Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Tuesday, 5 July 2011

Syria 050711.Regime's Agenda, Crush Them, while Talking ...


It is clear tha,t the Regime, has its Agenda, that to Brutally Crush the Revolts, while it is talking to the Genuine Leaders, who Truly, want a Peaceful Transitions of the System in the Country. But the Regime has different Agenda, and here is the FEAR, that it would put a serious Crack among the Leaders of the Oppositions, by dragging them to a Stalled Prolonged Dialogue, while, crushing down the Revolts, in all parts of the Country, by moving, its killing Machine, through the Cities and Towns all over Syria, even to the Borders, with Turkey, where the fleeing people, thought it was a SAFE place for their lives. It should be, through PEACEFUL Demonstrations, to reach the Goals people are looking for, and should not give the Regime any kind of REASONS, for armed confrontations, which the Regime trying desperately, to see on the Ground, so it can use more FORCE against the demonstrations. It depends on the Opposition's Leaders, the Way they LEAD, these meetings Carefully, not to let, the HORSE of TROY, enters to their MEETING HALL.
khalouda-democracytheway

"رويترز": القوات السورية تقتل 3 مدنيين في حماة والدبابات تطوق المدينة
الثلاثاء 5 تموز 2011
قلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان أن القوات السورية قتلت ثلاثة مدنيين في مدينة حماة أمس، بينما احتشدت دبابات على مشارف المدينة، وقام السكان باغلاق الشوارع لمنع تقدم محتمل لها.
وقال طبيب في المدينة إن من بين القتلى صبياً عمره 13 عاماً ورجلاً ألقيت جثته في نهر العاصي.
ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن سكان قولهم إن الدبابات طوقت حماة بعدما دخل مئات من جنود الجيش وقوات الامن المدينة عند الفجر في حافلات.

Syria's crackdown affects Hama
Published 04 July 2011 19:59 190 Views
There are empty streets in Syria's third largest city, Hama, where shop workers and residents have reportedly
gone on strike in responde to the widening government crackdown. According to witnesses, troops also
stormed houses in the city on Monday morning and arrested dozens of people.
Al Jazeera's Nazanin Sadri reports.


What happened in Hama today Monday



مقتل طفل وجرح أكثر من عشرين شخصاً في العملية التي تشنّها القوات السورية على حماة
الاثنين 4 تموز 2011
علن رئيس "المرصد السوري لحقوق الإنسان" رامي عبد الرحمن أنّ "قوات الجيش وعناصر الأمن السورية نفذوا حملة إعتقالات منذ فجر (اليوم) الإثنين في بعض أحياء مدينة حماة التي شهدت إنتشاراً أمنياً كثيفاً"، في حين نقلت وكالة "فرانس برس" عن أحد سكان المدينة قوله إنّ "طفلاً في الثانية عشرة قتل في حي شمال غرب المدينة وأن 20 إلى 25 آخرين أصيبوا بجروح، إثنان منهم حالتهم خطرة، بعد العملية العسكرية التي جرت بصورة متزامنة في "ثلاثة أرباع" أحياء المدينة".
وقال الشاهد إنّ "شبّيحة النظام كانوا يسيرون بسياراتهم في شوارع المدينة ويطلقون النار لترهيب الأهالي الذين بدأ بعضهم بالمغادرة باتجاه مدينة حلب" الواقعة الى الشمال من حماة. وأضاف أنّ "طائرات عسكرية حلقت فوق المدينة على إرتفاع منخفض وإخترقت جدار الصوت منذ الفجر حتى منتصف النهار".

"العربية": إضراب عام في حماة وقوات الأمن السوريّة نفّذت حملة اعتقالات
الاثنين 4 تموز 2011
قلت قناة "العربية" عن مصادر أنّ "إضراباً عاماً نُفّذ في مدينة حماة السوريّة احتجاجاً على إقالة المحافظ وأن إطلاق نار كثيف سُمع في أكثر من مكان في المدينة". كما ذكرت القناة عينها أنّ "قوات الأمن السوريّة نَفّذت حملة اعتقالات صباح اليوم طالت العديد من الشبان وفق قوائم كانت بحوزة قوى الأمن".


Well, the Regime's Murderers keep on lying, and Rassia,China, and UNITED STATES covering the Truth behind these Criminals.


"أخبار المستقبل": القوات السورية تدخل حماه والسكان يتحدونها ويخرجون إلى الشوارع

القوات السورية تتابع عملياتها وتقتحم صباح اليوم معرة النعمان وبلدات أخرى
الاثنين 4 تموز 2011

(CNN) -- Dozens of security forces began raiding homes and arresting tens of activists on the outskirts of Hama, Syria, at dawn on Monday, an opposition activist and a human rights group said Monday.
Angry residents took to the streets and began throwing stones at the security forces that instigated clashes that ensued for several hours, said Omar al Habbal, a member of the Local Coordination Committees of Syria in Hama. The LCC is an opposition group seeking "freedom, democracy and a free country for all the people of Syria."
Rami Abdelrahman, president of the Syrian Observatory for Human Rights, said security forces arrested 25 to 30 activists before residents went out and retaliated.
المرعبي: سيارات مسلحة لـ8 آذار تدخل إلى سوريا وتخرج منها عبر معبر العريضة
الاثنين 4 تموز 2011

لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب معين المرعبي إلى "دخول سيارات مسلحة تابعة لقوى 8 آذار، إلى سوريا وخروجها منها"، وقال: "نود أن نسأل الجهات المعنية عن موجب دخول عدد من السيارات إلى سوريا ثم خروجها وبداخلها مسلحون تابعون لفريق 8 آذار من معبر العريضة الحدودي من دون أن يعترضهم أي جهاز من الاجهزة الأمنية والعسكرية المناط بها حفظ الحدود".
واضاف المرعبي في بيان: "نحن إذ نستنكر هذا العمل، فإننا نشجب تلكؤ هذه الاجهزة عن القيام بواجباتها ومنع أي كان من الدخول إلى دولة أخرى بهذا الشكل غير الشرعي، ونحملها كامل المسؤولية، كما نهيب بقادتها إصدار التعليمات والأوامر اللازمة لمنع أي خرق من أي جهة كان، ونتمنى أن لا يطالعنا البعض ببعض الترهات والتركيبات لنفي الموضوع. وإذ نؤكد أن الغاية هي حماية الوطن والمواطن، نطلب من المعنيين توضيح الأمر وتحديد ما جرى بدقة"
It is amazing, how, can the Mukhabarat of Lebanon and Syria, can detect and accuse some Lebanese of the troubles in Syria, and these Mukhabarat can not detect, those cars and armed people, crossing the Borders, while ordinary Lebanese could do that.
stormable-democrayblows


The Foreign Media will bring the Truth out,about the Regime's Crimes, and what Syrian people want.

