Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Thursday, 3 May 2012

0305 Lebanon. Two Coincident Visits...

Philtman from US and Rahimi fro Iran. What COINCIDENCE. Sure they want us to believe the unbelievable. They want us to believe that Intelligence of the Iranian Basdaran, had NO idea when Philtman would step out of the plane at Harriri Airport in Beirut. Also they want us to believe that the CIA of USA, does know when Rahimi steps out of the plane coming from Iran. Because this is the way the Regional Powers and those PLAYING with the FATE of the Lebanese and Syrian people for LONG LONG TIME, want us to believe that.

I am fully sure that, the Lebanese are not and never had been that FOOLS or STUPID, but those treat them as such. The Lebanese are fully aware why those representatives are here. This FABRICATED COINCIDENT, is working in two different direction, but on the same Issue. The Syrian Regime.
Rahimi is here, to find out how is Hezbollah and its Alliances doing, to fully support the Criminals and Butcher's Regime in Syria. Philtman is here to make sure that the Syrian Government in Lebanon is not giving any chance to the Regime in Syria using the Lebanese Financial Channels to FLOAT its Financing  and injecting support to the Killing Machines and Troops, that create the Nastiest Massacres in the Modern History after Taymoorelang, Jamal Basha and Khameer Rouge in Cambodia.


The Finance from Iran to the Syrian Regime and its Collaborators in Lebanon is always ready and on DEMANDS. Rahimi is here to make sure Trading and Business Ties with the Syrian Government in Lebanon are on COURSE, and to find the BEST WAYS to BREACH the SANCTIONS that forced on Iran, under the Concept of updating businesses in the Interest of the Lebanese people, who are Parading against this Government into the streets of Beirut, and hardly, this Government hears the Thundering Shouts, of POOR  Citizens, Labor Forces, Unfair Wages, Black out power, put the Industry and Agriculture is Misery, Poisoned Food, all this Mr Rahimi came here to find Logical Solutions for the Lebanese people Problems, because he is in LOVE of the Lebanese.

Time to deal with the Lebanese as FOOLS has gone and GONE forever. Those Representatives in the Lebanese Parliament should not ever allowed to come back in the coming General Election 2013, otherwise we would believe that Rahimi and Philtman are here JUST FOR THE LEBANESE INTERESTS nothing else.

khalouda-democracytheway

سأل "إذا كان سليمان يعتبر نفسه رئيساً توافقياً لماذا يسعى لأن يكون لديه كتلة نيابية؟"
نقولا: ليبرمان صهيوني ويجب ان يرشق بالحجارة ليخرج من لبنان
الخميس 3 أيار 2012
وحول زيارة عضو الكونغرس الأميركي جوزيف ليبرمان ومساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان الى لبنان، سأل نقولا: "ما هو هدف زيارة فيلتمان وليبرمان للبنان ولماذا أتيا؟، ألا يعرف اللبنانيون من هم هؤلاء؟، من هو ليبرمان؟ فهو صهيوني رقم واحد، فهل اسمح له بزيارة الى الشمال كي يفتعل لي مشكلة جديدة؟"، مشدداً على انه "يجب ان يرجم ليبرمان بالحجارة ليخرج من لبنان". ورداً على سؤال، أجاب نقولا: "الجيش اللبناني واكب ليبرمان كي لا يرشقه احد بالحجارة، مع انه خطأ ان يواكبه لأن ليبرمان في لبنان ليس له صفة رسمية".
We Agree with the MP that if Lieberman is Zionist should be thrown by STONES to get out of Lebanon. But we ask this MP if the State of Zionists had done any kind of Crimes against Humanity and against the Syrian people as the Criminal Regime in Syria had to its OWN people, which this MP is a TAIL to this Regime and its Collaborator in Lebanon. His BOSS in Syria should be thrown with BOOTS and OLD SHOES to get out of Syria and Lebanon as well.
people-demandstormable




وحول الأزمة السورية، قال رحيمي: "يجب إتاحة الفرصة لـ(الرئيس السوري بشار) الأسد للحوار مع شعبه والجلوس إلى طاولة واحدة وتأليف حكومة وحدة وطنية بعيداً عن أي تدخل أجنبي مهما كانت ذرائعه فهو يتعارض مع القوانين الدولية، وعلينا أن نترك لسوريا معرفة طريقها الصحيح، وقد قال الرئيس الأسد إنّه خطا خطوات نحو الإصلاح ونريد دعم هذه الخطوات وشجب أي تدخل خارجي لأنه يتعارض مع مصالح الشعب السوري"، معرباً عن "أسف عميق لما يحصل من أحداث وإراقة الدماء بتحريض خارجي".
Rahimi is right there is encouragement from the Outsiders to the Syrian people to snatch their Freedom and Human Rights from the CLAWS of the Lion of Damascus, and there is support from Iran, Russia to encourage the Criminals of Syrian Regime, to Crush the people and Murder them and strip them out of their FREEDOM and Human Rights. That is the Truth about the Interference of the Outsiders Mr Rahimi.
people-demandstormable
بئر "حزب الـله" وغطاؤها المكشوف
نصير الأسعد (الجمهورية)، الخميس 3 أيار 2012
قبلَ بضعة أيّام، توجّه نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم بدعوة إلى قوى 14 آذار من أجل "حوار بدون شروط مسبقة"(!)، وحضّها على "التوقّف عن الرهانات الخارجيّة" التي "كانت خاطئة دائماً" كما قال!.

بالكاد سمعت 14 آذار أنّ الشيخ نعيم يدعو إلى الحوار. ذلك أنّ تلك الدعوة جاءت بلا أيّ وقع... بلا أيّ تحفيز حقيقيّ على الانتباه.

فالداعي إلى الحوار "بدون شروط مسبقة" هو مسؤول كبير في حزب يفرضُ على البلاد أمراً واقعاً مسبقاً. فهل الأمر الواقع أقلّ تعطيلاً للحوار من الشروط المسبقة؟ وهل الأمر الواقع أقلّ وطأةً على الحياة الوطنيّة من الشروط المسبقة... على افتراض أنّ ثمّة شروطاً مسبقة بالفعل؟.

كذلك فإنّ الداعي إلى الحوار يتحدّث عن التوقّف عن المراهنة على تطوّرات خارجيّة، في سوريّا خصوصاً. فهل يصدّق أحد أنّ "حزب الله" مستقلّ عن أيّ ارتباطات خارجيّة في الأصل؟ وهل يقنع قاسم أحداً بأنّ الحزب لا يأخذ التطوّرات الخارجيّة في الحساب أو أنّه لا "يراهن" على الخارج، وهو الذي يخاطب 14 آذار قائلاً إنّ رهاناته هو صحيحة في حين أنّ رهاناتها هي خاطئة؟ ثمّ هل يمكن أساساً مقاربة الوضع اللبنانيّ الراهن – المقبل بدون احتساب التطوّرات والمتغيّرات السوريّة، من جانب أيّ فريق سياسيّ كان؟.

بطبيعة الحال، ينبغي لـ"الرجل الثاني" – بحسب التراتبيّة التنظيميّة المعلنة لحزب الله – أن يكون عارفاً أنّ 14 آذار لم تضع شروطاً مسبقة على أيّ حوار جدّي في أيّ يوم من الأيّام. لكنّها في المقابل دعت بإصرار إلى تحديد عنوان الحوار – أو عناوينه – وهدف هذا الحوار – أو أهدافه – من أجل أن يكون حلّ "الأزمة اللبنانيّة" متاحاً. 

لم تطرح 14 آذار شروطاً فئويّة ولم تستقوِ بتوازنات ومعادلات. جلّ ما طرحته باستمرار ولا زالت تطرحه هو الدولة، وحدة اللبنانيّين في الدولة، خارطة طريق الوصول إلى الدولة.

لذلك فإنّ كلام قاسم عن الحوار في السياق الذي ورد فيه، ليس جدّياً. قد يكون تعبيراً عن حاجة معيّنة لدى الحزب في الظروف الحاليّة، لكنّه بالتأكيد لا يفتح الأبواب المغلقة. فليس في هذا الكلام أيّ مبادرة نوعيّة تفرض نفسها على الواقع السياسي. وليس فيه أيّ مسعى لـ"ترميم" الثقة بين "حزب الله" وسائر الفرقاء اللبنانيّين. والحال أنّ الثقة مفقودة بحزب الله من قسم كبير من اللبنانيّين، وللحزب مصلحة في إعادة بناء الجسور المدمّرة.

بعدَ أيّام قليلة تحلّ الذكرى الرابعة لـ"إنقلاب" 7 أيّار 2008، الذكرى الرابعة لاجتياح العاصمة بيروت. فهل لدى "حزب الله" جديد يقوله في هذه المناسبة؟ هل لديه ما يتجاوز الحديث عن "يوم مجيد في تاريخ المقاومة"؟.

وتزامُناً، في "عيد الشهداء" الأحد المقبل في 6 أيّار، هل لدى "حزب الله" الاستعداد لإعلان رفع الغطاء عن المتّهمين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، المنتمين إليه؟.

هل لدى "حزب الله" خطاب آخر يُنهي "ثقافة الفصل" التي اعتمدها، الفصل بين "أشرف الناس" وسائر اللبنانيّين الآخرين؟.

هل لدى "حزب الله" جاهزيّة لخطوة ما يسلّم بموجبها للدولة بعض ما يحقّ لها سياديّاً؟ هل يقدم على خطوة تؤشّر مثلاً إلى وقف تمدّده الأمنيّ في طول البلاد وعرضها، أو إلى وضع حدود لشبكة اتّصالاته الخاصّة؟.

ما تقدّم ذكرُه هو نوع من المبادرات التي تجعل الحديث عن حوار حديثاً ذا معنى.

لقد حقن "حزب الله" الأجواء بطريقة بالغة الخطورة.

قبل أيّام، تحوّلت جريمة قتل أقدمَ عليها موتور من الطائفة الشيعية وراح ضحيّتها مواطن من الطائفة السنيّة في بعلبك، إلى حالة غليان سنّي ضدّ الحزب الذي يُقال إنّ المجرم يحتمي به. فهل هذا ما يرضي الحزب بالرغم من محاولاته استيعاب الوضع في تلك المنطقة؟.

وقبل أيّام، تردّد أنّ "الجيش السوري الحرّ" وتنسيقيّات الثورة السوريّة وجّهوا إنذارات إلى مناطق شيعيّة في منطقتَي بعلبك والهرمل، بأنّ عداء "حزب الله" للتغيير في سوريّا والممارسات المرتكبة على الحدود السوريّة وداخلها، أمور لن تبقى بدون ردع. فهل يستطيع الحزب أن يمضي في "السياسة السوريّة" التي ينتهجها والتي تؤسّس لمناخ مناهض للشيعة، رغماً عن إرادتهم؟

وفي الآونة الأخيرة أيضاً، ذكرت أوساطٌ متابعة أنّ "حزب الله" يحتسب في داخله لإمكان تنامي "القاعدة" وتطرّفها، وأنّه يبحث الأمر بتركيز. فكيف يكون الحزب جدّياً في هواجسه ومخاوفه وهو مستمرّ في نهج الإغلاق بوجه العلاقة بشتّى تيّارات العمل السياسي اللبناني، ومستمرّ في نهج استتباع فئات معيّنة من داخل البيئة السنّية بل وأكثر من ذلك في وقت تنمو "السلفية الشيعية" بـ "مجالسها الفاطمية" داخل الحزب نفسه.

ثمّ ما هو هذا العمل السياسي الذي يمارسه "حزب الله"، والذي يستبقي اللبنانيّين في حال من القلق والخوف على المصير، فلا شفافيّة في الأهداف السياسيّة، لكأنّما العمل السياسيّ بين اللبنانيّين ومعهم أشبه بعمليّة عسكريّة – أمنيّة سرّية تحضّر ضدّ العدوّ؟ (بالمناسبة رزق الله على أيّام العمليّات فأين هي منذ 6 سنوات؟).

فيا شيخ نعيم قاسم: إذا كان "حزب الله" مكتفياً من البلد بميشال عون فـ "صحتين على قلبه" بهذا الطرف الذي "إنتهى كازُه".

ويا شيخ نعيم قاسم: قبل أن يتحدّث "حزب الله" في الحوار، فليبادر إلى خطوات تعطي لحديث الحوار صدقيّة.

وما لم يسمَع اللبنانيّون خطاباً جديداً ويروا خطوات، لن يغريَهم كلام ممجوج عن حوار إمّا أنّه مطروح بشروط الأمر الواقع وإمّا أنّه محاولة التفاف على أزمة داخليّة.

