Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Wednesday, 27 June 2012

Syria 270612. Enemy At the GATES...


The Head of Butcher's Regime, told His Updated Cabinet, That they Face a Real War. A War brought to them, and it is NOT the Regime's Security and Troops Forces started it. With full Confidence and Determination, he gave a Brief to His Unquestionable Orders to DEFEND the STATE. As if he just woke up of a NIGHTMARE, to discover that, the Revolutionaries are on the DOOR STEPS, of Muhajreen Palace. Where NO one is allowed INDOORS rather than the LION'S FAMILY. Because he was in Deep Nightmare Certainly could not witness or realize what the Security Forces Gangs Shabbiha, had Committed against His own people, from the OUTRIGHT, of the Peaceful Demonstrations, of the Young demanding Decent Livings, a BIT of FREEDOM, a BIT of Human Rights, a BIT of Democracy, and a BIT of the Economy he and His Family's Gangs LOOTED for Forty Five years. He did Not Witness the Capture of Children as young as Eleven and Thirteen years Old tortured by pulling their FINGER NAILS and Assaulted them at the Security Centers, and many of those Children returned to their Families Dead Bodies. For Fifteen months, his Criminal Troops demolishing His Own people's Homes, Hospitals, Schools, and Farms, and FORCED them to FLEE the Brutality and Violence, of His Shabbiha and Troops beyond the Borders, seeking SHELTERS in Jordan, Lebanon and Turkey. According to this TYRANT with His Cabinet Meetings, every thing was quiet, and going well in Syria, until he woke up and found the Free Army at His Door's Steps in Damascus.

The Syrians Mouths were Shut, for Five Decades, now it is the Dictator's Regime Head has to be Mouthed Shut forever. Eighty percent of the Syrian Soils, are out of reach of the Regime's troops. They use Long Range Artillery to demolish the Cities and Towns from distances, and they avoid to engage with the Free Army and Civilian Fighters within the Cities and Towns. The Troops cut off Main Roads by Tanks and Checking Points to prevent Supplies and Vacate the Injures of the Fighters and Civilians to Hospitals.

Sure the Free Army is growing in Numbers very Fast, and that because the Huge Numbers of the Regime's Troops are DEFECTING and JOINED the Free Army. Defectors of all Ranks, from TOP RANKS to Ordinary Soldier (Private), they defect with full JACKET, Ammunition, Guns, Logistic and Transportation. Sure the Regime had CRACKED and SOON would Collapse. The MERCY BULLET aimed to the Butcher's Head, but waiting for the RIGHT TIME to TRIGGER it

Will the Head of the Regime has to GO alone, be the Scapegoat, without other Criminals A Professional Killer made a KNIFE at His people's Throats for Five Decades, would not GO ALONE. Certainly he will take all those were growing under His Wings, and gave them the POWER, will make sure they were NOT left behind. The Regime that Kills Main Military Leader of the Resistance in Lebanon, and Palestinian Leaders, would kill anyone else. All those in Syria or in Lebanon are at His Mercy. Those did not provide a GOOD HAND to His Regime would ASSASSINATE them. No one is out of His Reach, because he trained the Best Killers and ASSASSINS, in the World within Five Decades his Family was in POWER. To the LION'S Style, every Political Leader, was His Alliance or Enemy, is on the Killing LIST in Syria or Lebanon, their FATE the SAME, DEATH. Before He GOES.


people-demandstormable
اغتيال المسؤول العسكري لحركة "حماس" في دمشق
الاربعاء 27 حزيران 2012
نقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن مندوبها في العاصمة السورية، دمشق، قوله إن المسؤول العسكري لحركة "حماس" في دمشق، كمال حسين غناجة قد اغتيل.
(الوطنية للإعلام)
100 قتيل على الأقل في سوريا اليوم بينهم 65 مدنياً
الاربعاء 27 حزيران 2012
أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان أن أعمال العنف والمواجهات المستمرة في محافظات سورية عدة حصدت مئة قتيل على الأقل اليوم بينهم 65 مدنياً.
وقال المرصد إن أربعة مدنيين سقطوا في حمص هم "شابة قتلت جراء القصف الذي يشهده حي الخالدية منذ أيام، ومواطن في بلدة الرستن استشهد نتيجة القصف على البلدة، ومواطن استشهد في حي السلطانية الذي يشهد قصفاً واشتباكات بين الكتائب الثائرة والقوات النظامية، ومواطن إثر القصف الذي تتعرض له بلدة الحولة بريف حمص".
وقتل 13 مدنيا في دير الزور "أحدهم في بلدة البوكمال التي شهدت إطلاق نار واشتباكات بين مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة والقوات النظامية، إضافة إلى 11 مواطناً في مدينة دير الزور التي تتعرض احياؤها لقصف وإطلاق نار من قبل القوات النظامية التي تشتبك مع مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في المدينة ومواطن من بلدة صور بريف دير الزور"، فيما قتل سبعة مدنيين في ريف دمشق هم "فتى استشهد جراء القصف على بلدة دير العصافير، وستة استشهدوا إثر سقوط قذائف واطلاق رصاص في مدينة دوما ومحيطها".
وتحدث المرصد عن قتيلين في حماة هما "فتاة من قرية الحواش إثر إصابتها بإطلاق رصاص عشوائي على طريق دمشق حلب قرب خان السبل، وشاب استشهد برصاص حاجز عسكري قرب قرية عين الحمرا بحسب نشطاء".
كذلك، قتل 16 مدنيا في ادلب هم "عشرة سقطوا أثر القصف الذي تعرضت له بلدة الهبيط بريف ادلب، كما سقط ستة شهداء اثر قصف واطلاق رصاص واشتباكات في تل دبس وخان السبل ومعرة النعمان"، فيما قتل ستة مدنيين هم "أربعة مواطنين إثر القصف على بلدة حيان ومواطنان سقطا في مدينة الباب وبلدة عندان" في ريف حلب.
وفي درعا، قتل عشرة اشخاص هم "شاب من بلدة كفرشمس جراء القصف الذي تتعرض له البلدة منذ أيام وشاب آخر من بلدة جاسم، وثلاثة مواطنين إثر القصف الذي تعرضت له مدينة داعل، إضافة إلى خمسة مقاتلين من الكتائب الثائرة إثر اشتباكات مع القوات النظامية في بلدة كفرشمس".
ولفت المرصد إلى مقتل سبعة مدنيين "إثر الهجوم الذي استهدف مبنى فضائية الاخبارية السورية في خان الشيخ بريف دمشق".
من جهة أخرى، أفاد المرصد أن "مساعداً أول منشق، استشهد خلال اشتباكات بين القوات النظامية والكتائب المقاتلة في ريف إدلب".
كذلك قتل "31 من القوات النظامية السورية إثر استهداف شاحنة قرب مدينة الميادين في ريف دير الزور، وأربعة جنود من القوات النظامية إثر تفجير اليات للقوات النظامية السورية في قرية معرة دبسة، وجراء اشتباكات في محافظات إدلب ودير الزور وحلب وحمص وريف دمشق ودرعا".
وتيرة العنف بسوريا بلغت مستويات قياسية وعدد القتلى وصل إلى 15800
الاربعاء 27 حزيران 2012
أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن وتيرة العنف في سوريا بلغت مستويات قياسية مع سقوط ما معدله أكثر من 100 قتيل يوميًا خلال حزيران الجاري ما رفع إجمالي عدد القتلى منذ بدء الإحتجاجات في هذا البلد قبل 15 شهرًا إلى أكثر من 15800 شخص.
وفي هذا السياق، أكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في اتصال مع وكالة "فرانس برس"، أن عدد القتلى في سوريا وصل إلى 15804، فقد قتل 4681 شخصًا منذ اعلان وقف اطلاق النار في الثاني عشر من نيسان، من بينهم 1197 قُتلوا منذ إعلان تعليق عمل المراقبين في السادس عشر من حزيران الجاري.
وأضاف عبد الرحمن: "الشهر الأخير، من 26 أيار وحتى 26 حزيران كان الشهر الأكثر دموية منذ بدء الإحتجاجات وقُتل فيه 3426 شخصًا"، متابعًا: "كما ان الاسبوع الاخير هو الأسبوع الأكثر دموية بين أسابيع الثورة السورية وقُتل فيه 916 شخصًا".
وبحسب عبد الرحمن، فإن "تصاعد وتيرة القتل يعود الى صمت المجتمع الدولي عن جرائم النظام، وعنف الظام تجاه الثورة وما ولده من عنف مضاد، والقصف النظامي من غير حساب على المدن والقرى"، وأضاف: "يبدو أن النظام السوري لديه ضوء اخضر من جهة دولية للقتل"، من دون ان يسمي هذه الجهة.
الرد التركي على سورية
رندة تقي الدين (الحياة)، الاربعاء 27 حزيران 2012
هل ساندت قوات روسية القوات الجوية السورية في إسقاطها طائرة الاستطلاع التركية؟ السؤال يطرح كون القوات الجوية السورية عجزت مرات عديدة في الدفاع عن امنها الوطني في الأوقات التي تعرضت لضربة إسرائيلية. فأين كانت القوات الجوية السورية عندما ضربت إسرائيل الموقع النووي السوري «الكبر»؟ وأين كانت القوات الجوية السورية عندما غزت إسرائيل لبنان في ١٩٨٢ وكان الجيش السوري يحتل لبنان ورأينا جنود الجيش السوري الباسل ضد شعبه الآن ينسحب بسرعة خوفاً من الجيش الإسرائيلي؟ فالاحتمال مطروح حول قيام الروس نيابة عن حليفهم النظام السوري في مساندته بالهجوم على الطائرة التركية، ولو أن علاقة روسيا بتركيا متينة. وتحدث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن خرق مروحيات سورية الأجواء التركية خمس مرات دون أن ترد تركيا عليها في حين أن سوريا أسقطت طائرة استطلاع تركية خارج المجال الجوي السوري مما وصفه بالموقف العدواني وطالب حلف الأطلسي بعقد اجتماع طارئ للبحث في الموضوع.

إن مما لا شك فيه أن تصعيد النظام السوري إلى مواجهة عسكرية مع الأتراك ليس تطوراً طارئاً إنما هو تخبط لنظام يريد إدخال حليفه الروسي على الخط وتدويل ازمته معتقداً انه مخرجه الوحيد للبقاء قيد الحياة. إن الهجوم على الطائرة التركية هو كما وصفه أردوغان عمل عدواني على تركيا. وتركيا بلد كبير ونظامها ديموقراطي وسياستها تتميز بجدية كبرى واحترام كبير لمواطني البلد. فمن زار تركيا رأى كيف أن هذا البلد قطع أشواطاً على كل الأصعدة اضافة إلى أن الجيش التركي كبير وقوي ولن يبقى صامتاً وراضخاً لهجوم خطير. فالنظام التركي ليس الحكومة اللبنانية التي تتحمل يومياً الخروق السورية وتبقى صامتة وتنأى بالنفس عن كل ما يقوم به النظام السوري من خرق في لبنان. فحلف الناتو لن يتدخل مباشرة في سورية لأن لا احد يريد الحرب والنظام السوري مدرك لذلك. إلا أن حلف الناتو قد يبارك أي مسعى تركي للدفاع عن نفسه من التهديد السوري الذي وصفه أردوغان. وقد يعطي الضوء الأخضر لتركيا للقيام بعملية عسكرية مساندة للشعب السوري ليخلصه من نظام أخذ البلد والمنطقة إلى شفير الهاوية. فقد لا يكون الرد العسكري التركي فورياً ولكنه محتمل إذا استمرت الخروق والأعمال التهديدية السورية ضد تركيا.

إن النظام السوري يطلق النار على طائرة خرقت مرة أجواءه وهو يخرق يومياً الأراضي اللبنانية ويدخل ويذهب كما يشاء ويقتل الصحافيين مثلما حدث مع زميلنا الشهيد في محطة «الجديد» ولا احد في لبنان يتجرأ للرد لأن لبنان ضعيف بانقساماته وتبعياته. والنظام السوري يستخدم طائراته ومروحياته لقتل شعبه والمتظاهرين من اجل الحرية والشعب الباسل مستمر رغم كل ما يحصل له من مآس في المدن في التظاهر ومقاومة نظام لن يبقى منه إلا قدرة القتل والتعذيب والتهديد ودمار بلد جميل انهكه نظامه بنهجه الاستبدادي.

إن مسؤولية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كبرى في ما يقوم به النظام السوري إزاء شعبه. ومسؤولية الرئيس الأميركي باراك أوباما الضعيف اكبر في أن الولايات المتحدة القوة العظمى أصبحت مشلولة. فضغطها على روسيا اصبح شبه معدوم وهاجسها العراقي يهيمن على كل سياستها الخارجية. علماً أن بوش أنهى صدام حسين وأوباما سلم العراق إلى إيران. فرغم أن اجتماع الناتو امس لم يأت بنتائج ظاهرة خارقة إنما قد يكون اعطى الضوء الأخضر للحليفة التركية بالدفاع عن نفسها كما تشاء ومتى تراه ضرورياً لأمنها. وهذا ينبغي أن يدركه النظام السوري الذي منذ زمن بعيد يحكم بنكران الواقع.
ثلاثة قتلى في هجوم على مبنى قناة "الإخبارية" السورية الرسمية
SANA Broadcast Building in Ruins....
الاربعاء 27 حزيران 2012
أفادت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" صباح اليوم أن "ثلاثة من الزملاء الإعلاميين والعاملين في القناة الإخبارية السورية (الرسمية) استشهدوا ننتيجة هجوم إرهابي وحشي تعرضت له القناة". 
وذكر الموقع الالكتروني لقناة "الدنيا" السورية التلفزيونية أن "مجموعة إرهابية مسلحة هاجمت مبنى قناة "الإخبارية" السورية وتعيث فيه فساداً وتخريباً".
وقال ناشطون لوكالة "فرانس برس" إن عناصر منشقين عن الحرس الجمهوري هم من نفذوا الهجوم، لكن تعذر التحقق من هذه المعلومات من مصادر أخرى.
وأورد التلفزيون الرسمي السوري في شريط إخباري أن قناة "الإخبارية" السورية "تواصل بثها على الرغم من فظاعة الجريمة التي ارتكبها الإرهابيون ومحاولتهم إسكات صوت سوريا وتغييب صورتها".
وقال وزير الإعلام السوري في الحكومة الجديدة عمران الزعبي لدى وصوله إلى مقر قناة "الاخبارية" الذي بدا مدمراً، إن "مجموعات من الارهابيين لم يتم تحديد عددهم، اقتحموا قناة "الإخبارية" السورية وقاموا بتفخيخ هذه الأبنية والاستوديوهات، وفجروا كل ما يمكن تفجيره وحملوا في سياراتهم ما يمكن تحميله".
وأضاف الزعبي: "لكن إلى جانب كل ذلك، وهو الأسوأ، قاموا بارتكاب مجزرة حقيقية، وقاموا بإعدام الموظفين في هذه المؤسسة وعناصر الحراسة المدنية والمقسم والاستعلامات"، محملاً مسؤولية ما جرى إلى أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي ومجلس الجامعة "الذي اتخذ قراراً بوقف البث السوري"، ومعتبراً أنهم "مسؤولون، ويجب أن يُحاسبوا لأن من قاموا بالعمل اليوم كانوا ينفذون قرار مجلس الجامعة".
وختم أن هذه العملية "لم تأت من فراغ"، مضيفاً "ليلة أمس، الاتحاد الاوروبي يقرر عقوبات على المحطات السورية..والتحريض على المجازر والعنف يتوج بالإعتداء على العمل الصحافي والإعلامي".
"هيئة التنسيق المحلية" في السويداء: تظاهرة ضخمة في المدينة تطالب بإسقاط النظام
More Protests at Sweida
Protesters at Sweida...
الاربعاء 27 حزيران 2012
أفادت "هيئة التنسيق المحلية" في مدينة السويداء أنَّ "تظاهرة ضخمة خرجت في قلب المدينة بمشاركة نسائية ملفتة"،  لافتةً الى "محاولة بعض "الشبيحة" التدخل لفض التظاهرة إلا أن المتظاهرين قاموا بالتصدي لهم".
وأوضحت الهيئة أنَّ "التظاهرة عبرت 5 شوارع رئيسية في المدينة، حيث انطلقت من أمام المؤسسة العسكرية بالقرب من الفرن الآلي وصولاً إلى ساحة الفخار"، مشيرةً الى "لافتات كبيرة حملها المتظاهرون مع أعلام الاستقلال والهتاف للمدن المحاصرة وإسقاط النظام السوري".
 حصيلة أعمال العنف في سوريا أمس بلغت 116 قتيلاً
الاربعاء 27 حزيران 2012
أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن حصيلة المواجهات وأعمال القصف من قبل القوات السورية النظامية، وإطلاق نار وانفجارات في مناطق مختلفة من سوريا أمس، بلغت 116 قتيلاً، هم على الشكل التالي: 68 مدنياً و7 مقاتلين مسلحين ومنشقين عن الجيش، و41 جندياً من القوات النظامية.
"الجزيرة": وصول 13 ضابطًا سوريًا منشقًا بينهم ثلاثة
 برتبة عقيد للأراضي التركية.


