكلة التي يجسّدها في عقيدته وانتسابه وأدائه وأهدافه.


هذه الأزمة التي يكشفها تعبير رعد تفوق بأضعاف خطورة التسرّب الذي كانت تجسّده عقائد غير لبنانيّة تتخطّى مفهوم السيادة والاستقلال، كالقوميّة السوريّة والبعثيّة والأُمميّة الشيوعيّة.


هنا بيت الداء. وهنا يكمن العلاج الصحيح. "حزب الله" إيراني قبل أن يكون لبنانيّاً، بل إيراني وحسب. وهذه الحقيقة يجب أن تقال وتُعلن بلا وجل أو تردّد. هذه هي ثقافته وهذا هو انتماؤه. وكلّ متعامٍ عن هذه الحقيقة، من أقرب المقرّبين إليه وألصق "الحلفاء" به، عليه أن يدرك مع من يتحالف ومن يغطّي، تارةً تحت ستار "المقاومة"، وتارةً أُخرى تحت حجّة محاربة التكفيريّين.


ومن يسعى إلى بناء دولة ووطن، عليه أن يبادر إلى معالجة هذه الآفة المدمّرة. فلا تفعيل حكومة، ولا تشريع ضروري أو غير ضروري، ولا خبط خارج الطريق باقتراحات مشبوهة وشعبويّة لانتخاب رئيس، ولا حلقات حوار المداهنة والمطاعنة، ولا التلويح بمؤتمرات تأسيسيّة.. تنفع.


العلاج يبدأ بلبننة "حزب الله" عقيدةً وثقافةً وأهدافاً وأداءً. واللبننة كانت بدأت بتوقيعه "إعلان بعبدا" ثمّ هرولته للتنصّل منه، وكأنّ إيرانيّته لَسَعت ما كان قد تبقّى من لبنانيّته. فمن هناك يبدأ الحلّ، طوعاً أو قسراً.

وإذا لم تتوافر الوسيلة الداخليّة لمعالجة الحديد وهو حامٍ، فنار الورطة في سوريّا كفيلة بليّه، وربما إحراقه.

وقديماً قيل: آخر الدواء الكيّ.
DEMOSTORMY
رئيس كتلة التآمر والأغتيال في برلمان رئيسه شيعي حليف, بل نبض قلب حزبالله, يصف دولته, ورئيس وطنه, بمنزلة باش كاتب عند ارهابي دولي خامنئي, فلا رئيس برلمان الشعب يطرده, ولا القانون يطاله, لأنه محصَّن بدستور طائفي وضع ليبقى لبنان ساحة حروب الى ما لا نهايه منذ ٧٠ سنه. كيف نعالج هذا الهجين الذي يضع الشعب اللبناني المبدع في بلده وجميع اصقاع الأرض تحت أمرة ارهابي مجرم خبير قتل واغتيال وتسويق كذب لطائفته( مش شغلتي يصطفلو منو الو). هل نعالج هذا الهجين باليد الممدودة, في هبل اكتر من هيك. فعلًا المسماة ١٤ آذار مجموعة من نِيَقْ, لا هش ولا نش. خذلو طموحات وانجازات مليون ونصف مليون لبناني من كل شرائحه في ساحة الحريه. اني لا احرض على العنف, ولكن كما قال الأستاذ الكاتب....قاطعوهن يا نِيَقْ. 
خالد khaled-stormydemocracy
علي فحص
هناك علاّمة شيعي عراقي قبل مئتي عام عرف بلقب "كاشف الغطاء"، وحاول كشف الغطاء عن أمور فقهيّة . أمّا هذا ال "محمّد رعد" فكشف الغطاء عن عورة وعيوب حزبه . وطبعاً أعتقد ان الاستاذ زغبي يعرف جيداً الفرق ، ولكنّه شاء أن يدل الى التردي الذي بلغته الطائفة الشيعيّة على يد "حزب الله" .. وشتّان ما بين الثريا والثرى !
MARCELLE FARAH
كل ضيوف التلفزيون العوني يدافعون عن سماحة، منهم مباشرة ومنهم بشكل غير مباشر. تلفزيون منحط وضيوف منحطون.
عمر صعب
كل من يدافع عن ميشال سماحة هو مجرم أكثر منه. ورعد أولهم.
عبدالعزيز ابراهيم
( إنهاعاصفة الحزم يا صديقي) التي قالها سعد الحريري بعد حفلة السب والشتم لحزب حالش هي التي أدت لكل هذا التوتر والصفاقه وعدم الاتزان لكل خط محور الشر الفارسي وأتباعه وملحقاته وبعثرت خطط نظام طهران وأخرجته من المعادلة اليمنية مهزوما مكسورا وماسيترتب على ذلك في الساحة السورية قريبا . ( عاصفة الحزم والأمل ) فعلت فعلها في وقف تمدد أيادي رأس الشر خا منه إي واضعاف نفوذه . هذا هو سبب هذه الانفلاتات اللسانيه من عقالها وصولاً إلى تهديد حالش بإعلان التعبئه العامه بعد أن سُدّت كل الأبواب أمام مشروعهم الكريه ، فليلتحق تيار البرتقاله الفاسده بحالش في تعبئته العامه أيضا ويعلنا الانتحار معاً . يقول رئيس زيمبابوي لمعارضيه ( من لا يستطيع تحمل الهزيمه فليعلن الانتحار )... انتحروا وخلصونا.
ريتا سلوم
اعتبر المستشار العام لحزب الإنتماء اللبناني أحمد الاسعد أن”حزب الله يضع لبنان واللبنانيين أمام خيارين كارثيين: إما أن يدفع الدولة إلى فم وحش الحرب والإرهاب، أو أن يبتلعها بنفسه”. للأسف هذا هو الواقع.
ROULA BOUTROS
كم أتمنى أن يسجن عون وباسيل على الأقل 10 سنوات في سجن كسجون الأسد. هذا أقل ما يستحقانه.
رشيد صادق
تحدث رعد عن قدرات عون وكفاءاته ومؤهلاته!!!!! قدرة على خيانة المبادىء وكفاءة في الهرب ومؤهّلات في الشتم.
HALIM ABI NADER
كلمة نصر الله أمام ما يسمى "كوادر المقاومين" دليل هزيمة وضعف.
FOUAD
لا يعرف محمد رعد الإيراني ضد من كانت إنتفاضة الإستقلال. ضدكم يا خونة ويا قتلة ويا عملاء.
ALI AWAD
قال محمد رعد : " الجيش السوري "له القدرات للحسم العسكري" في سوريا ويستطيع ذلك في حدود الوقائع الميدانية الحالية ان عزلت "عن اي رافد خارجي". حسناً هم أقوياء . إذاً لماذا تموتون في سوريا من أجلهم؟؟
WALID MAROUNI
شهادة حمود ،كما شهادة جنبلاط، فائقة الأهمية في المحكمة الدولية. ويوماً ما من يدري قد نرى رعد متهماً.
GEORGES
نصرالله: قد نعلن التعبئة العامة على كل الناس ونقاتل بكل الاماكن. وان شاء الله ما بيرجع حدا منكم يا قتلة.
YOUSSEF.B
عمبيدورو بالتغيير/ 
شحادة عاكل البواب/
 تيار إصلاح وتعتير/ 
ما حدا حاسبلو حساب.
DEMOSTORMY
ومش بس هيك
 تيار منافق...وكذاب
حمد السيد
وئام وهاب يعتبر أن الفراغ مؤذ للبلد. طبعاً، لكن مسبّب الفراغ هو المؤذي الأكبر للبلد. تسبّبون الفراغ لأنكم عملاء خسيسون.
طوني فرح
اعتبر حسن نصرالله أن المقاومة تخوض معركة وجودية بكل معنى الكلمة “بل معركة عرض ودين… ولا دين لنا مع هؤلاء التكفيريين”. أنت يا حسن نصر الله بالأصل لا دين لك لأنك إرهابي كداعش تماماً.
HALIM ABI NADER
مفارقة أن يجمع ميشال سماحة في اسمه : عون ( ميشال ) ونصر الله ( سماحة السيد ) : خلطة إرهابية أنتجت إرهابياً .
DEMOSTORMY
ملاحظه دقيقه وموزونه....احسنت, كلهن من نفس الطينه.
صلاح الأسعد
هاجم نصرالله من أسماهم “شيعة السفارة الاميركية”، ووصفهم بأنهم “خونة وعملاء وأغبياء”. ماذا يريد إذاً؟ أن يقتل الشيعة الأحرار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مجرم حقير.
HOSSAIN
مرة قال وليد جنبلاط عن سلاح حزب الله، انه سلاح غدر. اعتبروها وقتها زلة لسان، هي طبعا زلة لسان، "ربما لم يكن يريد ان يظهرها، لكنها بأعماق نفسه تعتبر حقيقة راسخة، فسلاح حزب الله ليس الا سلاح غدر. فالحذر واجب دائما منه ومن أصحابه.

الجنوب اللبناني منطقة عسكرية

الكاتب: رندة حيدر رندة حيدر

Embedded image permalink
منذ تولي غادي إيزنكونت رئاسة اركان الجيش الإسرائيلي عكف على وضع النظرية الآتية وهي ان الحرب المقبلة مع "حزب الله" واقعة لا محالة ويجب الاستعداد لها بكل الوسائل؛ لكن ينبغي في الوقت عينه الحؤول بشتى الوسائل دون وقوعها.
ومن أجل التوفيق بين الاستعداد للحرب والمساعي لمنع وقوعها، عمل أيزنكوت على خطين: الخط الاول عسكري يتناول اعداد الفرق العسكرية للحرب من خلال تكثيف التدريب، وتطبيق دروس الحروب الإسرائيلية على غزة، وتعزيز سلاح المشاة الإسرائيلي لمواجهة خطر الانفاق وعمليات تسلل نوعية وتحديث الاستخبارات. والخط الثاني اعلامي دعائي يقوم على شن حملات تهديد موجهة الى "حزب الله"، والقيام بحملات دعائية في الاعلام الغربي. ولهذه الغاية انشأ إيزنكوت شعبة خاصة في الجيش للسياسة الاعلامية والديبلوماسية مهمتها التواصل مع وسائل الاعلام ولا سيما منها الاجنبية من أجل تمرير رسائل الى الحزب، وانشاء قنوات تواصل مع الديبلوماسيين الاجانب لإطلاعهم على مستجدات الوضع من وجهة نظر الجيش الإسرائيلي.
ضمن هذا الاطار، يمكن ادخال المعلومات الاخيرة التي نشرتها صحيفة " النيويورك تايمس" الاسبوع الماضي نقلاً عن ضباط إسرائيليين والتي تظهر بالصور والارقام كيف ينشر "حزب الله" ترسانته الصاروخية داخل البلدات الشيعية في الجنوب خارقاً القرار 1701، ومستخدماً المدنيين على حدّ زعم هؤلاء المسؤولين "دروعاً بشرية".
فما الغاية الحقيقية من حملة التهديدات الإسرائيلية لـ"حزب الله"؟ والى أي حد هي مؤشر لاحتمالات تصعيد محتملة قريبة على الحدود اللبنانية - الإسرائيلية؟
ان الهدف الاساسي لتجدد الحملة الإسرائيلية على خرق "حزب الله" قرار مجلس الأمن 1701، والحديث عن مخاطر ترسانته الصاروخية على إسرائيل، هو تعزيز معادلة الردع القائمة بين إسرائيل و"حزب الله" وخصوصاً في ضوء التصريحات الأخيرة للأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله بعد عملية مزارع شبعا مطلع السنة الجارية عن تغيير قواعد اللعبة واستعداد الحزب للرد على أي هجوم إسرائيلي عليه سواء في لبنان أم في سوريا. هدف آخر هو ردع الحزب عن نقل عتاد عسكري متطور من سوريا الى لبنان في ضوء تراجع سيطرة النظام السوري.
لكن ثمة هدفاً آخر لا يقل أهمية وخطورة عن سابقيه هو سعي الجيش الإسرائيلي الى الحصول على الشرعية الدولية لاستخدام كامل قوته ضد مناطق انتشار الحزب في الجنوب حتى لو أدى ذلك الى وقوع اصابات كبيرة بين المدنيين بحجة ان هؤلاء موجودون في مناطق عسكرية.
التسويق الإسرائيلي لفكرة تحول القرى الجنوبية مناطق عسكرية اثناء الحرب مؤشر خطر للنيات العدوانية الإسرائيلية.

