Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Friday, 5 April 2013

Another Political Miracle..05.04.13 Lebanon

The First Miracle, was when Saad Al Harriri was Nominated by all Rival Parties to form the Cabinet few years ago. It was a Second Class Miracle, because Harriri won the General Elections Twice, and the Rival Parties were FORCED to Accept the Reality, of Harriri's political Weight. and Size.

But Tamam Salam to be Named by all Parties 14 March, 8 March Forces and the Independents, it is Indeed a First Class Miracle. The First Miracle's Factors were Political Fight for Power. But this One is Political and Militarily Fight for Power. This is First time, Politics and Guns Collectively met to Nominate a Gentleman from OUTSIDE the Deadly Wrestling Ring.

The First Miracle was to bring Harriri the Son of the Murdered Prime Minister Rafik Harriri, to Terms with the Criminal Regime in Damascus. The Regime that forced 8 March Forces to support the Choice, to Topple the Project of Special Tribunal to Lebanon. They failed, then Harriri is out.

But this Second Miracle, has nothing to do with Harriri or any kind of Confrontation Sunni and Shia. Why 8 March Forces, and Hezbollah the Enemy of Sunni on Head of those Forces, had to name Salam for this Post. Salam a previous member of 14 March Bloc, headed by Harriri. Would it work. We do not think so.

Salam, is a Shepherd to a Herd of Sheep about to be attacked by a Group of Wolves. The wolves  would prey on the Sheep even if they are protected by wild dogs. This Cabinet, if it happened and formed at non specific Time, is meant to be to RUN the Process of the General Election which would take place in a Non Specific Time as well.

The Cabinet would be an Interim Cabinet just for certain time, could be few months or a year Maximum, and would not be able, to serve the Public for any kind of Essential Social Services, and Tackle those problems, that all previous Political Governments were not able to sort out, Social problems were getting worse.

The Advantages of this Process of Naming Salam, to 14 March Forces, Independents and Middle Blocs, are to Stabilize the Security of the Lebanese on the Streets of the Country, and support the Lebanese Armed Forces to do its Duties in Due Course.

The Advantages of this Process to 8 March Forces and Hezbollah, are to Pass this Deadly Period of time with less Loses. If the Gentleman could form an Interim Cabinet, by lifting the VETO of Hezbollah, that would be the Bright Face of 8 March to brain wash their Supporters, that they are willing for the Election to take place, and not as their Enemies Parties claiming. Actually, the General Elections Outcome does not make any difference to the 8 March Forces Agendas.

Year 2005, and 2009, 14 March Forces and the Independents won the Vast Majority of the Lebanese, and both Governments were as they called United Shape, from all the Rival Parties, but did not work, and both Governments were a Failure, the Results were, the Crisis moved from Political to Military Grid. The Lebanese are armed to their TEETH, with Guns. So, NO matter who would win the Elections, those Forces would Implement their Agendas on the Expense of the Lebanese National Security and Dignity. Those Forces would drag the Formation of this Cabinet to the Last Waste Point. Because only Time is Essential and Valuable to those Forces.

By giving the Lebanese, the Chance to form an Interim Government to run the Election(Sure would not be on time as 9 June, it would be on undisclosed time, could be few months or a year later). It is like giving a big piece of  Rump Meat to Doberman Dogs to distract their Attention of Burglaring the House.

The Lebanese would be busy, with their Candidates to the Election, while Hezbollah and the Outlaws, are busy in the War in Syria, fighting along with the Criminal Regime's Troops and Shabbiha. It is Essential for Hezbollah to keep its Creator the Regime standing, whatever it costs. The Regime is the Main Blood Chord flowing into Hezbollah and Outlaws Vessels. If they have won the War in Syria, certainly, they would be winning in Lebanon. If they allowed any Chance to Lose in Syria, certainly they would lose the Battle politically and Militarily in Lebanon.

The General Election in Lebanon is just a Single Detail in their Agendas.
khaled-stormydemocracy


دماثة تفتقد للبصمة السياسية ولـ"قرنفلة صائب"

تمام سلام

يدخل تمام بيك سلام مساء السبت للمرة الأولى نادي رؤساء الحكومات في لبنان، لينصرف بعدها إلى استشاراته مع الكتل النيابية، ثم إلى مهمة التشكيل التي يتوقّع كثيرون أن تكون شبه مستحيلة.

وبهذا التكليف المرتقب ستعود الرئاسة الثالثة إلى منزل آل سلام مرّة إضافية، لينفض غبار السياسة عن هذه العائلة البيروتية السنّية العريقة التي أفُل نجمها مع غياب كبيرها التاريخي صائب بيك وقرنفلته البيضاء وسيجاره. هو أفولٌ أصاب البيوت السياسية العريقة في طوائف عدّة بدّلت "وجوهها"، فجرفت الحريرية السياسية السنّة، كما جرف "حزب الله" الشيعة.

ويُتوقّع أن يُكلَّف سلام بأكثرية مؤلّفة من قوى "14 آذار" و"جبهة النضال الوطني"، وقد ينضمّ الى تسميته أكثر من نائب من خارج هذا التحالف القديم - المتجدّد. وبذلك تعود رئاسة الحكومة إلى بيروت بعد طول غياب، (الرئيس سليم الحص كان آخر رئيس حكومة بيروتي، بينما الرئيس رفيق الحريري ونجله سعد أجريا نقل نفوس إلى بيروت من صيدا). وباستثناء دماثةٍ ومحافظةٍ مفرطتين، فإن تمام سلام لا يملك بصمات أخرى حقيقية في السياسة اللبنانية. الرجل الذي يتمتع بدبلوماسية شديدة، جرب في بداية التسعينيات أن يقف في وجه الحالة الصاروخية الصاعدة للرئيس رفيق الحريري، وسرعان ما اكتشف أنه عاصفة ستستمر طويلاً، ففضّل أن يسير في تيارها وأن ينضوي تحت جناح الحريرية، وفق هامش خاص من الاستقلالية احتراماً للإسم الكبير للعائلة.

تمام سلام دخل النيابة مرتين عامي 1996 و2009 وعُيَّن وزيرا للثقافة في حكومة الرئيس فؤاد السنيوره الثانية بعد تسوية الدوحة. لكنه لم يُجرَّب تماماً بعد، ولذلك فإن أدوات ادارته للعبة السياسية وتناقضاتها ليست واضحة بعد، كما ليس واضحاً ما إذا كان يمتلك الحكمة والدهاء الكافيين لإدارة ناجحة لهذه اللعبة.

وسلام معتدل يتعاطى مع مختلف الاطراف بهدوء وانفتاح، وبحرص على الثوابت اللبنانية، الأمر الذي يقربه من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ويرسّخ نهج الحوار انطلاقا من الثوابت اللبنانية ومن كل ما يحقق مصالح لبنان العليا. ولسلام تواصله الحسن مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري ومع "حزب الله"، ونُقل أنّهما مرتاحان إلى تكليفه، مع أن الجنرال ميشال عون مارس كل الضغوط لإقفال الطريق على أي التقاء بينه وبينهما. 

في المقابل، فإن تكليف سلام يُقرَأ في حيثياته مجموعة من النقاط أبرزها:


•     تكريس التحالف بين قوى 14 آذار والوسطيين، وفي طليعتهم رئيس والجمهورية ميشال سليمان والنائب وليد جنبلاط، الأمر الذي يعني انفراط عقد الأكثرية التي تشكلت مطلع العام 2011 وعودة جنبلاط الى صفوفه القديمة منذ التمديد للرئيس إميل لحود وإن على طريقته.


•     الخسارة المدوّية للعماد ميشال عون الذي سيفقد سطوته على قرار مجلس الوزراء والحقائب الحسّاسة، والمقدرة على التوظيف والمنفعة خصوصاً في ميداني الطاقة والاتصالات، وفي ما ستحمله الايام من ثروات من النفط والغاز. وسيكون الوزير جبران باسيل أكبر الخاسرين من كل هذه التحولات.


•     ثمة من يراهن على الانسجام بين الرئيس سليمان والرئيس المكلّف العتيد، حتى أن البعض ذهب الى حد القول إن سليمان سيتمكن من تشكيل حكومة العهد الأولى. وقد يتفق سليمان والرئيس المكلّف بدعم من الاكثرية الجديدة على الإسراع في تشكيل حكومة حيادية من غير المرشّحين للنيابة الذين يوحون بالثقة في كل الاتجاهات، وهذا ما سيلتفّ على عقبات المطالب والشهيات المفتوحة، خصوصا اذا ما انفتح الحوار على إشراك 8 آذار وتحديداً التيار العوني بشكل من الأشكال.


STORMY

Welcome to the Club..... 

khaled-stormydemocracy

أختار النائب تمام سلام لرئاسة الحكومة العتيدة

  لم أضحِّ بالرئيس نجيب ميقاتي لكن وصلت الأمور إلى أن طفح الكيل، فقد طفح الكيل من الضغوط التي تعرض لها ميقاتي.

-     وصلنا إلى استحقاق سخيف (تقاعد مدير عام قوى الأمن الداخلي السابق اللواء أشرف ريفي) ولم يتمكن (ميقاتي) من تخطيه ولتتحمل الطبقة السياسية المسؤولية. وصل ميقاتي إلى أفق مسدود نتيجة طلبات مستحيلة.



-    ميقاتي حاول أن يسير بالسفينة رغم العواصف والألغام والإتهامات. تفهمّت موقفه بالإستقالة ولكن فلنرَ الصيغة المثلى للبديل. لم أتخلَّ عن ميقاتي، فسويًّا مشينا وسويًّا اتفقنا. حاولت تأخير مسألة الإستقالة لكنني لم أفلح لأنّ لديه مسؤولياته وموقعه. ميقاتي التزم حرفيًا بالسين سين لا بل زايد على الأمر بالتزامه.

-    الرئيس سعد الحريري أصرّ على التمديد للواء أشرف ريفي خلال اتصال معه وقلت له إن أشرف لا يمكن التمديد له ورفضت ذلك. الأمير (رئيس المخابرات السعودية) بندر بن سلطان ذكر طرح ريفي ورفضنا لأننا لا نريد أن يكون إسم ريفي تحدّياً.

-    لا نريد ولن نقبل ولن نصوّت لحكومة من لون واحد. ما زلنا مصرّين على قانون الستين وعندما يلتئم المجلس النيابي ويتم الاتفاق على قانون آخر عندها نعمل من أجل قانون جديد ولكن حتى هذه اللحظة الستين ما زال موجودًا.



-       إخترت الأستاذ تمام سلام للحكومة المقبلة وأتمنى أن يلقى صدى اختياري إيجابًا لدى جميع الفرقاء وهو صاحب شعار الاعتدال وهو وسطي كما أنا أميل للوسطية.

 عن النظام في سوريا: هناك لعبة خبيثة وهي التفاوض على جثة الشعب في سوريا بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران
واليوم يعرضون على إيران تعليق تخصيب اليورانيوم مقابل تخفيف العقوبات لأنّ إيران انتصرت على العقوبات والولايات المتحدة بحاجة إلى إيران والأمر الواقعي النووي فرض نفسه بإيران.

-    أرفض المنطق الغربي غير الداعم لتسليح المعارضة السورية. أحيي (رئيس الإئتلاف الوطني السوري) معاذ الخطيب وهو يتمتع بالإحترام الكبير. طالبت منذ زمن السلاح للثوار السوريين ولم يلبَّ النداء. 

-    تياران داخل دروز سوريا. الأول مع النظام والثاني ضده لكن النظام السوري يقاتل الجميع.

-    نريد تنظيم الخلاف في الداخل اللبناني وداخل الحكومة بانتظار الحدث السوري ونهايته. بحال بدأت معركة دمشق من الممكن الإتفاق على إقامة مخيم للاجئين من أجل ضبط الأمور. أين هو المال الذي وُعدنا به في مؤتمر الكويت؟

-    أدعو لمعالجة المشكلات الأمنية من الخندق الغميق إلى عرسال. هل تهديد (إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد) الأسير بإقفال الجنوب يحل الأزمة السورية؟

-    لم أوافق الرئيس الأميركي باراك أوباما على وضع "حزب الله" على لائحة الإرهاب. فوق إرادتنا المطالبة بتسليم السلاح لأنّ حزب الله جزء من المنظومة التابعة للجمهورية الإسلامية. المجاهدون الذي حاربوا من أجل لبنان ببسالة أصبحوا اليوم يحاربون مع النظام السوري وأنا أبحث على تسوية في هذا الإطار. 
وأوضح جنبلاط أنّه "يجب معرفة كيفية الحوار مع "حزب الله" حول سلاحه ولا يجوز عزله"، مطالباً بـ"حكومة وفاق وتنظيم الخلاف الداخلي والإتفاق على عناوين بسيطة".

وعرض جنبلاط لهذه العناوين، فقال: "هي احتضان الجيش والنأي بالنفس"، معتبراً أنّ "النأي بالنفس كان أفضل شعار لميقاتي وهذا الشعار يبعد لبنان عن الحدث السوري بانتظار التسوية الكبرى". وأردف: "أنصح الحريري بالتوافق مع "حزب الله" والاتفاق على النأي بالنفس والحفاظ على الجيش".

وأوضح جنبلاط: "هناك قانون (للإنتخابات) ساري المفعول (في إشارة إلى قانون الستين) وإلى أن يتغير فهو يبقى ساري المفعول"، مؤكّداً أنّه "احترامًا للأصول ولرجل اتخذ مواقف متقدمة على الجميع هو ميشال سليمان". وأضاف: "لهذا السبب ترشحت مع "جبهة النضال الوطني" وفقاً لهذا القانون، وتقديمنا الترشيحات اليوم ليس فولكلورًا".
وطمأن: "لدينا الوقت من أجل صياغة قانون انتخاب جديد"، مشيراً إلى أنّ "هناك ضرورة لإجراء الإنتخابات لنقدّم رسالة إلى المجتمع الدولي أننا نستطيع إقامة الإنتخابات". وأردف: "وصلنا إلى تدوير الزوايا تقريباً".
جنبلاط نوّه بكيفيّة إدارة الرئيس سليمان "الملفات من السلاح إلى النأي بالنفس ونحترمه". 
وختم: "أنا مع توزير الأسير لا مشكلة، لنحاكِ الامر الواقع"، متابعاً: "أنا ضد التمديد ومع تداول السلطة".


بيضة القبّان

حالياً، الدّجاجات عندنا في أوج عزّهنّ لأنّ الموسم موسم بيض. بدءاً بعيد الفصح الذي مضى... وصولاً إلى عيد الفصح الذي سيآتي. والعادة تقضي بأن يتفاقس المُعايدون بالبيض الملوّن، المسلوق طبعاً، بحيث يُحطّم البعض بيض البعض الآخر، في حدام تنافسي، إلى أن تفوز بيضة واحدة تكون قد حطّمت كلّ أخواتها. فتبرق عيون صاحبها، هذا إن لم تدمع فرحاً، وسط تهليل الحضور واعترافهم بتفوّق بيضة صاحبنا. والفوز هذا لا يمنع الأخيرة من أن تُقشّر وأن تنتهي مثل كلّ بيض العيد، مقشّرة وممعوسة مع البطاطا والزّيت والبهار، لينتهي عزّها مزلوطة ومتدحرجة نحو المعدة، فالأمعاء... فبيت الماء!
وهذه السّنة، صادفت فترة ما بين الفصحين، استقالة الحكومة. وتزامناً مع عادة التفاقص بالبيض، بدأت الأقطاب والأحزاب اللبنانية تبرز بيضها وتتبارز، حتى عادت واكتشفت أنّ بيضة واحدة بقيت وفازت كالعادة، وهي البيضة التي تدعى في علم السّياسة اللبنانيّة "بيضة القبّان". أمّا سرّ قوّة هذه البيضة، فيعرفه العليم بألاعيب حفلات تكسير البيض، لأنّه يُدرك تماماً الحيلة الكلاسيكيّة التي كان يستعملها الأولاد في الماضي، وهي تقضي باستبدال البيضة الطبيعية ببيضة "رَتي" تكون عادة من خشب، وهي لا تتكسّر بل تكسّر وتكسّر إلى أن تحطّم باقي البيض حتى يُكتشف أمر صاحبها، فتفسد اللعبة البريئة، متحوّلة، في غالبيّة الأحيان، إلى مشكلة متفاقمة.
بربّكم، لو كانت أميركا، أو فرنسا، أو بريطانيا أو أيّ بلد يستأهل وصفه بكلمة بلد، بلداً مهدّداً من الدّاخل والخارج، ومتحللاً كيانيّاً، بمؤسّساته واقتصاده ومجتمعه؛ هل كان الجمهوريّون أو الديموقراطيّون، الاشتراكيّون أو اليمينيّون، العمّال أو المحافظون، يتلهّون ببيضهم...!؟ أم كنا نراهم مجتمعين متّحدين حول ديكهم الأكبر.
منذ ما قبل العيد، وبلدنا كله "ماشي" على بيض بلدي فاجر، وصغار الدّيوك يُؤمنون بخبث كلٌّ بصلابة بيضه. وهم، مع ادّعائهم أنّهم سيحتكمون الى بيضة قبّاننا التي تحوّلت من كثرة "برمانها" إلى لعبة البلبل الدوّار، يُخبّئون في جيوبهم، بيضة "رتي" ليُفاجئوا بها العدوّ والحليف... 
ولكن حذار وحذار وسائل الرّتي والترقيع... فالقصّة ما عادت منافسات عقيمة، عائليّة أو حزبيّة أو طائفيّة أو مذهبيّة.... القصّة قصّة وطن وشعب قد ينكسر مثل بيض العيد فيُمعس مع البطاطا... أو يُزلط زلطاً... وقد يكتب التاريخ أنّ زعماء البيض في لبنان الذين ساهموا في زواله، تلهّوا بقشوره، متلطّين كلهم وراء... "حجّة لا تقلي عجّة". وينعاد علينا!
فيليب سكاف

أهالي مخطوفي أعزاز يقفلون المحال السورية في الضاحية
احتجاجاً على استمرار خطف ابنائهم


أقفل أهالي المخطوفين اللبنانيين في اعزاز المحال السورية في منطقة الضاحية الجنوبية، احتجاجاً على استمرار خطف ابنائهم.

وقال ادهم زغيب احد ابناء المخطوفين، في حديثٍ إلى قناة "lbc": "تبين لنا أن المسؤولين اللبنانيين غير قادرين على فعل شيء في ما يختص ابنائنا وهم قاموا باهانة كرامتنا وسنستردها"، مؤكِّداً أنَّه "يمنع على أي سوري العمل في المنطقة طالما أن اهالينا مخطوفين".
 وأعلن زغيب أنَّ "البدء بخطوات تصعيدية"، داعياً "السوريين في المناطق أن يحموا انفسهم ويرحلوا إلى بلادهم".

أهالي مخطوفي أعزاز يهددون بطرد السوريين من حي السلم

مخطوفو أعزاز
تسعة أشهر على اختطاف الزوّار اللبنانيين في أعزاز في سوريا، مرّت بظل تراجع ملحوظ في المفاوضات كما في المعلومات عن مصيرهم، خصوصاً بعد إصابة قائد "لواء عاصفة الشمال" المسؤول عن اختطافهم "أبو ابراهيم".
 
آخر مسعى علني قاده رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال القمة العربية في قطر، حيث طلب من زير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أن تبذل أنقرة كل ما في وسعها للإفراج عن المخطوفين اللبنانيين التسعة في سوريا. عدا عن هذا المسعى، يؤكد أهالي المخطوفين أن أحداً لم يتواصل معهم منذ أكثر من شهرين، وأن ما قيل عن زيارة وفد لبناني إلى أعزاز ولقائه المخطوفين هو إشاعة لإسكات الأهالي وطمأنتهم.
 
هذا الجو السلبي دفع بأهالي المخطوفين إلى الإعلان عن تحركات تصعيدية ستبدأ خلال هذا الأسبوع. بحسب أدهم زغيب نجل المختار المخطوف عباس زغيب، فإن تحركات الأهالي لن تقتصر على التظاهر والاعتصام، بل إن الهدف سيكون شلّ المصالح التركية في لبنان ووقف أعمال السوريين الموجودين في مناطق يمكن للأهالي أن يؤثّروا فيها، كالضاحية الجنوبية.

ويقول زغيب إنه يعرف ان ذلك سيسبّب ضرراً للنازحين السوريين وعائلاتهم، لكن لم يبقَ أمام أهالي المخطوفين إلا هذا الخيار، فهم جرّبوا كل الوسائل ولم يصلوا الى أي نتيجة. ويضيف زغيب: "سنتحرك بالطريقة التي تناسبنا ومن دون الاعلان عن خطواتنا مسبقاً، وذلك حفاظاً على التحرك".
 
وتؤكد مصادر أن هناك "غطاءً سياسياً من حزب نافذ في الضاحية لتحرّك الأهالي، وقيل لهم إن باستطاعتهم ان يفعلوا ما يرونه مناسباً". وتشير المصادر ذاتها إلى أن التحرك الأول لأهالي المخطوفين سيكون بطرد العمال السوريين من حي السلم.