سويسرا تجمد 31.8 مليون دولار للنظام السوري
الاحد 3 تموز 2011
 ذكرت وكالة "ايه تي اس" السويسرية أنَّه "لم يعرف حتى الآن ما إذا كان هذا الإجراء يتصل بأرصدة للرئيس السوري بشار الأسد".

Syrian President Bashar al-Assad (R) and First Lady Asma al-Assad in Damascus on June 30, 2011

لافتات كتب عليها «الجراثيم» بعد خطاب الأسد الذي سمى فيه المتظاهرين بالجراثيم


آلاف السوريين يتظاهرون في حماه أمس.. وفي الإطار محافظ حماه أحمد خالد عبد العزيز الذي أقيل أمس في صورة أرشيفية



Within Damascus Protests

قال معارض سوري انك في بلاده لا تشعر بالأمن إلا في غياب رجال الأمن.




32 شهيداً في جمعة "ارحل" و267 منطقة تظاهرت لاسقاط النظام

الاحد 3 تموز (يوليو) 2011

سقط 28 قتيلا برصاص القوات السورية في جمعة "ارحل".حيث قتل 25 شخصا عندما أطلقت القوات الأمنية السورية النار على المتظاهرين في دمشق وحلب وحمص وأدلب واللاذقية ، اضافة الى ثلاثة سيدات قتلن عندما قصف الجيش السوري الجمعة قرية البارة.
ادلب - جبل الزاوية
12- محمد سعيد معري
13- نوري الطبخة
14- محمد صطوف الحبوب
15- سمير المقصوص
16- من آل دبالة
17- من آل رحال
إدلب- بلدة الرامي :
18-موسى عبدالله سيرجي
19- هاشم يحي الأسعد
20- عادل حسين حصرم
21- طه عبدالقادر أصفر
22- ابرهيم طاهر زرعا
23- محمد أحمد الشغري
24- مصطفى احمد سيرجي
إدلب-بلدة صنقول
25- محمد أحمد الحلاج
إدلب - بلدة السرجة
26- ماجد زين الدين
إدلب- بلدة كفرمايا
27محمد حسن خليفه
28- محمد خالد الحمود
29- أحمد طالب الخطيب
30- محمود كمال الخطيب
اللاذقية
31- قاسم نيول
حلب
32- اسماعيل قره حسن
دمشق وريف دمشق:
1- راشد عبدالعزيز الدريد 51 سنة
2- مصطفى القادري
حمص
3- نادر سعيد 48 سنة - باب السباع
4- ضياء رامز النجار 18 سنة - القصور
5- وليد السيد - فلسطيني
6- محمد الطيباني - مصدر واحد غير مؤكد - باب السباع
7- نور الفيصل 30 سنة
8- عبد المهيمن المصري 38 سنة - حي الخضر
9- مرهف المصري- 26 سنة - حي الخضر
10- شاكر شاهين
11- وردة حمو أم بسام - 65 سنة
من جانب اخر كانت جمعة "ارحل" كانت من اكثر ايام الجمع تظاهرا منذ بدء الثورة في سوريا من حيث عدد المتظاهرين والتوسع المناطقي حيث مجموع المناطق التي قامت بها التظاهرات ، (268 ) منطقة على الاقل ، في حين كانت الاسبوع الماضي عدد المناطق التي قامت بها التظاهرات 202 منطقة في أنحاء سوريا .
دمشق ( 14 منطقة )
ركن الدين + برزة + المزة + الصالحية + جامع الدقر كفرسوسة + الحجر الأسود + مشروع دمر + الميدان جامع الحسن + نهر عيشة + الميدان جامع الغواص + شيخ سعد +جوبر+جسرين + وادي المشاريع زورافا
ريف دمشق (30 منطقة)
داريا + مضايا + التل + سقبا + كفربطنا + عربين + الزبداني + القابون +القدم + عسال الورد العسالي + قطنا من ثلاثة مساجد + المعضمية + حرستا من ثلاثة مساجد + دوما من خمس مساجد + عرطوز + جديدة عرطوز + الكسوة +كناكر+حمورية + قدسيا +ساحة البلدة قدسيا + الغوظة الشرقية +
حلب (17 منطقة ) عفرين + سيف الدولة + عين العرب + الأشرفية جامع البدوي + الصاخور +المشهد + صلاح الدين +إعزاز منغ + باب الحديد + حي المشارقة + العرقوب + جامع النصر صلاح الدين + جامع الهدى الأعظمية + حي المرجة باب النيرب + الحمدانية +سوق الخميس القديم الباب +
إدلب (34 منطقة ) كفرنبل + كفرومة + بنش + إدلب المدينة جامع الروضة وسعد بن أبي وقاص والفرقان + جرجناز + معرة النعمان + أريحا +سرمين + سراقب + الباب + دوار الجرة حي القصور +دوار الشمعات عند السكن الجامعي +معرشورين +تلمنس +معرشمارين + سنجار +كراتين +أبو مكة + الغدفة +تفتناز +إحسم + البارة +مرعيان + كللي + قرية النيرب + حاس + التح +سكيك + حزانو + أبو الظهور +ساحة أبو العلاء المعري معرة النعمان + الهبيط +
درعا (55 منطقة ) جاسم + داعل + درعا البلد + ناحتة + طفس + خربة غزالة + عتمان + الجيزة + الحراك + بصر الحرير + الحريك +حي السد +حي المنشية + درعا المحطة + معربة + الطيبة + مخيم درعا + نمر + المسيفرة + الكرك الشرقي + أم ولد +تسيل + عدوان + سحم الجولان + الشيخ سعد + الشيخ مسكين + بصرى الشام + صيدا + الحارة + نوى +إبطع +كفر شمس + إنخل + الصنمين + غباغب +النعيمة + إزرع + الغرية الشرقية + الغرية الغربية +غصم + اليادودة + الصورة +المزيريب + تل شهاب +الطيرة + الشجرة +جلين + العجمي +قرفا +خبب +شقرا +مليحة العطش +السهوة +محجة +حي السبيل+
حمص (45 منطقة ) الوعر + الغوطة +الحولة + تل الذهب + كفرلاها +عقرب +الطيبة + تلدو + البرج +طلف +مريمين +عرقايا+ الحزلة + باب السباع + القصير + الرستن + الحمرا + جامع عمر بن الخطاب + الخالدية + الإنشاءات +باب عمرو + القصور من جامعين + حي الخضر + باب دريب +كرم الشامي + شارع الوادي + الخالدية حديقة العلو + جوبر حمص+ القرايبص +طريق الشام جامع بلال الحبشي + حي الميدان + تيرمعلة + تلبيسة + دير بعلبة+ حي النازحين + تدمر + مساكن المصفاة + باب تدمر + باب الجندلي +جورة الشياح +مخيم حمص + البياضة + حي الستين +باب هود +
حماة
ساحة العاصي + طيبة الإمام + كفرزيتا + قلعة المضيق + معردس +حلفايا +صوران + شارع العلمين +شارع سعيد العاص +كفرنبودة +حيالين +التريمسة +كرناز + الحاضر +قمحانة + السلمية +نزلة الجزدان + موراك +
الحسكة القامشلي جامع قاسمو +عامودا + + المالكية + القحطانية + رأس العين + الدرباسية +حي المفتي + شارع فلسطين +
اللاذقية
جبلة حي الفيض + جبلة حي الدريبة + الرمل الجنوبي + الطيبات + جبلة الأدهمية + الحفة +حي الصليبة + جامع البازار + جامع الرحمن الطيبات + حي الرمل +
طرطوس عين الخريبة + بانياس سهم البحر +
الرقة الطبقة + الرقة +
الحدود التركية (منطقة واحدة ) مخيم الريحانية +
دير الزور (30 منطقة ) البوكمال ساحة التحرير+الميادين + دوار غسان عبود +دوار المدلجي + العشارة + الشحيل +مسجد علي بن أبي طالب + +مسجد عثمان بن عفان .
