Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Monday, 24 June 2013

Civil War Rushing Pace...24.06.13

Every one of those Warlords is in Love of the Lebanese Armed Forces. But they say, extreme Love would kill. That exactly what is happening to the Lebanese Armed Forces. We wrote before, that these Forces are Skeletons and NO Spine Chord in the Back Bone of this Skeleton, to give it the SOUL, to activate. Those Warlords, choose Specific Events to drag this Army, to its Soldiers' Death, under the Concept, that The Armed Forces are the Back Bone of the Country, which should confront the Outlaws, does not matter the COST. In other Events, the Lebanese Armed Forces are just a Skeleton with No Spine Chord in it.

Why the Lebanese Armed Forces is just a Toy, in the Politicians Hands, and use it when it serves their Ambitions and Greed,  their Political and Business Interests, ignoring the Lebanese people National Security and Protection, which suppose to be these Armed Forces Duties. Why the Lebanese National Security is Ignored in many cases, and it is very Important in some other Cases.

Since the Syrian Regime's, had left Lebanon, and the Lebanese National Security and its people Dignity is Fucked Up by those Politicians and so called Resistance, that is totally belonged to Militia Groups. Groups, threatening Lebanese people life, and economy, and any Source that bring them comfortable Living. Those Groups that sold their Mothers to the Criminal Syrian Regime, and its Dictator's Boots, that were pressed on their Mouths and Necks for thirty five years, though the Boots were removed, but still they feel them on their Mouths and Necks, because they were so in Love with Dictators, until those Boots were still stuck on their Mouths and Necks.

Those Outlaws Groups that left behind the Criminal Regime's Departure, infiltrated to the Official Establishments of the State, and made the Rotten drilling, until those Establishments were standing but empty meaningless of its existence. That exactly, what they have done to this Lebanese Armed Forces. Those Forces which suppose to be the Strongest and high Capability to Control the Country, and do not allow any other Groups to exist on the Lebanese Soils, and have any independent activities. We see that the Commanders of the Lebanese Armed Forces had resigned to those Outlaws Groups, and turned the Lebanese Armed Forces as Intermediates among those Outlaws. Those Commanders chose the Interference of the Armed Forces, as Political Deals, and working on Double Standard ways and Means, while the Lebanese Armed Forces suppose to be ABOVE ALL, and away from Political Deals.

For many decades, as Lebanon was a Colony to the Dictators to Syria. They Forced the System of Military Rape to the Political Policy of the Country, and Bringing, Military Commanders as Presidents to the Country. This way, would force those Commanders to Bargain on the Lebanese National Security, to secure their Targets, the Lebanese Presidency. So the Outlaws that left behind the Dictators kept on forcing that Method. That System dragged the Country to a Disastrous Current.Situation. The President should be for all The Lebanese Mosaic Factors, and the Lebanese Armed Forces, should be the Hitting Forces on the Outlaws by this President. All those calling for the Lebanese Armed Forces to Hit, when it serves their Goals, are Liars, and they wanted the helpless Soldiers to do their Dirty Jobs. That is exactly what happened in Saida last 48 hours.

Those, support the Criminals in Damascus, could not win in Trablos by causing the Occasionally Fights, between Alawite and Sunni, they chose Saida for their Prey, to Score a Winning somewhere, and prove that their Policy of getting Involved in the Syria War, was RIGHT.

Hezbollah, Resistance before, had pushed its Ultimatum Forces to win Al Qusayer Battle, when it thought , it is an Obstacle to its Military movements, and the Revolution is about to take Damascus. Hezbollah used the Lebanese Armed Forces as Scarecrow, to cover up its Activities on the Borders, while there is No Government to hold the Army Commanders and Intelligence accountable for this Turn Blind Eyes. Hezbollah, used the same Method in Saida. Because Hezbollah Leadership thought that Saida Outlaws, would be an Obstacle to their Activities in the South to Beirut. They used the Lebanese Armed Forces to remove that Obstacle. Hezbollah sitting behind those Army Forces, and laughing its Pants Off. The Lebanese Armed Forces paid the Disastrous casualties, because the Commanders of the Forces, either Misleading the Forces, or it is Cooperating with Hezbollah to do the Dirty Jobs. Hezbollah knows that all the Lebanese would not support Al Assir against their Armed Forces, which suppose to be their Protector. But the Lebanese know, that the Lebanese Armed Forces were used by Hezbollah Leadership Commands, to finish this Phenomena in Saida called Al Assir.

After so many rounds of fighting in Trablos, and the Interference of the Skeleton Armed Forces (Nosrallah called them Uniforms and Traffic Police), the Situation had got worse, and the City is divided to outlaws Zones, and the Army is just a nice picture in between. It is exactly what they wanted Saida. If they killed  Al Assir or captured him( Will never Happen), Al Assir is one of the Warlords now, and would act as the other Outlaws. If the Lebanese Armed Forces would END UP as is in Trablos, why those Forces had to get involved in that FIGHT.

The Benefit of this last ROUND of planned Target, is a Benefit to all those shouting, and supporting the Lebanese Armed Forces. First all of those Officials and Politicians would walk on the Funeral Day to those Soldiers, that paid their lives to unknown Causes. All the Politicians would walk in the Funerals of the Outlaws, who got killed for unknown Causes.

Hezbollah got the Benefit of making the Lebanese and their Armed Forces, busy, to cover up its Involvement in Syria.
The Lebanese Armed Forces Command would get the Benefit of, forcing their Presence on the Ground, and the Armed Forces are not just a Skeleton without Spine Chord. May be it leads one of them to be President of the Country, after those Illusioned Victories.

Other Politicians, have the Benefit of talking day and night, that Hezbollah's Weapons and its Militia, caused the existence of other Outlaws and Militias.

The Civil War is rushing its Paces, the Factors are the Lebanese who sold their Mothers to the Criminal Dictators , and those to their Ambitions and Greed, and those want the Sectarian Factions of the Country to take over the Liberated and democratic Free System, into caves of Hatred and Mud of their BELIEFS.

khaled-stormydemocracy


القمر يتضخم ويطل غداً منذراً بالخراب والنكبات والكوارث!

"العربية. نت"
22 حزيران 2013 الساعة 18:38
يزعمون أن للقمر لعنة تتحرك معها مسببات الخراب والكوارث والاضطرابات في كل مرة تحدث فيها ظاهرة فلكية يسمونها "الحضيض القمري الأقصى" وبها يتضخم حجمه، فيبدو عملاقاً وأكبر مما اعتدناه، وهو ما سيحدث هذا الأحد، طبقاً لما أعلنته وكالة "ناسا" التي طمأنت القلقين مما تزعمه جماعات "المأسويين" في مواقع لها عبر الإنترنت "تؤكد" أنه ما من مرة حلت فيها الظاهرة إلا وابتليت الأرض بطامات ونكبات.
حدث ذلك في آخر "حضيض قمري أقصى" في بداية العام 2011 وتطرقت إليه "العربية.نت" في تقرير خاص، فمعه في أول شهر من ذلك العام بلغت أولى ثورات "الربيع العربي" ذروتها في تونس، ثم شاهدنا على الشاشات الصغيرة فيضانات كارثية في أوستراليا، وثورة "25 يناير" في مصر، وزلازل ضربت نيوزيلندا، تلتها ثورة دموية أطاحت نظام القذافي في ليبيا، ورافقها زلزال في اليابان مدمر، حدثت بعده تسوناميات واجتياحات مائية بدت كأنها من أفلام الرعب الهوليوودي.

ظاهرة عادية جعلوها منذرة بالكوارث


والظاهرة كما نقرأ عنها في موقع "ناسا" الفضائية الأميركية، وفي شروحات لعلماء الفيزياء الفلكية، هي وصول القمر إلى أقرب مسافة له من الأرض، كما حدث أيضاً في 1992 وكان أسوأ أعوام التسعينات، حيث بدا الجار الأقرب للأرض ما سيبدو عليه هذا الأحد في ليل المنطقة العربية أيضاً، أي أكبر مما اعتدناه بنسبة 14% وأشد لمعاناً وبريقاً بنسبة 38% تقريباً.
ويطلق العلماء على اقتراب القمر من الأرض اسم "الحضيض القمري" لأنه يصل إلى أقصى دنو له منها، وهي ظاهرة طبيعية جداً ولا تستحق عناء تفسيرها، لكن هناك من يعتقدها نذير شؤم بحدوث الزلازل والفيضانات وثورات البراكين والتسوناميات والاضطرابات السياسية، ويقولون أيضاً إنها مؤشر على حدوث تغييرات حاسمة في بعض الدول، تماماً كما حدث عندنا في تونس ومصر وليبيا واليمن، وما يحدث في سوريا الآن، وأيضاً في البرازيل.
ولأن المسافة بين الأرض والقمر ليست ثابته، في اعتبار أنه سالك حولها في مدار بيضاوي، فإن أقرب دنو له منها هو حين يصبح على مسافة 356 ألفاً و522 كيلومتراً، بدلاً من بعده الأقصى عنها، وهو 405 آلاف و363 كيلومتراً. ومع أن القمر في جميع الحالات جميل وساحر، لكنه أجمل وأشد سحراً بالطبع حين يكون في أقرب مسافة، إلا أن المعتقدين بلعنة اقترابه يقولون عكس ذلك تماماً، معززين الزعم بعشرات القرائن.

كوارث ونكبات مع كل حضيض


يوردون أنه في 1938 مثلاً، حدث "حضيض قمري" أقصى، وجاء بالكوارث على منطقة نيو أنغلاند في أقصى الشمالي الأميركي عند الحدود مع كندا، حيث زارها ضيف دموي سموه "إعصار نيو أنغلاند العظيم"، فدمر 57 ألف بيت وقتل 750 شخصاً، وتسبب بخسائر مادية بلغت بأسعار اليوم أكثر من 5 مليارات دولار.
وفي 1955 أحدث "حضيض قمري" مماثل نكبة في أوستراليا، حيث فاضت الأرض والسماء باجتياحات مائية وفيضانات انتهكت ولاية "نيو ثاوث ويلز" عن بكرة أبيها وأحدثت فيها المآسي والخراب، من إعصار اسمه "هنتر فالي" تزامن قتل البشر واقتلع الشجر ودمر الحجر.
ما أن مرت 19 سنة حتى أقبل إعصار آخر سموه "تريسي" في 1974 وفي يوم "الحضيض القمري" بالذات، فدمر بعض مدينة داروين الأوسترالية وتركها كما الهيكل العظمي. ومن بعدها زار الولايات المتحدة إعصار كاتارينا الشهير مع "حضيض قمري" في 2005، فأحدث في ولايتي فلوريدا ولويزيانا دماراً نادراً، وفي العام نفسه قتلت الزلازل والتسوناميات مئات الآلاف في إندونيسا ودول الهند الصينية ودمرت وبثت الخراب.
كما ورد في تقرير "العربية.نت" السابق عن الحضيض القمري الأقصى في 1992 أن العام بدأ مشؤوماً منذ بدايته استعداداً للحضيض الأقصى ذلك العام، ففي شباط ارتكبت قوات أرمينية مجزرة بقتلها لأكثر من 700 مدني أذربيجاني في إقليم ناغورني كاراباخ. بعدها في نيسان بدأت الحرب الدموية الطاحنة في البوسنة والهرسك وتم حصار سراييفو.
في اليوم نفسه من 1992 أيضاً، أي 7 نيسان، كان الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، مسافراً مع مرافقين على متن طائرة خاصة وسط عاصفة رملية فوق الصحراء الليبية، فسقطت وقتل كل من كان فيها، وبقي وحده على قيد الحياة، ولم يتعرفوا إلى مكانه في الصحراء إلا بعد 12 ساعة أمضاها متألماً من رضوض وجروحات كادت تقضي عليه.

حضيض 1992 وفوز قطر بكأس الخليج


وفي حزيران 1992 تم اغتيال الرئيس الجزائري، محمد بوضياف، ومن بعده عصف إعصار "أندرو" بولاية أريزونا الشمالية في أميركا فقتل وأوقع خسائر قدروها بأكثر من مليار دولار. وأيضاً من بعده في 12 تشرين الأول اهتزت مصر بزلزال قوته 5.8 درجة فقتل 370 وأصاب 3000 آخرين برضوض وجراح وخرّب ودمر. وبعده في 22 كانون الأول سقطت طائرة ليبية قرب مطار طرابلس الغرب، ونتيجتها كانت كارثة: 157 قتيلاً.
وأغرب المصادفات هو أن "الحضيض القمري" الأقصى في 1992 كان يوم 10 كانون الأول من ذلك العام، وهو اليوم الذي فازت فيه قطر بكأس الخليج بكرة القدم.

جونية في يوم بيئي أخضر خالٍ من السيارات

جونية في يوم بيئي أخضر
شهدت شوارع مدينة جونية حركة كثيفة بدأت منذ مساء أمس، حيث استقبلت عشرات الضيوف من منظمات غير حكومية وجامعات لبنانية جاءت لتهيىء نفسها لـ"يوم جونية الأخضر". 

فقد أرادت المدينة الساحلية من خلال هذا اليوم، أن تعلن عن دعمها للبيئة وتعزز ضرورة احترامها والمحافظة عليها، في إطار مهرجانات جونية الدولية للعام 2013، الذي تنظمه الجمعية التي لا تبغى الربح PHELLIPOLIS: أصدقاء المدينة "فيليبوليس". 

وابتداء من السادسة صباحًا، إمتنعت السيارات من سلوك الطرقات الداخلية للمدينة. ونصبت المنظمات والجامعات وبائعو الزهور خيمهم استعدادًا لاستقبال اللبنانيين الحريصين على تبيان حبهم للطبيعة في كادر ترفيهي ممتع، وضم نشاطات متنوعة، ثقافية واجتماعية، وترفيهية. 

كما شارك في المناسبة، صحافيون وهيئات سياسية واجتماعية تولت افتتاح اليوم الأخضر، دعما منها لمبادرة جونية المستوحاة من مؤسسة "Walk with Us". في الواقع، ضم كل من رئيس بلدية جونية وممثل من جمعية "فيليبوليس" صوته إلى صوت مايكل حداد، الذي خسر ساقيه في حادث رياضي مؤسف، ليعلنا رسميا عن تبني مشروع إنشاء موقف للسيارات خاص بذوي الإعاقة يهدف إلى تسهيل حياتهم وحركتهم. 

يذكر، أن بلدية جونية هي أول من بادر إلى تنفيذ مشروع من هذا النوع. تلا الإعلان المذكور، عروض عالية المستوى للدراجات و"الرول سكايت" وألواح التزحلق، ومسيرات احتفالية ونشاطات مخصصة لجميع الأعمار. كما طلب من المشاركين في الاحتفال جلب دراجاتهم وألواحهم على أنواعها للاستفادة من جمال يوم خال من السيارات، وقد أمن المهرجان مواقع خاصة لركن الدراجات وغيرها من وسائل النقل الصديقة للبيئة والعاملة على الكهرباء في مجمع الرئيس فؤاد شهاب الرياضي . كذلك، جرى سباق دراجات هوائية للمتمرسين زرع الفرحة في قلوب هواة هذا النوع من الرياضة. 
جونية في يوم بيئي أخضر
وقامت المنظمات الحكومية بتوزيع كتب ومؤن وأقراص مدمجة وأقراص رقمية، وثمار أشغالها الحرفية، فيما قامت الجامعات التي ساهمت بشكل كبير في تنظيم الحدث وقدمت دعما هائلا لتلك المبادرة، بعرض مشاريعها الصديقة للبيئة (على غرار الطاقة الشمسية، السيارات الكهربائية) ومقاربتها للطبيعة من منظار جديد. أما بائعو الزهور، فقد كان اليوم يومهم، إذ كانوا محط أنظار محبي الخضار والجمال.