تجدر الإشارة إلى أن الاتصال بالمخطوفين فُقد منذ حوالى الثلاثة أشهر، أي بعد الاعلان عن إصابة "ابو إبراهيم"، أما الاطمئنان عليهم وعلى صحتهم فيقتصر على اتصال المخطوف المحرر عوض ابراهيم بأحد أفراد مجموعة الخاطفين من دون ان يتمكن من الحديث معهم شخصياً.
STORMY

Kidnap, is an attempt for Murder, whoever committed this Crime. Revolution in Syria should dispose them, and help to free those Victims. Kidnapping is cowardly act, proved that those Criminal Regimes are the Source by using alliances to commit this Nasty Crime. 

khaled-stormydemocracy

عزيزي "الأحمق

  • جورج موسى image for جورج موسى
  • 2013-04-02
بعضهم يناديك "أبلهاً" أو"معتوهاً"، فيما يشدِّد آخرون – بنظرة ثاقبة ومع إيماءة بالرأس – على أنَّك: "غبي". كم أنتَ عظيم يا أخي! تخايل أن الحزن يتآكلك بسبب النظرة الدونيّة التي يحاصرك بها الناس، فيما أنتَ تشغلهم وتملأ دنياهم. 
منذ تطوّر البشريّة، أُعدت آلاف الدراسات والكتب حولك، وُضعتْ مئات الإختبارات التي "تطمئن" البعض الى أنهم "أفضل" منك، وحِيكت أعدادٌ لا تحصى من الروايات، عنكَ... ماذا تريد أكثر من ذلك؟ 
ستقول لي إنَّ المسألة تتعلَّق بالتواصل مع المحيط والخيارات المنطقيّة ومواجهة الأخطار البديهيّة. كل هذه النقاط تحتمل المناقشة. ولكن، تمهَّل قليلاً، وأجبني: غبي؟ مَن يُحدد المعايير؟ المنطق؟ حسناً، كم شخصٍ شذَّ عن المنطق وابتعد من المعتقدات الثابتة، فأصبح مبدعاً أو مكتشفاً دخل التاريخ؟
هل هو مجتمعنا إذاً؟ عن أيِّ مجتمع تتحدَّث؟ ذاك الغارق في تصنيفاته النمطيّة، المتعلّق بالقشور، وغير آبه بالأمور المفصليّة؟ أو ذلك الذي يقع – منذ قرون – في الأخطاء نفسها من دون أن يتعلَّم منها؟ أم تراك تقصد أولئك الذين يقدِّسون التطرّف، ولا يعترفون بالوسطيّة؟ يا عمّي، أليس مضحكاً أن أهلنا يريدوننا دوماً في المرتبة الأولى في الصفّ. إما عباقرة أو "تنزل" علينا لعنة الجحيم؟!   
أهي تجارب الحياة؟ مَن منّا لم يفشل في إقتناص الفرص؟ مَن مِنّا لم يكتشف فجأة أن جوهر الحياة لا يكمن في المكان الذي يبحث فيه؟ كم شخصيةٍ شهيرة إرتكبت هفوات، صنّفها التاريخ "غبيّة"؟ وكم شخصٍ منّا، لمس حاجةً ملحّة في السير عكس المسلّمات، ليفهم – ولو مرَّة - عبثية الدنيا؟ 
 هذا العدد من "نهارك"، موجَّهٌ إليكَ. لن نغوص مطولاً في الدراسات التي تعنى بتفسير الغباء، لن نسأل إذا كانت المسألة مكتسبة أو فطريّة، ولن نعالج سبل تطوير الذكاء. كلُّ ما في الأمر، أننا سنقدّم تحيَّة إلى معاناتك الأبديّة، وسنطرح أسئلة قد تبدو لكَ ملحّة. 
على الأقل... أنتَ تعرف قدراتك. قد تتحرَّك ضمنها، وقد تسعى جاهداً إلى تطويرها. المصيبة الحقيقية لا تكمن لديك، بل عند أولئك الذي يجاهرون بـ"ذكائهم"، فيما تنمُّ أفعالهم عن حماقة رهيبة. هؤلاء، ماذا نصنّفهم؟ 

 جندي سرق بنادق آلية من مخازن اللواء السادس في بعلبك

أفاد مندوب "NOW" في البقاع محمود شكر أن فرع "الأمن العسكري" في مخابرات الجيش كشف فقدان بنادق آلية عدة من مخازن اللواء السادس المنتشر في مدينة بعلبك وخلال التحقيق الذي أجراه توصل إلى أن أحد الجنود قام بسرقة هذه البنادق بغية المتاجرة بها ونقلها إلى أحد منازل في مدينة بعلبك. 

وأضاف: "وليلاً قامت دورية من الشرطة العسكرية ومخابرات الجيش واللواء السادس بمداهمة المنزل المذكور واستردت البنادق وأحالت العسكري الى التحقيق بإشراف القضاء المختص". كما بدأت القيادة بالتوسع بالتحقيق مع عناصر وضباط السرية التي سُرقت منها البنادق. 

أسرنا مقاتلين للباسيج وآخرين لبنانيين وعراقيين


05/04/2013



أشار المنسق الإعلامي والسياسي لـ"الجيش الحر" لؤي المقداد إلى أنه لم يتم التأكد من خبر تصفية مسؤول "حزب الله" وسام نحلة في دمشق، كاشفاً عن أنَّ "مقاتلي الجيش الحرّ أسروا عدداً من مقاتلي ميليشيا الباسيج الإيرانية في سوريا".



المقداد، وفي حديثٍ إلى صحيفة "الشرق الأوسط"، أوضح أن "الجيش الحرّ أسر مجموعة من مقاتلي الباسيج في عملية نوعية بإدلب في شمال سوريا، وعدداً آخر من لواء "أبو فضل العباس" في ريف دمشق، وقد تم بث شريط فيديو يظهر أحد الضباط الإيرانيين ويدعى حميد وسوف".


ولفت إلى أنه سيتم تباعا إظهار صور المعتقلين، بعدما يتم الانتهاء من التحقيق معهم، في حين تمكن المقاتلون من قتل عدد منهم. وقد تبين من هذه التحقيقات، بحسب المقداد، أنه قد أوكلت إلى هذه العناصر مهمة تنفيذ عمليات التفجير والقنص وقصف القرى في مختلف المحافظات.

وفي ما يتعلق بمعتقلي دمشق الذين ينتمون إلى لواء "أبو فضل العباس"، أشار المقداد إلى أنه "سيتم نشر مقاطع فيديو تظهر صورهم في الساعات القليلة المقبلة"، مؤكداً أنهم "إيرانيون ولبنانيون وعراقيون"، لافتاً إلى أن "انتشار عناصر هذا اللواء لم يعد يقتصر على محيط المقامات الشيعية، ولا سيما مقام السيدة زينب، بل إنهم يشاركون في القتال في مختلف المحافظات، وبات النظام يعتمد عليهم بشكل رئيس وهو يعد العدة للمعركة الحاسمة في دمشق، حيث يتوقع أن ينقل من لا يزال في صفوفه السلاح من كتف إلى كتف في أي لحظة".

الشعب يريد إسقاط الوزير!: "منصور" خارج السمع عند كل خرق سوري

الخميس 4 نيسان (أبريل) 2013
Passionate Moments, between a Terrorist and a Collaborator.
لم يتصوّر اللبنانيون أن يُتحفهم السيد نبيه برّي و"حركة أمل" بأسوأ من وزير الخارجية السابق "فوزي صلوخ"! ولكن الإبداع الأملي فاق التصوّر، و"رُزِق" لبنان بوزير خارجية "أسدي" يتّبع تعليمات وليد المعلّم وسفيره علي عبد الكريم! كانت وزارة الخارجية واحدة من أفضل الإدارات اللبنانية، فتحوّلت إلى "فرع" لحركة أمل!

حتى الرئيس سليمان بات "يتذمّر" من عدنان منصور!! تصوّر!
ليس صدفة أن يوفد سليمان وزير الخارجية عدنان منصور لتمثيله في أرمينيا الطاشناق التي تتولّى تبييض أموال جمهورية الملات الإيرانية!
في الصورة، وزير خارجية لبنان "يؤنّب" سفير طاغية دمشق!

الشفاف

*
المركزية- في وقت طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من قائد الجيش العماد جان قهوجي ايداع وزارة الخارجية والمغتربين نسخا عن التقارير الامنية التي افادت عن قصف الطيران المروحي السوري لمواقع داخل الحدود اللبنانية في جرود عرسال أمس بقذيفتين على عمق 11 كيلومترا وفي 18 آذار الفائت بقذائف على عمق نحو خمسة كيلومترات، لاحظت أوساط متابعة في الخارجية "المركزية" ان على رغم تأكيد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور المستمر بأنه يعمل تحت مظلة رئيس الجمهورية، إلا انه يتعمد عند كل خرق سوري للسيادة اللبنانية ان يظل خارج السمع حتى لن يسؤل عما اذا كان سينفذ طلب رئيس الجمهورية التحرك لدى الجانب السوري وابلاغه احتجاج لبنان ورفضه للخروق الجوية السورية للحدود.وأشارت المصادر الى انه اصبح من الواضح ان منصور لا يرى سببا في استدعاء السفير السوري وابلاغه رسالة الاحتجاج ، من منطلق قناعته ان النظام السوري يتعرض لاطلاق نار واعتداء انطلاقا من الجانب اللبناني تحديدا ، وبالتالي فإن سوريا لا تلام على ردها على مصادر النار.
وأعلنت المصادر ان الوزير منصور يدرس السبل المناسبة للتواصل مع الجانب السوري الرسمي من دون ان يخرج الامر عن نطاق اللياقات الديبلوماسية.
مع أسوأ وزير خارجية عرفته روسيا في تاريخها، سيرغي لافروف
تمثيل رئيس الجمهورية: من جهة ثانية، يمثل منصور في 9 الجاري رئيس الجمهورية في حفل تنصيب الرئيس الارميني سيرج سركيسيان لمناسبة اعادة انتخابه لولاية ثانية في يريفان.

مراقبو الأمم المتحدة يفشلون بتعقب سلاح "حزب الله

 مراقبو الأمم المتحدة يفشلون بتعقب سلاح حزب الله

أعلن مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي للأمن القومي ياكوف اميدرور أن قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" لم تقدم تقريراً عن أسلحة "حزب الله" كما هو مطلوب، مؤكداً  أن إسرائيل لا يمكنها الاعتماد في أمنها على التدخل الخارجي.

اميدرور، وفي كلمة القاها في جامعة تل ابيب قال "إن حزب الله ما زال يبني ترسانته الحربية على الرغم من وجود قوات الأمم المتحدة في المنطقة منذ 35 عاماً"، متسائلاً: "هل أحجم حزب الله عن إدخال أي نوع من الصواريخ أو القذائف أو أي أسلحة إلى الجنوب اللبناني بسبب وجود قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان؟". 

وأعرب عن اعتقاده بأن "حزب الله" قام بتخزين 60 الف صاروخ بينها 5000 صاروخ برؤوس حربية ثقيلة قادرة على الوصول إلى تل ابيب. وأضاف: "وفقا لتفويضهم (يونيفيل) لا يمكنهم وقف "حزب الله" ومصادرة أسلحته، لكنهم يستطيعون أن يكتبوا تقريراً. ولم يكن هناك أي تقرير للـ"يونيفيل" عن أي سلاح لأي فرد في "حزب الله" منذ وجود قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان".

على من أطلقت إسرائيل نيرانها في الجولان؟


3 نيسان 2013 الساعة 00:36
ا ف ب
اعلن الجيش الاسرائيلي ان دبابة اسرائيلية اطلقت نيرانها باتجاه الاراضي السورية بعد سقوط قذيفة هاون اطلقت من الاراضي السورية داخل المنطقة التي تحتلها اسرائيل من مرتفعات الجولان، مصحوبة بعيارات نارية من اسلحة خفيفة.
وافاد بيان عسكري "في حادث هو الثاني هذا المساء في هضبة الجولان، تعرضت دورية للجيش الاسرائيلي لاطلاق نار من سلاح خفيف عند الحدود الاسرائيلية-السورية. لم تسجل اصابات او اضرار". واضاف البيان "ردا على ذلك، اطلق الجيش النار على مصدر النيران واصابه بدقة".
Khaled H·  
If most of the Christians are behind the Orthodox Electoral Law in Lebanon and Syria by Aoun’s Orchestra and Chorus, why it is forbidden to other Sectarian Factions. Assad supported by Aoun and Hezbollah(Shia Sectarian Faction) protecting Israel. Now they say Israel the Enemy supporting Druzes, to form a Mini State like Hezbollah, which is accepted by those Alliances to Hezbollah. Junblat could have His Mini State Thirty Five years ago and he did not, exit , being Loyal to his Country Lebanon and its Lebanese Armed Forces, which everyone of the rest fighting them. Those playing on Sectarian Instruments, are Enemies to this Country and Syria, more than the Israelis. Those including Aoun, Hezbollah and all 8 March Forces the Criminals
. khaled
Lebano Bibi
على الجيش الحر والنظام؟
لانها عم تدافع عن الدرور! مثل ما عملت بلبنان؟
كل الى بيومها انوا الدروز يأخذوا دولتهم من لبنان الى الأردن؟؟؟؟؟؟؟
بوكرا راح تشوفوا؟؟؟؟
Lebano Bibi
تذكروا لبنان وحرب الجبل؟ وهلق بس الجيش الحر وصل على مناطق الدروز بلشت اسراءيل تحذيرهم للجيش الحر وحتي النظام؟
Soliman Kosmass · ·  Top Commenter
يعني يا بيبي كل موضوع بدنا نعمل منه طائفية؟ كل ما كررنا كلام دروز،شيعة سنة مسيحية، كل ما شاركنا اكثر بالفتن الطائفية المذهبية،اسرائيل ردة بس لتحدر الجميع ،ما حدا يقصف مكان وجودها، وكان الجولان اصبح اسرائيل وليس الجولان السوري.
Gaby Jabbourcool
14:00

"النهار": الطيران الحربي السوري نفذ طلعات عدّة واخترق الأجواء اللبنانية وقام بغارات على تلكلخ وطلعة الحصن في سوريا

12:27

المستقبل: معلومات اولية عن وقوع اصابات إثر الغارة السورية على سرج ايسر في عرسال

12:04

"ال.بي.سي.": مروحية سورية استهدفت منطقة حدودية مقابل جرود بلدة عرسال بصاروخين

تعرض شاحنة سورية لإطلاق نار في طرابلس وإصابة سائقها

ذكرت "إذاعة صوت لبنان 93.3" أن "أحد سائقي الشاحنات السورية أصيب إثر تعرضها لإطلاق نار لدى مرورها عند دوار أبو علي (في طرابلس) متوجهة إلى سوريا". وأشارت الإذاعة إلى أن الجيش اللبناني واكب سير الشاحنات السورية.

عويدات أصدر مذكّرات وجاهية بتوقيف المعتدين على المشايخ في البسطا التحتا والشيّاح


الشيخ سالم الرافعي ينجو من محاولة قنص خلال خروجه من جامع التقوى في طرابلس



 نيسان 2013 الساعة 22:38
الوكالة الوطنية للإعلام
أطلق مجهول رصاصة باتجاه الشيخ سالم الرافعي، أثناء خروجه من مسجد "التقوى" في طرابلس، لكنه لم يصب بأذى واستقرت الرصاصة في باب المسجد.
وذكرت قناة "أل بي سي" أن شعبة المعلومات حصلت على الرصاصة التي يعتقد أنها كانت تستهدف الشيخ الرافعي وبدأت تحقيقاتها، وأن الرافعي موجود في منزل النائب محمد كبارة لاصدار بيان مرتقب عن الحادثة وعن ضرورة عدم الانجرار للفتنة.

خطف سوريين في "وادي خالد": عملية "مشبوهة" لاستدعاء ردّ من جيش الأسد؟

الثلثاء 2 نيسان (أبريل) 2013
أبدت مصادر شمالية استياءها من عملية خطف مواطنين مدنيين علويين في منطقة "وادي خالد" مشيرة الى ان الخاطفين مشتبه في تورطهم في زعزعة استقرار المنطقة والعمل مع جهات تابعة للنظام السوري!
وتشير معلومات الى ان عدداً من ابناء عائلة "فهد الاحمد" في بلدة "الهيشة" في وادي خالد أقدموا على خطف حافلة ركاب تقل عمالا سوريين كانوا متوجهين الى الداخل السوري عبر معبر "جسر قمار" الحدودي في منطقة البقيعة" في وادي خالد" .
وقبل وصول الحافلة بركابها الـ14 الى المعبر، وبالقرب من محطة وقود على الطريق الفاصلة بين بلدة "المقيبلة" والمعبر الحدودي، عمد الخاطفون الى انزال ثمانية ركاب من الطائفة العلوية من اصل 14 كانوا يستقلون الحافلة في محاولة منهم لمبادلتهم بابنهم "محمد حسين فهد الاحمد" المسجون لدى السلطات السورية منذ ما يقارب السنتين، حسب زعمهم.
المصادر الشمالية قالت إن "محمد حسين فهد الاحمد" موقوف في سوريا بتهمة الاتجار بالمخدرات، وهو اتصل بعائلته بعد سنة على توقيفه وأبلغهم انه موقوف لدى الجيش السوري. وتساءلت المصادر عن سبب انتظار عائلته قرابة السنة لتقوم بعملية الخطف المشتبه بها! وما دخل المدنيين السوريين ليتم اختطافهم؟
وتضيف المصادر ان الخاطفين على علاقة جيدة بالنظام السوري، وان ما قاموا به قد يصل الى حد استدعاء الجيش السوري للقيام بعملية نوعية في منطقة وادي خالد، تكون فاتحة لعمليات مشابهة سريعة وخاطفة.
وفي سياق متصل تواصل فعاليات المنطقة السياسية جهودها للعمل على إطلاق سراح المخطوفين العلويين خصوصا النائب معين المرعبي الذي أعلن عن إدانته لخطف الابرياء، مبديا استغرابه لقيام الخاطفين بعملية إنتقاء المخطوفين من طائفة معينة.

بمشاركة "حماس": إنتشار عسكري لحزب الله على الطريق الساحلي

صفقة بين الشيخ الأسير وحزب الله
الخميس 4 نيسان (أبريل) 2013
قالت مصادر فلسطينية ان حزب الله أعلن حالة الاستنفار القصوى في صفوف عناصره وهو يقيم مؤخرا مراكز تدريب واعادة تأهيل تمهيدا لمواجهة عدوان إسرائيلي وشيك، طبقا لما ابلغته قيادات في الحزب لجهات فلسطينية.
وتشير المصادر إلى ان عناصر من حركة حماس الفلسطينية يشاركون في استنفار الحزب الالهي، تزامنا مع إحياء العلاقات التي كانت قائمة بين حزب الله وجهات فلسطينية عدة في اكثر من مخيم فلسطيني. وتضيف ان عناصر من الحزب ينتشرون على طول الطريق الساحلي وصولا الى ضاحية بيروت الجنوبية.
المصادر الفلسطينية أعربت عن إعتقادها بأن استنفار الحزب الالهي لا علاقة له بعدوان اسرائيلي وشيك، إلا في حال كان الحزب يريد المبادرة الى "الحركشة" باسرائل. وهذا ما استبعدته في ظل تورط حزب الله في الشأن السوري والخسائر التي مني بها الى اليوم والتي انعكست سلبا على آدائه العسكري من دون شك، حسب ما ذكرت المصادر.
وتعتقد المصادر الفلسطينية ان استنفار الحزب يرتبط بالشأن الداخلي اللبناني وصولا الى متابعة تداعيات تطور الاوضاع في سوريا، معربة عن اعتقادها بان الحزب يفكر جديا بفرض سيطرته الامنية على لبنان، قبل او خلال سقوط النظام السوري. وسيكون هدفه فرض امر واقع ميداني بحيث يشكل لبنان بديلا عن سيطرة ايران المطلقة على النظام السوري، ومقرا لانطلاق عمليات تخريب في اتجاه الداخل السوري لزعزعة الامن والاستقرار وارباك سوريا ما بعد الاسد، على غرارما حصل ويحصل في العراق.
صفقة بين الشيخ الأسير وحزب الله
تزامنا أشارت المصادر الفلسطينية الى اتفاق تم بين حزب الله والشيخ احمد الاسير على وقف الحملات المتبادلة، وان الاسير وافق على التهدئة مع حزب الله من دون ان يتضح على ماذا حصل الشيخ الاسير لقاء هذه التهدئة. وقالت المصادر الفلسطينية ترقبوا في الايام المقبلة تحولا في خطاب الشيخ الاسير تختفي منه الانتقادات لامين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وللحزب وممارسات عناصره.

ما يجب أن يسمعه السيد حسن نصرالله

الخميس 4 نيسان (أبريل) 2013

ترددت كثيراً قبل أن أكتب ما تقرؤون، إذ تبدو الأحداث أكبر من الأفراد والخوف والتعصب يجرفان الأخضر واليابس. لكن سؤال ماذا نفعل؟ هل نقف مكتوفي الأيدي أمام أخذنا الى الجحيم؟ يجب أن نفعل شيئاً لا أن نترك انفسنا لحرب لا تبقي ولا تذر... يتردد كثيراً من حولي في رفض مطلق لما يجري.

هل في مقدور الأفراد عمل شيء؟ هل يمكنهم ذلك عندما يعتقدون أن ما يفكرون فيه يمثل تفكير "أكثرية" المواطنين اللبنانيين؟ نعم هناك رفض لما يجري، رفض لجرنا الى عنف جديد وحروب جديدة وتورط كارثي في الداخل السوري في محاولة بائسة لإنقاذ نظام مستبد يقضي على بلده وشعبه ويقمع ثورته وفي ظل فتنة سنية شيعية غير مسبوقة. لا أحد يحتمل عنفاً أو حرباً أهلية بعد الآن ولا حتى بيئة "حزب الله".

ان الحديث عن مشاركة متساوية لفريقي 8 و14 آذار مردود. لا مجال للمقارنة بين تسلل افراد متعصبين او متحمسين لدعم الثوار وإرسال مقاتلين تابعين لإدارة حزب حديدي خاضع لولاية الفقيه وقصف الداخل السوري بالصواريخ لحماية "الشيعة" هناك. إن ذلك يذكرنا بحكاية الحمل والذئب.

أكتب هذا الكلام برسم السيد نصرالله وبرسم العقلاء في "حزب الله" (وأعتقد أنهم كثر) وإلى العقلاء في النظام الايراني، وأعرف انهم سيقرؤون هذا الكلام لأنهم يتابعون الشاردة والواردة في بلدنا الصغير ومنذ زمن طويل، ومنذ أن كتب السيد مهاجراني رسالة يردّ فيها على مقالة أشرت فيها الى تعاملهم غير المقبول مع العراقيين الذين لجأوا الى إيران خلال حربهم معها.

حينها كنت ما زلت على إيماني بأنهم "ثورة إسلامية" جاءت لتعيد الحق الى أصحابه؛ مثلما كتبت مرة عن "حكمة" "حزب الله". لكن يتبين لي خطئي في كل مرة. هناك مصالح لفئة ضئيلة تتحكم بمصائرنا بقوة السلاح سواء النووي او التقليدي. والـ"نا" هنا تعني الشيعة أولاً واللبنانيين ثانياً والسوريين ثالثاً والعرب والايرانيين والمسلمين من سنة وشيعة عموماً.

نعم إنها فئة "ضئيلة" لأنها مهما كبرت فهي ليست أكبر من الشعوب ومصيرها الزوال. هذه الفئة تأخذنا إلى أبواب جهنم الفاتحة فاها لتبتلعنا وتقضي على أي أمل لنا بالخلاص من الآن وإلى ما شاء الله.

على "حزب الله"، الآن وقبل فوات الاوان، ان يختار هل هو لبناني ويعمل لمصلحة لبنان أم هو إيراني وينفذ أوامر المرشد الأعلى وسياساته ويعمل لمصلحته حصراً؟ مصلحتنا كلبنانيين أن نكون محايدين ونترك سوريا لأهلها وأن نعمل على التهدئة والمصالحة بين اللبنانيين جميعاً. وهذا يتطلب ان يتواضع "حزب الله" ويكفّ عن التهديد والتخوين ويخرج من أوهام التفوق والقوة بالانسحاب من سوريا وأن يعتذر من السوريين ومن السنة ومن الشيعة، الذين يحفر قبورهم، ومن عموم اللبنانيين ويعود الى لبنان كطرف سياسي مثل سائر الأطراف يفاوض ويحاور وينفذ ما يتفق عليه ويقدم التنازلات لمصلحة لبنان العليا ويساعد الشرعية اللبنانية فعلاً لا قولاً لكي تستعيد الدولة هيبتها.

لم يتأخر الوقت، سيغفر الجميع له ويسامحونه لأنهم لم ينسوا بعد "حزب الله" "المقاومة" تماماً. عليه ان يتراجع قبل ان ينسى الجميع انه كان ذات يوم "مقاوما حقيقياً". وسيغفرون للشيعة الذين يتبعونه خوفاً وتعصباً وخجلاً أو مصلحة؛ لأنهم يعرفون ان الشيعة كانوا تاريخياً "الأكثر لبنانية" والأكثر تضحية والأكثر دماثة والأكثر وطنية. لكن عندما يحوّل "حزب الله" صواريخه من وجهتها ضد العدو الحقيقي، أي إسرائيل، إلى صدور السوريين علناً أو إلى صدور اللبنانيين لاحقاً فلن يغفر له أحد وسيكون انتحاراً، وسيدفع ثمن ذلك غالياً. ولو اقتصر الأمر عليه وحده لهان الأمر لكنه سيأخذ العالم الاسلامي الى الجحيم وليس فقط الشيعة أو لبنان أو العالم العربي. ومن اجل ماذا؟ من أجل الدفاع عن النظام الايراني القامع لشعبه والمتسبب بإفقاره بتبذير ثرواته من أجل وهم القوة والسيطرة!!