مؤتمرٌ تأسيسيٌ... للحرب

الكاتب: زيـاد بـارود


كلّما اشتدّت الأزمة، تعاظمت شهية البعض للانقضاض على ما تبقّى من هيكل الدولة المهترئ. لا تهدف هذه السطور إلى الدفاع عن نظام سياسي باء بالفشل، إنما الاعتراض على التوقيت وعلى متولّي هذه المهمة الملتبسة في الظرف الراهن. لا يختلف اثنان على أن نظامنا الدستوري- السياسي أثبت عجزه عن إدارة التنوّع ضمن الوحدة. أثبت قصوره عن تأمين الاستقرار السياسي، فإذا بالمعدّل الوسطي لهذا الاستقرار لا يتعدّى السنوات الأربع في أفضل حال. واضحٌ جدا أن نظامنا أصبح، في السنوات الأخيرة، غير قادرٍ على تأمين الحدّ الأدنى. هجّر الشباب وأحبط الأقل شبابا. هذا كلّه صحيح. وليس ثمة عاقل يمكن أن يرفع راية الدفاع عمّا آلت إليه أمور الصيغة. أما الميثاق، فقد أنهكته قوانينُ الانتخاب المتعاقبة والكيدُ والإقصاء وباقي أشكال اهتزاز الشركة، هنا تحت وصاية وهناك تحت نكاية. ربما أخطأ ميشال شيحا يوم عظّم شأن الصيغة ورفع شأن فرادة النظام. ربما كان طموحُه ومُناه أكبر من طبخة البحص التي يوقد لها وينفخ فيها طبّاخو الـ Realpolitik...
عودٌ إلى المؤتمر التأسيسي الجاري التمهيد له أو التهديد بشأنه أو الحلم به. عودٌ إلى "داكتيلو" ما، يريد دفع المؤتمر على قارعة طريقٍ ما، إلى جمهورية ثالثة أو رابعة... لا شك أن هذه الجمهورية هي المُنى وتطوير النظام هو السبيل إليها، وإنما ثمة سؤال أوّلي بمثابة مسألة اعتراضية يُطرح بقوة، وهو في شقين:
الأول زمني، ويتعلّق بالتوقيت: ففي زمنٍ لبناني غُيّب عنه رئيسٌ على الجمهورية، وانكفأ فيه مجلسٌ نواب حتى بلغ الأمر برئيسه حدّ طلب حلّه (بعد تمديدٍ "واجب"؟)، وفي زمن مجلسٍ وزراء برتبة رئيسٍ بالوكالة، يعاني بين آليةٍ لأعماله وتصريفها، وفي زمن الحدود الملتهبة والداخل المأزوم نزوحاً واقتصاداً وأمناً... في كل هذه الأزمنة في الزمن اللبناني الواحد، يأتيك الكلام على مؤتمر تأسيسي! في الزمن المأزوم جدا، مؤتمرٌ إشكاليٌ جدا! في زمن الحدّ الادنى، توجّه الحدّ الأقصى!
أما الاعتبار الثاني، فيتعلّق بطلائع أفواج المؤتمِرين (وكلاء التفليسة إذا شئتم): ففي شكلٍ عام، تأتي المؤتمرات التأسيسية في العالم على حصانٍ من اثنين: إما بانقلابٍ يصبح فيه الغالب المنتصر مجلسَ ثورة يؤدّي أمام ذاته اليمين وينصرف من ثمّ إلى "مؤتمر تأسيسي" غالباً ما يؤسّس لمرحلة حكمه فيحصّنها، وإمّا يأتي بتدبيرٍ ديموقراطي يسلك مسار التعديل الدستوري السليم. وإذا كان حصان الانقلاب مستبعداً في وطن تحالف أهل السلطة، فإن تعديل "الكتاب" يوجب حدّا أدنى من صحة التمثيل لدى متولّي هذا التعديل. وهذا يفترض قانون انتخاب ينتج طبقة سياسية لا تشكيك جدّيا في قوتها التمثيلية. عندها، تذهب أفواج المؤتمِرين إلى مؤتمر تطوير النظام متسلّحة بشارعٍ يدعم خياراتها. وليكن، عندها، تعديل في الصيغة والنظام، ما دام هذا التعديل يعبّر عن حالةٍ شعبية جامعة.
وفي ما سوى ذلك، أن الكلام على مؤتمر تأسيسي اليوم، في غرابةِ التوقيت وفيما المؤتمِرون ممدّد لهم، إنما يفتح الباب على مصراعيه أمام رياحِ عاصفةٍ هوجاء قد تطيح الحدّ الأدنى من الشركة المأزومة أصلا والعرجاء فصلاً. وبدل تحصين البيت ريثما تعبر العاصفة، يحاول بعض أهل البيت وبعضٌ من خارجه أن يفتح الباب أمام مؤتمرٍ سيكون، فيما لو أتيح له أن يولد في هذا الزمن الرديء، مؤتمراً تأسيسياً، نعم، وإنما لحربٍ، يخسر فيها لبنان الرسالة والميثاق ويربح فيها من قد يحكم لاحقا، إنما على أطلالِ الجمهورية ورمادِ الشركة و... لا فينيق...

مستشار رفيق الحريري يروي تفاصيل مثيرة عن الايام القليلة التي سبقت اغتيال الأخير

أعلن مستشار الرئيس رفيق الحريري هاني حمود، امام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ان نصير الأسعد نقل وهو في حال من التوتر الشديد، الى الحريري انه مهدد جديا، فطلب منه الحريري ان يهدىء اعصابه، وقال له "كبر عقلك يا نصير ما حدا بيقتل حدا، وإذا قتلوني فهم ينتحرون"، وكان يقصد النظام السوري".



وقال حمود: "كان لنصير الأسعد علاقات واسعة مع عدد من قيادات "حزب الله" كابراهيم أمين السيد وكما كانت له علاقات مع الأطراف كافة"، مشيرا الى ان السيد كان رئيسا للمجلس السياسي في "حزب الله" وتسلم هذا المنصب بعيد عدوله عن الترشح لانتخابات 2000".



واشار حمود الى "لقاء شهير حصل بين الحريري ورستم غزالة وشارل أيوب، وأبلغهم انه لن يضم في لائحته اي مرشح طلبه السوريون. وقال: "رأيت النائب الراحل عدنان عرقجي في قريطم بعد تبليغه عدم ضمه إلى اللائحة وأبدى استياءه من الموضوع".



اضاف: "النائب السابق باسم يموت اتصل بي وقال انه حزين، وأسر لي انه قد يترشح منفردا، وعندها نصحته بعدم الترشح وأن يغيب عن الأضواء 4 سنوات".



وتابع حمود: "فهمي لما كان يقوم به الحريري في الحوار مع "حزب الله" انه كان يحاول إقناع الحزب انه بعد زوال الاحتلال، عليه الانضمام إلى الدولة والانخراط بها، كما حاول إقناع السيد حسن نصر الله ان انسحاب السوريين بعد صدور القرار 1559 ليس تهديدا للحزب بل قد يكون فرصة، كما كان يحاول إقناعه بأن يطلب من بشار الأسد عدم التمديد للحود".



وقال: "نصر الله قال للحريري في أحد اللقاءات انه يرى جبلا امامه".



واكد حمود ان هدف الحريري كان إدخال "حزب الله" إلى الدولة من خلال دمج سلاح الحزب وقواه المقاتلة في الأجهزة الأمنية والجيش، ولكن سرعان ما برزت قضية مزارع شبعا واستعملت كذريعة ليبقى "حزب الله" على سلاحه".



واكد ان الرئيس الحريري كان يراهن على أنه خلال سنة سينسحب السوريون ولم يقل انه يتبنى القرار 1559.



وقال: "في مرحلة أولى حاول الرئيس الحريري مقاومة ما يسمى بمزارع شبعا ولكن في مرحلة ثانية وبواقعية سياسية قارب الموضوع بطريقة مختلفة"، مشيرا الى "ان اسرائيل طالبت ان يثبت لبنان ان الأرض لبنانية وكان المطلوب ان ترسل سوريا كتابا رسميا يؤكد لبنانية المزارع لأن الأراضي واقع تحت سلطات الـUNDOF".



واعلن حمود ان الحريري وبعد لقائه الأخير مع المعلم قال له "جايين يكذبوا علينا".



وقال: "في 4 شباط 2005 أبلغني نصير الأسعد انه خرج من لقاء مع المعاون السياسي لنصر الله السيد حسين الخليل وقال انه يجب أن يبلغ الحريري بشيء ضروري".

اضاف: "كنا نطلق على "حزب الله" اسم "أوتيل ديو" وعدد من الأسماء المستعارة لأننا كنا نشعر ان هناك من يراقبنا ويتنصت علينا بشكل دائم، كنا نستعمل اسم اسماعيل بدلا من اسم الرئيس الحريري وقلت له انه في باريس الآن وسيعود قريبا".

وتابع: "الرئيس الحريري عاد في 7 شباط من باريس واتفقنا انا والأستاذ نصير الأسعد ان نلتقي في قريطم للقاء الرئيس. كان هناك عدد من الإعلاميين واستبقانا انا وجورج بكاسيني ونصير الأسعد. قال الأسعد للحريري ان الخليل قال "من يظن نفسه الحريري ليقول "كلا" للسوريين، فنصر الله لا يستطيع ان يقول "كلا" للسوريين، من يظن نفسه لعدم ضم مرشحي سوريا على لوائحه وكيف يتحالف مع المسيحيين في البريستول؟".

وقال حمود: "بعد ان ذهب الأسعد وبكاسيني وصل حسين الخليل للقاء الحريري وعلمنا في اليوم التالي ان الخليل ابلغ الحريري نفس ما أبلغه للأسعد ولكن بتهذيب".

وأكد ان لا علم له "بأي مفاوضات كان يجريها الحريري من خلال الخليل، بل اللقاء كان بمثابة نصيحة او تهديد لأخد المرشحين المطلوبين من سوريا".

وقال: "بالنسبة لمحمد البرجاوي فهو كان مرشح "حزب الله" وكان الحريري سيترك له مقعدا على لائحته في بيروت لأنه كان يجري حوارا مع الحزب".

واكد ان "النظام السوري كان يرفض كليا اي محاولة ليقيم الرئيس الحريري حالة تنظيمية لـ"تيار المستقبل" وكانت هناك مناطق ممنوعة على الرئيس الحريري"، مشيرا الى ان الحريري منع من إقامة التجمعات واستقبال الحشود وحتى ان يقوم بالصلاة يوم الجمعة في جامع".

واشار الى ان مصطلح "بروتوكول دمشق" استخدم إعلاميا ولم يذكره له الحريري بشكل رسمي. وقال: "عند اعتذار الحريري عن تشكيل الحكومة بدأت الناس تتوافد عفويا إلى مدخل قريطم وطلب الحريري إبعادهم بأي طريقة لأنه كان ممنوعا عليه استقبال وفود شعبية".

وتابع: "قال لي اللواء الشهيد وسام الحسن عندما استقبل الحريري الوفود المهنئة بالأضحى في قريطم "بدنا ناكل قتلة عليا هيدي". سألت أبو طارق عما كان يتكلم، فقال لي "رستم غزالة غاضب.. الله يسترنا.. الله يسترنا".

وقال حمود: "الرئيس الحريري ورغم اقتناعه بأن الكلام خطير، لم يكن يخاف وكان يكرر أنهم إذا قتلوه فهم ينتحرون وكان يقصد النظام السوري".

واعلن ان "الشهيد باسل فليحان أبلغه في 13 شباط انه تلقى معلومات من البريطانيين عن عمل امني يعد له".

واشار حمود الى انه ذهب إلى مكتب غزالة 3 مرات، الاولى بعد انتخابات عام 2000 والاخيرتان في 2003 او 2004، "لكنني لم أذهب في 2005"، موضحا ان مكتب غزالة كان في الرملة البيضاء في منطقة تعرف بالـ"بوريفاج".

واعلن حمود ان الحكومة كانت تمارس سياسة منحازة وحملات إعلامية ضد الحريري، خصوصا في قانون الانتخابات والاعتقالات التي جرت قبل يومين تحت ذريعة "الزيت السياسي"، مشيرا الى ان "بعض الصحف والسياسيين أطلقوا على الرئيس الحريري نعوتا كخائن وسارق وأفعى، وكانت هناك حملة ممنهجة متواصلة ضد الرئيس الحريري".

وقال: "الشتائم الشخصية والشخصنة كانت "ثقافة جديدة" دخلت إلى البلد ووصلت لدرك غير مسبوق على شخص الرئيس الحريري في 2005"، مضيفا ان "من كانوا يشتمون معروفون بتاريخهم السياسي اذ انهم لم يكونوا يتحركون أبدا إلا بطلب من النظام السوري".

ولفت الى الصحف الصادرة صبيحة 14 شباط، مع التركيز على "السفير" التي ركزت على تصريح للحريري قبل يوم، وتضمنت النسخة مقالا نقل خلاله الأستاذ طلال سلمان ما دار بينه وبين الحريري مساء 13 شباط، وخلال مرافقتي لسلمان قال لي بإصرار "الرئيس الحريري قيمة كبيرة يجب الحفاظ عليها" ولم افهم كليا ما كان يقصد وتوضحت الصورة بعد الاغتيال".

واعلن حمود انه في وقت الانفجار كان في مكتبه في جريدة "المستقبل".

حزب الله v/s جبهة النصرة

إيلـي فــواز 



النصرة وحزب الله



كل اسئلة السيد حسن نصرالله حول تصنيف جبهة النصرة وأعمالها (مقاومة أم إرهاب) محقّة، وهي بحاجة الى أجوبة طبعاً.



ولكن قبل الإجابة عن تساؤلات أمين عام حزب الله، علينا ربما أن نضيف بضعة أسئلة قد يكون أسقطها أمين عام حزب الله من استجوابه لضيق الوقت، وهي قد تنير دربنا ودربه في التفتيش عن الأجوبة المنشودة.