ومرّة أخرى: هل ثمّة ما هو أسوأ من الأمر الواقع المفروض بالقوّة كي يسمح مسؤول كبير في "حزب الله" لنفسه برفض شروط مسبقة غير موجودة أصلاً؟

البئر وغطاؤها مكشوفان!
"عون يسعى للتخفيف من فشله بتعكير الجو السياسي"
شمعون لـ"NOW Lebanon": النسبية في ظل سلاح حزب الله "ضحك على الدقون"
الخميس 3 أيار 2012
شمعون: عون كعادته يسعى لتخفيف فشله وخسائره بتعكير الجو السياسي.. والنسبية في ظل سلاح حزب الله
ستغرب رئيس "حزب الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون "إصرار النائب ميشال عون وتياره على تعكير المناخ السياسي فيl البلد، تارةً بالهجوم على القوات اللبنانية وتارةً على تيار المستقبل و14 آذار، واليوم بالهجوم على رئيس الجمهورية الوسطي ميشال سليمان، بسبب التزامه القوانين والدستور وعدم اقتناعه بمطلب عون توقيع مرسوم إنفاق الحكومة 8900 مليار ليرة من خارج الموازنة العامة".

شمعون، وفي حديث لموقع "NOW Lebanon" قال: "الرئيس سليمان بالتأكيد ليس منحازاً، لا لهذا الطرف ولا لذاك، إنما هو مُصرّ على إدراج الصرف من خارج الموازنة سواء أكان الــ 8900 مليارًا أو الــ 11 مليارًا في إطار عمل اللجان المختصة في المجلس النيابي"، وأشار من جهة ثانية إلى أنّ النائب ميشال "عون يحاول تبرير فشله وفشل وزرائه ونوابه في تحقيق أي انجاز سياسي يذكر على غير صعيد، سواء كان اقتصادياً أو معيشياً أو حياتياً، وهو كعادته يسعى إلى التخفيف من فشله وخسائره بتعكير الجو السياسي في البلد"، داعيًا في المقابل إلى "عدم إعطاء عون أية أهمية.. وليفعل ما يشاء".

ورداً على سؤال، شدد شمعون على أنّ "آخر اهتمامات الحكومة الحالية الإضرابات والاعتصامات العمّالية وغيرها، لأنها تعمل فقط وبكل جهد في سبيل إلغاء الفريق الآخر في الوطن"، لافتًا في هذا السياق إلى أنّ "كل ما يهم أعضاء هذه الحكومة هو تحقيق مصالحهم السياسية والمالية وتمرير الصفقات والسمسرات".

وإذ رفض "أن تشرف هذه الحكومة الفاشلة على الانتخابات النيابية المقبلة"، دعا شمعون إلى "تشكيل حكومة تكنوقراط"، مضيفًا ردًا على سؤال عن موقفه من قانون الإنتخاب: "قانون العام 1960 ليس مثالياً.. أنا أؤيد الدائرة الفردية، أما "النسبية" في ظل سلاح "حزب الله" وبعض حلفائه وفي ظل المربعات الأمنية هنا وهناك، فهي "ضحك على الدقون" ولا تمشي في لبنان حالياً".

وعن الأوضاع في سوريا، دعا شمعون المجتمع الدولي إلى "تغليب مصلحة الشعب السوري على مصلحة النظام السوري"، لافتًا في هذا السياق إلى "تقاعس المجتمع الدولي عن تحمل مسؤولياته، بحيث لا تزال روسيا والصين تمنعان اتخاذ مجلس الأمن الدولي قرارات جدية من شأنها إيقاف آلة القتل والقمع والاغتيال والتعذيب الذي يمارسه النظام بحق الشعب السوري الذي يطالب بالحرية والكرامة والتغيير"
اغتيال نجل رئيس الحزب القومي السوري الاجتماعي في سوريا
الخميس 3 أيار 2012
إغتال مسلحون مجهولون ليل الأربعاء – الخميس نجل رئيس الحزب "القومي السوري الاجتماعي" في سوريا إسماعيل علي حيدر.

وكشف عضو المكتب السياسي للحزب القومي طارق الأحمد لوكالة "يونايتد برس انترناشونال – UPI"، أنَّ "مسلحين أطلقوا الرصاص على سيارة الرفيق إسماعيل حيدر والرفيق فادي عطاونة على مفرق المنحاية على طريق حمص مصياف، ما أدى إلى استشهادهما ".

وأوضح الأحمد أنَّ "إسماعيل حيدر طالب في كلية الطب البشري في السنة الثالثة".
(الموقع الإلكتروني لوكالة "UPI")

حرب الكرسي وذوبان المسيحيّين!

  • الياس الديري
  • 2012-05-03
  • image for الياس الديري

كثيرون هم الذين يعتقدون أن الصراع المفتوح والمستمرّ بين القيادات المارونيّة، على كرسي الرئاسة والاستئثار بزعامة الطائفة والمسيحيّين معاً، هو من أبرز الأسباب التي ساهمت في تراجع وتقهقر الدور المسيحي بصورة عامة، وانهيار الصيغة والنظام والمواثيق والنصوص الدستوريّة.
وثمة مَنْ يذهب إلى أبعد من ذلك، وإلى تحميل هذا "الصراع" المزمن والمدمِّر مسؤوليّة انحسار الوجود المسيحي في المنطقة العربيّة... وخصوصاً بعد مسلسل الحروب الأهليّة التي أوقدت نارها الأولى وقيعة بوسطة عين الرمانة، والتي كان "اتفاق القاهرة" من ثمارها الأولى، واتفاق الطائف بمثابة الثمرة الثانية، ليحلّ اتفاق الدوحة في المرتبة الثالثة.
والخير لقدّام، ما دام الحبل على الجرّار. وما دام الكباش الماروني – الماروني يدور في المربّع ذاته، وحول الجُحر ذاته الذي لُدِغَ منه الموارنة والمسيحيّون واللبنانيّون جميعهم.
تتساءل البقيّة الباقية من أولي الألباب والعقلاء هل إن المستقتلين على كرسي الرئاسة، أياً تكن الأثمان والتنازلات، ومنذ ما قبل "الاستقلال الصوري"، وحتى في "عزّ" أيّام الوصاية السوريّة المباشرة جداً، يدركون ما يفعلون؟
ما بهم يعودون إلى التهديد والوعيد، ولغة تكسير الرؤوس وتهبيط البيوت فوق ساكنيها؟ كي تكون الصورة واضحة ومعبِّرة، لا بدّ من العودة إلى أصل هذا الصراع الذي أطاح لبنان الواحد، لبنان الحريّة، لبنان الديموقراطيّة، لبنان الازدهار، لبنان انصهار الطوائف والمذاهب في الوطن الرسالة.
وفي السياق الرئاسي، وبدءاً من الافتراق والانقسام اللذين أحدثهما الاشتباك الأوّل بين حزب الكتلة  الوطنيّة وحزب الكتلة الدستوريّة، والذي أحدث شرخاً عميقاً تفاعلت ذيوله وانعكاساته على مرّ العهود، وإلى حين دخول لبنان في المجهول.
وضمن التنافس السرمدي الأبدي على الكرسي الأول والزعامة المارونيّة – المسيحيّة، ولو بشقّ النفس وشقّ الطائفة وتشقيف البلد، كانت المواجهة السياسيّة مع عهد الرئيس كميل شمعون. وكانت ثورة حمراء أولى، صيف 1958، كردّ على إسقاط الزعامات السنيّة والشيعيّة في انتخابات أيار 1957، وتمهيداً لاعتلاء أوّل جنرال كرسي الرئاسة.
ثم المواجهة المارونيّة – المارونيّة  عبْر "الحلف الثلاثي" و"النهج" والشهابيّة والعسكريتاريا، والتي حالت دون عودة شهاب ولا وليّ عهده الياس سركيس. وحيث أدى التنافس والتسابق إلى "عرش" الجمهوريّة البائسة إلى وصول الرئيس شارل حلو الذي مرّروا اتفاق التنازل عن السيادة من وراء عينيه لا ظهره.
ثم، وثم، وثم ما لا يحتاج إلى تذكير وسرد ولا تزال رحاه على أشدّها بقيادة الجنرال ميشال عون... وحيث يستمرّ الدور الماروني في الذوبان، وحيث بات الوجود المسيحي مصحوباً بالتطمينات ساعة بساعة وبالتآكل يوماً إثر آخر. لكن حرب الكرسي مستمرة.

لأن عون يخوض آخر معاركه الرئاسية

8 آذار لم تعد مع الرئيس التوافقي

  • اميل خوري
  • 2012-05-03
  • image for اميل خوري
ليس جديداً ولا مستغرباً ان يكون للعماد ميشال عون هذا الموقف العدائي من كل من يعتبرهم خصومه بمن فيهم الرئيس ميشال سليمان، اذ سبق له ان اعلن في خريف 2011 "ان الانتخابات سنة 2013 هي آخر مناسبة للتغيير والاصلاح ومن بعدها سيكون الانهيار التام". ولفت الى "ان الاصلاح يبدأ دائماً بالاشخاص الذين يطبقون النصوص القانونية لأن هذا هو مفتاح الاصلاح". واضاف: "ان الشعب اليوم له الحق في ان يحلم وان يتمرد والوقت لا ينتظر والانتظار حالة مرضية، فلا تسألوا من سيجلبون لكم رئيساً بل انتم حددوا من تريدون للرئاسة. ونحن لن نقبل بالمواقف الرمادية، فالشخص المناسب الذي نختاره لن يخضع اختياره للمساومة، وسنتجاوز كل من يعرقلنا، واذا لم يبتعد عن طريقنا سنصطدم به "يا منفجروا يا بيفجّرنا"... فلا تسألوا اذاً من سيجلبون لكم رئيساً بل انتم حددوا من تريدون للرئاسة".
هذا معناه ان العماد عون فتح معركة رئاسة الجمهورية غداة انتخاب العماد ميشال سليمان رئيساً وبعدما أخفق في تحقيق حلمه المزمن في الوصول اليها واعتقد ان الطريق اليها هي "ورقة التفاهم" مع "حزب الله".
ولئلا يتكرر سنة 2014 انتخاب رئيس توافقي، قال رداً على سؤال: هل تكرر في الانتخابات الرئاسية المقبلة تجربة القبول برئيس تسوية او توافقي؟ "اعتقد ان التجربة لا تشجع على القبول برئيس توافقي مرة اخرى، وبدلاً من ان يتسوّل رئيس الجمهورية بعض الوزراء، عليه ان يكون صاحب كتلة نيابية تفرض وجودها بالفعل ويكون لها وزراء يمثلونها". ولم يتأخر الرئيس سليمان في الرد عليه عبر موقعه على "تويتر" بالقول: "على الاقل الرئيس التوافقي لا يتسوّل مركز الرئاسة، بل على العكس الجميع يطلبون منه قبول المنصب".
والسؤال الذي تطرجه أوساط قوى 14 آذار هو: من الذي حال دون وصول رئيس للجمهورية بأصوات الاكثرية، أليس العماد عون وحلفاؤه في 8 آذار وقد عمدوا الى تعطيل جلسات الانتخاب أشهراً عدة لكي يصير اتفاق مع رئيس توافقي لا يكون من 8 ولا من 14 آذار فصار اتفاق على العماد سليمان؟ ومن ذا الذي استعاض عن الديموقراطية التي بموجبها تحكم الاكثرية والاقلية تعارض بابتداع "الديموقراطية التوافقية"، أليس العماد عون وحلفاؤه في "حزب الله" فاستطاعوا بقوة السلاح والتهديد بالشارع فرض حكومات باسم "الوحدة الوطنية" و"الشراكة الوطنية" تجمع الاضداد أي 8 و14 آذار فكانت حكومات فاشلة وغير منتجة لأن الثلث فيها الذي يمثل قوى 8 آذار كان ثلثاً معطلاً لكل قرار لا يعجب هذه القوى؟ ومن الذي قال ان لا مجال لتطبيق النظام الديموقراطي ما لم تلغ الطائفية، أليس الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله؟ ومن رفض تشكيل حكومة تكنوقراط، عند تعذّر تشكيلها من 8 و14 آذار وأصر على تشكيل حكومة سياسية، أليست قوى 8 آذار وعلى رأسها السيد نصرالله وبدعم سوري مكشوف كي تأتي الحكومة الحالية الفاشلة هي ايضا والتي تحاول ان تبقى بكل علاتها لتشرف على الانتخابات النيابية المقبلة علها تؤمّن فوز مرشحي قوى 8 آذار بالأكثرية فيكون لها الحكم ويتحقق للعماد عون حلم الرئاسة الاولى، وهو حلم اذا لم يتحقق هذه المرة فلن يتحقق ابدا، حتى ان "العونية" تنتهي بعد عون كما كثير من الاحزاب بعد  غياب مؤسسيها. وهذا ما جعل العماد عون يقول: "ان الانتخابات في سنة 2013 هي آخر مناسبة للتغيير والاصلاح ومن بعدها سيكون الانهيار التام". وقد ثبت ان هذا الشعار الذي كان شعار عهود عدة لم يترجم الا بشعار: "قم لأجلس مكانك".
وبالعودة الى انتقاد العماد عون تجربة الرئيس "التوافقي" يقول سياسي مخضرم ان البلاد لم تشهد رؤساء حزبيين سوى الرئيس الشيخ بشارة الخوري والرئيس كميل شمعون، اما معظم الباقين فكانوا توافقيين. فاللواء فؤاد شهاب جاء رئيسا بالتوافق حتى مع خصمه الرئيس شمعون، وشارل حلو جاء رئيسا بالتوافق ايضا وسليمان فرنجيه جاء رئيسا من "تكتل الوسط"، فيما كان من المتوقع ان يأتي من "الحلف الثلاثي" الذي كان يمثل غالبية المسيحيين، وبعده انتخب الياس سركيس رئيسا بقرار سوري والشيخ بشير الجميل بقرار اسرائيلي ثم شقيقه الشيخ امين بتوافق داخلي واقليمي، ورينه معوض بتوافق داخلي واقليمي ايضا. وبعد اغتياله انتخب الياس الهراوي رئيسا للجمهورية، ثم العماد اميل لحود بقرار سوري والرئيس الحالي ميشال سليمان بتوافق محلي وعربي واقليمي ودولي.
اما الرئيس المقبل فلا احد يعرف بقرار من سيتم اختياره. لكن ينبغي على الزعماء اللبنانيين ان يتفقوا منذ الآن على كيفية انتخابه تجنبا لانتخاب رئيس توافقي عندما يتعذر الاتفاق على رئيس حزبي او اكثري.