مسجد الفتح + مسجد الموظفين + مسجد الدبوس ++ مسجد قباء مسجد العرفي+ الشواخ + سوق الجبيلة +مسجد الحميدي +. 1:منطقة الجورة :مسجد التوبة ومسجد قباء 2:منطقة الحويقة :مسجد الصفا 3:منطقة الحويق:مسجد الصفا 4:منطقة شواخ :مسجد علي بن أبي طالب 5:منطقةالعمال:مسجد الصفا 6:منطقة المطار القديم :مسجد عثمان 7:منطقة:منطقة البوسرايا :مسجدالعرفي 8:منطقة الجبيلة:مسجد اللإخلاص ومسجد الروضة 9:منطقةالمساكن الشعبية :مسجدعبد الله بن عباس 10:منطقةالموظفين:مسجد أبي ذر الغفاري 11:منطقة القصور :مسجد خالد بن الوليد ومسجد الفتح والبعاج 12:منطقة الشارع العام:مسجد الحميدي
الحل الأمني بكثافة في سوريا هذا ومازالت السلطات السورية تعتمد الخيار الامني العسكري ، وأبلغ الاهالي المنظمة الوطنية ان السلطات مازالت ترفض تسليم جثث الشهداء حتى يوقع الاهل على ورقة تقول انهم قتلوا برصاص العصابات المسلحة.
درعا وريفها أم ولد
تم التأكد من خبر استشهاد محمد السليمان الرفاعي 20 سنة من قرية أم ولد في درعا وكان قد استشهد الشاب في جمعة الغضب 29/4 وبقيت الجثة 62 يوما لدى السلطات دون تسليمها ، وفوجئت العائلة لدى تسلمها و قد طمست كل معالمها من تفسخ الجثة . أهل الشهيد لم يتعرفوا على الجثة و اضطروا إلى عمل تحليل DNA حتى تم التأكد من هوية صاحب الجثة .
الشيخ مسكين: وصل أكثر من 11 باص أمني إلى مدينة الشيخ مسكين في درعا و تقوم هذه الباصات بالتجول الليلي في شوارع المدينة لإرهاب و تخويف الأهالي.
تسيل
أنباء عن سقوط شهيد الخميس الماضي .
اعتقالات واسعة تشمل مئات السوريين هذا وفي غضون ذلك شنت السلطات السورية حملة اعتقالات واسعة طالت من جديد مئات السوريين .
درعا وريفها اعتقال الناشط المهندس معن العودات من امام مخابز العدنان في درعا المحطة.
السد اعتقالات عشوائية و حشود امنية على طريق السد , بينما تشهد المحافظة حركة نزوح كبيرة باتجاه الاردن عبر المعابر الحدودية و دمشق و القنيطرة و السويداء في الداخل, بسبب اشاعات عن عملية عسكرية كبيرة ستحدث مجددا ضد اهالي المنطقة
تسيل اقتحمت عناصر المخابرات قرية تسيل تحت وابل من الرصاص لإرهاب أهالي القرية و إجبارهم على الخروج في مسيرة الـتأييد الخميس الماضي و عندما رفض الأهالي المشاركة قامت عناصر المخابرت بعمليات تخريب للممتلكات و حرق أربعة دراجات نارية و اعتقل أحد أبناء القرية وهو :
محمد عبدالناصر العامر 16 عاماً .
جاسم وصلت تعزيزات أمنية كبيرة إلى مدينة جاسم استعداداً ليومي الخميس و الجمعة الماضيين.حيث وصلت عشر سيارات جيب دفع رباعي و خمسة باصات أمن محملة بعصابات الأمن و الشبيحة المدججين بالسلاح و تمركزوا عند حاجز الجيش على دوار أبي تمامو بعد المظاهرات العارمة التي اكتسحت مدينة جاسم ، وداهمت عناصر المخابرات بعض البيوت و اعتقلت العديد من الشباب وكان من بين الذين اعتقلوا:
بلال علي حمد أبو عون (29 عاما)
مدينة نوى استخدمت قوات الأمن المخابرات الجوية سيارات الاسعاف لاعتقال الاهالي وقبل حوالي ١٧ يوم ذهبوا لمنزل الدكتور أحمد عبدالعزيز الريادي وطلبوا منه الذهاب معهم في سيارة اسعاف للمستشفى من اجل حالة اسعافية ولتاريخ اليوم الدكتور أحمد معتقلا ولم يعد لعائلته.
الصورة: تم مداهمة عدة منازل في قرية الصورة واعتقال ١٥ شخص وذلك بمساعدة المخبرين والشبيحة الاسبوع الماضي.
الطيبة وصلت تعزيزات امنية إلى بلدة الطيبة من الطريق الشمالي ، وقدرها الاهالي يأكثر من 10 باصات أمنية وسيارات دفع رباعي وقالوا ان هناك إقتحام للمنازل و تخريب للممتلكات العامة والخاصة وإحراق الدراجات النارية وتكسير المحلات التجارية وقد ورد المنظمة بعض أسماء المعتقلين وهم
1- حمزة حمدي الزعبي 2- أحمد حمدي الزعبي 3- محمد هارون الجماز ( صاحب فرن) 4- أحمد موسى عدوان الزعبي(أبو فريد) 5- أحد ابناء اسماعيل الصالح 6- مازن طه الزيات 7- مخلص سلطان الزعبي 8- محمود عثمان الزعبي 9- محمد علي عبدالرحيم الزعبي 10-عيد شعبان الزعبي و تم وضع حواجز على مداخل ومخارج البلدة
قرية عدوان
بعد اقتحام قوات الأمن لقرية عدوان , قامت باعتقال العديد من الشباب و كان منهم 1- يوسف ياسين القرفان 18 عاما 2- محمد مصطفى 22 عاما 3- محمد نواف الحريري 4- إبراهيم حاتم الحريري 5- محمد احمد الزعبي محمد أحمد الزعبي
المسيفرة
اسماء بعض المعتقلين
1- فيصل محمد الزعبي (60 عاما)
2- محمد فيصل الزعبي
3- الحاج احمد محمد عنيزان (65سنة ) 4- محمد واخوه عبدالله الرشيد اصحاب بقالة الوطن السعيد 5- رياض الشرطي 6- صافي ابن الشيخ احمد 7- ابونضال النوفل اخو المهندس عبدالله النوفل 8- رباح العمري 9- يوسف الخشفة 10- احمد ابن ابو بشير الزعيم 11- مراد عدنان السالم 12- معاوية الفياض ابوسفيان 13- خالد عودة الكردي 14- عدنان السالم 15- حسين يوسف عودة ابو تايه 16- احمد المحمود العلي 17- عبدالرزاق أحمد الطه 18- محمود حامد الملصيه 19- جعفر أحمد الملصيه 20- مامون ابن ابوماجد
دمشق وريفها تم اعتقال الشقيقين 1-فؤاد القاسم 26 عام
2– فداء القاسم 20 عام، وذلك من منزلهما في بلدة عين منين بتاريخ 26 – 6 – 2011، ولم يتمكن أهل الشابين من الاطمئنان عليهما حتى اللحظة، علماً أنه تم نقلهما من التل إلى فرع الأمن السياسي في الميسات، ومن ثم إلى فرع الأمن الجنائي في حرستا.
كما قامت قوات الأمن اليوم باعتقال الطالبين
سهيل صالح
محمد المسالمة أثناء تقديمهما الامتحان في كلية الطب البشري، جامعة دمشق، وسهيل ومحمد من درعا وهما في السنة الخامسة.
الرقة
الثورة
اعتقل الامن الجنائي كلا من:
الدكتور مولود محفوض
نوار ياغي
حازم رستم
وذلك في مدينة الثورة التابعة للرقة أثناء قيامهم يوم الخميس 30/6/2011 مساء بزيارة لصديق لهم والجدير بالذكر أن (الدكتور مولود والأستاذ نوار ) سبق وتم اعتقالهم من قبل الأمن العسكري في حماه . يذكر ان المعتقلين الثلاثة هم أعضاء مؤسسون في تنسيقية السلمية .
الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان

الجيش السوري يتابع انتشاره شمال غرب البلاد
الاحد 3 تموز 2011

ذكر رئيس "المرصد السوري لحقوق الانسان" رامي عبد الرحمن أنّ "97 آليّة عسكرية بينها مدرعات وشاحنات وناقلات جنود تقل آلاف العسكريين اتجهت مساء أمس (السبت) نحو قرية كفر رومة" الواقعة بين قرية كفر نبل ومعرة النعمان في ريف ادلب (شمال غرب)، لافتًا إلى أنّ "المئات من سكان القرية خرجوا ليلاً للتصدي ومنع تقدّم الآليّات إلا أنّ الآليّات تابعت مسيرها لمباشرة العمليات العسكرية في تلك المنطقة".
عبد الرحمن، وفي حديث لوكالة "فرانس برس"، أشار إلى أنّ "حملات اعتقال قام بها رجال الامن مساء امس في عدة قرى تابعة لجبل الزاوية كما تم هدم منازل لنشطاء في بلدة البارة واعتقال اهالي نشطاء متوارين من اجل الضغط عليهم وتسليم أنفسهم".


5000 لاجئ سوري يعودون من تركيا إلى بلادهم
الاحد 3 تموز 2011
أعلنت وكالة إدارة الأوضاع الطارئة التابعة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنَّ "عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم بلغ خمسة ألاف"، وأنَّ "نحو عشرة ألاف ما زالوا في تركيا".
وفي السياق نفسه، أوضحت الوكالة على موقعها على الإنترنت أنَّ "343 لاجئاً فضلوا العودة إلى سوريا ليرتفع عدد الذين عادوا إلى بلادهم إلى 5001، في حين عبر عشرون لاجئاً جديداً إلى تركيا ليرتفع عددهم الإجمالي في تركيا إلى 10227"، لافتةً إلى أنَّ "60 شخصاً يتلقون حالياً العلاج في المستشفيات التركية".

"العربيّة": فشل انعقاد مؤتمر المبادرة الوطنيّة في دمشق
الاحد 3 تموز 2011

"العربيّة": إنعقاد مؤتمر المبادرة الوطنيّة في دمشق بعد اقتحام المؤتمرون قاعة الفندق
الاحد 3 تموز 2011
"تعذّر انعقاد مؤتمر المبادرة الوطنيّة في دمشق بعد أن رفض الفندق الذي تقرّر عقد المؤتمر فيه استضافة المؤتمرين الذين عادوا فاقتحموا عنوة قاعة الفندق وبدأوا مؤتمرهم".

سوريون يتظاهرون في سارييفو دعمًا لأطفال بلادهم.

بينما يموت سوريون من أجل الحرية هناك, يلعب من تحت الطاولة مع الأمريكان !!