This must be the Last to see a Sworn PM in front of HIM..
Opposition forces and Syrian army units were locked in fierce clashes around elite Republican Guard posts in the capital, the Syrian Observatory for Human Rights (SOHR), an activist monitoring group, said on Tuesday.
"Violent clashes are taking place around positions of the Republican Guard in Qudssaya and Al-Hama," eight kilometres from central Damascus, Rami Abdel Rahman, the head of the SOHR, told the AFP news agency.
Fighting has intensified in past weeks in and around the capital, where government buildings and security posts are heavily defended, but the violence on Tuesday was the most intense in the area, Abdel Rahman said.
"This is the first time that the regime uses artillery in fighting so close to the capital," he said.
"This development is important because it's the heaviest fighting in the area and close to the heart of the capital."
 تزايد المؤشرات على أنَّ الأسد يفقد السيطرة على سوريا
الثلاثاء 26 حزيران 2012
رأى المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أنَّ "الانشقاقات وإقتراب القتال من دمشق وإسقاط طائرة حربية تركية بنيران سورية هي جميعها مؤشرات على أنَّ نظام الرئيس السوري بشار الأسد بدأ يفقد السيطرة على البلاد".
كارني، وفي تصريح من على متن طائرة الرئاسة "ايرفورس" مرافقًا الرئيس باراك أوباما أثناء توجهه إلى تجمع خاص بحملة إعادة انتخابه في ولاية جورجيا، جدد إدانة واشنطن لاسقاط الطائرة التركية بنيران سورية يوم الجمعة الماضي ووصفه بأنَّه عمل "غير مقبول".
وأكَّد كارني أنَّ "الولايات المتحدة ستواصل السعي لتحقيق انتقال سياسي لا يتضمن بقاء الأسد في السلطة"، ورأى أنَّه "لا يمكن أن يكون الأسد جزء من أية عملية إنتقالية".
وإذ أكَّد أنَّ "خسارة الأرواح أمر فظيع"، إتهم كارني "الأسد بأنَّه متعجرف". وأضاف "على المجتمع الدولي أن يتوحد" للعمل من أجل إنتقال سياسي في سوريا. وختم كارني "لقد عقدنا إجتماعات مثمرة للغاية"، مُضفيًا مع ذلك أنَّه "لا شك في أنَّ بيننا إختلافات".
ضباط من الفرقة الرابعة يلتزمون بيوتهم ويرفضون تنفيذ الأوامر
الثلاثاء 26 حزيران 2012
أكد قائد "الجيش السوري الحر" العقيد رياض الأسعد، المعلومات التي أعلنتها وكالة أنباء الأناضول بأن اللواء المتقاعد ورئيس أركان إدارة الحرب الكيماوية السابق، عدنان سلو، وصل إلى تركيا، معلناً انضمامه إلى "الجيش السوري الحر"، ليكون أول لواء ينضم لصفوفه، لافتاً إلى أن اللواء سلو وصل مع 8 ضباط آخرين، وهم عميد واثنان برتبة عقيد واثنان برتبة مقدم و3 برتبة رائد.
وقال الاسعد لصحيفة "الشرق الأوسط" إنها "ليست المرة الأولى التي ينشق فيها ضباط، إذ أنه في الفترة الأخيرة، ارتفعت نسبة الانشقاقات بشكل ملحوظ، وأصبح يصل إلى تركيا، حيث مركز (الجيش الحر)، يومياً، ما بين 20 و30 ضابطاً"، معتبراً أن "النظام يترنح ووصل إلى أيامه الأخيرة".
وعزا الأسعد أسباب تزايد نسبة الانشقاقات "إلى معنويات العناصر المنهارة، لا سيما أن عمليات "الجيش الحر" الهجومية ترتكز على الحواجز العسكرية رداً على مصادر النيران التي تقصف المدن وتقتل المدنيين، وكان آخرها أول من أمس، حين نجحت عناصرنا في الاستيلاء على مركز رادار وسرية مدفعية في منطقة دارة غزة في ريف حلب"، مضيفا: "بسبب الهجوم المركز على الحواجز والاستيلاء عليها على أيدي عناصرنا، وصل النظام إلى مرحلة الهروب يعتمد سياسة سحب حواجزه من المناطق بعدما أصبح عناصره يخافون المواجهة، وإن واجهوا يدافعون بخوف ورعب شديد، وهذا ما يمنح عناصرنا دفعا معنويا كبيرا، حتى الدبابات التي نستهدفها لا يتم الرد علينا منها، وتقتصر مقاومتهم وعملياتهم على سلاح الجوي والمدفعية والصواريخ على بعد 30 أو 40 كيلومتراً".
وفي حين أكد ضابط قيادي في "الجيش الحر" لـ"الشرق الأوسط" أن اللواء سلو ومعظم الضباط الذين يعلنون انشقاقهم كانوا على تواصل مع "الجيش الحر" الذي أمن لهم عملية الهروب، كما أن سلو كان يعمل مع "الجيش الحر" خلال وجوده في سوريا نظراً إلى علاقاته مع القادة العسكريين والسياسيين، لفت الأسعد إلى أن "التواصل مع الضباط قبل انشقاقهم ليس بالأمر السهل، لكن أي شخص يرى أهله يقتلون أمامه ويملك حسا إنسانيا، يرفض الانصياع إلى أوامر القتل"، مضيفاً: "لدينا معلومات مؤكدة تشير إلى أن عددا من ضباط الفرقة الرابعة في الجيش النظامي التزموا بيوتهم ويمتنعون عن تنفيذ العمليات والأوامر المعطاة لهم"، ولافتاً إلى أن "(الجيش الحر) كان قد نفذ في وقت سابق هجوما استهدف قادة ما تعرف بـ(خلية الأزمة) في سوريا، وعلى الرغم من نجاح العملية، فإن المعلومات لدينا عن مقتل بعضهم لا تزال غير مؤكدة".
من جهة أخرى، أشار الأسعد إلى "امتلاك "الجيش الحر" معلومات وأدلة تؤكد مشاركة عناصر من "حزب الله" وإيران إلى جانب النظام في قمع الثورة السورية، بالإضافة إلى مشاركة روسية جديدة تتمثل في قيادة عناصر "كوماندوز" روسية للطائرات الحديثة التي قدمتها روسيا للنظام السوري لقصف المدن السورية"، مؤكدا في المقابل، عدم وجود لعناصر "الجيش الحر" في لبنان، وبالتالي عدم مشاركتهم في أي أحداث تقع فيه، موضحا أن "السوريين الموجودين في لبنان هم لاجئون لا يقومون بأي عمليات أو يشاركون في أي معارك".
وفي ما يتعلق بتمويل "الجيش الحر"، أكد الأسعد أن "ما يتم التداول به لجهة تقديم المجلس الوطني، رواتب عناصر (الجيش الحر)، لا يعدو كونه وعوداً لم يتم تنفيذها حتى الآن، والأمر نفسه بشأن تسليح (الجيش الحر) الذي لا تزال أسلحته مقتصرة على الغنائم، وتلك الأسلحة التي يتم الاستيلاء عليها من الحواجز والمراكز العسكرية، وهي عبارة عن الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مثل رشاشات (14.5 و23) التي نحصل عليها من الثكنات".
الأمم المتحدة منيت بـ"فشل ذريع" في سوريا
الثلاثاء 26 حزيران 2012
نددت السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس بـ"الفشل الذريع" للأمم المتحدة في سوريا، مجددة الدعوة إلى فرض عقوبات لممارسة ضغط على دمشق، وذلك خلال نقاش في الأمم المتحدة حول حماية المدنيين في النزاعات.
وقالت رايس: "منذ أكثر من عام أظهر هذا المجلس أنه عاجز عن حماية الشعب السوري من الأعمال الوحشية التي تقوم بها حكومته"، مشيرة إلى أن القمع الذي تقوم به دمشق "أصبح أكثر خطورة على السلام والأمن الدوليين".
وأضافت: "يجب أن نتخذ إجراءات فاعلة بما في ذلك فرض عقوبات بموجب الفصل السابع (من ميثاق الامم المتحدة) لممارسة ضغط" على دمشق. وأوضحت "أنه لمعيب أن نرى هذا المجلس غير مبال بدل أن يتحرك".
(أ.ف. ب.)
More Sanctions on Regime's Rats...
 اشتباكات عنيفة حول مقرات الحرس الجمهوري في ضواحي دمشق
الثلاثاء 26 حزيران 2012
نقلت وكالة "فرانس برس" عن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان قوله إن "الاشتباكات في قدسيا والهامة بريف دمشق تدور حول مراكز الحرس الجمهوري ومنازل ضباط الحرس وعوائلهم، على بعد نحو 8 كيلومترات عن ساحة الامويين في قلب العاصمة السورية".
وأضاف أنه "تم تفجير دبابة للقوات النظامية عند مدخل قدسيا"، لافتاً إلى أن "هذه هي المرة الاولى التي تستخدم فيها القوات النظامية المدفعية في مناطق قريبة إلى هذا الحد من قلب العاصمة، ما يدل على عنف الاشتباكات".
وأشار عبد الرحمن إلى أن "هذه الاشتباكات هي الاعنف، وتختلف عما كان عليه الأمر في كفر سوسة والمزة، كونها تشهد استخدام القصف من قبل القوات الحكومية على مسافات قريبة في ضواحي دمشق"، مؤكداً أن "وصول الاشتباكات إلى دُمّر، يعني أنها اقتربت من قلب العاصمة دمشق".
ولفت إلى أن القصف والاشتباكات في قدسيا ودُمّر والهامة بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين "مستمر منذ ساعات، ما يعني أن ما يحصل ليس عملية كر وفر"، مؤكداً أن "أصوات الانفجارات تسمع في كل من دُمّر والقدسية والهامة ومدينة قطنة".
* قصف مستمر على حمص ودير الزور.. والعثور على مقبرة جماعية في حماه
* الجيش السوري الحر يفعل سيطرته قرب الحدود اللبنانية
Click the Links above....
 Hafiz Faraj defected.

مقدّم جوي يعلن انشقاقه عن الجيش السوري في السويداء.
انشقاق المقدم الجوي حافــظ جاد الكريم فرج وانضمامه إلى "الجيش الحر"
أفادت مصادر مطلعة عن انشقاق "المقدم الجوي حافظ جاد الكريم فرج" من مرتبات الفرقة الجوية 22 – اللواء الجوي 14 – مطار ابو ضهور، وإنضمامه لصفوف الجيش السوري الحـر في إدلب.
وتوجه المقدم المنشق فرج بالدعوة الى "كافة ضباط وصف ضباط والمجندين من أبناء طائفة الموحدين الدروز للانشقاق عن هذا النظام القاتل، وعدم تنفيذ اي اعمال تشبيح ضد ابناء وطننا في كافة المحافظات السورية قبل فوات الاوان"، مذكراً "بالمواقف الوطنية العروبية للزعماء التاريخيين أمثال سلطان باشا الاطرش وكمال جنبلاط وغيرهم".
إشارة الى ان  المقدم المنشق فرج ينتمي الى طائفة الموحدين الدروز، هو من قرية الغارية (صلخد) في محافظة السويداء. 

مرسي: خبر سيئ لحاكم القرداحة

  • علي حماده
  • 2012-06-26
  • فوز محمد مرسي مرشح "الاخوان المسلمين" في مصر في انتخابات الرئاسة هو فاتحة عصر عربي جديد، بالرغم من أنه لم يكن الفوز الأول. ففي تونس سبق لـ"الاخوان ان وصلوا الى الحكم. لكن الحدث المصري يمثّل حدثاً عربياً واقليمياً اسلامياً ودولياً بارزاً ومحدداً لوجهة تتخذها المنطقة في ضوء "الربيع العربي". من هنا كان للانتخابات المصرية ووصول مرسي الى سدّة الرئاسة، وان مبتورة بفعل الاعلان الدستوري المكمل، أبعاد سياسية سترخي بظلالها على كل المنطقة. ولن تقل التداعيات أهمية عن تداعيات وصول الاسلاميين الى الحكم في تركيا. وارسائهم نموذجاً للحكم المدني بقيادة اسلامية. انما في مصر الأمور أقل وضوحاً مما كانت في تركيا. والجيش المصري أقل تمكنا من الشارع مما كان عليه الجيش التركي في الشارع التركي. وبالتالي فإن الصورة تحتاج الى تظهير حقيقي، وخصوصاً أن حكم مصر يحتاج دائماً الى تركيبة يكون فيها الجيش أحد أطرافها الدائمين. ولكن ماذا بعد مرحلة المخاض التي عبرتها مصر منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير؟ هل يمكن الجيش ان يستمر في المحافظة على وضع خاص يقيه محاولات "الاخوان" ومؤسسة الرئاسة السيطرة على مقدراته؟ سؤال لا جواب عنه اليوم في مرحلة مليئة بالغموض.
    هذا في البعد الداخلي، أما في البعد الخارجي المباشر، فإن وصول محمد مرسي الى سدة الرئاسة يعطي المعارضة السورية دفعاً قوياً في مواجهة النظام. اكثر من ذلك، انه يمنح "اخوان" سوريا مشروعية مضافة، ويشعرهم بالقوة التي يستمدونها ليس فقط من "ابناء العم" في تركيا بل من "الاشقاء" في مصر. مصر وتركيا اكبر دولتين على الضفة الشرقية من المتوسط. وفي سوريا يشعر الاخوان المسلمون بالنشوة بعد فوز محمد مرسي، مع ان التركيبة الديموغرافية والمجتمعية السورية مختلفة تماماً عن مصر، وتتميز بتوازنات دينية وطائفية واثنية. ولكن ما يهمنا هنا هو الاشارة الى ان وصول مرسي الى الرئاسة المصرية يزيد عزلة بشار الاسد العربية، ويضع مصر في صف الدول العربية العاملة بجدية على انهاء "جمهورية حافظ الاسد". 
    ان المنطقة تتغير بشكل مطّرد. التغيير في مصر هو بمعنى ما تغيير في كل الدول العربية . ونظام بشار الاسد الذي بلغ نهاية عمره يجد نفسه اليوم مرّة جديدة خارج سياقات المنطقة التي صارت مختلفة تماًما عما سبق. 
    قد يخشى كثيرون وصول مرشح "الاخوان المسلمين" الى الرئاسة في مصر، وقد يستغل بعضهم الآخر الحدث للتخويف مما هو آت في سوريا. ولكن المؤكد ان الموجة التي تضرب العالم العربي أكبر من ان تواجه بأدوات تفكير قديمة، او بمنطق القتل على طريقة بشار الأسد.  التغيير آت ومسؤولية قادة مصر الجدد ان يؤسسوا لنموذج حكم مدني وعصري وديموقراطي لدفن بشار الاسد وأمثاله عميقاً في الارض. وفي مطلق الأحوال، نقول ان فوز مرسي خبر سيىء لحاكم القرداحة! 
أبواق... لا تستحي!
جميل الذيابي
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٢
كنت أعتقد أن الأبواق الإعلامية اللبنانية والسورية المنافحة عن بشار الأسد وجرائم نظامه ستستحي وتختفي، أو على الأقل ستخجل بعد المذابح والمجازر التي ارتكبتها قوات النظام في المدن والبلدات السورية، وآخرها في الحولة وقبيرة والحفة، لكن كما يقال «صحيح اللي اختشوا ماتوا». كنت أتمنى أن تستيقظ تلك الأبواق الحاقدة على السوريين الأحرار الشرفاء من سباتها أو تصمت، أو تعزف عن الكلام وتنصرف لعلاج نفسياتها وأحقادها بدلاً من تبرير جرائم النظام الفظيعة. لكن يبدو أن هؤلاء المرضى المسمّين زوراً وبهتاناً بـ «إعلاميين» أو «محللين سياسيين» ما زالوا يستمرئون الكذب، ولا يخجلون ولا تتأثر قلوبهم أو إنسانيتهم بتلك المناظر المفزعة والجرائم المروعة، من قتل للأمهات، واغتصاب لبناتهن، ونحر للأطفال، ومن مشاهد الجثث والأشلاء.
الأسبوع الماضي، استعرضت فضائية سورية، لقراءة حجم التغيير على وجوه مذيعي تلك القناة «الشبيحة» بعد الجرائم الأخيرة، وشاهدت مذيعة تبتسم وتسأل بوقاً لبنانياً «كذاباً أشر» يستحق العقاب، فقد ظل يبرر جرائم النظام بحجة استعادة الأمن من المسلّحين الإرهابيين. ثم يقرر فجأة أن سورية ستكون قوة عالمية تهيمن مع حلفائها على المنطقة وقارة آسيا، بناء على سيناريوهات يراها هو وحده ولا يراها غيره. ويقول هذا «المعتوه» إن روسيا والصين وإيران وسورية ستصبح قوة مهيمنة على قارة آسيا في مقابل هيمنة أميركا وأوروبا على قارة أفريقيا وبالتراضي بين القوى الكبيرة. لافتاً إلى أن سورية وحدها بقيادة الأسد ستصبح القوة العربية الضاربة في المنطقة التي يحسب لها ألف حساب. ويضيف أن اقتسام الكعكة بين الدول الكبرى لقارتي آسيا وأفريقيا يتم التفاهم عليه، وستجبر السعودية على التوقف عن إرسال الانتحاريين إلى سورية، وستمنع من التدخل في الشؤون العربية، فيما سيسيطر «الإخوان المسلمون» على مصر.
على رغم كل تحاليل وتهاويل هؤلاء الكذبة ومحاولتهم تغطية الشمس بغربال في تجاهل خالص لجرائم النظام، سينتصر الشعب السوري الأبي، وسيتنفس الحرية على رغم الأحزان والدماء والأشلاء وتقاعس العالم عن نصرته.
الشعب السوري لن يتراجع، ولن يركع لنظام «الشبيحة» طالما على قيد الحياة طفل يرضع. الثأر لا يموت. والدماء السورية الحرة المسفوكة باتت تغلي في كل البيوت. السوريون تحدوا عصابات «الشبيحة» والمساندين «النبيحة». الأحرار من نساء ورجال وأطفال تحدوا البارود والبرد والذبح. السوريون تحدوا الدبابات والطائرات والقصف وتهديدات النظام وعبارات التخويف وسلطات التعذيب، وقهروا المجازر بالصمود وتسطير الانتصار من أجل الحرية والعدالة والكرامة. إيران التي يعوّل عليها أبواق الأسد لم تنفع نفسها حتى تنفعهم، ومحركاتها تتعطل بعد أن تكشفت نياتها ومخططاتها، والغرب يطوقها بالعقوبات وهي تقدم تنازلات سرية عبر صفقات ضدها. ولم يتبقَّ في جعبة إيران لمساعدة نظام الأسد إلا المناورة ومحاولة تغيير منهجها للعب دور يحمي مصالحها في سورية الجديدة ولو بخطة بديلة، لأنها تدرك حجم المأزق الذي وقعت فيه بعد انكشاف كراهيتها للشعب العربي. روسيا لن تستمر في هذا الهراء السياسي للأبد والدفاع عن بشار الأسد، ومتى ما أحكمت المعارضة قبضتها على مناطق مهمة في الداخل السوري ستغيّر من مواقفها.
العيب الأكبر في الدول العربية المستكينة غير الموحّدة في القرار والرؤية، وبينها من ينأى بنفسه وهو يشاهد المجازر على حدوده ولا يتحرك لنصرة الإنسان المظلوم. لذلك أرجو ألا تعلق الشعوب العربية آمالاً كبيرة على اتصالات أميركية - روسية «لردم الهوة» بينهما في شأن أسلوب حل الأزمة السورية، وإنما على الدول العربية إيجاد «أرضية مشتركة» تتخلى بموجبها موسكو عن دعم نظام الأسد، أو على الجامعة العربية الدعوة إلى قطع العلاقات مع موسكو وإغلاق سفاراتها وطرد ديبلوماسييها، فأرواح السوريين ليست رخيصة حتى يرخصها الروس، خصوصاً أن قائد بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية الجنرال روبرت مود رسم صورة قاتمة للأوضاع، موضحاً حجم المجازر وقتل الأطفال والتنكيل بهم واغتصابهم وأمهاتهم وشقيقاتهم بأسلوب وحشي مقزز. كما أن منظمة «هيومن رايتس ووتش» لمراقبة حقوق الإنسان اتهمت قوات الأسد باستخدام الاغتصاب وأشكال أخرى من العنف الجنسي ضد رجال ونساء وأطفال أثناء الانتفاضة لإذلالهم والحط من قدرهم. وكل التقارير الأخيرة تؤكد أن قوات النظام تقوم بتصفيات وتنفّذ جرائم ضد الإنسانية.
المهمة ليست صعبة ولا شاقة متى ما حضرت الإرادة العربية أو الدولية، لكنه التلكؤ وحسابات المصالح الضيقة، كما يجب دعم وتسليح الجيش الوطني الحر علناً، حتى لا يطول الظلم، وتتحرر سورية من قبضة القتلة ويسقط حكم الطغاة.
الأكيد أن حبل المشنقة يقترب من رقبة الطغيان وسيعانق الشعب السوري نجوم الحرية. أما أعداء الحقيقة والإبواق الإعلامية الكاذبة وأصحاب الأحلام الحمقاء المؤيدة لممارسات نظام الأسد فسيفشلون وسينتحرون على أرصفة الشوارع من القهر والنبذ الشعبي بسقوط النظام. الصحافة الغربية تشير إلى أن النظام يوشك على الانهيار، وأن قبضته لن تدوم، وأن الطيار الذي فرَّ بطائرته إلى الأردن سيلحق به آخرون، وسيكتب السوريون تاريخاً جديداً وثورة وقودها دماء الأطفال والنساء.
jameel@alhayat.com
JameelTheyabi
«الحياة» تحاور المحامي البريطاني المكلف تمثيل الضحايا السوريين أمام القضاء الدولي... توبي كادمان: نعمل لتوثيق جرائم النظام لضمان عملية قضائية مناسبة
حاورته بيسان الشيخ
الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٢حاورت «الحياة» المحامي البريطاني توبي كادمان المكلف الملف السوري لحقوق الإنسان وتمثيل ضحايا الانتهاكات من قبل «الهيئة السورية للتدخل السريع في واشنطن العاصمة» (http://www.syrianemergencytasforce.org). وكادمان مختص في القانون الجنائي الدولي وحقوق الإنسان، وعضو مكتب القانون الجنائي في المحكمة الدولية في لاهاي (http://www.internationallawbureau.com) وعمل على ملفات جرائم الحرب في محكمة يوغوسلافيا وبنغلادش وغيرهما.
منذ الشهر الثاني لانطلاق الثورة السورية دأب ناشطون على توثيق الانتهاكات ضد المدنيين والمعتقلين بكثير من الحماسة وقليل من الحرفية والخبرة التقنية. في ذلك الوقت لم يكن التوثيق إلا جزءاً من النشاط الثوري الرامي إلى فضح وحشية النظام للرأي العام العالمي كسباً للتعاطف والتأييد. أما وقد تصاعدت حدة العنف، واتخذ التنكيل وانتهاك حقوق الإنسان منحى ممنهجاً، بات التوثيق خطوة أولى باتجاه المحاسبة القضائية وضمان عدم الإفلات من العقاب. وهو ما ترجم في دعوات وضغوط لإحالة الملف السوري أمام القضاء الدولي وارتفاع احتمالات إنشاء محكمة دولية خاصة بسورية. لكن سير القضاء بطيء كما هو معلوم، والعمليات العسكرية لم تنتهِ لتبدأ هيئات التحقيق الدولية والمنظمات الخارجية عملها في جمع الأدلة وبناء ملف جنائي متماسك. فالنزيف مستمر ومعه الاعتقال والترويع والاغتصاب والتصفيات الجماعية وغيرها، فتم الاعتماد على الناشطين في الداخل، الذين تلقوا تدريباً على أساليب التوثيق المحترف ليتمكنوا من أداء عملهم بطريقة علمية وبمعايير دولية، قابلة للاستخدام لاحقاً كأدلة جنائية.
ويعتمد الناشطون في توثيق الانتهاكات بحق الأشخاص على المقابلات الحية وتصوير الشهادات التي يظهر فيها الوجه والأوراق الرسمية أو أي إثبات عن الهوية وتؤخذ الشهادة مراراً وتكراراً بهدوء وبطء مع فواصل زمنية كأي تحقيق أمني، للتوصل في النهاية إلى رواية متكاملة عن الأحداث. كذلك، تؤخذ شهادات من محيط الضحية بصفتهم شهود عيان. أما في توثيق التدمير الممنهج للأحياء فتستخدم الماسورات لتحديد الأبعاد في أضرار المباني كأداة مقارنة أو قياس. ومن أصعب الشهادات وأقساها تلك المتعلقة بالاغتصاب وهو ما لا يكشف عنه مباشرة ويستغرق وقتاً طويلاً جداً، خصوصاً إذا تعلق بالرجل. وإذ يعمل هؤلاء الناشطون بصمت وسرية تامة، فإنهم يتواصلون مع جمعيات حقوقية دولية ومحامين يعملون بدورهم على إعداد ملف قضائي ضد النظام السوري.