إحراج لبنان مزدوج حيال الزيارتين

  • روزانا بومنصف
  • 2012-05-03
  • image for روزانا بومنصف

تزامنت زيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى جيفري فيلتمان لبيروت مع اعلان واشنطن توقيع الرئيس الاميركي "امرا تنفيذيا يمنح وزارة الخزانة الاميركية مزيدا من السلطات لملاحقة الافراد والجماعات الذين يحاولون التهرب من العقوبات الاميركية على ايران وسوريا". فهذا العامل لا يجوز الاستهانة به في جوهر زيارة فيلتمان لبيروت ولو انها تقوم على ركائز اخرى تتناول شقا محليا وآخر يتصل بالوضع في سوريا ومآل الامور فيها الى جانب العلاقات الثنائية. ومع تزامن الزيارة الديبلوماسية الاميركية وزيارة وفد ايراني كبير للبنان من اجل توقيع اتفاقات ثنائية تبدو الحكومة اللبنانية وربما بعض المؤسسات الاساسية في موقع حرج مزدوج. فمن جهة الزيارة الاميركية لا يخفف من جوهرها قول لبنان انه ملتزم العقوبات والتحذيرات الاميركية علما ان حاكم مصرف لبنان رياض سلامه اعلن تزامنا مع الزيارة "ان مصرف لبنان عمم على المصارف احترام القوانين والعقوبات الاوروبية والاميركية في تعاطيها مع مصارف ايران وسوريا" ما يعني ان الدولة لا تريد ان تكون نافذة لعدم تطبيق القوانين. اذ ان ثمة معلومات تحدثت عن قلق اميركي من خرق لبناني لموضوع العقوبات تحت طائل تعريض المصارف اللبنانية وشخصيات رسمية للخطر علما انه سبق للدولة اللبنانية ان تلقت تحذيرات شديدة من وزارة الخزانة الاميركية ان الوضع المصرفي سيكون تحت رقابة شديدة. 
وحراجة موقف الحكومة في موضوع زيارة الوفد الايراني عبر عنه تبرير وزاري لزيارة الوفد بالقول ان هذه الاتفاقات تستكمل الخطوط التي فتحها الرئيس سعد الحريري مع طهران في اشارة مزدوجة الى الداخل اللبناني وتحديدا الطائفة السنية ازاء توجيه رسالة تفيد بعدم فتح المجال امام ايران لتوسيع قاعدة تعاملها مع الدولة اللبنانية على اسس اكثر مما هو متاح من حيث تأثير علاقة ايران بـ"حزب الله" على قرار الدولة في هذا الاطار. كما هي اشارة الى الخارج العربي في الدرجة الاولى اذ ان الزيارة الايرانية بوفد يترأسه النائب الاول للرئيس الايراني محمد رضا رحيمي تأتي غداة مؤشرين احدهما زيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد الى الجزر الاماراتية الثلاث على نحو استفز دول مجلس التعاون الخليجي التي تستنكر استمرار احتلال إيران لهذه الجزر. وقد اضطر لبنان بشخص رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى ابلاغ السفير الايراني موقفا يدين التسبب باضطرابات في المنطقة. والمؤشر الآخر يأتي على خلفية انجاز الايرانيين قبل وقت قصير اتفاقات مع العراق يحاولون استنساخها في بيروت من خلال تسريب مضمون الاتفاقات نفسها على نحو ينبئ بالنية الايرانية لتأكيد نفوذهم في دول الجوار بغض النظر عن واقع الازمة السورية ومآلها علما ان قدرة لبنان في عقد اتفاقات متعددة محدودة في ضوء العقوبات الدولية على ايران على نحو اكثر بكثير من تعامله مع الموضوع السوري الذي لم تتخذ العقوبات عليه بقرار دولي كما هي الحال بالنسبة الى ايران.


المنسق القانوني للمجالس المحلية بسوريا: العيسمي صُفيَّ بعد 12 يوم على إعتقاله
الاربعاء 2 أيار 2012
لفت المنسق القانوني للمجالس المحلية في سوريا حسان أسود إلى أنَّ "هناك جرائم قتل ممنهجة وجرائم اغتصاب وتعذيب تُرتكب من قبل النظام السوري بحق المعارضين".
وأكّد في حديث لقناة "أخبار المستقبل"، أنَّه "جرى توثيق ما تمكن منها وخاصةً في مدينة حمص"، مضيفًا: "لدينا عدة شهدات قدمها ضحايا وأقارب ضحايا ولا نستطيع البوح بها الآن كي لا تفقد قيمتها القانونية وسنقدم كل هذه إلى محكمة الجنائية الدولية".
وردًا على سؤال عما إذا كان لديهم معلومات عن عملية اختطاف المناضل السوري شبلي العيسمي، أجاب: "نحن ما توصلنا إليه أنه تم اختطافه من مكان قريب من منزله في منطقة عاليه وقام بعملية الاختطاف 3 لبنانيين والمسؤول هو شخص في بيروت معروف بعمالته للنظام (السوري) وقد قام هو وعصابته بعدها باختطاف شخصين من آل الصحن"، مُتابعًا: "ثم تم نقله (للعيسمي) إلى مخيم برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبية حيث سُلّم إلى مسؤول في القيادة العامة للجبهة الشعبية يُدعى "أبو رامز" وهو الذي سلّمه إلى السفير السوري في بيروت (علي عبد الكريم علي) وتم من بعدها تسليمه إلى فرع المخابرات الجوية في المزة وهناك معلومات وصلت لنا عن أنه تم تصفيته (للعيسمي) بعد  مرور 12 يوم على اعتقاله ومنذ ذاك الوقت ما عاد أحدٌ يشاهده أو يسمع عنه شيئًا أو يسمع أحدٌ باسمه ونحن نتهم السفير السوري بالقيام بهذه العملية".
(رصد NOW Lebanon)
It is the same METHOD since 2005, we learn of the Connection of the Organized Crimes between Insiders and Outsiders. There is always an End to the Traitors and Murderers, and would be soon.
people-demandstormable

"Otv": فيلتمان شدد على ضرورة التزام لبنان بالعقوبات المفروضة على سوريا
الاربعاء 2 أيار 2012
ذكرت قناة "Otv" أنَّ مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان "شدد خلال لقاءاته على ضرورة أن يلتزم لبنان بالعقوبات المفروضة على سوريا بعد استبعاد الخيار العسكري".


MPs and Ministers on the Bus, when the people would be on that BUS.
السيد: تصريحات جنبلاط عن الحقبة السورية تعبر عن عقدة النقص
الاربعاء 2 أيار 2012
رد المكتب الاعلامي للمدير العام السابق للأمن العام جميل السيد في تصريح، على الموقف الذي تناوله فيه النائب وليد جنبلاط وأحد وزرائه منذ يومين، جاء فيه:
"اعتبر اللواء الركن جميل السيد بأن تصريحات النائب وليد جنبلاط المتكررة حول الحقبة السورية ورموزها، تعبر عن عقدة النقص والتبرؤ التي يعيشها الخونة عادة، لكن تلك التصريحات لا يمكن ان تخفي أبدا الحقيقة التاريخية المعززة بالوقائع والتفاصيل، والتي تؤكد بما لا يقبل الشك أو الجدل أن جنبلاط، حتى ولو تستر منذ العام 2005 خلف اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وخلف الخروج السوري من لبنان، ثم خلف الاحداث السورية الأخيرة، فإنه كان أحد أبرز وأبشع رموز الحقبة السورية سواء من خلال مجازره في الجبل إبان الحرب الاهلية، أو خلال دولة الطائف وسرقة صناديقها وتشويه أملاكها البحرية والعداء لتوحيد جيشها، وصولا الى اقصاء والغاء خصومه من البيوت الدرزية العريقة في الجبل وراشيا، بدعم مباشر من أسياده الثلاثة في دمشق، خدام والشهابي وكنعان، الذين احتكر بواسطتهم قوانين الانتخاب على مقاسه وسيطر من خلالهم على المقاعد النيابية والوزارية والتعيينات الادارية، مقابل ولائه لهم، تماما كما يسعى حاليا بالشيء نفسه لدى الأميركيين والسعوديين والقطريين والفرنسيين وغيرهم، ممن نتمنى عليهم أن يستخدموه لا أن يأتمنوه، وذلك على ضوء تجربة السوريين والسعوديين والايرانيين واللبنانيين معه في الماضي القريب والبعيد، والذين استخلصوا جميعا من تجربتهم معه أن جنبلاط قد ولد وفي فمه أفعى وفي يده خنجر، وشتان ما بين حامل السيف وحامل الخنجر".
وأضاف: "انه بالنسبة لرفض النائب جنبلاط لمشروع النسبية، وادعائه بأن هذا المشروع يعيد انتاج حقبة عنجر وعصر الوصاية، فإنه ربما قد فات جنبلاط ان يدرك بأن ربط النسبية بعودة عنجر هو كمن يربط بين العنزة والطائرة وحيث لا عقل ولا منطق يجمع بينهما، بل على العكس من ذلك فإن قانون الانتخاب الاكثري هو الذي يلغي الاقليات ويؤدي الى تشكيل البوسطات والمحادل الانتخابية التي كان جنبلاط احد اكبر المستفيدين منها خلال الحقبة السورية".
وتساءل "في هذا المجال كيف يمكن لجنبلاط وبعض حلفائه، وفي مقدمهم الرئيس سعد الحريري، أن يتغنوا بانتهاء الحقبة السورية وان يلعنوا خطاياها وأن يدعوا أن الزمن الحالي الممتد منذ العام 2005 هو زمن تصحيح الخلل عن تلك المرحلة، في حين أن جنبلاط وآل الحريري يتمسكون حتى الآن وبشكل مستميت بكل الامتيازات والمكتسبات التي أنعم السوري عليهم بها منذ العام 1992، ومن بينها قانون الانتخاب الذي منحهم أحجاما أكبر من أحجامهم ومن حساب الطوائف المسيحية، فكيف يلعنون الحقبة السورية من جهة ثم يتمسكون بالمزايا التي أعطاهم السوري اياها من جهة أخرى، ومن دون أن يصححوا أية أخطاء على الرغم من مرور سبع سنوات على خروج السوري من لبنان"؟
وختم: "أنه بالنسبة لادعاء جنبلاط وبعض وزرائه أنهم بيضة القبان ومانعو الفتنة في لبنان، ولا سيما مع حزب الله، فإنه من المفيد التذكير أنه لولا حملة التحريض والاستفزاز والتعدي التي قادها جنبلاط ووزيره مروان حمادة منذ العام 2006، لما حصلت تلك الفتنة السنية - الشيعية التي استدرجت بعض سلاح المقاومة الى الداخل في السابع من أيار 2008، وفي هذا المجال فإن جنبلاط وبعض أركانه يتحملون، حتى إشعار آخر، كامل المسؤولية المادية والمعنوية عن كل قطرة دم سنية ودرزية وشيعية كانت قد سالت خلال تلك المؤامرة المشؤومة والتي لا تزال اشارات التحريض عليها قائمة في كلام نائبه مروان حماده في المجلس النيابي مؤخرا، وحيث يدرك جنبلاط أكثر من سواه أنه لو تكررت تلك الفتنة، لا سمح الله، فإنه لن يسلم منها أحد او مكان، وقد لا يحدها زمان أيضا. أما من يهددنا باسم النائب وليد جنبلاط ويقول بالأمس أن هذا الأخير "لا يريد الفتنة لكنه يعرف كيف يتصرف"، فنقول له أن زمن محمد زهير الصديق وحليفه في تعليق المشانق النائب وليد جنبلاط، كما أن زمن أبو سعيد العينترازي وأبو هيثم والكاوبوي وغيرهم من عصابات الترهيب والاغتيال للعلامة صبحي الصالح وشيخ العقل حليم تقي الدين والدكتور محمد شقير والعميد عادل أبو ربيعة وغيرهم، هذا الزمن قد ولى الى غير رجعة حتى ولو جرى مؤخرا تعويم بعض الأنصار والرموز ببعض المال الفائض عن شراء العقارات في فرنسا وكليمنصو والكولا والدبية وسهل الدامور وغيرها، فهل يتعظ جنبلاط بالمثل الشعبي اللبناني الذي يقول: ان كثرة الفرفرة بتكسر الجوانح".
What do you expect from a LOVE SLAVE Syrian Dictator's Boots, and a Witness to all the Crimes that the Syrian Regime committed in Lebanon. A man that collaborated with Murderers against his Fellow Citizens. The killing took place in Junblat's Areas were forced by this man's Boss Hafiz Al Wahsh, when they assassinated Kamal Junblat. Now BITE on Bashar's Boots and Shut Up.

people-demandstormable
بري يستقبل فيلتمان في عين التينة
الاربعاء 2 أيار 2012
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في عين التينة، مساعد وزير الخارجية الاميركية جفري فيلتمان والسفيرة الاميركية في لبنان مورا كونيللي في حضور المستشار الاعلامي علي حمدان.