أعرف أن كثراً في "حزب الله" يفكرون لا بد بما يقترب من ذلك وأيضاً في إيران، ليست هذه معرفة "معلوماتية" ولكنها تقدير. لأنه من غير المعقول أن يفقد الجميع صوابهم. ولكنه الخوف الذي يمنعهم من التصرف، الخوف من أن يكونوا قلة ومن أن يكونوا على خطأ ومن تهديدات أمنية ربما.

لكن الضمير والمسؤولية التاريخية يتطلبان وقفة من الجميع وقول كلمة حق واتخاذ موقف. إن أي مؤمن لا يرضى بأن تسفك دماء المظلومين، مسلمين أو غير مسلمين، على أيدي أشقائهم هكذا وبهذا الدم البارد وتحت هذه الذرائع الواهية. إن أي شيعي حقيقي لا يقبل على نفسه أن يُقتل الشعب السوري بهذه الطريقة، لأنه مظلوم وثار ليستعيد كرامته ولن يتراجع ولو تعرّض للإبادة وقالها معاذ الخطيب.

على الشيعي أن يستعيد ذاكرته المثقوبة: الحسين قَبِل الشهادة مظلوماً من أجل الحق والعدل. "حزب الله" انت لم تعد شيعياً، أنت مصدر خوف للجميع، أنت فزاعة للبنانيين ولكن لا أعتقد أن الشعب السوري يخافك، فحذار!! "حزب الله" لا تستطيع أن تحكمنا بالخوف وبالسلاح. فهل كان علي بن أبي طالب مخيفاً؟ هل كان الحسين مخيفاً؟ هل فرضا سطوتهما بقوة السلاح؟ هل كانت لهما سطوة أصلاً؟
ومهما كانت شيعيتي، سواء إيمانية أو سوسيولوجية او شخصية او علمانية، إن الجو الذي ترعرعت فيه والشيعة الذين عرفتهم ما كانوا على شاكلة التابعين لك متعصبين محتدين، ولا خائفين. كانوا مع المظلومين والحسين بالنسبة لهم، ولأنه مظلوم، كان أمل المظلومين وليس جلادهم.
"حزب الله" إلى أين تأخذنا؟ وهل هذا شعبك أم عبيدك؟ وأنتم يا من تتبعونه هكذا أليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟
مؤيدو "حزب الله"... عليكم اتخاذ موقف شجاع ورفض باب جهنم هذا الذي نقف على حافته. إنها مسؤوليتكم التاريخية ومسؤولية العقلاء بينكم. كونوا لبنانيين وكونوا عرباً وكونوا مع الشعب السوري المظلوم إذا كنتم حقاً شيعة الحسين.
والا فانتم إما انتحاريون وإما تعتقدون أنكم فوق البشر ولا تُغلبون. ولكان هذا ربما يصح لو أن قضيتكم عادلة كما كانت حتى تحرير الجنوب. ولكنها الآن ليست كذلك للأسف. لذا العودة عن الخطيئة عين الفضيلة والحق وما زلنا نأمل منكم التعقل والحفاظ على أرواح البشر وعدم التفريط بلبنان وبالشيعة من أجل أوهام القوة والسيطرة والتسلط او من اجل اتباع الاوامر الايرانية.
أخيراً عليكم ان تسألوا أنفسكم لماذا لا يفكر الشيعة التابعون لكم والخائفون بالهجرة الى ايران؟ لماذا وجهتهم بلاد الشيطان الأكبر؟
واين تعتقدون مكمن أهمية "حزب الله" وشيعته بالنسبة لإيران: أليس بسبب لبنانيتهم أولاً وأخيراً؟
استاذة جامعية
* بيروت
النهار
ما يجب أن يسمعه السيد حسن نصرالله

khaled
13:56
4 نيسان (أبريل) 2013 - 

Because those Ignorant Politicians, drag the Country back one Hundred Fifty years, when the Nasty Sectarian Culture was created The only way to slow down Hezbollah Corrupted Leadership, and come back to their Lebanese Nationality, should be within the Sectarian Faction itself. Those Shia as your goodself, and your voice strongly heard, should confront this Leadership and bring them back to their Senses. Any move from other Lebanese Parties even in a peaceful and democratic way would be used by this Leadership to increase the Division, and would not stop Hezbollah taking the Lebanese to Hell.
khaled-stormydemocracy

ما يجب أن يسمعه السيد حسن نصرالله

سمير
14:21
4 نيسان (أبريل) 2013 - 

الانسة منى فياض : ما تحاولينه عبث جمهور الشيعي -وانا شيعي- بمعظمه اصابه الغرور والعنجهية بعد ان نجحت مقاومته-التي كانت وطنية قبل ان تصير اسلامية-في طرد الاسرائيلي.لم يكن هدف المقاومة التحرير الهدف مرتبط بمشروع نظام الملالي .اغتيل يا انسة منى العشرات واقيمت اعتصامات و7ايار وقمصان سود ولم يشبع جمهور حزب الله وهو يظن انه مظلوم .هناك مجموعات لديها مصلحة مادية في استمرار الحزب على هذا الخط زائد جمهور مريض مصاب بعقدة ااضطهاد يعتقد انه وحده وطني وعندو كرامة لا اظن اني سيستمع لصوت عاقل وانا اسمعهم واراهم كل يوم فيا انسة منى اهربي قبل فوات الاوان وانا اعتبر ان من يبقى هنا وعنده خيار اخر احمق -ما تزعلي- ولا تهتمي للحمقى لانهم لا يستحقون حتى الشفقة

السوريّين الـ8 "ضيوف" لحين الإفراج عن محمّد

ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنّ "قضية السوريّين الثمانية المخطوفين لدى عائلة حسين الأحمد في بلدة الهيشة في وادي خالد، لا تزال عالقة إلى حين الافراج عن محمد حسين فهد الاحمد الموقوف في سوريا منذ أكثر من عام".



وأشارت إلى أنّه "على الرغم من حركة الاتصالات المتسارعة منذ بدء عملية الاختطاف وحتى الساعة، فإنّ أيّ جديد لم يطرأ على هذا الصعيد في الوقت الذي نفذ الجيش عمليات دهم استمرت حتى فجر اليوم، وشملت أكثر من 5 أماكن كان من المحتمل أن ينقل اليها المخطوفون في بلدة الهيشة وفي منطقة جرمانيا القريبة إلى عدد من قرى وادي خالد ولكن من دون أي نتائج".

وفي هذا الاطار، أوضح مختار بلدة الهيشة ضرغام الاحمد، الذي كان على خط هذه الاتصالات، ان "الامور لا تزال عالقة وعائلة حسين الاحمد مصرة على موقفها الرافض لاتخاذ اي مبادرة من قبلها تجاه المستضافين لديها ما لم يتبلغوا ردا رسميا سوريا ايجابيا في شأن اطلاق سراح ابنهم محمد الموقوف لدى السلطات السورية".



واكد ان "المساعي استمرت طيلة ليلة امس وتستمر اليوم، وهي مساع يقوم بها وجهاء وفعاليات عشائر وادي خالد والاجهزة الامنية المعنية كافة، وكلنا أمل بأن تحمل الساعات المقبلة حلاً ايجابيًا لهذه المسألة على الرغم من الاجواء السلبية التي لا تزال مسيطرة حتى الان".

إلى ذلك، عقد عم الموقوف محمد، علي الاحمد مؤتمرا صحافيا في بلدة الهيشة، علق فيه على قضية "استضافة" 8 سوريين لدى العائلة الى حين الافراج عن ابنهم الموقوف في سوريا، وقال: "بدوري استنكر ما حصل، ولكنه حصل بعد ان استنفذنا كل الامكانيات والاتصالات مع السلطات اللبنانية والسورية".

وأضاف: "نحن امام حادثة لا نسميها خطفًا، فالاخوة السوريون هم ضيوف لدينا"، ونحن نطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ومسؤولي الاجهزة الامنية كافة في لبنان وتحديدا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، التدخل مباشرة والاتصال بالسلطات السورية كما جرى مع الكثير من اللبنانيين الذين كانوا لدى السلطات السورية ونحن نضع هذه القضية في تصرف الدولة اللبنانية والاجهزة الامنية ونحن جاهزون لاي حل".

"lbc": اطلاق سراح الشاب جواد فارس نصر الدين بعد خطفه اثر اشكالات مالية

خطف شاب في راشيا الوادي لأسباب مالية

أقدم هادي. ف. من بلدة العقبة قضاء راشيا الوادي، على خطف الشاب جواد فارس نصر الدين، مطالبا بمبلغ من المال كان قد استدانه والد الأخير منه، مؤكدا انه اذا لم يدفع له المبلغ فسيقدم على عمل "لا تحمد عقباه".

أل بي سي":عائلة فهيد الاحمد من وادي خالد تختطف حافلة تقل 8 عمال سوريين علويين لمبادلتهم بابنهم المحتجز في سوريا
تم التعرف على هوية المخطوفين السوريين الثمانية الذين خطفوا في منطقة وادي خالد، وهم: محسن العلي، حازم الحسن، سلمان العلي، تميم الحسن، نسيم خابوري، ومسلم غريب وعبدو غريب ويامن الخابوري.

وقد اعتبر رئيس بلدية الهيشة دحام النايف، بأن السوريين الموجودين لدى إحدى عائلة الأحمد في البلدة "هم ضيوف وليسوا بمخطوفين". وقال إن "مسببات ما حصل تعود لاعتقاد عائلة حسين فهد الاحمد بأن من بين السوريين الموجودين لديهم، من كان لبعض اقربائهم دور ما في اختطاف ابنهم محمد حسين فهد الاحمد منذ ما يزيد على العام وتسليمه للسلطات السورية بعد الابتزاز".
وأكد النايف "أن المعالجات قائمة وهناك دور يقع على عاتق الدولة اللبنانية للسعي لدى اللسلطات السورية للافراج عن ابن بلدة الهيشة محمد الاحمد، كي يتم اطلاق جميع السوريين المستضافين الآن لدى عائلة الاحمد وهم بمعظمهم من حي النزهة في مدينة حمص".

وأشار مندوب الوكالة إلى ان سلسلة اجتماعات قد عقدت في بلدة الهيشة للبحث بحيثيات ما هو حاصل، وسبل المعالجات الممكنة لحل قضية السوريين "المستضافين" لدى عائلة الأحمد.
وقد سير الجيش دوريات واقام حواجز ثابتة ومتنقلة، منذ حصول الحادثة في بلدة الهيشة وفي العديد من القرى والبلدات المتصلة بها في وادي خالد.

أيهما المجنونعون أو جنبلاط؟

عمـاد مـوسـى

إخفض صوت التلفزيون. إجعله صامتاً. حدّق في الرجلين جيداً صورة بلا صوت في مؤتمرين صحافيين حديثين أو قديمين. راقب تصرفاتهما. حركاتهما. ملامحهما.



عينا الأول تقدحان شرراً وغضباً وهو يجول بناظريه على أربعة مراسلين. أنثى مأخوذة بهالته. شاب كتمثال شمع. ثالث يبتسم بسخرية. رابع شبه مذعور.



الثاني ينظر إلى ساعته. كلبه يتصدر المشهد. عشرات الميكروفونات تملأ طاولته. يمسّد شاربيه. الصحافيون ينتظرون أن يبدأ. لا يبدو عليه مهتماً بالحشد.



وجه الأول من دون تجاعيد. شعره الأسود مصفوف بعناية وأناة. رحم الله ملحم كرم. لا تشي قيافته أبدأ بالعمر الحقيقي. بالكاد يقدر عمره بـ 65 عاماً. وعلى الرغم من كل البوتوكس ومستحضرات التنعيم والعناية المستدامة، تلاحظ علامات التوترعلى جبينه اللجين كأني به على أهبة الاستعداد لصفع مشاهد يمدّ لسانه استخفافاً.


وجه الثاني حفره العمر. العينان جاحظتان تخفيان خجلاً. الشعر الخفيف الكثيف البياض فالت كشعر الشاعر موريس عواد. لا يبدو الرجل مشدوهاً بالاهتمام الإعلامي الزائد.

الأول يغادر المؤتمر بخطوات سريعة خصوصاُ أمام الكاميرات.

الثاني يغادر بالجينز والسترة الجلدية. جيغولو قديم لا يفكر بالتقاعد ولا بالرد على زعيق مراسلة أجنبية.

الأول يقلّده السياسيون القريبون منه بنتعاته ونظراته ودفاعه الشرس عن حقوق المسيحيين. وهناك ثلاث أو أربع نسخ منه. ويستنسخ أقواله جمهورٌ وُلِدَ بجينات ساخطة. 

الثاني يسخر من التقليد. يسخر من التجديد. نسخة أوريجينال. 

إرفع الصوت قليلاً لتسمع قمة في الإنشاء السياسي: الأول يصب على الثاني سيلآ من الصفات غير المحمودة التي تتدرج من "الطهوجة" و"لمين طالع فالت " و"التعاطي قبل أن يتكلّم" تاركاً للمشاهد أن يذهب بالخيال من سيكارة الحشيشة والـ"كوكنة "إلى الحبوب المخدرة الكابتاغون والأمفيتامين مضروبة بالفودكا.

الثاني (الطويل النحيل) لا ينفعل كثيراً وهو يوصّف شطحات الأول كمَوْتورٍ سياسي جامح وطامح غير قابل للهضم لا في زمن التحالف القسري ولا في زمن التباعد الطبيعي. الكيمياء مفقودة بين الرجلين.

الأول (المربوع الممتلئ) محاضر أوّل بالأخلاقيات السياسية، ومن النادر أن يخلو مونولوغه الأسبوعي من تعابير "الدعارة السياسية" و "الوطاوة" واتهام الآخرين بسرقة حقوقه وبالتخاذل والغباوة هذا إن لم ينعتهم بالمجانين.

الثاني (وليد بك) المتقلّب بمواقفه بحسب الرياح الإقليمية. الجذّاب لخصومه وحلفائه. الذكي. المثقف. يستفز الأول (الجنرال). يجنّنه بكلمة. يضرب على أعصابه. يُخرجه عن طوره. وليس أسهل من أن تُطلع رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" من ثياب الوقار.

أخفض صوت التلفزيون مجدداً: الأول بطلٌ تلفزيوني أقرب ما يكون إلى الممثل الأول في فيلم The Great Dictator

الثاني عليم الله كم يشبه نفسه.

الحسنية قدم الترشيحات النيابية "لاعضاء جبهة النضال"

قدم مفوض العدل في "الحزب التقدمي الاشتراكي" نشأت الحسنية يرافقه المحاميان نشأت هلال ومالك ابو لطيف صباح اليوم الترشيحات النيابية المتعلقة بأعضاء "جبهة النضال الوطني".



وإثر تقديم الطلبات أشار الحسنية الى أنه قدم ترشيحات مرشحي "الحزب التقدمي الاشتراكي" وهم: وليد جنبلاط، علاءالدين ترو، نعمه طعمه، ايلي عون، اكرم شهيب، وائل أبو فاعور وايمن شقير.

كتلة جنبلاط تقدم ترشيحاتها للانتخابات الثلاثاء المقبل

وليد جنبلاط
أوردت قناة الـ"LBC" معلومات مفادها ان رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط ونواب الجبهة وعددهم الى جنبلاط، ستة نواب، اضافة الى مرشحين آخرين، وقعوا على طلبات الترشيح, واستكملوا كل المستندات اللآزمة حتى باتوا جاهزين لـ"ساعة الصفر"، ساعة تقديم طلبات الترشيح للانتخابات، قبل التاسع من نيسان، ومن المرجح ان يكون موعد تقديم الطلبات الثلاثاء المقبل.

تقول مصادر الحزب التقدمي الاشتراكي للـLBCI انها تأتي تأكيداً على مضي الحزب في الانتخابات، واصراره على حصول هذا الاستحقاق الدستوري في موعده وفق قانون الستين.

خطوة تشير المصادر الى انها تشدد على ان قانون الستين ساري المفعول، وهو دستوري وقانوني ، واصفة اياها بالداعمة والمتكاملة مع موقف رئيس الجمهورية ومطلبه تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات، ورفضه تأجيل الانتخابات،والتمديد للمجلس النيابي

لا نرغب بالانتخابات على أساس "الستين" لكننا لا نريد الفراغ

NOW  
حرب The Gentleman...

اشار النائب بطرس حرب إلى أن "هناك قانوناً للانتخابات موجود ومن المفترض على كل لبناني أن يتقيد بهذا الموضوع، ولكن في ظل رفضنا لقانون الستين نتعاطى معه بشكل أكثر عملانية، فنحن لا نرغب بالانتخابات على اساس قانون الستين ولكننا لا نريد الفراغ".

وشدد حرب على أن "موقف 14 اذار سيكون موحداً في الملف الحكومي"، داعياً رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى اتخاذ موقف من كل شيء يعطل الانتخابات".

حرب، وفي حديث لاذاعة "صوت لبنان (100.5)"، قال: "ندرس تقديم طلبات ترشحنا للانتخابات بالرغم من رفضنا لقانون الستين"، وأضاف: "نشارك في المساعي لايجاد البديل فيما الفريق الاخر يعطل النظام الديمقراطي".

جنبلاط يميل الى ميقاتي ويتريث بتحديد موقفه

نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر نيابية "بارزة"، قولها: "إن المعادلة السياسية في لبنان محكومة وقبل أيام من موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية ميشال سليمان لتسمية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة العتيدة، بكون الصعوبة لا تكمن في التسمية وإنما في التأليف، تماماً كما هي الحال السائدة في البرلمان، إذ إن الدعوة لعقد جلسة نيابية يمكن أن تكون سهلة، لكن عقدها يواجه صعوبة بسبب افتقادها إلى الميثاقية إذا ما تقرر حصر جدول أعمالها بمناقشة مشروع "اللقاء الأرثوذكسي" لقانون الانتخاب واضطرار النواب المنتمين إلى "جبهة النضال الوطني" برئاسة النائب وليد جنبلاط والآخرين من "تيار المستقبل" بقيادة الرئيس سعد الحريري، إلى مقاطعتها".



وأكدت المصادر أن "تكليف أي شخص بتشكيل الحكومة الجديدة سيواجه مشكلة في تأليفها بين فريق يتمسك بموقفه الداعي إلى المجيء بحكومة حيادية انتقالية لفترة محدودة تتولى الإشراف على إجراء الانتخابات النيابية، وآخر يصر على تشكيل حكومة وحدة وطنية باعتبارها المعبر الوحيد للتوافق على مخرج لتأجيل الانتخابات.



ولفتت المصادر عينها إلى أن جنبلاط الذي تتعامل معه الكتل النيابية على أنه يشكل بيضة القبان في حسم مسألتي التكليف والتشكيل، كان أعلن سابقاً وقبل استقالة الحكومة، أنه والرئيس نجيب ميقاتي في مركب واحد ينجوان معاً أو يغرقان معاً، وهو في الوقت الحاضر يتريث في تحديد موقفه النهائي على رغم انه يميل إلى التعاطف مع رئيس الحكومة المستقيلة.



وينتظر جنبلاط الآن الموقف النهائي الذي سيصدر عن "المستقبل" في ضوء المشاورات التي يرعاها الحريري في الرياض بالمملكة العربية السعودية، فيما سارع حليفه رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع إلى تأييده قيام حكومة حيادية برنامجها الوحيد الإشراف على اجراء الانتخابات في موعدها.



وقالت المصادر إن قيادة "حزب الله" وان كانت تحرص على إطلاق إشارات سياسية في اتجاه إعادة تعويم التحالف السياسي الذي كان وراء المجيء بالحكومة المستقيلة التي قاطعت تشكيلها الأطراف المنتمية الى "قوى 14 آذار"، فإن المصادر المواكبة للمشاورات التمهيدية الجارية حالياً على أكثر من صعيد تجزم بأن لا شيء نهائياً في هذا الخصوص، وتؤكد أن الاجتماع الذي عقد أخيراً بين وزير الأشغال العامة في الحكومة المستقيلة غازي العريضي ومسؤول التعبئة والتنظيم في "حزب الله" وفيق صفا يأتي في إطار التواصل ولم ينته إلى موقف مشترك من تشكيل الحكومة الجديدة.



ورأت المصادر المواكبة أن هناك ضرورة للتريث في تحديد العناوين الرئيسة لخريطة الطريق التي سيعتمدها جنبلاط في تعاطيه مع ملف الحكومة الجديدة، وقالت إنها تتوقع ان تكون له إطلالة الخميس المقبل عبر برنامج "كلام الناس" الذي تبثه المؤسسة اللبنانية للإرسال.



وفي هذا السياق، سألت المصادر: "هل يعيد جنبلاط النظر في تموضعه السياسي لجهة عدم احتسابه مع فريق دون الآخر، وهو كان ألمح بعد استقالة الحكومة إلى انه لن يكون في مقدور أحد الضغط عليه كما حصل عام 2011 يوم اضطر إلى تسمية ميقاتي رئيساً للحكومة؟"، وتابعت المصادر: "هل يأخذ جنبلاط في تعامله مع ملف الحكومة بعين الاعتبار أن موازين القوى التي كانت وراء تشكيل حكومة ميقاتي تبدلت، إضافة إلى أن مخاوفه على الوضع الاقتصادي أخذت تزداد يوماً بعد يوم؟".



وأضافت: "هل يقحم جنبلاط نفسه في مشكلة، في حال تأييده حكومة وحدة وطنية تكون بمثابة نسخة طبق الأصل عن الحكومة المستقيلة بسبب مقاطعة قوى 14 آذار لها، وبالتالي يدخل في جولة جديدة من الاختلاف مع الحريري بعدما نجحت الاتصالات في إعادة تطبيع العلاقة بينهما من جهة، وفي إعادة التواصل مع المملكة العربية السعودية من جهة ثانية؟".



وأكدت المصادر المواكبة ان جنبلاط وإن كان لا يحبذ جنوح بعض أطراف المعارضة إلى الغلو لئلا يدخل في مشكلة مع "حزب الله" بعدما نجح في تنظيم الاختلاف معه حول المواقف المتعارضة من الأحداث الجارية في سورية، فإنه في المقابل لن يسلم "رقبته" لأي فريق من الفريقين، وبالتالي لا يبدي استعداداً وحتى إشعار آخر، للتسليم بتوجهات الحزب من الحكومة الجديدة، إضافة إلى اعتراضه على تسليم وزارتي الاتصالات والطاقة لوزيرين من "التيار العبثي"، وفق قوله، في إشارة إلى "تكتل التغيير والإصلاح" برئاسة النائب ميشال عون.



وكشفت المصادر أن اجتماعات الرياض بين الحريري ورئيس كتلة "المستقبل" رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة في حضور عدد من أركان الكتلة وقيادات التيار، تأتي في سياق التشاور، وقالت: "يخطئ من يعتقد بأنها خصصت للبحث في أسماء المرشحين أو في شكل الحكومة العتيدة".