> لماذا يجري توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سورية إن لن يتمّ اعتبارها دليلاً في المحكمة الدولية؟
- يجب أولاً التمييز جيّداً بين توثيق انتهاكات حقوق الإنسان وبين عملية التحقيق في الجرائم التي تدخل ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية. خلال محاكمة زعيم الجماعات المسلحة في الكونغو توماس لوبانغا في المحكمة الجنائية الدولية، استغرق النقاش حول المشاكل المترتبة عن اللجوء إلى الناشطين في مجال حقوق الإنسان لتجميع أدلة من أجل الدعاوى، الجنائية وقتاً طويلاً. واعتمد مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية خلال التحقيق الذي أجراه في جمهورية الكونغو الديموقراطية على وثائق وتقارير لتحقيقات أولية أجرتها منظمة غير حكومية. وتمّ استقاء المعلومات الواردة في تقارير المنظمة غير الحكومية من مصادر محلية ودولية معروفة. وتدل تجربة لوبانغا بوضوح على مدى صعوبة الاعتماد على الناشطين وعلى المنظمات التي تُعنى بحقوق الإنسان لجمع الأدلة. صحيح أنّ مكتب المدعي العام كان قادراً على إدانة لوبانغا على رغم المشاكل التي واجهت التحقيق، إلا أنّ اعتماد مقاربة مماثلة في قضية أكثر صعوبة قد يؤدي إلى تبرئة المتهم.
لكن، على رغم هذه المخاوف، تمّ العمل على إجراء توثيق مناسب لانتهاكات حقوق الإنسان ولخروقات القانون الدولي الإنساني مثل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وأصدرت حكومة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا بيانات علنية تدعو إلى توثيق «انتهاكات حقوق الإنسان».
والمسألة مرتبطة برأيي باعتقاد خاطئ مفاده أنّ الأدلة أو المعلومات التي تمّ الكشف عنها في إطار عملية التوثيق لا تملك قيمة إثباتية أمام المحكمة الجنائية الدولية. غير أنني لا أوافق على ذلك. لقد ناقشتُ هذه المسائل مع مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية ومع عدد من المنظمات المعنية بهذه العملية وكوّنتُ تصوّراً بأنه طالما يتمّ اعتماد معايير إجرائية محدّدة تتلاءم مع نظام المحكمة الجنائية الدولية، ما من سبب يدعو إلى عدم استخدام هذه الأدلة في المحكمة الجنائية الدولية. يجب أن يتمّ جمع الأدلة وفق المعايير الدولية المتعارف عليها وأن تكون هذه العملية شفافة بالكامل وأن تجسّد مبادئ المساءلة.
وفي ما يتعلق بالسؤال عن سبب ذلك فالإجابة بسيطة جداً. قد تضمحل القيمة الإثباتية لأدلة الجرائم بسرعة إن لم يتمّ جمعها عند وقوع الجريمة أو بعد فترة وجيزة على وقوعها. يجب توثيق الأدلة الجنائية في شكل دقيق وتحليلها وصونها من دون أي تأخير. وقد يستفيد مرتكبو هذه الجرائم من مرور الوقت. ففي حال لم يتمّ توثيق الجرائم في شكل مناسب الآن، سيتم تضييع فرصة مهمّة ولن يتمّ سوق الجناة سواء أمروا بارتكاب الجرائم أو نفذوها في شكل مباشر إلى العدالة وسيفلتون من العقاب.
> من هي الهيئات أو الجهات المخوّلة إجراء التحقيق وتالياً توثيق هذه الانتهاكات؟
- لا وجود لقاعدة تحدّد هوية الشخص الذي يجب أن يجري التحقيقات. لكن، في حال مشاركة عدد كبير من المجموعات في العملية، تتقلّص القيمة الإثباتية للأدلة. ولغاية فترة ليست ببعيدة، كان التنسيق شبه غائب. إلا أن هذا الواقع بدأ يتغيّر. يعزّز المجتمع الدولي جهوده لإعداد عملية متماسكة وشاملة هدفها جمع الموارد بغية توثيق الجرائم في شكل مناسب. لقد حاولتُ دفع هذه العملية إلى أبعد ما يمكن كي أؤمن التنسيق مع المجموعات المعارضة. فمن المهمّ أن تعتمد المجموعات المعنية كافة بعملية توثيق الجرائم المعايير نفسها. أعطى المجتمع الدولي أولوية لعملية المساءلة التي تتضمن توثيق الجرائم من خلال إنشاء مركز أو مكتب لتوثيق جرائم الحرب. وعلى رغم مشاركة عدد كبير من المجموعات في العملية بما فيها لجنة التحقيق في الأمم المتحدّة والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ومنظمة «هيومان رايتس ووتش» ومنظمة العفو الدولية ومجالس التنسيق المحلية والمجموعات المعارضة الأخرى فضلاً عن عدد من الهيئات التي تُعنى بتوثيق مسائل اللاجئين والقضايا الإنسانية مثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدّة، لا تستفيد كثيراً الهيئات أو المنظمات المختلفة التي تتّبع الأجندة نفسها إن لم تنسّق فيما بينها. وقد أصبح ذلك واضحاً جداً.
> هل يعدّ توثيق الانتهاكات في هذه المرحلة التي لا يزال فيها العنف مستمراً خطوة أولى باتجاه قيام محكمة دولية؟
- نعم، هذا ممكن. فمن بين الأسباب التي دفعتني إلى المشاركة في عملية توثيق الجرائم المرتكبة ضد المدنيين على مرّ السنة الماضية هو ضمان حصول عملية قضائية مناسبة لمعاقبة مرتكبي الجرائم ومساعدة الضحايا.
> في حال تمّ إصدار قرار بإنشاء محكمة دولية من أجل سورية، هل ستتبع مثال رواندا أو البوسنة؟ لماذا؟ ولم لا؟
- يستحيل معرفة الشكل الذي ستكون عليه المحكمة الدولية. فثمة خيارات مختلفة متاحة. يقضي أفضل سيناريو مثلاً بأن يحيل مجلس الأمن في الأمم المتحدّة الوضع في سورية على المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. لكن، في ظلّ المناخ السياسي الحالي من غير المرجح أن تُحلّ الأمور في المدى القصير. يبدو أن روسيا والصين مصممتان للأسف على منع أي عملية تهدف إلى وضع حدّ للأزمة الإنسانية الحالية ومن غير المرجح على ما يبدو أن يغيرا موقفهما في المدى القصير. كما يصعب فهم موقف روسيا والصين لا سيّما أنّه يتمّ إحالة الوضع على المحكمة الجنائية الدولية وليس الأفراد. وفي حال دعمت روسيا والصين التبرير الذي قدّمته الحكومة السورية ومفاده أنّ تصرفها هو ردّ على المجموعات الإرهابية المسلحة، الأمر الذي يبدو سخيفاً، فلا يتطلّب «الوضع» إجراء أي تحقيق دولي.
> وإذا لم يُحَلْ «الوضع» على المحكمة الجنائية الدولية فما هو البديل؟
- لا يتطلّب إنشاء محكمة خاصة بجرائم معيّنة مثل تلك التي قامت في رواندا أو يوغوسلافيا السابقة، قراراً صادراً عن مجلس الأمن في الأمم المتحدّة. يضعنا ذلك أمام خيارين محتملين. الخيار الأول يقضي بإنشاء مؤسسة خارج مجلس الأمن في الأمم المتحدّة برعاية جامعة الدول العربية على الأرجح أو مؤسسة محلية تحظى بدعم دولي مثل غرفة جرائم الحرب في البوسنة على رغم أنّ هذه المؤسسات لا يمكن أن تقوم إلا بعد سقوط الحكومة السورية الحالية.
وفي ما يتعلّق بالمرجح حصوله، آمل في أن يتمّ إحالة الوضع على المحكمة الجنائية الدولية إلا أنني أعتبر أن قيام مؤسسة محلية تحظى بدعم دولي شبيهة بتلك التي أنشئت في البوسنة هو الخيار المرجّح والأكثر استدامة. حتى لو تمّت إحالة الوضع على المحكمة الجنائية الدولية، يمكن إجبار بضعة أفراد فحسب على المثول أمام المحاكمة وستبقى الحاجة إلى عملية محلية قائمة. كما ثمة حاجة إلى طرح استراتيجية انتقالية للعدالة على المدى الطويل تذهب أبعد من المحاكمات.
> ماذا عن مثال الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية لكنه لم يمتثل؟
- يحيل السؤال إلى حالات عدم الامتثال لقرار المحكمة الجنائية الدولية. يثير السؤال برأيي مسألة مهمة هي الآتية: هل سيتمّ تسليم زعيم سياسي رفيع المستوى في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية في حال إدانته؟ لا أستطيع الإجابة عن هذا السؤال. إلا أنه يدل على عجز المحكمة الجنائية الدولية في أوضاع مماثلة ويدفعنا إلى التساؤل عما إذا كانت إدانة زعيم سياسي في ظلّ غياب التنسيق مع المحكمة الجنائية الدولية كفيلة بإصلاح الوضع. للأسف وحده الوقت كفيل بمساعدتنا على معرفة ما إذا كان سيستفيد أي زعيم سياسي قد يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية من غياب التنسيق أو من الإفلات من العقاب.
> يستخدم الإعلام والناشطون السوريون على السواء «جريمة حرب» و «جريمة ضد الإنسانية» في شكل اعتباطي ومن دون أي تعريف واضح. ما هو الفرق القانوني وأي منهما ينطبق على سورية؟
- عرف القانون الدولي الإنساني الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب. تحدّد معاهدة روما الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية وأركان الجريمة المبدأين اللذين تمّ تحديدهما أيضاً في شكل واضح في القانون الدولي. في ما يأتي أمثلة عن الجريمتين في ما يتعلّق بعمليات القتل. والجدير ذكره أن ثمة أركاناً مختلفة لجرائم مختلفة مثل الاغتصاب أو القتل أو النقل القسري للسكان...