هل تفجير مقر المارينز في بيروت، أو مقر القوات الفرنسية بشاحنتين مفخختين قادهما انتحاريان، و قبلها مقر السفارة الاميركية في عين المريسة بالطريقة نفسها، اعمال تقع في خانة الاٍرهاب او المقاومة؟ وعلى اي اساس فقهي وشرعي استند من ارسل الانتحاريين وباركهما حينها؟ وهل تفجير حافلة بورغاس البلغارية في الأمس القريب يعد إرهاباً او مقاومة؟



هل حرب الأخوة بين أمل وحزب الله من أجل السيطرة على الضاحية والشارع الشيعي إبان حروبنا الاهلية يعد ارهاباً او مقاومة؟



هل خطف الديبلوماسيين الاجانب او الباحثين والكتاب (ميشال سورا مثلاً او وليام باكلي) وتعذيبهم بأبشع الطرق ومن ثم إعدامهم هو عمل مقاوم ام إرهاب؟



هل اغتيال الرفاق الشيوعيين من حسين مروة الى مهدي عامل يعد إرهاباً او مقاومة؟ هل خطف وقتل مسيحيي بيروت الغربية في ثمانينات القرن الماضي من اجل تهجيرهم يعد إرهاباً او مقاومة؟



هل قتل ضباط الجيش اللبناني وآخرهم سامر حنا يعد ارهاباً ام مقاومة؟



هل حماية مطلوبين متهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري يعد إرهاباً ام مقاومة؟



هل 7 أيار 2008 يعد عملاً إرهابياً ام مقاوماً؟ هل حرق الدور الثقافية والاعلامية يعد إرهاباً ام مقاومة؟



ثم هل إقامة خلايا نائمة في اكثر من بلد صديق وتعريض اللبنانيين من جرائها الى الإبعاد، يعدّ عملاً إرهابياً ام مقاوماً؟



هل مشاركة الجيش السوري في قتل الأبرياء او المشاركة في اقامة المعتقالات الوحشية وحراستها يعد عملاً إرهابياً ام مقاومة؟

هل حماية ورعاية كارتيلات التهريب والمخدرات وتبييض الأموال يعد إرهاباً ام مقاومة؟

فإن كانت تلك الأعمال تصنف في خانة الاٍرهاب فهذا يعني ومن دون شك ان حزب الله فصيلاً ارهابياً بامتياز.

واذا كانت تلك الاعمال تصنّف في خانة المقاومة فجبهة النصرة من دون شك حركة مقاومة.

وهي كذلك. هي حركة مقاومة لم تعتدِ على لبنان واللبنانيين الا كردة فعل على معارك القصير على سبيل المثال لا الحصر، والتي وزّع حزب الله لها الحلوى في الضاحية. أتذكرون؟ كان احتفال ورقص على قبور الموتى.

والنصرة حركة مقاومة ضد نظام واجه تظاهرات سلمية بالقمع الوحشي، وهل من يذكر الطفل حمزه الخطيب؟ هي تصرفت كردة فعل على قتل شعبٍ بالبراميل المتفجرة تارة والأسلحة الكيمائية تارة اخرى.

من عايش الحرب الأهلية في لبنان، يعرف ان الحرب تقوم اساساً على تجاوزات المحرم أخلاقياً وشرعيًا ودينياً، خاصة من الذين يدّعون ألوهيةً ما. ومن شهد لتوحّش الاحزاب في معاملة "الآخر" قد يكون غير مؤهل لإطلاق الأحكام على ما يجري في حرب سوريا الأهلية.  

ما يفعله السيد حسن نصرالله هو مجرد تكحيل العمى، او تبرير ما لا يبرر. بمعنى آخر يريد اقناع اللبنانيين ان مشاركته في دعم الأسد هي دفاع عن لبنان بوجه "الإرهابيين". فيما الصحيح أنها دفاع عن مواقع نفوذ ايرانية في المنطقة.

وقد تجد بعض المقتنعين بهذه النظرية السخيفة يقولون انه لولا حزب الله لكانت النصرة او داعش تصلي في جونيه، فيما المسيحيون او من سيبقى منهم لاجئون في بلاد الاغتراب. والصحيح انه بفضل مشاركة حزب الله في تلك الحرب اصبح لبنان كله بلداً متوتراً طائفياً، حيث ان طائفة برمتها تنتظر "يوم المظلوم على الظالم".

والحقيقة أيضاً ان تلك المشاركة جعلت البلد يقف على حد الانهيار الاقتصادي، بالاضافة الى تأسيسه لعداوات مع جزء كبير من الشعب السوري، سيفتش هو الاخر عن الانتقام من جلاديه اللبنانيين.

ولهؤلاء الخائفين، نسأل كيف استطاع النظام الأردني المحافظة على امن حدوده، وهو الأقرب الى داعش، وعلى امنه الداخلي من دون ان يرسل مقاتلين الى سوريا في حرب استباقية بحجة حماية الداخل؟ وكيف نجح الجيش في ايقاف خلايا الارهابيين وحماية لبنان من اجرامهم؟

يقول وزير خارجية لبنان ان المقاومة وجدت لتقاعس الدولة من القيام بواجباتها في مقاومة "الاحتلال" فيما مضى و"التكفير" اليوم. لكن ما لا يقوله الوزير، او ما لا يجرؤ على قوله لألف سبب وسبب، هو دور "الإرهاب" في منع قيام الدولة...

DEMOSTORMY
ونريد ان نزيد على أسئلتك, هل النصره قتلت الشعب السوري, كما قتل حزبالله من الشعب اللبناني. هل النصره تقبض على خنَّاق السنه في سوريا, كما يقبض حزبالله, على خنَّاق الشيعه في لبنان. واذا اردنا ان نكمل ونُكيل الأسئله, نجد حزبالله مزروكاً ومأزماً في خانة الأرهاب الأيراني في لبنان, والنصره في رحاب الحريه والديمقراطيه في سوريا. 
خالد khaled-stormydemocracy
عبدالعزيز ابراهيم
عند النظر بتمعن في كل ما يقوم يه حالش داخل وخارج لبنان من إجرام فإنه يتفوق على داعش بمراحل . فداعش أهدافه ( من أوضح الواضحات) أما حالش فهو يعتنق التقيه والكذب والنفاق ويتشدق بالعزه والكرامه ويتلبّس بالعفه والقرب من الله وهو أبعد ما يكون عن تلك الصفات الساميه. حالش حزب أجرم في حق الأمه بكاملها قبل أن يكون أجرم في حق لبنان واللبنانيين وستدور عليه الدوائر وسيعود حزباً صاغراً منبوذاً يتبرّأمنه جميع من أيده أو انتسب إليه كما تبرّأ الألمان من النازيه. وإن غداً لناظره قريب. ( وسيعلم المنقلبون أي منقلبٍ ينقلبون) .
ABOU SAMRA

وهل المخططات التي اعترف بها ميشال "سماحة" السيد حسن نصرالله من تخطيط مقاومين ام إرهابيين؟... حقا ان الدنيا تمطر في اوج الصيف . لا حياة ولا حياء لمن تنادي أستاذ ايلي عنزة ولو طارت

التلاعب بالدستور حالياً خيانة وطنية

الكاتب: غسان حجار غسان حجار

استبق الرئيس نبيه بري جولة نواب "تكتل التغيير والاصلاح" على بعض المرجعيات والاحزاب، بقوله ان الاقتراحات الاربعة التي اعلنها العماد ميشال عون، ثلاثة تحتاج تعديلا دستوريا، والرابع لا لزوم له في غياب رئيس الجمهورية. وبالتالي ألغى مبرر الجولة الملغاة نتائجها مسبقا، اذ لا أمل في تجاوب أي من الاطراف مع مطالب واقتراحات تكاد تكون شبه مستحيلة في الوقت الراهن، ولا ان تقدم للعماد عون الرئاسة على طبق اقتراحاته.
واذا كنا لا نتمنى للعماد عون الوصول الى باب مسدود، لكونه الزعيم المسيحي الابرز، ولكون مطالبه صحيحة في اساسها من حيث حسن التمثيل والمشاركة الفعلية في القرار، إلا أن كثيرين يرفضون أيضاً أن يدفعهم عون الى قفزة في المجهول، فلا يتنبه جيدا الى حسابات الربح والخسارة لمجمل المجتمع المسيحي، منطلقا من حسابات شخصية وعائلية تضعف موقفه.
لا نتخوف من مثالثة غير مطروحة حاليا، طالما ان المجموعتين الكبيرتين السنية والشيعية تمكنتا في زمن ما بعد الحرب من قضم حصة المسيحيين التي تراجعت في الدولة الى الربع بدلا من النصف، وبذلك تحققت عمليا المثالثة من دون الاعلان عنها وتكريسها في الدستور.
لكن التلاعب حاليا بالدستور، وفق اقتراحات عون التي تحتاج تعديلات، بعكس ما اعلن النائب ابرهيم كنعان، يفتح المجال امام خطوات غير مدروسة وغير متفق عليها تتم من طريق المقايضة وتقاسم المغانم، ويعتبر "خيانة وطنية مشهودة" وفق الوزير والنائب السابق ادمون رزق، الذي يرى "ان اثارة هكذا موضوع هي من قبيل الجدل الإلهائي لصرف النظر عن حقيقة الازمة التي يتخبط فيها لبنان. ذلك ان الحوار اللبناني بين الأفرقاء ذوي الصفة قد جرى في الطائف، واسفر عن وثيقة الوفاق الوطني، وقمنا بتعديل الدستور وفقا للاتفاق". ويلفت الى "ان العلة لم تكن يوما في النصوص، ويجب التحذير من مغبة أي تلاعب في اسس الكيان التعددي الموحّد، بل يتحتّم التشبّث بأهداب الجمهورية، على اساس تطبيق الدستور والحفاظ على الميثاق الوطني"، مشيرا الى "ان لبنان اليوم في حالة من الخلل التأسيسي بسبب عدم التزام موجبات الوحدة الوطنية التي هي ضمان البقاء للجميع، لذلك يجب أولاً إعادة الاعتبار الى حكم الدستور انطلاقاً من المواد الآتية:
1 -
 المادة 49 وفيها ان الاكثرية المطلوبة لانتخاب رئيس، بعد اجراء الدورة الاولى، هي الاكثرية المطلقة، أي 64 من اصل 128.
2 -
 المادة 74 التي تنص على اجتماع المجلس "فورا بحكم القانون عند خلو سدة الرئاسة"، ومن دون انتظار أي دعوة.
3-
 المادة 75 التي تقضي بأن "المجلس الملتئم لانتخاب رئيس" يعتبر هيئة انتخابية لا اشتراعية ويترتب عليه "الشروع فوراً بالانتخاب" من دون مناقشة أو أي عمل آخر".
لذا يعتبر المطلب الملح انتخاب رئيس وفقا للدستور.
ghassan.hajjar@annahar.com.lb / Twitter:@ghassanhajjar



الأمم المتحدة: القوات السورية منعت المدنيين من الهروب في تدمر

كن أول من يعلم

مسؤولون قضائيون دوليون :محكمة لاهاي تستعد لاستدعاء قيادات لبنانية وسورية

مسؤولون قضائيون دوليون :محكمة لاهاي تستعد لاستدعاء قيادات لبنانية وسورية
كشف مسؤولون قضائيون دوليون مطلعون على خفايا المحكمة الدولية لصحيفة “السياسة” الكويتية عن أن “محكمة لاهاي الخاصة بلبنان تستعد لاستدعاء الرئيس السوري بشار الاسد واللبناني الأسبق اميل لحود للشهادة أمامها خلال الأشهر الثمانية المقبلة، كما ان لائحة الشهود الجدد الذين سيستدعيهم محامي الدفاع، تشمل شخصيات جميعها حليفة لسوريا تتلقى التعليمات من نظامها ورئاستها وأجهزة استخباراتها، مثل المدير السابق للامن العام اللواء الركن جميل السيد وقائد الحرس الجمهوري في عهد لحود اللواء مصطفى حمدان وعدد آخر من قيادات الصفين الاول والثاني في قوى 8 آذار، على رأسهم الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله ونائبه نعيم قاسم”.
ولفتوا الى ان “من بين الاسماء الاخرى التي ستجلب الى محكمة لاهاي للشهادة أو للدفاع عن انفسها، وزير الداخلية الأسبق سليمان فرنجية الذي يصف نفسه بـ”صديق بشار الاسد”، والوزير السابق عبد الرحيم مراد، ونظيره السابق ناصر قنديل وغيرهم”.
وأكد مسؤولو الأمم المتحدة القضائيون “معلومات عبدالحليم خدام بشأن امتلاك لجنة التحقيق الدولي “معلومات كافية لادانة بشار الأسد بالجريمة”.
(السياسة الكويتية)


تفجير إنتحاري داخل مسجد شيعي في منطقة القطيف في السعودية

May 22, 1:03 pm
تفجير إنتحاري داخل مسجد شيعي في منطقة القطيف في السعودية
11349866_10155770283160107_313414401_n
خمسة شهداء ونحو 20 جريحا ً حصيلة ٌ أولية للعملية الإنتحارية داخل مسجد شيعي في منطقة القطيف السعودية نفذها رجل بزيّ باكستاني.
11329659_10155770283760107_1209938119_n
Embedded image permalink

ABOU MAROUN
عم يشرب ليموناضه \ 
هرهر صار بدّو حفاضا \
 مبيّن مكعور وملهوف \
 قدّامو مش عم بيشوف \ 
متل الجلبوط المنتوف \
 ما بيعرف يقرا الحروف \ 
... ولا البيضا مين الباضا !!

مشاهد إنحطاط مسيحي

الـيـاس الزغـبـي 



ميشال عون



في أداء بعض الشخصيّات المسيحيّة، وبينها مَن يُصنَّف "زعيماً"، ما يخجل به تاريخ المسيحيّين وحاضرهم ومستقبلهم، في لبنان والمشرق.



ففي حين يموج مصير لبنان والمنطقة في بحر هائج، وينصرف الجميع إلى الشؤون الكبرى، ينشغل هؤلاء بشؤونهم الصغرى، وينحدر خطابهم إلى المصالح الشخصيّة العائليّة وحصصهم في السلطة والمال.