السبت 2 تموز (يوليو) 2011


عندما قلت رأيي في مؤتمر سميراميس للمعارضة الجميلة لم تكن لدي المعلومات التي عرفتها اليوم، ولم أكن أعرف أن السفير الأمريكي في دمشق فورد كان شريكاً لبثينة شعبان في ترتيب هذا المؤتمر.
فحسب ماعرفته اليوم التقى سفير الولايات المتحدة الأمريكية بعدد من المعارضين السوريين الشرفاء قبل حوالي عشرين يوماً أتحفظ عن ذكر أسمائهم الآن، وكان رأيه بأن على المعارضة السورية أن تبدأ حواراً مع النظام في أقرب وقت ممكن، لأنه لايوجد بديل عن الحوار، فالمعارضة لن تحصل على كل ماتريد، والنظام لن يستطيع أن يحتفظ بالسلطة ويديرها بنفس الأسلوب السابق، ولذلك لابد من قبول الحلول الوسط، لأن الغرب لن يتدخل في سورية كما تدخل في ليبيا أو أي مكان آخر، على حد تعبير السفير الذي تابع قائلاً بأنه يستطيع بطريقة أو بأخرى تسهيل هذا الحوار، وعندما أجابه المعارضون الذين وصفتهم بالشرفاء سابقاً لأنهم حقيقة شرفاء بالقول أن هذا النظام قد فقد صلاحيته، وأنه غير قابل للاصلاح، وأن الناس على الأرض في سورية لن يقبلوا بأي شكل من الأشكال باستمراره، قال السفير بأنه يخشى من أن المعارضة لن تستطيع الوصول إلى هذه الأهداف، فانتهى اللقاء على هذا..
وبعد عدة أيام حسب رأي نفس المصدر الذي روى لي القصة السابقة قد يكون السفير التقى بمن ساهم في تنظيم مؤتمر سميراميس والدعوة إليه، لأن الهدف منه والاستثمار الأمريكي له (الذي عبر عنه تصريح الخارجية الأمريكية التي رحبت بعقد مؤتمر سميراميس واعتبرته خطوة ايجابية ليس لها سابقة منذ خمسين عاماً) جاء مطابقاً لما جرى في لقاء السفير مع المعارضين الذين رفضوا اللعب بخطة السفير الأمريكي!!
هذه القصة التي نقلها لي مصدري الثقة كونه كان شاهداً على أحد فصولها، تحتاج إلى تأكيد أو نفي لأنها تقول شيئاً خطيراً، فبينما يموت سوريون دفاعاً عن الحرية، وييتم أولاد وتثكل أمهات وترمّل زوجات من أجل الكرامة، هناك من يقتسم مغانم ويوزع أدوار، ويبيض وطنية في حديثه عن معارضة داخلية (نظيفة) ومعارضة خارجية (وسخة) بينما هو يلعب من تحت الطاولة مع الأمريكان!
hakambaba@gmail.com



Deir Ezour in North East, Protests took place.


Hamah Demontrations Yesterday


News Bulletin - 09:35 GMT update
Published 02 July 2011 10:11 50 Views

Hundred Thousands people of Flash Point Eleppo on the streets, against Assad, (ElWahsh)
Syrian soldiers along the Syrian-Turkish border near the village of Khirbet al-Joz in the province of Idlib on June 29, 2011.
Aleppo attacked by Army  Forces

Hundreds of Thousands went to the Streets of Aleppo.

رزان زيتونة: قوات الأسد قتلت 24 مدنياً الجمعة بينهم 7 في حمص و14 في إدلب

السبت 2 تموز (يوليو) 2011
عمان (رويترز) - قالت المحامية والنشطة الحقوقية البارزة رزان زيتونة ان القوات السورية قتلت 24 مدنيا على الاقل يوم الجمعة خلال احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في أنحاء سوريا وفي هجمات عسكرية على قرى في منطقة متاخمة لتركيا.
وقالت زيتونة لرويترز عبر الهاتف ان الاربع والعشرين مدنيا بينهم سبعة اشخاص قتلوا في مدينة حمص التي كانت مسرحا لاحتجاجات واسعة ضد الرئيس السوري بشار الاسد و14 قرويا في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد حيث اقتحمت قوات تدعمها دبابات وطائرات هليكوبتر قرى لقمع المعارضة في المناطق الريفية القريبة

Idlib Yesterday Friday 0107
*
شهداء جمعة "إرحل"
1- قاسم نيول، اللاذقية 2- اسماعيل قره حسن، حلب 3- وليد السيد، حمص 4- ضياء النجار، حمص 5- نادر سعيد، حمص 6- عبد المهيمن المصري، حمص 7- مرهف المصري، حمص 8- شاكر شاهين، حمص 9- نور الفيصل، حمص 10- راشد دريد، دمشق 11- محمد القادري، دمشق 12- محمد سعيد معري، ادلب 13- نوري الطبخة، ادلب 14- محمد صطوف الحبوب، ادلب 15- سمير المقصوص، ادلب 16- من آل دبالة، ادلب 17- من آل رحال، ادلب 18- محمود كمال الخطيب، ادلب 19- أحمد طالب الخطيب، ادلب 20- محمد خالد المحمود، ادلب 21- مصطفى أحمد سيرجي، ادلب 22- محمد أحمد الشغري، ادلب 23- ابراهيم طاهر زرعة، ادلب 24- موسى عبد الله سيرجي، ادلب