الجرائم ضد الإنسانية
القتل الذي يشكّل جريمة ضد الإنسانية
1- أن يقتل المتهم شخصاً أو أكثر.
2- أن يرتكب السلوك كجزء من هجوم واسع النطاق أو منهجي موجّه ضد سكان مدنيين.
3- أن يعلم مرتكب الجريمة بأنّ السلوك جزء من هجوم واسع النطاق أو منهجي موجّه ضد سكان مدنيين أو أن ينوي أن يكون هذا السلوك جزءاً من ذلك الهجوم.
- تعدّ الجرائم ضد الإنسانية من أخطر الجرائم التي تثير قلق المجتمع الدولي بأسره وتبرّر نشوء المسؤولية الجنائية الفردية وتستتبعها وتتطلب حصول سلوك محظور بموجب القانون الدولي المطابق عموماً الذي تعترف به النظم القانونية الرئيسة في العالم.
- يقدم العنصران الأخيران لكل واحدة من الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية السياق الذي يجب من خلاله اتخاذ هذا الإجراء. توضح هذه العناصر ما يشترط من مشاركة وعلم هجوم واسع النطاق ومنهجي ضد السكان المدنيين. إلا أنه لا ينبغي تفسير العنصر الأخير بكونه يتطلب إثبات علم المتهم بجميع خصائص ذلك الهجوم أو بالتفاصيل الدقيقة للخطة أو السياسة التي تتبعها الدولة أو المنظمة. ففي حالة ظهور الهجوم الواسع النطاق والمنهجي ضد السكان المدنيين يشير شرط القصد في العنصر الأخير إلى استيفاء هذا العنصر المعنوي إذا نوى مرتكب الجريمة مواصلة هذا الهجوم.
- يفهم أنّ «الهجوم المباشر ضد السكان المدنيين» في سياق هذا العنصر يعني سلوكاً يتضمن ارتكاباً متعدداً للأفعال ضد أي سكان مدنيين تأييداً لدولة أو سياسة تنظيمية بارتكاب هذا الهجوم. ولا توجد ضرورة لأن تشكل الأفعال عملاً عسكرياً. ومن المفهوم أن «السياسة الرامية إلى القيام بهذا الهجوم» تستدعي أن تقوم الدولة أو المنظمة بتعزيز أو تشجيع فعلي للهجوم ضد السكان المدنيين.
جرائم الحرب:
جريمة الحرب المتمثلة في القتل
1- أن يقتل مرتكب الجريمة شخصاً واحداً أو أكثر.
2- أن يكون ذلك الشخص أو أولئك الأشخاص ممن تشملهم بالحماية اتفاقية أو أكثر من اتفاقيات جنيف لعام ١٩٤٩.
3- أن يكون مرتكب الجريمة على علم بالظروف الواقعية التي تثبت ذلك الوضع المحمي.
4- أن يصدر السلوك في سياق نزاع مسلح دولي ويكون مقترناً به.
5- أن يكون مرتكب الجريمة على علم بالظروف الواقعية التي تثبت وجود نزاع مسلح.
يشكّل الاغتصاب أصعب قضية يمكن توثيقها في المجتمع العربي إلا أنها دليل دامغ في هذا الإطار.
> كيف تتعاملون مع هذه المسألة الحساسة؟ ما الذي يتمّ فعله لإقناع الضحايا بالكلام؟ وما هو عدد الضحايا «الكافي» لبناء قضية أمام القانون الدولي؟
- يصعب توثيق الاغتصاب في أيّ مجتمع كان، والمجتمع العربي الذكوري يزيد الأمر صعوبة. يواجه توثيق الاغتصاب خلال النزاع صعوبات محدّدة. والجدير ذكره أن الاغتصاب خلال النزاع لا يقتصر على النساء بل يتعرض الرجال أيضاً للاغتصاب وهو ما يعتبر عاراً كبيراً في المجتمع العربي. يعدّ الاغتصاب محاولة لإظهار السلطة والقوة وهو يهدف إلى إخضاع الضحية. إنه شكل من أشكال التعذيب المنهجي. ويجب إيلاء توثيق جرائم مماثلة عناية واهتماماً بالغين. يعدّ استخدام المحققين والمرشدين المدرّبين لهذه الغاية أمراً ضرورياً جداً. والأهم من ذلك كله، ضرورة أن تكون إعادة تأهيل ضحايا الاغتصاب والتعذيب أساس أي استراتيجية انتقالية في سورية.
750 قتيلاً في أكثر الأسابيع دموية منذ بدء الانتفاضة
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٢
بنايات دمرها القصف المركز لحمص. (رويترز)
بيروت، دمشق، عمان، لندن - «الحياة»، أ ف ب، رويترز، أ ب - ارتفع إلى 63 عدد القتلى الذين سقطوا في سورية الأحد، بينهم 29 مدنياً، جراء الاشتباكات والقصف الذي تقوم به القوات النظامية في حمص وإدلب ودير الزور ودرعا وحلب، كما قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان». وقدر سقوط أكثر من 750 قتيلاً خلال الأيام السبعة الأخيرة ما أعتبر الأكبر منذ بدء الانتفاضة ضد نظام الرئيس بشار الأسد في منتصف آذار (مارس) 2011 وأدت إلى مقتل أكثر من 15 ألف شخص.
وأعلن المرصد في بيان مقتل ما لا يقل عن 27 من القوات النظامية السورية، بينهم 26 أثناء الاشتباكات في محافظات إدلب وحلب ودير الزور وريف دمشق، بينما قتل جندي نظامي بعبوة ناسفة على طريق أريحا - قسطون في إدلب.
وهاجمت «كتيبة النور من الكتائب الثائرة المقاتلة» مخزناً للسلاح في منطقة النبك في ريف دمشق الموالية للنظام حيث أسرت 11 من الجنود النظاميين، وأعلنت «قتل وأسر كل من كانوا في الموقع، بالإضافة إلى الاستيلاء على السلاح والانسحاب من دون إصابات».
وأظهرت الحصلية التي أعلنها المرصد مقتل 29 مدنياً وسبعة من المقاتلين المعارضين للنظام.
وفي محافظة حمص قتل أربعة أشخاص، بينهم مواطن ومقاتلان معارضان، في حي بابا عمرو الذي يتعرض مع حيي الخالدية وجورة الشياح إلى قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة من قبل قوات الأمن والجيش النظامي التي تحاول استعادة السيطرة عليها، وذلك بالإضافة إلى سقوط مقاتل معارض في شارع الستين.
وفي محافظة دير الزور، قتل 15 شخصاً بينهم طفلة في قرية بقرص و13 آخرين في مدينة دير الزور بينهم مقاتلان معارضان، بالإضافة إلى مقتل رقيب أول منشق في مدينة دير الزور.
وفي محافظة حلب، قتل خمسة مواطنين بينهم رجل وامرأته جراء القصف الذي تتعرض له بلدة عندان بريف حلب، واثنان برصاص حاجز الزهراء في مدينة حلب، ومقتل سائق حافلة صغيرة اثر إطلاق الرصاص عليه من قبل مسلحين مجهولين في حي الخالدية في مدينة حلب.
وفي محافظة إدلب، قتل عشرة مواطنين، بينهم سبعة مزارعين، إثر قصف استهدفهم أثناء عملهم في إحدى المزارع المحيطة ببلدة أريحا. في حين تدور اشتباكات في محيط قرية حاس تستخدم فيها القوات النظامية الرشاشات الثقيلة والقذائف.
وفي محافظة اللاذقية سقط مقاتل خلال اشتباكات في جبل الأكراد بريف اللاذقية.
وفي محافظة درعا (جنوب)، قتل مواطن في بلدة الجيزة، كما وردت أنباء عن إسقاط طائرة مروحية في منطقة تل شهاب على الحدود السورية - الأردنية التي شهدت اشتباكات بين القوات النظامية المعارضين.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة «فرانس برس» إن «هذه حرب»، تعليقاً على عدد القتلى الذين يسقطون كل يوم ويتجاوز المئة، مشيراً إلى أن الأسبوع الجاري هو «من أكثر الأسابيع دموية» منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس الأسد. وأضاف أن «معنويات عناصر الجيش النظامي في المناطق التي تشهد اشتباكات منهارة تماماً».
وكان قتل السبت 116 شخصاً في أعمال عنف في سورية، بينهم 77 مدنياً وعشرة جنود حاولوا الانشقاق و28 جندياً نظامياً، في مواجهات في حلب ودير الزور وإدلب وحماة وحمص واللاذقية وريف دمشق.
وفي عمان قال نشطاء معارضون إن دبابات سورية ونيران مدفعية قصفت مدينة دير الزور مسقط رأس رئيس الحكومة السورية الجديدة أمس ما أسفر عن سقوط 20 قتيلاً على الأقل في اليوم الثاني من القصف الشرس للمدينة المنتجة للنفط.
وقال مصدر في مستشفى دير الزور لوكالة «رويترز»، «أزالت قوات النظام متاريسها من داخل دير الزور بعدما تكبدت خسائر فادحة من المعارضين. انسحبت من مناطق سكنية وتقصف الآن المدينة من مشارفها. معظم الضحايا من المدنيين».
الانتقال إلى الديموقراطيّة بدول "الربيع العربي" يجب أن يتم بطريقة متحضرة
الاثنين 25 حزيران 2012
بوتين
Putin the Democratic and Civilized Mafia HEAD.
إعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ الانتقال نحو الديموقراطيّة في دول "الربيع العربي" يجب أن يتم "بطريقة متحضرة" وذلك في مستهل أول جولة له في الشرق الأوسط من إسرائيل منذ عودته الى الكرملين في أيار الماضي.
بوتين، وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، لفت إلى أنّه "منذ بدء "الربيع العربي"، تحاول روسيا جاهدة إقناع شركائها بأن التغيرات الديموقراطيّة يجب أن تتم بطريقة متحضرة".
من جهته، شدد نتانياهو على ضرورة "إيجاد وسيلة لوقف أعمال القتل والمعاناة الرهيبة للشعب السوري وتشجيع السلام والأمن والاستقرار في المنطقة قدر الامكان في هذه الأوقات العصيبة". وحول البرنامج النووي الايراني، كرر نتانياهو مطالب إسرائيل الثلاثة: "وقف كل أعمال تخصيب اليورانيوم في إيران ونقل كل اليورانيوم المخصب خارج إيران وتفكيك المنشآت تحت الأرض قرب قم" بوسط إيران. كما حث نتانياهو أيضًا المجموعة الدوليّة على "تعزيز العقوبات والمطالب" حيال إيران.
وفي إطار جولته، توجّه بوتين فور وصوله إلى إسرائيل الى نتانيا، المنتجع البحري شمال تل أبيب، حيث دشن نصبًا تذكاريًا في ذكرى الجنود السوفيات الذين ساهموا في الانتصار على النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. ورأى بوتين أنّ هذا النصب "سيذكر دائمًا بأنّ العالم لا يزال هشًا، وأن علينا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل ترك العقائد النازية المجرمة مهما كان شكلها، في الماضي".
من جهته، رأى الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز أنّ "روسيا يمكنها أن تقدم مساهمة حاسمة للسلام في الشرق الاوسط"، وقال: "لقد جئتم (بوتين) في الوقت المناسبة وبإرادة طيبة، وأنا واثق بان روسيا التي هزمت الفاشية، لن تسمح بوجود مثل هذه التهديدات اليوم: لا التهديد الايراني، ولا سفك الدماء في سوريا".
That is, if we assume that his support to the Killers in Damascus, is really a CIVILIZED way, to change Dictator's Regime, to a Democratic System as in Russia. We do not expect a Dictator to say something bad about the way they behave. They say something GOOD to mean with it BAD. Civilized Transition to Democracy should be Bloodshed killing Families, Children and Youngsters, to prove his is Civilized Head of a Regime.
people-demandstormable

More Military Officers and Soldiers defection to Turkey.
الطائرة التركية التي اسقطتها دمشق كانت تختبر المضادات الجوية السورية لحساب الناتو
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٢
اعتبر خبراء روس متخصصون ان طائرة ال"اف-4 فانتوم" التركية التي اسقطتها سورية الجمعة كانت تختبر المضادات الجوية السورية لحساب حلف شمال الاطلسي واسقاطها اظهر فاعلية الانظمة الروسية التي تم تجهيز سورية بها كما نقلت عنهم وكالة ريا نوفوستي.
والحادث الذي وقع فيما كانت الطائرة تقوم بمهمة تدريب فوق المياه الدولية كما تقول انقرة او فيما انتهكت الطائرة المجال الجوي السوري كما تقول دمشق، يتوقع ان يكون محور اجتماع لحلف شمال الاطلسي الذي تنتمي تركيا اليه، الثلاثاء.
وقالت وكالة ريا نوفوستي من جهتها نقلا عن الخبير سعيد امينوف ان الطائرة كانت "على الارجح تختبر انظمة المضادات الجوية السورية بهدف تحديد عناصرها".
واضافت ريا نوفوستي نقلا عن امينوف الذي يرئس موقع "فيستنيك بي في او" المتخصص (اخبار المضادات الجوية) ان "الطائرة كانت تحلق على علو منخفض، وهو احد العناصر الاساسية في انتهاك اي نظام دفاعي مضاد للطيران".
وشاطره هذا الرأي الخبير ايغور كوروتشنكو من مركز تحاليل مبيعات الاسلحة الدولية. وقال كوروتشنكو كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي ان الهدف المرجح للمهمة هو "ارغام بطاريات المضادات السورية على التدخل وتشغيل محطات الرادار او حتى التسبب بايصالها الى وضعية قتالية".
واضاف الخبير الروسي ان "تركيا عضو في حلف شمال الاطلسي حيث تتم مبادلة معلومات الاستطلاع مع الاعضاء الاخرين في الحلف، وتقوم بانشطة استخبارات الكترونية وعبر اللاسلكي ناشطة بخصوص سورية".
ونقلت الوكالة من جانب اخر عن سعيد امينوف قوله ان الحادث "يدل على فاعلية المضادات الجوية السورية والمؤلفة خصوصا من بطاريات متوسطة المدى من انتاج روسي هي بوك-ام 2 اي وبيتشورا-2 ام وانظمة المضادات بانتسير-اس 1".
وروسيا حليفة دمشق منذ فترة طويلة، اكدت الاسبوع الماضي انها لا تزال تسلمها، الى جانب المروحيات القتالية بعد اصلاحها، مضادات جوية. واكدت موسكو ان هذه الاسلحة لا يمكن ان تستخدم الا لصد "عدوان خارجي".

لن نسكت على إسقاط طائراتنا .. والاعتذار السوري غير مقبول
الثلاثاء 26 حزيران 2012
أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمام البرلمان التركي أن استهداف المقاتلة التركية "أف ـ 4" الجمعة الماضي من قبل الدفاعات الجوية السورية، "لم يكن داخل المجال الجوي السوري، بل كان فوق المياه الدولية"، مشدداُ على أن "تركيا بلد صديق، ولكن غضبها شديد، وغضبنا من التعرض لسيادتنا سيكون قوياً كالمعتاد".
وأضاف أردوغان: "لدينا أدلة على أن الطائرة التركية اُسقطت خارج المجال الجوي السوري، وتركيا تحتفظ بحقها وفقا للقانون الدولي على إسقاط طائرتها"، لافتاً إلى أن "إدارة (الرئيس بشار) الاسد أصبحت تهدد تركيا وأمنها، ولن نتهاون مع التهديد الذي أصبحت تشكله القوات السورية على حدودنا"، ومحذراً من أن "عداوة تركيا غير قابلة للاختبار، ولكن سنحافظ على هدوئنا".
وأشار أردوغان أنه "لو كان لدى المقاتلة أي نية عدوانية، لأخفت هويتها، بل هي كانت في طلعة تدريبية"، مؤكداً أن المقاتلة "لم تتلق أي تحذير من الجانب السوري قبل إسقاطها". وذكّر بأن "الجانب السوري يقول إن تركيا دولة صديقة، ولكن موقف دمشق كان عدوانياً والاعتذار غير مقبول"، داعياً إلى "عدم فهم موقف تركيا لجهة تمالك أعصابها، بشكل خاطئ"، ومشدداً على أن "تركيا ستكون عذاباً حارقاً لكل من يتخذ موقفاً معادياً منها".  
وشدد أردوغان على أن "تركيا لن تسكت على الاعتداء على طائراتها، ولن تتسامح مع أي مخاطر أمنية تشكلها سوريا على حدودنا معها"، محذراً من أن "أي قوات سورية تقترب من حدودنا، سنتعامل معها كهدف عسكري".
وتابع أردوغان: "لا يحق لأحد أن يطلب من تركيا أن تبقى مكتوفة اليدين حيال ما يجري في المنطقة، ولا يمكن لتركيا أن تبقى ساحة الملعب، وأن لا تنزل إلى الملعب"، لافتاً إلى أنه "لا يمكن لتركيا أن تكون دولة تدير الظهر للدول الشقيقة والقريبة والصديقة"، ومذكّراً بأن "تركيا دافعت عن البوسنة وأفغانستان وفلسطين، والآن تدافع عن حلب ودمشق".
وطالب "الأحزاب السياسية التركية بعدم التماس الأعذار لإدارة الأسد، وأن توحد مواقفها من قضية إسقاط الطائرة"، مؤكداً استمرار دعمه "للشعب السوري حتى النهاية، مهما كان الثمن وحتى رحيل الديكتاتور الظالم الذي حاول المراوغة ولم يف بوعوده"، ومستطرداً بالقول: "هناك إدارة ظالمة مستبدة الآن في سوريا، تراوغ في تطبيق خطة (موفد الامم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا كوفي) انان". 
(رصد NOW Lebanon)

سوريا تحذر من "عدوانية" الناتو وتركيا تصر على ان الطائرة التركية اسقطت فوق المياه الدولية

آخر تحديث:  الاثنين، 25 يونيو/ حزيران، 2012، 12:19 
Tuesday the Turkish reaction to shot Jet by Syrian Regime..

ففي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة السورية دمشق الاثنين، قال جهاد مقدسي، المتحدث باسم وزارة الخارجية والمغتربين السورية: "يجب أن يكون اجتماع حلف الناتو (الثلاثاء) لتثبيت الأمن والاستقرار. ولكن إذا كان عدوانيا، فبالطبع نحن نقول إن الأراضي والمياه والأجواء السورية مقدسة بالنسبة للجيش السوري."

وأكد مقدسي أن الطائرة العسكرية التركية التي أسقطتها سوريا الجمعة "انتهكت بشكل صريح السيادة السورية وفق الوقائع والمعلومات والاعتراف التركي الأولي."
وقال مقدسي: "إن الرد السوري كان تصرفا دفاعيا سياديا من قبل رشاش أرضي مضاد للطائرات مداه الأقصى 2.5 كلم فقط."
وشدد على أن سوريا متمسكة بعلاقات حسن الجوار مع تركيا، وقال: "من أساء إلى العلاقات الثنائية ليس سوريا، فنحن طبقنا مبدأ المعاملة بالمثل، ولا نحمل أي عدوانية تجاه الشعب التركي."
وأضاف: "إن الهدف من تصريحات الحكومة التركية حشد الشعب التركي وراء تصرفاتها تجاه سوريا، والتي لا تخدم تركيا نفسها."
وذكر المسؤول السوري أن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو "روى رواية مخالفة ومغايرة لحقيقة إسقاط الطائرة العسكرية التركية."
لواء وعقيدان و30 جندياً سورياً يلجأون إلى تركيا
الاثنين 25 حزيران 2012
ذكرت وكالة انباء الاناضول أن ضابطاً سوريا برتبة لواء فر من الجيش ووصل إلى تركيا ليل الاحد الاثنين، ما يرفع إلى 13، عدد كبار ضباط الجيش السوري الذين لجأوا إلى تركيا، موضحة أن اللواء الذي لم تحدد الوكالة هويته أو مهامه، دخل إلى تركيا عبر محافظة هاتاي (جنوب) برفقة عقيدين و30 جندياً آخرين مع أسرهم في مجموعة تضم 196 شخصاً بينهم العديد من النساء والاطفال.
حادث جوي جديد بين تركيا وسوريا دون وقوع جرحى أو أضرار
الاثنين 25 حزيران 2012
نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر  دبلوماسي اوروبي في اسطنبول لوكالة أن حادثاً جوياً جديداً وقع فوق المتوسط بين تركيا وسوريا ممن دون أن يؤدي إلى ضحايا او اضرار، وذلك بعد اسقاط سوريا لمقاتلة تركية من طراز "اف - 4 فانتوم" الجمعة الماضي.
وأوضح المصدر أن نظام الدفاعات الجوية السورية رصد طائرة "كازا سي ان - 235" للبحث والانقاذ تابعة للجيش التركي وحددها هدفاً محتملاً، وهي المرحلة الأخيرة قبل فتح النار، مضيفاً أنه "عندما يحدد نظام الدفاع مقاتلة هدفاً، فإن أجهزة المقاتلة تنذر الطيار، وهذا ما حصل".
وكانت الطائرة تشارك في أعمال البحث عن طياري المقاتلة التي تم اسقاطها الجمعة.

Defections of Regime's Troops continued with Large Numbers.

