Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Wednesday, 25 April 2012

2504 Lebanon. It is Something in the Past....

We have to admit that the Lion of Damascus, is very Brutal, Brave Stone Heart, Iron Fist, an Expert of using machine Guns, Tanks, Assault Helicopters and Air Force Jets, to make Streams of Blood flowing in His Country's  Cities, Towns, and Villages Streets and Roads, and he proved it on daily basis since March 2011, and he is firm and determined to SUCK on people's children and young BLOOD to the LAST DROP.

Guys of the above description, are one of these TWO Categories, SICK, actually very SICK, or STUPID, and can not be Humans. So this Guy either  is very SICK as Criminal Blood Sucker, , or Stupid with all kind of Killing Machines on his Hands to use.

That has to do with the Syrian people, and His Country. As much as we are sure he is SICK, we are very sure, that The Syrian People's Revolution, would put a Nasty End to this Tyrant's Life and very soon.

This Lion of Damascus, was Lion of Beirut as well, once upon the time. But it had happened that he was KICKED out of Beirut seven years ago, and because he was forced to do so, he put his hands round the Resistance's Neck in Lebanon, because he is holding its Military Machines, in Depots in Syria.

This Lion of Damascus, that sleeps and his EYES WIDE OPEN, to avoid the Nightmares taking place in Syria by the People and the Syrian Free Army, he is still talking to the Lebanese as used to do, when he was a LION in Beirut, sure, he would not dare to say anything about the Lebanese Interests, if there are NO Alliances like Hezbollah and the other POPPIES around, to do what he always suggests.

This Lion of Damascus, should know, that it is a REAL DREAM, that he could dictate anything stupid to the Lebanese, anymore even with the presence of his POPPIES in Lebanon. The Lebanese people are waiting for those at the Corner of the ROAD, as the Syrian Heroes in Syria. Changes will happen, in Syria FIRST and then in Lebanon. Those controlled the two Countries for the last FORTY years would be a clear END to their Prejudice, and their POWER is going to be SOMETHING IN THE PAST.

stormable-democracyblows


هل يقبل جنبلاط ترغيباً ما رَفضه ترهيباً؟
جورج سولاج (الجمهورية)، الثلاثاء 24 نيسان 2012


خسر فريق 8 آذار الانتخابات النيابية لكنه فرض نفسه شريكاً في حكومة 14 آذار، وراح يعدّ العدة حتى تمكّن من إسقاطها واستبدالها بالترغيب والترهيب، بحكومة لا مكان فيها للفريق الآخر.

نجح في إغراء الرئيس نجيب ميقاتي والوزيرين محمد الصفدي وأحمد كرامي، وأصاب في ترهيب النائب وليد جنبلاط، فحوّل الاقليّة أكثريّة ولو مركّبة وهَشّة.

وفي المقابل، خضعت قوى "14 آذار" للأمر الواقع، ولم تتعلّم العمل لشَنّ هجوم مضاد، بل بالعكس فقدت حيويتها وديناميتها وارتضَت ان تؤدّي رد الفعل، بدل ان تستعيد زمام المبادرة السياسية والشعبية، بعدما سُحبت الاكثرية منها وفقدت دعم مرجعيتي بكركي ودار الافتاء، وانقطع التواصل بينها وبين جمهورها، وحصرت حركتها في إطار "تنظيري" ضيّق.
وعلى رغم أن الحكومة 
يتآكلها العجز في إدارة الحد الأدنى من المطالب الحياتية والمعيشية، وتحاصرها الاعتصامات والإضرابات، وتشلّها حسابات التوازنات غير المتجانسة بين مكوّناتها، فإنها لا تجد مَن يطلق رصاصة الرحمة عليها، وإعادة خلط الأوراق لإيجاد توازن قوى جديد في البلد.

حتى أن محاولة اغتيال أحد أبرز قيادييها لم تحرّك قوى 14 آذار على مستوى الحدث وخطورته وارتباطه بمخطط الاغتيالات في المرحلة السابقة. وليس مقنعاً أن يعزو أحد أقطاب المعارضة سبب عدم انقضاضها على الحكومة الى "انّ المجتمع الدولي لا يريد في هذه المرحلة المس بالاستقرار الداخلي اللبناني، وان لا أحد في الخارج باله في لبنان الآن في انتظار جلاء الوضع السوري".

وفيما تنكفىء "14 آذار" عن أي مواجهة فعلية أو حقيقية، ترسم قوى "8 آذار" الخطوات التنفيذية لإحكام سيطرتها على السلطة، وإحدى هذه الخطوات هي الاعداد لقانون انتخابات نيابية من شأنه ان يؤمّن فوز الاكثرية الحالية حتى من دون جنبلاط ونوابه.

إلّا ان الوصول الى صيغة للدوائر الانتخابية تخالف حسابات جنبلاط، ليس بالأمر اليسير، إن لم يكن من المستحيل، خصوصا انّ بقاء جنبلاط في الحكومة يُبقيها، وخروجه منها يُنهيها.

وفي حسابات جنبلاط، انّ أي قانون انتخاب يعتمد دوائر كبرى ونسبية يشكّل بالنسبة اليه تهديداً وجودياً أخطر بكثير من التهديد الأمني، وهو إن استجاب لبعض الرسائل الأمنية خوفاً على الاستقرار في لحظة سياسية معينة، الّا انه لن يستجيب لقانون يُلغيه، وانما سيقاتل حتى النهاية.

وفي ضوء هذه المعادلة يصبح جنبلاط حامي فريق "14 آذار"، بتقاطع المصالح بينهما على المستوى الاستراتيجي.

كما أنّ لكلّ من الرئيسين ميشال سليمان ونجيب ميقاتي حساباته في التوازنات والاحجام السياسية، وإن بدرجة أقلّ في المناورة والتأثير، وبالتالي من غير المتوقع أن يدخلا في صفقات تؤدي الى إحكام قبضة فريق على مقدرات البلاد من خلال الانتخابات، لأكثر من اعتبار.

هكذا يمكن للمعارضة أن تنجو من سيف قانون انتخابي مُصلت فوق رؤوسها، ليس بفضل قوتها وديناميتها وإنما بفضل سليمان وميقاتي وجنبلاط، وأن تقول شكراً لزعيم الجبل.

الّا ان الطرح الاخير الذي قُدّم لجنبلاط بتشكيل مجلس شيوخ يعتبر بمثابة اغراء يدغدغ مشاعره، ويصعب عليه رفضه ولَو في مقابل قانون انتخابي لا يرضيه. فهل يقبل جنبلاط ترغيباً ما كان يرفضه ترهيباً، خصوصاً في ظلّ غياب خيارات "14 آذار" التي تمرّ في أسوأ مراحلها؟


لماذا؟: نوّاب عون لا يردّون على اتصالات فايز كرم!

الثلثاء 24 نيسان (أبريل) 2012
ذكر موقع تلفزيون "الجديد" أن العميد فايز كرم يحاول منذ خروجه من السجن الاتصال بنواب تكتل التغيير والإصلاح من دون جدوى، فلا أحد منهم يرد على اتصالاته.

الجوزو: الدين العام أُنفق على ما جرّه الفريق الآخر من خراب ودمار على الوطن
الثلاثاء 24 نيسان 2012
رأى مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو "أن الذين يتحدثون عن الدين العام وتصاعده منذ العام 1992 إلى الأن، نسوا أو تناسوا أن الذي تسبب بهذا كله، هم أصحاب الشعارات الطائفية الإنعزالية والذين دمروا لبنان وحولوه إلى ركام وكادوا يقضون على الدولة والصيغة والكيان وتسببوا بانهيار الإقتصاد اللبناني حتى الإفلاس". وقال في تصريح:" هؤلاء لا يخجلون ويستحون، استمرأوا العمالة وضحوا بكل الشعارات، وبعد أن كان النظام السوري خصماً وعدواً لهم، أصبحوا اليوم من انصاره واعوانه حتى في إرتكاب أبشع الجرائم الإنسانية ضد شعبه، كان على هؤلاء وبعد أن عادوا الى لبنان بفضل استشهاد الرئيس رفيق الحريري أن يرفعوا رايات الشكر والتقدير والثناء للرئيس الشهيد الذي أعاد بناء لبنان بعد أن دمر نهائياً وكادوا أن يقضوا عليه وبعد أن فقدوا الأمل في العودة إليه".
وتابع الجوزو:"هؤلاء الذين جنوا على لبنان ودمروه، لايعترفون بجريمتهم النكراء التي ارتكبوها بحق الوطن، الوطن الذي قتلوه وهم يدعون الدفاع عنه"، معتبراً أن "مأساة المجرمين والقتلة أن ذاكرتهم ضعيفة، وانهم بأحقادهم تسببوا بزيادة الدين العام والذي انفق على ماجروه من خراب ودمار على الوطن". وأضاف: "التاريخ لن ينسى باني لبنان الحديث، صاحب الفضل على كل هؤلاء الذين يتشدقون بالكلام حول ما انفق منذ العام 1992، وهم الذين لم يشقّوا طريقاً ولم يقيموا بناء ولم يصلحوا كهرباء ولا ماء ولا احياء بكاملها، بل جاءوا ليركبوا الموجة ويعملوا للوصول الى المناصب والكراسي وملء جيوبهم فقط من الكهرباء والتي كلفت نصف الدين".
وشدّد الجوزو في تصريحه على أن: "التاريخ لن ينسى المنقذ الأكبر للوطن وللشعب وللصيغة اللبنانية والكيان والذي أعاد بناء الجيش والدولة وأعاد للبنان صورته الحضارية، وفي نفس الوقت لن ينسى اولئك الذين تلطخت اياديهم وضمائرهم بدماء الزعماء الكبار واغتالوا الرئيس الشهيد حقداً وحسداً وتعصّباً وكراهية وتنفيذاً لمشروع كبير ظهرت حقيقته اليوم". وختم بالقول: "سنظل اوفياء لمن يستحق الوفاء مهما تقلبت الظروف والايام ومهما تغير الاخرون وتبدلوا، فالوفاء قيمة اخلاقية كبرى ومن لا وفاء له لا دين له".

It is the Truth, and it is going to stay that way. Thank YOU Honorable Jouzo SIR.

stormable-democracyblows




أوباما يدعو إلى الإعتراف التام بمذابح الأرمن
الثلاثاء 24 نيسان 2012
أوباما، وفي بيان أصدره البيت الأبيض في الذكرى الـ97 للمجازر، قال: "لقد قلت رأيي في مناسبات عدة حول ما حصل في 1915، ورأيي لم يتغير حول هذا الحدث التاريخي". وأضاف: "من مصلحة الجميع الاعتراف التام والصريح والعادل بهذه الوقائع، ولا يمكننا التقدم من دون ان نأخذ بالاعتبار الوقائع التي حصلت في الماضي".
وفي هذا السياق، دعا أوباما إلى "إحياء ذكرى مليون ونصف ارمني تعرضوا لمجازر وحشية او ساروا الى حتفهم"، وقال: "من واجبنا، سواء بالقول او بالفعل، ان نوقد شعلة اولئك الذين قضوا وان نعمل على عدم تكرار مثل هذه الاحداث القاتمة في تاريخنا بتاتًا"


السطو على مصرف "الاعتماد اللبناني" – فرع خلدة
الثلاثاء 24 نيسان 2012
ذكرت الوكالة "الوطنية للاعلام" أنَّ "3 مسلحين ملثمين سطوا على مصرف "الاعتماد اللبناني" – فرع خلدة والواقع في مبنى غولف ماركت"، موضحةً أنَّ "أحد المسلحين أطلق عيارًا ناريًا داخل المصرف وتمكن مع الآخرين من سلب أموال صندوق المصرف وما يحمله الموظفون من أموال نقدية"، مُشيرةً إلى أنَّ "الثلاثة فروا بسيارة "بي ام إكس 5" حيث كان ينتظرهم مسلح رابع وهم موضع ملاحقة".