"الأنباء" عن مصادر "14 آذار": نتوقّع إنكفاء حملة عون على سليمان بعد اتصال الأسد وبعبدا
الاربعاء 2 أيار 2012


نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصادر في "14 آذار" توقعها "إنكفاء حملة (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب) العماد (ميشال) عون على الرئيس (الجمهورية) ميشال سليمان استنادًا الى الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيس سليمان والرئيس السوري بشار الأسد.
وفي هذا السياق، نقلت الصحيفة نفسها عن مصادر بعبدا (في إشارةٍ إلى مقر رئاسة الجمهورية) إشارتها إلى أن الاتصال الهاتفي الذي جرى بين سليمان والأسد تناولا فيه الأوضاع في سوريا ومهمة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا كوفي أنان.

إستطلاعات رأي كارثية: باسيل مرشّحاً عن "حي الشراونة" وعون إلى.. "لاسا"

الثلثاء 1 أيار (مايو) 2012
بلغت ازمة التيار العوني مرحلة متقدمة كما يشهد الكلام "الهستيري" للعماد عون في اعقاب اجتماع تكتل الاصلاح والتغيير أمس.
فقد خرج عون على جميع أصول التخاطب السياسي وأطلق شتائمه شمالا ويمينا، بدءا برئيس الجمهورية ميشال سليمان والنائب وليد جنبلاط ، ومن باب لزوم ما لا يلزم، قوى 14 آذار.
معلومات في بيروت تحدثت عن ان الحملة الى تصاعد، وهي ستشمل قريبا رئيس المجلس النيابي نبيه بري، خصوصا ان عون يعتبر أن الرئيس بري على استعداد دائم لتصفية حسابات مع عون، خصوصا على ابواب العمل لإقرار قانون جديد للانتخابات التشريعية المقبلة.
المعلومات أضافت ان عون الذي عاد من الدوحة في أعقاب غزوة بيروت الإلهية في ٧ ايار، رافعا شارة النصر، وشعار إعادة حق أساسي للمسيحيين باعتماد ما يعرف بـ"قانون الستين"، للانتخابات النيابية التي جرت عام 2009، قد تراجع الآن عن مطالبته باعتماد هذا القانون، ليطالب اليوم بالنسبية على أساس لبنان دائرة إنتخابية واحدة.
وتشير المعلومات الى ان عون، الذي تصله الاحصاءات الانتخابية تباعا، يكتشف تراجع شعبيته وانصار تياره خصوصا في كسروان والمتن وبعبدا، وهي المناطق التي اعطته الكتلة النيابية التي يتباها بها.
وتشير الاحصاءات الى ان عون سيخسر معركة كسروان بنتيجة 1 الى اربعة في افضل الاحوال، طبقا للإحصاءات الحالية، علما ان تطور الاوضاع داخل سوريا لا يبشر عون وتياره بقلب نتيجة الاحصاءات لصالحه. حيث تشير التوقعات الاحصائية الى ان نتيجة الانتخابات في كسروان قد تكون خمسة صفر لصالح المعارضة الحالية.
" لقطة" معبّرة للوزير جبران باسيل في.. دمشق مع ضابط مجهول الإسم كالعادة
اما في دائرة البترون فيبدو ان قوى 14 آذار عززت حضورها وهي تعد بهزيمة مدوية للصهر جبران باسيل في الانتخابات النيابية المقبلة بفارق قد يصل إلى ٦٠٠٠ صوت.
"طار" إميل رحمة!
وإزاء التراجع المستمر في شعبية التيار العوني، تشير معلومات الى ان العماد عون يدرس جديا نقل ترشيحه من قضاء كسروان الى قضاء جبيل، مستفيدا من كتلة اصوات شيعية تتجاوز 10 ألآف صوت.
وتضيف ان عون يدرس ايضا ترشيح “صهره” جبران عن المقعد الماروني في دائرة بعلبك، الذي يشغله حاليا النائب اميل رحمه، بما يضمن وصول باسيل الى الندوة البرلمانية.
وفي نهاية المطاف يعني ذلك أن السيد نصرالله يستطيع أن يرمي "ورقة التفاهم" في سلة المهملات لأن التيار العوني سيتحول إلى إضافة عددية لـ"كتلة الوفاء للمقاومة"! وهذا إلا إذا قرّرت مدينة الشمس أنها لا تريد "عز بعد فاقة باسيل علاقة" نائباً عنها! وإذا ما قرّر جمهور قضاء جبيل الشيعي أن "التكليف الشرعي" مصحوباً بالسلاح غير الشرعي ليس الوسيلة المثلى لممارسة الديمقراطية!
غصن: لن نعلّق الإضراب إلا بإقرار المطالب العمالية والإجتماعية
الثلاثاء 1 أيار 2012
كد رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن أن "الإضراب العام (المقرر) بعد غد الخميس سيتم تحت عنوان كبير يتعلق بكرامة الإنسان والعدالة الإجتماعية"، وقال في مداخلة مقتضبة على قناة "Otv": "أنا مسؤول عن تصحيح أجور العمال، ولا أريد أن نبيعهم كلاماً".
وأضاف غضن: "العدالة الإجتماعية تقتضي الإضراب العام نهار الخميس المقبل"، مؤكداً أن "الإضراب مستمر لن يُعلّق إلا بإقرار المطالب العمالية والإجتماعية".
(رصد "NOW Lebanon")
مستشار رئيس الجمهورية: سليمان يعرف أنّ الحملات ضده لن تتوقف
الثلاثاء 1 أيار 2012
أكّد مستشار رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان للشؤون الاقتصاديّة شادي كرم أنّ سليمان "متمسك بالدستور والنصوص القانونيّة". وأوضح في حديث لقناة "المستقبل" أنّه "لا يمكن الاستخفاف بعمل اللجنة (المال والموازنة) والنواب" في موضوع مبلغ الـ8900 مليار ليرة (الغنفاق الحكومة العام 2011 من خارج القاعدة الإثنتي عشرية) والمرسوم الذي يجيز للحكومة الحالية الإنفاق من خارج الموازنة". 

وإذ أشار إلى أنّ "المادة 52 من الدستور تستعمل كلمة "يمكن" لرئيس الجمهوريّة التوقيع على المرسوم في ظروف معينة"، أكّد كرم أنّ "عدم توقيع المرسوم وإصداره ليس تملصاً من سليمان من مهام"، مشدداً على أن سليمان "يمارس صلاحياته دستوريًا". 

وعن ما يثار حول عدم توقيع سليمان لهذا المرسوم، قال كرم: "دخلت بعض الإعتبارات في هذا الموضوع، كالانتخابات النيابيّة المقبلة والانتخابات الرئاسيّة، مضيفًا "هذا الأمر (الحملات) غير مقبولن خصوصاً أنّ "الجميع أثنى على دور رئيس الجمهورية"، وأضاف: "سليمان يعرف أنّ الحملات ضده لن تتوقف لكنه مصرّ على تطبيق القانون".

نقولا: لا يصل للرئاسة إلَّا الضعفاء.. وليبرهن سليمان أنَّه ليس مختار ضيعة
الثلاثاء 1 أيار 2012
رأى عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب نبيل نقولا أنَّ "الرجل القوي في لبنان لا يصل إلى رئاسة الجمهورية، ولا يصل إلَّا الضعفاء".
نقولا، وفي حديث لقناة "الجديد"، قال: "احدى الصلاحيات الباقية لرئيس الجمهورية لا يطبقها (في إشارة إلى المادة 58 وإلى عدم توقيع الرئيس ميشال سليمان على 8900 مليار المبلغ الذي صرفته الحكومة الحالية من خارج الموازنة العامة) وهو يفتش على موظف شمال ويمين ليقول هذا من صلاحياتي (في إشارة إلى الخلاف الحاصل بين الرئيس ميشال سليمان ورئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون بشأن تعيين رئيس للمجلس القضاء الأعلى).
وختم نقولا بالقول: "ليتفضل سليمان ويطبق المادة 58 ويبرهن أنَّه رئيس الجمهورية رئيس البلاد وليس مختار الضيعة".

That why His Boss the Clown, desperately wants to reach there, because he is weak and fake. This Guy should accountable by thrashing their Dirt on the Top Position of the Country Presidency. Have NO manners whatsoever, only they show power on the Lebanese while they are slaves to the Syrian Criminals.
people-demandstormable 
فيلتمان وصل إلى بيروت على رأس وفد.. وانتقل إلى كليمنصو للقاء جنبلاط
الثلاثاء 1 أيار 2012
وصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان، إلى مطار رفيق الحريري الدولي، بعيد الثامنة من مساء اليوم، على رأس وفد، آتياً من العاصمة البريطانية لندن. وكان قد سبقه في الوصول إلى بيروت السيناتور الأميركي جوزف ليبرمان، آتياً من العاصمة السعودية الرياض، للانضمام إلى الوفد.
وعلى الفور، توجّه فيلتمان مباشرة إلى دارة رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط في كليمنصو، التي سبقه إليها أيضاً ليبرمان والسفيرة الأميركية في بيروت مورا كونيللي .

أسئلة "لطف الله ٢": من ضبطها، وكيف، وما دور "يونيفيل"، ولمَ لم تحجزها مصر أو تريكيا..؟