القاصد الرسولي في دمشق: الحقيقة حول مزاعم إضطهاد المسيحيين في إنتفاضة سوريا

الاثنين 25 حزيران (يونيو) 2012
مصدر مطلع- ترجمة "الشفاف"
أصدقائي الأعزاء المتابعين بدقة لأوضاع مسيحيي الشرق.
لقد عدت لتوّي من روما، حيث شاركت في الإجتماع السنوي لـ"جمعيات المعونة الكاثوليكية لمسيحيي الشرق الأدنى". وحظينا يوم أمس بلقاء مع البابا، الذي أطلق نداءً من أجل السلام في سوريا. وتجدون ملخًصاً له في مقال نشرته جريدة "لاكروا" بالفرنسية http://www.la-croix.com/Religion/Ur...
وفي اليوم السابق، كنا قد أمضينا الصباح كله في لقاء مع المونسنيور ‫"‬ماريو زيناري‫"‬، الموفد البابوي في دمشق، الذي أشارت جريدة ‫"‬لاكروا‫"‬ لكلامه، والذي حظينا معه بنقاش ممتع ومفيد للغاية‫.‬ إن المونسنيور ‫"‬زيناري‫"‬ هو إحدى القامات الكبرى في الديبلوماسية الفاتيكانية، وتتّسم معلوماته بكثافتها وأحكامه بدقّتها البالغة‫.‬ وسبق له أن شغل منصب سفير البابا في ساحل العاج، وفي سريلانكا، مما جعله قادراً على فهم التطوّرات غير الطبيعية التي ترافق ظاهرة الحرب الأهلية‫.‬ وبالنسبة لسوريا، فقد أفادنا بأكثر بكثير مما جاء في مقالة ‫"‬لاكروا‫"‬ التي استقت معلوماتها من مقابلة قصيرة مع ‫"‬راديو فاتيكان‫".‬ وسألفت انتباهكم في ما يلي إلى بعض النقاط المهمة والتي يمكن لكم أن تعمّموا فحواها‫:‬
أولا:‬ الإنتفاضة في سوريا هي انتفاضة شعبية حقيقية، ضد نظام ديكتاتوري دموي‫ عزّز منذ سنوات طويلة شبكات الفساد المستشري وقمع الحريات الفردية بصورة متواصلة‫. ولكن هذه الإنتفاضة لم تكن متوقّعة، لأن الوضع الإقتصادي كان مرضٍ نوعاً ما، بالمقارنة مع البلدان المجاورة، ولأنه كان حدث بعض التقدّم باتجاه تخفيف شراسة النظام.‬
‎‫ثانياً: ليس هنالك أدنى شك في وجود عناصر سلفية أو من غير السوريين في الإنتفاضة. ولكنكوادر الإنتفاضة بأغلبيتهم، ليسوا متطرّفين وهم، بالتأكيد، ليسوا ضد المسيحيين. وقد أقام المونسنيور زيناري، وما زال، علاقات ممتازة معهم.‬
بعض الشخصيات الكنسية تقبض أموالاً او يضلّلها النظام
‫ثالثاً: ليست هنالك مطاردة منهجية للمسيحيين من جانب المنتفضين. حتى في "حمص" أو في "القُصير"، حيث تنجم الخطورة البالغة للوضع إلى نزاعات سواء عشائرية أو مافياوية تعود إلى زمن بعيد. لقد كان مسيحيون ضحايا للقصف أو للمناوشات، مثل كثير من السنّة أو العلويين، غير أنهم لم يكونوا مستهدفين بصفتهم مسيحيين. ولم تتعرّض أي من المقدّسات المسيحية لاعتداء مقصود. كما أكّد المونسنيور زيناري أن التصريحات التخويفية التي أدلى بها بعض كبار رجال الدين (مثل المونسنيور "جانبار" في حلب، وحتى، مع الأسف، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث) أو رهبان وراهبات (مثل الراهبة ماري أغنيس مريم الصليب) والتي تزعم أن المسيحيين يتعرضون للملاحقة من جانب القوات الثورية التي تريد استئصالهم هي عبارة عن تضليل. ومن الواضح أن بعض الشخصيات الكنسية تقبض أموالاً من النظام أو يضلّلها النظام لإثارة الشائعات التي تصوّر النظام وكأنه المدافع الوحيد عن الأقلية المسيحية وللتلويح بشبح سيناريو مشابه لما حدث في العراق. إن موقف تلك الشخصيات الكنسية يرقى إلى التواطوء مع النظام، ويمكن أن يكلّفها غالياً جداً في المستقبل.‬
‎‫رابعاً: قدّم المونسنيور زيناري أمثلة كثيرة حول أعمال التضامن الرائعة بين المسيحيين والمسلمين في أصعب اللحظات. وشدّد على أنه، بعيداً عن أن يكونوا "مُضطَهَدين"، فإن المسيحيين، حتى الآن على الأقل، يحظون بالإحترام والمراعاة، سواءً من جانب الجيش أو من جانب قوات الإنتفاضة. ويكفي أن يتعرّف حاجز أو نقطة تفتيش لهويتهم المسيحية حتى تتبدّد أية عوائق في طريقهم.‬
"فيليب تورنيول كلو" ليس أسقفاً كاثوليكياً بل منشقاً من جماعات الأصوليين المسيحيين واليمين المتطرف!
الأسقف المزعوم الذي كشف المجزرة المزعومة بحق المسيحيين في سوريا هو منشق عن اليمين المتطرف ولا صلة له بالكنيسة الكاثوليكية
خامساً‫:‬ تلفت "جمعيات المعونة الكاثوليكية لمسيحيي الشرق الأدنى"، ومسؤولو الكنيسة الكاثوليكية، الإنتباه إلى النشاط الذي يقوم به ‫"‬المونسنيور المزعوم فيليب تورنيول كلو‫"‬، الذي يطلق على نفسه لقب ‫"‬أسقف الروم الملكيين الكاثوليك‫"‬، والذي تناقلت وسائل إعلام كثيرة أخباراً حول ‫"‬مهمة في سوريا‫"‬ قام بها وندّد في ختامها بالطابع الإسلامي للإنتفاضة، وبالمجازر المنهجية التي يتعرّض لها المسيحيون، والتضليل الذي تمارسه وسائل الإعلام الدولية‫.‬ ‫(أنظر مثلاً:‬ ‫http://www.diatala.org/article-syri...)‬
‎كما يدعو المونسنيور تورنيول كلو إلى ‫"‬قول الحقيقة‫"‬ وإلى التنديد بالمذبحة التي يتعرّض لها المسيحيون في سوريا‫.‬ لكن الكرسي الرسولي ‫(‬الفاتيكان‫)‬ يشدّد على أن الشخص المذكور ليس، بأية صورة من الصورـ عضوا في الهيئات الكَنَسية الكاثوليكية، وأنه لا يتمتع بأي من الصفات التي يزعمها لنفسه‫.‬ إن مزاعمه خاطئة ومضلّلة‫.‬ وهو بعيد جداً عن ‫"‬قول الحقيقة‫".‬ لقد التقى المونسنيور زيناري به في دمشق، حيث كان مرتدياً ملابس كنسية لا يحقّ له ارتداؤها‫..‬ وقد اعترف له المونسنيور المزعوم بأنه لم يذهب إطلاقاً إلى مدينة حمص مع أنه كان قد زعم قبل ذلك أنه كان شاهد عيان على مطاردة المسيحيين‫.‬ وإبان اجتماع "جمعيات المعونة الكاثوليكية لمسيحيي الشرق الأدنى"، تلقّى المونسنيور غولنيش، مدير جمعية ‫"‬أوفر دوريان‫"‬، إتصالاً عاجلاً من كهنة يسوعيين في حمص طالبوه فيه بالسعي لدى الفاتيكان ولدى وكالة ‫"‬فيديس‫"‬، التي نقلت أقوال المونسنيور المزعوم تورنيول، لأن أقواله تعرّض للخطر أولئك اليسوعيين الذين حرصوا دائماً على الحوار بين جميع الطوائف‫.‬ والحقيقة هي أن ‫المونسنيور المزعوم "تورنيول" هو أحد المنشقين من جماعة "الكاثوليك الأصوليين" (المنشقّين عن الفاتيكان) واليمين المتطرف، وهو مجهول من جميع من يعرفون، ومن يتعاطون، مع مسيحيي الشرق.‬
‎‫إن من المهم أن توصلوا هذه المعلومات بأسرع وقت وأن تكشفوا التزوير الذي يمثّله المدعو "تورنيول كلو". وتكفي زيارة موقع http://www.catholic-hierarchy.org/b... الذي يحتوي على قائمة بأساقفة الكنيسة الكاثوليكية لا يرد ضمنها إسم المذكور. وهذا كله نموذج ساطع لعمليات التضليل التي تقوم بها أوساط مشبوهة في ما يتعلق بالوضع السوري. وستقوم جمعية "أوفر دوريان" قريباً بإصدار بيان صحفي حول الموضوع.‬
‎‫سادساً: في ما يتعلق بصديقنا الأب "باولو دالوغليو"، الذي أُرغِمَ على مغادرة البلاد بأمر من أسقفه، فإنه ينبغي الإنتباه إلى أن ذلك الإجراء لم يمثّل إنكاراً من جانب الكرسي الرسولي للعمل الذي قام به الأب باولو. كل ما في الأمر هو أن الأب باولو، حيث أنه ليس سورياً، فمن الحصافة أن يظل بعيداً عن السجال. ومن جهة أخرى، فقد باتت حياته في خطر لأن دعواته للحوار في إطار إحترام المطالب المحقّة للمعارضة، ورفضه ‬للأكاذيب التي تدافع عن النظام عبر التلويح بشبح مجزرة يتعرض لها المسيحيون، تعرّضه للخطر من جانب جلاوزة عشيرة الأسد‫.‬
‎ويمكن لكم نقل كلامي هذا في جميع الأنحاء‫.‬
‎شكراً لكم‫.‬
يمكن للقارئ الإطلاع على النص الأصلي بالفرنسية على الشفاف:
مجموعة "شبيحة المسيح" التابعة للنظام تعتدي على المسيحيين المعارضين
الاثنين 25 حزيران 2012
نقلت صحيفة "النهار" عن أحد الناشطين السوريين الأرثوذكس إشارته إلى أن "المواقف المؤيدة للنظام السوري انما تصدر عن الاسقف ل. خ. تحديداً، في حين ان الكنيسة ككل جامع لا تريد للأساقفة ان يرتبطوا بأي حالة سياسية معينة، ادراكاً منها لدقة الوضع السوري وحراجته، ومن منطلق حرصها على افضل العلاقات مع المسلمين، وهي لا تريد لمواقف بعضهم المتطرفة ان تؤثر في أي شكل في المجموعة وتسيء الى تاريخ من الاخوة والعيش المشترك مع المسلمين في ارجاء العالم العربي، فالارثوذكس كانوا ولا يزالون من رواد القومية العربية والنضال من اجل القضية الفلسطينية ومواجهة اسرائيل".
وأضاف الناشط ان "الكلام عن دعم مسيحي للنظام السوري غير دقيق"، مشيرًا الى "المجموعة الميليشياوية التي اسسها النظام واطلق عليها اسم "شبيحة المسيح" مؤكداً أنها "عبارة عن مجموعتين من مناصري البعث والاجهزة في دمشق ومنطقة وادي النصارى في شمال سوريا"، ويروي أن هذه الميليشيا البعثية "تنحصر مهمتها في الاعتداء على المسيحيين المعارضين والتصدي لاي تحرك مسيحي سوري، وان رجال الدين الارثوذكس والموارنة في وادي النصارى مدركون جداً لما يجري وبادروا الى التصدي لهذه المجموعة، في حين ان الامور مختلفة في العاصمة السورية حيث يجاهر الاسقف ل. خ. بدعمه للنظام السوري ويسانده الشبيحة في ذلك".
وأكد الناشط ان "غالبية المسيحيين في سوريا ممن يطلبون العيش بأمان وهدوء وسلام مع كل مكونات الشعب السوري من دون اي تمييز، ومن يجاهرون بتأييدهم للنظام في شكل ظاهر هم قلة، في حين ان قسماً لا يستهان به يقف في صف المعارضة، وخصوصاً على مستوى الشباب والمثقفين والفنانين، وفي صفوف اليسار التقليدي والمستقلين".
وعما يحكى عن تهجير في حمص، فششدد الناشط على ان "المسيحيين نزحوا عن المدينة اسوة بقسم كبير من اهلها نتيجة للقصف المدفعي العنيف والنقص في التموين". اما الكلام على بيوت احتلت فيؤكد انه "مضخم، والأمر يتعلق بنحو 15 منزلاً، ولا يعود امتلاكها الى كون أصحابها مسيحيين بل لانها اتخذت مواقع عسكرية، وعلى ذمة الناشط ان عدداً من الكهنة الارثوذكس لا يزالون صامدين في حمص مع عدد من الرجال المتقدمين في السن وان البطريركية الارثوذكسية ترسل اليهم مؤناً توزع على جميع المواطنين في نطاق الرعايا، علماً ان البطريركية تملك خبرة كبيرة في عمليات الامداد ولديها طاقم بشري واداري مؤهل ولديها تفويض من هيئات اغاثة مسيحية عدة، وذلك استناداً الى الخبرة التي اكتسبتها من تعاملها مع اللاجئين العراقيين".
وختم الناشط بالاشارة الى ان "ما قيل عن عمليات تهجير، يتناقض مع واقع العلاقات الممتازة القائمة بين المسلمين والمسيحيين في دمشق وريفها وحمص وريفها واللاذقية"، لافتًا إلى "بلدات محردة والسقيلبية وكفربعم التي يسكنها على قوله ألوف من السوريين المسيحيين يقيمون افضل العلاقات مع جيرانهم المسلمين".
جنبلاط، وفي حديث إلى صحيفة "السفير"
بالنسبة إلى الوضع في سوريا، علّق جنبلاط بالقول: "أبدًا، لم يحصل ان كانت لي قراءة هادئة للوضع في سوريا، وكلما عجلنا في إسقاطه (النظام في سوريا) كان أفضل لسوريا، فإنه يدمر سوريا، أو ما تبقى منها، إنه يدمرها جيشا ووحدة وحتى نسيجًا اجتماعيا انظروا ماذا يفعل في حمص".
وتعليقًا على أن هناك قوى دولية تقف الى جانب الرئيس السوري بشار الأسد مثل روسيا وغيرها، قال: "معنى ذلك ان هذه القوى شريكة في الجريمة، وأنا لا أعتقد أن هناك إمكانية لحل سلمي في سوريا بوجود بشار، يجب إزالته ليس وحده بل هو وعائلته، هل ترك بيت الأسد أحدا؟ أبدا"، معتبرًا أن "الكرة في ملعب الروس فأخيرا اقترحوا عقد مؤتمر دولي، ما يعني انهم يريدون أن يضعوا سوريا على المشرحة الدولية، ولكن إن لم يقتنع الروس بأن بشار أجرم بحق شعبه، وان وجوده دمار لسوريا ولا بد من إزالته، فإن الامور الى المزيد من التأزم والانفجار".
وعن سياسة النأي بالنفس التي تتبعها الحكومة تجاه الوضع في سوريا، أجاب: "ننأى بأنفسنا، ولكن ليس معنى ذلك ان نسلم الناشطين السوريين لإعدامهم ثم موضوع تهريب السلاح من لبنان، فليبيعونا إياها، فسلاح "الكلاشنيكوف" لا يقدم ولا يؤخر".
إلى ذلك، رأى جنبلاط أن "هناك أمورًا أهم منه الإنتخابات، فالحوار أهم، والتلاقي أهم، وقف التشنجات أهم، والأهم من كل شيء، أعطونا كهرباء، هذا ما يريده الناس"، وتابع: "ثم في ظل هذه الأجواء السائدة والتوترات التي تحصل هنا وهناك، لا أريد أن أقول إن الانتخابات قد تحصل أو لا تحصل، ما زال مبكرًا الحديث عنها ولكن في ظل هذه الاجواء ماذا تقدم الانتخابات وماذا تؤخر في ظل انعدام التوافق على ان يكون هناك دولة، لا بل على الحد الادنى من الدولة، ففي هذا الجو، نائب بالناقص أو نائب بالزائد ماذا يقدم أو يؤخر، لا شيء".
ليفهم السوريون ذهابنا إلى الأطلسي كما شاءوا
الاثنين 25 حزيران 2012
أونال وفي تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" أوضح وأعلن أن بلاده "دعت الحلف الأطلسي للاجتماع بناء على الفقرة الرابعة من ميثاق الحلف الذي نحن عضو فيه"، والتي تنص على حق الدول الأعضاء دعوة الحلف للتشاور، حيث سيجتمع ممثلون عن 28 دولة في بروكسل غداً للاطلاع من تركيا على تفاصيل اسقاط الدفاعات الجوية السورية للطائرة التركية. 
ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه الدعوة تهديداً لسوريا، قال أونال: "فليفهمها السوريون كما شاءوا"، كاشفاً عن أن أنقرة أبلغت سوريا رسمياً بأنها تعتبر إسقاط طائرتها بواسطة الدفاعات الجوية السورية "عملاً عدائياً".
 72 قتيلاً على الأقل في سوريا اليوم
الاحد 24 حزيران 2012
أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" مقتل 72 شخصًا على الأقل في سوريا، بينهم أكثر من40  مدنيًا، جرّاء الإشتباكات والقصف الذي تقوم به القوات النظامية في حمص وادلب ودير الزور ودرعا وحلب.
إسقاط سوريا لطائرة حربية تركية "غير مقبول"
الاحد 24 حزيران 2012
وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إسقاط سوريا لطائرة حربية تركية بانه "وقح وغير مقبول"، متعهدة بالعمل مع انقرة للخروج برد مناسب.
كلينتون، وفي بيان، رأت أنَّ ذلك "مثال آخر على استهتار السلطات السورية السافر بالاعراف الدولية والحياة البشرية والسلام والامن".
وقالت كلنيتون انها تحدثت مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو يوم أمس السبت للتعبير عن "القلق البالغ" حول اسقاط الطائرة التركية من طراز اف-4 بنيران القوات السورية. وأضافت "اطلعني وزير الخارجية على تفاصيل الحادث بما في ذلك ان الجيش السوري اسقط الطائرة التركية دون انذار".
وقالت إنَّ "الولايات المتحدة تدين باقسى العبارات هذا العمل الوقح وغير المقبول". وأكَّدت كلينتون دعم الولايات المتحدة للحكومة التركية وتضامنها مع الشعب التركي. وقالت "سنبقى على اتصال وثيق مع المسؤولين الاتراك بينما يواصلون التحقيق في الحادث ويحددون الرد التركي بما في ذلك في مجلس الأمن وسنعمل مع تركيا وغيرها من الشركاء على محاسبة نظام الأسد".
وأضافت أنَّ "تركيا شاركت في قيادة جهود المجتمع الدولي في مواجهة عنف النظام السوري ضد شعبه". وتابعت "وسنواصل تعاوننا الوثيق مع تركيا في اطار جهودنا الاوسع لدعم إنتقال ديموقراطي في سوريا". وقالت "هذا العمل ضروري، وسنتشاور في نيويورك مع مجلس الأمن، وفي بروكسل مع الحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي، وفي جنيف مع المبعوث الخاص كوفي انان، بشأن الخطوات التالية".