الانتحار الطائفي: حرب السنة والشيعة

مايكل يـونـغ


(أ.ف.ب.)

هذا الأسبوع، بينما كنتُ أقود سيارتي في بيروت، طلبتُ مساعدة أحد العاملين في موقف للسيارات. فقد كانت توجد على جانب الطريق نفايات مرمية في الشارع يبدو أنّها سقطت من إحدى الشاحنات. نظر العامل في الموقف الى كومة النفايات وأدلى بملاحظة رابطاً بين الكومة وبين أحد أحياء بيروت الذي يُنسب إليه أبناء إحدى الطوائف.


خطر لي أنّ هذا الشاب الذي لا يزيد عمره عن 25 عاماً، لا يذكر شيئاً من الحرب الأهلية في لبنان. فلو كان يذكر شيئاً لفكّر مرتين قبل أن ينصاع الى طائفيّة مثيرة للإشمئزاز لا تجلب سوى الأسى، والدمار، والندم.


قبل سنوات قليلة، كتبتُ كتاباً يحمل عنوان "أشباح ساحة الشهداء The Ghosts of Martyrs Square"، اعتبرتُ فيه أنّ الطائفية رغم أخطائها العديدة، خلقت حقيقة اجتماعية عزّزت التعددية اللبنانية. فلأنّ الطوائف الدينية كانت أقوى من الدولة، ولأنّ الدولة هي العدو الأوّل للحرية في الشرق الأوسط، كان لبنان يتمتع بحرية أكبر وبانفتاح أكبر من البلدان المحيطة. في هذه المجالات التي خلقتها الطائفية، استطاع الأفراد بشكلٍ عام أن يعملوا ويفكّروا كما يحلو لهم، وأدعو ذلك بالليبرالية الغريبة [كونها تناقض الرأي السائد]، لأنّها تتولّد من نظام طائفي، وهو ليس سوى نظام ليبرالي حر.


والطبيعة الليبرالية لهذا النظام تجلّت أمامي من خلال كلام العامل في الموقف. فعندما تبلغ التوترات الطائفية نقطة الانفجار، تطّل الطائفية بوجهها البشع، ملتهمةً كل ما يظهر أمامها.


أما الأمر الذي يبعث على القلق أكثر من أي شيء آخر فهو أنّ الحقيقة مختلفة. فلنأخذ مثلاً الاتهامات السنية المتزايدة للشيعة بسعيهم وراء أهداف طائفية. ولكن هل الأمور واضحة المعالم الى هذه الدرجة؟ ليس حقاً. فخلال الأسابيع الأخيرة بُذلت جهود من قبل شيعة مناوئين لـ"حزب الله" لإدانة دخول الحزب في الصراع السوري. وفي مظاهرة لهم أمام السفارة الإيرانية من تنظيم أحمد الأسعد، قُتل رجل هو هاشم السلمان نتيجة تعرّضه لطلق ناري.


وحصل ذلك فيما باتت شخصيات شيعية أخرى أكثر صراحة في التعبير عن إدانتها لـ"حزب الله"، أو دعمت علناً الثورة على نظام بشار الأسد. إحدى هذه الشخصيات هو السيّد هاني فحص، رجل الدين الشيعي الذي أيّد في الماضي الثورة الإيرانية. "منذ أيامها الأولى، لطالما أيّدت الثورة في سوريا. على الشيعة أن يتخّذوا موقفاً منسجماً مع عروبتهم، وانتمائهم اللبناني، وتاريخهم: لطالما كانوا الى جانب المضطهدين ضد الظالمين" يؤكّد قائلاً.


بمعنى آخر، تستخدم الطائفية ريشة واسعة لرسم حالات متنوعة جداً، وحيث تخبرنا الاستثناءات الكثير. ففي حين يورّط "حزب الله" لبنان في حرب مجاورة له، الشيعة هم من بين أوائل من سيدفعون الثمن. وقد سبق لأفراد عائلات مقاتلي "حزب الله" الذين قتلوا في سوريا أن دفعوا الثمن، بينما يجد الشيعة العاملون في الخليج أنفسهم يوماً بعد يوماً مستهدفين من قبل السلطات هناك ويُجبرون على ترك البلاد، وبالتالي تُقطع أرزاقهم.


 وحتى معالم النقاش الطائفي غامضة. فالعديد من اللبنانيين يتصرفون اليوم كما لو أن ثمة تقليدا طويلا من العداء السني- الشيعي. وهذا غيرصحيح فالطائفتان قاتلتا على الجبهة نفسها خلال سنوات الحرب. وفي العديد، إن لم نقل معظم مناطق بيروت الغربية، يعيش السنة والشيعة جنبا الى جنب ولذلك فأي صراع طائفي من شأنه أن يؤذي الطرفين، وأن يمزّق نسيجاً اجتماعياً مُدُنياً لطالما كان موجوداً.
ولا حتى "حزب الله" يدخل سوريا فعلياً من أجل أهداف طائفية. فدعمه لنظام الأسد يتعلّق أكثر بمصالح الحزب الاستراتيجية وحاجته للحفاظ على خط مواصلات يصل الى الساحل السوري ومرافئه في حال حصول صراع مع إسرائيل، وهذا يهمّه أكثر من أي صلة روحية إيديولوجية- دينية تجمعه بالطائفة الشيعية.


البعض سوف يتذكرون أنّه عام 1973، أصدر رجل الدين الشيعي- اللبناني موسى الصدر فتوى قال فيها إنّ العلويين يشكلون فرعا من الإسلام الشيعة. وحصل ذلك في وقت أصدر فيه نظام الأسد الذي تسيطر عليه غالبية من الطائفة العلوية التي تُعتبر أقليّة، مشروع دستور لم يُذكر فيه الإسلام كدين للدولة السورية ما أدّى الى قيام تظاهرات. والنظام، الذي أخذ مدهوشاً [بردة الفعل هذه]، سعى للحصول على شرعية دينية. وهكذا وجد الصدر، الذي كان يبني علاقته بدمشق حينها، نفسه مضطرا لفعل ذلك.
غير أنه كما لاحظ العالم فؤاد العجمي، كان هذا أشبه بالتدبير السياسي البراغماتي أكثر ممّا عبّر عن موقفٍ معتمد في أية عقيدة. "كان العلويون حاملي ديانة باطنية [مقتصرة على فئة معينة]، يضعها السنّة والشيعة على حد سواء خارج نطاق الإسلام"، كتب العجمي في كتابه "الإمام المُغيّب"، الذي يتناول سيرة حياة موسى الصدر.


لا نقصد بذلك القول إنّ علويي سوريا لا يشعرون بأنهم يشكّلون جزءاً من إئتلاف أوسع من القوى الممتدة من إيران الى لبنان مروراً بالعراق. ولا هو يعني أنّ أعضاء هذا الإئتلاف لا يتشاركون الشعور بالتضامن في وجه الغالبية السنية في المنطقة. ولكن عندما نرسم حدودا طائفية صارمة كما يميل البعض الى فعله هذه الأيام، ثمة نزعة الى إبراز الأبعاد الطائفية لهذه الحقيقة والى إخفاء الأساس السياسي المنطقي الكامن خلفها.


وعندما يعلو البعد الديني أو الإيديولوجي على سواه، تكون ردة الفعل المضادة هي أيضاً إيديولوجية أو دينية، وتصبح القدرة على السيطرة على الأمور أصعب بعد ذلك. وحينها نرى أصحاب الخطاب التحريضي الملتحين يخرجون أمام الجماهير، ويدعون للجهاد مدّعين أنّهم يتحدّثون باسم الله والفضيلة، ولا يقبلون بأية تسوية ويرفضون الإحجام عن جموحهم.


عندما نكون سجناء صراع يحدّده هؤلاء الناس، نكون قد ضعنا بالفعل. ولبنان ميّال بشكل خاص الى أن يكون لعبة في أيدي دجالين شعبيين. ولكنّنا عشنا حرباً كان يجب أن تكون قد علّمتنا أكثر. وعوض أن نتعلّم منها، فإنّ من قادونا خلالها لا يزالون بيننا اليوم، وهم أقوى من أي وقتٍ مضى. لم نتعلّم حينها ولن نتعلّم اليوم. يبدو أنّ لبنان محكوم للإبد بالانجرار وراء الحروب.
مايكل يونغ هو محرّر رأي في صحيفة "ذا دايلي ستار" اللبنانية. وهو يغرّد على تويتر @BeirutCalling.


  (ترجمة زينة ابو فاعور)

STORMY

Years ago, French Experts, came to Lebanon, to modernize the Traffic Laws. After eight months Studying and Planning, they came up of conclusion, that the Lebanese Drives know what they are doing, leave it to their Traffic Law. Lebanese Sectarianism is like their Traffic Law. 

khaled-stormydemocracy

ماروني: الوضع مرشّح للتدهور

ماروني


أكد عضو كتلة "الكتائب" النائب ايلي ماروني أن مؤتمر "قوى الرابع عشر من آذار" الذي سيُعقد اليوم الإثنين "سيؤكد على رفض الفتنة والدعوة الى حماية الاستقرار الداخلي بالوفا، وترسيخ دعائم الدولة ومؤسساتها، ودعوة "حزب الله" الى الانسحاب من سورية لتفادي نقل الحرب السورية الى لبنان".


ماروني، وفي حديث مع صحيفة "السياسة" الكويتيةـ أشار إلى أن حادثة إطلاق الصاروخين من بلدة بلونة الكسروانية باتجاه بعبدا قبل أيام، هدفها "إقحام المناطق المسيحية في الحرب السورية والتي نقلها "حزب الله" الى لبنان بسبب قتاله دفاعاً عن نظام الرئيس بشار الأسد"،  محذراً من أن الوضع في لبنان مرشّح للتدهور كلما ازداد الوضع تدهوراً في سورية و"لابد بالتالي للدولة ان تحسم امرها وتفضح كل ما يجري ومن يقف وراءه".

ورأى ماروني ان استهداف رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مردّه إلى "حرصه على سيادة لبنان والدفاع عن استقلاله"، وتشكيله "صمام الأمان في مواجهة الذين يريدون شراً بالبلد"، ولافتاً إلى أن الرئيس المكلّف تمام سلام مصمّم على تشكيل حكومة وعلى عدم الاعتذار، وينتظر أن يُصار الى إعلان تشكيلة حكومية جديدة في غضون أيام لأن البلد لا يحتمل المزيد من الانتظار.

واعتبر ان مصلحة "حزب الله" هي في استمرار حكومة تصريف الاعمال وتمديد الواقع الراهن، سواء في الحكومة او في مجلس النواب او في غيرها من المؤسسات الدستورية، في ظل اصرار الحزب على المزيد من التورط العلني في وحول الأزمة السورية، محذراً من أنه "كلما ازداد هذا التورط فإن التكاليف ستكون كبيرة على لبنان".

لنتحاور في طهران إذا كان ذلك يساعد على حلّ مشكلة سلاح "حزب الله

حبيب

طالب عضو كتلة "المستقبل" النائب خضر حبيب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، بعقد طاولة الحوار المُقبلة في طهران لمناقشة موضوع سلاح "حزب الله"، لافتاً إلى أنه بلّغ وفد قوى "14 آذار" من الرئيس سليمان أنه أصبحت لديه استراتيجية دفاعية سيطرحها خلال الاجتماع الحواري بعد تأليف الحكومة الجديدة.


حبيب، وفي حديث مع صحيفة "الأنباء" الكويتية، أكد أن كتلة "المستقبل" تريد "حكومة سياسية لا أحزاب فيها، أي لا منتسبين ولا نواب عنها بل أصدقاء".
كما شنّ حبيب هجوماً عنيفاً على "حزب الله"، متهماً إياه يأنه حوّل جبل محسن إلى "مربّع أمني" و"هدفه من تواجده في مناطق تيار المستقبل شرذمة شارعه، وخلق مواجهات سنية ـ سنية في عكار وطرابلس وبيروت".
هذا وقال حبيب أنه سيكون من أوائل النواب الذين سيوقّعون على التمديد للرئيس ميشال سليمان، مع التزامه بقرار كتلته، إذا بقيت الظروف على حالها.

"NOW": تعزيزات أمنية في محيط السفارة الإيرانية استعداداً لتظاهرة "تيار الانتماء 

اللبناني"


"سانا الثورة": إنفجار سيارة مفخخة يهز حي المزة 86 الموالي للنظام السوريمقتل شخصان في تفجير المزة غرب دمشق

إطلاق صاروخ من الساحل السوري باتجاه الداخل السوري عابرا الجزء الشمالي من منطقة عكار
إسرائيل تدرس عودة دروز من سورية الى الجولان
إسرائيل - يو بي أي
الأحد ٢٣ يونيو ٢٠١٣


أعلن مدير عام مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، هارئيل لوكير، أن "حكومة إسرائيل ستبحث في طلب سكان هضبة الجولان العرب الدروز عودة أقربائهم الذين يعيشون في سورية منذ عشرات السنين ولم شمل عائلات، وذلك على خلفية الأزمة السورية".
ويتواجد العديد من سكان القرى الدرزية الأربع الباقية بعد الاحتلال الإسرائيلي للهضبة في حرب العام 1967، في سورية التي توجهوا إليها لغرض التعليم الجامعي والعمل في السلك الحكومي ولم يعودوا إلى الجولان خاصة بعد قرار إسرائيل ضمها في العام 1981.
وقالت صحيفة "معاريف" إن "لوكير زار قرية مجدل شمس، وهي أكبر قرية في الجولان، واجتمع مع عشرات من وجهاء الجولان العرب الدروز وفي مقدمتهم الشيخ طاهر أبو صالح".
وأضافت الصحيفة أنه خلال الاجتماع قدم المحامي نبيه خنجر وثيقة إلى لوكير، وقال إنها باسم الشيخ أبو صالح، وتضمنت عدة مطالب من حكومة إسرائيل أبرزها السماح بعودة مواطنين يتواجدون في سورية منذ عشرات السنين إلى الجولان.
ونقلت الصحيفة عن ممثلين عن الشيخ أبو صالح قولهم إن "الطلب لا يتعلق بعودة طلاب جامعيين فقط وإنما بعودة أقرباء بقوا للعمل في سورية طوال السنوات الماضية والموافقة على لم شمل عائلات من الجولان وسورية في الجولان".
وتتعلق باقي المطالب بتوسيع مسطح البناء للقرى في الجولان وتشغيل الأكاديميين والمساعدة في مجال التعليم وبضمنها بناء مؤسسات تعليمية، وإدخال قرى الجولان ضمن قائمة البلدات التي تتمتع بامتيازات في الضرائب، وذلك على ضوء تمتع جميع المستوطنات في الجولان وكذلك قرية الغجر بامتيازات كهذه والتي تشمل إعفاءات من دفع ضرائب.
وقالت الصحيفة إن لوكير حضر للاجتماع مع وجهاء الجولان، برفقة الزعيم الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل الشيخ موفق طريف، كمندوب عن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.
وأعلن لوكير أن "الحكومة الإسرائيلية ستدرس بصورة جدية للغاية المطالب التي قدمها سكان الجولان".