الثلثاء 1 أيار (مايو) 2012


Lutfallah Min Allah 2.
في إنتظار جلاء التحقيقات مع طاقم السفينة "لطف الله 2"، التي إقتادتها البحرية اللبنانية مساء الجمعة قبالة السواحل الشمالية، لمعرفة خلفيات شحنة الأسلحة والجهة المرسلة إليها، ما زالت "التسريبات الصحفية" بشأن الجهة التي أرسلت الشحنة ووجهة سيرها والممولين وطريقة إلقاء القبض عليها وسوى ذلك مثار تساؤل. خصوصا أن الباخرة كانت تتجول في عرض البحر المتوسط، محملة بثلاث حاويات من الاسلحة الخفيفة والمتوسطة.
المعلومات المسربة الى الآن تشير الى ان الباخرة خرجت من ليبيا في طريقها الى تركيا، ومن تركيا توجهت الى الاسكندرية، ومن الاسكندرية الى قبضة الجيش اللبناني.
وما شوهد الى اليوم هو ثلاث حاويات محملة بأسلحة خفيفة ومتوسطة، مع أن معلومات أشارت إلى مدافع ميدان عيار 120 ملم، وصواريخ محمولة على الكتف مضادة للدروع وخصوصا دبابات وطائرات!
وفي انتظار جلاء التحقيقات، ثمة تساؤلات مشروعة حول السفينة المثيرة للجدل:
1 – هل يتم تهريب اسلحة الى سوريا بهذه السذاجة، التي تتمثل في شحن ثلاث حاويات مكشوفة، وغير مموهة بأي بضاعة أخرى من اي نوع؟
2 – لماذا توجهت الباخرة الى تركيا اولا؟ ومن بعد تركيا الى الاسكندرية؟
رب قائل إن تركيا ما زالت تتبع موقف الولايات المتحدة الاميركية لجهة عدم تسليح المعارضة السورية، لذلك رفضت تركيا إفراغ حمولة الباخرة المثيرة للجدل.
ولكن لماذا لم تصادر تركيا حمولة الباخرة إذا؟
3 – إذ بلغت الباخرة المثيرة للجدل مرفأ الاسكندرية المصرية، لماذا لم تبادر السلطات المصرية الى مصادرة حمولة الباخرة؟ وهل أرادت تركيا ومصر توريط لبنان؟
4 –المثير للاستغراب فعلا هو كيفية ضبط الباخرة، وأين؟
الإعلان الاول عن ضبط الباخرة صدر عن الجيش اللبناني، أعقبه تسريبات من وسائل إعلام لبنانية متعاطفة مع النظام السوري، حددت وجهة الباخرة سلفا الى المعارضة السورية، قبل جلاء التحقيقات التي تجريها مديرية المخابرات مع طاقم الباخرة والمخلص الجمركي و....
بعد إعلان الجيش اللبناني، اصدرت القوات الدولية العاملة في لبنان "اليونيفيل"، بيانا مقتضبا، أعلنت فيه أن "اليونيفيل" قامت بواجبها في ما يتعلق بضبط الباخرة المثيرة للجدل".
ما هو دور "اليونيفيل" في ضبط الباخرة؟
تشير المعلومات إلى ان "اليونيفيل" هي من أبلغت السلطات اللبنانية بالباخرة وحمولتها المثيرة للجدل، وان بحرية الجيش اللبناني توجهت الى عرض البحر وصادرت الباخرة وحمولتها وإقتادتها الى مرفأ "سلعاتا".
يشار الى انه وبموجب القرار الدولي 1701، تتولى قوات "اليونيفيل مراقبة الشواطيء اللبنانية منعا لتهريب الاسلحلة الى لبنان. ومنذ توقف الاعمال العسكرية في العام 2006، تجوب البوارج والقطع البحرية الالمانية المياه الإقليمية اللبنانية وتفتش السفن المتجهة الى المرافيء اللبنانية، في حال الاشتباه بحمولتها.
وهنا ايضا يبرز تساؤل،: هل كان اصحاب الباخرة (القبطان محمد الخفاجي؟) والممولون على جهل بهذا الامر وقرروا إرسال باخرة محملة بالاسلحة المكشوفة الى لبنان؟
5 – كيف كان سيتم نزال حمولة هذه الباخرة في أي مرفأ لبناني، خصوصا ان تسريبات وسائل إعلام قوى 8 آذار حددت سلفا وجهة الباخرة الى مرفأ طرابلس.
وهل إفراغ حمولة باخرة محملة بمدافع من عيار 120 بهذه السهولة في طرابلس، ليتم من بعد ذلك ربط هذه المدافع بشاحنات وسوقها الى المعارضة السورية؟
6 – مصادر سياسية في بيروت أعربت عن اعتقادها بأن كل تسريبات الباخرة هي مسرحية معدة بسذاجة من اجل إتهام قوى المعارضة اللبنانية بالتورط في تسليح المعارضة السورية، من خلال التسريبات الإعلامية، التي تريد توريط من تصفهم "بالبيئة الحاضنة" للمعارضة السورية في شمال لبنان في تهريب الاسلحة الى سوريا. خصوصا ان مديرية التوجيه في الجيش اللبناني لم تشر الى تورط اي جهة لبنانية في أعمال الباخرة المثيرة للجدل، علما ان توجيه الاتهام ليس من إختصاص مديرية التوجية، بل من اختصاص المحكمة العسكرية التي ستحاكم طاقم السفينة والمشتبه بهم الموقوفين في مديرية المخابرات في الجيش اللبناني.
المصادر السياسية اللبنانية حذرت من العبث بالامن اللبناني من خلال الاستغلال الرخيص لقضية الباخرة المثيرة للجدل من اجل اتهام جهات لبنانية بالتورط في تهريب الاسلحة الى سوريا.
إلا أنها لم تستبعد ان يكون السلاح موجها الى جهة لبنانية في طرابلس من الذين يدعمون "المقاومة"، هذا في حال ثبوت توجه الباخرة الى مرفأ طرابلس، إذا أن الجهات التي تتسلح في لبنان معروفة وهي لا تخفي هذا الأمر، وتجاهر به علنا.
حمولة الباخرة
ـ سلاح خفيف: رشاشات حربية . ـ سلاح متوسط: رشاشات 12,7 وقاذفات آر بي جي . ـ سلاح ثقيل: مدافع هاون عيار 120 ملمترا
- نوعان من الصواريخ: نوع مضاد للدروع وتحديداً الدبابات والمجنزرات. ونوع مضاد للطائرات يطلق من الكتف.

أسئلة "لطف الله ٢": من ضبطها، وكيف، وما دور "يونيفيل"، ولمَ لم تحجزها مصر أو تريكيا..؟

khaled
18:13
1 أيار (مايو) 2012 - 

There are two possible Logic stories for this you call Puzzle and unanswered questions. First this Load of this ship is for Lebanese Traders Smugglers, they sell to who pay higher price. Second this Load is a Trap from the Syrian Regime and its Poppies in Lebanon to engage certain Parties and accuse them of helping the Free Army in Syria which they Shouting Loud without NO one hears are TRRORISTS, every body knows it is impossible to smuggle through the Borders, if it is not for the Regime. If this Trap failed the Cache goes to the Poppies. Both Logical Stories have ONE DESTINATION.
people-demandstormable




Lebanese Communists and the Loaf of Bread.

في ذكرى 7 أيار "المجيد": المولوي "يحلم" بموقف جديد لـ"حزب الله"!

الثلثاء 1 أيار (مايو) 2012
فكرة رائعة اللسيد مالك المولوي، ولكن عبثاً يحاول! منذ العام ٢٠٠٥، ونحن ننتظر أن يعتذر السيد حسن نصرالله من الشعب اللبناني الذي حاول أن "يحل محلّه" في ٨ آذار، والذي، بإسمه، طالب بـ"تأبيد" الإحتلال البعثي للبنان. الأحزاب الشمولية لا تعتذر! حافظ الأسد لم يعتذر، وصدام حسين لم يعتذر. ولا القذافي ولا بشّار!

حزب الله لن يعتذر عن "اليوم المجيد" الذي سقط له فيه "شهداء" وسقط لنا (نحن اللبنانيين) فيه "ضحايا"..!

وكل "أضحى" وأنتم بخير.


وطنية - 1/5/2012 أصدر رئيس الهيئة الشبابية الإسلامية - المسيحية للحوار مالك المولوي، البيان الآتي: "بمناسبة ذكرى أحداث يوم السابع من أيار، نتمنى على الإخوة في حزب الله أن يطلوا على الساحة اللبنانية والساحة السنية تحديدا بموقف متجدد من هذه الأحداث وذاك اليوم، وأن يحدثوا صدمة إيجابية في الشارع البيروتي تحديدا. فهذا التاريخ المشؤوم الذي مر على لبنان، وما تركه من آثار سلبية ستتوارثه الأجيال حقدا متبادلا ومزيدا من التشنج، فليس هناك أي حل الا أن يعترف كل منا بالآخر وأن ننسى رواسب الماضي لأننا نعيش في بلد واحد".
من جهة أخرى، أعرب الملوي في البيان عن استنكار "الهيئة الشبابية" ل "الحملة التي يقوم بها البعض ضد الرئيس ميشال سليمان"، متمنيا "على الجميع أن يبقى موقع الرئاسة بعيدا عن التجاذبات السياسية من أي طرف كان".
في ذكرى 7 أيار "المجيد": المولوي "يحلم" بموقف جديد من"حزب الله"!

khaled
18:35
1 أيار (مايو) 2012 - 

Mr Maowlawy, is talking from a Human and Polite angle. Since when Tyrants were Human.What happened in Lebanon during the Last Thirty Five years, were three Hundreds of them Glorious 7th May. Have you heard anyone of those killers, Car Bomb Blew up thousands of Lebanese on the Streets of Beirut and other Locations, have you seen them mentioned any nightmare in their SLEEP. The Lebanese always forget but do not think they FORGIVE, because at every incident, all the PAST Surfaces as it happened yesterday.
people-demandstormable

دعا "لمنع كل أنواع التهريب بما فيه الذي يمارسه حزب الله عبر المرافئ"
ناجي يونس
الضاهر: لا أحد ينازع سلطة الدولة إلا السلاح الذي يهدد اللبنانيين باسم
الضاهر، وفي حديث لموقع "NOW Lebanon" لفت إلى أنّ "أحدًا لا ينازع الدولة على سلطتها إلا السلاح غير الشرعي الذي يهدد اللبنانيين ويُستخدم من قبل أحزاب وميليشيات باسم المقاومة في لبنان وهو في حد ذاته يشكل اعتداءً على الدولة والجيش والمؤسسات"، وأضاف: "هذه الأحزاب وعلى رأسها "حزب الله" تهدد اللبنانيين وتشهر سلاحها بوجههم، وتؤدي ممارساتها من الناحية الفعلية إلى إلغاء دور المؤسسات من خلال سعيها لبسط سيطرتها على الدولة، فتشرّع سلاح الدويلة وتضعه في معادلة ثنائية مع السلاح الشرعي الوطني"، مؤيدًا في المقابل "كل عمل يفضي إلى ترسيخ سلطة الدولة اللبنانية"، ومشيرًا إلى أنّ "بقاء أي سلاح غير شرعي في لبنان إنما يشكل خيانةً للوطن وتآمرًا عليه وعملاً ميليشياويًا على حساب استقرار البلد وتقدّمه وتطوّره".

وإذ ندد بالهجمات التي يشنّها "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" على رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ووصفها بـ"المسيئة جدًا للموقع الأول لبنانيًا ومسيحيًا"، لفت الضاهر إلى أنّ "هذه الهجمات تهدف إلى إرهاب رئيس الجمهورية وإخضاعه لمنطق الميليشيات، بما يصب في إطار مشروع وضع اليد على البلد"، موضحًا أنّ "من يهاجمون الرئيس سليمان ينوون ضرب الدولة ونسف أسسها، ويريدون منه أن يتجاوز كل السلطات ويخرق الإجماع الوطني ليبرّر لهم ما يقومون به من هدر وفساد، بعدما تبيّن للرأي العام كم سرق هؤلاء الذين يدعون العفة من المال العام أمام أعين الجميع". 

وفي هذا السياق، شدد الضاهر على أن "رئيس الجمهورية لا يستطيع أن يتخلى عن مسؤولياته وهو لن يخضع لابتزاز الذين تطاولوا عليه.. من الشيخ نعيم قاسم وعدد من مسؤولي "حزب الله"، إلى النائب ميشال عون ونواب تياره، وسواهم من أيتام المخابرات السورية كوئام وهاب وفايز شكر"، مؤكدًا في المقابل أنّ "الرئيس سليمان يتمسك بالدستور ويتعاطى بحس المسؤولية مع الملفات موضع الخلاف بين الأفرقاء السياسيين، ويشدد على ضرورة أن يضطلع مجلس النواب بدوره لتصحيح الشوائب ودفع الأمور إلى الأمام عبر إيجاد أفضل الحلول للأوضاع القائمة" على صعيد المالية العامة.

"على ضوء الإتصالات واللقاءات سنقرر مصير الإضراب المفتوح من 14 أيار"
جمال العيط
طليس آسفًا
طليس، وفي حديث لموقع "NOW Lebanon" كشف عن "اجتماع مرتقب هذا الأسبوع مع رئيس الحكومة لبحث كافة المواضيع العالقة، وأهمها البنزين والمازوت"، مضيفًا: "سنقابل الإيجابية بإيجابية وعلى ضوء الاتصالات واللقاءات التي ستحصل هذا الأسبوع، سوف نقرر مصير الاضراب المفتوح إعتباراً من 14 أيار" الجاري، وشدد في هذا المجال على أنّ "اتحادات ونقابات السائقين العموميين تطالب بوضع سقف نهائي لسعر صفحتي البنزين والمازوت، بما يفيد جميع اللبنانيين وليس السائقون العموميون فقط". 

وإذ أشار إلى أنّ "الخزينة العامة تتقاضى، بين ضرائب TVA ورسوم، ما بين 8500 إلى 9000 ليرة عن كل صفيحة بنزين"، سأل طليس: "لماذا لا يتم إعفاء الناس من هذه الضريبة أو على الأقل جزء منها، بحيث يتحمل المواطن قسمًا والخزينة تتحمّل القسم الآخر"، مشيرًا في الوقت عينه إلى "مطلب أساسي" لدى اتحاد ونقابات السائقين العموميين يتمثل "باستيراد الدولة المحروقات من الخارج"، وقال: "هذا المطلب إنما يراد منه أن تخلق الدولة منافسة مع الشركات المستوردة للنفط وليس إلغاء هذه الشركات كما يروج البعض، تمامًا كما هو الحال مع واقع النقل المشترك حيث المطالبة به لا تلغي الفانات والسيارات العمومية بل تخلق منافسة ومفاضلة بالأسعار والخدمات لدى المواطنين لكي يعود لهم اختيار الأنسب".