وقالت إن الحريري أصر على عدم الدخول في الأسماء أو في تركيبة الحكومة، وأكدت أنه كان شديد التحفظ في هذا المجال، انطلاقاً من ان اجتماعات الرياض خصصت للتداول في طبيعة المرحلة السياسية، وكانت مناسبة لتبادل الآراء في هذا الشأن قبل أن ينصرف الحريري للتشاور مع حلفائه حزبي "الكتائب" و"القوات" والمستقلين في 14 آذار.



وأوضحت المصادر أن الحريري سيجري جولة جديدة من التواصل مع السنيورة وقيادات "المستقبل" بعد التشاور مع حلفائه حول الأمور المتعلقة بتشكيل الحكومة وطبيعتها والمهمات التي ستوكل اليها، على قاعدة الإصرار على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها.



وقالت ان لدى قيادات 14 آذار رغبة في توظيف مناسبة تشكيل حكومة جديدة لتأكيد تماسكها وانسجامها من جهة، ولإبلاغ من يعنيهم الأمر بأنها تجاوزت الاختلاف الطارئ حول قانون الانتخاب من جهة ثانية.



ومع أن هذه المصادر رفضت الانسياق منذ الآن في لعبة حرق المراحل المتعلقة بتسمية اسم الرئيس المكلف أو بتركيبة الحكومة، فإنها سألت عن "أي بيان وزاري يمكن أي حكومة ان تتوافق عليه وتتقدم به من البرلمان طلباً لنيل ثقته؟ فهل ستتبنى الحكومة "اعلان بعبدا" كبيان وزاري وحيد؟ أم أنها ستقوم بجهد فوق العادة للتوافق على صيغة مركبة تجمع بين هذا الإعلان وبين إصرار "حزب الله" على تكريس معادلة الجيش والشعب والمقاومة مع أنهما على طرفي نقيض؟".



وقالت المصادر المواكبة إن "إعلان بعبدا" يحصر مرجعية السلاح بالدولة اللبنانية وهو يتناقض كلياً مع معادلة الجيش والشعب والمقاومة، ليس لأن هذا الإعلان يحظى بتأييد دولي وإقليمي فحسب، وإنما لأنه لقي إجماعاً في هيئة الحوار، وبالتالي ماذا سيعني قول رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، إن تشكيل الحكومة يوفر مناسبة لإعادة تكريس الثوابت الوطنية للحفاظ على المعادلة الذهبية التي تجمع بين الجيش والشعب والمقاومة تحت سقف واحد؟».



لذلك، فإن التكهنات حول موقف جنبلاط من الحكومة ستبقى قائمة لكنْ لأمد قصير، وسيبادر إلى بلورة موقفه قبل بدء الاستشارات النيابية للتأكد مما إذا كان باقياً على موقفه المبدئي بتأييد ميقاتي أو أنه سيكون له موقف آخر، رغم ان مصادر نيابية لفتت في السابق إلى تناغمه مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري في موقفه من رئيس الحكومة المستقيلة، وأن "حزب الله" لن يكون بعيداً منه، وأن المشكلة تكمن في موقف رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" المعترض على اعادة تسميته، مع أن تدخّل بعض الجهات كان وراء اضطرار النواب المنتمين إلى التكتل للتخفيف من حملاتهم السياسية والإعلامية ضده.



ويبقى السؤال: أين يقف رئيس الجمهورية من كل هذه التجاذبات ولعبة شد الحبال التي تعتبر طبيعية مع تشكيل أي حكومة؟



في الإجابة على السؤال، قالت مصادر رسمية إن رئيس الجمهورية يتخذ لنفسه موقف المراقب لأنه سيتدخل في الوقت المناسب من دون أن يتراجع عن إصراره على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها، "وإذا كان هناك من يريد تأجيلها فليتحمل مسؤولية موقفه".



ولفتت المصادر إلى أن سليمان يميل إلى قيام حكومة حيادية للإشراف على اجراء الانتخابات، وأن لا مانع لديه من تشكيل حكومة وحدة وطنية بكل معنى الكلمة، بينما قالت مصادر نيابية إن المجيء بحكومة حيادية يبقى اقل كلفة بالمعنيَيْن السياسي والاقتصادي على البلد، وعزت السبب إلى انها تدفع في اتجاه ترحيل المشكلة وتأجيل التأزم.



ورأت هذه المصادر أن هناك حاجة ماسة للبنان لشراء الوقت على الأقل في المدى المنظور، ريثما تتوضح المعالم النهائية للمسار الذي ستبلغه الأزمة في سورية، إضافة إلى ان مثل هذه الحكومة تساهم في خفض منسوب التوتر لدى الطائفة السنية إذا ما شعرت بأن هناك من يبدي استعداداً لمراعاة موقفها، بدءاً بالأخذ برأي أكثرية النواب المنتمين اليها وانتهاء بعدم إشعارها بأنها غير مؤثرة في المعادلة السياسية، وأن هناك من ينوب عنها في حسم الموقف من الحكومة من دون العودة اليها.



وعليه، فإن التغلب على مسألة التكليف لا يعني أن الطريق معبدة سياسياً أمام تأليف الحكومة الذي قد يمر بمحطات عصيبة أين منها المحطات السابقة التي شهدها لبنان في المشاورات التي أجراها الحريري ومن بعده خَلَفُه ميقاتي لتأمين الأجواء لولادة طبيعية لحكومتيهما انتهت إلى "قيصرية" بامتياز!

الثوار يأسرون ايرانيا من لواء ابو الفضل العباس الشيعي ويتوعدون حسن نص ليره ونجاد

الصفدي التقى نصرالله وزار دمشق

STORMY

It is regretful, there are still some Lebanese Politicians taking advises from the Murderers of their Own Children, to be in Main Official Posts and Profiles in Lebanon to take care of the Lebanese Interests. How could the Lebanese Politicians protect the Country's National Security, Dignity and Sovereignty, while they are Hostages to Criminals in Damascus and Lebanon. Can the Lebanese trust such Opportunists. 

khaled-stormydemocracy
ذكرت صحيفة "السياسة" الكويتية، نقلاً عن معلومات، أن وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال محمد الصفدي زار دمشق منذ استقالة الحكومة قبل نحو 11 يوماً مرتين على الأقل، التقى خلالها مسؤولين سوريين من دون أن يتسنى له لقاء الرئيس بشار الأسد، وذلك تمهيداً لنيل رضى النظام السوري وأخذ بركته لتحقيق حلم الوصول إلى رئاسة الحكومة، سواء بطعن الصديق قبل الخصم أو التخلي عن كل المبادئ السياسية.



وأضافت المعلومات ان الصفدي التقى أيضاً أمين عام "حزب الله" حسن نصرالله وبعث رسائل ودية إلى رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، في محاولة لاستجداء منصب رئاسة الحكومة والحصول على أكثرية داخل صفوف قوى "8 آذار".



وأشارت المصادر إلى أن الصفدي طمأن حلفاءه إلى أنه سينفذ كل ما يطلب منه، سواء محلياً او إقليمياً في ما يخص دعم النظام السوري، متعهداً أنه لن يكون ميقاتي ثانياً.

حزب الله يشيّع مقاتلاً قضى في سوريا


2 نيسان 2013 الساعة 20:18
شيّع حزب الله اليوم أحد مقاتليه مهدي نزيه عباس في بلدة كوثرية السياد في قضاء الزهراني. وتناقل مناصرو الحزب صورة لعباس على صفحاتهم في موقع "فايسبوك" حيث ذكرت التعليقات أن عنصر حزب الله قضى في المعارك قرب مقام السيدة زينب في دمشق.
ولا يصدر حزب الله دائماً بيانات ينعي فيها مقاتليه الذين يقتلون في المعارك الى جانب النظام السوري.
Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
What a waste for a young man killed in wrong place and wrong time
.khaled
Salem Han ·   Homs, Syria
الى جهنم بجانب المجرمين الفاشيين

"جنوب" نبيه برّي وحزب الله، استيقظوا!

الثلثاء 2 نيسان (أبريل) 2013
التعليق التالي، بأخطائه المطبعية واللغوية، من صفحة "تضامناً مع محلات المشروب بالنبطية" على الفايس بوك (والصور من نفس الصفحة). لم يضع الكاتب إسمه على التعليق "لأسباب صحّية"!


يعيد "الشفّاف" نشره (العنوان من "الشفاف) لأنه، في ما نعتقد، يعبّر عن واقع الحال. وواقع الحال هو أن نسبة كبيرة من اللبنانيين، بما فيهم "الشيعة غير الموعودين بالجنّة" باتت تكفر بوضع "السلب والنهب" ("الأملي" و"الإلهي") القائم، وتتمنّى لو أن "شيعة الحزب وبرّي" ينفصلون عن "جمهورية باقي اللبنانيين" فـ"يرتاحوا.. ويريّحوا"!

إلا إذا قرّرت "الطائفة" التي كانت جمهور "الأحزاب" وبعدها "اليسار" أن تنتفض على "دويلة أشرف الناس" لتعود إلى أحضان "جمهورية الناس العاديين اللبنانية"!

مع تحياتنا للقائمين على صفحة "تضامناً مع محلات المشروب بالنبطية"، وجمهور الصفحة الذي يتمسّك بحقّه في شرب الكحول علناً وليس سرّاً!

الشفاف


*
لا يوجد اعمار في الجنوب! فلا قطار ولا مطار ولا شبكة مواصلات عامة وحتى المستشفى في صور بنته ايطاليا (مشكورة) المستشفى اللبناني الايطالي بسبب تواجد قوات الامم المتحدة!
واما الكهرباء فحدّث ولا حرج! وحتى لا توجد لا شبكة صرف صحي ولا مياه للري !مرحبا ليطاني وحاصباني! ولا شبكة للغاز بعدنا على القارورة او قنينة الغاز ان وجدت !والمياه تشترى في بلد الانهار! والانترنت والاتصالات على الحمام الزاجل! حصة الشيعة من المليارات في بلد الحصص والطوائف والمزارع خصصها النظام السوري حصرياً الى نبيه بري التي لم يقاسمه فيها عدو الامس وحليف اليوم حزب الله الذي اكتفى بما تغدق عليه ايران من اموال "حلال زلال"، !فتركت الساحة الى نبيه بري فنهب صندوق مجلس الجيوب عفواً اقصد الجنوب وهي اموال ضرائب من جميع اللبنانيين ورست التلزيمات والمناقصات على نبيه بري وازلامه و اولاد رندا واخواتها فلم تكفيها اموال مهرجانات صور ولا اموال المقعدين وما اكثرهم بسبب القنابل الاسرائلية ومخلفات الحرب الاهلية! وابناء الجنوب يعانون الويل في المواصلات للذهاب الى الجامعة اللبنانية في صيدا والتي لا تحتوي على كل الكليات! فيضطرون الى النزوح الى بيروت! وبحثا عن فرصة عمل فمجرم الحرب نبيه بري لم يبني مصنعاً او معملاً او حتى ورشة! فحصة الشيعة من الوظائف في الدولة اللبنانية يمتلكها نبيه بري يغدقها على اتباعه فهو يرهق الخزينة اللبنانية باعباء ثقيلة فهو لا يخسر فلساً من جيبه اي من ال 15 مليار دولار التي جمعها حسب وثائق ويكيليكس بل على من يريد وظيفة كضابط في شرطة مجلس النواب او الجيش او الدرك او امن الدولة او امن العام ان يدفع مال مقابل وظيفة مضمونة ومرموقة فالراتب مضمون من المال العام من اموال ضرائب جميع الشعب اللبناني!
هجّر نبيه بري الشعب الى الشتات اسوة بالفلسطنيين الذين حاربهم في المخيمات فهو ولد في الغربة وعاد الى لبنان بينما اللبنانيون يولدون في لبنان ليهجّروا قسراً وظلماً الى مجاهل الارض ! فمنهم من قضى في طائرة كوتونو ومنهم من قضى في الطائرة الاثيوبية ومنهم من قضى في صراعات افريقيا ومجاهل غابتها لانه لم ير الامل في الجنوب التي حرمته منها حركة امل ومنهم من ينتظر تأشيرة الى كندا او استراليا او حتى امريكا الشيطان الاكبر حيث تعيش عائلة بري تحارب هناك جبروت البوكر في لاس فيغاس من اموال الشعب اللبناني !وما بدلو تبديلا!
وها هو عبد الامير قبلان والآن انضم ولده الى حاشية السلطان تفتي لبري ما يراه مناسبا ! البعض يرى القصور او الفيلات او البيوت التي بناها ازلام بري من اموال الخزينة العامة رمزا للتقدم او حتى البيوت او الفيلل او القصور التي بناها اللبنانيون من ارسال الاموال والرساميل من الغربة ليتباهوا فيها على انجازاتهم امام اقرانهم فهي عرضة للهدم والدمار لانه لا يوجد سلام فجنى العمر سيذهب كما حصل في تموز 2006!
وحتى الغربة لم تعد آمنة فها هي دولة الامارات العربية المتحدة تطرد الجنوبيين الشيعة بسبب او بغير سبب فيعودون الى الجنوب ليروا ماذا جنت ايديهم من التصويت في صندوق الانتخابات فلا بري ينقذهم ولا حزب الله، لا معامل ولا مصانع ولا بنيه اقتصادية لبناء اي شيء! فنبيه بري كان يقول لشعبه ان سورية تأخذ الاموال وها هي سورية خرجت من 2005 اي منذ 8 سنوات ولا شيء على الارض غير التخلف والفساد والجهل!
استيقظوا !
"جنوب" نبيه برّي وحزب الله، استيقظوا!
سمير
14:41
2 نيسان (أبريل) 2013 - 


هذه الطائفة الكريمة محششة وهي ذاهبة الى الانتحار المشهد الذي رأيته وانا ارى جموع العوام متوجهةالى مهرجان شكرا سوريا لا ينسى.رغم ما جره الحزب على البلاد والمستقبل القاتم الذي ينتظر ابناء الطائفة خصوصابسبب سياسات الثنائي امل-حزب الله فان العوام مصرة على السير في نفس الدرب لا بل ممكن مصادفة من ينتقد حزب الله على صبره فدرب تسد ولا ترد-المهم ان ابقى انا لاشهد نهايتم البائسة

شروط البلد

إيلـي فــواز

يحتل الشاشة، ربما هو الوصف الانسب له، عندما يُطلب منه ان يظهر على إحداها كمراسل لحزب الله.



يحتلها الى حدٍّ يجعلك تنفر منها؛ ربما هي نبرة صوته الحادة، التي تعيده جلادا في غرف التحقيق السوداء حيث قضى تحت التعذيب من قضى.



وربما هي أيضا تلك العجرفة في مقاربة السياسة حيث يحاضر وكأنه العالِم ريمون آرون، يفتي ويصدر احكاماً مبرمة وعلى الناس الطاعة. يتكلم بالامن والمعلومات السرية وكأنه أدغار هوفر عصره. يعلم بخبايا الامور. يريد ان يعيدك الى تلك الصورة البشعة،حيث رئيس ديكتاتور من بلاد مجاورة يربّت على خده، والتي كانت كافية لإرساء سلطانه على العباد والبلاد.



هو كما غيره، مجرد وسيلة لإيصال رسائل، او للشتم او التهديد، هكذا كان منذ أن قرّر ان الغاية تبرر كل شيء، الكذب، القتل، الرشوة، الانحطاط الخ...



أما في العودة الى الغاية من ظهور مراسل حزب الله تلفزيونياً، فهي تتعلق بشروط حزب الله بعد استقالة الرئيس ميقاتي وهي تتعلق بشكل الحكومة التي يريد فرضها الحزب على اللبنانيين، وهي مفترض ان تكون حكومة "تبريد".



بعد انقلابه الفاشل على الرئيس سعد الحريري، وبعد التطورات المتسارعة في المقلب السوري التي تشي بقرب انتهاء حكم بشار الاسد، وبعد الفشل الاقتصادي المريع الذي مني به اللبنانيون عندما استلم الحكم، (تذكّرو جيدا تصريح امين عام حزب الله بعد الانقلاب الاسود: بشَّرَ اللبنانيين وقتها بالعمل الحكومي الذي لم يروا له مثيلاً، وبشّرهم بمحاربة الفساد)وبعد موجة الفلتان الامني المستمرة بوتيرة متصاعدة، وبعد الفساد المستشري الذي دكّ كل أوجه الحياة في لبنان، بعد كل تلك المعجزات التي صنعها حزب الله، ما زال يضع شروطاً على اللبنانيين وعلى نوع الحكومة التي يريد.



وحكومة "التبريد" هذه لها شروطها ومواصفاتها: يجب ان يرأسها النائب الصفدي او الوزير السابق بهيج طبارة، كما يروّج المراسل، على اساس انه توجد كفاءات كثيرة عند السنّة(فقط لا غير) غير تلك التي انتخبتها واختارتها وارتضتها لها تلك الطائفة. كفاءات يحددها الحزب ومراسلوه لا الشعب وصناديق الاقتراع.



واستطراداً، من المضحك جدا، أن مؤيدي قانون الفرزلي الطائفي، من الالهيين و المصلحين، يريدون ان يسمّوا رئيس حكومة سنياً، بينما هم يرفضون ان ينتخب مواطن مسيحي او شيعي نائباً سنياً.



كما على تلك الحكومة- التبريد التي يريد فرضها حزب الله أن تكون سياسية، أي أن تؤمّن الغطاء السياسي له عبر البصم على ثالوث "الجيش الشعب المقاومة".



وطبعا الرسالة الأهم، أنهم يريدون للحياة السياسية اللبنانية ان تكون من دون "قبّان" وليد جنبلاط لأنه لا يساوي حسب ميزانهم اكثر من ثلاثة نواب. وكل شيء آخر غير الذي سبق قد يكون قابلاً للنقاش.



ببساطة، حزب الله فشل فشلا ذريعا في إدارته السياسية للبلد بعد 7 أيار بالتحديد، وهذا نتيجة طبيعية لفائض القوة التي ظنّ أنها تستطيع تغيير معادلات الداخل، كما هو نتيجة ايضا لتبعيته المطلقة لإيران في ظل المتغيرات الآتية على المنطقة. فإذا هزلت أسباب الإقناع، زادت التعقيدات ومطالب الحلفاء، فها هو الحزب بُعيد استقالة الرئيس ميقاتي، يركض من الرابية الى عين التينة محاولا رأب الصدوع لتفاهمات صنعتها بندقيته.



ومن كانت حاله هكذا يتواضع، ولا يماري النفس بخدع وهمية، ولا يفرض شروطه على الاخر. حزب الله استنفد كل وسائله في الاقناع، ولم يفلح، لا بالسلاح ولا بالارهاب ولا بالسياسة ولا بالاقصاء. البلد سمع الكثير لحزب الله منذ العام 2005، ولكنه لم يتلقَ إلا الخيبات.



الأجدر بالحزب اليوم التوقف عن إملاء الشروط والاستماع لشروط البلد، والتي تبدأ بتسليم المطلوبين للعدالة الدولية في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وقد لا تنتهي بتسليم السلاح للجيش اللبناني.
JJABOUR
أخ Elie...ماذا يفيد البلد إذا كان فيه أكثرية مسالمة، منفتحة على بعضها بعض شيعية، سنية، مسيحية، درزية، علمانية، ومجلس نيابي و وزاري أكثري يقارب 95 %...ما دام 2% ناشط أزعر + 2% مسلح أرعن + 1% سيد او زعيم منتفخ، مغرور، متسرع، مهووس، غير عقلاني، غير وجداني، غير ضميري، وغير إنساني سلاحهم يستطيع أن يقلب الوطن والموازين رأساً على عقب كما يستطيعون أخذ ال95% وأعوانهم رهينة إلى جهنم إذا أرادوا، أو إذا سمح أو سمحنا لهم بذلك ...فالمشكل الأكبر هو ليس مع من يحكم بخوف ربه، ولكن مع من يتحكم متخفيا وراء ربه إله الشر ليحكم أو يتحكم بقوة سلاحة...سلاح إذا حملناه لطفل أو أحمق، أو صنم به يستطيع أن يركع بطل، ويرعب طابور جيش. ليس لأنه طرزان، لكن لأن سلاحه يتصرف وليس عقلة أو ذكائه...10452km2 أصبحت بايادي مسلحين صغار/كبار/أقزام/فوضويين/مغرورين/ وصوليين/ إن رحمهم سلاحهم وصواريخهم اليوم لن يرحمهم هذا السلاح إلى الأبد...لذا عسى أن يعقل بشار، ونصرالله، وعون المتسلح بهم، خيراً للبنان وسوريا ورأفة بابناء أوطاننا الرهينة الذين اصبحوا ضحايا... وهذا يذكرني بصهر قزم ب1/2 لسان، و-1/4 منطق، وعقد نفسية جمة أصبح يتصرف كعملاق، وكمخلص متكلاً على سلاح حزب الله الأرعن و لسان عمه الفاجر...منظر مؤلم لم يعد مقبول عندما نتكلم عن مشاركة، وإصلاح، وتغيير، وحوار، وفاق، وتفاهم، وتوافق، و بناء دولة، و مستقبل، ووطن وشعب، سلاح الغدر يأخذه، و سلاح الشر يعيده...لذا أقول، إن الاصلاح، و التغيير والتحرير، والمقاومة تبدأ بالذات، فقبل أن نقاوم العدو...علينا أن نقاوم الجهل، والتعصب، والتطاول. والتفرد، والغبن، والكراهية، والتحكم بالبشر. فكفى مزايدات وتدجيل يا شعب لبنان العظيم...العظيم هو من يتسلح ويعمل بانسانيته وليس بهمجيته التي سترتد عليه بالنهاية...صدام، والقدافي كانوا المثل ...عسى أن يهتدي بشار لكي لا يصبح أمثولة جديدة، جد حزينة...

"حزب الله" يقبل بـ"إعلان بعبدا" بيانًا وزاريًا شرط تضمينه "الثلاثيّة"

أكّد مصدر رفيع في "التيّار الوطني الحر" لـ"NOW" أنّ "حزب الله متمسّك بثلاثيّة "الجيش والشعب والمقاومة" بغض النظر عن مضمون البيان الوزاري وإن انطلق من "إعلان بعبدا". 

وإذ لفت إلى أنّ "التيّار و"حزب الله" يدعوان إلى تشكيل حكومة وحدة وطنيّة"، أضاف المصدر أنّه "لم يُتّفق بعد على اسم مرشّح لتأليف الحكومة"، مشيرًا إلى أنّ "هناك مشاكل كثيرة مع الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي ولا اتّفاق على تسميته لإعادة تأليف الحكومة حتى اليوم".
وعن أنّ مرشّحي قوى "14 آذار" هم الوزير السابق خالد قباني أو النائب تمام أو السفير نوّاف سلام، سأل المصدر: "إذا لم نمش بهؤلاء فماذا سيفعلون هم؟"
وإذ كشف أنّ "هناك احتمالاً لتأجيل الاستشارات النيابيّة في بعبدا يومي الجمعة والسبت المقبلين من قبل رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان"، شدّد المصدر على أنّ "التيّار يريد إقرار قانون للانتخابات النيابيّة بأسرع وقت ممكن بهدف إجرائها في مواعيدها، ويصرّون على قانون "اللقاء الأرثوذكسي" أو ما يوازيه بتأمين التمثيل الصحيح للمسيحيّين أو قانون "لبنان دائرة واحدة مع النسبيّة".