تفجير انتحاري في دمشق ومعلومات عن وقوع ضحايا


وقع تفجير انتحاري صباح اليوم الأحد في حي ركن الدين في شمال دمشق، بحسب ما ذكر التلفزيون السوري الرسمي.

وقال التلفزيون في شريط إخباري عاجل على الشاشة "تفجير إرهابي انتحاري خلف أفران ابن العميد في منطقة ركن الدين بدمشق وانباء عن وقوع ضحايا بين المدنيين".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار إلى وجود "انتشار لقوات الأمن في مناطق من الحي وإغلاقها عدد من الشوارع" بعد سماع دوي "انفجارين".

شكر لـ "النهار": التكفيريون أرادوا استهدافنا في جلالا

23 حزيران 2013 الساعة 10:09
خاص-"النهار"
كشف الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي فايز شكر لـ "النهار" ان العبوة "المعدة للتفجير والتي وجدت في كرتونة على بعد 5 امتار من مركز الحزب في جلالا البقاعية ، جرى زرعها فجر اليوم على طريق فرعية تؤدي اليه. وكان من المقرر ان يلتقي في هذا المركز كوادر من الحزب على غرار كل يوم أحد".
أضاف"هذه الرسالة لن ترهبنا وهي موجهة الينا من الجماعات التكفيرية لمنع الادلاء بمواقفنا والتعبير عن خياراتنا الوطنية والقومية الداعمة للمقاومة".


تعطيل عبوة ناسفة أمام أحد المكاتب الحزبية في جلالا

صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الاتي : "عند الساعة الرابعة من فجر اليوم، ولدى توافر معلومات لمديرية المخابرات عن وجود جسم مشبوه امام احد المكاتب الحزبية في محلة جلالا - البقاع الاوسط، توجهت قوة من الجيش الى المكان وفرضت طوقا امنيا حوله. وبعد الكشف على الجسم المشبوه من قبل الخبير العسكري، تبين انه عبارة عن عبوة ناسفة يدوية الصنع زنتها حوالى الف غرام من المواد المتفجرة، حيث عمل على تعطيلها ونقلها الى مكان امن.

وبوشر التحقيق باشراف القضاء المختص لكشف هوية الفاعلين.

الجيش يفكك عبوة قرب مكتب حزب "البعث" في شتورا

23/06/2013
أفاد مندوب "NOW" في البقاع محمود شكر أن الخبير العسكري في الجيش اللبناني رفع عبوةً كانت موضوعة في كرتونة على منتصف طريق فرعي يربط أوتوستراد شتورا الخارجي لجهة مكتب "حزب البعث العربي الإشتراكي" بحي مستشفى شتورة من الجهة العليا الذي يصل الطريق الى ساحة شتورة لجهة فندق "مساركي" وفصيلة شتورا. 
 
وحضرت القوى الأمنية ووحدات من الجيش وضربت طوقًا أمنيًا لحوالى الساعة وحوّلت السير إلى اتجاه آخر. ورفع الخبير العبوة التي كانت جاهزة ومعدة للتفجير. وقدرت بحوالى كيلوغرام من المواد شديدة الانفجار. 

يُشار إلى أن هذه هي العبوة الثانية التي توضع في شتورا بعد العبوة التي انفجرت على طريق عام شتورة منذ أسبوعين والتي استهدفت في حينها "فان" ينقل عناصر لـ"حزب الله" كانوا يتوجهون الى دمشق. 

ولفت مصدر أمني لـ"NOW" إلى أن العبوة تظهر أنها رسالة أكثر من أن تكون عملاً تخريبيًا. 

STORMY

For the last Eight years, there was Immunity to 8 March Forces. It is not anymore, they are threatened as much as 14 March Forces. This is a solid proof, that all the Deadly and Murdered Incidents of 14 March, were caused by the Immured Parties. khaled-stormydemocracy
مقتل وأسر عناصر من حزب الله وإيران في سوريا

تفجير انتحاري يستهدف حي ركن الدين شمال دمشق وأنباء عن ضحايا

دبي - قناة العربية

أكد المكتب الإعلامي لمجلس قيادة الثورة السورية أن الجيش السوري الحر قتل 34 عنصرا من حزب الله اللبناني، وأسر 5 إيرانيين في منطقة بلدة الأحمدية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، نقلا عن قناة "العربية"، الأحد 23 يونيو/حزيران.
إلى ذلك ، وقع تفجير انتحاري صباح اليوم  في حي ركن الدين في شمال دمشق، بحسب ما ذكر التلفزيون السوري الرسمي، حيث وقع التفجير خلف افران ابن العميد في منطقة ركن الدين بدمشق، وأنباء عن وقوع ضحايا بين المدنيين".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اشار الى "انتشار لقوات الامن في مناطق من الحي واغلاقها عدد من الشوارع" بعد سماع دوي "انفجارين".
هذا.. يواصل النظام السوري فتح نيرانه في محاولة منه لفرض سيطرته على الأرض ووقف أي تقدم للجيش الحر. ويستخدم النظام مختلف أنواع الأسلحة، وخاصة الصواريخ والمدرعات.
ولايزال القصف يتواصل بالمدفعية والهاون على مناطق مختلفة جنوب العاصمة دمشق، وسط تدهور الأوضاع الطبية ونقص المواد الغذائية والانقطاع المتواصل للكهرباء والاتصالات.
وإلى ذلك، أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن تمكن الجيش الحر من السيطرة على أجزاء واسعة من حي الراشدين في حلب.
كما أفاد المركز الإعلامي في سوريا بمقتل وجرح العشرات في قصف جيش النظام على منطقة الشيخ مسكين في درعا، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات.
وفي تلكلخ بحمص، وردت الأنباء عن قيام عناصر من النظام وحزب الله بالهجوم على المدينة وقصفها بالمدفعية وراجمات الصواريخ واعتقال المئات من السكان.

"العربية" عن مجلس قيادة الثورة: مقتل 34 من عناصر "حزب الله" في الأحمدية بريف دمشق

قتيل بطلق ناري في انطلياس


أوردت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنَّ مجهولاً أقدم على اطلاق النار على شخص على اوتوستراد انطلياس فارداه وفر إلى جهة مجهولة. وعلى الفور حضرت إلى المكان الأجهزة الأمنية التي وجدت في حوزة القتيل بطاقة ماستر كارت باسم خالد الفوري، وتجري التحقيقات لمعرفة كامل هويته وملابسات الحادث.



وعن تفاصيل الحادثة، روى شاهد عيان لموقع "NOW"، أنَّ "3 أشخاص ترجلوا من سيارة وأوسعوا الشاب ضرباً وبعدها أطلقوا رصاصة في رأسه". واسبعد الشاهد أن "يكون حادثاً فردياً لأنَّ الكمين كان منظماً بما يوحي أن وراء ما حدث أكثر من خلاف شخصي".

ولفت الشاهد إلى أنَّ "القوى الأمنية حصلت على تسجيل فيديو للحادثة من كاميرات أحد الأبنية التي حصلت الجريمة بقربها".
ألف جندي أميركي و12 مقاتلة حربية في الأردن لحين «عودة الأمن للمنطقة»
عمان تنفي قيام وكالة الاستخبارات المركزية بتدريب مقاتلين سوريين على أراضيها
جنديان من قوات المارينز الأميركية أثناء تدريبات مناورات «الأسد المتأهب» في الأردن (أ.ب)
عمان: محمد الدعمة لندن: «الشرق الأوسط»
قال مسؤولون في الإدارة الأميركية، أول من أمس، إن 12 مقاتلة أميركية من نوع «إف 16» ستبقى في المملكة الأردنية الهاشمية، وستقوم بطلعات تدريبية فوق الأجواء الأردنية بمعدل 9 إلى 10 طلعات شهريا، ووضعت المصادر هذه الخطوة في إطار التزام واشنطن بحماية حلفائها في المنطقة إن امتد الصراع السوري إلى تلك الدول.ولا تسعى الولايات المتحدة من خلال الحشد العسكري في الأردن، الذي يشمل إلى جانب مقاتلات «إف 16» ألف عسكري أميركي، وفقا للمصادر المسؤولة، إلى الشروع في إنشاء منطقة حظر للطيران جنوب سوريا أو اتخاذ الأردن كمنطلق للقوات الأميركية لضرب أهداف سورية، بل إلى إرسال إشارة واضحة لنظام الرئيس بشار الأسد بألا يصدر أزمته إلى دول الجوار، فالولايات المتحدة ملتزمة بمعاهدات دفاعية مع الأردن، وتعتزم الاحتفاظ بوجود قوي في المنطقة.
من جانبها، أكدت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية، أول من أمس، أن عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) والقوات الخاصة الأميركية يدربون «منذ أشهر» مقاتلين من المعارضة السورية، أي منذ ما قبل إعلان البيت الأبيض عزمه زيادة مساعدته «العسكرية» للمعارضة. وقالت الصحيفة إن هذه التدريبات التي تجري منذ العام الماضي في قواعد في تركيا والأردن تتناول كيفية استخدام أسلحة مضادة للدروع وأخرى مضادة للطائرات. وأشارت الصحيفة إلى أن فترة التدريب تمتد على مدى أسبوعين، ويشارك في كل منها ما بين 20 إلى 45 مقاتلا معارضا.
وتاريخيا اشتهرت الـ«سي آي إيه» بقيامها سرا بتدريب وتسليح متمردين في العديد من النزاعات حول العالم، وذلك بدعم من قوات خاصة أميركية. ورغم رفض الوكالة والبيت الأبيض التعليق على هذه المعلومات، نفى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور وجود أي تدريبات لقوات المعارضة السورية على الأراضي الأردنية. وقال النسور خلال لقائه أمس مع وسائل الإعلام العربية والأجنبية ومنها مراسل «الشرق الأوسط»: «نحن لا نتعامل مع السوريين الموجودين على أراضينا إلا كلاجئين. وليس لدينا أي تدريبات للمعارضة السورية، وإذا كان هناك تعاون مع سوريين فهو في إطار إدارة المخيمات واللاجئين السوريين داخل تلك المخيمات». وأكد النسور أن الوجود العسكري الأميركي داخل بلاده مقتصر على إدارة منظومة صواريخ «الباترويت» الدفاعية وقيادة طائرات «إف 16»، إضافة إلى الطواقم المساندة لها إلى جانب 200 عسكري أميركي متخصص في الوقاية من الحرب الكيماوية تم الإعلان عنهم أخيرا، ولم يوضح النسور عدد الجنود الأميركيين المتبقين على الأراضي الأردنية بعد انتهاء تمرين «الأسد المتأهب 2013» أول من أمس.
وأشار رئيس الوزراء الأردني إلى أن العتاد الأميركي المتبقي في الأردن هو أسلحة دفاعية محضة وليس للإعداد للهجوم على سوريا.
وكان الأردن طلب من الولايات المتحدة ترك بعض القوات والمعدات العسكرية بعد انتهاء مناورات «الأسد المتأهب» المنتهية الأسبوع الماضي، وهو ما وافقت عليه واشنطن؛ إذ أصدر تشاك هيغل وزير الدفاع الأميركي الأسبوع الماضي قرارا يسمح بموجبه لسلاح الطيران الأميركي ترك المقاتلات وإبقاء نحو 700 جندي أميركي، يضافون إلى ما يقرب من 250 كانوا أصلا في الأردن.
ولم يحدد القرار الوزاري مدة مهمة الوحدة العسكرية الأميركية في الأردن، لكن الرسالة التي أرسلها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى زعماء الكونغرس، أول من أمس، تشير إلى أن «القوة المرابطة في الأردن، والمتعاونة بشكل كامل مع الحكومة الأردنية، ستبقى حتى تصبح الأوضاع هناك من الأمان بمكان ما جعلها غير ضرورية». وللبقاء في جاهزية قتالية دائمة، سيقوم طيارو الـ«إف 16» بطلعات جوية بمعدل 9 إلى 10 في الشهر الواحد. وتأتي زيادة القوات الأميركية في الأردن، عددا ونوعا، غداة إعلان البيت الأبيض نيته تزويد المعارضة السورية بأسلحة فتاكة، بعدما تأكد من أن نظام الأسد استخدم أسلحة كيماوية، بما في ذلك غاز الأعصاب«سارين»، على نطاق ضيق ضد قوى المعارضة، قاتلا ما بين 100 إلى 150 شخصا منذ الصيف الماضي.
وحول التغييرات الديموغرافية التي باتت تهدد الأردن، قال النسور إن لدى بلاده خططا لمواجهات التدفقات المحتملة بأعداد غير متوقعة للاجئين السوريين في حال تفاقمت الأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن هناك تحديات أمام الحكومة الأردنية في حال تدفق الآلاف من السوريين الموالين لنظام الأسد ووجود مئات الآلاف من اللاجئين المعارضين للنظام داخل المملكة وفصلهم بعضهم عن بعض. وتابع النسور: «إن موقفنا من الأزمة السورية يتسم بالبساطة، فإذا استمرت الحرب فنحن في مشكلة، وإذا توقفت الحرب بانهيار نظام الأسد فنحن في مشكلة أخرى، حيث سيصاحب ذلك تغير ديموغرافي مهول وهجرات كبيرة، وهذه المرة ستكون من نوعية مختلفة وقد تصاحبها فوضى متوقعة».

لتسليح المعارضة من أجل تحقيق التوازن على الأرض

دعا رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني إلى "تسليح المعارضة السورية من أجل تحقيق التوازن على الأرض، وإجبار النظام على التفاوض".



حمد، وخلال اجتماع لمجموعة الدول الـ11 الداعمة للمعارضة السورية في الدوحة، قال:"علينا أن نتصرّف بحزم من أجل كسر الحلقة المفرغة التي عشناها حتى الآن"، معتبراً أنّ "بلوغ الأهداف في سوريا لا يمكن أن يتحقّق إلّا بإحداث توازن على الأرض لكي يقبل النظام بالتفاوض، وعلينا أن نقدّم كافة أشكال الدعم لقوى المعارضة لتمكينها من بلوغ أهدافها المشروعة".

وأضاف: "إنّ الدعم المعنوي وحده لن يكون كافياً، بل علينا تقديم كافة أنواع الدعم للائتلاف الوطني لقوى المعارضة وللمجلس العسكري، حتى يصبح قادراً على مواجهة قوّات النظام والقوى الإقليمية والعالمية الداعمة له".



وختم: "هذه الدعوة نابعة من أهداف إنسانية، بعد أن أفسد النظام كلّ الجهود الصادقة لحلّ سلمي".