نداء السوريين هيهات منّا الذلّة  
بدرالدين حسن قربي
في كلام سابق، اعتبر المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الثورتين المصرية والتونسية بمثابة استمرار للثورة الإيرانية التي أسقطت الشاه في عام 1979.  وفي كلام لاحق يوم الخميس في نهاية حزيران/ يونيو الفارط، أضاف لهما اليمن وليبيا واعتبرها ثورات بمثابة صحوة إسلامية معادية لأمريكا والصهيونية، إلا الثورة السورية فقد اعتبرها بمثابة انحراف بل نسخة مزيفة عنها، لأنها حسب زعمه صناعة أمريكية هدفها إيجاد خلل في جبهة الممانعة.
للتاريخ نكتب أن كلام السيد خامنئي في جوهره ليس بعيداً عن كلام حليفه في لبنان السيد حسن نصرالله  في نظرته إلى الثورة السورية بل ويبدو أن أحدهما صدى للآخر.  وهو كلام هدفه إخراج الثورة السورية خص نص من سياقات الثورات العربية الأخرى لأغراض تخص تحالفاتهم واستراتيجياتهم، ولكنه غير قادر على إقناع أحد.  فماأخرج أهل مصر وتونس وليبيا واليمن على أنظمتهم هو نفسه ماأخرج السوريين.  فكل الثورات العربية كانت ثورات واضحة تجاه رئيس مستبد بمثابة شاه على رأس حزب حاكم محتكر للسلطة فاسد، يستند إلى قواعد ديكتاتورية قامعة مصادِرِة للحريات وإلى عائلة وقرابات ونافذين من شفيطة نهّابين وبلاعين مسنودين، وكلها كانت ثورات تطالب بحريتها السليبة وكرامتها المستباحة.  وهو نفس الحال السورية الذي فجّر بركانَ ثورة الشام وغضبها بعد طول صبر وانتظار على أرصفة الإصلاح الموعود عشرات السنين مابين الوالد وماولد.
إن مصيبة السوريين المشهود لهم بالمقاومة والممانعة والوطنية مع نظامهم ليست هي اليوم كما في السابق على مقاومة النظام وممانعته، ولا على تحالفاته وعلاقاته، بل هي تحديداً على حريتهم وكرامتهم في وجه قهره وديكتاتوريته وبطشه، وفساده ونهبه وظلمه، ولولا ذلك لما تحرك أحد.  أمّا رؤية بعض الثائرين والمتظاهرين ينالون من حلفائه، فهو أمر لا يكاد يرى لولا مشاعر الإحباط والألم التي لم يستطع هذا القليل تجاوزها، بسبب توجيه التهم لهم من قبل هؤلاء الحلفاء فضلاً عن تضامنهم مع قاتلهم ومضطهدهم وسفّاك دمائهم بل والدفع به في هذا الطريق، فهم بدل أن يعظوه وينصحوه ويعقّلوه ويرشّدوه، أرسل إليه بعضهم مستشاري الأمن والقمع وخبراء التعذيب والقهر، وبعضهم أرسل إليه شبيحة وقناصين لمواجهة طالبي الحرية والكرامة بقمعهم وإذلالهم وهم متظاهرون مسالمون شعارهم الشعب السوري مابينذل، وهتافهم الموت ولا المذلة.  
فكيف يكون انحرافاً في ثورة الأحرار والحرائر السوريين إذا أرادوا لمقاومتهم أن تكون بلا قمع ولا استبداد، وكيف يكون تزييفاً إذا أرادوا لممانعتهم أن تكون خلواً من النهب والفساد، وكيف تكون خيانةً وتآمراً إذا أرادوا لحياتهم أن تكون حرة كريمة ترفض الاستعباد، وعنوانها هيهات منّا الذلّة...!؟ ومامشكلتهم أن يثوروا على مستبديهم ومستذليهم وسارقي لقمة عيشهم، وقد انتظروهم على أرصفة الإصلاح الموعود عقوداً وسنين، حتى سمعوا بشار الأسد نفسه يقول لمحاوره في مقابلته مع الوول ستريت جورنال المنشورة في 31 كانون الثاني 2011 إن لم ترَ الحاجة إلى التغيير قبل الذي حصل في مصر وتونس، فقد أصبح متأخراً أن تقوم بأي تغيير، وعندما سأله عن الإصلاح في سورية أجابه: بأنه سيشرع في إصلاحات سياسية واقتصادية، وإنما لكي نكون واقعيين علينا ان ننتظر الجيل القادم لتحقيق هذا الإصلاح. 
يقرأ علينا السيد خامنئي وحسن نصرالله وغيرهم المرة تلو المرة، أن ثورة الامام الحسين وعنوانها هيهات منّا الذلّة، إنما كانت على قيم الاستبداد والظلم والفساد التي ورث رفضها عن جده عليه السلام، وورّثها لمن بعده من الأتباع والأئمة الفضلاء الكرام فنصدّقهم.  ويسمع السورييون كلام السيد في إيران ويتردد الصدى لدى السيد في لبنان، فتعجبهم القراءة وبلاغتها ويدهشهم نهج الكلام.  وإنما يوم ثاروا سلْماً وسلاماً على فظائع قهر، وفواحش جور، وكبائر نهب، وقالوا لا لاستحواذ النظام على السلطة والثروة، أعلن عليهم شاههم الحرب بالدبابات والطائرات، واستبيحت دماؤهم وأعراضهم والممتلكات، وقال عنهم نصرالله بأنهم يقدمون خدمات جليلة لأمريكا وإسرائيل بثورتهم، وقال عنها خامنئي: إنها صناعة أمريكية.  ومن ثمّ فقد كان السورييون في أشد حالات تعجبّهم واستعجابهم.
ليست مبالغة أن السيد خامنئي ومن قبله نصرالله ومن معهم وضعوا أنفسهم في حال لايحسدون عليها البتة لتناقضها جملة وتفصيلاً مع ماينادون به ويرفعونه من مبادئ وقيم، اعتقدها الحسين عليه السلام، واستشهد عليها، وبين تأييدهم ودعمهم لنظام فاشي مستبد فاسد في مواجهة ثورة شعبية مطالبة بالحرية والكرامة نداؤها 
هيهات منّا الذلة.

العدالة مكمّلة  للحرية والكرامة
لا نشك لحظة في انه جرى اسقاط الحكومة السابقة، والإتيان بالرئيس نجيب ميقاتي والحكومة الحالية لسببين أساسيين: الأول مواجهة القرار الإتهامي والمحكمة الخاصة بلبنان، والآخر تأمين عمق لبناني للنظام في سوريا الذي يواجه أزمة بقاء غير مسبوقة. ولا نشك لحظة في ان ميقاتي كان يعرف منذ اللحظة الاولى التي اختير فيها خلفا لسعد الحريري انه آت في إطار المهمة المشار اليها، وعليه ترتكز استراتيجية "حزب الله" والنظام في سوريا في لبنان. ففي لبنان ليس ثمة "وسطية" بل فريق إما مستسلم او متواطئ مع "المطلوبين"، وهو بسياسته انما يؤمن حماية قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء ثورة الارز من القادة الاستقلاليين، كما انه يتواطأ في شكل لا لبس فيه مع نظام يمعن في قتل شعبه منذ اربعة اشهر ويضع الأمر تحت بند ما يسمى "العلاقات المميزة مع سوريا". فالمواجهة الحقيقية ليست وفي هذا الاطار مع وكلاء لا يحسنون سوى التلطي خلف كلام سخيف عن السلم الاهلي يوجهونه شطر الضحية واهل الضحية ولا يجرؤون على رفع رؤوسهم في وجهة الجلاد. ولعل قمة الإساءة الى ارواح الشهداء تتلخص في تحريف كلام قول رفيق الحريري "ما حدا اكبر من بلدو" وتوجيهه الى الضحية بدل توجيهه الى الجلاد. ولكن معذورون من لم يسمعوا هتافات شعب سوريا العظيم في وجه جلادها "الموت ولا المذلة".
في سوريا "جمعة ارحل" يتظاهر فيها ملايين السوريين في اكثر من 160 بلدة ومدينة في طول البلاد وعرضها مُسقطين شرعية نظام انتهى قبل ان يسقط. هم يسقطون الاصنام، ويدفنون ارث الجلاد، وبعض من عندنا يتمسك بتفكير متحجر، وبشعارات ضلّت وجهتها. هم يواجهون الرصاص الحي وقذائف الدبابات بالصدور العارية، وبعضٌ من عندنا يدفنون رؤوسهم تحت رمال الاستبداد. هم قدموا  حتى اليوم 1600 شهيد للحرية والكرامة وبعض من عندنا يدفعهم اغراء السلطة الى تمجيد سجنهم وتعفير وجوههم.
 ان كان للثورة في سوريا من انجاز، فهو انها تخط كل يوم سطورا في النضال الحقيقي من اجل الحرية والكرامة. وهي ثورة سياسية وانسانية عربية كبرى نقف امامها خاشعين، ونقول انه من المعيب ان يبقى في لبنان من يستطيب العيش في "السجن العربي الكبير" في زمن يخرج فيه ملايين السوريين ليحطموا جدران السجن الذي قتل أول الشهداء كمال جنبلاط لرفضه دخوله.
في لبنان، ويا للأسف، ثمة من يقف بجانب القتلة، وثمة من يندفع اندفاعا، وفي شكل مخجل، ليستظل قتلة الاطفال في سوريا وقتلة الاستقلاليين في لبنان. ومن يتحدث عن اخطار الفتنة واضعا اياها في خانة العدالة انما يعرف قبل غيره ان لا قيامة للوطن ومعظم اللبنانيين على يقين أن في بيتهم...  قاتلا، وطالما بقي ثمة من يستطيب طعم الظلم والهوان في عصر الحرية والكرامة والعدالة الآتية.