STORMY

Declared Document of Baabdah is clear as Crystal. The Lebanese Armed Forces are the Only Armed Forces should control the Country. No Militia or Outlaws. Those of Hezbollah should come to terms to this Document. The Equation of Army, people, Resistance, is Pale and has no meaning anymore. The people are with the Lebanese Armed Forces, so the rest of the Equation Resistance is just Militia. Hezbollah should stop fooling around. 

khaled-stormydemocracy

حزب الله" لا يريد الانتخابات ويخطط لإدخال البلد في فراغ كبير

لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري الى "أن اللقاء بين وفد "تيار المستقبل" والرئيس سعد الحريري في الرياض بحث في شكل الحكومة المقبلة ولم يتطرق الى اسم رئيسها"، مشيراً الى "اتفاق في اللقاء على ضرورة تشكيل حكومة حيادية تشرف على المرحلة الانتقالية وعملية اجراء الانتخابات".

حوري، وفي حديث لإذاعة "الفجر"، قال: "إن اسم رئيس الحكومة المقبلة موضع تشاور مع الحلفاء في 14 آذار ورئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط"، معتبراً "أن التواصل مع جنبلاط أساس لأنه رقم أساسي في المعادلة السياسية اللبنانية ويشكل رقماً ترجيحياً ولا يمكن تجاوزه".

واعتبر اصرار "حزب الله على تشكيل حكومة سيادية دليل على أنه لا يريد الانتخابات النيابية ويخطط لإدخال البلد في فراغ كبير عبر رفضه تشكيل حكومة تشرف على الانتخابات"، مضيفاً أن "البندقية التي توجهت ضد العدو الاسرائيلي تحولت للاستعمال في الداخل في 7 أيار".

إيران توظف التباينات العربية حيال سوريا
وانعكاسات مرتقبة على الاستحقاق الحكومي

لم تكتف ايران بابداء استيائها الشديد من منح الجامعة العربية الائتلاف السوري المعارض مقعد سوريا وانتقادها الجامعة على هذه الخطوة، بل سارع نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان الى زيارة القاهرة للقاء الموفد الاممي الاخضر الابرهيمي والمسؤولين المصريين بالتزامن مع تأكيد استمرار دعم ايران "نظام بشار الاسد والاصلاحات التي يجريها" علما ان هذا الموقف الايراني نفسه سبق ان اجهض المبادرة المصرية التي جمعت دولا عربية جنبا الى جنب مع ايران من اجل محاولة انهاء الازمة السورية. وليس واضحا ما اذا كانت ايران تسعى الى ان تحيي مع مصر هذه الجهود لكن رد الفعل الرسمي المصري عبر عن ذلك علما ان مصر ليست في افضل احوالها من اجل ان تؤدي دورا بارزا ومهما على هذا الصعيد او ان تأخذ المبادرة كما قبل اشهر قليلة. لكن ايران اظهرت في رد فعلها الذي سبق رد فعل النظام على قرارات الجامعة انها شعرت بنفسها معنية مباشرة وان هذه القرارات تطاولها. اذ هي ادركت المغزى الحقيقي للخطوة العربية التي لم تلق معارضة جدية حتى من الدول العربية التي لا تزال تحسب داعمة للنظام، كما ادركت انها وضعت مع النظام امام امر واقع جديد وان لا عودة الى الوراء بالنسبة الى الدول العربية التي ستوازن الدعم الايراني للنظام بدعم مقابل للمعارضة فضلا عما عناه القرار من ان رحيل الاسد هو مسألة وقت ليس الا مهما بلغ الدعم الروسي والايراني له، وان الدول العربية بقرارها تسليح المعارضة انما تقوي موقعها في الاراضي السورية على حسا النفوذ الايراني او في مواجهته صراحة وهي ليست في وارد التراجع وان ثمة نقلة نوعية اجرتها هذه الدول سعيا الى الخروج من حال المراوحة وتوازن الارض حتى الان. 
وتقول مصادر ديبلوماسية معنية ان انتقاد ايران لقطر على نحو مباشر باعتبارها مسؤولة عن القرار في الجامعة العربية يرمي الى جملة امور من بينها اللعب على خلافات عربية موجودة في الواقع خصوصا بين دول مجلس التعاون الخليجي ازاء المقاربات التي ينبغي اتباعها في ما شهدته دول "الربيع العربي" وخصوصا سوريا ودول اخرى ايضا، ومن بينها ايضا ترك ايران الباب مفتوحا امام احتمال التفاهم بالحد الادنى مع المملكة السعودية وعدم اقفال الابواب معها خصوصا ان هناك ملفات مفتوحة من بينها لبنان على نحو مباشر. اذ ان هناك تقارير ديبلوماسية عدة تتحدث عن تباين بين هذه الدول بلغ اوجه في احدث تطور على هذا الصعيد من خلال تسمية رئيس "اخواني" للحكومة الموقتة السورية لم يرض عنه كل الائتلاف السوري المعارض. علما ان هذا التباين يطاول، وفق هذه التقارير، اختلاف وجهات النظر منذ انطلاق الثورة في ليبيا وصولا الى مصر والدعم الذي تلقاه الاخوان المسلمون من بعض الدول الخليجية هناك على حساب التنظيمات الاسلامية الاخرى الاكثر ليبرالية التي تدعمها دول عربية اخرى وصولا الى فلسطين حيث بات معروفا مغزى انتقال حركة "حماس" ليس فقط من حضن النظام وايران الى الحضن العربي بل وفق اي قواعد ايضا. وينسحب هذا التباين على سوريا وتبني الجهات المعارضة السورية من الدول العربية حيث يدعم البعض منها الحراك الثوري ضد الرئيس السوري مع ارجحية دعم حوار بين المعارضة واهل النظام ممن لم تلوث ايديهم بالدماء فيما يدعم البعض الاخر الحركات المتشددة والتي تمددت ظواهرها الى لبنان ايضا عبر دعم لتنظيمات سلفية عززت موقعها تزامنا مع ولاية الحكومة وتبعا لخريطة الدعم والصراع نفسها في ظل التباين او التنافس العربي العربي الذي لم ينج منه لبنان في الفترة السابقة ابان ولاية الحكومة المستقيلة شأنه في ذلك شأن عدم نجاته من كونه ادرج في اطار المحور الايراني السوري في اطار الحكومة نفسها. 
تبعا لذلك تتابع المصادر التطورات الاخيرة في لبنان على اثر اعلان الرئيس نجيب ميقاتي استقالة حكومته وما اذا كان للتباين بين الدول العربية ظواهر معينة في المرحلة القريبة في لبنان ام انه سيفرز تضامنا عربيا في وجه تمدد النفوذ الايراني على ما حصل في قمة الدوحة الاسبوع الماضي. وتاليا هل ان الزيارات للمملكة السعودية تضمر عودة راجحة للنفوذ السعودي في الواقع الحكومي اللبناني بعد فترة انحسار طوعي ام ان قواعد الاشتباك الاقليمي ستسري عليه ان لم يكن على الصعيد العربي فحسب، فعلى المستوى العربي الايراني، علما ان نائب وزير الخارجية الايراني دعا من القاهرة الى تنسيق المواقف في سوريا واليمن والبحرين بعدما كان الموقف الايراني سابقا يدرج سوريا والبحرين في السلة نفسها؟ وتاليا هل يمكن اعتبار ان لبنان يمكن ان يتم عزله عن الحسابات الاقليمية مما يجري في سوريا شانه في ذلك شأن ما يتصل بالمحافظة على استقرار الوضع فيه بالحد الادنى وعدم جره بقرار محلي واقليمي الى ما يحصل في سوريا نتيجة مصالح معينة تلتقي على ذلك؟ وتعتبر المصادر الديبلوماسية المعنية ان هذه الامور ستتبلور في مسار السعي الى تأليف حكومة جديدة في لبنان ان من خلال تسمية الرئيس المكلف ومن سيطرح واذا كان سيكون هناك كباش حقيقي حوله او سيحصل توافق او التقاء مصالح بين قوى 14 و8 آذار.  
روزانا بومنصف

حزب الله أمام مرحلة جديدة؟

زيـاد مـاجد 

يمكن القول إن حزب الله مرّ الى اليوم بست مراحل: مرحلة التأسيس بين العامين 1982 و1985؛ مرحلة الصراع الدموي مع حركة أمل على التمثيل الشيعي بين عامي 1986 و1991؛ مرحلة القبول باتفاق الطائف وبدء الانخراط المرِن في الحياة السياسية اللبنانية بموازاة "تخصّص" بمقاومة إسرائيل عسكرياً بين العامين 1992 و2000؛ مرحلة الاصطفاف السياسي الداخلي ارتباطاً بهيمنة النظام السوري ومواجهة معارضيه بين العامين 2001 و2005؛ ومرحلة السعي الى بسط الوصاية على لبنان في الأمن وفي السياسة الخارجية بين العامين 2006 و2010؛ ثم مرحلة الارتباك الشديد المستمرّ منذ الـ2011 تجاه التحوّلات في سوريا نتيجة الثورة.



وقد استفاد الحزب خلال المراحل هذه (وما زال) من دعم مادي وعسكري إيراني كبير. كما استفاد بين العامين 1992 و2005 من غطاء سياسي أمّنه تفاهم طهران – دمشق على إدارة "الملفّ الشيعي" في لبنان.



وشهدت علاقة حزب الله بالداخل اللبناني خلال المراحل المذكورة أكثر من تبدّل. فبعد أن كانت قاعدة شيعية ضيقة تُواليه في المرحلتين الأولى والثانية، صارت القاعدة أكثر اتّساعاً في المرحلة الثالثة، وازدادت توسّعاً في المرحلتين الرابعة والخامسة، ولم تتراجع على الأرجح في المرحلة السادسة المستمرة. في المقابل، كان الحذر منه سمة لدى سائر القوى الطوائفية في مرحلتيه الأولَيين، ثم زال الحذر الى حدّ بعيد في المرحلة الثالثة، ليعود ويسود في المرحلة الرابعة. أما منذ بدء المرحلة الخامسة، فقد حلّ  الخوف محلّ الحذر وصار الحزب مصدر تهديد بالنسبة للبعض، فيما صار محلّ استقواء بالنسبة للبعض الآخر يتّكئون إلى قوّته العسكرية لابتزاز الخصوم.



على أن ما يجري داخل حزب الله منذ أشهر ينذر بتغيّر كبير سيصيبه ويصيب أدواره السياسية وعلاقاته الداخلية (اللبنانية) كما الخارجية التي عرفناها الى الآن. فانخراطه المتصاعد في القتال في سوريا، بعد تردّد سابق، بدأ يتّخذ أبعاداً شديدة الخطورة إثر اتّضاح المهام التي يؤدّيها منذ أشهر في تنظيم ميليشيات مذهبية تقاتل في مناطق محدّدة في منطقة القصير أو "تدافع" عن "مرقد السيدة زينب" في دمشق حيث تُطلِق اسم "أبو الفضل العباس" على وحداتها، مستعيرة من القرن السابع مصطلحات وأدبيّات ومتعهّدة في بياناتها بمنع تكرار كربلاء!



والانخراط القتالي هذا داخل الأراضي السورية إن قرّرت طهران تكثيفه يعني تكريس حزب الله في مرحلته المقبلة قوة عسكرية مذهبية "جهادية" بحتة، لا قيادة سياسية لها تقيس مصلحتها الحزبية أو مصلحة جمهورها اللبناني في خوض حرب ضروس دفاعاً عن بشار الأسد، وعلى أساس "تبرير كربلائي"...



وإذا كان سؤال المسؤولين في الحزب عن مدى تقديرهم لمؤدّيات الأمر مستقبلاً لا يجدي، فمن الضروري سؤال قاعدة حزبهم العريضة التي استنفرتها السياسة في السنوات الماضية في لبنان وعبّأتها لأسباب اعتبرتها دفاعية: هل ترى في إرسال أبنائها للقتل والموت داخل الأراضي السورية مهمة ترتبط بحقّها في العيش الكريم أو بمشروعيّة تمثيلها في مؤسسات الدولة اللبنانية؟ وهل تشعر فعلاً بمآلات عاشورائية تتهدّدها في الجنوب والبقاع والضاحية الجنوبية؟



ما يجري خطير جداً، ومن يعمل على استدعاء القرن السابع قد يجده في أحضانه قريباً...

 وجوب المقاومة واضح في الطائف

رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي ان "الحديث عن حكومة غير سياسية هو حديث مفارق للواقع السياسي والحقائق الدستورية، وأي حكومة هي وفقاً للدستور حكومة التمثيل العادل للمكونات الاجتماعية - السياسية، ولا يقع هذا التمثيل العادل إلاّ من جهة التمثيل السياسي"
الموسوي، وخلال لقاء سياسي في دارة رئيس بلدية طورا ضم حشداً من اهالي البلدة وجوارها، قال: "ان محاولة تسويق فكرة حكومة غير سياسية هي محاولة لاختزال القرار في يد مجموعة بعينها من جهة، وخرق للدستور ان لم يكن محاولة للانقلاب عليه والانقلاب على اتفاق الطائف من جهة ثانية. عمليا ليس هناك حكومة اسمها حكومة انتخابات، لان كل حكومة تشكل هي حكومة تامة الصلاحيات، ولذا فان تشكيل أي حكومة ينبغي أن يلحظ على انها قادرة على تولي السلطة الاجرائية بمستوياتها كافة، وبالتالي فهي قادرة على اتخاذ قرارات بما لا يتعلق بالانتخابات بالضرورة".

وشدد على أن "تتولى الحكومة بعد تشكيلها اجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها المقررة قانونياً، لكن على أي قانون ستجري هذه الحكومة الانتخابات ما دام ليس من ثمة قانون صالح لاجرائها على اساسه، باعتبار أن قانون الستين قد تجاوزه الزمن وفقد صلاحيته، وباعتبار أنه رفض من اغلبية المرجعيات والقوى السياسية والحزبية ذات التمثيل الشعبي الواسع؟"

ورأى أن "اللجوء الى فرض أمر واقع بقانون انتخابي لم يعد موجودا يقوض العملية الانتخابية من اساسها فضلاً عن الطعن في قانونية اجراءاتها، لا سيما بعد الرأي القاطع للجهات القضائية المعنية التي عبرت عنها من خلال الهيئة الاستشارية العليا". ونبه الى "ضرورة أن تقترن الدعوة لاجراء الانتخابات بالعمل الحثيث لاقرار قانون انتخابي صالح يؤمن صحة التمثيل وعدالته ويرسخ الوفاق الوطني".

واشار الى أن "بوسع المجلس النيابي ان يواصل مساره التشريعي"، وذكر "بمسعى رئيس مجلس النواب نبيه بري لتحقيق التوافق السياسي حول قانون انتخاب لا يمكن استباق نتائجه بحيث يكون في ذلك حافز للموافقة على مقترحه الانتخابي، وهذا المقترح كان بمقدوره أن يشكل اطاراً ناجزاً للتوافق وقاعدة تامة له، ولا زال كذلك". وأكد أن "الفريق السياسي الذي يشكل الحزب جزءاً منه توافق على قانون إنتخابي أكثر حداثة وتطويراً للحياة السياسية وتعزيزاً للوحدة الوطنية وهو القانون القائم على اعتماد نظام التمثيل النسبي ولبنان دائرة واحدة أو المحافظة – دائرة".

وعن الردود التي تناولت موقفه عن أن "المقاومة هي جزء من ميثاق الوفاق الوطني"، أشار الى أن "اتفاق الطائف حين تحدث في البند الرابع من الفقرة الرابعة منه عن اعتماد كافة الاجراءات لتحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي فانه اشار الى أن المقاومة التي من دونها لا تكون الاجراءات تامة أو كافة بحسب التعبير المنصوص عليه". وقال: "كما أن البيان الوزاري لحكومة رياض الصلح عام 1943 شكل نص ميثاق الوفاق الوطني آنذاك، فان الحكومة الاولى التي تشكلت بعد اتفاق الطائف فسرت دلالة هذا البند على المقاومة دون لبس من خلال البيان الوزاري الذي كان تفسيراً لنصوص الميثاق الوطني وخريطة طريق لتنفيذ بنوده المختلفة. اما التذرع بان اعتماد الاجراءات لا يعني وجود اطار تنظيمي قائم هو المقاومة فهو تذرع واهن يصدر عن عقل تبسيطي مفطور على العداء للمقاومة منذ نشأتها الى الآن".

وقال: "عندما يتحدث المشرع أو القاضي عن اتخاذ اجراءات دستورية أو قانونية أو قضائية أو أمنية أو ادارية فانه بطبيعة الحال يفترض وجود الهيئات المنوط بها اتخاذ الاجراءات المقررة، ولذا كان من البديهي أن اعتماد الاجراءات كافة للتحرير أي بما فيها الاجراءات العسكرية غير التقليدية يفترض وجود مقاومة تستطيع مواجهة العدو ودحره بأساليب تتلاءم وواقع عدم التوازن في القدرات الذي لا يتيح خوض حرب تحرير كلاسيكية. والنص على وجوب المقاومة في اتفاق الطائف واضح عند من يريد ان يقرأ جيداً فضلا عن أن المشاركين في وضع الاتفاق من النواب سبق أن اكدوا اكثر من مرة وفي اكثر من مناسبة أن البند الرابع من الفقرة رابعاً من اتفاق الطائف انما وضعت خصيصاً للتوكيد على ضرورة المقاومة، بنية وتنظيماً وأفعالاً. ومحاولة التنصل من هذا البند ترافقت مع تعمد اساءة تطبيق اتفاق الطائف وحرفه عن مساره المفترض، كما يترافق حالياً مع مساعي تقويض الوفاق الوطني واثارة الفتن على اختلاف اشكالها وانواعها".

واعتبر ان "الانقلاب على المقاومة هو في الحقيقة انقلاب على ميثاق الوفاق الوطني، وسعي الى تغيير النظام السياسي اللبناني من نظام ديمقراطي توافقي الى نظام استبداد الراي الواحد". وسأل: "للذين يعارضون المقاومة، ما هي الاجراءات التي اعتمدتموها من قبل لتحرير معظم الاراضي اللبنانية وما هي الاجراءات التي تريدون اعتمادها لمواصلة تحرير ما بقي محتلا وللدفاع عن لبنان في وجه الانتهاك الاسرائيلي، وردع العدو الصهيوني عن تهديد لبنان في امنه واستقراره وثرواته وبنيانه وتهديد سلامة شعبه؟"

وانتقد "الصمت الذي تواجه به قوى سياسية داخلية وحكومات غربية الاعتداءات الاسرائيلية اليومية على لبنان، في وقت تسارع الى تضخيم حوادث بعينها والى تشويه حيثياتها".
STORMY
It is just talk. Resistance means Fight underground against the Occupied Land by the Enemy. We had finished with that in 2000, when Israel Withdrew from Lebanon, and the Lebanese were the background Force to the Resistance. No Land is Occupied, and the Resistance on the Streets of the Lebanese Cities, and on the Mountains. It is not Resistance anymore. It is Principle Armed Forces replaced the Original the Lebanese Armed Forces. Resistance works underground, and Armed Forces above the Ground. This Politician Agenda is quite different from the Reality. Lebanese Armed Forces should be in Control of any type of Military Activities, and the people should be the Reserve Tank behind it. People who call themselves Resistance. Otherwise it is a Militia and Outlaws. 
khaled-stormydemocracy
إسرائيل تستخرج الغاز من أعماق المتوسط رغم اعتراض لبنان
تصديره كان سببا لتحقيق المصالحة بين أنقرة وتل أبيب
تل أبيب: نظير مجلي
باشرت إسرائيل فجر أمس، استخراج الغاز الطبيعي من حقل «تمار» وهو أحد حقلين محفورين في أعماق البحر الأبيض المتوسط، رغم الاعتراض اللبناني. وكثف سلاح البحرية الإسرائيلي المرابط بسفنه وطائراته المقاتلة، من الدوريات والمناورات «لتحذير أي قوة تفكر في الاعتداء عليها».وقال وزير الطاقة والمياه، سلفان شالوم، إن هذا الحدث يعتبر عيدا قوميا لإسرائيل «لأنه ينقلنا من دولة فقيرة في النفط إلى إحدى الدول النفطية الكبيرة في المنطقة». وقال إن «إسرائيل بعد هذا اليوم ستكون مختلفة تماما عن إسرائيل قبله. وسيشعر كل مواطن إسرائيلي بهذا التغيير في حياته الاقتصادية اليومية. وعندما يبدأ ضخ الغاز من البئر الثانية (ليفتان)، في الشهور المقبلة، ستصبح إسرائيل مصدرا للغاز في العالم».
يذكر أن بئري «تمار» و«ليفتان»، حفرتا فيما يعرف بالمياه الاقتصادية على بعد 90 كيلومترا من شواطئ حيفا في عمق البحر الأبيض المتوسط، سنة 2009. ووفقا للحسابات الإسرائيلية، تعتبر هذه منطقة تابعة لإسرائيل بالكامل، ولكن وفقا للحسابات اللبنانية، فإنها تعتبر على حدود المياه الاقتصادية بين لبنان وإسرائيل، مما يعني أن هناك حصة للبنان فيهما.
والمياه الاقتصادية هي المياه التي تقع في عمق البحر ما بعد المياه الإقليمية التي يحق لكل دولة معترف بها أن تستخدم كنوزها لأغراضها الاقتصادية والتنموية. وتوجهت حكومة لبنان إلى الأمم المتحدة بشكوى ضد إسرائيل في الموضوع، لكن هذا لم يمنع إسرائيل من مواصلة العمل على استخراج الغاز الطبيعي لحسابها وحدها، مدعية أنها مستعدة للدخول في مفاوضات مع لبنان حول السلام والجيرة الحسنة، ومن ثم البحث في مطالبه والتوجه إلى تعاون اقتصادي يبدأ من هذه الآبار. واتضح، وفقا لمصادر سياسية عليمة في إسرائيل، أن هذه الآبار كانت سببا رئيسا لتحقيق المصالحة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وبين نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، قبل عشرة أيام، بوساطة الرئيس الأميركي، باراك أوباما. ووفقا لهذه المصادر فإن تركيا ستكون شريكة في توزيع الغاز الإسرائيلي في أوروبا، إذ سيتم تحويل الغاز بالأنابيب إلى الأراضي التركية ومن هناك يتم نقله إلى دول العالم. لكن الغاز الذي تنتجه بئر «تمار» حاليا، سيستخدم فقط للاستهلاك الإسرائيلي الداخلي. ولكن الغاز في البئر الثانية «ليفتان»، سيخصص للتصدير.
وقال إسحاق تشوفا، صاحب الحصة المسيطرة في مجموعة «ديلك»، إحدى الشركات العاملة في حقل تمار «اليوم (نبدأ) الاستقلال في الغاز الطبيعي الإسرائيلي. إنه إنجاز هائل للاقتصاد الإسرائيلي وبداية لعهد جديد في تاريخنا». وقدرت الشركات العاملة في إنتاج الغاز في الحقل في بيان أن إمدادات الغاز الجديدة ستوفر للاقتصاد الإسرائيلي المعتمد بشدة على الواردات النفطية 13 مليار شيقل (3.6 مليار دولار) سنويا. وقالت إنها استثمرت ثلاثة مليارات دولار في أعمال ومشاريع تطويره.
وتملك شركة «نوبل إنرجي» ومقرها ولاية تكساس الأميركية حصة قدرها 36 في المائة من حقل «تمار» وتملك شركة «إسرامكو نيجيف» الإسرائيلية حصة قدرها 28.75 في المائة بينما يمتلك كل من شركتي «أفنير أويل إكسبلوريشن» و«ديلك دريلينج» التابعتين لمجموعة «ديلك» حصة قدرها 15.625 في المائة. وأما حصة شركة «دور جاز إكسبلوريشن» فتقدر بأربعة في المائة. وقال رئيس مجلس إدارة شركة «نوبل إنرجي» ورئيسها التنفيذي تشارلز ديفيدسون إن تجهيز حقل «تمار» للإنتاج في أربع سنوات «إنجاز أحدث تحولا». وأضاف أن الشركاء في الحقل سيعملون الآن على الاستثمار في زيادة سعة الأنابيب. وتابع قائلا: «انطلاقا من هذا النجاح سنعمل مع شركائنا ومع الحكومة على إقرار المرحلة القادمة للتطوير في حقل (تمار) ومرحلة التطوير الداخلي في حقل (ليفتان)».
وقد أصدر نتنياهو بيانا حول هذا الإنجاز، قال فيه: «نخطو خطوة مهمة نحو الاستقلال في قطاع الطاقة وهذا سيعزز الاقتصاد الإسرائيلي ويفيد كل المواطنين في البلاد».
ويشار إلى أن إسرائيل اعتادت في القرنين الماضيين على الغاز الطبيعي المصري، لكن ضخه توقف في مطلع السنة الماضية في أعقاب الثورة عمليات تفجير في الأنابيب أربع مرات متتالية. وتطالب مصر برفع أسعار الغاز، وإسرائيل ترفض. ونتيجة لقطع الغاز المصري تضاعف سعر الكهرباء للمستهلك في إسرائيل. وسيؤدي تطوير حقلي «تمار» و«ليفتان» إلى تقليص من اعتماد إسرائيل على واردات الطاقة غير أن إسرائيل قالت إنه سيمكنها أيضا من تصدير كميات كبيرة من غازها الطبيعي. ووقعت شركات بئر «تمار» عددا من الاتفاقيات الكبيرة من بينها اتفاق لتزويد شركة الكهرباء الإسرائيلية بكميات من الغاز الطبيعي بقيمة 23 مليار دولار.