 مجدلاني: لن نقبل بحكومة موجود فيها "حزب الله" ولن نتراجع

22 حزيران 2013 الساعة 12:06
اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني في حديث لـ"صوت لبنان 100,3-100,5" ان "الفراغ هو لمصلحة السلاح ودويلة السلاح" واصفا دخول "حزب الله" في حرب سوريا بـ"الخطير جدا" ومعتبرا ان "الحزب يدافع عن النظام السوري لا عن المقامات الدينية ولا عن المقاومة".
وعن الحكومة، قال مجدلاني: "لن نقبل بحكومة موجود فيها "حزب الله" وهذا امر مفروغ منه ولا يمكن التراجع عنه" مضيفا "ان تيار المستقبل يطالب بحكومة حيادية من غير النافرين والمستفزين ومن دون الثلث المعطل لاننا ذقنا الامرين منه".
وعن قضية الصاروخ الذي أطلق من منطقة بلونة أمس، إعتبر أن "مصدر الصواريخ كلها واحد وبات معروفا وهدفها واحد ومن يطلقها يريد خلق بلبلة وإلهاء في مكان ما وبعث رسائل للناس التي تقف مواقف وطنية وسيادية تحمي الدستور كما تحتم عليها مسؤوليتها مثل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي أخذ مواقف وطنية لم يستطع أحد أن يتخذها"، لافتا إلى أن "القصر الجمهوري قد يكون هدف الصاروخ لإيصال رسالة إلى رئيس الجمهورية".
ولفت مجدلاني الى ان "مواقف سليمان لا تخرج عن كونه رئيسا توافقيا وهو لا يأخذ مواقف داخلية بل مواقفه من سوريا هي لحماية لبنان"، معتبرا أن "المسؤولية تقع على "حزب الله" وبعض الناس الذين يرون مصلحة سوريا قبل مصلحة لبنان".

Khaled H
We take your word seriously, do not back down. By the way what happened to the Poisoned Medicines and their Distributors. have they brought to Justice.

 

طلقات صاروخية للوداع
احمد عياش
الصاروخان الجديدان، وأحدهما اقترب من القصر الجمهوري، يأتيان بعد سقوط صاروخين على تخوم مربع "حزب الله" في الضاحية الجنوبية لبيروت. كأن في الامر مخططاً وليس حادثا عابرا يشبه الى حد بعيد ظاهرة العبوات التي اجتاحت لبنان بعد انسحاب الجيش السوري عام 2005. فهل ظاهرة الصواريخ اليوم هي بمثابة الطلقات المدفعية الـ 21 التي تطلق تقليديا تحية وداع؟ ربما يكون الامر كذلك، لكن الوداع اذا كان لأحد فسيكون لـ"حزب الله" الذي يمثل آخر ظواهر الشرق الاوسط القديم تقريبا باستثناء اسرائيل. فهذا الشرق تدرّج من ديكتاتورية الانظمة التي اوصلتها الانقلابات العسكرية الى ديكتاتورية رجال الدين المتمثلة بايران. وعندما أعلن الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في 25 أيار الماضي مشاركة حزبه في حرب سوريا كان يعلن فعليا نهاية النظام السوري آخر الديكتاتوريات العربية التي أينعت في منتصف القرن الماضي وانتقال الامر الى ديكتاتورية ولي الفقيه الايراني. لذا، على العالم الذي اعتاد طويلا ان يسأل حاكم دمشق عما يجب القيام به في لبنان مثلا، صار عليه من الان فصاعدا ان يراجع حاكم طهران. ولذلك لم يأبه نصرالله لتهديد دول الخليج بمعاقبة انصاره الذي يعملون في تلك الدول لأن الاهم عنده السيطرة على سوريا اذا أمكن بعدما أمكنه السيطرة على لبنان الى حد بعيد. من هنا قد يكون النائب ميشال عون قد بدأ يشعر بعواقب تحالفه مع "حزب الله" بعدما بلغته مخاوف انصاره في الخليج من أخذهم بجريرة الحزب. وربما يفسر هذا بعض مواقف الوزير جبران باسيل الاخيرة.
هذا الكلام لا يعني ان طريق نصرالله مفروشة بغار الانتصارات. فعقوبة القتل التي أنزلت في مثل هذا اليوم قبل أسبوعين بهاشم السلمان لأنه تجرأ ورفاقه على التظاهر على مقربة من السفارة الايرانية ربما كانت استبدلت بعقوبة أخف لو جرت التظاهرة بعد ظهور نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية والفوز الكاسح لحسن روحاني المعتدل بما يمثل علامة على بداية حقبة في ايران بالتوازي مع اقتراب نهاية النظام في سوريا. قد يتوجس كثيرون من ان حظ روحاني لن يكون أفضل من حظ سلفه المعتدل محمد خاتمي غير ان هذه المخاوف ناشئة عن اسقاط مرحلة كان نظام الملالي في عافيته كاملة في مستهل القرن على المرحلة الحالية التي يمر فيها النظام بأسوأ احواله على الصعد كافة. ليس قليلا ان يهتف ألوف الايرانيين الذين كانوا يشجعون منتخب بلدهم في كرة القدم عندما كان يلعب مباراته ضد منتخب لبنان بـ"لا" لتورط ايران في غزة ولبنان. تماما مثلما يهتف غالبية اللبنانيين اليوم بـ"لا" لتورط "حزب الله"في سوريا. الامر لا يتعلق لبنانيا بلعبة كرة القدم بل بلعبة الامم حيث "حزب الله" ومعه لبنان مجرد كرة يركلها النظام الإيراني في اتجاه المرمى الذي يشاء

احمد عياش

صاروخ غراد ١٢٢ ملم: "الإيراني" حسن نصرالله قصف قصر بعبدا؟

الجمعة 21 حزيران (يونيو) 2013
صدر عن قيادة الجيش اللبناني - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "على أثر سماع دوي انفجار ليل أمس في منطقة الجمهور، قامت وحدات الجيش بتكثيف تحرياتها، وبنتيجة ذلك عثرت دورية تابعة للجيش ظهر اليوم في حرش مار الياس في منطقة بلونة – كسروان، على منصة مجهزة بصاروخ نوع غراد عيار 122 ملم معد للإطلاق على توقيت، ومنصة أخرى تبين بنتيجة التحقيقات أنه قد تم استخدامها ليل أمس لاطلاق صاروخ من النوع نفسه، سقط في أحد الأودية بين محلتي الجمهور وبسوس، وأدى إلى قطع خطوط التوتر العالي في المنطقة. وقد حضر الخبير العسكري إلى المكان وقام بتعطيل الصاروخ المجهز، فيما بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص لكشف هوية الفاعلين وتوقيفهم".
معلومات أشارت الى ان اهالي المنطقة كانوا رصدوا في الاسابيع الماضية دوريات لعناصر من حزب الله، تجوب المنطقة الممتدة من منطقة زوق مصبح وصولا الى فاريا مستخدمين سيارات زجاجها داكن لاخفاء هوية من بداخلها، الامر الذي اثار ريبة واستغراب اهالي المنطقة‪.‬ خصوصا ان منطقة كسروان تشكل عمق المناطق المسيحية وان اتفاق حزب القوات اللبنانية والتيار العوني وسائر القوى المسيحية الذي انجز في اعقاب غزوة السابع من ايار للعاصمة بيروت والقاضي بتحييد المناطق المسيحيية عن الفتنة السنية الشيعية، ما زال ساري المفعول.
ليل الخميس الجمعة الماضي سمع اهالي المنطقة دويا تبين لاحقا انه ناتج عن إطلاق صاروخ غراد من عيار عيار 122 مم سقط في منطقة الكحالة – الجمهور بعد ان تردد صدى دوي إنطلاق الصاروخ وسقوطه في الاودية، ما اثار حال من الذعر لدى الاهالي.
المعلومات تشير الى ان وجهة الصاروخ كانت منطقة بعبدا حيث يقع القصر الجمهوري والغرض منه توجيه رسالة الى الرئيس ميشال سليمان نتيجة المواقف الاخيرة له لجهة تعزيز السيادة الوطنية في مواجهة الانتهاكات السورية المتكررة، فضلا عن موفقه المندد بتورط حزب الله في القتال داخل سوريا.
وتضيف المعلومات ان اختيار المنطقة المسيحية لاطلاق الصواريخ انما بهدف الى توريط المسيحيين في الصراع الدائر لبنانيا على خلفية التورط الالهي في القتال داخل سوريا وزعزعة استقرار المناطق المسيحية اسوة بباقي المناطق اللبنانية التي تشهد توترات امنية متنقلة من طرابلس الى صيدا وعرسال.
محطة "ام تي في" التلفزيونية نسبت من جهتها الى معلومات امنية قولها انه تم "القاء القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه بتورطهم بصاروخ "بلونه" وهم سوريان ولبناني، والتحقيق جار معهم لمعرفة ما اذا كانوا يرتبطون بتنظيم لبناني". حسب ما نقلت المحطة.
وفي حين غاب نواب منطقة كسروان من تيار الاصلاح والتغيير عن التعليق على الحادث، وفي مقدمهم العماد عون أصدر عن المكتب الإعلاميّ في القوات اللبنانبة - منسقيّة كسروان - الفتوح بيانان استنكر فيه إستعمال بلدة "بلونة" منصّة لإطلاق صواريخ الآخرين من كسروان والتلميح برسائل لا يرضاها الكسروانيون ولا تعبّر عن توجهاتهم ومبادئهم الوطنية.
وفي قراءة للرسائل التي أرادها المغرضون لإشعال الفتنة في كسروان، تضع المنسقية الأحداث التي جرت اليوم في سياق الحملة العنيفة والمركّزة على المواقف الأخيرة لفخامة رئيس الجمهورية، إذ يأتي هذا العمل التخريبي مترجمًا بالأفعال ما قد بدأوه منذ فترة بالكلام.
وفي هذا الإطار، تعلن منسقية كسروان - الفتوح في القوات اللبنانية دعمها لمواقف رئيس الجهورية العماد ميشال سليمان، فكسروان لن تقبل بالتعدي على أية منطقة في لبنان وخاصةُ منطقة بعبدا لما تمثّله من رمزية وطنية.
كما إنّ المنسقية لا تستبعد وجود مجموعات أمنية وقوى سياسية معروفة التبعية في المنطقة تعمل على إحياء منطق قوّة السلاح والعودة باللبنانيين إلى حيث لا يريدون. وإذ تؤكد المنسقية أنّ القوات اللبنانية ماضية في المراهنة على الدولة في مواجهة كلّ من يريد الحرب والعنف وسيلة للسيطرة على لبنان، تطلب من الأجهزة الأمنية تحمّل مسؤولياتها كاملة في الكشف عن من دبّر ونفّذ هذا العمل الإجرامي."