يصدر حكم معيب في واحدة من أخطر جرائم العصر، فيحاولون التبرير والتفسير، ويعلكون كلاماً سخيفاً في القانون والقضاء، ليس لشيء إلاّ لخدمة نظام شاء أن يدمّر لبنان على رؤوس بنيه، وأن يزرع الموت على طرقات قياديّيه السياسيّين والروحيّين تأجيجاً للفتنة الكبرى. وقد سبق للنظام نفسه أن قتل منهم المئات وأخفى مئات أُخرى من عسكريّين ومدنيّين، في تلك الحرب الضريرة سنتي 1989 و 1990.



والمعيب أكثر أن يذهب بعضهم إلى حدّ الدفاع عن مجرم موصوف بحجّة أنّه مسيحي! فبذلك يكون الانحطاط تخطّى السياسة إلى الأخلاق، ووصل إلى حدّ تحريك النعرات الطائفيّة وتسميم النفوس وهدر الدماء.



وهذه الآفة لم تنل من حصانة الجسم المسيحي وسلامته، حتّى في أخطر مراحل الحرب الداخليّة في ال 75 وما بعد، فيأتي اليوم من يصبغ المسيحيّين بصباغ زمن التخلّف والانحطاط، بحجّة حمايتهم.



ويجول وزير من هذه الفئة المسيحيّة التائهة على المناطق، حاملاً فقط مضخّة السمّ نفسه، رافعاً عقيرته باسم المسيحيّين، طارحاً شعارات وعناوين تقضي على ميزتهم الحضاريّة، وتدفعهم إلى مصير الهنود الحمر، ما جعل صوتاً "حليفاً لحليفهم" يستنكر ويستفظع.



والوزير نفسه، يذهب في الحقن الطائفي إلى مداه "العالمي"، فيزايد في قضيّة الانتشار اللبناني، ويتجاوز كلّ الأصول والأعراف في التحضير لمؤتمر يزيد في شرذمتهم، ليس فقط بين مسيحيّين ومسلمين، بل داخل الاغتراب المسيحي نفسه، بما يجعل ذاك "الحوار" ستاراً مهلهلاً لكسب العواطف المسيحيّة ومحاولة ترميم الخسارة الشعبيّة.



والخجل الأكبر أن يجنّد "زعيم" مسيحي كلّ طاقاته، ويوظّف كلّ أوراقه السياسيّة والنيابيّة والشعبيّة، وعطف "حلفائه" أو خبثهم لا فرق، لإشباع شهيّته في الموقعين: رئاسة الجمهوريّة وقيادة الجيش.



يريد، وبأيّ ثمن، إزاحة القائد الراهن للجيش عن طريق بعبدا، والقبض على مفاتيح أساسيّة في السلطة له ولأقربائه، ولو انهارت المؤسّسة الأخيرة الباقية، مجلس الوزراء. 



فلتسقط الحكومة كرمى لعيون الصهر الثاني، بعدما تعثّرت سابقتاها كرمى للصهر الأوّل.

إنّ وصول عمى المصالح إلى هذه المرحلة المتفاقمة لا يُنذر فقط بارتطام صاحبه بأكثر من حائط، بل بتحطّم الصورة المشرقة التي رسمها كبار المسيحيّين عن حضورهم ودورهم ورسالتهم.



فهل يُعقل ألاّ يرى هذا "الزعيم" المسيحي، في كلّ التحوّلات والتطورات الخطيرة، سوى منصب هنا ومكسب شخصي هناك، ودائماً باسم المسيحيّين المساكين؟



ألا تستحق خطورة ما يقوم به "حزب الله" بين لبنان وسوريّا وما بعد بعد.. كلمة أو إشارة منه؟



ألا تستحق خطورة حكم سياسي في أبرز الأعمال الارهابيّة وقفة ضمير؟



ألا تستحق جرائم ضدّ الإنسانيّة يرتكبها بالجملة رئيس نظام شاءت المصالح الشخصيّة أن يكون وصيّاً جديداً، مجرّد تلميح أو تصريح؟



هل بات التمديد للغريم الرئاسي قضيّة القضايا ومسألة حياة أو موت عند هذا "الزعيم"، ودونها تسقط كلّ الأهداف والقيم والاستراتيجيّات؟



وهل تحوّل المسيحيّون إلى سلعة للبيع والشراء في بازار موقع هنا أو منصب هناك؟ وهل تقزّمت أبعادهم إلى مرمى كرسي ووظيفة؟



بالطبع ليس كلّ المسيحيّين قطيعاً. فما زالوا يُنتجون قيادات واعية وعاقلة ووازنة تحافظ على مستواهم واتساع أفقهم.



وبعضها يحاول، ربّما عبر الحوار، إنتشال الساقطين من حفرتهم، وإعادة ترميم الصورة التي شوّهوها.



لكنّ الضرر البليغ، المعنوي والمادّي، الذي ألحقه هؤلاء بالمسيحيّين بات واقعاً، وإصلاحه يتطلّب جهوداً إستثنائيّة.



وأمامنا مرحلة صعبة قبل النجاح في تغيير مشاهد الانحطاط.

كذا تشرح المعارضة السورية أسباب تقدم حزب الله في جرود القلمون

محمد نمر


"أضرب وانسحب" هذه هي السياسة التي تروّج لها المعارضة السورية في القلمون رداً على تقدم "حزب الله" والجيش السوري، وفي الوقت الذي أعلنت فيه القنوات الاعلامية نهار الأربعاء السيطرة على "تلة موسى" الاستراتيجية، كانت اليوم القنوات نفسها تتحدث عن "قصف للمقاومة يتركز على جبال تلة الباروح وسفوح تلة موسى في اتجاه جرود عرسال"، في مؤشر إلى مواصلة معارك الكر والفر.

سيناريوات المعركة
يروّج "حزب الله" لانتصار كبير بعد وصوله إلى أعلى التلة ورفعه علم الحزب بدلاً من العلم اللبناني (لتأكيد أن معركته حماية للبنان)، فيما المعارضة تضع الحرب في إطار "الاستنزاف وليس السيطرة". واليوم انحصرت السيناريوات بـ:
أولاً: أن يكمل "حزب الله" عملية القضم المتدرج وبالتالي تتابع المعارضة عملية "الاستنزاف" بقتل المزيد من عناصره، وبالطبع تكبدها المزيد من الخسائر، وحصرها في بقعة جغرافية صغيرة.
ثانياً: أن يحمي "حزب الله" النقاط التي سيطر عليها ويبعد مقاتلي المعارضة من حولها، ويهدىء مستوى المعارك كمرحلة أولى وهذا ما يروّج له عبر الاعلام، وبالتالي عودة المعاركة إلى كمائن وعمليات عسكرية.
ثالثاً: رفع حجم الضغط من مقاتلي المعارضة واستعادة بعض النقاط وبالتالي استمرارا المعركة "كر وفر".
رابعاً: دفع مقاتلي المعارضة نحو الانسحاب من الجرود باتجاه الرحيبة بناء على تسوية خارجية، خصوصاً في ظل غياب الدعم للمقاتلين.



سبب تراجع المعارضة

وإلى اليوم لا تزال التساؤلات تدور حول سبب تراجع المعارضة السريع، وتقول مصادرها: "حشدَ حزب الله المزيد من المقاتلين من جهة القصير والبلدات اللبنانية وقصفَ بطريقة وحشية وبالتالي لا هم لدى "جيش الفتح" في المحافظة على النقاط بقدر هم استنزاف الحزب وتكبيده الخسائر"، مضيفة أن "دخول جيش الفتح في المعركة في مواجهة "داعش"، دفع "الفتح" إلى التراجع من بعض المناطق لانهاء المعركة مع "داعش" سريعاً وبالتالي العودة إلى المعركة مع حزب الله".



ويقول الناشط السوري هشام الحاج علي لـ"النهار" ان "تراجع جيش الفتح عن بعض النقاط كان بسبب المعركة مع داعش وقتاله على جبهتين، ما أدى إلى تشتت قواه، والسبب الآخر يكمن في عدم تكافؤ موازين القوى مع "حزب الله" و"حركة أمل" و"الجيش السوري" والعناصر الأفغانية والفارسية سواء بالعدة أو العتاد، خصوصاً أن جرود القلمون محاصرة منذ أكثر من سنة ولا يوجد طرق امداد، ويعتمد عناصر المعارضة على الغنائم من نقاط حزب الله والجيش السوري، فيما الاخيران يملكان المدرعات وسيارات الإسعاف والذخائر والعتاد ثقيل، فالحزب كان يستخدم مدافع من عيار 122- 130، وكان لديه 7 مرابط مدفعية تشارك في الغطاء الناري، إضافة إلى منصات صواريخ تم زرعها على الحدود بين بريتال إلى نحلة وباقي النقاط".



بين "الكورنيت" و"الميلان"

وأضاف: "لا ننسى أيضاً الطيران الحربي السوري الذي كثف غاراته على الأرض والصواريخ المضادة للدروع من نوع "كورنيت" صاحب المدى الكبير وقوة التدمير المؤكدة، وجرى استخدامه بكثرة ضد الافراد ، في المقابل كان يملك جيش "الفتح" مضاد دروع بنوعية أقل من "الكورنيت" وهو "ميلان" الفرنسي، وبأعداد ليست كثيرة، واستخدم في المعركة، واعتمد على الرشاشات المتوسطة مثل 14.5 و12.5 والأسلحة الفردية الأخرى، ما يعني أن كفة السلاح راجحة لصالح حزب الله، ورغم ذلك حارب عناصر جيش الفتح وأوقعوا القتلى في صفوف الحزب". وأكد أن "المعارك لا تزال مستمرة في جرد الجبة لكن بوتيرة أخف من الايام الماضية، كما هناك تقدم من جرد رأس المعرة باتجاه تلة موسى".

وأعاد سبب غياب الضخ الاعلامي للمعارضة إلى أن "جبهة النصرة لها كلمة قوية في جيش الفتح وهي تعتمد على التعتيم الإعلامي، والسبب الآخر أن "الفتح" لا يريد اعطاء المعركة أكثر من حجمها".



عمليات مستمرة

ويعلّق الناطق باسم تجمع "واعتمصوا بالله" زكريا الشامي على السيطرة على تلة موسى، قائلاً: "حتى اليوم لا تزال هناك عمليات كر وفر في بعض نقاط التلة، وأراد الحزب أن يروّج لانتصار من أجل التغطية على حجم خسائره أمام مناصريه"، كما شدد على أن "عمليات الكر والفر إلى الآن مستمرة في جرود الجبة وعسال الورد ورأس المعرة"، معيداً سبب "الانسحاب التكتيكي الذي يقوم به "الفتح" إلى القصف الوحشي الذي يستخدمه حزب الله في الايام الماضية في شتى انواع الاسلحة الثقيلة، ونعتمد في معركتنا على حرب العصابات".



قلة الدعم

فيما أعادت بعض المراجع السبب في تراجع المعارضة إلى قلة الدعم إذا قال الدكتور عبد الله الميحسني عبر "تويتر"، وهو قريب من "الفتح": "يعلن عن إنشاء جيش الفتح القلمون الذي يدق مسماراً قاتلاً في جسد إيران، فيهلل الناس ويكبرون ولا داعم لهم، فأين أمتنا عن خط دفاعها الأول والله لو تعلمون مايدفع الملالي في إيران لحسن نصر (...) لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً، إذ بلغ شدة الدعم أن جنوده في القلمون يستخدمون (الكورنيت) قيمته١٥٠٠٠ دولار، لاستهداف الأفراد وهو معد لاستهداف الدبابات"، وأضاف: "كتبت هذه التغريدات حينما تواصلت معي إحدى غرف العمليات تشكو قلة الدعم، قلت: سأغرد معذرة إلى ربكم ولأقيم الحجة ولأحرض التجار".
Embedded image permalink

الحسيني: فات الاوان يا سيد نصرالله لاعلان الانتصار

تناول العلامة السيد محمد علي الحسيني  الامين العام للمجلس الإسلامي العربي بكلمة فيها معاني شهر شعبان . 
وقال : نحمد الله ونشكره على أن مد في أعمارنا وأنعم علينا حتى أدركنا شهر شعبان ، فشعبان شهر فضيل من أشرف الشهور ، وقد تشعبت فيه الرحمة والبركات والخيرات. وقد خصه نبينا {ص} بالصيام لأنه شهر ترفع فيه أعمالنا وتعرض على خالقنا لتكون حين ترفع وتعرض محلا للعفو والمغفرة ، فالصـوم لا مثل له وهو جُنَّة " وقاية " من عذاب الله ، وقد أجزل الله ثواب الصائمين ، وجعل لهم فرحة عند لقائه عز وجل.
 من هنا قال عنه رسول الله{ص} : {ذلك – أي شعبان- شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم}. ففي شعبان ينبغي للمسلم أن لا يغفل عن فضله وعليه أن يغتنم تلك الأيام الفاضلة والأوقات الشريفة – وخاصة في هذا الزمن-، بالأعمال الصالحة ، اقتداءً برسول الله {ص} ، وباعتباره مدخلا واستعدادا وتأهبا لشهر رمضان. وأن يضع في ميزان أعماله  ، ما يسأل غدا عنه . فطوبى لمن رفع عمله في شعبان وهو صائم قائم مستغفر مطيع عابد موحد خال من أي شرك   .
وفي الشأن السياسي تطرق العلامة الحسيني  الى كلمة السيد حسن نصرالله فأكد أن هذه الاطلالة الاعلامية الاستثنائية محاولة لاستعادة المجد الغابر حين كان حزب الله يقاتل في الجنوب ويحقق الانتصارات .