الطوائف اللبنانية في نعيمها الاقتصادي

حسام عيتاني



لا شيء يشبه رحلة البحث عن الأرقام في الجمهورية اللبنانية. فرغم كثرة الادعاءات بالديموقراطية والشفافية والانفتاح، تُظهر التجربة ان الحصول على رقم بسيط يتعلق بالاقتصاد اللبناني، مسألة تتجاوز كثيراً بداهات المعطيات المتاحة.



السبب وراء البحث عن الأرقام هو محاولة بناء صورة واقعية عن لبنان انطلاقاً من اقتصاده ومراقبة أوجه المداخيل والانفاق لمؤسساته وافراده لتركيب مشهد عام للاقتصاد السياسي اللبناني. تبدأ المشكلة من عدد السكان. وعلى ما هو معروف، أجري آخر احصاء للمواطنين اللبنانيين في 1932، من قبل سلطات الانتداب الفرنسي. امتنعت السلطات منذ ذلك الحين عن تعداد المواطنين للحيلولة دون ارتفاع مطالب ربط التمثيل السياسي بالوزن السكاني. وما زالت على هذا الموقف.


الحصول على أرقام عن لبنان يتطلب الانتقال الى مصادر دولية. فيبدأ البحث في تقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبرنامج الامم المتحدة للتنمية. تستند هذه المصادر إلى تقديرات من الدولة اللبنانية، وتضعها في اطر قابلة للفهم ليعود الاقتصاديون اللبنانيون الى استخدامها في انتاج قراراتهم اليومية.


عليه، لا يبدو غريباً ان يعتمد بعض النشرات الاسبوعية التي تصدرها المصارف المحلية على ارقام المؤسسات الدولية. مثال على ذلك: التقرير عن تحويلات المغتربين اللبنانيين الذي اصدره البنك الدولي ونقلته الصحف اليومية عن نشرة مصرفية.


التقرير ذاته يقول ان المقيمين اللبنانيين في الخارج حوّلوا الى بلدهم في 2012، 7.58 بليون دولار، أي ما يعادل 18.1 في المئة من اجمالي الناتج المحلي. بحساب بسيط، ومع الأخذ في الاعتبار ان البنك الدولي (مرة ثانية) يقدر عدد اللبنانيين في 2012 بـ4.259 مليون نسمة، يظهر ان 850 الفاً من مواطني الجمهورية اللبنانية يعتمدون كلياً على التحويلات الخارجية.


تتطلب هذه الارقام توضيحاً. فمعلوم ان اجمالي الناتج المحلي، خصوصاً في بلد لم يعرف موازنة عامة للدولة منذ 2006، لا تدخل في تكوينه الأموال غير المنظورة مما يُعرف في لبنان بـ «المال السياسي» الذي تدفعه جهات خارجية لرعاية وحماية مصالحها واتباعها في لبنان. يفتح المال السياسي الباب عريضاً امام خيال المحللين المفتقرين الى ارقام دقيقة. فهناك من قدّر حجم الاموال التي انفقت على الانتخابات النيابية في 2009 ببليون دولار. وثمة مَنْ يحدد موازنة حزب مسلح بثلاثمئة مليون دولار شهرياً، تدفع على شكل رواتب للمتفرغين الحزبيين ومساهمات في بناء شبكة امان اجتماعية لأنصار الحزب، تشمل مدارس ومستشفيات ومخازن استهلاكية الى جانب وسائل الاعلام الخاصة.
حاصل جمع تحويلات اللبنانيين في الخارج مع «المال السياسي» يعطي انطباعاً عن جزء من الاقتصاد اللبناني غير القائم على الانتاج بأي معنى من المعاني. انه نوع من الطفيلية على الاقارب من جهة، وعلى أولياء الأمر السياسي من جهة ثانية.


لقائل ان يقول ان المواطن اللبناني يستفيد من هذا الواقع على نحو ما طالما انه، في نهاية المطاف، يتلقى هذا المال السياسي وينفقه على معاشه. القائل هذا مخطئ. فجزء من الضرائب التي يدفعها اللبنانيون الى دولتهم (128 بليون ليرة اي اكثر من 800 مليون دولار) تعيدها هذه الى المؤسسات الطائفية والحزبية التي تتخذ من سلسلة طويلة من «الجمعيات الخيرية» واجهات لتخصيص الضرائب ومصادرتها واعادة تقديمها الى انصارها على شكل هبات وتقديمات من الزعامات الطائفية (تقرير رشا ابو زكي «تمويل المذهبية»، موقع «المدن»، 14/3/2013).


يفسر هذا بعضاً من المظاهر غير المعقولة في الحياة اليومية اللبنانية. ذلك ان اثمان الشقق في مناطق متوسطة في بيروت قد تجاوزت المليون دولار، أي ما يعادل الفي مرة الحد الأدنى للأجور، فيما تتجاوز اسعار الشقق في المناطق «الراقية» من العاصمة الستة ملايين دولار بسهولة. هذه الأسعار تُطرح في بلد لا كهرباء على مدار الساعة فيه وتعاني خدماته الاساسية من تدهور مستمر، ما يدعو أي مشترٍ لشقة بهذه الاثمان الى توقع مصاريف اضافية لتأمين الكهرباء والماء، في مستهل لائحة لا تنتهي من الخدمات التي يتوقع ان توفرها الدولة بدل الضرائب التي تجبيها.


يساهم «المال السياسي» الآتي من وراء الحدود وتحويلات اللبنانيين في الخارج وممارسات ريعية أخرى (مثل غسيل الأموال غير المعروفة المصادر) في تكريس نوع من الرفاهية غير المستحقة لأعداد من اللبنانيين الذين باتوا في اغتراب كامل عن الانتاج الحقيقي. وليس سراً ان تفتت مصادر الدخل ووجود اعداد من الدورات الاقتصادية المتجاورة التي لا علاقات ولا أي قدر من التفاعل في ما بينها، يعمقان الانقسام بين «المجتمعات» المستفيدة من الاموال التي يبقى التحكم بها غير مرتبط بالعمل بمعناه الاقتصادي المفهوم.


فلا يعود من العجب ألا يبالي اللبنانيون بمآلات اجتماعهم وسياستهم ومؤسساتهم المشتركة، طالما انهم غير موحدين في السعي الى لقمة العيش، وطالما ان قسماً كبيراً منهم مطمئن الى بقاء موارده المالية في منأى عن اي اضطراب داخلي. لذا، تبدو الجدران المتزايدة الارتفاع بين اللبنانيين ذات اساس موضوعي يصمد امام كل انواع النقد الاخلاقي الخطابي للطائفية. فهذه، الى جانب امتلاكها ادواتها السـياسـية والاقتصادية المحلية، تنعم بتمويل خارجي يبرر لها بقاءها واستمرار امساكها بجمهورها الذي لا يبدو عليه الاستياء الشديد، في كل الأحوال.

عون لتياره: إلى الانتخابات درّ

كـلـيـر شـكـر

فجأة وجد العماد ميشال عون نفسه وحيداً في معركة اقتراح "اللقاء الأرثوذكسي". رئيس المجلس النيابي نبيه بري غير متحمّس له، لا سيما إذا بقي المشروع أعرجاً يفتقد لتأييد الطائفتين السنّية والدرزية، وهو غير مستعد لعرضه على الهيئة العامة للمجلس طالما أنّه غير محصّن بالتوافق. 

مسيحيو 14 آذار، أيّ "الكتائب" و"القوات"، غير مستعدّين للمخاطرة بعلاقتهما مع "تيار المستقبل" بفعل البقاء في قطار "الأرثوذكسي". وقد تأكّد لجنرال الرابية أنّ بكفيا ومعراب تبحثان بالسراج والفتيلة عن منفذ يسمح لهما بالقفز من هذا القطار، قبل بلوغ محطته الأخيرة في مجلس النواب.

بالنسبة للرابية، لا يكفي أن يقف "حزب الله" إلى جانبها في معركة قانون الانتخابات النيابية، وأن يوافق على كل خياراتها، لأن الحاجة إلى أغلبية نيابية تؤمن تحوّل المشروع إلى قانون نافذ، أو أقلّه إلى ورقة ضاغطة ضرورية، كي تتبدّل قواعد الصراع الحاصل في البلد على خلفية قانون الانتخابات النيابية.

لهذا يعتقد الجنرال أنّ قواعد اللعبة تغيرت خلال الساعات الأخيرة: فالرئيس بري استبعد اقتراح "اللقاء الأرثوذكسي" بشكل نهائي عن لائحة المشاريع المؤهلة بلوغ عتبة الهيئة العامة، مستبدلاً إياه باقتراح لإلغاء "قانون الستين" شرط أن يكون مرفقاً بالاقتراح الذي أعدّته قوى 14 آذار للتمديد للقادة الأمنيين، الأمر الذي يرفضه رئيس "تكتل التغيير والإصلاح"، ما يعني أيضاً أنّ "قانون الستين" سيبقى سيفاً مصلتاً على رقبة "التيار الوطني الحر" إذا ما صمد حياً يرزق!

بالتالي، فإن العماد عون عاجز عن تعطيل مفاعيل "قانون الدوحة" إذا ما أصر رئيس مجلس النواب على ربطه باقتراح التمديد للقادة الأمنيين، لأنه يرفض رفضاً مطلقاً إبداء أي تنازل في هذه المسألة، ويصرّ على إحالة كل الضباط الذين بلغوا السنّ القانونية، إلى التقاعد، بدءاً باللواء أشرف ريفي وصولاً إلى العماد جان قهوجي.

هذا من جهة. أما من جهة ثانية، فإنّ التلويح بتأجيل الانتخابات النيابية لسنتين أو لأربع سنوات، بات يهدد كل الراغبين في إجراء الاستحقاق في موعده، ومنهم عون نفسه. فالرجل لن يقبل بأكثر من تأجيل لستة أشهر كحدّ أقصى، وليس لأسباب تتصل باحترام الأصول الديمقراطية فقط، وإنما لاعتبارات أخرى تتعلق بمصير الرئاسة الأولى.

إذ إنّ تمديد عمر مجلس النواب لسنتين، قد يعني حكماً تعميم مبدأ التمديد الذي قد يطال الرئاسة الأولى ويُبقي العماد ميشال سليمان سيداً لقصر بعبدا، الأمر الذي يرفضه ميشال عون ويصر على منعه مهما كلّف الأمر. لذا هو سيواجه كل الضغوط التي ستمارس عليه لإقرار قانون نيابي يمدد للبرلمان أكثر من ثلاثة أشهر، أو ستة أشهر كحد أقصى.

لهذا يعتقد عون أنّ نفق الضابية الذي يمر به قانون الانتخابات في الوقت الراهن، سينتهي إلى وضعه بين خيارين أحلاهما مرّ: إما القبول بـ"قانون الستين" بعد تجميله في بعض المواقع، وإما التمديد لمجلس النواب لسنتين أو لأربع سنوات، مع ما يتضمن هذا التمديد من مفاعيل قد تشمل مواقع أخرى.

وعليه، يظنّ عون أن إجراء الانتخابات النيابية وفق "قانون الدوحة" بعد تأجيل تقني هو أهون الشرور التي سيواجهها. ولا بدّ من الاستعداد لها، لأنّه من المؤكد لن يكون في الصف المقاطع للاستحقاق، مهما كان صعباً.

على هذا الأساس أعطى الجنرال أوامره للماكينة الانتخابية في "التيار الوطني الحر" للبدء في التحضيرات اللوجستية لمواجهة الاستحقاق، كما لو أنّه سيحصل في الغد، مع العلم أن الجهات الحزبية المختصة في "التيار" بدأت منذ فترة تحضير لوائح الشطب.
فمن سيرمي أوراقه أولاً؟
STORMY

Surprisingly, you were more Logical than ever. Who is going to throw the Cards First. You just did. khaled-stormydemocracy


حكومة حيادية هي الخيار الافضل


انتهى اجتماع اللجنة المصغرة التي شكلتها قوى 14 آذار للبحث في تنسيق الموقف من الموضوع الحكومي ومن قانون الانتخاب برئاسة رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، وحضور النواب: مروان حمادة، بطرس حرب، جورج عدوان وسامي الجميل، أول من أمس، الى التوافق على الإصرار على "تشكيل حكومة حيادية، تشرف على إجراء الانتخابات النيابية في أقرب وقت". 

وأوضحت مصادر في قوى 14 آذار لصحيفة "الحياة" أن أعضاء اللجنة اعتبروا أن "هذا الخيار هو الأفضل لأن اقتراح قيام حكومة وحدة وطنية يريدها الفريق الآخر من أجل تأجيل للانتخابات، وهذا ما ترفضه قوى 14 آذار، فضلاً عن صعوبة توقع نتائج من حكومة الوحدة في هذه الظروف، طالما أن نتائج قرارات هيئة الحوار الوطني لم تر النور ولم تُحترم". 

أما النقطة الثانية التي اتفق عليها أعضاء اللجنة فهي المتعلقة بتسريع الخطى للتوصل الى توافق بين قوى 14 آذار على مشروع قانون الانتخاب وبالتعاون مع الحزب التقدمي الاشتراكي، يقوم على اعتماد الصيغة المختلطة بين النظامين النسبي والأكثري.

وفيما ذكرت مصادر مطلعة أن فكرة اعتماد الحكومة الحيادية، للإشراف على انتخابات نيابية قريبة، أخذت تلقى المزيد من التأييد، أوضحت المصادر نفسها أن الرئيس سليمان لم يعد بعيداً من تأييد حكومة كهذه، في حين ترى مصادر زعيم "تكتل التغيير والإصلاح" النيابي العماد ميشال عون أن الحكومة الحيادية هي "حكومة وحدة وطنية مقنعة، طالما أن الفرقاء السياسيين هم الذين سيسمون الوزراء فيها".



STORMY

The New Prime Minister, should Form a New Cabinet without taking any permission from those Classical Predator Politicians. To be called Neutralized Cabinet, and prove Transparency in General Elections. Otherwise what is the Difference, when those Politicians force their Nominees on the Prime Minister, and the Resigned Government of Miqati. 

khaled-stormydemocracy

 لن أوقّع مرسوم التمديد لمجلس النواب

لفت رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى أنه "متفق مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها الدستوري. 



سليمان، وبعد خلوة عقدها مع الراعي بمناسبة عيد الفصح، في بكركي، أشار الى أن "شكل الحكومة يخضع للاستشارات النيابية الملزمة"، مؤكداً على أن "مهمة الحكومة اجراء الانتخابات، وتأمين السلام والأمن في لبنان، وكذلك الحد من تاعيات الازمة في سوريا على لبنان". 

ولفت سليمان الى أنه والراعي متفاهمين وكذلك معظم اللبنانيين لا يريدون قانون الستين ولكن كل اللبنانيين يريدون تداول اللسطة واذا كان اجراء الانتخاب على اساس الستين خطأ كبير فان عم اجراء الانتخابات خطيئة مميتة. 

وأضاف: "لن أوقع على التمدديد للمجلس النيابي، فالانتخابات ينص عليها الدستور ولا امر يمنع حدوث الانتخابات". 

وقال: "سادعو الى الحوار ولكن الحوار مسار مستقل عن مسار تشكيل الحكومة"، مضيفاً: "لا مفر من اقرار قانون انتخاب جديد ومكوّناته جاهزة وحاضرة، وأن أي قانون يقره البرلمان يكون النواب قد قاموا بواجباتهم"، مشيراً الى أن "الاولولية للقانون النسبي الذي اقرته الحكومة وليس لاقتراح "اللقاء الارثوذكسي".

فرنجية: الأسد بألف خير وما قيل عنه شائعات مغرضة

 اتصل رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية، بالرئيس السوري بشار الأسد واطمأن الى صحته.
وأكد فرنجية عبر موقع "المردة" ان الرئيس السوري "بألف خير، وهو بصحة تامة"، وان "ما تناقلته بعض وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية عن محاولة لاغتياله، هو محض اشاعات".

STORMY

It is a good gesture to give the Lebanese and the Syrians, that the Murderer of their Children and Families and displaced Millions, is Live and Kicking and a Healthy Criminal. This will give us an Assurance that this Criminal and His supporter Brother Franjieh the Small are getting stronger in their Crimes against the Humanity. 

khaled-stormydemocracy

انقسام درزي حول الدعوة لقتال «جبهة النصرة» في سوريا
المعارضة تتهم النظام باختطاف الـ21 شخصا.. و«الحر» في درعا منع الإسلاميين من مهاجمة السويداء
بيروت: نذير رضا
انقسم دروز سوريا، أمس، بين مؤيد ومعارض لموقف الرئيس الروحي للطائفة العربية الدرزية في إسرائيل الشيخ موفق طريف، الذي أعلن عن استعداد مئات الدروز لدخول الأراضي السورية لمحاربة «جبهة النصرة».وبينما رحب الدروز المؤيدون للنظام، في سوريا ولبنان، بموقف الشيخ الطريف، ومنهم الوزير اللبناني الأسبق وئام وهاب الذي حذر من أن «أي اعتداء على قرية درزية في سوريا هو اعتداء على الدروز في كل المنطقة».. رفضت مشيخة عقل أحرار الدروز في سوريا تصريحات الشيخ طريف، معتبرة أنها «أطلقت بمباركة من حكومة إسرائيل العنصرية، ومن نظام (بشار) الأسد».
وأكدت المشيخة في بيان وصلت لـ«الشرق الأوسط» نسخة منه، أن السوريين تحكمهم المواطنة، وأن الخطر الوحيد على دروز سوريا هو من «النظام السوري الحاكم في دمشق من خلال ما يبثه من تفرقة بين أبناء الوطن الواحد والتحريض الطائفي الذي يمارسه بين مكونات الشعب السوري الواحد بهدف إشعال حرب أهلية يكون الشباب السوري الذي لن تميز الرصاصة أو قذيفة المدفع هويته الدينية، وقودا لهذه الحرب».
وطالبت المشيخة دروز فلسطين بالتمييز بين الحالة اللبنانية، والحالة السورية والتوقف عن الترويج للقومية الدرزية. وحمل البيان دروز فلسطين «مسؤولية هذا التجييش الطائفي»، مؤكدا: «إننا في سوريا قادرون على حل مشاكلنا الداخلية بالعقل والحوار ونرفض وجود أي مقاتل أجنبي في سوريا أيا كان موقفه السياسي أو الديني».
وفي لبنان، توعد وهاب «جبهة النصرة»، معتبرا أن «مهاجمتها لقرية حضر الدرزية في الجولان لن يمر مرور الكرام»، مشيرا إلى «محاولة لإخراج الدروز من المنطقة الموازية للحدود مع الأراضي المحتلة». وحذر وهاب من أن «أي اعتداء على قرية درزية في سوريا هو اعتداء على الدروز في كل المنطقة»، لافتا إلى أنه «في حال حصول أي تهديد لأي قرية درزية أينما كانت فسنتعامل معه بالشكل المطلوب»، مشيرا إلى أن «دروز لبنان يستطيعون تقديم كل الدعم لإخوانهم في سوريا».
وأضاف: «إننا على أبواب توجيه نداء للدروز لنجدة إخوانهم في سوريا»، مشيرا إلى أن «هناك من يسهل للإرهابيين الاعتداء على القرى الدرزية».
وانسحب الانقسام العمودي بين دروز فلسطين ولبنان، على دروز سوريا أنفسهم. وأكد الناطق الإعلامي باسم المجلس العسكري الثوري في السويداء النقيب شفيق عامر، أن الدروز في سوريا ينقسمون إلى ثلاثة أقسام، القسم الأكبر منهم صامت ويتخوف من الإسلاميين القادمين في المرحلة المقبلة، وقسم لا يتجاوز الربع يوالي النظام السوري، وقسم يناصر الثورة ويشارك في دعم الثوار. وقال عامر لـ«الشرق الأوسط» إن النظام السوري «نجح في السويداء في تصوير عناصر (جبهة النصرة) و(القاعدة) على أنهم قادمون إلى السويداء، مما أثار خوف الأهالي من المرحلة المقبلة إذا انتصرت الثورة».
ولا تنفي مصادر الجيش السوري الحر في درعا أن «جبهة النصرة» حاولت مرارا التقدم باتجاه السويداء. وقال مصدر بارز في المجلس العسكري الثوري في درعا لـ«الشرق الأوسط» إنه «بعيد تعيين أمير لجبهة النصرة في درعا، الذين لا يعادل عددهم 5 في المائة من الثوار في المنطقة، نظم هذا الأمير حملة لمهاجمة حواجز النظام في السويداء، مما دفع قيادة الجيش الحر لإيقافه عند حده، لأن مهاجمة النظام في المنطقة ستنعكس على النازحين السوريين من درعا إلى السويداء، الذين يصل عددهم إلى 100 ألف نازح». وقال المصدر إن «ثني (النصرة) بالتهديد بطردها، عن مهاجمة السويداء، انطلق من حرص على النازحين إلى السويداء».
في ذات الوقت، يوضح النقيب عامر خلفيات الإشكال في السويداء بين (النصرة) والدروز، موضحا لـ«الشرق الأوسط» أن عناصر من «النصرة» اختطفوا قبل فترة مجموعة مؤلفة من 21 درزيا بينهم الزعيم البارز جمال عز الدين، بموازاة مهاجمة مجموعة من المجلس العسكري حاجزا للنظام في المنطقة، قبل أن تقوم مجموعة من «النصرة» بمهاجمة الحاجز نفسه، حيث سقط لها 6 قتلى وأسر اثنان من المهاجمين. وأضاف: «بعدها، طالبت (النصرة) بإعادة جثث الستة، واشترطت عودة المقاتلين الأسيرين على قيد الحياة، مقابل الإفراج عن الدروز الـ21. عندها قامت مجموعة من الدروز باختطاف 14 شخصا من درعا، وعرضتهم للتبادل مع الدروز الـ21 المحتجزين لدى (النصرة)».
وأضاف عامر: «دخل الشيخ الحناوي على خط الوساطة، ونجح بتسليم ستة جثث والـ14 من أهالي درعا لكن عناصر (النصرة) رفضت تسليم الـ21 درزيا، وترفض حتى الآن». وقال عامر إن عناصر «النصرة» نفوا أن يكون الدروز محتجزين لديهم، كما نفت ذلك قيادة «الحر» في درعا، مشيرا إلى أن «التقدير النهائي يشير إلى أن الدروز محتجزون في بصر الحرير في درعا، في قرية يسيطر عليها ميليشيا»، متهما النظام بهدف «تعميق الشرخ ومحاولة زرع فتنة مذهبية في المنطقة وتخويف الناس من (النصرة)».