khaled
12:46
22 حزيران (يونيو) 2013 - 

It is the Second time, this Lebanese Symbol had been busted. Once because of the Agent Collaborator Aoun 1990, and yesterday because of the same Agent Collaborator, but on the side of those who bombarded the Presidency Palace 1990. But the difference is, Aoun was an acting Prime Minister, and wanted to be a President, and now we have a Strong and Determined President to protect the Lebanese and their National Security, from those Criminals in Damascus and their Criminal Alliances in Lebanon.
khaled-stormydemocracy
صيف لبنان على جبهة سورية ... رئاسة الجمهورية صارت هدفاً استراتيجياً
عزت صافي *
السبت ٢٢ يونيو ٢٠١٣
ميشال سليمان (الحياة)
ما إن غادر سائق سيارة التاكسي باحة مطار بيروت حتى فتح جهاز الأغاني المسجلة، فصدح صوت فيروز عالياً: صيّف يا صيف عا جبهة حبيبي... قلّو يا صيف رجعتنا قريبي...
ومن خلال مرآته الصغيرة تطلع السائق الى المسافر الخليجي الجالس في المقعد الخلفي وقال له: نحن نستبشر خيراً بمجيئكم الى لبنان، فهل ستحرموننا من أنسكم بيننا في هذا الصيف؟ فأجابه المسافر الخليجي: والله يا أخي، اسأل الذي يحرمكم ويحرمنا من صيفكم.
لم يعلّق السائق بأي كلمة حفاظاً على آداب التاكسي، لكنه كان قد سمع وفهم الجواب الذي يرضيه.
وعند باب الفندق قال المسافر الخليجي للسائق: من فضلك تعال إلي الساعة الثالثة بعد الظهر، فأنا عائد الى المطار.
كان المسافر عابراً بيروت في طريقه الى أوروبا.
كل سنة ينتظر اللبنانيون صيفاً واعداً ويخيب أملهم. منذ العام 1973 وهم على هذه الحال. حروب، وقتل، وخراب، وفقر، وهجرة. تجاوزوا تبعات حرب 1973 ففاجأتهم حرب 1975 التي جرّت إليهم دخول القوات السورية، ثم الاحتلال الإسرائيلي، وبعده «حرب الجبل»، ثم «حرب الإلغاء»، وصولاً الى حرب التحرير التي أنجزها حزب الله في العام 2000 وانتهت بانتصار كرّس يوم 25 أيار (مايو) عيداً وطنياً يضاهي عيد الاستقلال.
لكن ما إن تنفس اللبنانيون وراحوا يرفعون أنقاض ثلاثين سنة من الدمار، ويبنون على الأمل والعزم حياة جديدة، وعاصمة جديدة، حتى جاءهم إعصار دموي رهيب ذهب بنخبة من قياداتهم الوطنية وضم أسماءها الى قائمة من سبقهم.
باتت أزمة لبنان أكبر من دولته وفوق قدرة الشعب على احتوائها وتحمّل تبعاتها. والشعب هنا مجموعات ملزمة بالتعايش مع الأزمة. إذ ليس لديها خيار آخر.
كان اللبناني معروفاً بأنه الأكثر خبرة بويلات الحروب التي مرّت عليه خلال أربعين سنة. ولاتزال تدفعه من ساحة إلى ساحة.
الآن صار للبناني شريك سوري، وشريك فلسطيني، وكل منهما عبء زائد عليه، وليس عند الأقارب والأهل والجيران سوى القلق والحذر ومواكب الجنازات. فبأي وجه يقابل لبنان ضيوفه والسياح من عرب وأجانب؟
حتى أواخر أيار (مايو) الماضي كان يتراءى للبنانيين أمل كبير بصيف يأتي معه مجلس نواب جديد يحفظ للديموقراطية ما بقي لها من شكل ومعنى. لكن المجلس القديم شطب السطر الأخير من كتاب الديموقراطية، وجدد لنفسه عمراً إضافياً يسمح له بأن يجدد مرة ثانية، وثالثة، وربما أكثر... وهناك سوابق نيابية سيئة، بل كارثية، وقد اكتسبت صفة الديموقراطية ودخلت في النصوص الدستورية.
هي علّة لبنان التي تتجدد وتتمدد. لكن المعركة ليست على قانون انتخاب... هي معركة تعود إلى الأساس. إلى نقطة الارتكاز: من سيكون الرئيس الماروني الذي سيجلس في قصر الجمهورية؟
لايزال لبنان دولة تنتمي إلى قائمة الجمهوريات في العالم، وهي جمهورية منكوبة أنهكتها الحروب الإقليمية والداخلية، وقد تشلعت أبوابها ونوافذها، وتصدّعت جدرانها، وتبعثرت مجموعات قوانينها ودستورها، ومواثيقها التي كتبت في بداية زمن الاستقلال، ثم انضمت إليها ملاحق من الطائف الى الدوحة، الى بعبدا.
تُراجع هذه الجمهورية الآن مسيرتها منذ الاســـتقلال، فتكتشف أن الانقسام الداخلي يبدأ من الصراع على رئاسة الجمهورية، ثم تشرّع الأبواب على الخارج لاستـــدراج القوى الداعمة، وتضيع الحدود بين الولاء للوطن وللجمهورية، والولاء لمن يســاعد على الوصــول إلى بعبدا.
دائماً هناك ما يسمى «قضية»، ودائماً تكون «القضية» خارج حدود لبنان، وأكبر من لبنان، ودائماً هناك من يتجند لها داخل لبنان ويجازف في سبيلها بجزء من مكونات لبنان.
هذه حال الجمهورية اللبنانية منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي. ففي العام 1976 سقطت هذه الجمهورية بكل مؤسساتها الدستورية، والإدارية، والسياسية والعسكرية، تحت سيطرة النظام السوري الذي عيّن على لبنان حاكماً عسكرياً برتبة مفوض سامٍ مطلق الصلاحية في شؤون الجمهورية ومواطنيها.
هذه اللائحة السوداء لا بدّ من مراجعتها في مرحلة الإعداد لمعركة رئاسة الجمهورية. إنها، حقاً، قولاً، وفعلاً، أخطر معركة في تاريخ لبنان الحديث. فإما أن تبقى هذه الجمهورية لبنانية، واحدة وموحدة، لكل طوائفها ومذاهبها وأحزابها ونقاباتها، وهيئاتها السياسية، والأهلية، والثقافية، والقانونية، أو لا تبقى... تبقى جمهورية شعارها الحرية والديموقراطية، أو لا تبقى. وليس مطلوباً إلا أن تبقى جمهورية على الطريقة اللبنانية، حتى على علاتها.. فذلك أفضل من أن تكون مجموعة جزر أو ملحقاً لجمهورية سورية أو جمهورية إيرانية.
يستطيع اللبنانيون على اختلاف انتماءاتهم الحزبية، والعقائدية، والدينية، أن يتفقوا على حقيقة واحدة ثابتة، وهي أن لبنان أدى قسطه الكامل، وأكثر، من الدم، والدمار، في الاقتصاد، والعمران، والإنتاج، والسياحة. وقد تراجع دوره وحضوره الثقافي والمعنوي على كامل الصعد في العالم العربي، وفي العالم الواسع.
اللبنانيون متفقون على حقيقة ثابتة، وهي أن لبنان حرّر أرضه من الاحتلال الإسرائيلي في العام 2000، ثم قهر العدو الإسرائيلي في حرب 2006 بفضل المقاومة، ودعم الجيش، وتعاون الشـــعب وتماسكــه وصموده.
فماذا بعد؟ هل كان كثيراً على اللبنانيين أن يترسملوا بذلك النصر الباهظ الكلفة ليتحولوا الى إعادة بناء جمهوريتهم واستعادة حياتهم الطبيعية فيلتحقوا بعصر كانوا هم من الرواد السابقين فيه؟ كل ذلك كان أملاً كبيراً، لكنه تحوّل رؤية خاطئة، وصفحة مطوية.
لقد أسقط محور الضغط الداخلي والإقليمي والدولي فرصة انتقال لبنان الى مرحلة من الاستقرار يتمكن خلالها من انتخاب مجلس نواب جديد لينتخب رئيس جمهورية جديداً.
هكذا تأجلت معركة الانتخابات النيابية لتفتح معركة رئاسة الجمهورية وتتقدم استراتيجية النظام السوري مع النظام الإيراني.
لا يخفى على أحد أن المرشح للرئاسة هو العماد ميشال عون. والعماد نفسه لا ينكر هذه الحقيقة، ولكنه غير ملزم بإعلانها. بل إنه يعتبر نفسه صــاحب الحق الأول بالرئاسة منذ أكثر من 24 سنة، أي منذ انتهاء ولاية الرئيس الأسبق أمين الجميل الذي كان قد عين الجنرال رئيساً لحكومة عســكرية، وسلمه قصر بعبدا.
كانت كرسي الرئاسة الخالية في القصر أمام عيني العماد عون. ولا يُستبعد أن يكون قد جلس عليها أكثر من مرة. بل كان محتملاً أن يبقى عليها لو لم تحلّق «الميغ» السورية فوق القصر وتقصفه وتهجّر الجنرال الى فرنسا، تماماً كما تقصف «الميغ» منذ سنتين مدن سورية وأريافها فتقتل وتدمر وتهجّر.
هذه ذكرى تؤلم العماد عون وتؤلم جميع اللبنانيين، إنما الجميع يعودون إليها ويشيرون الى الكرسي.
لكن إذا كانت كرسي رئاسة الجمهورية امتيازاً حصرياً للموارنة، فإن الرئيس الماروني يُنتخب بأصوات نواب من جميع الطوائف اللبنانية ليصير رئيساً لكل اللبنانيين ومؤتمناً على الدستور ليبقى لبنان أهم من الرئاسة والرئيس.
ولقد أعطى الرئيس العماد ميشال سليمان بعداً وطنياً وديموقراطياً لمعنى الدستور ولكرسي الرئاسة عندما اعلن بما يشبه القسم أنه لن يبقى يوماً واحداً في القصر الجمهوري بعد انتهاء ولايته في 25 أيار (مايو) 2014. ثم طعن في قانون تمديد ولاية مجلس النواب سبعة عشر شهراً. هذا موقف لم يسبقه إليه أي رئيس للبنان من قبل.
ربما كان العماد عون على أمل كبير بأنه سيكون رئيس الجمهورية في الربيع المقبل، وربما قبل الربيع. لكن لا بدّ أنه بدأ يعيد النظر في حساباته بعد معركة «القصير» التي ارتفعت فيها أعلام «حزب الله» ثم انتقلت أصداؤها وشعاراتها وهتافاتها الى منطقة العماد عون على ساحل المتن الشمالي. فقد سجلت تلك المعركة علامة فارقة تمثلّت بمشاركة «حزب الله»: فيها. وسوف تظهر انعكاساتها على صعيد التحالفات السياسية اللبنانية استعداداً لمعركة الرئاسة المقبلة.
ولا بدّ أن سؤالاً بدأ يتردد في الرابية: هل يستطيع أي رئيس جمهورية لبناني أن يكون شريكاً في استراتيجية النظام السوري والجمهورية الإسلامية الإيرانية؟
بالنسبة الى «حزب الله» فإن قراره واضح.
إنه جزء من هذه الاستراتيجية. ولذلك فإنه غير مستعد لأن يكون خارج السلطة في لبنان، سواء كان ضمن أكثرية نيابية، أو ضمن أقلية.
هذا يعني أن هناك من سيستلم رئاسة الجمهورية، لكن هنا من يستطيع وضع اليد عليها.
حدث ذلك في عهد الرئيس الياس سركيس سنة 1976، ثم في عهد الرئيس الياس الهرواي، وقبله الرئيس رينيه معوض الذي دفع حياته فوراً ثمن فوزه بالرئاسة... الى ان استقرّت الجمهورية في عهدة النظام السوري حتى نهاية عهد العماد إميل لحود.
ولعل عهد الرئيس ميشال سليمان استثناء منذ سنة 1976.
* صحافي لبناني

الحوت: صاروخا بلونة رسالة الى رئيس الجمهورية

22 حزيران 2013 الساعة 10:10
رأى النائب عماد الحوت ان "صاروخي بلونة رسالة الى رئيس الجمهورية"، وقال "يبدو أنه ممنوع أن يكون لدينا رئيس سيادي".
وأعتبر في حديث الى اذاعة "صوت لبنان 100,3" أن دور المقاومة انتهى وعرسال محاصرة، مشيرا الى ان "أي مغامرة لحزب الله في الداخل سيدفع ثمنها ونرغب أن تقوم الدولة بواجباتها".

وعن جبهة النصرة، قال الحوت: "أول من تحدث عن جبهة النصرة هو النظام السوري بشريط مفبرك بعد إغتيال الحريري"



للالتفاف حول الجيش.. وظاهرة "حزب الله" ولّدت لنا ظواهر مقابلة كالأسير

أشار رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع إلى أنّ ظاهرة أحمد الأسير لم تُولد من عدم، متوجّها بنداء للجميع للالتفاف حول الدولة ومؤسساتها وخصوصاً الجيش.

جعجع، وفي حديث لاذاعة "لبنان الحر"، رأى أنّ "ظاهرة "حزب الله" ولّدت لنا ظواهر مقابلة مثل ظاهرة الأسير".

وقال: "لم تعد معادلة السلاح يجر السلاح بقدر معادلة الدويلة تجر الدويلات".
وشدّد جعجع على أنّ" المشكلة الكبيرة بالأسير والآسر الأكبر وهو "حزب الله"، لافتاً إلى أنّ "قصة العودة أو عدمها الى الحرب الأهلية هو قرار محلي، ويجب أن يكون التمسك بالدولة".
وعن زيارته أمس لرئيس الجمهورية ميشال سليمان بالأمس، قال: زيارتي إلى بعبدا كان معداً لها سابقاً إلا أن حوادث صيدا عجّلت بإجرائها وتناولنا الوضع في صيدا والتطورات في البلاد إلا أن الموضوع الأهم كان تأليف الحكومة الذي هو ملح للأسباب الأمنيّة في البلاد، وبما أن هذا هو سبب الإلحاح لذا لا يمكن تشكيل حكومة على شاكلة سابقاتها.

"mtv": مسلحون في سيارة مرسيدس يعترضون آلية عسكرية للجيش في صيدا ويخطفون 2 من عناصرها

المطلوب أحمد الأسير

حـازم صـاغيـّة 


قبل عام أعلن الشيخ الصيداويّ أحمد الأسير اعتصامه المفتوح عند دوّار مكسر العبد، على الأوتوستراد الشرقيّ في صيدا، مطالباً بنزع سلاح حزب الله.



بدا الأمر خطيراً في احتمالاته، لكنّه بدا أيضاً على قدر من الفولكلوريّة في القوى المتوفّرة القادرة على تنفيذ تلك الاحتمالات. فالأسير لم يكن معروفاً إلاّ قليلاً، كما أنّ نجوميّة فضل شاكر لم تكن قد هبّت لإنجاده على النحو الذي فعلته لاحقاً. كذلك لم يظهر على الأسير شيء ممّا يُحسب عادةً على الكاريزما، فيما لاح مظهره السلفيّ سبباً لاستغراب قطاعات عريضة من اللبنانيّين أو لنفورهم. فحين أقدم الشيخ الصيداويّ على رحلته التزلّجيّة في "جبال المسيحيّين"، ظهر أنّ تلك الفزّاعة تثير من الضحك ما لا تثيره من الفزع. أمّا الذين فزعوا أكثر ممّا ضحكوا، فنمّوا عن خفّة توازي الخفّة المنسوبة إليه.

مع هذا، بدا أنّ الشيخ قادر، ولو من حيث المبدأ، على استفزاز حزب الله الذي يطرح على نفسه مقاتلة إسرائيل، ولا يعترف بعداوة أقلّ من عداوتها. ولمّا كان الرجل رابضاً على صلة الوصل بين بيروت والجنوب، كان من الصعب اعتماد التجاهل الكامل له. وبالفعل، فيوماً بعد آخر، راحت تتعاظم قدرة الأسير الاستفزازيّة التي أوقعت حزب الله في شيء من الحيرة: فإذا ما تركه لشأنه، مضى الشيخ في استفزازه الذي يشبه استفزاز صبيّ مغامر لرجل وقور كبير السنّ، وإذا ردعه قيل إنّ هذا الوقور يضرب صبيّاً صغيراً! 
بيد أنّ الورطة بالأسير وبالتعاطي معه تحوّلت إلى مطلب لحزب الله بعد ضلوعه في معارك سوريّا.
وهذا ما تسنده، في أغلب الظنّ، "النظريّة" التي صاغها السيّد حسن نصر الله حين قال: فلنتقاتل في سوريّا ولنترك لبنان بلا قتال. ذاك أنّ أحد المعاني التي تنطوي عليها "النظريّة" المذكورة أنّ الهرمل صار أهمّ من صيدا وما يجري فيها.
والحال أنّ ما نشهده ونسمعه من تعبئة واسعة، في بيئة حزب الله، ضدّ أحمد الأسير، يشي بذلك. فالشيخ الصيداويّ خير تذكير بجوّ القتال من دون قتال فعليّ. وهو، بالتالي، أفضل مَن يمثّل "ربط نزاع" يصلح لتوتير الأجواء واستخدام ذاك التوتير في الوقت المناسب. وفضلاً عن هذا كلّه، فكلّ ظهور له يؤكّد لبيئة حزب الله أنّ من يؤيّدهم في سوريّا هم مثله تكفيريّون، ومثله قليلو القدرات والجاذبيّة. 
هكذا يبدو، في زمن الصواريخ الغامضة من الضاحية الجنوبيّة إلى بلّونة ومحيط القصر الجمهوريّ ووزارة الدفاع، أنّ تسمين الطريدة أحمد الأسير هدف مطلوب ومرغوب في آن.