 ولكن شتان بين الامس واليوم . وما كان يصح في الماضي ، لم يعد صالحا اليوم . والخطابات التي كانت تلهب حماس الجماهير اثناء حروب 1993 و1996 و2006 ، بطل زمنها ، فالحرب على الشعب السوري الى جانب نظام ظالم ومتوحش ، لا تمت بصلة الى الدين والوطن والاخلاق.
اضاف : يخطىء السيد نصرالله عندما يظن انه حقق انتصارا في القلمون ، لاسباب عدة ، اهمها أن المعركة لم تنته بعد ، وكما تبين خطأ اعلان الانتصار العام الماضي بعد السيطرة على يبرود ، سيتبين لاحقا ، أن ما حققه حزب الله اليوم هو مجرد جولة في حرب طويلة . ولا نقول ذلك استنادا الى تحليل معطيات عسكرية من هنا وهناك ، بل ننطلق من قراءة موضوعية لما يجري في سوريا . فهناك ثمة ثورة تراكم الانجازات ، واذا اخفقت في مكان ما ، وفي لحظة ما ، فهذا لا يعني انها انكسرت .
وتابع السيد الحسيني : واهم السيد نصرالله اذ يعتقد ان بامكانه الانتصار مع النظام السوري في نهاية المطاف .
فهذا النظام سقط سياسيا ومعنويا ، في الداخل والخارج ، وسقط عسكريا عندما هزم جيشه في معظم انحاء سوريا ، ولم يتبق له سوى اراض قليلة يقاتل فيها ، املا بان ينسحب لاحقا في اطار تسوية سياسية يحلم بها ، نحو المنطقة الساحلية ، لاقامة دويلة علوية هزيلة .
وقال : هذا هو مغزى معركة القلمون ، مهما حاول السيد نصرالله خداع وتضليل الرأي العام . لقد اعلنها مواربة  قبل عشرة ايام بعد هزائم النظام السوري في ادلب وجسر الشغور ، فقال ان معركة القلمون محتومة . ولكن لماذا ؟ وهل هي فعلا لحماية لبنان ؟
وتابع الحسيني : انها معركة حتمية لانعاش النظام السوري الساقط حتما ، وابقائه على قيد الحياة دوليا ، من  خلال التحكم بحدوده مع دولة واحدة على الاقل ، هي لبنان ، بعد ان فقد حدوده مع دول الجوار الاخرى ، الاردن والعراق وتركيا .
وتوجه السيد الحسيني الى امين عام حزب الله بالقول : لم تطلع شيعة لبنان على حجم الخسائر التي جعلتها تدفعها في الحرب السورية منذ اربع سنوات . وما اعلانك عن رقم 13 قتيلا في معركة القلمون الاخيرة سوى لامتصاص نقمة الجمهور . ولم تخبر جمهورك كم هو حجم الاستنزاف الذي اصاب حزبك ، بشكل جعلك تطلب المساعدة المالية منه ، بعد ان كنت تغدق المساعدات والهبات للمناصرين . وهل حسبت حسابا لعوائل الشهداء الذين سقطوا في مواجهة اسرائيل وعددهم بالالاف ، وهل سيبقى لهم شيئا بعد هذا الاستنزاف . والاهم من كل ذلك وبعدما يسقط النظام السوري  ، ماذا ستقول لامهات القتلى في سوريا ، ولماذا ماتوا هناك ، ومن أجل من ؟
وختم السيد الحسيني : فات الاوان يا سيد نصرالله لاعلان الانتصار . فالهزيمة آتية لا محالة . ولكن لم يفت أوان التراجع ، وليس من أجل انقاذ حزبك ، لانه آيل الى السقوط مع بشار الاسد ، وانما ينبغي التراجع عن التورط في سوريا ، رأفة بالامهات والاخوات والزوجات والاطفال من ابناء الطائفة الشيعية ، حتى لا يفقدوا أعزاءهم سدى .

خالد
عندما نسمع رآي محترم شيعي مفعم بالمنطق والثقافه, نتأكد, لن يُسمح لتجار المذاهب والمقاومه,  الذي يصبو اليه نصرالله ونعيم قاسم , وقاووق بنجاح المشروع الأيراني, احتلال لبنان


تهجير عرسال تمهيدا لدولة الساحل؟

الجمعة 22 أيار (مايو) 2015

استعدادات حزب الله لمعركة جرود عرسال مستمرة، وهي تستكمل معركة القلمون السورية المستمرة، حيث نجح حزب الله في تحقيق تقدم على اكثر من تلة وعلى امتداد جغرافي تجري عمليات تحصينه من خلال شقّ خطوط امداد، عبر شبكة طرق تساعد حزب الله على صيانة سيطرته في اكثر من قمة على امتداد القلمون الغربي.
يؤكد متابعون مقربون من حزب الله ان عملية القلمون الاخيرة تستهدف تثبيت الامساك بمناطق سيطر عليها حزب الله في الآونة الاخيرة من جهة، وتأمين خطّ دفاع متقدم داخل الاراضي السورية غايته حماية خطوط امداد حزب الله الى الاراضي السورية من جهة اخرى. وهذا مقدمة لمنع تسلل عسكريي المعارضة السورية، الى الاراضي اللبنانية لا سيما الى منطقتي بعلبك – الهرمل.
لذا في حسابات حزب الله فان قرار القضاء على الوجود العسكري السوري المعارض في جرود عرسال قد اتخذ. والاستعداد جار لتوفير الارضية السياسية لخوض هذه المعركة. وكما قال السيد حسن نصرالله في خطابه الاخير، انه اذا لم يقم الجيش بواجبه في طرد المسلحين فان اهالي المنطقة هم من سيطردهم من الاراضي اللبنانية.
وبحسب المعطيات السياسية التي برزت في اليومين الماضيين، من الواضح ان تيار المستقبل لا يريد للجيش اللبناني ان يكون رهن ارادة حزب الله في ادارة المواجهة مع المجموعات المسلحة. وكان موقف الرئيس سعد الحريري واضحا امس بأنه سيتصدى لأي محاولة "توريط لبلدة عرسال وللجيش معاً". علما ان ما نقل عن قيادة الجيش امس هو ان الجيش يمسك بزمام الامور في محيط عرسال، مع تأكيده على ان دوره هو حماية الاراضي اللبنانية.
تطويع عرسال وعزلها عن محيطها اللبناني والسوري هو ما يتخوف منه اهالي عرسال كما يؤكد اكثر من طرف في البلدة الاكبر في البقاع. وثمة تهويل يمارس على البلدة باعتبار ان ابناءها يشكلون بيئة حاضنة للاجئين السوريين ولابناء البلدات السورية في القلمون. هؤلاء الذين يقولون ان حزب الله هجرهم منها وابرزها مدينة القصير. الى غيرها من عشرات البلدات التي يعتقد سكانها اللاجئون في عرسال انهم ممنوعون من العودة اليها لأسباب مذهبية. في ظل مخاوف متنامية لدى النازحين من تلك المناطق، من عملية تغيير ديمغرافي يستهدف السنّة، عبر تدمير ممنهج يحول نهائيا دون عودة ابناء تلك المناطق الى بلداتهم. لذا تشير المصادر من داخل عرسال الى ان تشتيت اللاجئين السوريين المقيمين في عرسال ومحيطها هو هدف استكمال عملية تغيير هوية القلمون.
هذه المخاوف تتنامى داخل عرسال ايضا بسبب ما يفصح بعض ابنائها عن امكانية تعرضهم لسبب او لآخر لعملية تهجير. خصوصا مع عملية الفرز المذهبي والتخفيف من الوجود السني من القلمون الى بعلبك - الهرمل. ومع كلام متنام عن ان حزب الله يعمل على تطهير منطقة القلمون. ذلك انها المنطقة التي تصل القنيطرة والسويداء جنوبا بمناطق الساحل السوري حيث يشكل الجيب السني في القلمون والزبداني ثغرة في عملية استكمال اقليم الأقليات السوري الممتد على طول الحدود اللبنانية الشرقية - الشمالية. وهو الاقليم الذي تتحدث عنه اطراف محلية ودولية ومنهم مسؤولون روس (الخطة ب) انه سيكون دويلة النظام في حال سقطت دمشق بيد المعارضة السورية.
وفي هذا السياق فان الكتلة البشرية التي تستوطن عرسال ومحيطها من اللاجئين السوريين، والتي تتجاوز الخمسين الفا، الى جانب ابناء بلدة عرسال، ينظر اليها على انها كتلة بشرية، بلبنانييها وسورييها، معادية للنظام السوري ولحزب الله، لكنها في الوقت نفسه محاطة ببيئة شيعية داعمة لخيار النظام السوري ولقتال حزب الله في سورية. من هنا فان خطر تمدد القتال على قاعدة مذهبية يبقى امرا قائما، وهو كان ليحصل ويمتد لولا ان تيار المستقبل شكل قوة ضاغطة للحدّ من نشوء قوة مسلحة سنيّة على الاراضي اللبنانية، ووضع رصيده السياسي والمعنوي في مؤسسة الجيش.
من هنا يشكل موقف تيار المستقبل حتى اليوم عنصر كبح ولجم للخيارات المسلحة في البيئة التي يمثلها. لكن مع تورط حزب الله في هذه الرمال المتحركة فان عدوى نقل خطوط التماس المذهبية اصبح امرا واقعا. والسبب الداعم هو شح الخيارات الوطنية اللبنانية حيال الأزمة السورية.
علما ان الاسئلة عن انتصار حزب الله حتى داخل هذه المنطقة اللبنانية تزداد مع عدم قدرته على الحسم في القلمون لا الامس ولا اليوم ولا غداً.
alyalamine@gmail.com
البلد


  • عرسال ستكون القشة التي كسرت ظهر البعير. مجرد ما يدخل نصرالله على عرسال ستكون بوسطة عين الرمانه, بحلتها الجديدة. يكون نصرالله فشل في....تعالو نتقاتل في سوريا, ودعانا الى...تعالو نتقاتل في لبنان. لذلك دعى للتعبئه العامه, للأنتقام في الداخل, لتغطية فشله في الخارج. 
    خالد 
    khaled-stormydemocracy

هذا ما طلبه نصرالله من قهوجي..

هذا ما طلبه نصرالله من قهوجي..
كشف موقع “ديبكا فايلز” الإسرائيلي أنّ “حزب الله” تكبّد خسائر في معركة القلمون، ونقل عن مصادر عسكرية أنّ الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله حثّ قائد الجيش العماد جان قهوجي لإرسال قوات من الجيش إلى تلال القلمون الإستراتيجية، للوقوف إلى جانب الحزب والجيش السوري.
وبحسب الموقع، فقد أكّد نصرالله لقهوجي أنّ الوقت قد حان لتدخّل الجيش اللبناني في القتال، لأنّ “جبهة النصرة” تقصف وادي البقاع من مواقع في الأراضي السورية، كما قال نصرالله إن “آلاف الجهاديين استولوا على أراض حول قرى عرسال ونحلة”.
وأشار الموقع إلى أنّ نصرالله طلب من قهوجي إخراج مدفعية الجيش الثقيلة من أجل قصف تجمعات ومواقع المسلحين في القلمون لما يشكّل ذلك من خطر على الأمن الوطني في لبنان. إلا أنّ قهوجي لم يوافق على مطالب نصرالله، وقال: “إنّ الجيش لن يُستدرج إلى أي حرب في القلمون، حيث يقاتل الحزب والجيش السوري”، وأضاف: “لكن الجيش مستعد لمواجهة وصدّ أي اعتداء على السيادة اللبنانية وسيمنع أي تسلل للمقاتلين”.
وأفادت مصادر الموقع أنّ قهوجي لن يتمكن من البقاء كثيرًا أمام منع تسلل داعش والنصرة إلى لبنان، في الوقت الذي يتسلل فيه مقاتلون، معظهم من الإسلاميين، بعد دفعهم من قبل الجيش السوري والحزب خارج مواقعهم الجبلية على الحدود اللبنانية الشرقية المتاخمة لجبهة القتال.
وتوقع الموقع أنه بالرغم من إعلان الحزب والقوات السورية السيطرة على تلال إستراتيجية الأسبوع الماضي، فيبدو أن المعركة لن تنتهي قريبًا ولا تتجه إلى حل واضح، وأضاف: “وبالرغم من إعلان سوريا والحزب عن تحقيق أرباح، إلا أن النصرة وداعش يواصلون فتح جبهات قتال جديدة في القلمون”.
ويقول بعض قادة النصرة إن “لا شيء سيمنعهم من وقف تحركاتهم بين سوريا ولبنان، للهروب من نيران الحزب وفي نفس الوقت لضرب معاقل الحزب في البقاع”.
توازيًا، زعم الموقع أنّ خسائر الحزب في المعركة كارثية، فقد سُجّل في الأيام الماضية مقتل 250 مقاتلاً بينهم 9 قادة رفيعي المستوى.
إلى ذلك، نقل الموقع عن خبراء عسكريين واستخباراتيين أنه “مع مرور الوقت لن تتمكن الولايات المتحدة الأميركية والجيش اللبناني من وقف تمدد الجهاديين إلى البقاع”.