وردًا على سؤال، لفت طليس إلى أنّ وزير الطاقة جبران باسيل "هو وزير سياسي في إدارته وليس رجل اختصاص أو خبيرًا تقنيًا أو ماليًا"، مشددًا على أنّ "وضع سقف لسعر صفيحتي البنزين والمازوت هو قرار بيد الحكومة مجتمعة ولا يعود اتخاذه للوزير"، وأضاف طليس في سياق متصل: "لقد حصل نقاش بيني وبين الوزير باسيل حول مادة الغاز التي يصل سعر العبوة منها اليوم إلى 28000 ل.ل، إذ عندما تتحول السيارات لاستخدام الغاز بدل البنزين، من يضمن للاتحادات والنقابات على قاعدة "العرض والطلب" ألا تسجّل قارورة الغاز حينها سعر 45000 ل.ل وما فوق؟".

طليس الذي أسف "لعدم تحقيق الحكومة مطالب الفئات الشعبية المهمّشة، كالسائقين"، قال: مع حلول عيد العمال نقول لهم "بأي حال عدت يا عيد" بالغلاء والفساد والرسوم والضرائب والإضرابات في مختلف القطاعات التي تنفّذ إضرابًا هنا واعتصامًا هناك، نتيجة عسر الحال والضائقة المالية التي يعيشها المواطن اللبناني"، مطالبًا الحكومة بأن "تلتزم تحقيق مطالب ومصالح الناس"، وختم حديثه بتذكير القيّمين على الحكومة الحالية أنّ "دورها لا يقتصر فقط على السياسة""، معربًا عن أسفه لأنه "وعلى الرغم من أنّ نصف البيان الوزاري يتحدث عن الهم المعيشي والإقتصادي والإجتماعي والحياتي، إلا أنه حتى اليوم لا توجد مقاربة موضوعية وفاعلة وجدية لذلك، وبات لزامًا على الحكومة أن تهتم بمعالجة الأمور الحياتية وتحقق مطالب المواطن اللبناني الذي يئن من سوء الحال".
زعيتر: يجب أن نقف الى جانب النظام السوري لأن هناك مجموعات إرهابية تخرب سوريا
الثلاثاء 1 أيار 2012
رأى عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب غازي زعيتر انه "يجب ان نؤمن حاجات المواطن اللبناني، ونبحث في حل المشاكل التي يعاني منها"، لافتاً الى ان "التجارب السابقة في اللجان البرلمانية لم تكن مشجعة، لانها كانت "تسووية"، إلا ان الأمل من عملها لم يفقد".

واضاف في حديث الى قناة "nbn": ان المادة 58 تعطي الصلاحية لرئيس الجمهورية لتوقيع مرسوم الـ8900 مليار(انفاق حكومة الرئيس نجيب ميقاتي من خارج الموازنة)".
وأوضح زعيتر ان "المعارضة تركت الازمات الاقتصادية والاجتماعية، وذهبت الى القضية السورية والتدخل بالشأن السوري"، ولفت الى ان "هناك اتفاقيات ومعاهدات بين لبنان وسوريا يجب احترامها، وعليه يجب ان نقف الى جانب النظام السوري"، مشيراً الى ان "هناك مجموعات ارهابية مسلحة في سوريا تقوم بعمليات تخريبية".

(رصد NOW Lebanon)
غصن: تخفيض وزن ربطة الخبز مع إبقاء السعر على حاله هو قرصنة حقيقية
الثلاثاء 1 أيار 2012
اعتبر رئيس الاتحاد العمالي العام فايز غصن أن "تخفيض وزن ربطة الخبز مع إبقاء السعر على حاله، على حد تعبير أحد الوزراء، هو قرصنة حقيقية"، متسائلاً: "كيف يمكن القول أن السعر لا يزال كما هو، في حين أنه تم تخفيض وزن ربطة الخبز!"، ومشيراً إلى أن "الحكومة لا تزال تسمح لمجموعة من التجار باحتكار سلعة القمح".
غصن وفي حديث إلى قناة "المنار" طالب الدولة بدفع الزيادات اللازمة للموظف، مؤكداً أن "موضوع غلاء المعيشة يلاحق جميع الناس، وأنه يجب عدم افتعال أزمة سببها سياسي، كي نضغط على لقمة عيش المواطن"، ولافتاً إلى أن "الملفات المستعصية متشابهة نتيجة التراكمات، والتي لا يمكن تحميلها للحكومة الحالية فقط".
ودعا إلى إيجاد حل لأسعار المحروقات، متسائلاً "أين النقل المشترك العام، كي تصبح الدولة هي المسؤولة عن مواطنيها؟". وأكد أن "الاتحاد العمالي العام جاهز لانتاج أي حل يتعلق بأوضاع العمال، وليس غايته الدعوات للإضراب"، مشدداً على أن "الاضراب العام بعد غد الخميس على علاقة مباشرة بكرامة العامل وحقه بالعدالة الاجتماعية، ومطالبة الحكومة بوضع سقف لأسعار المحروقات، وتنفيذ خطة عمل للنقل المشترك يضمن نقل العامل من منزله إلى مقر عمله".

حسن الرفاعي: لا قيمة دستورية أو قانونية لأيّ نص يخرج عن نصوص الدستور..والطائف ليس ميثاقاً
الثلاثاء 1 أيار 2012
أكّد النائب السابق والمرجع الدستوري حسن الرفاعي أن "لا قيمة دستورية أو قانونية لأيّ نص يخرج عن نصوص الدستور، واتفاق الطائف لا يخرج عن كونه أفكاراً عادية، أو توصية، على أبعد حد"، مضيفًا: "فيمكن الحكومة أن تأخذ بهذه التوصية أو ترفضها ويمكن مخالفتها، إذ إنها غير مقيّدة بها إطلاقًا".
وقال في حديث لصحيفة "الجمهورية": "نحن ملزمون تطبيق الدستور حتى يُعدّل، أما ما هو خارج الدستور فلا قيمة له. والبعض يقول إن الطائف قيمة ميثاقية، ولكنه ليس ميثاقاً، فما تم الإتفاق عليه خارج الدستور لا يعدو كونه مجرد توصية".

The Constitutional Legislator El Refaei is right, either, the Original Constitution of the Country is reviewed and confirmed, or any other Agreement among the Disputed parties is just Secondary. Some of the Parties say, Taif Agreement that forced a STOP to the Bloodshed in Lebanon, is Breached so may times. The Oppositions say,The Doha Agreement that put an END to the Staleness of the Time that the President was brought to take over his Duties as President of Lebanon, is OVER and they want to go back to Taif Agreement. The Leaders of this Country, are playing a Football Match with the Lebanese Interests, they want results and they do not care about the Damages they do to the Country.
people-demandstormable

"الولد بيغيّر بلد... من حقي غيّر"
مبادرات لأولاد مختلفين لتغيير الواقع

  • رين بو موسى
  • 2012-05-01
  • "الولد بيغيّر بلد"، شعار اتّخذته الحركة الرسولية العالمية للأولاد MIMADE، لمناسبة العيد الخمسين لانطلاقتها في لبنان، للمؤتمر التي نظمته بالتعاون مع المجلس الأعلى للطفولة، لمندوبي أولاد الجمعيات التي تعنى في حقوق الطفل. واجتمع الأولاد الذين أتوا من مختلف المناطق اللبنانية في مدرسة القلب الأقدس في الجميزة، ليناقشوا همومهم المشتركة ولاطلاق مبادرات لحلّ مشكلاتهم وهمومهم انطلاقاً من إيمانهم بـ"قدرتهم التغييرية".
    قُسّم الأولاد، المنتمون الى الحركة الرسولية العالمية للأولاد والى جمعيات لبنانية من مختلف المناطق، الى مجموعات صغيرة ليناقشوا همومهم ومشكلاتهم التي يواجهونها في حياتهم في لبنان. وما كان مميّزاً هذه السنة، مشاركة الجمعية الفلسطينية "جمعية مساندة الطفل والمرأة" التي يمثلها ويمثل أولاد اللاجئين الفلسطينيين، ولدان شاركا ماساتهم ومأساة أصدقائهم في مخيّم عين الحلوة. كما شارك في المؤتمر ولدان من العراق هاجرا مع ذويهما الى لبنان هرباً من الحرب.
    وقال المرافق الوطني للحركة الرسولية العالمية للأولاد شادي مشنتف خلال افتتاحه المؤتمر، متوجهاً الى الأولاد: "الولد بيغيّر بلد"، شعار سننفذه والجمعيات المشاركة بالتعاون مع المجلس الأعلى للطفولة، وسننفذ كل مطالبكم لأن من حقكم أن تغيروا الواقع الذي تعيشونه". وأشار الى أن هناك خروقاً كثيرة لحقوق الطفل في لبنان"، فهل نستسلم للواقع؟ هل ننتظر الحكومة أن تتحرك؟ نعدكم أن المبادرات التي ستقترحونها، سنعمل على تنفيذها".
    واتخذت المجموعات مكاناً في أنحاء باحة المدرسة. "يجب منع التدخين"، "أريد أن أعود إلى بلادي"، "يجب أن ننظف الشاطئ"،... تشارك الأولاد حاجاتهم وبدأت كل مجموعة بوضع مطالبها والحلول ليطرحوها أمام بعضهم البعض. وتقرر أخيراً الحركة المبادرة التي سيتبنونها، للعمل عليها.
    إنتهى المشاركون من مناقشة المواضيع، وعادوا الى قاعة المسرح. معظم المطالب تركزت على مشكلات التلوث، "علينا أن ننظم حملات لتنظيف الشاطئ، كما علينا أن نضع سلال المهملات على طول الشواطئ اللبنانية لتفادي التلوث". أما البعض الآخر، فطالب بإعادة اللاجئين والمغتربين الى بلادهم، "من حق اللبناني أن يرجع الى لبنان، من حق العراقيين العودة الى بلدهم، ومن حق الفلسطينيين العودة إلى وطنهم"، حتى أن الأولاد طالبوا بحقهم في حماية الأطفال من التحرش الجنسي.
    وفي نهاية اليوم، وجه مشنتف تحية للوالدين العراقيين اللذين وبعد سنتين من وجودهما في لبنان لم يرتادا مدرسة حتى اليوم.
    "بدي إلعب بالطابة واتسلى بين صحابي... بدي حقي في التعليم وبدي جسمي يكون سليم..."، اغنية، رقص عليها الأولاد وأنهوا المؤتمر بصورة تذكارية مع الشخصية التي ابتكرتها الحركة، شخصية "مينور" التي رمزت الى نور التغيير في الظلام.