"الجمهورية" عن أوساط مطلعة: الأكثرية تنظر بعين الريبة للقاءات جنبلاط
الثلاثاء 24 نيسان 2012
نقلت صحيفة "الجمهورية" عن أوساط مطلعة على حركة رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط في المنطقة قولها إنّه "سيلتقي قريباً وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو (أثناء زيارته إلى تركيا التي ستلي زيارته إلى السعودية)"، لافتة إلى أنّه "يرتقب أن يقوم الرئيس سعد الحريري بزيارة بدوره إلى أنقرة".
ولاحظت الأوساط أنّ "الأكثرية تنظر بعين الريبة والخشية للقاءات الزعيم الدرزي، وهي تترقّب ما سيصدر عنه من مواقف لتبيان حجم التحوّل الذي أجراه".


غانم: النسبية تتطلب أحزاباً متساوية.. والحكومة لم تضع الآليات الضرورية لانتخاب المغتربين
الثلاثاء 24 نيسان 2012
أعرب رئيس لجنة "الإدارة والعدل" النائب روبير غانم عن إعتقاده أنَّ طرح رئيس مجلس النواب نبيه بري قانون النسبية لاعتماده في الانتخابات البرلمانية المقبلة "خيار جيد ويخفف من وطأة الطائفية"، مُشيرًا إلى أنَّ "هذا الخيار يتطلب ان يكون في لبنان احزاب متساوية وهذا غير موجود الآن في لبنان".
غانم، وفي حديث لإذاعة "صوت لبنان 100.5"، أضاف: "بالتالي ليس هناك الوقت الكافي منذ الآن حتى سنة لإمكانية وضع هذا القانون مع آليته من أجل التطبيق"، لافتًا إلى أنَّه "المفروض كان أن يعمل على هذا القانون منذ سنتين". وردًا على سؤال بشأن مشاركة المغتربين في الإنتخابات، أجاب غانم: "اعتقد انها صعبة لأنَّ الأمر يتطلب تقنيات وحتى اليوم لم تبادر الحكومة ووزارة الخاريجة تحديدًا إلى وضع الآليات الضرورية".
(رصد NOW Lebanon)

باراغوانث: ننظر في مسألة شهود الزور
بعد اتفاق حكومة لبنان مع الأمم المتحدة

أعلن رئيس المحكمة الخاصة بلبنان القاضي ديفيد باراغوانث ان المحكمة مستعدة للنظر في مسألة شهود الزور اذا توصلت حكومة لبنان الى اتفاق مع الامم المتحدة ومجلس الامن يمنحها الاختصاص لذلك.  واوضح ان مسألة ما يسمى "شهود الزور" تشكل واحدة من المسائل التي طرحت امام غرفة الاستئناف في سياق القرارات التي اصدرتها المحكمة في شهري ايار وتشرين الاول من العام الماضي، مشيرا الى ان هذه المسألة نشأت في ما يبدو، من الافادات التي ادلى بها بعض الاشخاص امام لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة، والتي سبقت انشاء المحكمة الخاصة.
ولفت الى ان "لكلمة شاهد في الوقت الحاضر معنيين مختلفين، فيمكن ان تشير الى ما يدلي به شخص امام محكمة او هيئة قضائية، ويمكن ايضا ان تشير الى شخص شهد امرا ويمكنه التكلم عما شهد". لكنه اوضح ان "الشاهد بالمعنى الاول للكلمة غير موجود نظرا الى عدم الشروع حتى الآن في اي اجراءات قضائية". ورأى، انطلاقا من ذلك، "ان الحديث المتداول يتطرق الى "الشاهد" بالمعنى الآخر للكلمة، اي الاشخاص الذين يُزعم انهم شهدوا امرا معينا او علموا به  وادلوا امام اللجنة بإفادة غير صحيحة ادت الى توقيف اربعة ضباط واحتجازهم". واشار رئيس المحكمة الى ان الدور الذي اضطلعت به المحكمة في هذا الصدد هو كما يأتي: "تجلت الخطوة الاولى التي اعقبت انشاء المحكمة في آذار 2009، في قدوم المدعي  العام الينا وقوله: ان الضباط الذين احتجزوا فرادى لا نملك ادلة كافية في حقهم لاثبات التهم الموجهة اليهم. عندئذ، اصدر قاضي الاجراءات التمهيدية، بناء على طلب، قرارا بالافراج عن الضباط، منهيا بذلك اجراءات المحكمة في هذا الشأن".
واشار الى ان السؤال المطروح حاليا يتعلق بما يتعين على المحكمة القيام به في هذا الصدد. واكد انه "ليس للمحكمة اختصاص للنظر في هذه المسألة"، موضحا ان اختصاص المحكمة يقتصر على ما نص عليه النظام الاساسي الذي يمنح المحكمة اختصاصا للنظر في اعتداءات محددة حصدت قتلى واصابات من جراء اربعة تفجيرات. وقال: "اذا توصلت حكومة لبنان الى اتفاق مع الامم المتحدة ومجلس الامن يمنحنا الاختصاص للنظر في هذه المسألة، فإننا سنتولى هذه المهمة بالتأكيد. لذا، لا يسعنا الفصل في هذه المسألة ما لم يتم ذلك الاتفاق".

The Issue of FALSE Witnesses, that the Minority by that time, were taking as their Bunker to oppose Mr Harriri's Government, is on the surface again, while now that, Minority is a Forced Majority. Mr Berri, Hezbollah and Aoun,s Gang in the previous Government, insisted, if that Issue was not taken to the Judicial Committee, which is the Highest in Lebanon, they would boycott the Cabinet Meetings, and they made the Government Activities stalled, and ended up collapsed as those resigned. The Issue now surfaced, and those are the Forced Majority and are in control in this Government. Why this Issue is not taken to the Highest Judicial Committee, or given the Green Light to the STL to hold the CASE under its Authority. It is the TIME that EXPOSED these Groups, that they were working for an AGENDA contradicted completely against the Interests of this Country.
stormable-democracyblows


سعد: كلام باسيل يؤكد أنَّه سليل النظام السوري وينطبق عليه مثل "اللي استحوا ماتوا"
الثلاثاء 24 نيسان 2012
علَّق النائب انطوان سعد على كلام وزير الطاقة والمياه جبران باسيل إلى صحيفة "الأخبار" اللبنانية في عددها الصادر أمس، والذي إعتبر فيه "أنَّ قوى "14 آذار" تحضر إلى إغتيالات سياسية على غرار العام 2005"، ورأى سعد أنَّ هذا الكلام "يؤكد أنَّ باسيل سليل النظام السوري ويؤكد على علم ودراية بما قد يحصل".
سعد، وفي حديث لإذاعة "لبنان الحرّ"، قال: "يجب على القضاء اللبناني والدولي أن يستدعيه (باسيل) وأن يحقق معه لأن هناك محاولة لتضييع البوصلة في محاولة اغتيال (رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير) جعجع لتغطية الفاعل"، مُعتبرًا أنَّ "محاولة اغتيال الدكتور جعجع تعبّر عن مرحلة جديدة من الاغتيالات تذكرنا بالمرحلة التي سبقت اغتيال الرئيس رفيق الحريري".
ورأى أنَّ "كلام باسيل يدل على حال الافلاس السياسي لديه ولدى "التيار العوني" خصوصًا قبيل الانتخابات ويدل على مقدار الحقد لديه، وينطبق عليهم المثل القائل "اللي استحوا ماتوا"".

"14 آذار" ردًا على باسيل: نحذّرك من التعاطي باستخفاف بملف محاولة اغتيال جعجع
الاثنين 23 نيسان 2012
ردت الأمانة العامة لقوى "14 آذار" على كلام وزير الطاقة والمياه جبران باسيل الذي "اتّهم فيه فريق "14 آذار" عبر جريدة "الأخبار" بالإعداد لاغتيالات سياسية كما حصل عام 2005، ضارباً بعرض الحائط كل أعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وما أصدرت من قرارات إتهامية تتّهم حلفاء الوزير باسيل في تنفيذ اغتيالات رجالات ثورة الأرز"، فحذّرت، في بيان "الدولة اللبنانية بكلّ تراتبيّتها الدستورية، بدءاً من فخامة رئيس الجمهورية (ميشال سليمان) وصولاً الى الجسم القضائي مروراً بالوزير المذكور (باسيل)، من التعاطي باستخفاف بملف محاولة اغتيال رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع، حيث لا تخفى على أحد الغايات والأهداف السياسية من وراء محاولة الإغتيال هذه".
وأضاف البيان: "إن الأمانة العامة التي واكبت أعمال 14 آذار منذ ولادة مؤتمر البريستول 2004، تذكّر بالكلام الذي تفوّه به الأستاذ جبران باسيل إثر اغتيال الشهيد الصحافي سمير قصير، إذ نزع الطابع السياسي عن جريمة الإغتيال، واعتبر أنها ذات طابع شخصي، مما استدعى إخراجه من قاعة مؤتمر البريستول 2005". 
عدوان: لإنشاء لجنة تحقيق باستئجار بواخر الطاقة.



أندراوس: الناس ستحاسب "الوطني الحرّ".. وسيكون في مزبلة التاريخ
الاثنين 23 نيسان 2012
علّق نائب رئيس تيار "المستقبل" أنطوان أندراوس على تصريحات وزير الطاقة والمياه جبران باسيل لصحيفة "الأخبار"، حيث اتّهم فريق "14 آذار" بالإعداد لإغتيالات سياسية كما حصل في العام 2005، معتبرًا أنّه "من المعيب أنّ يصدر هذا الحديث عن وزير من حكومة مددت للمحكمة الدوليّة" الخاصة بلبنان. وقال في حديث "أخبار المستقبل": "أنا سعيد بهذا لأنّه سيؤدي إلى خسارة التيار" في إشارة إلى التيار "الوطني الحرّ"، موضحًا أنّ "الناس ستحاسبه (التيار) وسيكون في مزبلة التاريخ". 

إلى ذلك، جدّد أندراوس التأكيد أنّ "كلام باسيل غير مقبول أبدًا، ومواقفه على الواقع السياسي مرفوضة"، معتبرًا أنّه "لو كان هناك دولة فعلاً كانت تمت محاسبة باسيل على تصريحاته من قبل القضاء"
باسيل: تصرف الجميّل "صبياني"..ونشكك بكلام جعجع ونخشى أن يكون تبريرًا لعمليات اغتيال يُعد لها
الاثنين 23 نيسان 2012
اعتبر وزير الطاقة والمياه جبران باسيل أن "استهداف تكتل التغيير والإصلاح واضح، ولم يكن في حاجة إلى الجلسة لتأكيده، لكن التكتّل حمل المعركة على أكتافه، وكان على "قدّها"، مضيفًا: "كنا هجوميين لا دفاعيين، وأنا بدأت كلمتي بتوصيف الغباء والكذب، ثم شرحت البنود التي سئلت عنها. نوابنا لم يكونوا في موقع دفاعي، بل كانوا يصحّحون الأخطاء التي ارتكبها الفريق الآخر. والخلاصة أن كل الأكاذيب التي سيقت انكشفت. فهل من المعقول أن يتحدث أربعون نائباً من دون أن يقدموا وثيقة أو مستنداً أو أي رقم صحيح؟ وفي النهاية تُوّجت بهدية غير متوقعة عبر تجديد الثقة بالحكومة".
وعن تفرّد (منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب) النائب سامي الجميّل بطرح الثقة، أجاب باسيل في حديث لصحيفة "الأخبار": "صبيانية سياسية عبّر عنها الجميّل نفسه خلال كلمته، مثلاً، حين تناول وزارتي ولم يعط أي رقم أو واقعة. فهو تحدث عن النفط في لبنان، وأعطى مؤشر أميركا ولم يعط مؤشر أوروبا، وأظهر صورة السيارة المنفجرة على الغاز وهو غاز lpg وليس ng، وتحدث في مواضيع لا يفهمها بل يتطفّل عليها "ليجرّص" نفسه"، متسائلًا: "هل من المعقول أن يُسأل عن الأرقام فيجيب بأنه أتى بها من غوغل؟ لقد قدم إلينا هدية مجانية نشكره عليها ولسنا زعلانين. ولكن واضح أنها نمّت عن اختمار الأفكار التي يقولها".