  1. يقول الشاعر السوداني : داير اكتبلك غصيدة لكن الحبر خلص والبقالة بعيدة
Embedded image permalink


(Debkafiles – لبنان 24)
Beirut Observer
كشفت مصادر مطلعة لصحيفة “عكاظ” السعودية، أن عدد قتلى “حزب الله” في معركة القلمون بلغ حجما غير مسبوق، لكن إعلام الحزب يتعمد تغطية حجم الخسائر البشرية وتمرير أسماء القتلى بشكل تدريجي وغير مزعج لقواعده الشعبية.
وأفادت المصادر نفسها، بان مظاهر الاحتفال التي شهدتها الضاحية الجنوبية لبيروت قبل يومين تحت شعار تحرير تلة موسى في القلمون، جاءت بتوجيه من قيادات الحزب موازاة لعملية إبلاغ 18 عائلة بمقتل ابنائها في القلمون، مؤكدة أن الخسائر البشرية لا تقتصر على الحزب بل ان الحزب السوري القومي تلقى إصابات عدة بين صفوف مقاتليه وبينهم قيادي كبير في الحزب من آل ياغي.

بالأسماء.. قائمة موثقة لقتلى “حزب الله” في القلمون

hezbollah
ذكر الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله في ظهوره المتلفز السبت أنّ عدد قتلى ميليشياته في معارك القلمون الاخيرة لم يتجاوز الـ13 قتيلاً، بالإضافة لمقتل 7 فقط من جنود الأسد، ما أثار موجة سخط وسخرية بين الإعلاميين السوريين في منطقة القلمون، والذين فندوا مزاعم نصر الله، موثقين وبشكل دقيق أرقامًا عالية من قتلى الحزب في معارك القلمون.
وقال أحد الإعلاميين ويُدعى أحمد القصير الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية إنّ عدد قتلى الحزب في المعارك الأخيرة تجاوز المئة، وإنّهم موثقون بالأسماء الدقيقة وتواريخ مقتلهم ومكانه.
وجاءت القائمة الموثقة لقتلى “حزب الله” في القلمون، كما يلي:
  1. ابراهيم حجازي 26/04/2015
  2. ابراهيم مسلماني
  3. ابراهيم موسى برجي
  4. اشرف حسن عياد 25/04/2015
  5. أحمد توفيق الأمين 14/05/2015 بابلية
  6. أحمد حبيب سلوم
  7. أحمد مرتضى الهبش
  8. باسل حسين طهماز 01/05/2015 الغبيري الضاحية الجنوبية
  9. باسل محمد بسما 12/05/2015 عين بعال 17 عام
  10. باسم محمد حسن علي لويس 09/05/2015
  11. بشار عثمان أنيس 15/05/2015 حوش عرب
  12. توفيق محمد النجار 09/05/2015 كفر دبش قيادي
  13. جاد البرزي 25/04/2015
  14. جعفر محمد علي كرنيب
  15. جلال طالب حمادة 13/05/2015 قانون رأس العين
  16. حبيب حجازي 26/04/2015
  17. حسن الحاج حسن 09/05/2015
  18. حسن أحمد علوية
  19. حسن جابر 09/05/2015
  20. حسن جمال طاهر 01/05/2015 هونين
  21. حسن دايخ 13/05/2015
  22. حسن زيبارة 10/05/2015 النبطية
  23. حسن عدنان عاصي 12/05/2015 مشعرة
  24. حسن علي رباح
  25. حسن علي شحرور 07/05/2015
  26. حسن محمد الموسوي 10/05/2015 النبي شيت
  27. حسن محمود باجوق 07/05/2015 الغبيري
  28. حسن مرعي
  29. حسين البرجي
  30. حسين العنقوني 09/05/2015 بعلبك
  31. حسين حسن حمادي 06/05/2015
  32. حسين علي عطوي 14/05/2015 صديقين الجنوبية
  33. حسين محمد شلهوب
  34. حسين محمد علي لويس 12/05/2015
  35. حسين ناصر الدين 02/05/2015 الهرمل
  36. حمزة سعيد زعيتر 09/05/2015 بعلبك
  37. حيدر ريحان
  38. حيدر سبيتي قعقعية الجسر النبطية
  39. خالد عبد الله
  40. خالد فرحات 09/05/2015
  1. خضر حسن علاء الدين 09/05/2015 مجدل سلم الجنوبية
  1. خضر حسن عمار
  1. خليل نصر الله 14/05/2015
  1. رامي حميد دكروب 13/05/2015 صريفا الجنوبية
  1. رماح فايز الحسني
  1. رياض صلاح الحسيني
  1. زيد حيدر
  1. سليمان محمد قاشوش 25/04/2015
  1. سليمان محمود جعفر
  1. شادي سلمان أحمد 13/05/2015
  1. طالب حمزة الأسعد 09/05/2015
  1. طلال محمود ناصر 15/05/2015 حوش عرب
  1. عباس حسن ياسين 14/05/2015 تعلبيا زحلة
  1. عباس حمزة حبيب 09/05/2015
  1. عباس سمير طقش 
  1. عباس وهبي 09/05/2015 
  1. عباس يوسف خزعل خنافر 15/05/2015 عيناتا الجنوبية 
  1. عبد الأمير جابر 09/05/2015 
  1. عبد الله هاشم شبلي 14/05/2015 شيعة دمشق 
  1. علي أحمد عواض 09/05/2015 ريحان 
  1. علي حسن حمدان 14/05/2015 كفرا الجنوبية 
  1. علي حسن صبح 14/05/2015 عين التينة 
  1. علي حسن مسلماني 
  1. علي حسين سعد 
  1. علي خليل حيدر 09/05/2015 
  1. علي خليل عليان 02/05/2015 قلاوية الجنوب 
  1. علي شمص 25/04/2015 
  1. علي كوراني 
  1. علي محمد حمادة 13/05/2015 الشهابية صور 
  1. علي محمد حمزة 12/05/2015 الشهابية صور 
  1. علي موسى 09/05/2015 
  1. علي نعمة الراعي 
  1. علي هزيمة 25/04/2015 
  1. قاسم محمد سليمان 
  1. لطفي حسين اللاذقاني 15/05/2015 
  1. محمد بركات 09/05/2015 
  1. محمد جهاد يوسف 01/05/2015 
  1. محمد حسن محمد هاشم 12/05/2015 عين التينة 
  1. محمد حسين ابراهيم 13/05/2015 كوثرية سياد 
  1. محمد خروبي أرنون 
  1. محمد رباعي 
  1. محمد رضا زراقط 11/05/2015 مركبا 
  1. محمد زبيبو 25/04/2015 
  1. محمد عباس 
  1. محمد عدنان عمراني 14/05/2015 شيعة دمشق 
  1. محمد علي رباعي 02/05/2015 
  1. محمد علي قطيش 13/05/2015 حولا 
  1. محمد قاسم عبد الستار 12/05/2015 قيادي 
  1. محمد كعور 12/05/2015 
  1. محمد محمود شهلا 
  1. محمد يحيى سلوم 13/05/2015 
  1. مرتضى الشيخ علي يوسف 02/05/2015 الشهابية صور 
  1. مروان كاظم البرجي 02/05/2015 علي النهري 
  1. مروان مغنية 08/05/2015 
  1. مشهور شمس الدين 14/05/2015 مجدل سلم الجنوبية 15 عام 
  1. مصطفى منصور 09/05/2015 
  1. مضر علاء الدين 09/05/2015 
  1. منصور كامل خريزات 09/05/2015 
  1. ناصر أحمد العيتاوي 
  1. هاشم الأمين 02/05/2015 
  1. هشام محمد كركي 12/05/2015 القنطرة 
  1. وسام طاحون قيادي 
  1. ياسر محمد خروبي 09/05/2015 أرنون النبطية 
  1. ياسين محمد الزين 14/05/2015 شيعة دمشق 
  1. يوسف اسماعيل 12/05/2015 زوطر 
  1. يوسف حلاوي 14/05/2015 
  1. يوسف حمزة تميم 13/05/2015 شقرا

Embedded image permalink
Embedded image permalink
    1. انتصارات وهمية ام إنجاز استراتيجي!! فقط في النهار تجدد هذه التعددية. ربما هذا آخر ما بقي في الصحيفة ليُبنى عليه.

كر وفر في القلمون.. وسقوط 18 عنصرًا لـ”حزب الله

كر وفر في القلمون.. وسقوط 18 عنصرًا لـ”حزب الله”
أكد المرصد السوري لحقوق الانسان انسحاب النصرة والفصائل المقاتلة من تلة موسى الاستراتيجية في القلمون نتيجة للقصف الصاروخي المكثف من قبل قوات النظام السوري وحزب الله على التلة. وأشار إلى أن “السيطرة على تلة موسى تعد التقدم الحقيقي الأول لحزب الله في منطقة القلمون نظراً لموقعها الاستراتيجي واشرافها على مناطق تدور فيها اشتباكات”.
وتكمن أهمية التلة وهي الأعلى في سلسلة جبال لبنان الشرقية في إشرافها على مناطق حدودية عدة بين سوريا ولبنان يتحصن فيها مقاتلو النصرة والفصائل المقاتلة.
وأحصى المرصد سقوط 18 عنصراً على الأقل من حزب الله و31 عنصراً من قوات النظام والدفاع الوطني، بالإضافة إلى 36 مقاتلاً على الأقل من جبهة النصرة والفصائل الأخرى، منذ بدء المعارك المستمرة منذ الرابع من الشهر الحالي.
وسيطرت قوات النظام وحزب الله في أبريل 2014، على مجمل منطقة القلمون وطردت مقاتلي المعارضة منها. لكن المئات من هؤلاء تحصنوا في مناطق جبلية في القلمون ينطلقون منها لشن هجمات على مواقع النظام والحزب.
(العربية)

Embedded image permalink

Embedded image permalink



Embedded image permalink
الطفل عبد الباري 12عام أصيب بحروق بليغه حيث كانت قوات الأسد في مشفى جسر الشغور يتسلون بتعذيبه بصب زيت الطعام وحرقه
Embedded image permalink
أيها الأنجاس مثلما حرقتكم أهلنا والله لا يُشفي غليلنا إلا حرقكم أحياء الصورة لأفراخ المجوس أسرى

علی الجدران التي كتبوا عليها الأسد أو نحرق البلد رفعت صورهم وهم قتلی حرقوا أنفسهم ورخصوا أرواحهم من أجل حذاء الأسد

30 اسير واكثر من 60 قتيل لحد الان من القوات التي حاولت الهرب من مشفى
Embedded image permalink

محاولة هروب عناصر النظام من مشفى جسر الشغور في ريف إدلب

Embedded image permalink
ابعتولا البوط المقاوم, للبشراوي بالبريد المضمون.
    1. كعادتهم .. عناصر جيش الأسد "الباسل" تركوا خلفهم رمزهم الأكبر "البوط العسكري"في قرية نحليا المحررة وهربوا حفاة ..

Embedded image permalink
Embedded image permalink
  retweeted
معونات الأمم المتحدة المرسلة للمنكوبين السوريين وجدت في معسكر المسطومة ...

Embedded image permalink
Embedded image permalink
Embedded image permalink


ناشطون: إنشقاق عناصر من النظام وتسليم أنفسهم للثوار في نحليا بريف ادلب بعد وصول المعارضة اليها



Embedded image permalink

Embedded image permalink
Embedded image permalink
Embedded image permalink

Embedded image permalink
  1. Embedded image permalink

  1. Embedded image permalink
انهيار تام بعصابات المجرم بشار على جبهة بعد تحرير و والرتل المنسحب إلى دمر نصفه الحمد لله

  1. تدمير سيارة محملة بالشبيحة على جسر أريحا وترحيلهم إلى جهنم باذن الله

تدمير 3 دبابات من الرتل المنسحب من معسكر بإتجاه على يد 

الثوار

Embedded image permalink
يقتل العمداء محمد مخلوف ومعتز ديب مخلوف اولاد خالت بشار. الأسد واللواء حيدر أسعد علي في معسكر
Embedded image permalink
Embedded image permalink

Embedded image permalink

Embedded image permalink
من حظٍّو قِتِل بهالطريقه, لأن آخرتو الأسد راح يفسخو ويتعذب....الى المزبله
Embedded image permalink
Embedded image permalink
Embedded image permalink