خاص- حزب الله شيّع قتيلين من الهرمل والعين سقطا في مواجهات داخل سوريا

الاحد 24 حزيران (يونيو) 2012
شيع حزب الله اليوم في البقاع قتيلين سقطا خلال مشاركتهما في مواجهات داخل سوريا الى جانب قوات النظام، هما علي عبده شمص من الهرمل و حسين سباط من العين.
Tunisia extradites Gaddafi-era PM to Libya

It is a LIVE Creature to His Destiny, while the Syrian Regime's Gangs waiting..

"العرية": إرتفاع عدد الطيَّارين السوريين المنشقين الواصلين إلى الأردن إلى 7.

34 قتيلاً بينهم 18 جنديًا نظاميًا في سوريا اليوم
الاحد 24 حزيران 2012
المرصد، وفي بيان، أشار إلى أن 16 من القوات النظامية قُتلوا "فجر اليوم" في "اشتباكات حصلت عند كتيبة الصواريخ في بلدة دارة عزة بين الكتائب الثائرة المقاتلة والقوات النظامية السورية ومع حاجز للقوات النظامية في محيط بلدة الأتارب وحاجز للقوات النظامية في قرية كفر حلب، بينما قُتل جندي على طريق قسطون اريحا في محافظة ادلب (شمال غرب) حيث يشهد محيط مدينة اريحا اشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضين، وآخر في مدينة دير الزور".
وقامت "كتيبة النور من الكتائب الثائرة المقاتلة" بمهاجمة مخزن للسلاح في منطقة النبك في ريف دمشق الموالية للنظام حيث اسرت 11 من الجنود النظاميين، واعلنت "قتل وأسر كل من كانوا في الموقع، بالإضافة الى الاستيلاء على السلاح والانسحاب من دون إصابات"، بحسب المرصد.
ومن جهةٍ أخرى، قال المرصد إن ثلاثة مقاتلين معارضين قُتلوا في محافظة حمص بعد منتصف ليل السبت الأحد إثر اشتباكات على أطراف حي بابا عمرو الذي يتعرض مع حيي الخالدية وجورة الشياح الى قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة من قبل قوات الأمن وجيش النظام التي تحاول استعادة السيطرة عليه، لافتًأ إلى أنه في محافظة اللاذقية سقط مقاتل معارض اثر اشتباكات مع القوات النظامية السورية في منطقة جبل الأكراد.
وفي محافظة حلب، قُتل سائق حافلة صغيرة اثر اطلاق الرصاص عليه من قبل مسلحين مجهولين في حي الخالدية، كما قُتل رجل وزوجته في ريف حلب اثر سقوط قذائف على بلدة عندان التي تحاول القوات النظامية اقتحامها منذ ايام، وفي محافظة دير الزور قُتل خمسة اشخاص بينهم اثنان من المقاتلين المعارضين ورقيب منشق، في حين تتعرض عدة احياء بمدينة ديرالزور لسقوط قذائف من قبل القوات النظامية، وفي محافظة درعا، قُتل مواطن في بلدة الجيزة، كما وردت أنباء عن إسقاط طائرة مروحية في منطقة تل شهاب على الحدود السورية الاردنية التي شهدت اشتباكات بين القوات النظامية والمعارضين، بحسب المرصد، مشيرًا إلى أنه "في محافظة ادلب قُتل ثلاثة مواطنين، في حين تدور اشتباكات في محيط قرية حاس تستخدم فيها القوات النظامية الرشاشات الثقيلة والقذائف.
ورأى مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، في حديث لفرانس برس أن "هذه حرب"، تعليقا على عدد القتلى الذين يسقطون كل يوم ويتجاوز المئة، مشيرًا الى ان الاسبوع الجاري هو "من أكثر الأسابيع دموية" منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد في منتصف آذار2011. وأضاف أن "معنويات عناصر الجيش النظامي في المناطق التي تشهد اشتباكات منهارة تمامًا". 
مكتب البرلمان العربي يدعو مجلس الأمن لفرض حظر جوي على سوريا
الاحد 24 حزيران 2012
قالت وكالة "أنباء الشرق الاوسط" المصرية أنَّ ذلك جاء في بيان صدر في ختام إجتماع مكتب البرلمان العربي في مقر "جامعة الدول العربية" إستمر يومين. ووجه البرلمان "نداء عاجلًا إلى البرلمانات العربية والاقليمية والدولية والمنظمات الإقليمية والدولية وبخاصة الأمم المتحدة و"جامعة الدول العربية" باتخاذ إجراءات عملية وفورية وملموسة لانقاذ الشعب السوري من تصاعد جرائم النظام واستخدام الاسلحة الثقيلة والطائرة الحربية والمروحية في قتل أبناء الشعب السوري الشقيق المدافع عن حريته وكرامته".
روما تعتبر إسقاط سوريا للطائرة التركية عملاً "غير مقبول"
الاحد 24 حزيران 2012
نددت روما بالتصرف "الخطير وغير المقبول" للنظام السوري الذي أسقط الجمعة طائرة عسكرية تركية، وأعلن وزير خارجيتها جوليو تيرزي، في بيان، أنه عمل خطير جديد وغير مقبول من جانب نظام (الرئيس السوري بشار) الاسد"، معربًا عن "استنكاره الشديد وإدانته". وأضاف أن "إيطاليا ستشارك بفعالية في الاجتماع التشاوري المقرر الثلاثاء والذي يعقد بناء على طلب تركيا بموجب المادة الرابعة من معاهدة الحلف الاطلسي".
من جهة اخرى، ندد تيرزي مجددًا بـ"الظروف الانسانية للشعب السوري التي لا يمكن التساهل حيالها"، منددًا بـ"نظام دمشق المسؤول عن عدم تطبيق خطة (الموفد الدولي كوفي) أنان ولا سيما لجهة مواصلة أعمال العنف الخطيرة جدًا في البلاد".
الاطلسي يؤكد عقد اجتماع الثلاثاء بناء على طلب تركيا
الاحد 24 حزيران 2012
أكَّد حلف شمال الاطلسي أنَّ مجلس الحلف سيعقد إجتماعًا عاجلًا يوم الثلاثاء المقبل في بروكسل بناء على طلب تركيا بعدما اسقطت سوريا احدى طائراتها الجمعة في البحر المتوسط.
وقالت المتحدثة باسم الحلف الاطلسي وانا لونغسكو إنَّ "مجلس حلف شمال الاطلسي سيجتمع الثلاثاء بناء على طلب تركيا". وكان مصدر دبلوماسي تركي ذكر اليوم الأحد في انقرة ان تركيا طلبت هذا الاجتماع الطارىء لسفراء الحلف الثمانية والعشرين الذي سيعقد في مقر الحلف في بروكسل.
 سوريا ستُحَاسَب على تصرّفها بإسقاط الطائرة التركية
الاحد 24 حزيران 2012
أدان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إسقاط سوريا لطائرة عسكرية تركية، واصفاً ذلك بالعمل "المشين"، وقال إن بريطانيا مستعدّة "لدعم إجراء قوي ضد سوريا من جانب مجلس الأمن".
وأضاف هيغ في تصريح: "هذا العمل المشين يوضح إلى أي مدى تجاوز النظام السوري التصرفات المقبولة وأنا أدين ذلك تماماً، وسوريا ستُحَاسَب على تصرفها، وبريطانيا مستعدة لتبني تحرك قوي في مجلس الأمن".
 الطائرة التركية أسقطت في المجال الجوي الدولي
الاحد 24 حزيران 2012
صرح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم الأحد ان المقاتلة التركية التي أسقطتها سوريا كانت في المجال الجوي الدولي وليس في المجال السوري، موضحاً ان الطائرة كانت تقوم بطلعة تدريبية بدون اسلحة ولاختبار نظام رادار.
وقال داود اوغلو لشبكة التلفزيون الحكومية تي ار تي "حسب استنتاجاتنا طائرتنا اسقطت في المجال الجوي الدولي على بعد 13 ميلا بحريا عن سوريا". مؤكداً ان طائرة "اف-4 فانتوم" التركية كانت تحلق بمفردها و"لم تكن تقوم بأي مهمة ولا لجمع المعلومات، فوق سوريا".
إلا ان داود أوغلو اعترف بأن الطائرة دخلت لفترة وجيزة المجال الجوي السوري. وقال ان "الطائرة لم تصدر أي اشارة عدوانية تجاه سوريا وسقطت بعد نحو 15 دقيقة من انتهاكها موقتا المجال السوري".
وتابع ان الرادارات التركية طلبت من الطيارين الإثنين مغادرة المجال السوري لكن لم يصدر اي تحذير من سوريا، موضحاً ان "السوريين كانوا يعرفون انها طائرة حربية تركية وطبيعة مهمتها".
 دفاعات جوية روسية نُصبت في سوريا أسقطت الطائرة التركية
الاحد 24 حزيران 2012
اتهم النقيب المظلّي المنشّق عمار الواوي، والذي ترأّس "لواء التحري" في "الجيش السوري الحر"، الدفاعات الجوية السورية بأنّها "غير قادرة على إسقاط أهداف مماثلة" للطائرة الحربية التركية.
وقال الواوي في اتصال مع "الشرق الأوسط" من مقره قرب الحدود التركية - السورية إن "الطائرة استُهدِفت عند دخولها الأجواء السورية مباشرة بواسطة دفاعات جوية روسية"، مشيراً إلى أن "الروس نصبوا شبكات صواريخ في اللاذقية وكسب"، وأكد أن هذه الخطوة "هي رسالة تهديد إلى المجتمع الدولي لا تركيا فقط، مفادها أن روسيا قادرة وعازمة على إسقاط أية طائرة تدخل المجال الجوي السوري".
وانتقد الواوي التقاعس التركي، معتبرا أنه "على أنقرة أن تكون قادرة على حماية شعبها وأراضيها وسيادتها التي يخرقها النظام السوري".
مقتل 16 جندياً نظامياً في حلب.. وانشقاق عدد من جنود كتيبة المدفعية
الاحد 24 حزيران 2012
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان على صفحته على موقع  "فيسبوك" أن "ما لا يُقلّ عن 16 جندياً من القوات النظامية السورية، قُتِلوا إثر الاشتباكات التي دارت عند كتيبة الصواريخ في بلدة دارة عزة بين الكتائب الثائرة المقاتلة والقوات النظامية السورية فجر اليوم، وفي إشتباكات أخرى مع حاجز للقوات النظامية في محيط بلدة الأتارب، ومع حاجز للقوات النظامية في قرية كفر حلب".
وأفاد المرصد أنه "على أثر الهجوم انشقّ عن كتيبة المدفعية عددٌ من جنود القوات النظامية وتم الاستيلاء على الكثير من الأسلحة".

لمعارضة السورية: "الأسد لن يكون جزءاً من الإصلاح"


الصليب الأحمر والهلال الأحمر يندّدان بمقتل متطوّع في سوريا
السبت 23 حزيران 2012
دانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري بشدّة مقتل أحد المتطوّعين، ويدعى بشار اليوسف، الذي قضى متأثراً بجروحه أمس في دير الزور شرق سوريا. وندّدت المنظمتان في بيان مشترك بمقتل اليوسف (23 عاماً) وهو المتطوع الرابع في الهلال الأحمر الذي يُقتَل في سوريا منذ أيلول المنصرم.
وأعلن رئيس الهلال الأحمر العربي السوري عبد الرحمن العطار أن ما حصل "أمرٌ غير مقبول على الإطلاق". وبحسب البيان، فإن المتطوّع أُصيب بينما كان يرتدي زي الهلال الأحمر ويقدّم إسعافات أولية، واعتبرت المنظمتان ان مقتله "دليل جديد على الاستهتار الشديد حيال الخدمات (التي تسعى) إلى إنقاذ أرواح في سوريا"، وشددت المنظمتان على أن "العمل الإنساني يجب احترامه من قبل الجميع وفي كل الأوقات"، وأشارتا إلى أن أنشطتهما "غير منحازة وحيادية تماماً".

22:36"العربية" عن لجان التنسيق: 100 قتيل بنيران قوات النظام السوري اليوم.

Turkey says jet downing cannot be ignored
Turkish Jet Breached the Syrian Sky, admitted.
Turkey says jet downing cannot be ignored
Still the Turkish Pilots are missing.

بداية "المنطقة المحررة": "دير الزور" وشمال شرق سوريا تحت سيطرة الجيش الحر

السبت 23 حزيران (يونيو) 2012

وردنا الآن أن الجيش السوري الحر في دير الزور سيطر على القيادة العامة للمنطقة الشرقية، وقيادة الشرطة، والقيادة العامة للجمارك، وتمت السيطرة على المطار بعد حصار دام عدة ساعات من الحصار والقبض على كل الطيارين والعاملين بالمطار. وتمت السيطرة على حاجز "دوار الدلة" وتم تدمير ١٠ دبابات في دير الزور (الجبيلة، العرفي، الموظفين) وتم القاء بعض من دبابات النظام بعد تدميرها في نهر الفرات.
حدثت انشقاقات كبيرة سيعلن عنها اليوم، وتم القبض على ٦٠ من العسكريين والشبيحة، وتم الإستيلاء على كامل الأسحلة والذخيرة، وتمت السيطرة على فرع الأمن العسكري في مدينة "الباب"، وأسر قائد عمليات مدينة "الباب".
حصار باقي الأجهزة الأمنية وانشقاق عناصر من الأجهزة الأمنية،
الحصيلة حتى الآن أكثر من ٦٠ قتيل من قوات الأسد.
حالياً يمكن القول أن المنطقة الشمالية الشرقية لسوريا من البوكمال وصولاً لدير الزور، وصولاً نحو مدينة الرقة أصبحت بالكامل تقريبا تحت سيطرة الجيش الحر. ولم يتبقّ سوى السيطرة على الأجهزة الأمنية المحاصرة حالياً لإعلان تحرير كامل المنطقة الشرقية.
لم يبقَ للنظام السوري في هذه المناطق على مستوى اقسام الشرطة أو مراكز تواجد الهجانة،، وبات اعلان تحرير المنطقة قريباً جداً.
سوريا.. الأزمة وصلت "عنان" السماء!
طارق الحميد (الشرق الاوسط)، السبت 23 حزيران 2012
عملية إسقاط المقاتلة التركية من قبل الدفاعات الجوية الأسدية، عبارة عن رسالة مهمة لكل من أنقرة والمجتمع الدولي، بأن النظام الأسدي، ومن يقف خلفه، مستعدون لخوض المعركة إلى آخر المطاف، وليس حتى خراب سوريا وحسب، بل والمنطقة كلها، كما أنها مؤشر واضح على حالة اليأس التي وصل إليها طاغية دمشق.
ترتيب الأخبار، حسب حدوثها، يساهم في توضيح الصورة بشكل أكبر؛ فعملية إسقاط المقاتلة التركية تمت من قبل قوات طاغية دمشق الجوية، بينما الإعلان عن ذلك تم عبر محطة «المنار» التابعة لحزب الله الإيراني في لبنان، ثم بادر النظام الأسدي على الفور بالاعتذار لأنقرة عن ذلك، ومن هنا يتضح التناغم التام بين النظام الأسدي وحزب الله الإيراني، والذي يمثل رسالة واضحة للأتراك، وغيرهم، بأن الأسد لن يخوض المعركة وحده، بل معه إيران وحزب الله! لكن هل الأسد قادر على مجابهة القوة التركية؟ بكل تأكيد لا، والدليل أنه سارع إلى الاعتذار فورا، مما يوحي بأنه يريد إرسال رسالة الخيار المجنون، وهو خوض الحرب ضد تركيا، لكنه غير قادر على فعلها، ولذلك أسباب أخرى، وهي التي تؤكد أن الأسد بات في حالة يأس.
فحادثة إسقاط المقاتلة التركية ليست برسالة للأتراك وحسب، بل قد تكون أيضا رسالة أسدية داخلية لقواته، فعملية إسقاط المقاتلة التركية تأتي بعد يوم من انشقاق أحد طياري القوات الأسدية وفراره بطائرته إلى الأردن، وطلبه اللجوء السياسي هناك. ويبدو أن ذلك الانشقاق أصاب النظام الأسدي بمقتل، فأراد أن يرد بالقول إن الطائرة بطائرة، من ناحية، كما أراد من ناحية أخرى رفع الروح المعنوية لصفوف قواته الإجرامية. وعادة ما يهرب الدكتاتوريون إلى الأمام في حالة الأزمات، وذلك إما بافتعال أزمة أكبر مما هو حادث، أو بالدخول في حروب من أجل توحيد الصفوف الداخلية، وفعلها صدام حسين من قبل، ومثله النظام الإيراني الخميني. وللتأكد من ذلك في الحالة الأسدية، يكفي تأمل عملية انشقاق الضباط في صفوف القوات الأسدية، وتسارع وتيرتها، وارتفاع الرتب العسكرية المنشقة، ومنها بالطبع انشقاق الطيار بطيارته عن القوات الجوية، وبالأمس كانت هناك عملية انشقاق أربعة ضباط كبار في حلب.
وبالطبع، فإن عمليات الانشقاقات العسكرية، ومعها الطائرة الجوية، توحي بأن أزمة الأسد قد بلغت عنان السماء، مما يؤكد أن خطة أنان فاشلة، بل وميتة، ولا أمل فيها، كما أن عمليات الانشقاق السريعة والمكثفة، تؤكد أنه حان الوقت لتوفير المناطق الآمنة، والمحظورة، على الحدود التركية والأردنية. فمن شأن ذلك أن يسرع بعملية الانهيار المرتقبة للنظام الأسدي، خصوصا مع المعلومات التي تشير إلى اقتراب حدوث انشقاقات بالدوائر المقربة من الأسد نفسه، حيث بادر كثير من المقربين منه بإخراج أموالهم من سوريا، وهذا وارد لا سيما مع تغير الأوضاع على الأرض ضد الطاغية مما جعله يفقد صوابه ويقوم بقتل أعداد مهولة من السوريين. فاليومان الماضيان شهدا قتل ما يفوق مائتي سوري!
الواضح أننا أمام بداية نهاية الأسد، لكن من يقوم بإطلاق رصاصة الرحمة، أي المناطق الآمنة؟
No passports renewal to Syrian Citizens.
Dramatic Escalations, between Syria and Turkey
إسقاط الطائرة التركية عمل دفاعي سيادي.. ولا توجّه عدائي من سوريا ضد تركيا
السبت 23 حزيران 2012
شدّد الناطق بإسم الخارجية السورية جهاد المقدسي على أن ما حصل في حادثة إسقاط سوريا للمُقاتِلة التركية هو "أن هدفاً مجهولاً دخل الأجواء السورية فتمّ إنزاله من قبل الدفاعات السورية، وتبيَّن لاحقاً أن هذا الهدف كان طائرة عسكرية تركية وليست مدنية"، وأضاف: "لكنّ الأهم أنّه لا يوجد أي توجّه عدواني من سوريا تجاه تركيا، ولا يوجد عمل عدائي من سوريا نحو تركيا، صحيحٌ أن هناك خلافاً سياسياً حادًّا بيننا وبين تركيا ونأمل أن تعيد تركيا النظر بمواقفها، لكننا نحترم الشعب التركي، وما حصل منّا هو تصرّف دفاعي".
ورداً على سؤال، أجاب المقدسي في حديث لقناة "Otv": "الحادثة تؤكد أن سوريا تتعامل كدولة محترمة، والمساعدة السورية في البحث عن الطيَّارَين التركيين دليلٌ على أن لا نيّة للعداء مع تركيا، نحن كنّا بموقع ردّ الفعل لا الفعل، ولا رسائل بالأمر، كل ما حصل هو أمر دفاعي سيادي لا أكثر".