وعن موقف كتلة "جبهة النضال"، وعن وجود كلام مع (رئيس الجبهة) النائب وليد جنبلاط خارج مجلس الوزراء، قال: "أقل ما يمكن أن يقوم به جنبلاط هو التصويت مع الحكومة وهذا موقف طبيعي، اذ لا يمكن أن يكون في الحكومة ويصوّت ضدها ولكن لا كلام معه في السياسة خارج الحكومة"، مشيرًا الى أنه "لا يمكنه أن يضع رجلاً في الحكومة ورجلاً خارجها".
وعن تركيز كتلة "المستقبل" الهجوم على تكتل "التغيير والإصلاح" وتحييد "حزب الله" نسبيّاً، عزا باسيل السبب الى أن التكتل "يهدد مشروع المستقبل الأساسي في الفساد والهيمنة على الدولة والمشروع الاقتصادي والمذهبي"، متابعًا: "كذلك يرون أن إسقاطنا أسهل، لأن المعركة المقبلة هي معنا في الانتخابات. وهم يتوزعون الأدوار مع الخارج الذي يتّكلون عليه لاستهداف حزب الله".

واذ لفت إلى أن "العمل على التعيينات مستمر"، علّق على موقف التكتل من تعيين رئيس مجلس القضاء الأعلى فأكد أن "وزير العدل (شكيب قرطباوي) قدّم سابقاً اسم القاضي طنوس مشلب، وهذا موقف قديم ولا جديد فيه أو تعديل عليه"، متوقعًا من جهة أخرى أن "يقرّ مشروع اقتراع المغتربين الموجود على طاولة مجلس الوزراء".
باسيل الذي أشار الى أن "صلاحيات رئيس الجمهورية ميشال سليمان ليست في تعيين رئيس مجلس القضاء، بل من صلاحية وزير العدل اقتراح الاسم على مجلس الوزراء الذي يعطي موافقته"، قال: "وإذا كان رئيس الجمهورية حريصاً على صلاحياته، فليستخدم الصلاحية التي يحق له بها، والمفيدة للرئاسة ولشخصه وللبلد. فالحكومة اليوم غير قادرة على أن تستمر من دون مرسوم الـ8900 مليار".
وشدّد على أن "قضية المرسوم عند رئيس الجمهورية، وقد أظهرت المناقشات الأخيرة أن مجلس النواب لا يمكن أن يكون مستعداً لإمرار مشروع القانون". مضيفًا: "هذه فرصة استثنائية والأولى منذ الطائف، وما دامت قد سنحت لرئيس الجمهورية، فلا يجب أن يهرب منها بل أن يقفز عليها. والذي يمكن أن يتحسّس منها أو ينازعه عليها، أي رئيس مجلس النواب نبيه بري، هو المشجّع الأول عليها. لا نعرف كيف يمكن رئيس الجمهورية الذي يطالب بتعزيز صلاحياته أن يهدر مثل هذه الفرصة. لذلك أراهن على أنه سيستخدمها".
وأشار في سياق منفصل إلى أن ثمة ملفاً يتقدم ويتراجع داخلياً وخارجياً، هو ملف اللاجئين السوريين، فلفت الى أنه "يجري تحت عنوانه استقدام مسلحين وأصوليين إلى لبنان، وتالياً استقدام المشكلة السورية إلى لبنان من جهة، وتدخّل لبنان في سوريا من جهة أخرى"، معتبرًا أن كلمة "رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة في المجلس النيابي تؤكد ذلك"، مضيفًا: "وأكبر خطر نواجهه، خطر السلفيين والأصوليين في لبنان وتمدّده، وتبجّح تيار المستقبل وحلفائه، والتدخل السافر في الأزمة السورية".

وعن تخوف قوى 14 آذار من عودة الاغتيالات، ولا سيما بعد محاولة اغتيال رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع، أجاب باسيل: "كلامهم عن الاغتيالات ككلامهم عن البواخر ومقدّمي الخدمات. والخوف الأكبر هو أن يكون هذا الكلام لتبرير عمليات اغتيالات يُعدّ لها كما حصل بعد عام 2005، فكلما كانوا يريدون إمرار أمر ما تحدث عملية اغتيال. وكون القضية صادرة عن جعجع وتدور حوله، تخوّفنا أكثر. فهو الذي أعلنها، وهو الذي أطلع الرأي العام على الرصاصات".
وعن تأكيدات جهاز أمني حقق في القضية وجود محاولة اغتيال، أجاب: "حين يعطي الجهاز الأمني تحقيقاته لكل حادث حديث. لكن ما دامت القضية في دائرة جعجع ومعلوماته وأخباره، فلنا الحق في أن نشكّك إلى حين إثبات العكس".
وكرّر: "أولاً، ما لم تثبت العملية، فنحن نتخوف من أن تكون في إطار استخدامها للإعداد لاغتيالات يُعدّها الذين يطلون علينا بعنوان الاغتيال. نحذر منها، والأفضل أن نكشفها"، لافتًا الى أن "كل ما يقوله جعجع ــ وما دام لم يعتذر من الأطفال الذين قتلهم ــ في موضوع الأمن، نشكّك فيه إلى حين إثبات العكس".
وختم مشيرًا الى أن "القضية تدخل ضمن سياق حفلات الكذب، ولا تختلف بالجدية أو بالواقعية"، وقال: "فنحن نعيش معهم الكذبة تلو الأخرى والمسرحية تلو الأخرى، وهو (جعجع) معتاد الأفلام. وهل نسينا فيلمه على قناة العربية؟ فهل يعقل أن يعيّشنا على هاجس الاغتيالات بناءً على زهرة"؟.

جبران "الصهر" باسيل: ١٤ آذار تحضّر إغتيالات

الاثنين 23 نيسان (أبريل) 2012

لم نعد نعرف اذا كان "الصهر باسيل" اشترى "طيارة" أم لا! وإن كنا "نخمّن" أنه أحد المعنيين تراجع عن المشروع الذي كان فيه باسيل مجرّد "واجهة" لأغراض.. أخرى. أي ما يسمّونه بالفرنسية "رَجل من قش"! باسيل "القش"زادها في تصريحه لـ"الأخبار". حتى حزب الله، وميشال سماحة، وبشار الأسد لم يصلوا إلى هذه "المواصيل". نحن نتّهم الوزير باسيل بأنه مكلّف بحملة إعلامية للتغطية على محاولة إغتيال سمير جعجع، وللتغطية مسبقاً على أية عمليات إغتيال لاحقة. كان أفضل لـ"باسيل" أن يكتفي بدور "المهرّج" الذي يتقنه كما يبدو في الصورة أعلاه.



جبران "الصهر" باسيل: ١٤ آذار تحضّر إغتيالات

john
03:36
24 نيسان (أبريل) 2012 - 

يعني لحد الآن كل الاغتيالات كانت من 14 اذار وجبران إستنتج إنو 14 اذار عمتخطت حتى تغتال صف القيادة في 14 اذار . يعني أنا سامع بعباقرة بس ما حدا وصل أو راح يوصل لهل معجزة يلي إسما جبران. ضيعان هل إسم فيك.

جبران "الصهر" باسيل: ١٤ آذار تحضّر إغتيالات

khaled
18:12
23 نيسان (أبريل) 2012 - 

What this Guy is saying, that 14 March Forces conspired to kill those had been assassinated members of the same BLOC. Every one in the world, knew that those shot to DEATH and Blown UP by Hundreds of kilos of EXPLOSIVES, had been committed Suicide as simple as that. Why his Honor the SON OF, in LAW to Aoun the Clown, and a Member of Ali Baba Cave, has to go back seven years to tell us what, 14 March Forces are planning and Conspiring for more killing.

stormable-democracyblows
حوري: لا نقبل أن تشرف هذه الحكومة على الانتخابات النيابية المقبلة.. ولم يُخلق بعد من يُغبّر على الرئيس الشهيد
الاثنين 23 نيسان 2012
ألقى عضو "كتلة المستقبل" النائب الدكتور عمّار حوري محاضرة في منسقية المستقبل – البقاع الأوسط خلال ندوة نظمتها المنسقية ضمن فعاليات المنبر الشهري، بحضور زميليه في "الكتلة" النائبين عاصم عراجي وجمال الجراح، منسق "تيار المستقبل" في البقاع الأوسط أيوب قزعون، ورؤساء بلديات ومختارين وعدد كبير من كوادر وجمهور تيار المستقبل في المنطقة.

وقال حوري: "لعلّ من واجبنا أن نقول لكم ولجميع الشعب اللبناني لا تؤاخذونا بما قال بعضُ السفهاءِ من النواب في المجلس، فبعضهم أصرّ على الإنحدار إلى مستوى غير مسبوق في التخاطب السياسي واستعمل لغة الشتائم التي لا تليق بممثلي الأمّة ".

أضاف: "في السياسة من حقنا جميعاً أن نختلف ومن حقنا أن يعبّر كلّ منا عن وجهة نظره، ولكن ليس من حقّ أحد أن يجرّح بالآخر، فما بالكم إذا حاول الأقزام أن يجرّحوا بالرئيس الشهيد رفيق الحريري، ما بالكم حين يتطاول هؤلاء على عملاق بهذا الحجم. لم يكن بالإمكان إلا أن يكون موقفنا في "كتلة المستقبل" وقوى الرابع عشر من آذار إلا كما رأيتم وسمعتم، فنحن تعوّدنا أن يكون دائماً رأسنا باتجاه السماء وأن تكون هامتنا مرتفعة وكرامتنا محفوظة ولم يُخلق بعد الذي يستطيع أن يغبّر على الرئيس الشهيد رفيق الحريري ".

وتابع: " طالبنا في المجلس النيابي بحكومةٍ حياديّة لتشرف على الإنتخابات النيابيّة، والسبب ببساطة أنّ لبنان بلد الميثاق الوطني، بلد العيش الواحد المشترك، بلد الطائف وبلد تسوية الدوحة عام 2008، التي أتت في الظروف التي تعرفون، وبعدها أتى إنقلاب إلى حياتنا السياسية في الحادي عشر من كانون الثاني 2011 من خلال "القمصان السود"  قرّره النظام السوري ونفّذه "حزب الله" وأخلّ بكل المعادلات الوطنيّة التي تعوّدنا عليها في حياتنا السياسية، واستُعمل بعد ذلك هذا السلاح 24 مرّة في محاولة للضغط على نمط الحياة السياسية العادية في لبنان، لذلك لم يعد مقبولاً أن يكون السلاح مؤثراً وضاغطاً ومرهباً للحياة السياسية، وليس مقبولاً فوق ذلك أن تشرف هكذا حكومة لا تتمتع بأيّ صدقية ولا بأي نزاهة، وفوق ذلك هي بنت بيئة السلاح وبنت الإنقلاب الأسود الشهير. لا يمكن أن نقبل أن تشرف على الإنتخابات النيابية المقبلة ".
واعلن حوري: "نحن نطالب بتشكيل حكومة حيادية كتلك التي شُكلت في إنتخابات عام 2005 من التكنوقراط وتعهّد يومها كل وزرائها بعدم الترشح، خصوصاً أنّ الكثير من وزراء هذه الحكومة هم من مَن فشلوا في الإنتخابات لأكثر من مرّة وعلى سبيل المثال جبران باسيل ".

وعن إعتماد مبدأ النسبية في الإنتخابات قال: "الرئيس سعد الحريري كان قد رفض النسبية في ظلّ السلاح، فالنسبية من حيث المبدأ ظاهرة حضارية في المجتمعات الديموقراطية وفي الأنظمة البرلمانية وفي حال لدينا أحزاب غير طائفية تنتشر على كامل مساحة الوطن، ولكن نحن في لبنان الأحزاب غير الطائفية التي تنتشر على كامل مساحة الوطن يمكن حصرها بحزبين أو ثلاثة ولا تنتشر في كلّ الوطن، وهنا تخيّلوا نسبية في المناطق التي نتواجد فيها ونحن لا نستعمل السلاح ولا نُرهب الاخرين بالسلاح فسيحصل الفريق الآخر على نسبة في الإنتخابات وفقاً لهذه النسبية وبقوّة السلاح ".

وتطرّق حوري إلى قانون 1960، فأوضح أن "الدوحة كانت تسوية نتيجة ظرف 7 أيار، وتألفت من شقين: شق سياسي وشق أمني. في الشق السياسي فرضوا علينا العودة إلى قانون إنتخابات الستين، وحتى لا يزوّر أحد الحقائق الجميع يتذكّر ان العماد ميشال عون بعد عودته من الدوحة رفع إشارات النصر وقال لقد أتينا بحقوق المسيحيين من خلال قانون الستين ".