مؤيدو النظام السوري، من هم وكيف؟

الاثنين 4 تموز (يوليو) 2011

لا يهدف هذا المقال التشهير بمؤيدي النظام السوري، أو بتعبير أدق، مؤيدي بشار الأسد. التمييز هنا ضروري جدا بين بشار الأسد والنظام الذي يمثله أو منخرط فيه. هل بشار الأسد عنصر عضوي في النظام، أم هو كشخص له تمايزات واختلافات عن النظام الذي يمثله؟ رأيي الشخصي طبعا أن بشار الأسد هو ابن أبيه. لا أقصد بيولوجياً، فذلك أمر محسوم، انما هو نتاج (المدرسة) التي افتتحها حافظ الأسد. أقيم هذا التمييز فقط من اجل الرأي الأخر- من المؤيدين له طبعا – الذين يحاولون اقامة حد فاصل بين بشار الأسد والنظام ككل، حيث بات بديهيا في سورية، أن النقد مثلا الى الفساد والمحسوبية وسيطرة الأجهزة الأمنية وتردي الوضع الاقتصادي تكاد كل هذه المسائل عرضة أو دريئة للنقد والهجوم، ويشترك فيها المعارض وغير المعارض للنظام السوري، ولا يجد اي معارض، لا يمتلك الكثير من الحجة، صعوبة تُذكر في اقناع أشد المؤيدين للنظام بترهل أوضاعنا في تلك المجالات.
بالطبع اقامة هذا التمييز من قبل مؤيديه، رأينا مثله أيام الرئيس الراحل حافظ الأسد، حيث انتشر في سوريا كلام كثير في محاولة تبرير تردي كثير من أوضاعنا، مقولة شائعة: "الرئيس جيد، لكن بطانته فاسدة"، أو " الرئيس مو فاضي للملفات الداخلية ويعطي كل وقته للملفات الخارجية"، أو"الرئيس لا يعرف ماذا يدور" الخ. تمّ نقل هذه (السياسة) الى وريثه انما بـ(سياسة) جديدة من مثل: "الرئيس شاب ومتعلم" و"الرئيس خريج بريطانيا"، و"الرئيس منفتح واصلاحي لكن هناك حرس قديم يعيقه". طبعا ترافقت هذه (السياسة) مع طغيان للصورة واحتلالها حيزا في حياة السوريين لتبرهن أقلّه من حيث الشكل على ما تريد تعميمه. فتمّ نشر صورة للرئيس "الشاب" مع زوجته وأطفاله وبوضعيات مختلفة وألبسة ملونة.. الخ . هذا بالتأكيد مشغول عليه، وبعناية فائقة، وتمّ استخدام كل تقنيات الاعلان الحديث. حيث بات علما، كيف يشتغل الاعلام في الأنظمة الشمولية وكيف تصنع دكتاتورا وكيف تسخّر علم النفس والاجتماع وكيفية ادارة القطيع أيضا الخ.
من هنا أعود الى السؤال عنوان المقال: مؤيدو النظام السوري، من هم؟
الجواب على السؤال يتطلب اقامة فرز ضمن المؤيدين كي لا تختلط الأمور وتتشوه الصورة.
في اجابة للرئيس بشار الأسد لصحيفة أمريكية حول النتيجة التي حصل عليها في الاستفتاء على رئاسته وكانت النتيجة تفترب من 97%، قال ردا على استنكار الصحفي الأمريكي لتلك النتيجة: هذه 97 % هي حصيلة من شارك في الاستفتاء وليست لكل السوريين، لأن هناك الكثير من السوريين لم يشارك في الاستفتاء. طبعا الصحفي الأمريكي لم يسأله عن عدد من شارك في هذا الاستفتاء وكم من السوريين الذين استنكفوا؟ (المؤتمرات الصحفية التي يعقدها وزير الداخلية السوري وبعد كل استفتاء ومنذ عهد الأسد الأب تبين بالأرقام أن كل السوريين قالوا "نعم" في تلك الاستفتاءات، ولازلت أتذكر رقم 365 ذكره الوزير في احدى استفتاءات الأسد الأب، مجموع من قالوا "لا" . بالطبع الصحفي الأمريكي يبدو أنه لم يكن متسلحا بالأرقام ليعقب على جواب الرئيس).
من أجل التحليل سنأخذ كلام الرئيس في جوابه على الصحفي الأمريكي وسنفتش عن المؤيدين ضمن هذه الـ97 %: فئة كبيرة جدا مؤيدة، قسم منها يعمل ضمن منطق "أمشي الحيط الحيط وأقول يا ربي السترة" أو كما يتردد كثير على ألسنة بعض السوريين في تبريرهم لصمتهم أو تأيدهم "وراي كومة لحم" في الاشارة الى مسؤوليات الأطفال والأسرة وأعباء الحياة، حيث في نظام شمولي لا يرحم معارضيه تغدو لقمة الخبز جهاداً حقيقياً. وتجدر الاشارة هنا أن كثيراً من أحاديث هذه الفئة في الغرف المغلقة هو غيره في الهواء المفتوح.
هناك فئة ارتبطت مصالحها بشكل كامل مع النظام، وهي تعرف تماما أن سقوط النظام هو سقوطها والمصالح هنا، تتعدى مصالح الفئة السابقة المتمثلة بالحد الأدنى للكفاف، انما يصحّ هنا تسميتها بحيتان المال والامتيازات المافيوزوية، ورجال الأعمال الذين جاؤوا الى السوق عبر الزواج بالسلطة، وبنت علاقات افقية وعامودية حتى ليصح القول انها النظام نفسه. هذه أظن عرضة للهجوم من قبل أغلب السوريين مؤيدة أو ضد الرئيس، ولا يهمّ المقال هنا التركيز عليها.