الادعاء على الموقوفين في جريمة قتل في بقعاتا

ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على الموقوفين أيمن الفطايري ومروان اشقر، في جرم قتل الجندي جاد البعيني وإصابة شقيقه وشخص آخر بإطلاق النار عليهم من أسلحة حربية غير مرخصة ومحاولة قتل آخرين إثر إشكال حصل في بلدة بقعاتا في الشوف، وذلك سنداً الى المواد 547 ، 547/201 عقوبات و72 أسلحة، وأحال الملف الى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض ابو غيدا.

جريمة بقعاتا: أمور الدروز ليست بخير

ذكرت صحيفة "الأخبار" ان لوثة الدّم المتنقل لم تستثن بلدة بقعاتا الشوفيّة. قبل يومين، قُتل جاد البعيني، المغوار في الجيش، وأصيب توأمه بشار بجروحٍ بالغة، برصاص مسؤول أمن بقعاتا في الحزب التقدمي الاشتراكي أيمن الفطايري. هذا ليس إشكالاً فردياً، مهما حاول الاشتراكيّون تأكيد هذه الفكرة والبناء عليها. القصّة قصّة «قلوب مليانة».



لجأ الوزير وئام وهّاب في مرحلة ما بعد تشكيل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي إلى فتح باب التواصل مع النائب وليد جنبلاط. بقي جنبلاط، حليف «جبهة النصرة»، ووهّاب حليف النظام السوري، على علاقة مستقرّة، رغم الاختلاف الحاد بينهما حيال الموقف من سوريا. لم تدم «الهدنة» طويلاً. أصرّ جنبلاط على نقل الأزمة السورية إلى عقر داره، داعياً لموقف عزاء في عاليه للضابط الفار من الجيش السوري خلدون زين الدين الذي قتل في اشتباك مع الجيش السوري، والذي لم تقبل عائلته دفنه في بلدته شعث في السويداء، لأنه «خائن، تآمر على سوريا»، على ما تقول مصادر العائلة. جاء الرّد سريعاً على خطوة جنبلاط. أيام قليلة، دعا بعدها وهّاب في بعقلين إلى احتفالٍ حضره عددٌ كبيرٌ من المشايخ ومناصري حزب التوحيد العربي لدعم «سوريا والجيش السوري في حربه على الإرهاب». وأوّل من أمس، كشف وهّاب عن اتصالٍ هاتفي عاصف بينه وبين جنبلاط بعد قصة زين الدين، أدى إلى قطيعة.



تقول مصادر وهّاب إن اشكال بقعاتا ليس ابن ساعته، بل هو تراكم «لممارسات ميليشياوية يقوم بها محسوبون على جنبلاط شخصيّاً ويقودهم المسؤول الأمني في الاشتراكي صلاح البتديني، بينهم الفطايري و (ع. ب.) و (ن. ع)». وتؤكّد المصادر، أن الفطايري، وهو الموقوف الرئيسي في «مقتلة» آل البعيني، سبق له أن أسهم في التخطيط لاغتيال وهّاب قبل فترة، وعمل على تجنيد أحد المواطنين السوريين لتنفيذ عمليّة الاغتيال. وتضيف المصادر أن هناك أدلة قاطعة على تورّطه في التفجير الذي تعرّض له مركز حزب التوحيد في بقعاتا، وكان «سبق للواء الراحل وسام الحسن أن أبلغ جنبلاط بأن الفطايري واحد من ثلاثة ضالعين في عمليّة التفجير، من دون أن يتمّ تسليمه».



رواية الإشكال الأخير، لا تختلف كثيراً بين مصادر التوحيد والاشتراكي في سير الأحداث، على أنها تتناقض في الأسباب. إذ تشير مصادر التوحيد إلى أن الإشكال افتعله مروان الأشقر، مرافق مدير أعمال جنبلاط بهيج أبو حمزة، الذي أقدم على شتم الأخوين البعيني ووهّاب، عندها عمد الأخوان وزميلهما كفاح هاني إلى التهجّم عليه وضربه بآلات حادّة، قبل أن يصل الفطايري وآخرون، ويطلقوا النار عليهم. من جهتها، تشير مصادر الاشتراكي، إلى أن الفطايري توجّه إلى مكان الإشكال بعدما ورده اتصال عن وجود إشكال، وهو اضطر إلى الدفاع عن نفسه بعدما هاجمه الأخوان البعيني بأدوات حادة. وتؤكّد مصادر الاشتراكي أن خلفيات الإشكال فردية، وأن تحميل الفطايري مسؤوليّة كل الأعمال المذكورة محض افتراء وتجنّ، و«نحن نعلم بأن قصة التفجير مختلقة».



شيّعت مزرعة الشوف أول من أمس فقيدها الشاب. الغضب كان سمة البلدة وأهلها. مزرعة الشوف واحدة من القرى التي يعاني فيها جنبلاط مشكلة تاريخية؛ إذ تتمرّد القرية، الكبيرة نسبياً مقارنة مع القرى المحيطة، على الزعامة الجنبلاطية، وتحديداً عائلتي ذبيان وأبو كرّوم، وهما عائلتان يزبكيّتان. أمّا اللافت بعد الحادث الأخير، بحسب مصادر البلدة، فهو تعبير آل البعيني (عائلة جنبلاطية) عن تعاطف كبير مع أسرة الضحيّة وأقربائه؛ إذ أبلغ وجهاء في البلدة جنبلاط بضرورة تسليم الجناة، وإلّا فستقوم العائلة بتصفية حسابها معهم. إلا أن معرفة «المحرضين» تبقى أمراً أساسياً بالنسبة إلى أقرباء الضحية: «نحن نلتزم الهدوء وتحقيقات القوى الأمنية، لكن لا يمكن أن نسكت عن دم ابننا».

«أمور الدروز ليست على ما يرام»، يقول أحد المشايخ البارزين. يتخوّف الشيخ من أن يكون السّعار العنفي قد حطّ رحاله في طائفة الموحّدين الدروز، وأن تحمل المرحلة المقبلة مزيداً من الأحداث الأمنية، وخصوصاً «بعد جريمتي بقعاتا واغتيال الشيخ سلمان الحرفاني في حاصبيا».


STORMY

Sure we can Smell the Poison and stinky Sedition between the lines of what Al Akhbar, the Famous liars, describing the Incidents took place. Wahab the Jerk, who was created by the Syrian Dirty Mukhabarat, and formed a Party to Legalize his collaborating Actions with the Criminal Regime of Damascus. Junblat is on good terms, with Arslan the Yazbaki, as Al Akhbar trying to inject the poison in the News. Arslan is a Supporter to the Criminal Regime in Damascus, and we never witnessed such Stinky Incidents as the Jerk Wahab trying to confront Junblat, to make the Chaos of His presence in the Area. Fatairy , was in a self defence, and it is Legal, as we should wait to see how the Law would sort this matter. For blowing up the Jerk's office as he says, certainly its the Jerk's paid Gangs act, to make the issue big enough for a space. By the end of the day, the Jerk is the creation of Syrian Mukhabarat, and everyone has good idea what those had done to the Lebanese in general when it serves their Interests, and Druzes would not be exception. 

khaled-stormydemocracy

من "حاصبيا" إلى "بمريم" و"بقعاتا": حملة "توتير" للضغط على جنبلاط؟

الاحد 31 آذار (مارس) 2013
لم يقرّر "الإتحاد الأوروبي" بعد ما إذا كان "حزب الله"، وبالأحرى "جناحه العسكري" (!)، تنظيماً "إرهابياً" أم "جمعية خيرية"! وما يصعّب القرار على الأوروبيين هو أنهم يخشون من قيام "جمعية حزب الله الخيرية الإيرانية" بعمليات "إرهابية" ضد جنودهم الموجودين ضمن قوات حفظ السلام في الجنوب اللبناني!

"المسألة معقّدة"، إذاً! ولو أن اللبنانيين يعرفون "الجواب" من اغتيال رفيق الحريري، واغتيالات أعضاء المجلس النيابي "لتعديل الأكثرية النيابية" (حسب الأصول الديمقراطية)، وانتهاءً باغتيال العميد وسام الحسن!

في الأسبوع الماضي، قرّر الحزب ("غير الإرهابي" حتى إشعار آخر) ممارسة حملة إرهاب ضد الطائفة الدرزية لإرغام وليد جنبلاط على مراجعة حساباته السياسية! لكن مشكلة الحزب" هو أن مصيره "معلّق" بمصير طاغية دمشق! وفي النهاية، فحتى هتلر سقط، وموسوليني سبقه، و..

الشفاف

*

خاص بـ"الشفّاف"

أبدت مصادر في الحزب التقدمي الاشتراكي خشيتها من حملة "التوتير" التي بدأت تضرب مناطق انتشار ونفوذ الحزب مع اشتداد الازمة الحكومية، في محاكاة لمسرحية "القمصان السود"، التي قلبت الاكثرية النيابية، وحولتها الى محور حزب الله وقوى 8 آذار.

مصادر الاشتراكي اعتبرت ان مجمل الحوادث التي بدأت مع مقتل الشيخ سلمان توفيق الحرفاني في حاصبيا، وصولا الى حادث "بقعاتا" ومقتل شخص وإصابة إثنين، وكذلك خطف المواطن الدرزي عامر نعيم ابو شاهين من بلدة "بمريم" في قضاء المتن الاعلى. تشكل في مجملها رسائل الى الزعيم وليد جنبلاط، من اجل حمله على الاستمرار في موقعه في "الوسطية" مع ميل لتأييد مشروع قوى 8 آذار للحكومة المقبلة.

المصادر الاشتراكية قالت إن الحوادث المتنقلة من حاصبيا الى المتن الاعلى مرورا بقضاء الشوف ليست بريئة ولا وليدة صدف ولا هي تطابق احداث، خصوصا ان ما بعد الاحداث كشف وجود أصابع لعناصر من قوى 8 آذار خلف الاحداث المتنقلة.

وتشير المصادر الى الى ان عناصر من حزب الله يشتبه في انها تقف وراء مقتل الشيخ الحرفاني في حاصبيا. وفي بقعاتا، عناصر من حزب التوحيد التابع للوزير السابق وئام وهاب، اما خطف المواطن عامر نعيم ابو شاهين، الذي أطلق سراحه اليوم، فهو مثير للجدل، خصوصا ان الخاطفين طلبوا فدية بدأت بمليون دولار اميركي تم تدرجت نزولا الى 600 الف دولار، الى 50 الف دولار، ليطلق سراحه من دون دفع فدية.

وكانت ملابسات خطف عامر ابو شاهين أثارت لغطا في مسقط راسه إذ طلب الخاطفون فدية في اعتبار ان ابو شاهين صاحب ومدير شركة، علما انه موظف في الشركة ويقود سيارة فان من نوع "رابيد" تستخدم لنقل البضائع، بما لا يشير الى كونه مدير او صاحب شركة.

المصادر الاشتراكية قالت إن الحوادث المتنقلة تزامنت مع استقالة حكومة الرئيس ميقاتي وهي تشكل حربا استباقية ورسائل ترهيب بالدم للنائب وليد جنبلاط على عتبة تشكيل حكومة بديلة وإقرار قانون انتخابي جديد. وأضافت ان قادة الحزب المناطقيين بذلوا جهودا جبارة للحؤول دون ان يقوم أنصار الحزب بردات فعل سريعة وعفوية تشعل الجبل وحاصبيا والمتن الاعلى وتضع جنبلاط مجددا في مواجهة إضطرابات امنية لا طاقة له على لجمها او الحد من أضرارها.

وتشير المصادر الاشتراكية الى ان تعليمات رئيس الحزب وايد جنبلاط كانت وما زالت صارمة وتقضي بعدم الانجرار وراء مفتعلي الفتن الى اي جهة انتموا، وممارسة اقصى انواع ضبط النفس وإيكال امر ضبط الامن الى القوى الامنية الرسمية من جيش وقوى امن داخلي.

وفي هذا السياق، تقول المصادر، كانت مسارعة أيمن الفطايري وهو مسؤول في الحزب الاشتراكي الى تسليم نفسه للقوى الامنية بعد إطلاقه النار على عناصر حزب التوحيد العربي التابع لوئام وهاب في بقعاتا، وحصر ذيول الحادث بالقضاء اللبناني والقوى الامنية دون سواها.


من "حاصبيا" إلى "بمريم" و"بقعاتا": حملة "توتير" للضغط على جنبلاط؟


khaled
22:18
31 آذار (مارس) 2013 - 



It is True that Junblat, is concerned and trying his best to control, those who can not wait to act against the trouble makers in those Areas. Junblat is in the Eye of the Storm and danger Zone. But how long the Giant can take from those dwarfs. In the past he yielded down for the sake of the Country’s Security, and they reacted to his stance as a traitor came back to where he belonged. This time is quite different, he would not ignore their dirty Messages.
khaled-stormydemocracy
من "حاصبيا" إلى "بمريم" و"بقعاتا": حملة "توتير" للضغط على جنبلاط؟


رامز
10:24
1 نيسان (أبريل) 2013 - 
جنبلاط جسمه "لبّيس". فمن انصاع مرة وإثنتين وثلاث إلى التخويف والترهيب، وانقلب في كل مرة ماراً منحنياً تحت قوس نصر المبتزين، إنما هو بضاعة ثمينة وقابلة للاستثمار ابتزازياً حسب حاجات السوق. رهينة ربّيحة يوماً رهينة ربّيحة أبداً.

من "حاصبيا" إلى "بمريم" و"بقعاتا": حملة "توتير" للضغط على جنبلاط؟


أبو سوسو

11:14

2 نيسان (أبريل) 2013 - 
لتخبرنا قيادة جيش جان قهوجي إذا كان قتيل حزب الوهاب هو عنصر في مغاوير الجيش أم لا، و إذا كان كذلك فكيف يعرّف عنه بأنه عضو في حزب الوهّاب؟ أم أن مقتضيات الرئاسة في 2014 تفرض الصمت على مثل هذه الامور؟

الشيخ الحرفاني: رفض تأجير أرضه لشبكة إتصالات "حزب الله".. فقُتِل بـ٥ رصاصات!

السبت 30 آذار (مارس) 2013
اتهمت جهات في حاصبيا عناصر من "حزب الله" بالوقوف وراء اغتيال الشيخ الدرزي "سلمان توفيق الحرفاني"(٦١ عاماً) قبل ايام، حيث وجد الشيخ الحرفاني جثة هامدة مصابا بخمس طلقات نارية من مسدس عيار 6 ملم.
المعلومات تشير الى ان الشيخ الحرفاني ناشط في المنطقة وبين جمهور المشايخ الدروز، وهو يملك قطعة ارض مرتفعة ومشرفة، يؤجر قسما منها لشركات الاتصالات والمحطات الاذاعية لتركيب هوائيات بث ولاقطات إاعادة إرسال.
وتضيف المعلومات ان "حزب الله" قصد ارض الشيخ الحرفاني لتركيب محطات للتجسس، فكان ان رفض الشيخ القتيل ان يستخدم الحزب الالهي ارضه لتركيب منصات لاتصالاته او للتجسس على المواطنين، وتلاسن مع عناصر الحزب الالهي ومنعهم من تركيب محطاتهم في ارضه.
وتشير المعلومات الى ان الواقعة كانت كافية ليجد اهالي الشخ القتيل ورفاقه الشيخ الحرفاني جثة هامدة، طبعا من دون ان يتم التعرف الى هوية القاتل.
اتهمت جهات في حاصبيا عناصر من الحزب الالهي بالوقوف وراء اغتيال الشيخ الدرزي سلمان توفيق الحرفاني قبل ايام، حيث وجد الشيخ الحرفاني جثة هامدة مصابا بخمس طلقات نارية من مسدس عيار 6 ملم.
المعلومات تشير الى ان الشيخ الحرفاني ناشط في المنطقية وبين جمهور المشايخ الدروز، وهو يملك قطعة ارض مرتفعة ومشرفة، يؤجر قسما منها لشركات الاتصالات والمحطات الاذاعية لتركيب هوائيات بث ولاقطات إاعادة إرسال. وتضيف المعلومات ان حزب الله قصد ارض الشيخ الحرفاني لتركيب محطات للتجسس، فكان ان رفض الشيخ القتيل ان يستخدم الحزب الالهي ارضه لتركيب منصات لاتصالاته او للتجسس على المواطنين، وتلاسن مع عناصر الحزب الالهي ومنعهم من تركيب محطاتهم في ارضه.
وتشير المعلومات الى ان الواقعة كانت كافية ليجد اهالي الشخ القتيل ورفاقة الشيخ الحرفاني جثة هامدة، طبعا من دون ان يتم التعرف الى هوية القاتل.
جماعة وئام وهّاب أم "حنا السكران؟
(وردنا قبل قليل خبر وفاة الشاب جاد البعيني متأثرا بجراحه).
وفي سياق متصل شهدت بلدة بقعاتا الشوف اليوم توترا امنيا، بين عنر من الحزب التقدمي الاشتراكي وثلاثة من اتباع وئام وهاب.
المعلومات اشارت الى ان اتباع وهاب وهم من عائلة "البعيني" من "مزرعة الشوف"، كانوا تلاسنوا مع ايمن الفطايري، في "مطعم السنابل"، بعد ان حاول الفطايري التدخل لردع الاشقاء "بعيني" عن الاعتداء على احد المشايخ في المطعم بعد ان افقدهم شرب الكحول توازنهم.
ووتضيف المعلومات ان الشبان الثلاثة تبعوا الفطايري الى بلدة "بقعاتا" حيث قطعوا الطريق عليه بسيارتهم وترجلوا محاولين الاعتداء عليه، قبادرهم باطلاق النار على ارجلهم.
وعلى الفور ساد جو من التوتر البلدة والجوار وسط انتشار للجيش اللبناني على الطرقات ومفارق القرى، في حين سلم الفطايري نفسه للقوى الامنية.

الشيخ الحرفاني: رفض تأجير أرضه لشبكة إتصالات "حزب الله".. فقُتِل بـ٥ رصاصات!

رامز
18:30
1 نيسان (أبريل) 2013 - 
يا سيّد "شي" (هونيك شغلة)، هذه الخوارق الخورافية المطنطنة في دماغك إنما سمعتها حتماً من مخـ(ب)ـريات المنار والعالم والدنيا والدنايا والششامي والميادين! أو أنها من خَيغات الكبتاغون؟ لو كانت أذناك بشريتَين، لكنت سمعت بالأحرى أن ما يسمى بـ"حزب الله" متّهم من المحمكة الدولية باغتيالات مقززة إجراماً وجبناً وعمالةً، وأنه قدّس البهائم الأربع التي كلفها بعمليات الاغتيال، وأن أبواق ما يسمى بـ"حزب الله" تنهق بلا كلل أنها تُغيد تَحغيغ فلسطين وهي تعمل بلا كلل على تعويم مجرم دموي وليد غفلة الزمن وقحبة قُمّ اسمه "بشّاغ"، وذلك باغتصاب الأطفال وتقطيعهم وقتلهم، عدا المدنيين، وبحرق المساكن وإبادة العمران، وأن إيغان قد دمّغَت ومحت وأزالت إسغائيل مرات بالمئات (فلِمَ المقاومة بعد؟). ولكنت خاصة وبالأخص سمعت أن ما من بيئة تلذذت بجهالتها وتعصبها الانغلاقي واستقالة "الدماغ" في رؤوس نيفا أغنامها، إلا وانتهت سحقاً ورماداً لأنها سُنّة تواريخ البشر أجمعين، يا "شي" هونيك شغلة!


الشيخ الحرفاني: رفض تأجير أرضه لشبكة إتصالات "حزب الله".. فقُتِل بـ٥ رصاصات!


Che

21:36

31 آذار (مارس) 2013 - 

أنا سمعت أن ظاهرة خسوف القمر وسقوط النيزك في روسيا يقف خلفها حزب الله! فهو يختبر أجهزة ومواد متطورة جدّا مثل "الكمتيرل"! نورونا يا أهل الشفاف, ربما نصبح مثلكم من "المسقفين"! لا يمكن أن يكون هذا كذباً وافتراءً بعد إبطال العقل والمنطق!


khaled

23:30

30 آذار (مارس) 2013 - 

Lets hope that the killers of Herfani are not related to Hezbollah or any other Group under its Protection. The second Incident clearly proved are the Gangs of the Jerk Wahab. Both fall in the Grid of dragging the troubles to a Peaceful Area so far. Is it because Junblat standing firm, away from Hezbollah pressure for the new Government, and they are trying to Destabilize His Environment. Or Just messages that they are ready to act.
khaled-stormydemocracy
لشيخ الحرفاني: رفض تأجير أرضه لشبكة إتصالات "حزب الله".. فقُتِل بـ٥ رصاصات!


22:51

30 آذار (مارس) 2013 - 
مشكلة حزب اللات انه يعتبر نفسه قدوة للجميع فهو يعتقد انه وطالما انه اجر لبنان لسوريا ولإيران وللروس فعلى الجميع ان يتمثلوه ويأجروه اراضيهم!!

لن ألتزم بتسمية أي رئيس حكومة إلا بعد التشاور مع جنبلاط


أكّد رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان ان هناك تشاوراً بين كل الأفرقاء، إن كان 8 آذار أو 14 آذار ،حول تسمية رئيس الحكومة وإن التسمية حتى الآن لا تزال غير واضحة.

 وقال ارسلان: "إني لن ألتزم بتسمية أي رئيس حكومة إلا بعد التشاور مع وليد بك جنبلاط في الموضوع"، مضيفاً: "نتمنى أن يحصل تفاهم في الحد الأدنى حول مسألة الحكومة، لأن الناس أصبحت بأمسّ الحاجة لهذا الموضوع."