ماذا عن اعتراف سماحة بمسؤولية الأسد؟ الاعترافات ملف إضافي برسم المحكمة الدولية

الكاتب: روزانا بومنصفروزانا بومنصف
مجموعة اسئلة من محاضر تسجيلات الوزير السابق ميشال سماحه في قضية نقله متفجرات من سوريا لاشعال فتنة داخلية في لبنان: الاول هل يمكن بناء دعوى قانونية ضد الرئيس السوري بشار الاسد انطلاقا من ان سماحه ذكر ان "الرئيس وعلي المملوك" وحدهما على معرفة بما يقوم به؟ وهذا السؤال يحفزه وجود لجنة تحقيق هي لجنة العدالة والمساءلة الدولية التي اعدت ملفات يمكن على اساسها توجيه اتهامات الى الرئيس السوري ومعاونين بارزين له بارتكاب جرائم حرب. ومع ان الجريمة التي تورط فيها سماحه تتصف بالارهاب فانه قد يكون من مصلحة المتضررين السعي الى ذلك ومحاولة رصد امكان اضافة الوثائق التي تشكلها التسجيلات الى هذا الملف. ولبنان متضرر مما كان سيقدم عليه سماحه لكن لبنان الرسمي ممثلا بالحكومة سيعجز على الارجح عن ذلك نظرا للتحالف المستمر بين افرقاء في الداخل مع النظام ولكن من وردت اسماؤهم من ضمن الاستهدافات يمكن ان يسعوا الى ذلك. ومن الناحية القانونية لبنانيا فان الكلام الصادر عن سماحه المقرب جدا من النظام وفق ما يعبر هو نفسه يعني اخبارا يتعين على النيابة العامة التحرك على اساسه على رغم ان هناك في القانون ما يسمى "عطفا جرميا" استنادا الى ان المتهم قد يكون يفاخر امام محدثه أو يحاول التملص من ذنبه بالاشارة الى آخرين. وتاليا قد لا يشكل ذلك اثباتا مباشرا دامغا بل قرينة لكن سماحه يمكن ان يكون شاهدا على مسؤولية الاسد بحيث يتعين على أي قاض في ظروف موضوعية السعي الى الحصول على اثباتات أخرى، كان الوصول الى المملوك ليشكل جزءا مهما منها على هذا الصعيد. لكن هناك امرا قد يساعد الا وهو محاضر المحاكمة التي بات يمكن الاطلاع عليها بعد انتهائها والتي تتضمن اقرارا من سماحه بالجرم وعلاقته مع الرئيس السوري واللواء المملوك وتقديمه اعتذارا بما يمكن ان يبنى عليه على الاقل من اجل تشكيل اخبار يتم الانطلاق منه للبحث في مزيد من الاثباتات ضد الاسد. ومع الاقرار بصعوبة الامر فانه يكون هناك على الاقل ملف قانوني مفتوح يجرى العمل على استكماله.
السؤال الآخر يتصل بمدى ان تشكل محاكمة سماحه واعترافاته دليلا اضافيا للادعاء في المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس رفيق الحريري. فالفيديو المتصل بالتسجيلات ومحاضر الاعترافات تعتبر" مجموعة من القرائن المتضافرة والمتكاملة الدقيقة والهادفة". اذ ان شهادة سماحه في هذا الاطار تندرج ضمن عمل المحكمة وتوثيقها للاثباتات والادلة خصوصا نتيجة قرب سماحه من الاسد شخصيا. وهناك مقاطع من التسجيلات لم يكشف عنها لكنها تعبر على نحو دقيق على مدى وثوق العلاقة بين الاسد وسماحه الذي كان طلب الاسد من الرئيس ميشال سليمان ان يكون مندوبه المعتمد لديه. وحين اعترض سليمان لاحقا على اداء سماحه وساءه تصرفه اعتمد الاسد موفدين آخرين. لكن سماحه في التسجيلات يسوق مواقف نابية ومسيئة من الاسد ضد سليمان وامام مخبر وليس في جلسة سياسية أو ما شابه معبرا عن مدى الثقة التي يحظى بها من الاسد ليخبره بما يفكر فيه ازاء الرئيس اللبناني. وهذه المواقف تساعد في فهم مدى صلة العلاقة بين سماحه والاسد من جهة كما تساعد في فهم موقف سليمان الذي توقع أو طلب اتصالا استيضاحيا من الاسد على اثر ما جاء في تسجيلات سماحه فقامت القيامة ضده انذاك و"عوقب" بالمقاطعة حتى نهاية عهده.
ينبغي الاقرار من جهة أخرى بانه كان على القوى التي ساءها قرار المحكمة العسكرية ان تتوقع نتيجة مماثلة من محكمة سبق ان جرت اعتراضات قوية ضد احكامها كقضيتي سامر حنا وفايز كرم كما حين تم الفصل بين قضية سماحه والمملوك. وتقر مصادر مختلفة بان الحكم اريد منه توجيه ضربة سياسية للفريق الخصم للنظام السوري الذي لفته التزامن بين صدور الحكم عن المحكمة العسكرية وجلوس المملوك في محادثات مع مسؤولين ايرانيين. اضف الى ذلك ان الحكم قد اقفل بحيث لا يترك مجالا لاي طرق المراجعة أو الطعن فيه خصوصا ان لا مجال لاحالة القضية امام المجلس العدلي كونها تتطلب احالة من الحكومة التي تعجز عن ذلك بوجود حلفاء يدافعون عن النظام ويعتبرون الحكم المخفف ضد سماحه انتصارا. وما كان التمييز الذي تم اللجوء اليه ليكون محتملا لولا ان الحكم الصادر اعتبر سماحة "بريئا من تهمة محاولة القتل". اذ انه لو لم ترد كلمة براءة كان ليكون مستحيلا ان يحصل تمييز القرار ولكانت ضاقت السبل امام مفوض الحكومة لان يقوم باي شيء خصوصا في ظل تسجيلات ومحاضر اعترافات تثبت العكس. ذلك علما ان محاولة القتل يعاقب عليها كالقتل تماما أي ان عناصر الجرم قد اكتملت تماما وتاليا يكون العقاب نفسه في الحالتين ولا اسباب تخفيفية. اذ ان قاتلا يرفع خنجرا ليقتل شخصا وانكسر في يده لسبب ما لا يعني انه ما كان لينجح بالقتل أو ما كان ليقوم بذلك.
في اليوم نفسه لتفاعل هذا الواقع في لبنان، اوردت الصحف نبأ جاء فيه ان محكمة اميركية اصدرت حكما بالسجن لاكثر من 20 سنة على اميركي اعترف بدعم تنظيم داعش.
هل تصح المقارنة بين دول تحترم القانون وأخرى تشوهه لحسابات سياسية؟
rosana.boumonsef@annahar.com.lb
خالد
ستتهمه المحكمه الدوليه, اذا اعترف سماحه او لأ. الذي يغرق ببحر من الدماء في سوريا, لن يغص بساقية لبنان.
Embedded image permalink

Embedded image permalink



Embedded image permalink

ريفي: "نيات غير سليمة" وراء إخفاء أشرطة سماحة او ربما تآمرية

ابو فاعور: الحكم بقضية سماحة نقيصة كبرى وتحريض مكشوف على ارتكاب المزيد من الجرائم

Embedded image permalink
مقاومه, مجموعات من المجرمين والعملاء, لمجرمي حرب.

زهران علوش: مستعدون للإنضمام للجيش العربي السوري

أعلن زعيم جماعة “جيش الاسلام” زهران علوش إستعداده للانضمام إلى “الجيش العربي السوري” في حال سقوط النظام بدمشق.
كلام علّوش جاء خلال مقابلته مع «موقع سوريا نت» المعارض، عرض خلالها خططه لما بعد «سقوط الأسد بالتعاون مع الفصائل الأخرى»، راغباً في أن يكون «جيشه» جزءاً من «جيش سوري مهمته حماية سوريا والمدنيين».

وفي سياق كلامه، توقع أيضاً انتهاء وجود «داعش» في دمشق وريفها، لكونه «منبوذاً اجتماعياً»، و«مواجهة جيش الإسلام بالتعاون مع الفصائل الأخرى له»، مذكراً بطرده لمسلحي «داعش» من حيّي القابون وبرزة في دمشق.
ومن المعروف ان “علوش” يخوض معارك عنيفة ضد الجيش السوري الذي يريد الانضمام إليه على مختلف جبهات الغوطة الشرقية ويعمل على محاولة إستنزافه وإضعافه.
وتوقّع قائد «جيش الإسلام» زهران علّوش، أن يشهد عام 2015 «نصراً للثورة السورية، لأن النظام في أضعف حالاته منذ بداية الأزمة، لولا دعم حلفائه الإيرانيين والروس وحزب الله». وأضاف أن «نظام (الرئيس بشار) الأسد تحول إلى ائتلاف ميليشيات، والسيطرة الحقيقية على قرار نظامه هي للإيرانيين».
وتحدث علوش عن وجود تنسيق بين قواته مع حركة “أحرار الشام” الإسلامية وغيرها من الفصائل ضد قوات الجيش السوري، نافياً سعيهم للاستئثار بالسلطة وأن “جيش الإسلام” يسعى إلى أن تكون جميع الفصائل في الغوطة الشرقية تحت قيادة موحدة.
وفي تعليقه على الاندماجات الحاصلة في صفوف المجموعات المسلحة، دعا علّوش جميع الفصائل في الغوطة الشرقية إلى الاصطفاف والتوحد خلف «القيادة الموحدة» التي تنصاع لأوامره. كذلك علّق على زيارته الأخيرة لتركيا التي «جاءت للتباحث في القضية السورية من جوانب عدة»، مؤكداً استمرارية اللقاءات الثنائية بينه وبين المسؤولين الأتراك.
وقال علوش، الذي كان معتقلاً لدى الدولة السورية قبل بدء الاحداث على خلفية تهم إسلامية وقضايا أخرى: “نحن نرى بأنه بات من الضروري في هذه المرحلة اندماج الفصائل تحت قيادة واحدة بما يحقق مصلحة الثورة السورية ويقوي من موقفها ويضعف النظام”، وفقاً للوكالة الألمانية.
واضاف إن لديهم خطة مدروسة ومطبقة الآن في الغوطة الشرقية ساعدت كثيراً بضبط الأمن وعدم انتشار الفوضى ما أدى لانعدام عمليات الخطف والسرقة، مؤكداً أن تنظيم داعش أيضاً منبوذ اجتماعياً وتم بلورة خطة لمواجهته دون رحمة.

مثل "الرمادي": "تدمر" سقطت بأوامر من.. دمشق!

الجمعة 22 أيار (مايو) 2015
كشفت مصادر أمنية في دولة أوروبية معنية بالملف السوري لـ"الشفاف" أن معلومات "التنصّت" تعطي صورة مختلفة عن القتال الذي حدث في مدينة "تدمر" بسوريا خلال اليومين الماضيين وأسفر عن سقوط المدينة بأيدي تنظيم "داعش".
وحسب المصادر الأوروبية، وبعكس ما قيل عن "قتالٍ ضارٍٍ" بين قوات النظام وتنظيم "داعش"، فقد تم التقاط أوامر صادرة عن القيادة العسكرية بدمشق تأمر القوات الموجودة في "تدمر" بالإكتفاء بـ"مقاومة محدودة" أمام تقدّم "داعش" وبالمبادرة إلى الإنسحاب من المدينة!
ولا تملك المصادر الأوروبية تفسيراً لقرار دمشق "المذهل" بتسليم المدينة للتنظيم الإرهابي، ولكن باب التأويلات مفتوح.
والتأويل الأول، والمرجّح، هو أن قرار الأسد يهدف إلى "استثارة الرأي العام الغربي"، والضغط على الحكومات الغربية، التي لا تستطيع الوقوف موقف المتفرّج أمام التهديد الحقيقي الذي يمثّله "داعش" على مدينة تمثّل بعض أجمل إنجازات الحضارة الإنسانية. إزاء "بربرية" داعش"، فقد تعلو في الغرب- كما بدأ يحدث فعلاً- أصوات تعتبر أن ديكتاتور سوريا الدموي هو السدّ المانع لانتصار "البربرية".
وأعطى مصدر أميركي يعرف سوريا جيّداً تفسيراً آخر لـ"الشفّاف" لا يتعارض مع التفسير الأول وهو أن النظام فضّل "توفير" الخسائر التي كان سيُمنى بها في "تدمر" وفضّل سحب معظم قواته نحو العاصمة والمناطق المحيطة بها.
وبالأحرى، فالنظام يسعى للإحتفاظ بقوى كافية للدفاع عن "دويلة سوريا المفيدة"، التي تضمّ ثلث سكان سوريا وتمتد من دمشق إلى حمص وحماه واللاذقية والشريط الساحلي.
وهذا الشريط الساحلي هو نفسه الذي يقاتل جنود حسن نصرالله الآن، في "القلمون"، للدفاع عن "حدوده في الجنوب الغربي! ("جيش لحد" كان حرس حدود للحدود الشمالية الغربية لإسرائيل!).
خريطة نشرتها جريدة "الفيغارو" اليوم تظهر فيها "دويلة سوريا المفيدة" بلون أخضر فاتح، وهي تمتدّ عبر "محور دمشق-حماه" وحتى "الجيب العَلَوي" الذي يشمل "اللاذقية" و"طرطوس". وتسمح "تدمر" لقوات "داعش" بالتقدّم إما نحو "حمص" الأقرب جغرافياً أو إلى "دمشق". اللون الأزرق الفاتح يشير إلى المناطق التي يسيطر عليها "داعش" في سوريا والعراق. الدوائر الزرقاء تشير إلى المدن التي تخضع كلياً لسيطرة "داعش". وتشير المربّعات الزرقاء إلى المواقع الأثرية الأخرى المهدّدة بالتدمير.