وزاد: "في إنتخابات 2005 تمّ إعتماد قانون الـ2000 الذي أُنجز لمحاولة هزيمة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وعلى الرغم من ذلك وكعادتهم يحاولون أن يزوروا التاريخ ويقولون إن قانون الـ2000 هو قانون غازي كنعان بالتواطؤ مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري ".

وأثبت حوري بالوثائق "عدم دقّة ما يُقال". وأكد أن "الرئيس الشهيد وكتلته النيابية آنذاك هم من عارضوا هذا القانون". وقال" شاءت الأقدار أن يهزمهم رفيق الحريري في حياته وأن يهزمهم في استشهاده على يد الرئيس سعد الحريري".

ومضى في القول: "إستمعتم خلال جلسات المناقشة إلى أحدهم يتحدّث عن أمّة المستقبل وينتقد أمّة المستقبل، نحن نفتخر بأننا أمّة ننتسب إلى كامل الشعب اللبناني ونفتخر بانتمائنا إلى أمّتنا العربية، ننتسب إلى خطٍ قومي واضح ننتسب إلى خطّ العداء لإسرائيل ولا ننتسب إلى خطّ العمالة لإسرائيل ".

وعن السياسة الخارجية أشار حوري إلى "غياب كامل لوزارة الخارجية والمغتربين".

وطمأن الجمهور إلى "أن قوى الرابع عشر من آذار متماسكة، وأنّ الخلافات والتباينات في ما بينها أمر طبيعي لأنّ هذا التحالف مكوّن من تحالف ديموقراطي تعددي متنوع".

وانتهز حوري وجوده على مسافة ليست ببعيدة ليحيي "الشعب السوري الشقيق البطل الذي قدّم نموذجاً يُحتذى به كيف تكون البطولة، وكيف تكون الشهادة، وكيف تكون التضحية في سبيل رفعة القيم العليا وفي سبيل الحرية والديموقراطية ".

وشدّد على "أن النازحين السوريين إلى لبنان ليسوا إرهابيين كما حاول البعض أن يصوّرهم،  ومَن يقولون غير ذلك فليتلَهّوا بكساراتهم وليَتلَهّوا بدولاراتهم ولهم مع الناس حساب ".
وختم حوري: "نحن أقوياء جداً جداً جداً، أقوياء أولاً بالله سبحانه وتعالى، وأقوياء ثانياً بقناعاتنا بنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وأقوياء بحامل الراية سعد رفيق الحريري، وأقوياء بتحالفنا في قوى الرابع عشر من آذار".

(إعلام المستقبل)

انفجار عبوة ناسفة في مطعم في صور يوقع أربعة جرحى
الاثنين 23 نيسان 2012


Explosion in Restaurant, Tyre, South Lebanon.

ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام ان انفجارا هز مدينة صور عند الساعة الحادية عشرة وخمسين دقيقة ليلا. تبين لاحقا انه ناجم عن عبوة ناسفة استهدفت مطعم النوشن الذي يقع في مبنى مؤلف من ثلاث طبقات وهو في الطابق الثالث شرق مدينة صور، ما أدى الى إصابة 4 أشخاص من عمال المطعم بجروح طفيفة، هم اللبنانيان حسن جمعة ورضا عوض، الفلسطينيان يحي حجازي وانور مصطفى.اضافة الى اضرار مادية كبيرة في المطعم ومحتوياته.
كما أدى الانفجار الى اضرار في مطعم الماكدونالدز حيث يقع في الطابق الارضي من المبنى المذكور واضرار ايضا في سوبر ماركت سبينيس حيث تحطم زجاج المبنيين ،اضافة الى اصابة عدد من السيارات بأضرار جسيمة كانت مركونة في المكان.
وقد عمل الدفاع المدني والصليب الاحمر اللبناني على نقل الجرحى الى مستشفيات صور للمعالجة.فيما ضرب الجيش اللبناني طوقا امنيا مشددا في مكان الانفجار ومنع المواطنين من الاقتراب منه.وتولت قوة امنية التحقيقات لمعرفة ملابسات الانفجار.

Sure if the purported Assailant is not a Collaborator to Enemy, would never be found. Official Investigations only specialized to detect only those work against the National Security  of the Resistance, and not the Security of Lebanese Citizens.
khalouda-democracytheway

مجدّداً: تفجير مطعم يقدّم الكحول في صور يوقع ٧ جرحى

الاثنين 23 نيسان (أبريل) 2012

 كالعادة، فإن "المجهول" الذي فجّر مطعماً في صور سيظل "مجهولاً" مع أنه.. "معلوم". لا وزارة الداخلية ستقبض على "المجهول المعلوم"، ولا وزارة السياحة ستندّد به.. ربما كان العدو الإسرائيلي هو الذي يفجّر مطاعم صور لقطع أرزاق الناس، ولأن الفرح والطرب ممنوع في صور "المقاومة"!

*
وكالة الصحافة الفرنسية- وقع انفجار عند منتصف ليل الاحد الاثنين في مصعد مطعم في منطقة صور في جنوب لبنان، تسبب باصابة سبعة اشخاص بجروح، بحسب ما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس.
وقال مراسل فرانس برس الذي وصل الى المكان، ان الانفجار ترك اضرارا مادية بالغة في مبنى من اربع طبقات، لا سيما في الطابق الاخير حيث يقع مطعم "نوشن"، وان آثار الحجارة والزجاج انتشرت في محيطه ووصلت الى قطر كيلومتر تقريبا.
وذكر عنصر امني في المكان ان عبوة ناسفة كانت موضوعة على ما يبدو في مصعد المبنى، انفجرت خلال توقف المصعد في الطابق الرابع الذي يضم المطعم، ما تسبب باصابة سبعة اشخاص بجروح نقلوا الى مستشفيات صور.
واشار المراسل الى وجود سيارات للصليب الاحمر في المكان للتحقق من عدم وجود اصابات اخرى.
والمطعم الواقع عند مدخل صور الجنوبي معروف بتنظيم الحفلات الفنية الراقصة في كل نهاية اسبوع.
وضرب الجيش اللبناني طوقا امنيا حول مكان وقوع الانفجار.
واستهدفت مطاعم عدة قبل اشهر في منطقة صور بانفجارات، كان آخرها في آخر كانون الاول/ديسمبر، ورجحت معلومات ان سببها فرض منع بيع الكحول في المدينة ذات الغالبية الشيعية. كما استهدف انفجاران في الفترة نفسها محلين لبيع الكحول في صور والصرفند المجاورة.
ودفعت هذه التفجيرات التي لم تؤد الى وقوع اصابات، بعض اصحاب المطاعم الاخرى الى تعليق لافتات على واجهات محالهم في المدينة الساحلية كتب عليها "نعتذر عن عدم تقديم الكحول".
وتعتبر صور من المدن القليلة في الجنوب التي تقدم الكحول في مطاعمها. وقد شهدت منذ انتهاء الحرب الاهلية (1975-1990) هدوءا جعلها مقصدا للسياح ومركزا لاقامة العديد من الاجانب، لا سيما عناصر القوة الدولية الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل). لكن الحركة السياحية تراجعت فيها خلال فترة التفجيرات الاخيرة

الاثنين 23 نيسان 2012
استجوب قاضي التحقيق العسكري عماد الزين اليوم، الموقوف اللبناني (ج.م) في جرم الاتصال بالعدو الاسرائيلي، واعطائه معلومات عن الطيار الاسرائيلي رون اراد.
واصدر مذكرة وجاهية بتوقيفه سندا الى المادة 278 عقوبات. 

العثور على جثة نائب نقيب الغطاسين قبالة شاطئ المنصوري
الاثنين 23 نيسان 2012
جنبلاط وطعمة غادرا إلى السعودية
الاحد 22 نيسان 2012
غادر رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط والنائب نعمة طعمة بيروت بعد ظهر اليوم متوجهين إلى مدينة جدة السعودية، على متن طائرة خاصة.
It is time to clear the AIR between Harriri and Junblat, and the Right place is Saudi Arabia with the King's blessings.
khalouda-democracytheway


إطلاق سراح شبلي العيسمي مقابل تسليم مذكراته!

الاثنين 23 نيسان (أبريل) 2012
هل هي "عقدة المحكمة الدولية" التي تحرّك نظام بشّار الأسد؟ ما يلي خبر نشره موقع "كلنا شركاء" عن المخطوف شبلي العيسمي:
اكد مصدر رفيع المستوى في حزب البعث لمراسل ـ«كلنا شركاء» أن النظام اشترط على إطلاق سراح المناضل والقيادي السابق في حزب البعث العربي الاشتراكي بان يتم تسليم المذكرات الشخصية التي كتبها العيسمي.
وحسب المصدر ان المذكرات التي كتبها العيسمي تكشف جرائم وعورات النظام لأكثر من أربعين عاماً.
في حين لم يؤكد المصدر إن كان العيسمي ما زال على القيد الحياة أو لا خاصة وأنه أشار في تصريحه بالقول: «هذا إن كان العيسمي ما زال على قيد الحياة أصلاً..؟؟!».
أي نظام ممانع هذا الذي يخاف من مذكرات أحد قياديه قضى جل حياته في صفوف الحزب مناضلاً قومياً بامتياز؟؟!.
إطلاق سراح شبلي العيسمي مقابل تسليم مذكراته!

khaled
17:51
23 نيسان (أبريل) 2012 - 

We pray for the Old Man to get out well, from the Regime’s Dark Cells, which No one kept in there and came out WELL. Sure the Regime is not concerned about, what Mr Aithamy wrote in his Diary, but the Head of the Criminal Regime, would be worried that some one rather than Him would take this DIARY to HELL and handed it to the Previous Colleague of Mr Aithamiy.
stormable-democracyblows

"الإسكان".. في خطر!
مهى حطيط، الاحد 22 نيسان 2012


يا ريت بيقدر حدا يجاوبني , يعني شو بصير اللي اشترى بيت على الاسكان وبعدو عمبيدفع للبنك وبعد في الفوايد لمؤسسة الاسكان ! شو بصير فيهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ في حدا يجاوبني ؟؟
المشترك
Dino 
الاحد 22 نيسان 2012


شطح: النظام اللبناني يلزمه معالجة.. ومجابهة "حزب الله" لنزع سلاحه انتحار
الاحد 22 نيسان 2012
أكَّد مستشار الرئيس سعد الحريري الوزير السابق محمد شطح أنَّ "الخلل والفشل الذي يعاني منه النظام اللبناني يزيد من الشعور الطائفي لدى الرأي العام مما يؤدي إلى انحدار عمل المؤسسات العامة وأجهزة الدولة".
شطح، وفي حديث لقناة "الجديد"، قال: "هذه الحكومة ولدة نتيجة خلل أساسي في النظام اللبناني والوضع اللبناني الحالي معروف وظروف بقاء الحكومة معروفة"، مُضيفًا: "حزب الله يقول علنًا أنَّ الحكومة موجودة لحماية الوضع الاستثنائي للحزب ونحن نقول أنَّه يجب أن يحصل "حزب الله" على هذه الحماية بطريقة أخرى".
وإذ رأى أنَّ "النظام اللبناني في الدستور يلزمه معالجة"، قال شطح: "في الوقت الحالي يمكنني أن أرى سلة من التفاهمات احداها استبدال هذه الحكومة بحكومة تكنوقراط حيادية تعمل لأجل الناس"، مُضيفًا: "يجب أن يكون هناك اعلان لبناني يشترك فيه "حزب الله" ويقول إنَّه ليس بحلف عسكري خارجي وهو الآن يقول إنَّه في حلف ويتلقى مساعدات وأموال ويقول في حال تعرضت ايران لضربة نحن من نقرر ما سنفعل".
وفي الاطار عينه، تابع شطح: "نحن و"حزب الله" يجب أن ندخل في نقاش عملاني لكيفية الانتقال إلى وضع طبيعي تكون الدولة ومؤسستها المرجعية". وردًا على سؤال، أجاب: "النظام السوري سقط ام لم يسقط لن يكون هناك مجابهة مع "حزب الله" لنزع سلاحه لأنَّ هذا انتحار".
ولفت إلى أنَّ "حزب الله اتى بالرئيس (نجيب) ميقاتي (رئيسًا للحكومة) بعد ان فشل بالاتيان برئيس آخر".
وردًا على سؤال بشأن إستقبال خادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله بن عبد العزيز للرئيس سعد الحريري، اجاب: "بطبيعة الحال هم (السعوديون) مع الاستقرار في لبنان ووجود وضع طبيعي فيه لناحية ان يكون نظامه الديمقراطي يعمل، وتركيزهم على الاستقرار الطائفي، ومن المؤكّد ذلك لجهة لاستقرار الأمني"، مشيرًا إلى أنّ لا علم له بتفاصيل اللقاء، ومُضيفًا: "لكن الموقف السعودي واضح، السعودية لديها نظرة كلية للمنطقة ولبنان جزء منها".
وإذ لفت إلى أنَّ "هناك مسار في سوريا، عملية انتقال قررها الشعب السوري"، أشار شطح إلى انَّ "عملية الانتقال ليست عابرة"، وقال: "طبعًا كيف ستتم وكم عدد الشهداء لا نعلم لكن هناك مسار تاريخي لا احد يمكنه ان يوقفه وطبعًا هناك طرف مؤثر جدًا وهو من يقرّر وهو الرئيس (السوري) بشار الأسد".
(رصد NOW Lebanon)