وتمنى على الجميع "الالتزام بشخصية سياسية معينة، يتفق عليها لتأليف الحكومة بأقل خسائر ممكنة، وللأسف حسب ما تبين حتى الآن أننا من الممكن أن نتوصل الى إسم لرئاسة الحكومة، لكن مسألة تأليف الحكومة ستكون طويلة".

من جهة أخرى، استنكر أرسلان حادث بقعاتا بالأمس وقال: "ما حصل في بقعاتا هو حادث فردي، وقد اتصل بي وليد بك البارحة ليلا، وإننا نعمل سويا لتطويق كل ذيول هذا الحادث، لأننا متفقون على أن لا نسمح لبذور الفتنة للدخول الى الوضع الدرزي والى الجبل."



وأضاف: "الجبل سيبقى محصنا، لن نسمح للفتنة بأي شكل من الأشكال أن تدخل الى صفوف أبناء الجبل. صحيح في السياسة هناك تباين في وجهات النظر ومواقف متعددة، إنما أمن الجبل والناس فوق أي اعتبار".

حادث "بقعاتا": جماعة وهاب يتّهمون الفطايري بتفجير مكتبهم قبل سنة!

الاثنين 1 نيسان (أبريل) 2013
أشارت معلومات من الجبل اللبناني ان حادث "بقعاتا" الذي وقع بين مسؤول في الحزي التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه النائب وليد جنبلاط وعناصر من حزب التوحيد العربي وأسفر عن مقتل "جاد بعيني" وإصابة شقيقه وشخص آخر بجراح، لم يكون وليد صدفة، أو إشكالا فرديا.
وقالت مصادر أن الحادث هو نتيجة تراكمات، وان عناصر "التوحيد" هم الذين بادروا للاعتداء على مسؤول الحزب الاشتراكي، "ايمن الفطايري"، في مطعم "السنابل"، ثم طاردوه الى "بقعاتا" وقطعوا عليه الطريق بسيارتهم ثم انزلوه من سيارته ورموه أرضا وانهالوا عليه بالضرب وشهروا سكاكينهم محاولين طعنه. فما كان منه وهو مطروح أرضا الا أن شهر وسدسه وأطلق النار على المعتدين قبل ان يتمكنوا من طعنه.
وأضافت المعلومات ان إصابات القتيل والجرحى هي في منطقة البطن والحوض، ومن مسافة سنتيمترات معدودات، ما ادى الى مقتل "جاد بعيني"، وإصابة شقيقه بجراح خطرة أسفرت عن إستئصال غدة البنكرياس وإصابة المعتدي الثالث.
وأضافت المعلومات ان عناصر التوحيد يتهمون المسؤول الاشتراكي ايمن الفطايري بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف مكتبا لحزب التوحيد العربي في 27 نيسان ابريل 2102 في "بقعات" حيث أكد وهاب حينها "ان التفجير الذي استهدف مكتب حزبه لن يمر من دون حساب سياسي وقضائي مشيرا الى انه لا يؤمن بأسلوب ومبدأ الرد بالمثل مع أنه "الاسلوب الافضل"، حسب تعبيره.
حادث "بقعاتا": جماعة وهاب يتّهمون الفطايري بتفجير مكتبهم قبل سنة!
khaled
00:32
2 نيسان (أبريل) 2013 - 

This Party Headed by the Collaborator of the Nastiest Intelligence in the World, was created in certain time, to divide the Druzes Community. The Syrian Regime used them on call, for its Agenda in Lebanon and Syria. This Collaborator caused troubles in Sweida Syria to those support the Revolution, by arming those Collaborators as this one. He wants to share the Political powers with Giants while he is just a Jerk. This incident certainly would not be the last as long as he takes orders from his Masters in Syria and in Lebanon.
khaled-stormydemocracy

اجراءت أمنية في الشوف تسبق تشييع جاد البعيني اليوم

31 آذار 2013 الساعة 14:49
خاص "النهار"
ينفذ الجيش اجراءت أمنية مشددة في عدد من بلدات الشوف وتحديداً عند طريق بعقلين - الجاهلية قبل موعد دفن جاد البعيني في 

مزرعة الشوف عند الرابعة بعد ظهر اليوم.
وتسود أجواء من القلق بلدة المنطقة بعد شيوع أنباء عن تدهور صحة بشار البعيني وهو شقيق جاد.
وذكرت معلومات لـ"لنهار" أن ثمة إتصالات يتابعها عدد من المشايخ والفاعليات السياسية بغية تطويق ذيول الحادث الذي وقع في 

بقعاتا أمس بين شبان من "تيار التوحيد العربي" والحزب التقدمي الاشتراكي، وأدى إلى مقتل جاد وجرح شقيقه بشار وكفاح هاني، 

وهم من "التوحيد".
وكانت القوى الأمنية قد تسلمت مطلق النار على الشبان الثلاثة وهو أيمن الفطايري، وتبين أن الحادث طابعه فردي وأجرى رئيس 

"جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط وقيادة "تيار التوحيد" سلسلة من الاتصالات من أجل التهدئة وحصر الحادث في موقعه.

Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
This Party of Wahab, was created by the Nasty Mukhabarat of the Criminal Regime in Damascus. It is there to act on call when necessary to divide the Druzes in Lebanon and Syria as well. But it is a Failure so far. Wahab is playing a Dirty Game in the Area.
khaled.

استقرار الجبل خط احمر لا يجوز لاي كان تجاوزه

استنكرت أمانة الإعلام في حزب "التوحيد العربي" "الاعتداء على الشاب جاد نزار البعيني بعد تعرضه لإطلاق النار في صدره ما أدى لوفاته على الفور".
واعتبرت في بيان "أن قرار تسليم القاتل للقضاء إنما يعني سحبا لأي فتيل قد يؤدي الى خلق حال من التوتر في الجبل"، مؤكدة "أن استقرار الجبل خط أحمر لا يجوز لأي كان تجاوزه".
وختمت: "نحن والرفيق نزار البعيني نعتبر أن دماء جاد هي فداء عن كل أبناء الطائفة الدرزية، وفداء لاستقرار الجبل والحفاظ على أمنه واستقراره".

زمن تحديد مصلحة الدروز من قبل شخص واحد انتهى

اشار رئيس حزب "التوحيد العربي" الى أن "الاشكال الذي حصل بالامس في بقعاتا كان سخيفاً بين شابين يتشارعون في مطعم، قبل أن يتدخل المجرم أيمن الفطايري ويطلق النار على ثلاثة شبان ويقتل احدهم. واضاف: "المطعم يملكه كفاح هاني وحصل تلاسن مع احد الشبان السكارى لطرده من المطعم وفجأة وصل فطايري بدون أي انذار واطلق النار على الشبان الثلاثة، كفاح هاني وجاد البعيني وبشار البعيني". واعتبر انه من الاسف ان يكون ايمن الفطايري مسؤولا امنيا في الحزب الاشتراكي وقريب من رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط.



وهاب، وفي حديث لمحطة "الجديد"، قال: "لا مرجعية أمنية في المنطقة والامن غائب عنها لان هذا المجرم اي ايمن الفطايري هو من فجر مركز التوحيد في بقعاتا والشهيد وسام الحسن كان يعرف هذا الموضوع، وهو من كان خلف محاولة تجنيد احد الاشخاص في السويداء لاطلاق النار على موكبي، وهو احد الذين حرضوا على اطلاق النار على موكب حزب الله في بقعاتا.



وأضاف وهاب :" الم يسأل جنبلاط نفسه ان هذا الرجل مخترقا ؟، محملاً الدولة اللبنانية مسؤولية دم جاد البعيني لانها فشلت بحماية الناس، طالبا من يدعي لازالة الجزر الامنية ان يبدأ بنفسه لان المجتمع الدرزي لم يعد قادرا على الاحتمال ولن نقبل بأي احد يقال عنه بأنه يمارس عملا امنيا فمراقبة الناس والتجسس عليها لم يعد مسموحا.



وشدد وهاب على "وحدة الجبل"، مشيراً الى أن "الاولوية هي لحماية الدروز"، مشدداً على "أن زمن تحديد مصلحة الدروز من قبل شخص واحد انتهى.



ورأى وهاب أن "رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي سيعود لرئاسة الحكومة، مجددا رفضه لهذه العودة ومطالبته بعودة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري لرئاسة الحكومة عبر تسوية. وقال :"المرحلة المقبلة هي مرحلة التكليف دون التأليف".



وعن خلافه من جنبلاط قال وهاب: "يوجد خلاف بيني وبين جنبلاط حول سوريا، وكنا متفقين ان لا ننقل احداث سوريا الى الجبل"، واضاف :"جنبلاط له موقفه من احداث سوريا وانا لي موقفي ولكن هناك خطا احمرا ان لا ننقل الاحداث الى هنا ولكن بعد مقتل خلدون زين الدين الذي كان يريد تنفيذ عمليات ضد السويداء والذي تم كشفه من اهالي السويداء اختلف الوضع بسبب اجراء تأبين له في عاليه وقيام الشيخ نعيم الحسن برحمته".



وعن الوضع السوري قال وهاب :"لن نقبل ان يعتدي احد على المناطق الدرزية في سوريا ومستعدون للدفاع عنها"، لافتاً الى أن "القرى الدرزية لم تعتد على احد ولا يمكن السماح باعتداء احد عليها.


STORMY

It is like the whore talking about Honor. This Jerk tried to put himself face to face to a Giant in Politics and in Social Services to his environment. This Jerk Dwarf, wanted to share the Security to this Area or any other area with presence of Druzes, by forming a Party called Al Touhid(To Unite). How this is going to work, while he is the Main Man in Druzes Community, collaborator to the Most Criminal in Modern History Assad. How the Druzes could Trust a Man cooperating and working to the Nastiest Criminal Organization against Humanity, called Syrian Regime's Mukhabarat. It is true that is not one Leader could decide the Destiny of the Druzes, and He meant Junblat certainly. But also the Druzes Destiny would not be decided by such Criminals.

 khaled-stormydemocracy


"lbc": مقتل جاد البعيني متأثرا بجروحه اثر اشكال بقعاتا في الشوف


"lbc": "الاشتراكي" سلّم أيمن الفطايري المتّهم بإطلاق النار في بقعاتا الشوف


اشكال في بقعاتا بين مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار التوحيد

30 آذار 2013 الساعة 21:18
"الجديد"، الـ"أل بي سي"
افادت قناة "الجديد" عن حصول اشكال في منطقة بقعاتا في الشوف، بين مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار التوحيد، أدى الى اصابة 3 مناصرين من تيار التوحيد. ودعا تيار التوحيد رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط إلى تسليم الفاعل أ. ف الموجود في المختارة. ومعلومات تشير الى أن الإشكال فردي ولا خلفيات سياسية له
30 آذار 2013 الساعة 22:35
الوكالة الوطنية للاعلام، "الجديد"، الـ"أل بي سي"
وقع اشكال في منطقة بقعاتا في الشوف، بين مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار التوحيد، أدى الى اصابة 3 مناصرين من تيار التوحيد. وفي التفاصيل، أصيب بشار وجاد البعيني وكفاح هاني وهم من أنصار حزب التوحيد بطلق ناري في سوق بقعاتا إثر إشكال مع شخص من آل الفطايري وهو من الحزب التقدمي الاشتراكي . وتم نقل الجرحى الثلاثة الذين أصيبوا بإطلاق نار على أرجلهم، إلى مستشفى عين وزين وانتشر الجيش في المنطقة.
 من جهته، أوضح "حزب التوحيد العربي" في البيان أنه "على إثر إشكال فردي بين مروان الأشقر وكفاح هاني صاحب أحد المطاعم في بلدة بقعاتا الشوف، تدخل أحد المسؤولين الأمنيين في الحزب التقدمي الاشتراكي ويدعى أيمن الفطايري، وقام من دون أن يكون له أي علاقة بالإشكال، بإطلاق النار على كفاح هاني والجندي في فوج المكافحة جاد البعيني والعضو في حزب التوحيد العربي بشار البعيني، وهما نجلا نقيب التعبئة في منطقة الشوف الأعلى نزار البعيني، وفر هاربا في اتجاه بلدة المختارة". ودعا  الحزب الجميع الى "عدم القيام بأي رد فعل"، كما طالب رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بـ"تسليم الفاعل الى السلطات الأمنية والقضائية المختصة".
Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
This is not the first time and would not be the last. Because those trouble makers are used to do chaos in the Area. 
khaled

السفن الروسية تفرغ الذخائر ببيروت والجيش "والحزب" يواكبها حتى "المصنع" و"الدبوسية"

السبت 30 آذار (مارس) 2013
لاخذ العلم حمولات ذخيرة تفرغ في ميناء بيروت، من البواخر الروسية وتنقل في برادات ليلا وبشكل يومي الى معابر المصنع، والدبوسية بمواكبة وحراسة مشددة من الجيش اللبناني ومرافقة من عناصرحزب اللات، بسيارات جيب بدون أرقام.
وبنفس الطريقة، ايضا يتم نقل المازوت بصهاريج مغطاة بشوادر، ووضع اخشاب فوقها للتمويه.
كلنا شركاء -بيروت
السفن الروسية تفرغ الذخائر ببيروت والجيش "والحزب" يواكبها حتى "المصنع" و"الدبوسية"

14:07
30 آذار (مارس) 2013 - 

I mentioned this in previous comments on this corner. Now that No supervision from
 the Authorities, actually never had been. With the Head of Terrorists in Beirut. Those Shipments would go smoothly and Silently. But for how long, the Revolutionaries in Syria would detect them and destroy them, as they did to the Diesel Trucks before. Then they would say that the Free Syrian Army is assaulting Lebanese Territories, and Hezbollah has the right to defend the Sovereignty and National Security of the Country, which it never respected.
khaled-stormydemocracy

خلفيات التمديد لمدير المخابرات!


علمت صحيفة "الجمهورية"، من مصادر متابعة لقرار وزير الدفاع فايز غصن بتأجيل تسريح مدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد الركن ادمون فاضل، بناءً على المادة 55 من قانون الدفاع الوطني، أنّ القرار "أتى ليقطع الطريق على رئيس تكتّل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، الذي كان عارض التمديد لفاضل وطرح أسماءً بديلة، وبالتالي جاء قرار غصن بمثابة الردّ على محاولات عون التدخّل في المؤسّسة العسكرية، كما شكّل رسالة إلى عون وجميع السياسيّين بأنّ للمؤسسة اعتباراتها الأمنية، التي تحدّدها في منأى عن التدخّلات السياسية".



وكشفت المصادر أنّ "عون كان يضع "فيتو" على فاضل، وقد أبلغ الى حليفه النائب سليمان فرنجية رفضه التمديد، وحضّه على الضغط على وزير الدفاع ليمتنع عن توقيع قرار تأجيل التسريح، إلّا أنّ حلف فرنجية - عون، لم يمنع الأوّل من الوفاء بوعدٍ كان سبق أن قطعه لقائد الجيش العماد جان قهوجي، بتأييد التمديد لفاضل والسير به". وأفادت المصادر أنّ "عون كان طرح أمام فرنجية أكثر من إسم لتولّي منصب مدير المخابرات بعد إحالة فاضل الى التقاعد، معتقداً أنّ له مونة على فرنجية، وهذا ما دفع بغصن إلى المماطلة في توقيع القرار حتى يوم أمس".



وأضافت المصادر إنّ "قهوجي أصرّ على التمديد لفاضل، لأسباب أمنية تتعلّق بالملفّات التي تولّاها الأخير، لا سيّما أنّه على اطّلاع بكلّ الملفات الكبرى منذ تولّي قهوجي قيادة الجيش، ومنها ملفّ حادثة "الكويخات" وعمليّات الخطف، والعمالة لإسرائيل وغيرها، وأنّ قهوجي يرغب في بقاء فاضل في منصبه، طيلة مدّة تولّيه قيادة الجيش، وهذا ما أبلغه إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وإلى فرنجية". وأشارت المصادر الى أنّ "التمديد يعكس من جهة أُخرى، إصرار قهوجي على عدم السماح للسياسيّين بالتدخّل في القضايا التي تخصّ المؤسّسة العسكرية، خصوصاً تلك التي ترتدي طابعاً حسّاساً كالتمديد لمدير المخابرات"، أمّا فرنجية فقد اقتنع بحسب المصادر، بصوابية توجّه قهوجي "نظراً إلى الظروف الدقيقة التي تمرّ بها البلاد، وقد وفى أمس بالوعد الذي قطعه".


STORMY

What is the difference among those Military Commanders. Fadel, Qahwaji, and Rifi. Why only Rifi is the Black Sheep. It is Double Standered procedures. The Results are increasing the Hatred among the Sectarian Factions of the Lebanese. Because of those Reckless Politicians and Military Commanders. 

khaled-stormydemocracy

مرحلة اشرف ريفي لن تطوى بتقاعده


30 آذار 2013 الساعة 19:38
خاص – " النهار"
لم يسبق في سجل القادة الامنيين والعسكريين اللبنانيين ان اثار خروج مسؤول امني من منصبه هذا الجدل الكبير والضجة السياسية والشعبية على غرار ما رافق احالة اللواء اشرف ريفي على التقاعد. ويكفي للدلالة على الضجة هذه متابعة مواقع التواصل الاجتماعي التي تحفل بالاصداء حيال شخص اللواء الذي سلم امانة منصبه امس الى خلفه بالوكالة.

ريفي مسلماً الأمانة الى سالم: أغادر مرتاح الضمير ولا أحد يبقى في منصبه الى الأبد


30 آذار 2013 الساعة 16:34
اعلن المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي، خلال حفل تخريج دورة ضباط اختصاصيين في المديرية، ان تسليمه المديرية العامة الى العميد روجيه سالم، يأتي في اطار تطبيق القانون واحترام شرعة الحياة التي تقول ان لا احد يبقى دائماً الى الابد، مشيرا الى انها "مناسبة مطمئنة كوني اسلّم علم هذه المؤسسة الى صديق اعرفه كما اعرف نفسي، انه ابن المؤسسة واثق به كما اثق بنفسي واسلمه الراية وانا مرتاح البال"، مؤكدا انه "يغادر اليوم وهو مرتاح الضمير ويترك الامانة في يد أمينة".
ولفت الى انه "لثماني سنوات تسلم راية المؤسسة وكانت يومها تعاني من نقص في العديد، وانعدام في التجهيزات ويومها كان لبنان يتعرض لمسلسل اجرامي بدأ بمحاولة اغتيال النائب مروان حماده تلتها جريمة العصر باغتيال رفيق الحريري، التيشكلت مفصلا وبداية لتحول كبير في حياة لبنان الى ان كانت الجريمة الاخيرة في اغتيال اللواء وسام الحسن، وكانت حصيلة المسلسل 13 جريمة اغتيال و7 محاولات اغتيال و43 تفجيرا".
واشار ريفي الى انه "في تاريخ 30-4 -2005 تسلمت الراية بعد انسحاب الجيش السوري وكنا امام تحديات كبيرة وكنا نعلم المخاطر ولم نهب وكنا نتوقع ان يسقط البعض منا شهداء ولم نتردد"، موضحا "اننا اتخذنا القرار وانطلقنا وكنا نعي ان المطلوب رفع العديد وتجهيزات تكنولوجية متطورة وتحويل المؤسسة الى جهاز متطور يحمي الدولة، وقد شكّلنا منظومة وطنية فاعلة".
ولفت الى انه "في مسيرتنا التطويرة هذه لم يكن المطلوب رفع القدرات فقط بل تغيير المفاهيم فلم يعد مقبولا ان نمارس التعذيب وان نكون شرطة ملاحقة فقط، ولذلك انشأنا قسما لحقوق الانسان وفتحنا ابوابنا للعنصر النسائي ووصلنا الى الاحتراف".
واعلن ريفي انه "تمكنا من تفكيك 33 شبكة اسرائيلية ومن كشف جريمة تفجير الباصين في عين علق والباصين في شارع المصارف والبحصاص".
واوضح ان "الاحتفال بتسليم الشهادات لعدد من الضباط الاختصاصيين الذين انهوا دورتهم التأسيسية لصالح قوى الامن الداخلي والمديرية العامة للأمن العامة، مناسبة هامة نضخ فيها دماً جديداً في المؤسستين وكونها جسدت التعاون والتكامل بين المؤسستين".
هذا وأقيم عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم، في مقر المديرية في الاشرفية، حفل تسليم وتسليم بين ريفي وخلفه سالم، في حضور رئيس فرع المعلومات العميد عماد عثمان، وعدد من كبار ضباط وقادة الوحدات والمناطق في قوى الامن الداخلي. وقدمت ثلة من عناصر قوى الأمن التحية وعزفت فرقة الموسيقى للمناسبة. وبعد ان استعرض ريفي وسالم، العناصر المشاركة في الحفل، تقدمت ثلة من حملة علم قوى الامن الداخلي، وسلمته الى ريفي وسالم الذي أعاده الى الثلة.
ثم قام كل من ريفي وسالم بمصافحة قادة الوحدات وكبار الضباط في قوى الأمن والعناصر الموجودين في الباحة.
وقدم سالم الى ريفي، درعا تذكارية متمنيا له دوام الصحة والنجاح.
Khaled H· )
We wish him the best for the rest of his Life. We were very proud of Him. khaled

وتجمع قضية اللواء ريفي البعدين الامني والسياسي لواقع قوى الامن الداخلي ولاسيما شعبة المعلومات في ظلّ ولايته المنتهية مما يجعلها مسألة بالغة الاهمية. ذلك أن هذه القوى الامنية وشعبتها الاستخباراتية حققت طوال السنوات الثماني الماضية مستوى امنياً غير مسبوق في مختلف الوجوه الامنية، والأهم انها احدثت للمرة الاولى توازنا كان مفقودا بشدة منذ ايام الوصاية السورية فغدت الجهاز الذي تعذر وضع وصاية حلفاء النظام السوري في لبنان عليه بعد الانسحاب السوري. ولم يكن اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن اولا ومن ثم عرقلة التمديد للواء ريفي اخيرا رغم توقيع ٦٨ نائبا على عريضة التمديد له سوى اثبات قاطع على واقع هذا الجهاز والابعاد الكبيرة التي يكتسبها في الامن والسياسة. وتبعاً لذلك فان المهم بعد احالة اللواء ريفي على التقاعد وفق معنيين ان تستمر حماية الجهاز من اي محاولة محتملة لتغيير واقعه اذ مع الثقة القائمة في من تولى المنصب مكانه فان ذلك لا يسقط المخاوف من محاولات سياسية معروفة الاتجاهات لاستغلال المرحلة الجديدة والسعي الى مد وصايات داخلية الى جهاز تمتع بالمناعة التامة مع اللواء ريفي واللواء الشهيد الحسن. وثمة من يعتقد بأن هذه المخاوف التي تساور فريقاً سياسياً عريضاً وشرائح شعبية كبيرة قد تكون في صلب كل ما سيطرح في الايام المقبلة على صعيد مشاريع التسويات للازمة السياسية في البلاد خصوصا بعدما شكلت قضية اللواء ريفي احد العنوانين المعلنين على الاقل 

No comments:

Post a Comment