تركيا تقول إن سوريا أسقطت مقاتلتها الحربية والطياران على قيد الحياة

السبت 23 حزيران (يونيو) 2012
أنقرة (رويترز) - قال مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في بيان إن سوريا أسقطت مقاتلة تركية في شرق البحر المتوسط يوم الجمعة.
وقال في بيان "نتيجة لمعلومات تم الحصول عليها من تقييم مؤسساتنا المعنية ومن عمليات البحث والانقاذ المشتركة مع سوريا .. من المفهوم أن سوريا أسقطت طائرتنا."
وقال البيان الذي صدر بعد اجتماع استمر ساعتين بين اردوغان ووزراء والجيش إن تركيا ستحدد ردها على الحادث فور اتضاح كل التفاصيل.
وقال مكتب اردوغان إن عملية البحث عن الطيارين المفقودين مستمرة.
تركيا تقول إن سوريا أسقطت مقاتلتها الحربية والطياران على قيد الحياة

khaled
14:18
23 حزيران (يونيو) 2012 - 

The Turkish say it is a Surveillance Craft, over the Camps of the Syrian Civilians on the Turkish grounds. But we understand it, as a serious message to the Turkish and the West, that no, NO FLY ZONE is allowed over the Troops,or Syrian Sky, and NO Nonmilitary Zone on the Syrian Soils. Is the West going to take a serious step and provide the Free Army with the necessary Military Equipment and NATO watching. While the Russians are shooting down the Turkish Air Crafts.
people-demandstormable
"سيــــادة"
صالــح حـديـفـة، السبت 23 حزيران 2012
بغضّ النظر عن تفاصيل ما حصل في قضية فقدان الطائرة التركية الحربية قرب الحدود مع سوريا، وبعيداً عن الغرق في تحليل أبعاد الحادثة وتوقّع تداعياتها، والغوص في قراءة المعطيات المتوفّرة حولها، وبعيداً عن الاستدلال من الطريقة التي تعاطَت بها كلٌّ من تركيا وسوريا مع ما حصل، وما يمكن البناء عليه للمرحلة المقبلة، وما يمكن رؤيته في الحادث من مؤشّرات حول جدّية أو عدم جدّية الكلام عن تدخل تركي في سوريا لطالما حفِلت المقالات والتسريبات والتحليلات بالإشارة تلميحاً وجهاراً إليه، فإنّ ما استوقف كثيرون من المتابعين رغم كل ذلك هو ما أوردته قناة "المنار" في نشرتها الإخبارية مساء الجمعة 22 حزيران 2012 حول حادثة سقوط الطائرة التركية بالتحديد.

وممّا ورد في نشرة أخبار "المنار" مساء الجمعة على لسان مراسلها في دمشق، ما معناه: "هناك اتصالات تركية سورية تجرَي لاحتواء الحادث، خصوصًا وأن الرسالة السورية وصلت بأنها لن تسمح باختراق سيادتها وأراضيها ومياهها".

.... ليس في الأمر ربما ما تُعيَّب عليه قناة "المنار"، فمراسلُها في دمشق كان ينقل أجواء مصادر عسكرية وأمنية سورية. بل في الأمر مثار استغراب كبير لناحية القول إن "رسالة سوريا وصلت بأنها لن تسمح باختراق سيادتها وأراضيها ومياهها". السؤال هنا ليس لماذا تريد سوريا إيصال ذلك، فهذا حقُّها الطبيعي كدولة بغضّ النظر عن السلطة السورية الحالية ومدى شرعيتها من عدمها. لكن الغريب والمُستغرَب، هو أين كان هذا الحرص من النظام السوري على سيادة سوريا وأراضيها ومياهها في محطات أخرى أكثر أهمية من حادثة الطائرة التركية؟

ولتذكير من يتناسى أو ربما نَسي، فإننا نورد التالي إستناداً إلى جولةٍ سريعة في متصفّحات البحث على الشبكة العنكبوتية:

- في عام 2001 قصف الطيران الحربي الإسرائيلي محطة رادار سوريّة في لبنان إبّان فترة وجود الجيش السوري في الأراضي اللبنانية، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- 5 تشرين الأول 2003: سلاح الجو الإسرائيلي يشنّ غارة جوية على موقع عين الصاحب، على مسافة 15 كيلومتراً شمال غرب دمشق، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- في عام 2005 اخترق الطيران الإسرائيلي الأجواء السورية وقصف مواقع قرب دمشق، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- 28 حزيران 2006: أربع طائرات حربية إسرائيلية تنتهك الأجواء السورية وتحلّق فوق قصر الرئيس السوري بشار الأسد في بلدة القرداحة قرب مدينة اللاذقية.

- الأول من آب 2006: أغار الطيران الحربي الإسرائيلي فجراً على مواقع عند الحدود اللبنانية - السورية ضمن ما عرف بحرب تموز 2006 الإسرائيلية على لبنان، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- 6 أيلول 2007: طائرات حربية اسرائيلية دخلت أجواء سوريا وصولاً حتى دير الزور. وردّ الناطق العسكري السوري بالقول إن "الدفاعات الجوية السورية أجبرت طائرات العدو على المغادرة"، واحتفظ بحقّ الردّ.

- في عام 2008 اغتيل العميد محمد سليمان في طرطوس واتّهمت سوريا أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بالوقوف وراء الاغتيال، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- في عام 2008 قصفت المقاتلات الأميركية أهدافاً في مدينة "البوكمال" السورية وأوقعت 8 قتلى، ولم يحصل أي رد سوري.

- في 12 شباط 2008 اغتيل القيادي في "حزب الله" عماد مغنية في قلب دمشق واتّهمت سوريا رجال الموساد الاسرائيلي، دون أي ردّ.

- في عام 2009 حلّق سلاح الجو الاسرائيلي فوق قصر الشعب في دمشق قادماً من ناحية الجولان السوري المحتلّ، ولم يحصل أي ردّ سوري.

- في عام 2010 حلقت طائرات إستطلاع إسرائيلية فوق سوريا ذهابا وإياباً، ولم تردّ سوريا.

- في شباط عام 2012 الحالي قصفت طائرة استطلاع اسرائيلية بدون طيار معملاً يشتبه به في إنتاج أسلحة كيماوية في سوريا قرب الحدود اللبنانية، ولم تردّ دمشق.
على ضوء كل ذلك، حبّذا لو يُعلِن أحدٌ من المعنيين أين كانت سيادة سوريا وسيادة أرضها وأجوائها ومياهها في كل تلك المحطات؟ وأين كانت رسائل الحرص السورية على السيادة؟ السؤال الأكبر هل سيُقيّض للشعب السوري أن يُعيد للسيادة معناها الحقيقي على كامل مساحة سوريا؟ ... هضبة الجولان المحتلّة تنتظر الإجابة.
The Syrian Regime, reserved to retaliate on TIME and PLACE in a SUITABLE Circumstances. All the Ballistics Missiles and Hundreds of Air Force Jets, are for DECORATIONS on the CHEST of the Commander of the Syrian  Military Forces Assad El Wahsh. The Arsenal was packed for over forty five years in the Military Barracks, for the time to be used against their own people. Do not forget the DEALS and COMMISSIONS for the Leaders to their Foreign Accounts in Western Banks, which they call American and European Colonization, supporting the Regime's Enemy Israel.
people-demandstormable

ما أجمل السوريين!

  • المثنى الشيخ عطية
  • 2012-06-23
لوحة لطارق بطيحي.