Protests to Free Fakhry and Salameh


"أنا شعبي أكبر يا عسكر"
"المدون جوا (داخل السجن) والحرامي برا"

أعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عبر "تويتر" أنه تم الإفراج عن الناشطين علي فخري و خضر سلامة الذين أوقفا بتهمة رسم تضامني مع الاحتجاجات في سوريا. و قال ميقاتي أنهما "في طريقهما إلى الأهل والأصدقاء. إذاً، يمكن اعتبار الموضوع بحكم المنتهي"

شهيّب: لن نمشي بانتخابات تُغيّر وجه لبنان السياسي.. وسنكمل بخيار دعم الشعب السوري
الاحد 22 نيسان 2012
أكّد عضو "جبهة النضال الوطني" النائب أكرم شهيّب أنّه صوّت مع الثقة لأنّ الجبهة ممثلّة "بثلاثة وزراء في الحكومة وبقاء الحكومة هو أفضل من عدم وجودها في ظل الانقسامات في البلد ووضع سوريا حيث يقع شلال دم كبير". ورأى أنّ "هذه الحكومة بقيت لأنّ هناك موقعًا دوليًا وعربيًا ضاغطًا لهذه الجهة وليس بالأصوات الـ63 التي منحتها الثقة بعد التصويت عليها في جلسات مناقشتها في المجلس النيابي" التي جرت أخيرًا، وأضاف: "فهي نالت الثقة سواء بالأصوات الـ63 أو من دونها"، مشيرًا إلى أنّ "هناك أسبابًا سياسيّة أمنيّة داخليّة تمنع سقوط هذه الحكومة".
شهيّب، وفي حديث لقناة "lbc"، قال: "رئيس المجلس النيابي نبيه بري مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي كانا يشجّعان طرح تحقيق بمسألة الكهرباء (صفقة استئجار بواخر لتوليد الكهرباء) ولكن لنصل إليها فهناك آلية وليس في جلسة مناقشة عامة (التي جرت للحكومة منذ بضعة أيّام) تحصل وإن وافق رئيس المجلس ورئيس الحكومة عليها"، وأضاف: "لجنة تحقيق برلمانيّة (والتي طرحها النائب سامي الجميّل كبديل عن إصراره على طرح الثقة بالحكومة وهو ما لم يحصل فمنحت جرّاء ذلك الحكومة الثقة بـ63 صوتًا) هي هدف عند الجميع وقمنا بتسوية في محاولة لتقريب وجهات النظر ومنها إنشاء لجنة تحقيق، ولكن عندما طُرح موضوع كسارات آل فتّوش (أخوة وزير الدولة والنائب نقولا فتوش) أصرّ الشيخ سامي على موضوع طرح الثقة".
وأضاف شهيّب: "هناك أمام الحكومة ملف الموازنة والتعيينات الاداريّة وقانون النفط وموضوع الكهرباء، وعلى هذا الملف المكهرب تطرح علامات استفهام". وأردف: " قبل الكلام عن أيّ حكومة جديدة فهناك الكثير من المهام لها ومن الأمور التي يجب أن تقر وهناك موضوع الكهرباء وعظة المطران الياس عودة (للروم الارثوذكس) في عيد الفصح لخّص فيها كل المشكلة". وتابع: "لكن الوضع أنّ أيّ حكومة أفضل من عدم وجودها في حال لم يحصل اتفاق على حكومة أخرى تدير الانتخابات".
واعتبر شهيّب أنّ "حزب الله" يتصرّف بالكثير من الحكمة في الملف السوري والوضع الداخلي ولا يستطيع حلفاء الحزب الآخرين جرّه و"حركة أمل" إلى مواجهة داخليّة، فخطاب الحزب عاقل جدًا بالموضوع السوري".
ولجهة الصرف من خارج الموازنة، قال شهيّب: "عندما نبحث عن تسوية يعني أنّه لم يعد هناك من أرقام"، وأضاف: "هناك حقوق مشتركة وواجبات مشتركة والتسوية لا تعني أنّ هناك أحدهم سارق وآخر شريف ونحن مع التسوية وليأتي الحل للمبلغين (الـ8900 مليار ليرة وهي قيمة الصرف من خارج الموازنة للحكومة الحاليّة والـ11 مليار دولار قيمة الصرف للحكومات السابقة بعد العام 2005)، وأردف: "رئيس الحكومة كان مع التسوية بالمبلغين ولكننا دخلنا إلى الحكومة بموقعنا السياسي، ورأيُنا حول أهميّة أن لا يكون هناك غلبة لأحد على الآخر ونعمل مع فريقي رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان وميقاتي للحد من الذهاب إلى قرارات مُبالغ فيها".
وبالنسبة لقانون الانتخابات، قال شهيّب: "نحن لا نستطيع أن نمشي بمفهوم من يريد أن يذهب إلى انتخابات نيابيّة في ظل الأزمة السوريّة لتغيير وجه لبنان السياسي"، وأردف: "قانون وزير الداخليّة مع احترامي لتعبه عليه فهو في السياسة يضرب فئة". وتابع: "كما أنّ الطائفة السنيّة حيث تيار المستقبل يمثّلها ستنخفض قوّة تمثيله بنسبة 25%، أما في الطائفة الشيعيّة فهناك قوّتي "حزب الله" و"حركة أمل" الذين قد يشكّلان لائحة واحدة ستمثّل الطائفة خير تمثيل".
ولفت، في الموضوع عينه، إلى أنّه "عند الدروز ستكون متقاربة ونحن نتصرّف بعقلانيّة حتى لا يكون هناك فريق معزول أو فريق له كل المقاعد"، وأضاف: "علمًا أنّ الأغلبيّة الدرزيّة هي بصفنا السياسي ونحن نفتخر بها".
ولجهة موقفهم السابق من النسبيّة، تابع شهيّب: "نحن طرحنا النسبيّة يوم كان البلد منقسم سياسيًا في حين أنّ اليوم لبنان منقسم مذهبيًا ونحن اليوم معها وفق الطائف أي بعد تطبيقه لجهة إلغاء الطائفيّة السياسيّة". وأضاف: "بعد تطبيق اتّفاق الطائف يمكننا الكلام عن النسبيّة". 
وإذ اعتبر أنّ "مشروع وزير الداخليّة (مروان شربل) توقّف"، سأل شهيّب: "هل حضّر الرئيس نبيه بري قانونًا متكاملاً توافقيًا؟ فهذا القانون هو ميثاقي، ونحن نقول إما أن تعطونا قانونًا وفق اتّفاق الطائف أو نبقى على قوانين مماثلة لقانون الـ60". وأشار إلى أنّ "هناك آليّة اقتراع المغتربين التي أقرّيناها، فأين أصبحت، وعلى وزير الداخليّة والخارجيّة إعطائنا الأجوبة على ذلك"، ولفت إلى أنّه "في العراق حيث خرج البارحة من حربه صوّت كل العراقيّين في الخارج".
وقال: "إذا خسرت هذه الأكثريّة التي أنتجها قانون عام 2009 الانتخابات فهناك تغيير لوجهة لبنان السياسيّة ولا نعرف إلى أين نحن ذاهبون". وأردف: "لبنان عليه أن يعيش بتنوّعه وانفتاحه وليس بمنظومة سياسيّة (مساندة لسوريا) لا نعرف إلى أين تذهب به". وتابع: "لا أحد يذهب إلى الانتخابات ليخسر، وهناك فريق نلتقي معه بثوابته الوطنيّة ولا نلتقي معه بطروحاته السياسيّة".
ولجهة العلاقة مع "تيّار المستقبل"، قال شهيّب: "في السياسة هناك تواصل مع "تيّار المستقبل" وكنا متوافقون مثلاً على عدم طرح الثقة بالحكومة ونحن نلتقي على كثير من الأمور ونختلف بوجهات النظر حول ملفات حسّاسة".
وفي ما خصّ التواصل مع المملكة العربيّة السعوديّة بعد القطيعة التي حصلت إثر تغيير النائب وليد جنبلاط الأكثريّة النيابيّة وتسميته الرئيس نجيب ميقاتي رئيسًا للحكومة بدلاً من الرئيس سعد الحريري، قال شهيّب: "هناك اتصالات مع السعوديّة عبر اتصالين بين وزير الخارجيّة السعودي (سعود الفيصل) ووليد جنبلاط". وأضاف: "هناك تواصل مع المملكة ولقاءات مع السفير السعودي وهناك خطوات قريبة جدًا لهذه الجهة". ودافع عن تغيير جنبلاط لموقفه والذي سبّب الأزمة مع السعوديّة، بالقول: "بقاء البلد واستقراره وعدم ذهابه إلى الفتنة والحرب أضمن من أيّ حكومة والكثير يتّفقون معنا على رؤيتنا في ذلك الوقت".
وعن الوضع في سوريا، قال شهيّب: "الموضوع السوري طويل حيث أصبح لدى النظام مراقبين بينه وبين شعبه كما هناك مراقبون بينه وبين إسرائيل". وأضاف: "نحن إلى جانب من انتفض على هذا النظام وينادي بالاصلاحات في ظل "ربيع عربي" وحق هذا الشعب بأن يعيش بشكل حر". وأردف: "نحن نقدّم كل مساعدة ممكنة سياسيّة وإغاثيّة ولا نملك السلاح لنقدّمه له ونسعى لنصرة هذا الشعب والذين لجأوا إلى لبنان جرّاء القتل والجور عبر "الهيئة العليا للإغاثة" ووزارة الشؤون الاجتماعيّة وغيره". وتابع: "موضوع الاصلاح وتغيير الانظمة واجب وحق فالشعب كان يطالب سلميًا بمنطقة درعا فانتهينا بباب عمرو (في حمص) ونجح بسحب الثورة إلى الملعب الذي يفهم فيه من قتل وعنف".
وأضاف شهيّب: "أخذنا الخيار بقناعة وسنكمل فيه ولا نرى أنّ الشعب سينهزم ولولا ثبات هذا الشعب بعد سنة من القتل الممنهج لما كان بقي واقفًا فصموده هو الوحيد الذي أبقى شرارة الثورة قائمة وقد نجح بإيجاد مراقبين بين النظام وبينه".
وقال: "الوضع السوري مدوّل فالمفاوضات تحصل في الخارج وليس عندهم وقد فوّض النظام السوري إيران وروسيا التفاوض عنه وعمله هو يقتصر على التنفيذ".
ورأى شهيّب أنّه "إذا ما طبّقت خطّة (مبعوث الأمم المتّحدة و"جامعة الدول العربيّة" إلى سوريا) كوفي أنان ستصل التظاهرات إلى قصر المهاجرين (مقرّ الرئيس السوري بشّار الأسد)، وبرأيي لن تطبّق. وأكّد أنّ "الرهان على الشعب السوري وعلى ثورة فيها تنوّع، فهي ليست حركة سنيّة".
وعن المناضل السوري شبلي العيسمي، قال شهيّب: "هو أسير بالنسبة إلينا لدى النظام السوري فهو خطف من عاليه في لبنان وعلى الدولة أن تستمر بدورها ولا يجب أن يؤثّر عليها لا السفير السوري (علي عبد الكريم علي) ولا غيره"، وأضاف: "على سوريا إما تحريره أو إعادة جثمانه في حال تمّت تصفيته". وأردف: "ملف الأخوة من آل الجاسم (المعارضين للنظام السوري) وُضع في الثلاجة"، لافتًا إلى أنّ هناك "الكثير من المنشقين الذين انشقوا عن النظام ولاسيّما في مخابرات الطيران في سوريا".
وإذ اعتبر أنّ "فتح ملف شبلي العيسمي أوقف الخطف المعلن على الأقل"، قال شهيّب: "عندما نعرف بأحد سنعلن عنه"، وأضاف: "النأي بالنفس تنفع في بعض الأمور ولكن في الأمور والحياتيّة لا نستطيع أن نقبل بها".
وفي مجال آخر، وصف شهيّب قرار "مجلس شورى الدولة" بشأن كسّارات آل فتّوش، بالـ"مشبوه فبـ725 يوم إقفال للكسارة كيف أتت الـ217 مليون دولار بعد أن احتسب مجلس الشورى عدّة أمور في وقت أنّ تصريح هذه الكسارات للماليّة بأنّها لا تحقّق أرباحًا (فلا تدفع ضرائب)، وأضاف: "لا أحد يمكن أن يوقّع على دفع هذا المبلغ لآل فتّوش".
(رصد NOW Lebanon)

بماذا يحلم البطرك: يركع الربيع العربي أمامه ويتلو جعجع "فعل الندامة"!