بهية الحريري لـ"العربية": كل الطرق المؤدية لمنزلي كانت ممسوكة من "سرايا المقاومة"


الفتنة الناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
صورة تداولها الناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي




صورة تداولها الناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي
النهار | علي منتش
24 حزيران 2013 الساعة 14:37
ليس صعبا على مراقب نشاط الفاعلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي معرفة كيف انقسم اللبنانيون. من اصطف مع الجيش ومن اصطف ضدّه.
يمكن القول ان مناصري فريق الثامن من آذار بكل ألوانهم الطائفية وقفوا مع الجيش وكذلك مناصري "التيار الوطني الحر"، اضف اليهم الغالبية العظمى من المسيحيين، فيما بدا الانقسام الطائفي على حدته بين السنة والشيعة.
لا يكون في الحديث مبالغة اذا ما قلنا ان الالتفاف بدأ كبيرا، في الشارع السني حول الشيخ احمد الاسير، وهو ما ترجم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.التأييد كان صريحا أو مبطناً لدى غالبية الناشطين السنة، الذين برروا للأسير حركته التمردية.
عبر " التويتر" كتب خالد: "مشكل صيدا اساسه شقتين للحزب مقابل الجامع. مش الجامع مقابل شقتين للحزب". وعن الموضوع كتبت زينة الحلبي: "إلهي قد عدم المنقذ وقل الناصر..وليس لهم غيرك ..فكن معهم يا اهالي صيدا". فيما كانت تغريدات صفحة سميت "رأس بيروت" تأخذ حيّزا كبيرا من التأييد والمتابعة من المتعاطفين مع الاسير فهي كتبت مهاجمة الجيش: "الجيش اللبناني الذي صمت صمت القبور على كل اعتداءات مقاتلي نصر الله ..يستأسد على مؤيدي الأسير". ثم: "عسكر على مين".
في الجانب الآخر، لدى مؤيدي الجيش كان الهجوم اوسع. طبعا هوجم الاسير. هوجم بعض السياسيين وخصوصاً النائبة بهية الحريري. هوجمت المخيمات الفلسطينية وهوجم رئيس الجمهورية. فكتب ميشال متى عبر صفحته "الفايسبوك": "فلتكن عبرا "عبرة" لمن يجرؤ على التعدي على لبنان وجيشه". بدوره كتب رامي ابي نادر "طيّب قضيتم على الأسير أو اعتقلتوه أو قتلتوه وبعدين؟ ما بتمبسطو إلا اذا استشهد 10 شهداء حتّى الآن؟". وكذلك كتب huss zehri: "نعم يا ايها المنافقون ... شهداء الجيش اللبناني ... وقتلى أحمد الأسير".
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي كالعادة مع كل حدث، وما زالت مشتعلة، البعض ينشر صوراً الجيش والبعض الآخر صوراً الشيخ الاسير. ازداد الانقسام. لكن هل ستنتهي المعركة الالكترونية بعد حسم معركة عبرا اذا ما حسمت؟ وإلى أي حد يمكن أن تساهم هذه المواقع في تحريك الشارع أم أن الناشطين في الشارع هم غيرهم عبر "فايسبوك" و "تويتر"؟

"lbc" عن الصليب الأحمر: نقل 78 جريحًا اليوم من منطقة الإشتباكات حتى الساعة

 سبعون شخصاً محتجزين داخل المربع الأمني للأسير

ذكر مصدر ميداني لموقع "NOW" أنّه لا يزال 70 شخصاً محتجزين في منطقة عبرا داخل المربع الأمني للشيخ أحمد الأسير من قبل جماعة "سرايا المقاومة". 
ولم يتمكّن المحتجزون من التواصل مع أحد لطلب المساعدة، خصوصاً وأنّ الكهرباء لا تزال مقطوعة منذ الأمس، ومن بين المحتجزين السيدة لبنى أبو زينب الملاّح وولديها الإثنين. 

انتشار لـ"حزب الله" بمحيط منزل الحريري.. و"أمل" أقامت حواجز


نفى مندوب موقع "NOW" في الجنوب سقوط مسجد بلال بن رباح، مشيرة إلى أن "الصور التي نشرتها وسائل الإعلام من داخل المسجد تعود لتفجير في العراق".

وعلم موقع "NOW" أن عناصر من "حزب الله" وسرايا المقاومة ينتشرون حول منزل النائب بهية الحريري في صيدا".

وأقامت حركة "أمل" حواجز على طول خط صيدا اقليم التفاح، فيما منع حاجز الجيش في أول مدينة صيدا من جهة بيروت الصحافيين من الدخول الى المدينة.

الرافعي: نحمّل قيادة الجيش مسؤولية فشل مسعى هيئة العلماء والأسير بصحة جيّدة

اعتبر الشيخ سالم الرافعي، رئيس هيئة علماء المسلمين في لبنان، أن "الدولة فشلت في تطبيق شعار النأي بالنفس وغضت الطرف عن جحافل المقاتلين التابعين لـ"حزب الله" الذين توجهوا إلى سوريا لنصرة الطاغية وإعانته على إبادة شعبه الثائر"، مضيفاً أنّ "كا قام به الحزب ترجم بحوادث أمنية متنقلة في بيروت وطرابلس وصيدا وعرسال ليكون آخرها ما جرى أمس من تفجير خطير للوضع في صيدا".
الرافعي، وفي تصريحٍ، أضاف أنه تمّ "تشكيل وفد ضمّ خمسين عالماً من هيئة علماء المسلمين وانتقلوا ليلاً إلى مدينة صيدا واجتمع الوفد مع العميد علي شحرور مسؤول مخابرات الجيش في منطقة الجنوب وطرح عليه مبادرة تقضي بوقف إطلاق النار لمدّة ساعة ليتم خلالها إجلاء الجرحى والمدنيين والاجتماع مع الشيخ الأسير لإيجاد مخرج يتم بموجبه وقف نزيف الدماء ولكن قيادة الجيش لم تتجاوب مع هذه المبادرة وأصرت على استكمال هجومها على المسجد مما اضطر الوفد لمغادرة المدينة فجراً بعد فشل مساعيه".
وأوضح الرافعي أنّ "ثبت تدخل مناطق تابعة لحزب الله وحركة أمل على خط المعارك من خلال قصف المسجد والمناطق المدنية الآمنة المحيطة به إضافة إلى وجود عناصر حزبية ملثمة بلباس مدني تشارك مع عناصر الجيش في هجومها على المسجد"، مضيفاً أنّ "قيادة الجيش ادّعت بوجود مطالب لها ينبغي تنفيذها قبل إيقاف الهجوم على المسجد ولكنها في المقابل لم تتجاوب مع مبادرة الهيئة وتوقف إطلاق النار لإيصال هذه المطالب للشيخ الأسير مما يؤكد رغبة طرف ثالث باستمرار المعركة"
وتابع الرافعي بالقول: "شعرنا خلال لقائنا مع قيادة الجيش بوجود قرار حاسم لاقتحام المسجد وارتكاب مجزرة في داخله بحجة استعادة هيبة الجيش والتي لا يجد مكانًا لها إلا في مناطق أهل السنة، محملاً المسؤولية الكاملة لقيادة الجيش عن "فشل مبادرة هيئة العلماء وكل ما ينتج عن ذلك من أحداث وتداعيات في المناطق كافة".

"صوت لبنان- 93.3": الأسير فرّ او اُخرج بطريقة ما من مسجد بلال بن رباح الى جهة مجهولة

"lbc": لا يزال هناك مبنى واحد في مجمّع الاسير محاصرا من الجيش ومتحصنا فيه الاسير

"الوطنية للإعلام": صقر سطر بلاغات بحث وتحر بحق الأسير و123 شخصاً بينهم شقيقه وفضل شاكر

بلاغات بحث وتحر بحق الأسير و123 شخصاً بينهم شقيقه وفضل شاكر

"ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ": اﻧﺴﺤﺎﺏ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻣﺘﻤﺮﻛﺰﺓ ﻓﻲ ﺣﻲ ﺍﻟﻴﺴﻮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﺒﺮﺍ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻭﺍﺩﻱ ﺷﺮﺣﺒﻴﻞ ﺑﻌﺪ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﺠﻴﺶ

"المستقبل": معلومات غير مؤكدة عن تسليم 40 من عناصر الأسير المصابين داخل مسجد بلال بن رباح إلى الجيش

"nbn": مقتل عبد الرحمن شمندر المسؤول العسكري لجماعة الأسير

"lbc": معلومات عن أن عدد القتلى في صفوف مسلحي الأسير بلغ 35 قتيلا

عملية قيصرية ومصير الاسير يحسم خلال ساعات

24 حزيران 2013 الساعة 11:42
بعد اقل من ٢٤ ساعة على انفجار الوضع في صيدا وعبرا بالاعتداء الدامي على حاجز للجيش الى اين تتجه المعركة الدائرة بين الجيش ومسلحي الشيخ احمد الاسير وماذا سيكون عليه مصير الاسير نفسه؟
تكشف اوساط معنية بالمجريات الميدانية الجارية في الساعات الاخيرة ان عملية الجيش المستمرة للاطباق الكامل على مسلحي الاسير لن تتوقف الى ان يتم انهاء ظاهرة الاسير الميلشيوية بالكامل بعدما تكبد الجيش اكثر من ١٥ شهيدا ونحو ٩٠ جريحا حتى الان في صفوفه . وتقول الاوساط نفسها ان ارتفاع عدد الاصابات في صفوف الجيش يعود الى الظروف الميدانية الشديدة التعقيد التي تواجه الوحدات العسكرية في طريقها الى الاطباق على مربع الاسير الذي حول المواطنين المحتجزين رهائن ليصعب على الجيش تقدمه . وتؤكد الاوساط ان العملية العسكرية الجارية هي عملية قيصرية حقيقية لا يمكن الجيش معها حفاظا على ارواح الناس وممتلكاتهم ان يستعمل الا الاسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة ويندر ان يتمكن من استعمال الاسلحة الصاروخية والقذائف تفاديا للتدمير وتجنبا لاحداث كارثة مع ان مسلحي الاسير يعمدون الى استدراجه الى ذلك . وتضيف انه تبين ان الاسير اعد العدة جيدا للمعركة بدليل نصب عشرات الكاميرات في شبكة مكنت مسلحيه من ايقاع عدد مرتفع من الاصابات في صفوف العسكريين عبر القناصة مما يثبت ان هناك مجموعات مسلحة محترفة تشارك مسلحيه القتال يرجح انها مجموعات فلسطينية سلفية .
وفي ظل هذا الواقع المعقد تقول الاوساط ان الجيش يوشك على تنفيذ الخطوات الحاسمة النهائية للمعركة التي لن تتوقف الا بالاطباق الكامل على مسلحي الاسير الذي سيكون مصيره رهنا بالمجريات العسكرية وحدها سواء امكن الوصول اليه لتوقيفه او حصل اي تطور اخر . وهذا يعني بوضوح ان الاسير ليس الا المطلوب الاول للعدالة والمسؤول الاول عن استشهاد العسكريين وجرحى الجيش والتسبب بكارثة للمنطقة التي استرهنها ولن يوقف الجيش اي اعتبار اخر للمضي الى النهاية في حسم الوضع . ولا تستبعد الاوساط ان تكون الساعات القليلة المقبلة كفيلة بنجاز هذا الحسم الذي سيتضح بعده حجم المؤامرة التي دبرت لصيدا والجيش علما ان الاسير لم يكن اللاعب الوحيد فيها بدليل سقوط قتلى ل ًسرايا المقاومة ً التابعة لًحزب الله ً مما يعني ان رقصة القتال والتحضيرات لما جرى ستكشف متورطين عديدين وهو امر سيرتب مواقف ومشهدا مختلفا في مرحلة ما بعدوهذه الجولة لان ما بعد هذه الجولة لن يكون كما قبلها .

Khaled H 
Is the Sectarian War, would stop, if Assir was killed or captured. There should be more Logic, to sort out this Deadly Incidents. The Leadership of the Army should Disarm all the Outlaws Gangs, and Militias on the Lebanese Lands everywhere. The Control of the Country’s Security should be in the Lebanese Armed Forces Hands, without any exception. Otherwise more Sectarian Battles, this Army would be involved in, and its Leadership is held accountable, to keep on dragging those soldiers to their Death.
Ahmad Mustafa 
الجيش اللبناني يتحول الى جيش فقط عند مواجهة اهل السنة اما عند عبور مقاتلين حزب اللات الى سوريا وقتلهم ل " سامر حنا " نراه نعامة تدفن رأسها في التراب.
هاد الظلم سيجعل من الجيش اللبناني نسخة ممسوخة عن الجيش السوري وسيصيبه بقادم الايام ما اصاب الجيش السوري حاليا والايام بيننا.
Jack BasIta
eltilo hek la nasr l shaytan lamma atal samer hanna????
Rabiaa Khalil ·
ma tijyb syret al jesh ya 5ayen 7out 2ydak a3 rasak abel ma t7ke 3an jyesh ya 5ayen mtel kalbak asyer nhytkoun ma3 karyabn lshof men bado yfdkoun
Lovelyn Aboukassem
هيدا الجيش ما بمارس رجولته الا على اهل السنه اما على الطوائف فما هو الا ثور مخصي للاسف.
Lovelyn Aboukassem
متى سفهم القائمين على الطائفه السنيه و على راسهم الشيخ سعد انه يجب ايجاد قوه تستطيع ان تقف بوجه من يريد شرا مثل حزب الله بعيدا عن فكره دعم الطائفه للجيش.ماذا فعل هذا الجيش عند دخل زعران امل و الحزب بيروت.المراهنه على هذا الجيش كالمراهنه على الحمار الخاسر.
Fade Toba · · ‎
استغرب لماذا لم يقضي الجيش اللبناني على مليشيا حزب الله عندما احتلو بيروت واعتدو على مؤسسات الدولة ومتى كان الجيش اللبناني دخول بيروت الجنوبية لولا تنسيقه امنيا مع حزب الله وفي مثل شهير بيقول مائدرنا على الحمار تقاوينا على البردعة.

"سكاي نيوز": 21 قتيلا من الجيش اللبناني وأكثر من 100 جريح في الاشتباكات مع أنصار الأسير بمدينة صيدا

روسيا اليوم: أنباء عن إصابة أحمد الأسير بجروح بليغة في الاشتباكات في صيدا

"المستقبل": الاسير وزع بيانا على أنصاره أعلن فيه أنه ماض في المعركة حتى الشهادة

"المستقبل": أكثر من 20 قتيلاً داخل مسجد بلال بن رباح في عبرا صيدا

"lbc": قطع طريق الناعمة في الاتجاهين بالإطارات المشتعلة



This man has no manners whatsoever. When the Army fought Jindallah in Bedawi Camp, Hezbollah put a Red Line, against the Army. Hezbollah fighting with the Army in Saida, and there are No Red Lines anymore. Sure the Dead of the Soldiers are a disaster to the Lebanese but, the Leadership is working on double standard way, and has to be accountable for those were killed. OTV is cheap as that man talking. khaled

"NBN": الطريق الساحلي بين بيروت والجنوب مقطوع بسبب رصاص القنص

"mtv": إصابات في صفوف الجيش و15 من جند الشام في اشتباكات التي تدور في تعمير عين الحلوة منذ فجر اليوم

مصدر عسكري لـ"المنار": ارتفاع عدد شهداء الجيش اللبناني إلى 13 بينهم ضابطان جراء الموجهات مع مسلحي الأسير

"المستقبل": الجيش موجود في باحة مسجد بلال بن رباح لكن رصاص القنص يمنعه من استكمال اقتحام المسجد

"الجديد": تجدد الاشتباكات بوتيرة عنيفة في حي الليلكي بالضاحية الجنوبية لبيروت

"mtv": اشتبكات قوية في محيط مسجد بلال بن رباح حيث يتحصّن الأسير

لقاء ثكنة زغيب انتهى بتحميل الجيش مسؤولية عدم التهدئة إذا لم يتوقف إطلاق النار خلال ساعة

علمت صحيفة "الأخبار" أن وفد "الجماعة الإسلامية" وهيئة العلماء المسلمين برئاسة الشيخ سالم الرافعي الذي توجه فجر اليوم الإثنين إلى صيدا للعمل مع الجيش على صيغة لوقف إطلاق نار، عرض على رئيس فرع مخابرات الجنوب علي شحروروقف اطلاق النار وتأمين دخول الوفد الى مسجد بلال للقاء الأسير والتوسط معه لانهاء الوضع، لكن شحرور أجابهم بأنه لا يمكن أن يضمن مرورهم الى المنطقة بسبب كثافة القنص، كما أنه لا يمكن إعلان وقف لاطلاق النار لأن هناك التحاماً بين الطرفين.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء انتهى على زغل، مع تهديد الوفد بعقد مؤتمر صحافي يحمّل فيه الجيش مسؤولية عدم التهدئة اذا لم يتم وقف اطلاق النار خلال ساعة.