فرنسوا رو لـ"النهار": محامو الدفاع عن المتهمين تسلّموا من 

الادعاء 

آلافاً من المستندات وثمة صعوبات للاطلاع على أخرى






 
  • كلوديت سركيس
  • 2012-05-01
قال رئيس مكتب الدفاع لدى المحكمة الخاصة بلبنان المحامي فرنسوا رو "بدأنا بعملية تعيين نائب رئيس مكتب الدفاع" خلفاً للمحامية عليا عون التي غادرت المحكمة. واعرب عن امله، في حديث الى "النهار" بعقد "جلسة امام غرفة البداية في المحكمة في حزيران المقبل لمناقشة شرعية انشاء المحكمة. واعتبر انه "من المهم ان تناقش الآن هذه المسائل امام القضاة لأنهم هم في النتيجة سيقررون". ورفض رو الكشف عما إذا كانت فرق الدفاع تواصل تحقيقاتها في بيروت، الا انه اكد ان هذه الفرق "تعمل في شكل هائل". 
- ما الجديد في مكتب رئيس مكتب الدفاع حالياً؟
* كما اشرت منذ مطلع شهر شباط الماضي، انني عينت فرق المحامين وجميعهم باشروا عملهم، وهي جارية مذذاك. وجرى تبادل مذكرات عدة مع مكتب الادعاء في مسائل قانونية تتعلق بمسائل الاطلاع على المستندات  والمحاكمات الغيابية وشرعية المحكمة. وعقدت جلستان، اولى من قاضي الاجراءات التمهيدية وثانية من رئيس غرفة الاستئناف. وهما جلستا إجراءات كما نسميهما. العملية القضائية بدأت منذ شباط الماضي ولدى مكتب الدفاع فرق المحامين. ونحن حالياً في مرحلة اجراءات هي اجراءات الخصومة، اذ لدينا اشخاص متهمون ولدينا محامون يدافعون عن حق الاشخاص المتهمين ومدع عام يلاحق المتهمين. 
- هل تقدم محامو الدفاع عن المتهمين بمذكرات تتعلق بشرعية المحكمة بعدما حدد قاضي الاجراءات التمهيدية مهلاً لتقديمها؟
* لدى فرق المحامين مهلة لتقديم هذه الطلبات حتى الرابع من شهر ايار، وهي تتعلق بشرعية المحكمة. وسيقدمونها خلال المهل التي اشار اليها قاضي الاجراءات التمهيدية. بعد ذلك ستكون ثمة مهلة للمدعي العام ليجيب عن هذه الطلبات، ثم تعقد جلسة امام الغرفة الابتدائية الاولى. وآمل ان تعقد هذه الجلسة في حزيران المقبل. سنرى اذا كان ذلك ممكنا. وهي ستكون جلسة علنية ليتمكن خلالها المدعي العام من جهة وفرق الدفاع من جهة اخرى من الادلاء بوجهات نظرهم ومناقشة شرعية انشاء المحكمة او عدمها. وكما ذكرت سابقاً، فإن هذه المسألة كانت موضع نقاش مرات عدة سواء في وسائل الاعلام او في ندوات او في بعض الجامعات. والآن من الضروري ان تناقش هذه المسألة امام القضاة بما انهم في النهاية هم الذين سيقررون.
- هل تقرر تعيين نائب لرئيس مكتب الدفاع بعد مغادرة المحامية اللبنانية عليا عون مكتب الدفاع؟
* ليس بعد. لقد بدأنا بهذه العملية. وكما تعلمون ان جميع التوظيفات في المحكمة نجريها في اطار قواعد الامم المتحدة. لقد شرعنا في العملية وهذا يعني انني سأنهي قريباً جداً اعلاناً عن وظيفة لهذا المركز يشير الى المهمات التي يتعين على نائب رئيس مكتب الدفاع القيام بها. وسيكون امام المرشحين مهلة شهر او شهر ونصف شهر لتقديم ترشيحهم لهذا المركز. ثم يخضعون للجنة مؤلفة من اشخاص عدة بمن فيهم مسؤولون عن موارد بشرية في المحكمة بعد ذلك تتخذ هذه اللجنة قرارها. 
- هل سيكون نائب الرئيس لبنانياً هذه المرة ايضاً؟
* لا يمكنني القول مسبقاً من هو الشخص الذي سيتم اختياره، بإعتبار ان عملية الاختيار شفافة. لقد اطلقت نداء الى مرشحين لبنانيين. وكل شخص لبناني او غير لبناني يهتم لهذا الامر يمكنه ان يقدم ترشيحه. ومن الواضح ان معرفة القانون اللبناني ميزة اضافية. وآمل ان يكون مرشحون لبنانيون بين كل المرشحين. واذكر بأن لدينا في مكتب الدفاع عضوين لبنانيين، هما ضابط اتصال كان قبل اسابيع في بيروت، وقانونية لبنانية انضمت الى مكتب الدفاع. ولدينا بانتظام محامون متدرّجون لبنانيون، وقانونيون يزورون مكتب الدفاع، ونحن سعداء جداً بذلك.
- لماذا استقالت المحامية عون؟
* لقد شرحت السبب، وهو العودة الى مهنة المحاماة الجميلة جداً. واعتقد ان التجربة التي اكتسبتها السيدة عون في مكتب الدفاع ستكون غنية جداً لها.
- هل يتابع محامو المتهمين تحقيقاتهم في لبنان حالياً؟
* لا يمكنني، لأسباب سرية ان أقول أين يتابعون تحقيقاتهم، لكن يمكنني القول ان كل ذلك على الطريق. ان فرق الدفاع استفادت من مستشارين ومحققين ومحللين والجميع قيد العمل. ويمكنني ان اؤكد لك ان جميع الفرق يعملون بشكل هائل.
- هل تعتقد ان عمل فرق الدفاع سيطول؟
* هذا الامر يعود الى حجم المهمة. لقد افسح المدعي العام في المجال للاطلاع على آلاف عدة من المستندات لفرق الدفاع. يجب ان يحللوها جميعها وان يجروا تحقيقاتهم وفقاً لهذه المستندات. وتعلمون ان المدعي العام قال مرات عدة انه يتابع تحقيقاته، لذلك يمكن طرح هذا السؤال عليه لمعرفة الوقت الذي يتوقع استكمال هذه التحقيقات. نحن على دراية بنظامنا القانوني الذي هو القانون المدني civil law، وعندما يحيل المدعي العام ملفه على المحكمة لا يتابع تحقيقاته. وبالنسبة إلي، ارى ان هذا هو الحل الافضل. والنظام الذي يستعمل هنا من المدعي العام هو نظام القانون العام  common law الذي يلحظ امكان متابعة التحقيق خلال بعض الوقت (بعد احالة الملف على المحكمة)، وهو وحده الذي يقرر. لكن هذا لا افضله. 
- هل تلقى أخيراً مستندات اخرى من مكتب المدعي العام؟
* ان فرق الدفاع، حتى لو لم تتلقَ مستندات من مكتب الادعاء، فإن ذلك لا يشكل جزءاً من مهمتي. لا ينبغي لمهمة مكتب الدفاع ان تشارك في الحقائق او في استراتيجية فرق الدفاع. اذا نحن لا نتلقى هذه المستندات، ونؤكد ان فرق الدفاع هي التي تتلقاها، ونفعل كل ما يجب من اجل ان يتلقوها. نحن نؤمن لهم الدعم اللوجيستي والتقني والقانوني. وما نعلمه في الواقع ان فرق الدفاع تسلمت عددا كبيرا من المستندات، لكن ثمة صعوبات متعلقة بالاتصال بالمستندات، وهذا يشكل جزءاً من مسائل هي موضع نقاش امام قاضي الاجراءات التمهيدية. ان فرق الدفاع تتمنّى الاتصال بجميع الوثائق التي يحتاجون اليها.
- هل لديك نية لزيارة مسؤولين في "حزب الله" في بيروت؟
* مثلما ذكرت سابقا في مرات عدة، عندما ازور بيروت التقي المسؤولين في الحكومة، وانا منفتح للقاء مسؤولين سياسيين آخرين من اجل فهم أفضل لعمل مكتب الدفاع والمحكمة. ودوري دائماً هو ان اشرح، سواء للسياسيين او للمواطنين اللبنانيين العمل الذي تحققه المحكمة الخاصة بلبنان، وخصوصا الى جانب المحامين. واعتقد ان هناك اجتهادات مهمة جداً تنشأ امام المحاكم الجزائية الدولية وليس فقط امام المحكمة الخاصة بلبنان. واقول لزملائي اللبنانيين وايضا لزملائي في فرنسا وانكلترا ان على المحامين اليوم معرفة قوانين المحاكم الدولية التي هي في طور وضع معايير في القوانين الجزائية لا ينبغي ان تكون غير معلومة من المحامي. وهذه هي الرسالة التي حاولت توجيهها خلال اللقاءات التي عقدتها في سويسرا وانكلترا وفرنسا ولبنان مع المحامين واستعمال هذه الاجتهادات في محاكم بلادهم كل مرة يمكن ان تكون مفيدة للشخص الذي يدافعون عنه.
- هل ستزور لبنان قريباً؟
* انا على اتصال منتظم بلبنان. فقد زرت نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس. والتقيت محاورين مميزين واطلعتهم على تطور الاجراءات امام المحكمة. ومن المهم ايصال هذه الرسالة من خلال النقابتين والقانونيين والاعلام، وان يتابعوا هذا العمل لأنه مهم بالنسبة الى المستقبل”. واشار رو الى ان لائحة المحامين في مكتب الدفاع لا تزال مفتوحة. واذا اراد المحامون اللبنانيون تقديم ترشيحهم والانضمام اليها فنحن نرحب بهم. فقد يكون ثمة اشخاص أخرين متهمون ربما، وفي هذه الحالة ستكون الحاجة الى محامين آخرين. ان اللائحة لا تزال مفتوحة. وثمة تدريب جديد لمحامين من كل العالم في نهاية حزيران حول الاجراءات امام المحكمة الخاصة بلبنان، بينهم محامون لبنانيون جرى قبولهم اخيراً على لائحة المحامين سيحضرون هذا التدريب الذي يشمل مجموع المحامين المقبولين على اللائحة.


زهرا رداً على عون: يتكلمون عن الحرية والعدالة في النسبية والسلاح يهيمن على عدة مناطق

أكد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا ان "القوات اللبنانية" ستخوض الانتخابات النيابية عام 2013 مهما كان القانون، متسائلاً: "ولكن عن أي عدالة وحرية يتكلمون عندما يطالبون بالنسبية والدائرة الإنتخابية الواحدة في ظل هيمنة السلاح على عدد من المناطق الللبنانية؟".


معتبرًا أن "البعض "يعربد" ويطالب بلجنة تحقيق في البواخر"

عون: لن نصل للإنتخابات و"إبن إمرأة" واقف على رجليه.. و"عهد "العواهر" انتهى

الاثنين 30 نيسان 2012

رأى رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون أن الكل "يعرف قصة الـ 8900 مليار ليرة (القرار الذي يجيز للحكومة الحاليّة الإنفاق من خارج الموازنة)، والبعض يستعمل هذا المبلغ مقابل 11 مليار دولار"، في إشارة إلى المبلغ الذي صرفته الحكومات السابقة خلال 4 سنوات، لافتًا إلى أنّ "الفرق واسع (بين المبلغين) فالـ11 مليار دولار تساوي 17 مليار ليرة لبنانيّة".


عون، وبعد اللقاء الأسبوعي للتكتل، اعتبر  أنّ "توقيع اعتماد الـ 8900 مليار من قبل رئيس الجمهوريّة (ميشال سليمان) معنويًا ملزم له، وعدم توقيعه يشلّ الإدارة ويوقف عمل الدولة ككل لأنّه لا يمكن صرف أي اعتماد من دون إقرار المبلغ، وكل شيئ يتوقف إذا توقف ضخ المال في سوق المالية"، وأعرب عن اعتقاده في هذا السياق أنّ "الأقليّة البرلمانيّة تلعب دور قوة تعطيل، فهي تعطل المشاريع حيث تستطيع، مستندةً إلى أشخاص في السلطات"، وقال: "إذا هناك تكامل بين بعض أعضاء السلطة التنفيذية وهم (في إشارة إلى الأقلية البرلمانيّة أي قوى "14 آذار")، نحن لن نسكت ولو "فَجَر" البعض فالوقائع بيدنا"، مضيفًا: "من يدعي أنّ طبعي شرس وقاسٍ هو السبب، فهم يفتعلون المشاكل مع كل الوزراء، ومشكلة الماليّة تنعكس على كل اللبنانيين".


وعن الباخرة "لطف الله-2" التي ضبطت على متنها على أسلحة في المياه الإقليمية الشمالية اللبنانية، شدد عون على أنّها "اعتداء على الأراضي اللبنانيّة وتخترق السيادة للإنتقال إلى دولة أخرى"، وقال: "هي إما مُرسلة لتُهرَّب إلى دولة شقيقة أي سوريا أو يتمّ تحضيرها للاعتداء علينا"، وأضاف: "أنا ذهبت إلى الكونغرس (مجلس الشيوخ الأميركي) حول مسألة إعادة السيادة إلى لبنان، وحُولت إلى القضاء بتهمة الإساءة إلى دولة صديقة ولاحقوني بمادة تحكم 15 سنة حبس"، سأل: "أما اليوم الباخرة هل تسيئ لدولة صديقة أو تقدم زهورًا، هل فقدنا المنطق مع الحكومة والمجلس النيابي، وحملة الأقلام الذين يشجعون على الجريمة؟".