السبت 21 نيسان (أبريل) 2012



مقال السيدة غراسيا بيطار في جريدة "السفير" البيروتية بدا لنا مقالاً "مشغول عليه".. في البطريركية المارونية! ولهذا السبب، فهو يستحق القراءة. والحقيقة أننا لم نكن نعلم أن "أشخاصاً فرادى (حسب المقال) حملوا ورقة الى دوائر (الفاتيكان) يطالبون فيها تنحية الرأس عن القمة"، أي إقالة البطريرك الراعي. وكان يجدر بالصحفية أن تسمّي "الأشخاص الفرادى" الذين تجرّأوا على "الرأس". هذا كانت "المعلومة" صحيحة..!
وهذا، خصوصاً أن مقال "السفير" يكشف أن البطريرك الراعي بالذات هو الذي "سيرفع تقريراً" إلى الفاتيكان بحق مطران كندا يوسف الخوري الذي "لذي لم يتمكن من لملمة شتات القطيع فجاءت أبرشيته صورة فاقعة عن الانقسام بين 8 و14 منذ توليه مهامه عام 1996 وهو اليوم بلغ السن القانونية». في القاموس الكنسي، لا سلطة معاقبة إدارية من بكركي على مطارنة الانتشار على عكس ما يحصل مع مطارنة بيروت وعليه، تؤكد الأوساط نفسها، سيرفع الراعي تقريره بهذا الخصوص الى الكرسي الرسولي."
نعتقد أن "المهنية" كانت تقتضي تسمية الذين "رفعوا تقريراً" بالبطريرك الراعي أيضاً.
ولفت نظرنا في المقال الإشارة "غير الودّية" إلى البطريرك صفير: "آخر تحية احترام وتقدير وجهها البابا مباشرة الى الراعي كانت منذ أيام خلال حفل تأبين المطران أنطوان موراني فخصّ الراعي بالتعزية وحده من دون الكاردينال نصر الله صفير مثلاً"! أعجبتنا كثيراً هذه "الـ"مثلاً"، خصوصاً أن "الشفاف" كان أول من كشف أن "الراعي منع البطريرك صفير من الإدلاء بتصريح في ذكرى اغتيال الحريري"!
الأهم،، هو أن البطريرك الراعي، على طريقة "يا جبل ما تهزّك ريح" (هل نقلت الصحفية هذا التعبير عن حاشية السيد البطريرك؟) مصمّم على "تصعيد" موقف العداء من الشعوب العربية التي تقوم بانتفاضات "سلمية" ضد الإستبداد تحت شعارات "الحرية" و"الكرامة". بل، وحسب المقال، "وهو يترجم ذلك بمنسوب مواقفه الثابتة تصاعدياً وأبرزها تخوفه من «الربيع العربي» الذي هو برأيه «شتاء عربي بقسوة الشتاء الذي مرّ على لبنان هذا العام».
أحلام سعيدة للبطريرك الراعي.. أما الدكتور جعجع فلن "يجرؤ" على تلاوة "فعل الندامة" أمامه لأنأحداً لا يستطيع أن يمحو من ذاكرة "رعيّة سيّدنا" أربعين عاماً من الذلّ والقتل والإضطهاد والنهب والسلب، والإنحدار الأخلاقي" الذي عاشه اللبنانيون (مسيحيين أو غير مسيحيين) في ظل "صاحب سوريا" وإبنه "المفدّى"! وأيضاً لأنه لا البطريرك الراعي، ولا سواه، سيكون قادراً على سلب شعور "التضامن" الطبيعي والعفوي والإنساني الذي يشعر به كل اللبنانيين (بما فيهم جمهور حزب الله) أمام هول المجزرة التي يتعرّض لها شعب سوريا، والتي لم نسمع من البطريرك الراعي تنديداً واحداً بها!
في أي حال، جعجع معه "شهر «فحص ضمير» يتبعه بتلاوة فعل الندامة لدى الكرسي البطريركي"، حسب ما نقلت "السفير" عن "شخصية كنسية"! لماذا شهر؟ هل يتوقّع البطريرك أن تخمد الثورة السورية خلال شهر؟ الجنرال عون كان يتوقّع إنهاءها كل.. "ثلاثاء مقبل"!
أحلام سعيدة للبطريرك الراعي
"الشفاف"
"سر الإعتراف"!
*
زيارة البطريرك لكندا والمكسيك للتواصل مع أبناء الرعية الراعي إلى أميركا لشهر وفي حقيبته استياؤه الأبوي من جعجع

غراسيا بيطار

فوّت رئيس «حزب القوات اللبنانية» سمير جعجع على نفسه فرصة ربما لا يريد في الأصل اقتناصها. فالبطريرك بشارة الراعي إنتظر طويلاً عودة «الإبن الضال»، لكن الأخير لم يأتو«الأب» يحزم حقيبته ليطير غداً الأحد الى أميركا. سيغيب الراعي عن لبنان لمدة تقارب الشهر ربما تكون كافية ليجري «الحكيم»، على ما تقول أكثر من شخصية كنسية، «فحص ضمير» يتبعه بتلاوة فعل الندامة لدى الكرسي البطريركي. يتوجه الراعي الى أميركا الوسطى وكندا وفي قلبه «استياء أبوي» من جعجع الذي لا ينفك يطلق سهاماً يصفها مراقبون بـ«المأجورة» ضد الراعي. وتتلاقى مع دعوات تحبل بها مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة زيارة البطريرك الأميركية لـ«إفهامه أن الاستكبار والحقد والخروج عن ثوابت بكركي والغباء في الخيارات السياسية أمور مرفوضة لن يجاريه فيها أبناء طائفته»، على ما جاء حرفياً في إحدى تلك الدعوات على الانترنت الموجهة الى «مناصري 14 آذار في كندا».
ماذا عرضت قطر على البطريرك الراعي؟
قِبلة الراعي أميركية، لكن في حقيبته، يضع بعض ثمار انفتاحه على العالم العربي. فبعد نحو أربعين سنة من المحاولات الكنسية، تحقق على يده أحد «أحلام الموارنة» عقب زيارته الأخيرة لقطر. إذ رحب مطران اللاتين في الجزيرة العربية كاميلو بلين خلال زيارته الأخيرة للصرح البطريركي في بكركي بـ«كهنة موارنة يخدمون المؤمنين الموارنة في الخليج». وثمة من يهمس في هذا الإطار أن «البطريرك لم تغرّه عروض السلطات القطرية وقال لها لا نريد إلا بناء كنيسة». وهذا ما فعله كذلك في تركيا، حيث عمل على استرجاع أملاك الكنيسة المارونية وقريباً سيقوم بتعيين كهنة موارنة لخدمة موارنة قبرص التركية.
الى أميركا الوسطى وكندا. إنها واحدة من أطول رحلات الراعي الخارجية والتي من المتوقع أن يعرّج بعدها الى روما فيعود الى بيروت في الثالث والعشرين من أيار. علماً أنه سيشارك في العاشر من حزيران في أعمال السينودس السنوي الثاني الذي يعقد في عهده، ويتخلله انتخاب عدد كبير من المطارنة على أن يلتقي على هامشه كبار المسؤولين الفاتيكانيين.
تتميز زيارته الأميركية بأنها منقسمة بين بلدين: المكسيك وكندا. إنها رعوية بامتياز. فهذا «الجبّ» من بلاد العم سام ليس له التأثير الكبير في السياسة العالمية مثل فرنسا أو الولايات المتحدة. إذاً الراعي لا يتوجه الى دول القرار وإنما الى رعايا القرار. في شخصه، يعشق التواصل عن قرب مع أبناء الرعية حتى لو كانوا في أقاصي الأرض. أبرز إطلالاته ستكون في جامعة سان لويس اليسوعية وضمن مشاركته في مؤتمر المغتربين في كانكون.
"عقدة صفير!: حسب "نَهفة" من جرد جبيل أن البطريرك صفير عمل لانتخاب البطريرك الراعي لكي يتذكره الناس.. بالخير!
من «حكمته الرعوية» سيغدق الراعي على الجالية المارونية في كندا. تسمّى «أبرشية المعاناة»، لكونها لم تعرف الازدهار منذ انطلاقتها قبل أكثر من ثلاثين سنة. تؤكد أوساط رهبانية إن هذه الأبرشية تقف «على مشارف تغيير مطرانها يوسف الخوري الذي لم يتمكن من لملمة شتات القطيع فجاءت أبرشيته صورة فاقعة عن الانقسام بين 8 و14 منذ توليه مهامه عام 1996 وهو اليوم بلغ السن القانونية». في القاموس الكنسي، لا سلطة معاقبة إدارية من بكركي على مطارنة الانتشار على عكس ما يحصل مع مطارنة بيروت وعليه، تؤكد الأوساط نفسها، سيرفع الراعي تقريره بهذا الخصوص الى الكرسي الرسولي. وفي الأروقة بدأ التداول ببعض الأسماء لمهمة كندا مثل المطران فرانسوا عيد، الأب أيوب شهوان، الأب سيمون فضول، الأباتي سمعان بو عبدو، الأب مروان تابت، الخوريان أنطوان شبر وسليم صفير من بيروت. ومن الخارج المونسنيور فوزي إيليا، المونسنيور فهد عازار والمونسنيور سيلي بجاني والخوري إيلي زوين. وعلى هامش «الاستحقاقات» الكنسية قد يلتقي الراعي الاسم اللبناني اللامع كارلوس سليم ليكون إنماء الوطن الأم ثالثهما. وفق آخر إحصاء رسمي للكرسي الرسولي يبلغ عدد الجالية المارونية في كندا 80 ألفاً موزعين على 16 رعية سيزورها الراعي.
المكسيك تقدّم صورة مارونية مغايرة عن كندا في أبرشية «سيدة شهداء لبنان». مطران أبرشية المكسيك والزائر الرسولي على أميركا الوسطى جورج أبي يونس حوّلها أرضاً خصبة للإلفة بين أبناء الجالية. يشدّد محبوه أنه «لم ينزل عليهم بالمظلة كما غيره». ومقابل 250 ألف ماروني في المكسيك، يبدو عدد الرهبان قليلاً ما سيدفع الراعي الى توجيه نداء من «قارة الرجاء» للعمل الإرسالي في تلك الأرض الخصبة.
من طلب من الفاتيكان نحية البطريرك الراعي؟
كل جولة للراعي تسكب في روح الفاتيكان جرعة ارتياح. فالكرسي الرسولي لم يعر أي اهتمام لأشخاص فرادى حملوا ورقة الى دوائره يطالبون فيها تنحية الرأس عن القمة. بل آخر تحية احترام وتقدير وجهها البابا مباشرة الى الراعي كانت منذ أيام خلال حفل تأبين المطران أنطوان موراني فخصّ الراعي بالتعزية وحده من دون الكاردينال نصر الله صفير مثلاً. هي من المؤشرات التي تذكر بما قاله الراعي نفسه عن نفسه «يا جبل ما يهزّك ريح». وهو يترجم ذلك بمنسوب مواقفه الثابتة تصاعدياً وأبرزها تخوفه من «الربيع العربي» الذي هو برأيه «شتاء عربي بقسوة الشتاء الذي مرّ على لبنان هذا العام».
بماذا يحلم البطرك: يركع الربيع العربي أمامه ويتلو جعجع "فعل الندامة"!

khaled
15:11
22 نيسان (أبريل) 2012 - 

When His Excellency El Raie, came to Bkerki, it was by the Blessing of His Excellency Sfier and all the Christian Leaders, and they all declared, they would be under that Umbrella of Bkerki. Sure the changes came from His Excellency by being wide open to the Agenda of 8 March Forces and their Loyalty to the Butcher of Damascus. It is the Worries regarding the Christians in Syria, which was Aoun’s Invention Concept. The Lion of Syria would Prey on all kind of Religious in Syria, if it is the time to crash down with his Murderer’s Regime. Aoun, His Excellency, Hezbollah and any one was Loyal to this Tyrant would regret the Minute being Loyal to HIM. Christians in Syria are absolutely SAFE if they are in the Heart of the Revolution with other Factors of Syrian People.
khalouda-democracytheway
بماذا يحلم البطرك: يركع الربيع العربي أمامه ويتلو جعجع "فعل الندامة"!