قيادة الجيش ماضية في المعركة حتى القبض على الأسير

نقلت صحيفة "الجمهورية" عن مصدر عسكري رفيع تأكيده أن الاجتماع الأمني الذي دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان إلى عقده اليوم الإثنين على خلفية اشتباكات عبرا سيضمّ إلى جانب  سليمان، كلاًّ من وزير الدفاع فايز غصن ووزير الداخلية مروان شربل وقائد الجيش العماد جان قهوجي، ومدير المخابرات العميد ادمون فاضل. وأكد المصدر "إن قيادة الجيش لن توقف العمليات العسكرية في صيدا وهي ماضية في العمل للقبض على (إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد) الأسير".
هذا وأكدت مصادر مطلعة للصحيفة عينها أن "ما جرى لم يعد فتنة لأن الفتنة تكون بين فئة وفئة اخرى، بل هو اعتداء على الدولة والجيش". واستعجلت "حسم الوضع سريعاً لكي لا تصبح صيدا بؤرة مفتوحة ويدخل الجيش عندئذٍ في حرب استنزاف، وهذا هو الهدف الأساسي، لإشغاله عن ضبط الحدود ومنع سقوط الدولة وحماية المواطنين".
واكدت المصادر "أن ما جرى يفرض الإسراع في تأليف حكومة انقاذ وطني يتمثل فيها الجميع لمواكبة المرحلة ومواجهة التحديات"..

"المستقبل": انتشار لعناصر "حزب الله" من مستديرة السراي إلى مستديرة الاميركان بمحاذاة تعمير - عين الحلوة

اشتباكات صيدا: مقتل 3 عناصر من "حزب الله
24 حزيران 2013 الساعة 00:43
أشارت قناة الـ"أم تي في" إلى مقتل 3 عناصر من "حزب الله" في اشتباكات صيدا، وهم: ﻧﺰﺍﺭ ﺑﻴﺮﻭﺗﻲ - ﺟﺒﺸﻴﺖ، ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ﻋﺴﺎﻑ - ﻛﻔﺮ ﺣﺘﻰ، ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻮﺍﺯ - ﺣﺎﺭﺓ ﺻﻴﺪﺍ”

"الجديد" عن مصدر عسكري: إرتفاع عدد شهداء الجيش إلى 10 وإصابة 35 بجروح بعبرا


"الجديد": الأسير موجود في مسجد بلال بن رباح وهو يقود المعارك بشكل مباشر ضد الجيش اللبناني


"lbc": تجدد إطلاق النار من قبل "جند الشام" و"فتح الإسلام" على حاجز الجيش عند مدخل مخيم عين الحلوة


"الجديد": أنباء عن سقوط جريح آخر للجيش اللبناني في اشتباكات عبرا بصيدا

مصادر عسكريّة للـ"OTV": ذاهبون حتى النهاية بالمعركة وهذه الجولة لن تكون واحدة من الجولات بل ستكون الأخيرة


"الجديد": أهالي عبرا يناشدون الدفاع المدني لانتشال جريحين من الشارع قرب صيدلية طالب

جنبلاط لـ"الجديد": الحاج صفا وعدني بسحب المسلحين من محيط عبرا ولسحب المظاهر الأسيرية من صيدا

"صوت لبنان- 93.3": مجموعات مسلحة تكمن على مقربة من دوريات للجيش لتوسيع رقعة الاشتباكات الى خارج نطاق عبرا

"المستقبل": ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين مناصري الاسير والجيش اللبناني بالاسلحة الرشاشة والصاروخية بعبرا

"NOW": "حزب الله" يستخدم أبناء صيدا لتنفيذ خططه و"الجماعة الإسلاميّة" تشارك بالقتال


أوضح مصدر مطلع على الوضع الأمني في مدينة صيدا أنّ الإشتباكات التي حصلت اليوم بين الجيش اللبناني ومناصري الشيخ أحمد الأسير أدّت إلى "استشهاد 4 عناصر من الجيش، بينهم عسكريان وضابطان"، مشيراً إلى أنّ مناصري الأسير "كانوا قد أطلقوا النار على الجيش". وأضاف أنّهم "كانوا يعززون الحارة (صيدا) وحي مار الياس بالمدافع والآليات تحت أنظار الجيش".



وأكّد المصدر أنّ "حزب الله" و"حركة أمل" يشاركان في الإشتباكات في صيدا "بطريقة غير مباشرة، عبر الإيعاز إلى أبناء صيدا التابعين لسرايا المقاومة، والتنظيم العربي الناصري، بالإضافة إلى مناصري الشيخ ماهر حمود"، مشيراً إلى أنّ "التنظيم الناصري وحمود ينفيان هذا الأمر، لكنّه يحصل بالفعل". وأضاف: "حزب الله يخطط ويستخدم أبناء صيدا لتنفيذ خططه".



وكشف المصدر أنّه "وفي الأحياء الداخلية لمدينة صيدا هناك انتشار واسع لمسلحين تابعين إلى جماعة 8 آذار"، مشيراً إلى "مشاركة من تحت الطاولة لعناصر الجماعة الإسلامية في صيدا". وأضاف: "إنّ عناصر من "حزب الله" و"حركة أمل" يسيرون بسيارات ذات الزجاج الداكن ويطلقون النار في شوارع المدينة".

مناصرو الأسير هاجموا الجيش بلا سبب ونتخذ التدابير اللازمة لضبط الوضع


ذكرت قيادة الجيش اليوم أنّ "مجموعة مسلحة تابعة للشيخ أحمد الأسير، ومن دون أي سبب بمهاجمة حاجز تابع للجيش اللبناني في بلدة عبرا – صيدا"، مشيرةَ إلى أنّ الأمر أدّى إلى "استشهاد ضابطين وأحد العسكريين وإصابة عدد آخر بجروج". 

القيادة وفي بيان صدر عن مديرية التوجيه، أشارت أيضاً إلى تضرر عدد من الآليات العسكرية، مشدّدةً على أنّ "قوى الجيش التدابير اللازمة لضبط الوضع وتوقيف المسلحين".

السنيورة: لاخلاء الشقق المسلحة لـ"سرايا المقاومة" و"حزب الله"
23 حزيران 2013 الساعة 19:56
اعتبر رئيس "كتلة المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة ان شهداء الجيش في عبرا "هم شهداء صيدا وكل لبنان". وشدد على استنكار وادانة اي اعتداء على الجيش والمؤسسة العسكرية "تحت أي سبب كان ومن أي جهة اتى".
وقال السنيورة، في بيان اليوم، "لقد أعلنا من الاساس اننا مع الدولة ومؤسساتها، ووحدة هذه المؤسسات وفي طليعتها وحدة المؤسسات العسكرية والامنية ومع تطبيق القانون. وصيدا كانت وستبقى مدينة الالتزام بالدولة والقانون، ولا تقبل ان يضعها احد لا في مواجهة الجيش ولا في مواجهة الدولة".
أضاف: "لقد جرت محاولات عديدة لجر صيدا الى الفتنة ولاستدراج البعض فيها للخروج على القانون. وهي محاولات فاشلة ومرفوضة ومدانة، فالمدينة من الاساس قالت لا لقطع الطرق وحمل السلاح، ولا للمكاتب الحزبية المسلحة والشقق المسلحة من أبناء المدينة وخارجها، ولا للاعتداء على أمن الناس وحرياتهم ولن تقبل بأي تجاوز على الامن والحريات والعيش المشترك".
تابع: "والمدينة ترفض التسلط والسيطرة الامنية والسياسية على قرارها، من خارج المدينة او من داخلها، لأنها عاصمة الجنوب ومدينة كل اللبنانيين وهي ستبقى ضنينة بسكانها جميعا وحريصة على الوحدة الوطنية والعيش الواحد".
وقال: "استنادا الى ذلك كله ولكي لا تتطور الامور اكثر وقطعا للطريق على المصطادين في الماء العكر وحتى لا تتطور الامور الى مرحلة لا يمكن ضبطها فاننا نرى ضرورة تحقيق النقاط التالية: أولا: وقف اطلاق النار فورا بطلب من اهل المدينة وكل اللبنانيين. ثانيا: رفض منطق السلاح في مقابل السلاح، كذلك ضرورة اخلاء الشقق المسلحة ومغادرة مسلحي حزب الله ومن يسمون سرايا المقاومة، فهم في الاصل سبب الفتنة والبلاء. ثالثا: اجتماع فاعليات المدينة لفرض العودة الى الاستقرار ومنطق الدولة وتطبيق خطة أمنية تسحب المظاهر المسلحة من كل الاطراف في المدينة بالتعاون مع الجيش والسلطات الادارية للدولة".
وكان السنيورة تابع تطورات الوضع الأمني المتدهور في منطقة عبرا، شرق مدينة صيدا، وكانت خطوط اتصاله مفتوحة مع النائب بهية الحريري ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي وقيادات المدينة وفاعلياتها، وأجرى اتصالات بكل من رئيس رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جان قهوجي لهذه الغاية.

Khaled H 
The Army Leadership, fired a notice to the Officials and Politicians of Saida, either to be with the Army, or with the armed Groups. That was hasty not a good stance at all. Seniora the Statesman, had put things right. What the Army had done since the last fight in Saida. Has this Leadership, removed the reasons that caused the death of Civilians and one of Al Assir’s men. Nothing had been done by this Leadership, to prevent the current Deadly Fight. The Leadership of the Army should not act with double standard. Those objects Seniora mentioned should be done immediately, to avoid further troubles in the City.

الجيش نعى ضابطين ورقيباً و3 جنود استشهدوا في احداث صيدا

نعت قيادة الجيش الملازم أول سامر جريس طانيوس والملازم جورج الياس بوصعب والرقيب علي عدنان المصري والجندي الاول رامي علي الخباز والجنديين بلال علي صالح وايلي نقولا رحمة، الذين استشهدوا في صيدا اليوم.

STORMY

It is a very big LOSS for the Lebanese people who respects the Lebanese Armed Forces. May their Souls Rest in Peace. The Leadership should be accountable, for the Losses of its Soldiers, because it is throwing them in troubles, with the Armed Groups without taking into consideration the cause of those troubles, and sometimes acting with misunderstanding double standard. Soldiers always the victims of their Commanders. khaled-stormydemocracy

"OTV": الأسير يهرب مع مجموعة من المقربين منه من محيط مسجد بلال بن رباح

"mtv": فرقة المغاوير تتسلّم زمام الامور العسكرية في المناطق الساخنة في عبرا

"الجديد": معلومات عن هروب الفنان فضل شاكر من عبرا ومجموعته بعد الاشتباكات

"mtv": إحتدام الاشتباكات عند مجمع الرحمة على مدخل عبرا بين الجيش وأنصار الأسير

عناصر من سرايا المقاومة أطلقوا النار على جامع الموصلي بالتعمير التحتاني

ذكر شاهد عيان لموقع "NOW" أنّ عناصر من مكتب سرايا المقاومة أطلقوا النار على جامع الموصلي في منطقة التعمير التحتاني في صيدا بهدف إشعال الإشتباكات بين الجيش وعناصر "جند الشام"، إلاّ أنّ الطرفين لم يردوا على إطلاق النار، نافياً خبر إطلاق جماعة "جند الشام" المتمركزة أمام مخيم عين الحلوة النار على حاجز أمني في المنطقة.

على قيادات المدينة إعلان موقفها إما إلى جانبنا وإما مع مروجي الفتنة


صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، البيان الآتي: "لقد سقط للجيش اللبناني اليوم غدرا عدد من الشهداء والجرحى، والمؤسف أنهم لم يسقطوا برصاص العدو بل برصاص مجموعة لبنانية من قلب مدينة صيدا العزيزة على الجيش وأبنائه.



لقد حاول الجيش منذ أشهر إبعاد لبنان عن الحوادث السورية، وألا يرد على المطالبات السياسية المتكررة بضرورة قمع المجموعة التابعة للشيخ أحمد الأسير في صيدا، حرصا منه على احتواء الفتنة والرغبة بالسماح لأي طرف سياسي بالتحرك والعمل تحت سقف القانون. وكذلك فعل حين استهدف ضباطه وجنوده في طرابلس وعرسال. ولم يرد على محاولات زرع الفتنة إلا بالعمل على حفظ الأمن والاستقرار وسلامة عناصره، تارة بالحوار وتارة أخرى بالرد على النار بالمثل والسعي الدائم لتوقيف المرتكبين.



لكن ما حصل في صيدا اليوم فاق كل التوقعات. لقد استهدف الجيش بدم بارد وبنية مقصودة لإشعال فتيل التفجير في صيدا كما جرى في العام 1975، بغية إدخال لبنان مجددا في دوامة العنف.



إن قيادة الجيش ترفض اللغة المزدوجة، وتلفت إلى أن قيادات صيدا السياسية والروحية ومرجعياتها ونوابها مدعوون اليوم إلى التعبير عن موقفهم علنا وبصراحة تامة، فإما أن يكونوا إلى جانب الجيش اللبناني لحماية المدينة وأهلها وسحب فتيل التفجير، وإما أن يكونوا إلى جانب مروجي الفتنة وقاتلي العسكريين.



إن قيادة الجيش لن تسكت عما تعرضت إليه سياسيا أو عسكريا، وهي ستواصل مهمتها لقمع الفتنة في صيدا وفي غيرها من المناطق، والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه سفك دماء الجيش، وسترد على كل من يغطي هؤلاء سياسيا وإعلاميا".

STORMY

This Leadership, is putting those Politicians and Religious Personnel in Saida to take a difficult choice, as it is not clear who was the cause, and according of what circumstances, the troubles started. As there were many complaints, of the Army Individuals, of Harassing the Civilians on checking Points, or Barriers on the streets. Has the Army Leadership taken any action, to put an end to the reasons of Skirmishes of last round, between Al Assir groups and Hezbollah. Which was the cause of those troubles. The Army should not play double standard to sort out those troubles. Obviously the choice should be on the side of the Lebanese Armed Forces, because it is suppose to be the only Authority to control the Country, and No other Militias taking its Role, Hezbollah included. khaled-stormydemocracy


 لوقف فوري للجيش لإطلاق النار وفتح المجال للعلماء للقيام بوساطات للخروج من المأزق




توقفت الفعاليات العلمائية والإسلامية والشعبية في طرابلس عند الأحداث المؤسفة التي تعصف بمدينة صيدا والتي أتت إثر التعبئة والشحن المذهبي غير المسبوق من جراء التدخل العسكري لـ"حزب الله" في سوريا والذي نتجت عنه أحداث أمنية متنقلة في ظل صمت الدولة وعجزها عن وقف هذا التدخل
انطلاقًا مما سبق نعلن ما يلي:



- ندعو الجيش اللبناني لوقف فوري لإطلاق النار وفتح المجال للعلماء والعقلاء للقيام بوساطات للخروج من هذا المأزق



- نطالب بلجنة تحقيق لكشف ملابسات ما جرى وتحميل المسؤولية للمخلين



- إن القصف الذي يتعرض له المسجد والمناطق المدنية المحيطة به من حارة صيدا وبعض المناطق الأخرى يهدد بتفجير الوضع في كل لبنان ويظهر نوايا الأطراف التي تسعى لزجّ أهل السنّة في مواجهة مع الجيش لا يرغب الطرفان بها



- نطالب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وقائد الجيش بإصدار أوامرهم لإيقاف الاعتداء على المدنيين الآمنين وعلى حرمة مسجد بلال بن رباح لأن أهل السنة في لبنان لن يقبلوا بالإعتداء على مساجدهم تحت أي مبرر

- نطالب دار الفتوى بتحمل مسوؤلياتها وإيقاف الإعتداء على بيوت الله

يبقي المجتمعون جلساتهم مفتوحة لمواكبة المستجدات وأخذ القرارات اللازمة

"المستقبل": اصابة رئيس "جمعية الاستجابة" الشيخ نديم حجازي برصاص قنص على البولفار الشرقي لمدينة صيدا ومقتل مرافقه


"lbc": استشهاد ضابط ثالث من مغاوير البحر


مصدر عسكري لـ"الجديد": إرتفاع عدد شهداء الجيش اللبناني إلى ستة بينهم ضابطان وإصابة 19 بجروح بينهم نقيب


الوكالة الوطنية للإعلام
23 حزيران 2013 الساعة 21:56
نعت قيادة الجيش- مديرية التوجيه في بيان "الشهداء: الملازم الأول سامر جريس طانيوس، الملازم جورج إليان بو صعب، الرقيب علي عدنان المصري، الجندي الأول رامي علي الخباز، الجندي بلال علي صالح، الجندي ايلي نقولا رحمه".