وإذ أشار إلى أنّه "نُشر منذ مدة بيان بالهبات المفقودة" في الحكومات السابقة، قال عون: "لم نسمع ردًا واتهمونا مثل واحدة "عاهرة" بالشارع تسب كل الناس، فعهد "العواهر" انتهى وبعضهم يعربدون ويطالبون بلجنة تحقيق في البواخر". وأضاف: "نحن قدمنا مع (عضو كتلة "التنمية والتحرير النائب) ياسين جابر و(عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي) فياض ونوابنا طلبًا لتشكيل لجنة تقصي الحقائق لكي تضبط الأحوال الماليّة"، موضحًا أنّ  "طلب لجان التحقيق (من أجل موضوع الإنفاق الحكومي) له أصول، ويجب أن يكون فيه قرائن وبينة على من ادعى". وأضاف في هذا الإطار: "لا يحق لأي أحد أن يتهمنا، فهؤلاء ليسوا نوابًا بل أولاد أزقة ويجب أن يحترموا أنفسهم أكثر، ومن يريد المحاكمة أمام أي قاض فنحن مستعدين وهذا تحدٍ"، مردفًا: "هل هم يقبلون بالمثل؟ لا يمكن لنا أن نتحمل "زعران" وجهوا 15 سؤال لوزير بجمعة" في إشارة إلى وزير الطاقة والمياه جبران باسيل في جلسة المناقشة العامة في المجلس النيابي. وتابع: "لن نصل الى (العام) 2013 (موعد الإنتخابات النيابيّة) و"ابن امرأة" واحد منهم يبقى واقف على رجليه".
أما عن قانون الإنتخابات، طالب عون بـ"قانون النسبيّة وبدائرة واحدة على كل الأراضي اللبنانيّة"، داعيًا "من يريد قانونًا آخر إلى ارساله إلى مجلس النواب لمناقشته". وإذ لفت إلى أنّ "البعض يقدمون نفسهم كشيوخ النصارى، بينما هم يختارون الخيارات التي تقضي على التمثيل السياسي"، واصفًا ما يقومون به بـ"الكثير من الوقاحة". وأضاف: "في بعض الأحيان ننسى أنّ هناك أجراسًا اختفت (في إشارةٍ إلى ما يُقال عن أن رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط سرق أجراس الكنائس في الجبل)، ونغفر للمذابح ونحن لسنا مُجبرين أن نضخّم البعض وعقله و"كرشه" بقانون (في إشارة إلى رفض جنبلاط قانون النسبيّة واعتباره استهداف شخصي) ونحن ننسى أن هناك أجراس "طارت" ولكن لن نقبل بأن يصادر حريتنا".
وردًا على سؤال عن رد رئيس الجمهورية ميشال سليمان عليه، أجاب: "أنا لم أتهم رئيس الجمهوريّة ولماذا شعر بأنّه المقصود؟". أما عن زيارة مساعد وزيرة الخارجيّة الأميركيّة جيفري فيلتمان إلى لبنان الأسبوع المقبل، سأل عون: "هل يأتي لتدعيم الفساد الذي دعمه فترة وجوده في لبنان؟".
إشارة إلى أنّ عون استهل مؤتمره الصحافي بتقديم التعزية لطائفة الموحدين الدروز بوفاة رئيس الهيئة الروحيّة للطائفة الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين.
Junblat, encouraging the Dialogue with every Party in Lebanon, to get the HEAT off the STREET, with a very Polite and reasonable LANGUAGE. While this CLOWN is raging on the HEAT to put the people into the STREETS. He is waking up the PAST, a NASTY past he started it with the WAR among the Christians and gave the way to the Syrian Regime that time to intervene and occupy the whole areas of the fighting Parties in that Zone. Now he threatening those represent the Majority of the Lebanese by putting them down, as they do to the Astray Dogs. Why, because they accused him of Looting the Treasury in the Nineties and his followers looting the Treasury nowadays and he is a TAIL to the Criminal Syrian Regime.
people-demandstormable
العريضي: نحن أيضاً ساعدنا سوريا أثناء الاجتياح الإسرائيلي.. وجنبلاط باق في الحياة السياسية وأعمار الطغاة قصيرة
الاثنين 30 نيسان 2012
حذَّر وزير الأشغال العامة غازي العريضي من "الخطط الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد فلسطين عبر التنكر لحق العودة وحق البقاء"، داعيًا كل الفصائل الفلسطينية إلى "تعزيز المصالحة وتمكين اواصر الوحدة الوطنية"، مُشيرًا إلى أن "الحزب الإشتراكي كان دومًا في طليعة المقاومة اللبنانية".
العريضي، وخلال لقاء سياسي في حاصبيا، تطرق إلى الشأن السوري، وقال:" يأتيك واحد منتقدًا موقعنا مما يجري في المنطقة وفي سوريا، فيقولون ان سوريا ساعدتنا، ونقول لهؤلاء نعم ساعدتنا سوريا التي يستقوي بها البعض الآن، ولكن أكثر من ذلك نحن ساعدنا سوريا بكل تواضع وشجاعة وكرامة، فيوم اجتاحت اسرائيل لبنان ووصلت إلى مشارف الشام ودمرت كل الصواريخ السورية، ذهب (رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد) جنبلاط إلى (الرئيس السوري الراحل حافظ) الأسد وقال له نحن معك لندافع عن عروبة لبنان وسوريا، وانطلقنا وفتحنا الشهادة إلى الجنوب، فهذا جزء مشرف من تاريخنا ونحن في صلب المقاومة وإلى جانبها".
من جهةٍ ثانية، دعا العريضي إلى "ابقاء الحوار مفتوحًا وتحديدًا حول الإستراتيجية الدفاعية لنرسم معًا خطة مواجهة كاملة"، مُضيفًا: "ففي اصعب الظروف قلنا لا للفتنة ونجدد وذلك، الساحة تتسع للجميع وخيارنا هو الدولة". واعتبر أنه "اذا لم يكن هناك أمن واستقرار فلا دولة، وعندما تكون العدالة غير موجودة تصبح العمالة عبئًا عليها. اجهزة امنية تعمل وتكتشف عملاء وجواسيس لا نقدر عملها بل نواجهها ونتهمها ونحجب عنها المعلومات، فهذه ليست دولة"، لافتًا إلى أنَّ "ثمة عميلاً وطنياً حرّاً (في إشارة إلى العميل القيادي في التيَّار الوطني الحر فايز كرم) يسرح وعميل آخر يقهر ويحاسب فقط لأنه من جهة أخرى، فالعميل عميل ما دمنا اتفقنا على ان اسرائيل عدو"، مطالبًا بـ"التنسيق بين الأجهزة ومحاسبة كل من يخطئ".
وتابع: "قيل إننا الميزان لمنع أي تفرد أو هيمنة على مصلحة البلد، وإن جنبلاط هو بيضة القبان في الخارج والداخل، علما أنه يمثل الأقلية، فماذا نفعل إذا كان ذكيا ويفهم، لأن المطلوب تطويق جنبلاط وحصاره وتهديده ومحاولة اقصائه والغائه. نحن نقرأ ونعرف الرسائل التي تأتينا من خارج الحدود وما يردده ببغاوات في الداخل ان جنبلاط في الحياة السياسية الجديدة ليس له موقع ولن يؤثر. نقول لهم مساكين وضعفاء افعلوا ما شئتم وقولوا ما تريدون فجنبلاط باق في الحياة السياسية وفي الواجهة وأعمار الطغاة قصيرة وجنبلاط سيف يقض مضاجعكم، هو لا يريد فتنة ولكن يعرف كيف يتصرف".
وعن طرح قانون النسبية قال:"أي نسبية تريدون؟ احترموا عقول الناس علما ان الشهيد كمال جنبلاط هو اول من طرح النسبية وفي برنامج الحركة الوطنية، ولكن كان ذلك في سياق صراع سياسي وطني بعيد عن المذهبية والطائفية"، مشددًا على "ضرورة اجراء الإنتخابات النيابية في موعدها أيا يكن القانون".


Israel and Wall on Lebanese Borders.
The BLUE LINE turned to Six Meters High GREY LINE.
Is going to be second great wall from Nakura Via Jerusalem to Gaza. 
The New wall on Lebanon Israel wall.
Amateur Video Last year on Lebanese Border.

One World Trade Center, the monolith being built to replace the twin towers destroyed in the Sept. 11, 2001 terror attacks, claimed the title of New York City's tallest skyscraper yesterday, as workers erected steel columns that made its unfinished skeleton a little over 1,250 feet (381 meters) high, just enough to peek over the roof of the observation deck on the Empire State Building.

City officials and iron workers applauded as the first 12-ton column was hoisted onto the tower's top deck.
“This project is much more than steel and concrete. It is a symbol of success for the nation,” said David Samson, chairman of the Port Authority, the agency that owns the World Trade Center.
Clear skies afforded an immaculate 360-degree view from the top, although it wasn't easy getting up there. After riding an elevator to the 90th floor, a small group of officials and journalists had to climb three steep ladders to reach the top platform, which was encircled by blue netting along the perimeter.
The milestone is a preliminary one. Workers are still adding floors to the building once called the Freedom Tower. It isn't expected to reach its full height for at least another year, at which point it is likely to be declared the tallest building in the US, and third tallest in the world.
Those bragging rights, though, will carry an asterisk.
Crowning the world's tallest buildings is a little like picking the heavyweight champion in boxing. There is often disagreement about who deserves the belt.
In this case, the issue involves the 408-foot (124.3-meter)-tall needle that will sit on the tower's roof.
Count it, and the World Trade Center is back on top. Otherwise, it will have to settle for No. 2, after the Willis Tower in Chicago.
“Height is complicated,” said Nathaniel Hollister, a spokesman for The Council on Tall Buildings and Urban Habitats, a Chicago-based organization considered an authority on such records.
Experts and architects have long disagreed about where to stop measuring super-tall buildings outfitted with masts, spires and antennas that extend far above the roof.
Consider the case of the Empire State Building: Measured from the sidewalk to the tip of its needle-like antenna, the granddaddy of all skyscrapers actually stands 1,454 feet (443.18 meters) high, well above the mark reached by One World Trade Center on Monday.
Purists, though, say antennas shouldn't count when determining building height.
An antenna, they say, is more like furniture than a piece of architecture. Like a chair sitting on a rooftop, an antenna can be attached or removed. The Empire State Building didn't even get its distinctive antenna until 1952.
Excluding the antenna brings the Empire State Building's total height to 1,250 feet (381 meters). That was still high enough to make the skyscraper the world's tallest from 1931 until 1972.
From that height, the Empire State seems to tower over the second tallest completed building in New York, the Bank of America Tower.
Yet, in many record books, the two skyscrapers are separated by just 50 feet (15.24 meters).
That's because the tall, thin mast on top of the Bank of America building isn't an antenna but a decorative spire.
Unlike antennas, record-keepers like spires. It's a tradition that harkens back to a time when the tallest buildings in many European cities were cathedrals. Groups like the Council on Tall Buildings, and Emporis, a building data provider in Germany, both count spires when measuring the total height of a building, even if that spire happens to look exactly like an antenna.
This quirk in the record books has benefited buildings like Chicago's recently opened Trump International Hotel and Tower. It is routinely listed as being up to 139 feet (42.37 meters) taller than the Empire State Building, thanks to the antenna-like mast that sits on its roof, even though the average person, looking at the two buildings side by side, would probably judge the New York skyscraper to be taller.
The same factors apply to measuring the height of One World Trade Center.
Designs call for the tower's roof to stand at 1,368 feet (416.97 meters) — the same height as the north tower of the original World Trade Center. The building's roof will be topped with a 408-foot (124.36-meter), cable-stayed mast, making the total height of the structure a symbolic 1,776 feet, referring to America's founding in 1776.
So is that needle an antenna or a spire?
“Not sure,” wrote Steve Coleman, a spokesman for the Port Authority of New York and New Jersey, which owns the building.
The needle will, indeed, function as a broadcast antenna. It is described on the Port Authority's website as an antenna. On the other hand, the structure will have more meat to it than your average antenna, with external cladding encasing the broadcast mast.
Without that spire, One World Trade Center would still be smaller than the Willis Tower in Chicago, formerly known as the Sears Tower, which tops out at 1,451 feet (442.26 meters)(not including its own antennas).
Debate over which of those buildings can truly claim to be the tallest in the U.S. has been raging for years on Internet message boards frequented by skyscraper enthusiasts.
As for the Council on Tall Buildings, it is leaning toward giving One World Trade the benefit of the doubt.
“This is something we have discussed with the architect,” Hollister said. “As we understand it, the needle is an architectural spire which happens to enclose an antenna. We would thus count it as part of the architectural height.”
But, he noted, the organization has also chosen to sidestep these types of disputes, somewhat, by recognizing three types of height records: tallest occupied floor, architectural top and height to the tip.
Hollister also pointed out that, technically speaking, One World Trade Center isn't a record-holder in any category yet, as it is still unfinished.
“A project is not considered a building until it is topped out, fully clad, and open for business or at least occupiable,” he said.
The debate doesn't quite end there.
Neither the Willis Tower nor One World Trade are as high as the CN Tower, in Toronto, which stands at 1,815 feet (553.21 meters). That structure, however, isn't considered a building at all by most record-keepers, because it is predominantly a television broadcast antenna and observation platform with very little interior space. The tallest manmade structure in the Western Hemisphere will continue to be the 2,063-foot (628.8-meter)-tall KVLY-TV antenna in Blanchard, North Dakota.
As for the world's tallest building, the undisputed champion is the Burj Khalifa, in Dubai, which opened in 2010 and reaches 2,717 feet (828.14 meters).
Not counting about 5 feet (1.5 meters) of aircraft lights and other equipment perched on top, of course.
AP


No comments:

Post a Comment