Ramez
11:48
22 نيسان (أبريل) 2012 - 
أما أن يفوت عدداً من "الصحافيين" كمّ من الوقائع، فهذا ليس بغريب في "صحافة" عربية ما زالت صبيانية الريشة والدماغ رغم شَيخها وشَيبها وحساباتها الدولارية-الشيكِلية-التومانية ممزوجةً. لعلّ ما يجعل الاغتراب المسيحي فضلاً عن الداخل نافراً ذاك النفور من البطريرك الراعي كون اسم هذا الأخير مرتبطاً بإسرائيل وعملائها أمثال الأستاذَين عون وكرم (فايز) بمباركة ميليشيا الأصوليين الإسلامويين "الشيعة" وغرفة عملياتها القرد قرداحية-الإسرائيلية-الخامنئية. لم ينس المسيحيون تآمر إسرائيل مع عصابة القرد قرداحي الأب في الجبل عام 1984، وكلفة هذا التآمر على المسيحيين من قتل وتهجير ما زالوا يدفعون أجيالاً ثمنه حتى اليوم. خطيئة الراعي أنه قصداً أو سذاجةً والأرجح الإثنين معاً "تَدَبّقَ" في هذا المستنقع العوني-الإسرائيلي-القرد قرداحي المزمن. وذلك لمجرد عقدة ذنب مذهلة بقدر ما هي مضحكة إزاء جعجع. وهذا غيض من فيض. الوقائع، مجرد وقائع شتاء 1984، وثم الوقائع أيضاً وأيضاً! وكأن السيدة بيطار لم تأتِ بعد إلى الوجود. "صحافية" جنينية. ما زالت أمام ريشتها وزِد أمام دماغها، عدة ولادات بعد، لتلقّف بدائيات تقَولُب الوجدان التاريخي والوعي السياسي المسيحيَّين، وتباعاً قصة الراعي وجعجع.

"الحياة" عن مصادر: الرصاصات الـ3 التي استهدفت جعجع نفذت من ثغرة بعرض 120 سنتم
الاحد 22 نيسان 2012
نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر معنيّة بالتحقيقات المستمرة في محاولة اغتيال رئيس حزب "القوات اللبنانيّة" سمير جعجع قولها إنّها "متواصلة وأدت الى كشف عناصر جديدة يجرى التكتم عنها حرصاً على سلامة المعطيات التي توافرت حتى الآن".

وذكرت المصادر نفسها أنّ "التحقيقات بيّنت أن الثغرة التي اكتشفها من أطلقوا النار على جعجع أثناء تجوله في باحة قصره في معراب ومكنتهم من رؤيته، صغيرة جداً، وهي بعرض 120 سنتم فقط، تم كشفها من منطقة تقع في منخفض يمكن منه رؤية معراب من على بعد2  أو 3 كيلومترات".

وأوضحت المصادر أن "المعطيات التي تكشفت والآثار التي تركت في المكان الذي أطلق منه النار وفي الأماكن التي أُجريت المراقبة منها، ومنها عبوة مياه وأغصان أشجار مكسرة أو مربوطة، تفيد بأن كشف هذه الثغرة التي تسمح بالرؤية، على رغم السور الذي يحيط بمقر جعجع، "تطلّب مراقبة طويلة ودؤوبة لاكتشافها لأنه تبين أنها الوحيدة التي يمكن منها أن تنفذ عين التصويب نحو الباحة التي كان فيها جعجع حين تمت محاولة قنصه".
وبحسب المصادر المعنية بالتحقيق هذه، تطلّب "كشف هذه الثغرة عملية رصد ومراقبة امتدت أشهراً عدة وشملت
 كل الجهات". وأكدت المصادر ما ذُكر سابقاً عن أن "هذه المراقبة تمت بوسائل حديثة ومتطورة ومناظير حديثة، "فضلاً عن أن من قاموا بالعملية يفترض أن يكون لديهم موقع يلجأون إليه قرب منطقة معراب والقرى المحيطة". 

وفي تحليل المصادر نفسها أن "تنفيذ العملية تطلب وجود 4 مجموعات قد لا يكون لأي منها علاقة بالأخرى، للمراقبة عبر المناظير والكاميرات وجهاز كومبيوتر يحدد الإحداثيات، وللنقل والتنفيذ والمواكبة". وأضافت المصادر: "المرجح أن عدد المشاركين في العملية وصل الى 20 شخصاً ضمتهم المجموعات الأربع". كما أكدت المصادر المعنية نفسها الأنباء التي ذكرت أنّ "ثلاث رصاصات أطلقت على جعجع وليس اثنتين فقط، كما قيل بعيد حصول محاولة الاغتيال، إذ تم اكتشاف رصاصة ثالثة لاحقاً استقرت في مكان ما من جدار مبنى معراب، لكن المصادر رفضت أن تكشف أين".

وقالت المصادر إنّ "تحليل المعطيات التي اكتشفت الى الآن أدى الى استبعاد فرضية أو احتمال اشتراك جهات سلفية في العملية"، من دون أن توضح هذه المصادر الوقائع في هذا الصدد. لكنها أوضحت أن "هذه الفرضية التي طرحت في الإعلام هناك ما تم التوصل إليه ويسمح باستبعادها". إلا أن المصادر أفادت أنّ "تحليل المعطيات أشار أيضاً الى أن المدة التي استغرقتها المراقبة وعملية الرصد ومن ثم التنفيذ تدل الى أن قرار تنفيذ العملية واستهداف جعجع اتخذ قبل زهاء سنة". 

وقالت المصادر إن تجربة ثانية حية ستجرى لعملية القنص التي استهدفت جعجع ببندقية من نوع "شتاير" النمساوية الصنع، عيارها 12.7، إضافة الى تجربة سابقة أجريت قبل 10 أيام ومن المسافة نفسها التي نفذ منها القناصون المحاولة، والتي كانت نتيجتها إصابة الهدف بنسبة عالية جداً". وأضافت المصادر أن "التجربة الثانية تهدف الى تحديد أسباب عدم نجاح القناصين في إصابة الهدف من المرة الأولى، إذ ان الرصاصة الأولى لم تصبه بالصدفة، فانبطح أرضاً ومن ثم أخذ يزحف، ما حال دون إصابته في الرصاصتين الثانية والثالثة".

زهرمان رداً على فضل الله: عندما مازح "السلاح" أهل بيروت في 7 أيّار سقطت شرعيته
الاحد 22 نيسان 2012
وصف عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد زهرمان كلام عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله بـ"التهديد الجدي"، مشددًا على أنه "إذا كان سلاح حزب الله كما يقول الزميل فضل الله، لا يقبل المزاح، فإن اللبنانيين الذين وقفوا يداً واحدة إلى جانب المقاومة وأمّنوا لهذا السلاح شرعيته قبل (حرب) تمّوز 2006، وقبل حوادث (7 أيّار) 2008 وما تلاها وكانوا قلباً وقالباً مع المقاومة لتحرير الجنوب لن يقبلوا المزاح، لأنّ هذا السلاح عندما مازح أهل بيروت في السابع من أيار 2008 سقطت شرعيته لأن الناس والشرعية لا يقبلان المزاح أيضاً".
زهرمان، في حديث مع صحيفة "السياسة" الكويتيّة، وفي معرض تعليقه على جلسات المناقشة النيابية في الأيام الثلاث الماضية، أوضح أن "المعارضة لم يكن بنيتها طرح الثقة بالحكومة أو ببعض وزرائها إدراكاً منها أن الظروف المحلية والإقليمية لا تسمح بذلك، ولكن بالسياسة تعتبر المنبر لها لتعبر من خلاله على مآخذها الكثيرة على عمل الحكومة".
وأضاف "للأسف بدل أن يوجه فريق الأكثرية انتقاداته إلى الحكومة من أجل تصويب مسارها شن حملة مكثفة من الكلمات تركزت على محاسبة الحكومات السابقة، وبالتحديد على الحريرية السياسية، وما يهمنا أننا قلنا ما نريد ولكن لا رئيس الحكومة ولا الوزراء أعطونا الأجوبة المقنعة".
وتابع: "بتصوري فريق "8 آذار" قام بهجوم استباقي استعد له جيداً، لأنهم يعرفون أن أداء الحكومة سيئ جداً وبعض وزرائها غارقون بالصفقات والسمسرات".
وفي الشأن السوري توقع زهرمان "إطالة أمد الأزمة لأن النظام مازال يتبع سياسة المماطلة وكسب الوقت في محاولة منه للانقضاض على الثورة، ما يعني أن الوضع في سورية ذاهب إلى التدويل بعد فشل مبادرة أنان، لكن الانتفاضة مستمرة".
وإذ لفت إلى أن "النظام بدل أن يذهب إلى محاورة المعارضة ووقف العنف، استمر في قتل الناس وتشريدهم وتدمير ممتلكاتهم"، اعتبر زهرمان أنّ "الثورة في نهاية الأمر ستنتصر لأنها تأتي ضمن سياق الثورات التي قامت في أكثر من بلد عربي، وهي تتشكل من كل القوى والأطياف في سوريا وليست من فريق سياسي واحد قام ضد النظام فالشعب كله يريد إسقاط النظام ولا خوف أبداً من التقسيم".

كرم: المخابرات الاسرائيلية كانت تراني مشروعًا لـ"التيار الوطني الحرّ"

الاحد 22 نيسان 2012
نقلت صحيفة "المستقبل" عن القيادي في "التيَّار الوطني الحرّ" المحكوم بتهمة العمالة لإسرائيل، العميد المتقاعد فايز كرم، تأكيده للمحققين أنَّ "المخابرات الاسرائيلية كانت تراه مشروعًا مستقبليًا على الصعيد السياسي في التيَّار الوطني الحرّ"، مُشيرًا إلى أنَّه "كان يستعمل الخطوط الأمنية للاتصال بـ(مشغّله الإسرائيلي) رافي اثناء وجوده على الاراضي الفرنسية".

ولفت كرم، بحسب الصحيفة، الى ان "الاسرائيليين عندما طلبوا منه معلومات عن علاقاته بكوادر "حزب الله" تم سؤاله عن مكان وجود مبنى تلفزيون "المنار" وليس بشكل تحديد المكان انما على سبيل الحديث، فاعلمهم ان السائق يأخذنه إلى الضاحية ولا يعرف هناك أي شيء. وأشارت الصحيفة إلى أنه خلال التحقيق مع كرم صرح شفهيًا أنَّه يرغب بداية بكتابة رسائل إلى زوجته وابنته وابنه، وبعد موافقة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على الموضوع، سمح بذلك، وزود بأوراق بيضاء وقلم".