بأسلوبه اللطيف المخيف، يضع المخرج السوري الجميل الراحل عمر أميرلاي، في فيلم "طوفان في بلاد البعث"، شخصيات سورية مختارة: مسؤول الفرقة الحزبية ومختار القرية ومعلّم المدرسة، والأهمّ أطفال طلائع البعث أمام الكاميرا. يدعهم يتحدثون عن حافظ الأسد وحركته التصحيحية، هكذا بكامل حريتهم، ليفتح أمامنا مع حديثهم الببغائي زنزانة الذات المرعبة، هوة سوداء من دون قعر، نشعر من تحديقنا فيها بالهول مما نرى. إنه خواء داخل الآخر، لكنه في الوقت نفسه خواء دواخلنا. 
مع دوران السؤال المرعب: هل هكذا هم نحن؟ هل هكذا هم السوريون؟ وجوه خالية من المعنى؟ من اللغة لا تجد ما تستطيع التعبير عنه؟ هل هكذا انتهى من اخترعوا الأبجدية؟ وجوه خالية من الأبجدية؟ من الجمال؟ ماذا فعل حافظ الأسد بالسوريين؟ يختم عمر أميرلاي فيلمه الغريب بمطر غريب يهطل بطيئاً ليبلل الوجوه والبيوت والمآذن، ويرفع منسوب بحيرة سدّ الفرات، أو سدّ الذات إلى مصير التراكم السائر إليه من دون رحمة، الطوفان الذي لا يفصح عنه المخرج في الفن بسوى مطره الذي يتراكم في الذات، ويفصح عنه في الواقع سيل تظاهرات السوريين الذين رفضوا تفريغ ذواتهم ليفجّروا ربيع الثورة السورية، بأزهار الدم التي تتفتح وتشكل ما لا يمكن التعبير عنه بسوى حجم التخريب الذي ارتكبه مسببه: الطوفان.
Spot Light
السلام عليكم,
أرسل إلينا أحد المتابعين الأكارم تعليقا مطولا حول الحلقة الثانية من الحوارات التي بدأناها مع أهلنا في سوريا و تعرّضَ فيها للديمقراطية و بعضا من المفاهيم الإسلامية و ذيّلها بطلبٍ لتعميم النقاش و الجواب على جميع المتلقين لرسائلنا من أهالي سوريا بمن فيهم الأخ العلماني اللطيف إن كنتم تذكرونه ...
قال: شكرا على رسالتك
لقد أعجبتني ردودك كثيرا على الرغم من أني لا أؤيدك الرأي, حيث أنك إذا نظرت إليها من الناحية العلمية باستخدام منطق التشكيك و البحث عن البرهان العلمي فلن تقتنع أبدا أنها أجوبة منطقية أو أن الأسباب التي أعطيتها منطقية, بمعنى أنها تتطلب إيمانا من المستمع ليقتنع أنها صحيحة و هذا شأنه.
لكن من حقك الكامل يا أخي أن تؤمن بما تريد و يقودك إيمانك إلى قناعة راسخة أن القرآن منزل و محفوظ و و و . و أنا أحترمك و أحترم حقك بتكوين قناعاتك الحرة
على كل حال, إذا أحببت ممكن أن نتناقش بجلسة ودية حول صحة الحجج و البراهين التي أعطيتها في رسالتك, لكن بعد أن ننهي مهمتنا الحالية و بناء سوريا الحديثة
نقول ردّا على هذه المقدمة, شكرا على لطفك أولاً أخي الكريم, لكن من الواضح وجود ثغرة بيننا في طريقة التفكير, ربما خلقتها سنوات القهر و التعبيد و كتم الانفاس و الحريات و القتل و التهجير, ظروف مرت بنا فضاعت فيها هويتنا ...
أخي المفروض انه لما يتناقش اثنان بعقلية مفتوحة يحدث تبادل للأفكار ما بين أخذ و رد و خود و هات, فان كان الاثنان من العقلاء و لا يحملان رواسب جاهلية و اوهام بسبب التعصب للمذاهب و الأديان أو الطوائف من الاكثرية او الأقليات, و طبعا مع خلو كليهما عن الاستكبار, فمن الممكن ان يثمر الحوار و تنضج الأفكار, و أن يتأثرا فتتقارب وجهات النظر و تختفي فيما بينهما الوديان و الحفر, حتى و لو حصل تنافر اثناء الحوار فيكون رد فعل ما يلبث من احدهما ان يزول, ثم تراه يفكر بما كان صاحبه يقول, فيرى له وجهة نظر قد تثمر فيما بعد الكثير من خير الأمور...
اما ان كان احدهما او كلاهما من جماعة الفكر الواحد الذي ماله ثان, و الرأي الاوحد الذي لا يقبل النقاش, فانك ترى كل منهما يترصّد للآخر ويسفّه رأيه حتى انه لا يسمع ما يقول ولا ينتظر انتهاء كلامه بل يرد احيانا بما بَرمج عليه سابقا في خياله لمجرد الردّ لا لمعرفة الحق.
دعنا الى موضوعنا نعود, أرى أنه يغلب على كلامك التناقض الكثير, بتحاول ترتيها بتعميها ... يعني تقول "أعجبتني ردودك و ان خالفتك في الرأي" - عَجَبَك مثلاً نوع الخط والألوان؟؟ – ثم قلت "من الناحية العلمية خلت الردود من المنطقية و لا تقنع الا اهل الايمانو لاأدري كيف يـُعجب عاقل مثلك بردٍ خال من المنطق و البرهان؟
ثم حوّلت الكلام الى حوار حول العقيدة و الأديان و رغبة في اقناعي – يمكن – بترك الاسلام لانك تحبني و ترجوا لي الخير و ستعلمني كيف يكون المنطق الصحيح و الحجة و البراهين, و إنّو الزمن زمن انفتاح و انتوا كتير مزعوجين من هل هتافات و الشعارات!
طيب, روح قول ليلي عم يموت في سبيل هذه الشعارات يابتموت, متل تشي غيفارا يا اما ما بدي شوفك بالحارة.
و قول لجماعة الجيش الحر وين قلبتوها شعارات أصولية و عم تسموا الكتائب بأسامي اسلامية؟ يعني شبها الشيوعية و الماركسية ومية صباح صبحها للبعثية بس بعدولي عن الاسلامية؟! مشكلتك أنك تتعامى عمن يموت, و يمكن مو أكيد, بتفضل اليهود على أن ترى الاسلام يسود؟
أخي نحن مسلمون مبينة معك, ديننا قائم على الحجة و البرهان و المنطق و النقاش, نظرية الشك نحن يلي اخترعناها و امامنا الغزالي هو الذي بناها,
بالنسبة لخطابنا في هذه الرسائل فهو لهل كم واحد السنة هدول الاقلية يلي ماحدا شايفهن و لايحق لهم ان يَعْرِضُوا حتى رأيهم لأن العيون مفتّحة عليهم, بل عليهم ان يقدموا التنازلات و يقبلوا الايادي و الاقدام مشان يظهروا حسن النية للطوائف الاخرى من الأقليات, و لن يرضوا و لن يطمئنوا "و لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم"
شوف أخي و آسف على الحِدّية و لكننا نعيش مرحلة مفصلية و نمرّ بظروف مصيرية و أخاف أن تـُمسح الهوية, فاسمع مني هل غنية:
نحنُ لمّـا هبت الريح أخذنا بأول الطريق و عنه يميناً بالله لن نحيد, ومعك أو من دونك, مع مجلس الامن او من دونه, مع الدنيا او بمعارضة الدنيا, رح نحارب النظام و سننتصر عليه بإذن الله
و هدفنا واضح, إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة, و بالنسبة لنا هما نصر الاتنين, يلي بينتصر بينتصر, و يلي بيستشهد بينتصر والشغلة هون بدها ايمان وهي معك فيها حق ما في كلام, بس إيمان عن فكر مو على عماه,
نحنا هيك ماشيين بالايمان و بالطريقة التي نعيش فيها احرار, و نحاور بها و ننافح عنها و نقاتل من أجلها ونؤمن بمقتضياتها وننتصر بها باذن الله,
مرة اخرى ودفعا لِلَّبس, هذه ليست دعوة لأحد لتبديل الدين, بل هو توضيح لخارطة الطريق تبعنا, وكما قلنا سابقا و قلتها أنتَ لاحقا نحن هنا لاسقاط النظام لا لندعوكَ وغيرك الى الاسلام
و بالنسبة للجلسة الودّية و النقاش حول بعض الأمور المنطقية, فنحن جاهزون للحوار و لكن بعد اسقاط النظام, بس اذا مستعجل فهناك من الدعاة المتخصّصين في هذا المجال, فلعلك تقصدهم في أقرب فرصة فتحصل الفائدة من هكذا حوار.
قال:لكني أستغرب من شيء واحد فقط هنا, و هو يخيفني و أظن أنه هو نفسه ما دفع الشخص الآخر لطرح أسئلته: ما الذي قصدته بآخر سطر كتبته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
(مرة اخرى نحن مسلمون لا ديمقراطيون فان تعارضت الديمقراطية مع الاسلام طرحناها وراء ظهورنا ولا كرامة)
أنت أخي تعيش في مجتمع يحوي خليط من الانتماءات و القناعات و الديانات
فإذا أدّت الديمقراطية أن يصوّت الشعب السوري مثلا لشخص مسيحي ليكون رئيسا للجمهورة العربية السورية (على فرض أن الدستور يسمح بذلك) فهل سترمي نتيجة الديمقراطية وراء ظهرك؟ إذا كنت غير ديمقراطي فأنت دكتاتوري ؟؟؟
من كلامك تعطي صورة أن الإسلام ممكن يكون ضد الديمقراطية !!!!! فهل هذا صحيح؟
هذا يعني أن رؤيتك تقوم على مبدأ أنك الأكثرية لذلك من حقك أن تقود البلد كاملة بالاتجاه الذي يناسب الأغلبية دون أن تنظر على الإطلاق لحاجات الأقليات أو كل من يخالفك رأيك حتى من نفس جماعتك؟
نقول: ما نسعى اليه طبعا بالنهاية هو سوريا اسلامية .... منيح هيك بالمشرمحي؟
ما رح نكذب ونخبي, ألا تحب الشفافية؟
أخي نحن نريدها اسلامية لا ديمقراطية, ولكن الفرق أنّنا إن خسرنا الانتخابات, لن نزوّرها, و لن نقتُلك, بل سنتّهمُ انفسنا ان من كنّا نعمل معهم لم يحملوا نفس الفكر و الايمان, أو قصّروا و قصّرنا في هذا المجال, و لذلك خسرنا في الانتخابات, و هذه مشكلة عندنا سنعمل على تلافيها فيما سيأتي من الاوقات, و سنعمل مع المنتصر للبناء و سنكون في صفّ المعارضة الى ان ياتي اليوم الذي نحقق فيه ما نصبوا اليه, و سيكون شعارنا عاشت سوريا اسلامية, ارتحت هيك؟
يعني هل المنطق الذي يعجبك هو ان أقول مثلا "ان تعارضت الديمقراطية مع الاسلام فساطرح الاسلام وراء ظهري لا سمح الله
أخي الديمقراطية كما يسمونها هي حكم الشعب, و لو كنت شادد ظهري بهالأكترية, لكنت لحقت بهالديمقراطية, لكنّي أفضل كلمة اسلامية فهل توضّحت لك القضية؟
بس قلّي و خبـّـرني, بحياتك سمعت بدين أو حزب او جماعة يقول اصحابها لغيرهم في برنامجهم الانتخابي: ان تعارض ديننا او حزبنا مع دينكم أو حزبكم, سنطرح ما نعتقد وراء ظهورنا و نتبع دينكم حتى ترتاحوا؟
أخي أنا دريان بالتقاليد و الأعراق و الأديان و المذاهب و الانتماءات الموجودة في بلدنا, و لم أطلب من هؤلاء أن يتنازلوا لي و يسبّحوا بحمدي, بل طلبت أن يتركوني اسبح ربي و اقول رأي و أنشر فكري, لاادري هل هذه حقوق مضمونة ام شطحات غير معقولة؟ هل هذه ديكتاتورية أم ديمقراطية؟
لكل منا الحق في طرح مايراه ولكنك حرّ في أن تنتخب من تشاء.
أمّا ان تفرض علي متى, و ماذا أقول, و متى أخرس و ألتزم بالسكوت
لأنه من وجهة نظرك يخالف المعقول
فلا أدري هل أنا أفكر بديكتاتورية وهل فرضُ فهمكَ عليّ هو الديمقراطية؟
و أما بالنسبة للأكترية و الأقلية, فلو كنت وحدي لكان هذا اعتقادي و موقفي, وماني شادد ظهري بأحد لكني اعيش و أموت على شرع الفرد الصمد.
و أما آخر كلامك, فمرة أخرى شطح بك الخيال وهذا ليس من تسفيه الأراء بل لنتعلم من الحوار,
أخي الكريم:
أولا: أليست الديمقراطية تعني رأي الأكثرية و التوجه بماتراه مناسبا للأغلبية؟
ثانيا: هل التوجه لما هو خير للأكثرية يعني ألا تنظر على الاطلاق وتتجاهل حاجة الاقلية؟
ثالثا: هل تعلم أن الحاجات الطبيعية من الدواء و التعلم و الحرية و الغذاء و المأوى و المعيشة الكريمة هي حاجة بشرية لاتتعلق باقلية و لا أغلبية و تحققها الشريعة الاسلامية, فلماذا اريدها ديمقراطية؟
يعني من أين خرجت بهذه الفرضيات و بنيت تلك النظريات؟ الست ديمقراطي؟ إذن خذها كلها أو دعها,
أما أن تنادي بها ان ناسبتك و ترفضها ان لصالحي اخذتك, فهذا ظلم ولا شو رأيك ياديمقراطي؟
قال: من الجميل أنك تعترف أنك لست ديمقراطي, حتى لا تدعي أنك ديمقراطي و يكون ذلك كذبا, لكن هذا يعني أنك فعلا غير ديمقراطي, و أنا كشخص أسعى لأن تكون سوريا ديمقراطية و عليه فإن من واجبي أن أحاربك و أمنعك من الوصول إلى السلطة ؟؟!!! فما رأيك؟
نقول عدنا للتناقض, قبل قليل كنت تقول "أستغرب ....و هو يخيفني و ما الذي قصدته بآخر سطر كتبته ؟"
ثم عدت هنا لتقول "من الجميل أن تعترف أنك لست ديمقراطي حتى لا تدعي انك ديمقراطي و هذا يعني انك فعلا غير ديمقراطي ... "
يعني مشان ناخد و نعطي, هل ترى كلامك منطقي؟
اولا تستغرب, ثم تقول أنه من الجميل,
اقول لك أنا لستُ ديمقراطيا, تقول لي انتَ فعلا غير ديمقراطي, ايه شو صرلنا ساعة عم نلعي؟
و بعدين بدّك تحاربني لانوا رأيك مازبط على رأيي؟ هل أنت بعثي؟!
ثم تريد أن تمنعني من الوصول للسلطة, و مين جاب هلئ سيرتها هالقطّة؟!
معلومك نحنا الايتام عم نحارب الدنيا هالأيام, و خير انشاء الله منحارب الدنيا و حضرتك, و اذا انتصرنا خير و بركة, و اذا استشهدنا منتركك البلد و الله يباركلك بالأسد؟
مرة أخرى لماذا لكَ الحقّ في جعل سورية ديمقراطية و لا حقَّ لي في جعلها اسلامية؟ اليس هذا منطق الديكتاتورية؟
ولاحظ أني لم أنفي حقّك في أن تسعى للديمقراطية, لكنّي أرفض منعك لي من المناداة بالاسلامية, و لو فكّرت بروية من دون تعصب و عصبيّة بتلائي بمنتهى المنطقية أنّـي ديمقراطي اكتر منك بكتير – مع العلم أنّي لا أعارضها لكني لا أتبناها و لا ألزم نفسي بهواها لاعتقادي أن ما أتاني ربي خير و أبقى
قال: مشكلة الإسلاميين (و ليس الإسلام) أن فهمهم للإسلام خاطئ فهم يعتقدون أن كونهم أكثرية في بعض الدول يعطيهم الحق لتسيير البلاد و العباد بما يقضيه الإسلام حسب فهمهم طبعا, و أن واجبهم تجاه دينهم يأتي فوق واجبهم تجاه وطنهم و مواطنيهم,  (و عليه تقديم الإسلام قبل الديمقراطية) و هذا شكل من الدكتاتورية.
إذن أنت و دكتاتوريتك هي السبب في كره العالم لدين الإسلام ! و ذلك مؤسف
نقول: المؤسف أنك وضعتَ بما يوافق هواك من عندك فرضيّة, وخرجت بناء عليها بنتيجة و نظرية فقلت "المسلمون يقدمون الإسلام قبل الديمقراطية و هذا شكل من الديكتاتورية"
أليس هذا نفس منطق الاسد صورة طبق الأصل و باحترافية؟
هادا يا نصير يا عدو, يعني ما في, يامعي يا عليِّ, وأنا منشانك غصب من عني لازم كون ديمقراطي وإلاّ بنظرك بكون ديكتاتوري, هلئ هي هِيّ الديمقراطية؟
أليست هذه ديكتاتورية في الطرح و ديكتاتورية في الفرض و ديكتاتورية في استخراج النتائج و ديكتاتورية في الحكم على الناس؟
أقول لك لست ديمقراطي فتقول كمحققي المخابرات انت اذا ديكتاتوري,
اخي انا لست ديكتاتوريا بل أنا اسلامي و لتكن انت نصراني او علماني او كردي او شيعي امامي.
أليس من الديكتاتورية ان تقول مشكلة المسلمين الفهم الخاطئ للاسلام؟ من انت لتفهمنا ديننا او تنصب نفسك حكما علينا؟
انا بحياتي ماخطر ببالي قول لواحد نصراني, والله مشكلة النصارى انهم لا يفهمون الانجيل ولا النصرانية, او لواحد درزي مشكلة الدروز انهم لا يفهمون كتاب الحكمة الدرزية,
غريب و الله هل منطق يلي عم تناقش فيه!!
نجار عم يعلم اينشتاين الفيزياء و سبّاك عم يعلم مندل الكيمياء!!
اخي بدك احلفلك اني لن اتنازل عن شئ من اصول و ثوابت الاسلام لحتى تفهم علي و انّ الاسلام عندي فوق الوطن و المواطنة والديمقراطية و الديكتاتورية و كل من على الكرة الارضية؟
هذا رأيِ, مو انت ديمقراطي اخي لا تنتخبني, و المسألة على حساباتك لصالحك محسومة و نتائج الانتخابات في جيبك مضمونة فليش الجدال و النقاش؟
اخي الكريم, المواطنة قائمة على الوطن, و القومية قائمة على العرق, و العلمانية او الشيوعية قائمة على فكر, و انا عقيدتي قائمة على دين, كل ما سبق معك زبط و غصيت بأخر وحدة؟
تريد أن تحصر نفسك في حدود سايكس بيكو التي صنعها الاستعمار و انا عندي الدنيا من امريكا الى اليابان؟
 قال: أظن أن هذا هو أساس مخاوف الآخرين من الإسلام أو الأسلمة أو الإسلاميين.... و لهذا السبب يهاجمه البعض و ينتقضوه, و تساهم أنت بزيادة المخاوف منه
أقول: أخي أصغر حزب بالدنيا له برنامجه الخاص و أهدافه التي يؤمن به و يدافع عنها و يموت من أجلها, لا تهمّه مخاوف الأخرين و لا يحتاج الى أن يدلل عليها بالدليل, يلي بيعجبوا ينتخبوا و يلي ما بيناسبوا يطوطلوا.
قال: بعدين, المتتبع لكتاباتك يرى أنك دائما تصوّر انتصار الجيش الحر هو انتصار للإسلام وخطوة الى الامام لاقامة مقاطعة إسلامية؟ ماهذا الكلام؟
نقول, اخي شفت رجال الجيش الحر قد أطلقوا لحاهم فصار شكلهم مسلمين
و أنا أحكم على الظاهر و عند الله علم اليقين
وكمان عم يصلوا جماعة و يكبروا و هنن على الحواجز هاجمين
وأما المقاطعة الاسلامية فلا ادري اين وجدت في كتاباتي خطوة لاقامة امارة اسلامية - مع انوا اذا بتصرلي ما بوقف – لكني لا أذكر يعني مشان الحلال و الحرام.
قال: نحن نعلم أن المسلمين حكموا مناطق واسعة من العالم و رزخ تحت حكمهم العديد من الديانات المختلفة و تعاملوا معهم أحسن معاملة, لكن ذلك كان منذ عدة قرون و بصراحة أنتم اليوم لا تسرّون أحدا بما فيهم انتم انفسكم!
أقول: أخي أصول ديننا السنة والقرآن, ومن عدة قرون الى الآن.
هل سمعت انوا نزلت على الاسواق نسخة محدثة من القرآن او نيو ادشن من صحيح البخاري؟
اصولنا واحدة لا تتغير, و من حكم بالحسنى قبل سنوات فانما حكم بالسنة و القرآن و هذا أمر لا يتغير بمرور الازمان, فاذا رأيت أحداً آذاك و لم تُسَرّ بتعامله مع العباد, فاعلم انه لا يحكمك بالاسلام – فانتَـقضَ فرضك من الاساس - بل تستّر به ليظفر بما يهواه, فأرجوكَ عندئذ عامِله كما تُعامل بشار و ناديلي و سأكون معك في الميدان!  
قال: انظر إلى مصر, الذي يحدث فيها الآن يخيف الكثير من الناس ويجعلهم يعيدوا ترتيب أوراقهم
يعني مثلا نحن لا نريد أن تُرجم النساء كما تحاول بعض الجماعات الإسلامية أن تفعل مع بعض الممثلات في مصر, او أن تلغى السياحة أو الخمور؟ هل تتصور مثلا أنّ المرأة في شوارع الشام ستغطي شعرها غصبا إن حكمتم البلد؟ لعلمك أول من سيقف في وجهكم هم بنات الإسلام أنفسهن, لأنو ببساطة, نصون لا يتحجبن!
نقول: من الواضح ان اهتمامك بالظواهر أنساك البواطن, و أن خوفك من الحجاب كرّهك بالاسلام, الواحد بيعمل عملية و بيتحمل المضاعفات الجانبية لمصلحته كنتيجة نهائية, الدنيا دار صعبة المنال كثيرة الرزايا و المصائب مليئة بالعقبات, و ان سرّك منها شئ ساءتك أشياء, و ان فزت منها بشئ فاتتك أشياء, ما فيها كمال بل ذلك في المآل ان كنت من أهل الصلاح,
 بمعنى لن يحصل لك فيها أيها الإنسان كل ماتتمناه و تهواه, و إنما السعادة الحقّة هي في الآخرة التي (فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون)
و بالنسبة للمصريين, فكّر معي, هل أجبر أحدٌ الناس على انتخاب الاخوان و السلفيين؟
هل تغير شئ قبل و بعد الانتخابات من أمر الدين؟
في حدا ما بيعرف شو بدن الاسلاميين؟
ألم تكن انتخابات حرة نزيهة وربحوها بالنتيجة؟
انتوا في عندكم بالديمقراطية خيار وفقوس؟ يعني اذا بيربحوا المسلمين منعيد السحبة مرة تانية؟؟!
باول كلامك قلت "اذا ربح بالانتخابات رئيس مسيحي" قام ما ظبطت وربح بمصر  رئيس و برلمان و مجلس شورى اسلامي و بالاكثرية, اليست الديمقراطية حكم الشعب؟
اليس معنى هذا ان الشعب ربح الانتخابات؟ هل حُكم الشعب يكون ديمقراطيا اذا اباحَ الخمر و الزنا, و ديكتاتوريا اذا حرم الفاحشة و الخنا؟
انت اخي لا تبحث عن الديمقراطية التي هي الحرية, أنت فقط لا تريدها اسلامية و كما قلنا سابقا لصاحبك "نكاية بالطهارة بدنا نعملها بلباسنا", يعني رح تصير اسلامية, لأ خليها أسدية!!
اخي من ثوابت ديننا "لا اكراه في الدين" يعني مارح نلبّس النسوان ملايا و مناديل
ولا رح نفرض على النصارى يصلوا معنا العيد,
و بالنسبة لموضوع الحجاب فنصن أو ربعن, انت اطلع منها, لما حدا بيشتكيلك فلكل حادث حديث,
ولكن من باب التأكيد نحن لا نجبر أحدا على الحجاب و لكننا لن نسمح لأحد أن ينزع عن رأس مسلمة هذا الحجاب و فرق كبير بينهما اذا مالي غلطان, و قس على ذلك يا من تدعي الديمقراطية.
بعدين شو مشكلة الحجاب معك؟ و الله مبارح بتشييع كفرسوسة كانوا زيــنــَة هالمحجبات, ستر و عفاف و ماشيين عم يصرخوا و يهللوا و يدعوا بالمشرمحي على النظام, فيهن دكاترة و آنسات و مهندسات و صيادلة و ربات بيوت عفيفات, أمهات و بنات ببنرفع فيهن الراس, مو احسن من التبذل و الفلتنة؟
شبهن الراهبات, مو محجبات؟ و أمهات السويداء مو كمان مستورات؟
و لكنه الصيد في الماء العكر و نطح صخرة برأسٍ وَعِل.
أما موضوع الرجم فيتعلق بالمسلمين قبل المسلمات, يعني الرجال و النسوان, و بدو ايمان كما ذكرت في بداية المقال و ليس هنا موضع النقاش,
كما أنه لم تُرجم قط نصرانية على مرّ الزمان
و اليهودية التي رجمها أحبارهم جاءوا الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ليحكم بتوراتهم بها,
كما أن الحدّ في الاسلام يُدرأ بالشبهات و يحتاج الى بيّنة من اعتراف أو اربع شهادات من عدول رأوها رأيَ العين, يعني بالشارع وعلى عينك يا تاجر, و ليس لاحدٍ ان يدخل الابواب او يقتحم سترا بحجة وجود مومسات, الا ان زاع الامر كما قلنا و انتشر بين الناس الفساد, و رُفع الأمر الى السلطان فعندها لا حول و لا قوة الا بالله.
ومرة ثانية هو للمحصنين و المحصنات و ليس خاصا بالنساء,
قال: خلاصة الكلام هو ما طرحه عليك أحد المتابعين, لماذا تحولت الحركة التي بدأت في حمص أو درعا للمطالبة بإسقاط بشار و شوية حرية و ظروف معيشية إلى حركة دينية و إمارة إسلامية؟
نقول: اخي الحماصنة جدبان و لو عاقلين ما بيوقفوا بوش الرئيس
و الحوارنة زعران ولو مؤدبين ما بيعارضوا عاطف نجيب
روح اسألهم شو يلي غيرهم فأنا لست مندوبا عنهم؟
بس يمكن كانوا نسيانين انهم اولا و اخيرا يبقون مسلمين و ما في عندهم حل الا بهل طريق؟
و احسن ماعم تسالني روح اعملك شي حركة لحالك و ادعوا اليها امثالك وطالبوا بشوية حرية مع تحسين لبعض الأمور المعيشية و غضّ الطرف عن الأمور الاسلامية و يمكن نحنا مو انتوا الأقلية, و أنت و حزبك تطلعوا أكثرية بس تذكر أول القضية أنك بدأتها بديمقراطية فلا تعاملني ان انتصرت بديكتاتورية!
قال: أرجو منك أن تجيبني على تساؤلاتي و تعمم رسالتي و جوابك على جميع المتلقين لرسائلك بما فيهم الأخ العلماني الذي ابتدأ بأسئلته الهجومية و شكرا.
أخي أجبنا و عمّمنا و عفوا على شكرا!

No comments:

Post a Comment