آتي الآن الى الفئة التي تؤيد الرئيس ولن أشكك في أنها صادقة في حبها لرئيسها، والدليل أنها تركع لصوره. يمكن القول في تلك الفئة، انها في تأييدها لم تجنِ لا امتيازات ولا مكاسب ولاانتهازية يمكن تسجيلها جراء ذلك التأييد، وتتشارك مع غالبية السوريين في الضائقة الاقتصادية مثلا. وتتشكل هذه الفئة من شرائح اجتماعية مختلفة، فيها طلاب جامعات ومدارس وأناس بسطاء من مهن ومنابت اجتماعية مختلفة. ولكن هذا التأييد أو الحب: علامَ انبنى، وكيف تشكّل؟ وأفضّل أن استخدم هنا كلمة "حب" بدلا من تأييد - خاصة ان شعارت تلك الفئة ترفع محبوبها الى مرتبة التأليه والركوع والسجود- ربما تفيد في التوصل الى الأسباب أفضل وهنا تطرح أسئلة اخرى: هل هذا الحب صحيح أم مشوّه؟ هل انبنى على منطق أم هوى؟ هل يقوم على استلاب أم تحرر؟ هل هو حب من طرف واحد أم قائم على التكافؤ والندية؟ مازوشي أم سادي؟ وأي من الطرفين المازوشي وأيهما السادي؟ ما هو ترتيب هذا الحب لدى العاشق والمعشوق؟ وأسئلة كثيرة اخرى.
ربما للاجابة عن تلك الأسئلة والدخول الى كنّه تلك العلاقة بين الرئيس بشار الأسد كمعشوق هنا وعاشقيه يتطلب من التحليل المحايد، معرفة المناخ الذي يجري فيه هذا الحب، الحاضنة التي ترعرع فيها. وهنا، مهم جدا، ما هي الوسائل والأساليب والطرق التي استخدمها النظام السوري ومنذ عهد الأسد الأب في اعلاء صورة الرئيس وصولا الى مرحلة التأليه والتقديس، وصولا أيضا الى اخراج الرئيس من دائرة أي نقد مهما كان بسيطا أو حتى مائعا، فذلك مرفوض بالمطلق.
مما لا شك فيه أن مدة "الجيل" هي 33 سنة وهو كما تعرفه موسوعة ويكيبيديا : "مرحلة التعاقب الطبيعية من أب إلى ابن، ويعرّف تقليديا على أنه "متوسط الفترة الزمنية بين ولادة الآباء وولادة أبنائهم". المقصود من وراء ذلك القول: أن من هو من مواليد 1970 عمره الآن 41 سنة، والتاريخ الآنف الذكر كما هو معروف تاريخ مجئ الرئيس الراحل حافظ الأسد الى السلطة عبر حركته التصحيحية اذا تمّ غض النظر هنا عن مجئ البعث لحكم سوريا عام 1963، أي منذ 48 سنة. هذا يعني أن جيلا ونصف تقريبا لم يعرف سوى حزب واحد في السلطة ورئيسين اثنين فقط هما الأسد الأب والابن. كذلك ان عرفنا كيف كان يطبع حزب البعث كل مظاهر الحياة الثقافية والسياسية والفكرية والاجتماعية بطابعه عبر أدبياته التي كان يضخّها في المجتمع السوري وعبر المناهج التعليمية منذ المرحلة الابتدائية وصولا الى المرحلة الجامعية، حتى مقررات التربية الدينية لم تسلم من تلك الأدبيات ... لذلك عندما يذكر كتاب ومحللون جملة من مثل "النظام السوري يحتل الحيز العام والخاص" فهي ابلغ تعبير ودلالة على السياسات والمناهج التي ترمي الى احتلال الذهنية والعقلية كاملة، وكل من يخرج عن تلك المنظومة مصيره الاعتقال أو يصفى جسديا أو يختار المنفى ان استطاع النفاد بجلده.
تمّ كل هذا في زمن مغلق حيث لا فضائيات ولا انترنيت ولا تويتر ولا فايس بوك ولا يوتيوب، وهذا سهّل لكل الأنظمة الشمولية مهمتها في احتلال كل مساحات التفكير واعادة ترتيب الدماغ كما تريد. فمناهج تعليمية معدّة خصيصا لقتل ملكة النقد والابداع، ليكمل الاعلام المهمة، ومن استطاع الخروج من تلك الشرنقة، تتولى الأجهزة المخابراتية الكثيرة اعادته الى "جادة الصواب". لذلك، شخصياً، لا أستغرب هنا ومن خلال حوارات الفيس بوك وغيرها أن شابا أو شابة يحمل أو تحمل شهادة جامعية في الطب أو الهندسة مثلا يعتبر أو تعتبر أن الرئيس بشار الأسد هو رئيس شرعي، أو من لا يزال يصدق أن لهذا النظام أجندة ممانعة أو مقاومة، أو أن الرئيس القادم عبر التوريث لديه برنامج اصلاحي ديموقراطي للانتقال بسوريا الى مكان أرحب من المحشورة الآن فيه. هذه النماذج للأسف كثيرة. فحجم الضخ الاعلامي سابقا وحاليا، كذلك ما تم تلقينهم اياه ومنذ سنيهم الدراسية الأولى كاف لتشويه كل الملكات العقلية لأولئك الشباب والشابات. لذلك هم ضحايا وليسوا خصوم. والا، كيف نفسّر ونحلّل المناظر البعيدة كل البعد عن احترام الانسان، سجودهم وركوعهم للرئيس بشار الأسد ومن قبله لأبيه! أو مهاجمتهم للمطالبين بالحرية من نظرائهم السوريين الذين استبدلوا كلمة "بشار" بالحرية! في الشعار الشهير الذي بات للأسف هو الفيصل بين سوريين وسوريين. انهم جديرون بالعلاج لأن ما مورس عليهم هو بالضبط "غسيل دماغ" بكل ما لتلك الكلمة من معنى، والحرية يستحقونها لأنهم ضحايا الديكتاتورية والاستبداد، مثل المتظاهرين تماما.
هذا تكثيف موجز للمناخ والبيئة الحاضنة التي تقف حائطا يمنع ترعرع الحرية، والغرض الابقاء على الانسان المتخلف في سلوكه وقيمه ومواقفه والمحاولات الدائبه في السيطره عليها كي لا يستعيد توازنه النفسي ويسهل قياده واللعب به. انها وضعية القهر التي يحلو للاستبداد ادامتها "الى الأبد"، وشعاره هذا مترجِم ( أمين) لما يشتغل عليه. بتحرر سوريا، تحرر مضطَهدين ومضطِهدين بالفتح والكسر.
ahmadt400@gmail.com
• كاتب سوري

No comments:

Post a Comment