إضغط على الخريطة لتكبيرها

ديمبسي: الجيش العراقي في "الرمادي" اختار الإنسحاب ولم تُخرجِهُ "داعش!
في يوم سقوط تدمر" نقلت محطة "سي إن إن" في تقرير من واشنطن>http://arabic.cnn.com/middleeast/20...] أن مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأمريكي، قال إن قوات الجيش العراقي التي كانت متواجدة في مدينة "الرمادي"، كبرى مدن محافظة "لأنبار"، اختارت الانسحاب من المدينة ولم يجبرها على ذلك تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."
هل اكتشف الجنرال ديمبسي أن الجيش العراقي هو.. ميليسشيا!
"وتابع ديمبسي قائلا للصحفين أن القائد العسكري لهذه القوات في الرمادي "اختار بصورة فردية على ما يبدو (!!) للانسحاب بقواته إلى نقطة أكثر قابلية لعمليات الدفاع،" لافتا إلى أن السلطات العراقية والأمريكية تجرى تحقيقا لمعرفة ما حصل بالضبط في الرمادي"!
أكثر ما يؤلم الأميركيين هو أن الجيش العراقي انسحب تاركاً خلفه "مئات الآليات" التي كان عليها، على الأقل، تدميرها قبل الإنسحاب.
ويتساءل الأميركيون عما إذا كان قرار الإنسحاب من "الرمادي" مناورة عراقية-إيرانية تفتح الباب لإرسال ميليشيات "الحشد الشعبي" الشيعية، المرتبطة بقاسم سليماني، إلى "الأنبار" العراقية! وإذا استمرّ تقدم "داعش"، فقد تكون "فرصة لا تُعَوَّض" لدخول القوات الإيرانية إلى "بغداد".. لحمايتها من "التكفيريين"!
"الفيغارو": "لا ينبغي استبعاد فرضية مناورة من النظام لإثارة الذعر في الغرب
وقد تساءلت جريدة "الفيغارو" الفرنسية، الأكثر توزيعاً في فرنسا، في افتتاحية نشرتها قبل يومين عن الموقف الذي سيتّخذه الغرب إذا أصبحت دمشق وبغداد على وشك الوقوع بأيدي "داعش".
وفي تحقيق كتبه مراسل "الفيغارو" للشرق الأوسط "جورج مالبرونو" في عدد اليوم أن انتصار داعش في "تدمر" يسمح لها بتزعّم القوى المناوئة للأسد، ويعزّز حضورها مقابل الجماعات السلفية القريبة من "القاعدة" التي حقّقت انتصارات في غرب سوريا خلال الأسابيع الماضية. كما يفتح سقوط "تدمر" لتنظيم "داعش" الباب نحو دمشق، وهي مركز السلطة والهدف النهائي للجهاديين، ولو أن العاصمة التي تحرسها قوات كبيرة تابعة للنظام تقع على بُعد 200 كيلومتر".
ويضيف مالبرونو: "لكن الإنهيار السريع للقوات المسلّحة النظامية يطرح تساؤلات معيّنة. ويقول ديبلوماسي أوروبي متابع للملف السوري أنه "لا ينبغي استبعاد فرضية مناورة يقوم بها النظام لإثارة الذعر في الغرب حول الأخطار التي تمثّلها "داعش" ولحشد القوى حول النظام". ويضيف ديبلوماسي آخر: "رسالة النظام تتوجّه للمجتمع الدولي. فمنذ بداية التمرّد سعت السلطة إلى الظهور بمظهر الحصن الوحيد بمواجهة الجهاديين، والنظام العلماني الوحيد القادر على الحفاظ على كنوز الإنسانية التي كان ألوف السوّاح يذهبون لزيارتها في كل عام"!
تصريحات مدير الآثار السورية يدعو "العالم للتدخّل"!
في هذا السياق، تلفت تصريحات مدير الآثار السورية (الموجود في دمشق): ناشد مدير المتاحف والآثار في سورية مأمون عبدالكريمـ، يوم الخميس" المجتمع الدولي "بالتحرك لإنقاذ مدينة تدمر الأثرية المدرجة على لائحة التراث العالمي، بعدما سيطر عليها تنظيم الدولة داعش.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد الكريم قوله "للأسف، وبكل حزن تدمر اليوم تحت سيطرة مجموعات داعش, هذه خسارة لكل الإنسانية وللحضارة العالمية أمام الهمجية".
واعتبر أن "معركة تدمر هي معركة عالمية"، وأنه كان من المفروض من كل دول العالم المشاركة لمنع قوافل داعش وجحافله من التقدم نحو المدينة التي وصفها بأنها "مدينة لكل دول العالم".
إله الحرب الإغريقي في متحف "تدمر"
كلام حق" سمح به النظام السوري لمدير آثاره الذي ربما "نَسٍيَ" أن يذكّر "المجتمع الدولي" بما قدّمه نظام حافظ الأسد، و"عمّو رفعت"، و"الأسد جونيور"، للتراث الإنساني. فلم يتطرّق إلى المجزرة التي ارتكبها مظلّيو رفعت الأسد بمئات السجناء (معظمهم من "الإخوان المسلمين) في سجن تدمر. وتجاهل أن نظام "سوريا الأسد" هو الذي حوّل "تدمر"" الإغريقية-اليونانية و"صيدنايا" الآرامية-المسيحية إلى اثنين من أسوأ السجون التي عرفتها سوريا في تاريخها القديم والحديث!
حينما يكوت تدمير "الآثار" عملاً "حضاريا"!: تمثال لحافظ الأسد في جنوب لبنان محطماً (فبراير/2005/أ.ف.ب)
لقد نسي السوريون أنفسهم، منذ 45عاماً، أن "تدمر" و"صيدنايا" هي روائع تاريخية وإنسانية! بالنسبة للمواطن السوري، "تدمر" و"صيدنايا" هي "سجون" رهيبة "الداخل إليها مفقود"!
من "تدمر" إلى "الغوطة"؟
في سوريا، تبقى نقطة لم يلتفت معظم المراقبين لها وهي أن تقدّم "داعش" باتجاه دمشق، إذا حصل، سيجعل "غوطة دمشق" في موقع "المحاصَر" بين قوات النظام وقوات "داعش"! فقد فضّل تنظيم "داعش"، منذ نشوئه، تركيز جهوده على مكافحة الجماعات المسلّحة المناوئة للأسد. وتمثّل عملية "تدمر" أول صدامٍ حقيقي (لكن هل هو "حقيقي" فعلاً؟) بين الأسد والتنظيم الإرهابي!
ماذا عن مستقبل سوريا؟ يقول محلّل أميركي عاش سنوات في دمشق: "لقد انتهت سوريا، يا عزيزي"!
مثل "آثار تدمر"، سيدخل "آل الأسد" التاريخ لأنهم حوّلوا سوريا من "دولة" إلى "آثار"؟
Embedded image permalink
  1. مستشار وزير الداخلية: السجناء اللبنانيون في تدمر أفرج عنهم وقد يتوجهون إلى تركيا
Embedded image permalink

مدخل معسكر المسطومة في محافظة ادلب الذي سيطرت عليه المعارضة السورية الثلثاء. (رويترز)
  retweeted
عاجل | مراسلة الشرق الأوسط: معلومات عن تحرير معتقلين لبنانيين منذ اكثر من ٣٥ عاما في سجن تدمر
المرصد السوري: داعش يعلن تحرير 27 لبنانيا من سجن تدمر بينهم 5 مسيحيين مسجونين منذ أكثر من 35 سنة
  1. حسابات داعش تنشر صورة لما يقال بأنهم المساجين الذين أفرجت عنهم من فرع الأمن العسكري في مدينة تدمر بالأمس

  1. الغنائم التي حصل عليها تنظيم الدولة من تدمر 40مستودع ذخيرة و12الف رشاش و21 دبابه و14 بيك اب دفع رباعي 10عربات ناقلة وملايين الطلقات الصغيرة
Embedded image permalink
وعبادي بقول هدول تحت سيطرة الجيش..وهل الجيش يتفرَّج على المجرمين وهم يَحرِقون.


متع نظرك واسعد قلبك "فطايس إيرانيين"محملة بالشاحنات إلي جهنم بإذن الله

لواء ابو فضل العباس يتخلى عن بشار وينسحب من
Embedded image permalink


U.S. says its troops killed senior Islamic State leader in raid

U.S. Defense Secretary Ash Carter speaks at a news conference at the Pentagon in Washington, in this file photo taken May 1, 2015. Carter announced on Saturday that U.S. Special Forces had conducted an operation in Eastern Syria and killed senior Islamic State leader Abu Sayyaf.  REUTERS/Yuri Gripas/Files
U.S. Defense Secretary Ash Carter speaks at a news conference at the Pentagon in Washington, in this file photo taken May 1, 2015. Carter announced on Saturday that U.S. Special Forces had conducted an operation in Eastern Syria and killed senior Islamic State leader Abu...

U.S. special operations forces killed a senior Islamic State leader, who helped direct the group's oil, gas and financial operations, during a raid in eastern Syria, the Pentagon and White House said on Saturday.

The White House said President Barack Obama ordered the raid that killed the man identified as Abu Sayyaf. U.S. officials said his wife, Umm Sayyaf, was captured in the raid and was being held in Iraq.

White House National Security Council spokeswoman Bernadette Meehan said in a statement that U.S. personnel based out of Iraq conducted the operation in al-Amr in eastern Syria.
"During the course of the operation, Abu Sayyaf was killed when he engaged U.S. forces," Meehan said.
"The president authorized this operation upon the unanimous recommendation of his national security team and as soon as we had developed sufficient intelligence and were confident the mission could be carried out successfully and consistent with the requirements for undertaking such operations," Meehan said.
Meehan said the operation was conducted "with the full consent of Iraqi authorities" and "consistent with domestic and international law".
(Reporting by Will Dunham; editing by David Clarke)
“أم سياف” كانت هدف الغارة الأمريكية في دير الزور وليس زوجها
فجرت مصادر أميركية مطلعة أمس مفاجأة مفادها أن الغارة الأميركية التي نفذتها، أخيرا، قوة خاصة في مدينة دير الزور السورية، لم يكن هدفها القيادي أبو سياف، مسؤول النفط والغاز والتمويل في تنظيم «داعش»، بل زوجته «أم سياف»، التي اعتقلت في تلك العملية.
وكان قرابة مائة جندي، انطلقوا من العراق على متن مروحيات بقيادة أميركية، نفذوا إنزالا ليل الجمعة في حقل العمر النفطي بدير الزور، مما أسفر عن مقتل 32 عنصرًا من «داعش» بينهم 4 قياديين.
وقالت المصادر الأميركية إن العملية استهدفت زوجة أبو سياف، القيادي التونسي، لأنها متورطة في تعذيب وقتل عاملة الإغاثة الأميركية كايلا مولر، التي أسرت وعذبت وقتلت على يد التنظيم في فبراير (شباط) الماضي، إلى جانب لعبها دورًا حيويًا في أنشطة «داعش» الأخرى.
وحسب تقرير لجان التنسيق السورية عن العملية، فإن مترجمًا عراقيًا كان يرافق جنود القوات الخاصة ركز أسئلته عن زوجة أبو سياف التي اعتقلتها القوة.
وأبلغ أحد المسؤولين المطلعين بملفات مكافحة الإرهاب أن التنظيم الإرهابي منح أبو سياف عاملة الإغاثة مولر «كزوجة قسرية أو جارية من جواريه».
(الشرق الاوسط)
سي إن إن: قوات أمريكية نفذت غارة داخل وقتلت قياديا في

أعلن وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، السبت، مقتل أحد قادة تنظيم الدولة المتشدد في مواجهة مع قوة كوماندوز في شرق سوريا، وذلك بعد وقت وجيز على إعلان التلفزيون السوري مقتل من يسمى بوزير النفط في داعش.

وقال كارتر إن القوات الخاصة الأميركية قتلت قياديا يكنى بأبي سياف خلال اشتباك مع القوة الأميركية، دون أن يتضح على الفور إن كان القتيل هو الشخص نفسه الذي كانت دمشق أعلنت عن مقتله مع متشددين آخرين بعملية للجيش السوري.

وكشف بنتاغون أن القوة الأميركية، التي دخلت شرق البلاد على متن طائرة هليكوبتر، اعتقلت أيضا زوجة أبو سياف وأودعتها حجزا عسكريا بالعراق، مشيرا إلى أن العملية غير المسبوقة في سوريا جاءت بناء على توجيهات الرئيس الأميركي.

وفي حين قالت وسائل إعلام سورية إن الجيش قتل ما يسمى بوزير النفط في تنظيم داعش المدعو أبو التيم السعودي مع 40 متشددا، أكد بيان وزارة الدفاع الأميركية أن أبوسياف ساعد في توجيه عمليات التنظيم المالية، والمتعلقة بالنفط والغاز.

خالد

وقال تعالى, يا ابوسياف ستذهب الى حهنِْم, عاجلًا ام آجلًا...وهكذا صار يا مجرم.
هكذا قُتل الرجل الثاني في تنظيم داعش


أعلنت وزارة الدفاع العراقية ان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “داعش”، استهدف بغارة جوية “الرجل الثاني” في التنظيم المتطرف وعددا من عناصره في شمال البلاد، بحسب بيان.
وجاء في البيان المنشور على الموقع الالكتروني للوزارة: “استنادا الى معلومات استخبارية دقيقة، تم توجيه ضربة جوية من قوات التحالف الدولي الى الرجل الثاني في عصابات داعش الارهابية ابو علاء العفري”.
واوضح ان الغارة استهدفت كذلك “قاضي قضاة” احدى الولايات التابعة للتنظيم في شمال العراق، و”عددا كبيرا” من عناصره، اثناء عقدهم “اجتماعا في جامع الشهداء في منطقة العياضية في قضاء تلعفر” في شمال العراق، والذي يسيطر عليه التنظيم منذ هجومه الكاسح في حزيران.
ولم يحدد البيان الذي ارفق بشريط مصور للغارة ملتقط من طائرة حربية، تاريخ تنفيذها، او ما اذا كان المستهدفون قد قتلوا ام اصيبوا.
ولم تصدر القيادة المشتركة للتحالف الذي ينفذ ضربات جوية ضد مواقع “داعش” في العراق منذ آب، أي تعليق على بيان وزارة الدفاع.
شبيحة النظام وكلابه المخبرين....