"السياسة" عن مصادر معارضة: تهديد فضل الله جرس إنذار.. واستخدامه سيصبح عبئًا على الدولة
الاحد 22 نيسان 2012
نقلت صحيفة "السياسة" الكويتيّة عن مصادر في المعارضة استغرابها عودة البعض إلى لغة التهديد والوعيد، ورفع الإصبع من قبل نواب "حزب الله"، وتوقفت عند التهديد الذي أعلنه عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله بقوله إن "السلاح لا يقبل المزاح"، واصفة هذا الكلام بـ"جرس الإنذار" الذي يسبق عادة التهديد الفعلي.
وأوضحت المصادر أنّ "حزب الله على ما يبدو لم يتعلم من دروس الماضي، وهو على استعداد إلى اللجوء للسلاح ساعة يشاء وهذا ما يقصده فضل الله بكلامه الواضح والصريح"، متمنية من "قيادة حزب الله إبقاء هذا الكلام في إطار المزايدة السياسية، لأن أي استخدام للسلاح في الداخل هذه المرة، دونه محاذير خطيرة قد تطيح بكل مرتكزات السلم الأهلي في البلد، ويدخل لبنان في مرحلة جديدة من العنف العبثي الذي خبره على مدى السنوات الماضية، من دون الوصول إلى أي نتيجة لا بل على العكس فإن استخدامه هذه المرة سينعكس سلباً على "حزب الله" نفسه ويصبح عبئاً على الدولة ومشابهاً تماماً للسلاح الفلسطيني خارج المخيمات".

صاحب السماحة السنيورة

  • احمد عياش
  • 2012-04-22
مرة تلو المرة يكشف الرئيس فؤاد السنيورة طول باعه في التراث فأضفى على ضحالة الحياة النيابية بسبب من حملهم عصر الأسد الى ساحة النجمة على غرار ضحالة قوم "مجلس الشعب" السوري نكهة مميزة. ولا يزال درس التثقيف الذي مارسه على الرئيس نبيه بري قبل اعوام حاضراً في الذهن. فعندما كان الاخير يتهكم على السنيورة بسبب "الزمخشريات" التي يلجأ اليها في مرافعاته النيابية موحياً أن الكلمة تعني شيئاً عاطلاً أفهمه ان الزمخشري من أهم مفسري القرآن ورواة الحديث. تم قام بعد ذلك، أي
السنيورة بانتقاء مجلدين للعالم الاسلامي وارسلهما هدية لبري الذي لم يعد بعد ذلك الى استعمال كلمة "الزمخشريات".
وقبل أيام وخلال جلسة المناقشة النيابية العامة خاض النائب في كتلة "حزب الله" حسن فضل الله في الاتهامات ضد المعارضة وكأن شيئاً لم يتغيّر منذ بدأ الحزب وضع يده على مقادير البلاد. فرد السنيورة باستعادة حديث للنبي يقول فيه: "سيأتي على الناس سنوات خدّاعات، يُصدَق فيها الكاذب ويُكذّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوِّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة". قيل وما الرويبضة يا رسول الله؟ قال: "الرجل التافه يتكلم في أمر العامة".
من استمع الى "بدائع" متكلمي "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" وشلل 8 آذار وجد نفسه حيال كتيبة من الرويبضات التي لم يقتصر دورها على "الكلام في أمر العامة"، بل تعداه الى أمر اضافي. فهؤلاء لهم الى ألسنتهم أيدٍ تتحرك قبضاتها بغضب في كل أمر تخوض فيه. وإذا عجزت القبضات عن التوضيح تحركت أجسادهم بالجملة لتقفز نحو الخصوم.
حل "الغضب الساطع" على السنيورة عندما لمح الى "أمين عام أحد الاحزاب الحاكمة" الذي قال ان حكومة الرئيس ميقاتي باقية ما دام هو راضياً عنها. حتى عندما لمح الى الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله لم يسلم وكأنه تعرض لأحد الآلهة. لكن الاخير أفصح في المقابلة التي أجراها جوليان اسانج محرر موقع ويكيليكس لمصلحة تلفزيون "روسيا اليوم" عن ان حزبه دخل المرة الاولى الى الحكومة عام 2005 كي لا تقوم "بأي خطوة خاطئة ضد المقاومة". وبعد سبعة أعوام لا يزال هذا الهدف قائماً "لأننا نعتقد أن لبنان لا زال في دائرة تهديد" إسرائيل.
الحدود متاحة لمشاهدة نصرالله عبر شاشة اسانج أو شاشة احتفالات "حزب الله" في الضاحية. أما شاشة ساحة النجمة فـ"تثير القرف" لأن أحاديث السنيورة تكشف المستور.



استراليا: تنحي رئيس البرلمان اثر اتهامات بارتكاب مضايقات جنسية

آخر تحديث:  الأحد، 22 ابريل/ نيسان، 2012، 11:08 GMT
رئيس البرلمان الاسترالي بيتر سليبر
The Speaker of the Parliamen in Autralia.

تنحى رئيس البرلمان الاسترالي بيتر سليبر مؤقتا عن موقعه اثر اتهامات له بارتكاب مضايقات جنسية واحتيال.
وقد رفع احد زملاء سليبر السابقين دعوى قضائية ضده متهما اياه بارسال رسالة نصية إلية تتضمن تلميحات فضلا عن تمهيدات لافعال جنسية غير مرغوبة.
كما تحقق الشرطة ايضا مع سليبر على خلفية مزاعم باساءة استخدامه خدمات النقل الممولة من القطاع العام (مخالفة قواعد استخدام سيارات اجرة خاصة).
وينفي سليبر الاتهامات الموجهة اليه إلا انه يقول انه يتنحى جانبا ريثما تظهر نتائج تحقيق الشرطة.
ويقول المراسلون إن هذه القضية يمكن أن تشكل ضررا على حكومة رئيسة الوزراء جوليا جيلارد الهشة.
وكان جيمس اشبي، وهو احد العاملين سابقا في البرلمان ومثلي، رفع دعوى قضائية ضد سليبر متهما اياه بمضايقته جنسيا.
"من المناسب لي أن اتنحى جانبا من موقعي كرئيس للبرلمان بينما يتم حل امر تلك الادعاءات الجنائية"

واضطر سليبر، وهو رجل متزوج، إلى العودة الى استراليا من رحلة خارجية ليصدر بيانا ينفي فيه عن نفسه "بشكل قاطع" هذه الاتهامات.
وقال في بيانه إن "هذه المزاعم تتضمن ادعاء بسلوك اجرامي و ادعاء يقع تحت طائلة القانون المدني".
واضاف: " ولذلك، اعتقد من المناسب لي أن اتنحى جانبا من موقعي كرئيس للبرلمان بينما يتم حل امر تلك الادعاءات الجنائية".
واكمل "وحالما يتم الكشف عن انها غير حقيقية، سأعود الى موقعي كرئيس للبرلمان. اما في ما يتعلق بالقضية المدنية فثمة اجراء ملائم سيحل المسألة في الوقت المناسب".
وحل بشكل مؤقت محل سليبر في رئاسة البرلمان نائبه عضوة البرلمان العمالية انا بيرك.
وكان سليبر إنشق عن الحزب الليبرالي المعارض ليصبح رئيسا للبرلمان في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011.
ومنح دعمه كنائب مستقل لحكومة رئيسة الوزراء جيلارد اغلبية برلمانية ضعيفة.
واذا أجبر سليبر على التخلي عن مقعده البرلماني فأن ذلك سيجعل الحكومة عرضة للدعوة الى التصويت على طرح الثقة فيها امام البرلمان.
It is interesting piece of News. Any kind of dirt that splashes on a high rank Military or Civil Servant in Civilized Countries, it forces them to resign. But in Lebanon even a LOAD of Dirt of a Lorry Load poured on their Heads (Military or Civil Officials), they would ignore it, and say it is a rainy day.
khalouda-democracytheway


Inventions 

776 AD: Influence of Arab scientists ARAB scholar Jabir ibn Hayyan is famous for his ‘invention’ of the Philosophers’ Stone – purportedly a substance which could turn ordinary metals into gold. He never found such a substance – but he did develop important laboratory techniques still used today. Although no one doubts the existence of Jabir ibn Hayyan (c.721–c.815), some of his work may have been carried out by others writing under his name. © 1001 Inventions Ltd, 2011. Video courtesy 1001 Inventions Ltd Even if some of his story is legend rather than fact, it illustrates the contribution Arab scholars made to chemistry, mathematics and astronomy. Among Hayyan’s inventions are a safe method of distillation and a way to make crystals; he also discovered several important chemicals – including hydrochloric and nitric acids. Perhaps most importantly, his writing encouraged others to experiment methodically with chemicals with the same care and enthusiasm as he did. Hayyan was an accomplished physicist and astronomer, but best known as an alchemist. Alchemy was the quest to control the transformation of matter – in particular, to make ordinary metals into precious ones. Alchemists used the techniques and materials of metallurgists (metal workers), but the ideas of philosophers; Hayyan’s alchemical principles can be traced directly to the Greek philosopher Aristotle (384–322 BC). Like many other early philosophers, Aristotle believed all matter was composed of just four elements: water, air, earth and fire. Each could transform into the others – so by making chemicals react in just the right way you should be able to effect any transformation, even making lead into gold. We now know each metal is a different element, and elements do not change during chemical reactions. Hayyan lived in the flourishing Islamic Empire. The rise of Islam in the 7th century had united the mainly Arabic-speaking peoples of North Africa, Persia and Syria into a formidable civilisation. The Arabs traded with China and India and learned about those cultures’ science and technology. They also moved into several places once part of Ancient Greece, which is how they came across Aristotle’s work. But Arab mathematicians, astronomers, doctors and alchemists were not content simply to inherit other civilisations’ ideas: they made significant contributions of their own. In the 12th century, Arabs in Spain and Southern Italy translated the knowledge they had gathered into Latin, the language of the Roman Catholic Church across Europe. Aristotle’s teaching, which had survived unchanged, was taught without question in the European universities of the Middle Ages for about 500 years. In the 17th century scientists began to challenge Aristotle’s ideas about matter. English clergyman Joseph Priestley (1733–1804) discovered a total of eight different gases, proving that air is a mixture of substances and not an element. In 1766 another English chemist, Henry Cavendish (1731–1810), discovered that when hydrogen burns in oxygen it makes water, another of Aristotle’s ‘elements’. In the 1780s, pioneering French chemist Antoine Lavoisier (1743–1794) made sense of elements, compounds and chemical reactions, and founded modern chemistry. During the 19th century, scientists began to work out what makes atoms of one element different from atoms of others. Russian chemist Dmitri Mendeleev (1834–1907) took the first step in 1869, when he grouped the elements according to their chemical properties, making the first periodic table.

Muslim Inventions


31 مليون شخص يرغبون في الهجرة إلى السعودية

640 مليون شخص في أنحاء العالم يريدون الهجرة من بلدانهم

السبت 29 جمادى الأولى 1433هـ - 21 أبريل 2012م


وجد استطلاع جديد أن قرابة 640 مليون شخص في أنحاء العالم يريدون الهجرة من بلدانهم، وقرابة ربعهم يفضلون التوجّه إلى الولايات المتحدة، فيما أظهر الاستطلاع أن 31 مليوناً يرغبون في الهجرة إلى السعودية. 

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد "غالوب" الأمريكي للاستطلاعات، والذي شمل 151 بلداً حول العالم، أن قرابة 13% من الراشدين فيها يرغبون بالهجرة للعيش في بلد آخر، طبقاً لما نشرته صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وعبّر 150 مليون شخص ممن شملهم الاستطلاع عن الرغبة في الهجرة إلى الولايات المتحدة، فيما عبّر 45 مليون شخص بالرغبة بالتوجه إلى بريطانيا، و42 مليوناً إلى كندا، و32 مليوناً إلى فرنسا، و31 مليوناً إلى السعودية. 

وفي ليبيريا قال 37% ممن يرغبون بالهجرة إنهم يفضلون التوجه إلى الولايات المتحدة، و30% إلى سيراليون، و26% إلى جمهورية الدومينيكان، و24% إلى هايتي، و22% إلى كمبوديا. 

ومن الأسباب التي تدفع هؤلاء للهجرة، الالتحاق بأفراد عائلاتهم، أو الحصول على فرصة عمل، أو القدرة على التعبير بحريّة عن الرأي. وشمل الاستطلاع الذي أجري عبر الهاتف 452199 شخصاً، في عمر يزيد عن 15 عاماً بين الأعوام 2009 و2011، في 151 بلداً، وبلغ هامش الخطأ فيه قرابة 1%.







No comments:

Post a Comment