جريحان إثر اشتباكات عين الحلوة وسرايا المقاومة تسيطر على مدخلها


أفاد مصدر مطلع على الوضع الأمني في صيدا موقع "NOW" أنّ حوالى مئة عنصر من "سرايا المقاومة" يترأسها شخص من آل ملاح نفذوا انتشاراً عسكرياً بدءاً من حي العمال في محيط جامع الموصلي باتجاه ثانوية الصبيان الرسميّة عند مدخل عين الحلوة، مشيراً إلى أنّهم "يطلقون النار على عناصر من "جند الشام" المتمركزين عند مدخل مخيم عين الحلوة". وأضاف: "إنّ مدخل عين الحلوة مقفل كليا في هذه اللحظات، إثر سيطرة عناصر سرايا المقاومة عليه".



وأشار إلى أنّ الإشتباكات بين الطرفين تدور "من مسجد الموصلي وصولاً إلى حي الطوارئ في منطقة التعمير التحتاني عند مدخل عين الحلوة"، موضحاً أنّ عناصر "جند الشام التي يترأسها شخص يُدعى محمّد الديراني، تردّ على جماعة سرايا المقاومة". وأضاف: "الإشتباكات أسفرت عن وقوع جريحين الأوّل من آل بطش، والآخر من آل حجازي".


"الوطنية للاعلام": اطلاق نار على قوة للجيش على الأوتوستراد البحري





"lbc": اجتماع بدارة الشيخ الرافعي مع عدد من قيادة المحاور ووجهاء طرابلس واقتراح بالتوجه الى صيدا للتهدئة



"الوطنية للاعلام": الجيش نجح بالسيطرة الكاملة على محيط مسجد بلال بن رباح

مجموعة من "جندي الشام" أطلقت النار على حاجز للجيش بمحيط مسجد النور

ذكر شاهد عيان لموقع "NOW" أنّ مجموعة من "جندي الشام" المتمركزة عند مدخل مخيم عين الحلوة أطلقت النار على حاجز أمني بالقرب من مسجد النور في منطقة التعمير التحتاني في صيدا.

"الجديد": ليس هناك أي تدخل من عناصر "حزب الله" أو حركة "أمل" كما يُقال في اشتباكات عبرا

"lbc": الجيش اللبناني ينفذ طوقاً أمنياً حول مسجد بلال بن رباح في صيدا

"المستقبل":الاصابات في صفوف مناصري الأسير قتيل واكثر من سبعة جرحى والقتيل هو مرافق الأسير

"الجديد": معلومات غير مؤكدة عن سقوط قتيل وحيد و10 جرحى من صفوف الاسير في الاشتباكات المستمرة في عبرا

"mtv" :الجيش اللبناني يبدأ في هذه الاثناء الدخول الى المربع الامني عند مسجد بلال بن رباح

"ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ": ﺃﻧﺒﺎﺀ ﻋﻦ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺷﻘﻴﻖ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻋﺒﺮﺍ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻣﻘﺘﻠﻪ

"المستقبل": اتصالات على اعلى المستويات تجري بين فاعليات صيدا لكنها تصطدم باصرار الجيش على مواصلة المعركة

"المستقبل": عناصر من "حزب الله" يتمركزون على تلال مجدليون المشرفة على عبرا

"الجديد": تعدد هويات المقاتلين من أنصار الأسير من سوريين وفلسطينيين وجنسيات أخرى

"الجديد": ارتفاع حصيلة شهداء الجيش في اشتباكات عبرا الى اربعة منهم الملازم سامر طنوس ونقولا الناشف

للملازم اول الشهيد سامر طانيوس

nbn": مسلحون ملثمون ينتشرون على الكورنيش البحري لمدينة صيدا ويطلقون النار في الهواء


lbc": مسلحون يلقون مادة المازوت على الاوتوستراد الساحلي لإعاقة حركة المرور



"الجديد": ارتفاع حصيلة جرحى الجيش اللبناني في اشتباكات عبرا في صيدا الى 7

"NBN": سقوط أربعة شهداء للجيش بينهم ضابط في اعتداءات مسلحي الأسير في عبرا

"الجديد" نقلاً عن رويترز: شهيدان للجيش اللبناني في اشتباكات عبرا احدهما برتبة ضابط

سقوط جريحين من الجيش باطلاق النار على حاجز في عبرا

"المنار": مسلحو الأسير يوسعون دائرة اعتداءاتهم ضد الجيش باتجاه الشقق السكنية في عبرا وحارة صيدا

تغطية مباشرة: مسلّحون يعتدون في عبرا على الجيش اللبناني
وكان الشيخ أحمد الأسير قد وجّه الرسالة الآتية: "الى جميع مناصرينا في جميع المناطق هبوا الى نجدتنا يتم قتلنا من "حزب الله" والجيش اللبناني، توجهوا فوراً إلى صيدا".

اشتباكات في عبرا بين أنصار الأسير والجيش

23/06/2013

سُمع اطلاق نار كثيف وأصوات قذائف في محيط مسجد بلال بن رباح في منطقة عبرا في صيدا، وتفيد المعلومات عن وقوع جرحى من الجيش اللبناني جراء اشتباكات عنيفة تدور بين أنصار الشيخ أحمد الأسير وعناصر الجيش اللبناني، وسط انتشار لمسلحين من أنصار الأسير في المنطقة.



الى ذلك أكد مصدر أمني  لقناة "المنار" أن أنصار الأسير قاموا بمهاجمة حاجز الجيش في المنطقة ما أدى الى اشتباكات عنيفة جرح على اثرها  أحد عناصر الجيش اللبناني.

هذا ولا تزال الاشتباكات مستمرة.



وذكرت محطة "الجديد" أن مسلحو الأسير يطلقون قذائف "الآر بي جي" بإتجاه حارة صيدا.



الى ذلك ذكرت محطة "lbc" أن الاشكال حصل "على خلفية إشكال بين مناصري الشيخ أحمد الأسير وعناصر الجيش اللبناني، وأضافت المحطة نقلاً عن مكتب الأسير بانه قد "تم توقيف الجيش لفادي البيروتي، وهو أحد مرافقي الأسير، مع شابٍ آخر هو صهر البيروتي، ما تسبب بالإشكال.

"الجديد": سماع دوي قذائف صاروخية في عبرا بصيدا

"المنار": جماعة الأسير تهاجم حاجزًا للجيش اللبناني في عبرا وسقوط جريح للجيش

أي سلاح خارج الدولة في صيدا مدان ومرفوض


توقفت النائب بهية الحريري عند الأحداث التي شهدتها صيدا مؤخراً فجددت التأكيد على أن المطلوب هو أن تبقى القوى الأمنية الشرعية هي الممسكة بزمام الأمن في صيدا وأن أي سلاح خارج سلاح الدولة هو سلاح مدان ومرفوض .



الحريري، وبعد لقائها وفداً من المبادرة الشعبية لمخيم عين الحلوة، قالت: لن نسمح باستخدام المدينة ساحة لصراعات محلية أو اقليمية ولن نسمح بأخذ الناس فيها رهائن، مضيفة، "هناك ضرورة قصوى لتسريع العمل على تعويض المتضررين من الأحداث الأخيرة وهذا ما بدأت الهيئة العليا للإغاثة العمل عليه، ولكن من يعوض على الناس الضرر النفسي والمعنوي الذي لحق بالأطفال والنساء والمسنين، فتداعيات ما جرى ستحتاج وقتا لإزالة آثارها من النفوس، واننا نعول دائماً على أن هناك عقلاء وحكماء وعلى التواصل بين كل الأفرقاء بتغليب الكلمة الطيبة والهادئة، بدلا من توجيه الاتهامات والاتهامات المضادة، لذلك علينا أن نعزز ثقافة الحق في الاختلاف وقبول الآخر كما هو ، على ان لا يصل الاختلاف والى خلاف ونزاع.

وتابعت الحريري :ان من حق هذه المدينة وجميع المقيمين فيها الأمن والاستقرار والصحة والتعليم وحرية التعبير، وليس من حق أحد أن يأخذ المدينة الى حيث يريد، ودعت الحريري المواطنين في صيدا لعدم الانجرار وراء الشائعات التي اصبحت تنتشر انتشار النار في الهشيم وتخيف الناس، ولأن يساهم كل من موقعه ودوره ووظيفته وافكاره وابداعاته في اعادة الحيوية لهذه المدينة على كل الصعد .

عبثٌ..ولا شيء غير ذلك

جـميل ضـاهر  


عبث

كل في متراسه يغني مواله الدفين... يعدّ أغنية للموت وأخرى للنص، يكتبون شعاراتهم على جدران المدن المهدّمة، يبحثون بين أوراق الكتب السماوية عن تهم لضحاياهم...  لم يبق لنا سوى الحائط نسير في اتجاهه بكل ما أوتينا من قوة وأوهام. أكاذيب تحولت "إلى حقائق" ...



كيف انقلب مزاج الناس فدخل الجميع إلى غرفة المخدرات (مسطولين)... يرددون كلاما مسموما، متشابها، نفس العبارات، يؤدون نفس الأدوار، يسمعون أناشيد تمجد الموت، يرقصون بجَلد ذاتهم، يغرقون في طوائفهم، وجهلهم، يغازلون سماء خاوية... يشهرون محبة للأموات، ويغادرون بضجيج وهلع...


تحت ضوء الشمس وفي وضح الزمن، ينطلق أبناء أمتي عكس السير، يعرفون قليلا من الحقيقة، وينهون عن غيرها... يستقلّون معدّات لا تشبههم، يتسابقون نحو الهاوية كيفما اتفق. مختلفون في السياسة، وعلى المرور يتزاحمون، وخلافهم على شكل الآلهة يلزمه تدخل إلهي ليحلّه... الكلّ يملك حقيقة ما... والكل يشحن حقده اليومي بأدوات قاتلة بحثا عن نهاي 



للخطاب رصاصه وللفوضى رصاصها، وللانتصارات رصاص وللأعراس والمآتم، وللصعود وللنزول. لكل شيء زخات من الرصاص... متى سنعلن نهايتنا وهل سنكتفي بكلمة نهاية؟ أم سنعيد لعبة الكتابة على جدران المدينة أسماء من مروا من هناك ؟ سنخلع صور العارضات ونضع مكانها صور الشهداء، وسنقفل محلات الموسيقى ونجعلها مجالس عزاء ، حدائق المدينة المتبقية تعلن عن قدرتها على استيعاب الكثير من الجثث.

عبيثة مشوقة...  لا حلول معها ولا إمكانية لجلوسها في صف أو وضعها على طريق... فالطبيب يملك ملامح الجزار، والشرطي عالق بين شخصية اللص والمافيا، والقاضي شاهد زور، والأستاذ مجرّد خيال في الصحراء، والعامل شحنة طائفية تشبه كيس الطحين يحملونه متى شاؤوا ويرمون به على الأرصفة المبعثرة... وربة المنزل جعلها الوهم شريرة تصدر الأوامر لخادمة مسكينة جاءت من أثيوبيا أو سريلانكا وباتت خبيرة في صناعة المناقيش.

على شاشات الوهم حفلات نباح يومية، فالجميع ينبح من محفله الطائفي المريض، ولا من أحد يريد أن يسمع... يرشقون الكلام في اتجاهات مختلفة، لا لا لالالالالالا إلخ .

 أي انتصارات تورث شعبها كل هذا الانقسام؟ وأي هزائم تجعل شعبها مخدرا بهذا الوهم؟ الجميع ينتظر موت الآخر، والجميع متربص بسقوط الآخر، كلمات تفوح منها رائحة الشماتة لأي خسارة من الملعب حتى الجبهة.

تصلني ذبذبات كرهكم، ونبضات حقدكم، وصدى جهلكم، وعبثية أحلامكم ووعيكم، تشهرون خناجركم وتمزقون الهواء بلهاثكم المسعور، ماذا تنتظرون من الحرب؟ وما هي القصص التي ستروونها لأطفالكم بعد موتكم على ضفاف جهنم؟


..."كان يا ما كان في تلك الأيام وقف جيش على تخوم الطريق الجديدة وجيش آخر على  تخوم الشياح... يستعد الجيشان... وقف "علي" على سطح العمارة أمام مقبرة الشهيدين وصرخ في جنوده: يا قوم... العدو من أمامكم وكاراج خليل الحاج من وراءكم!!! وكان "عمر" يخطب في جنده قرب الملعب البلدي خلف مسجد الإمام علي: يا قوم.. اليوم هو يومكم... هيا نقتلهم جميعا... وكان الصدى يتردد في دكاكين العصير والسندويشات المعدة لطلاب الجامعة العربية"...

هكذا انقطع حبل الود، وباتت الضاحية بعيدة عن طريق الجديدة أكثر مما تبعد بيروت عن سطح القمر... باتت بيروت وضواحيها مكبّ حقد وحروب مخبأة تحت الأرصفة.

يجلس الجميع على شرفاتهم ينتظرون عودة الكهرباء، يرمون التحية على المارة، يسألون ما هذه الأصوات... رصاص أم ألعاب العيد؟ يرد المارة: جنازات تأتي من الهرمل وأخرى من عرسال، وتلك جنازة من جبل محسن وأخرى من الميناء، وهنا مأذنة تقرأ الفاتحة وهناك مأذنة تقرأ سورة مريم، صوت المقرئ حزين، فقدرنا أن نتساوى  حتى بالموت ... المعادلة بسيطة وعلينا أن نختار. 

نداء السيّد هاني فحص لشيعة سوريا: تشبّثوا بحيادكم واستعصائكم على التقاتل

السبت 22 حزيران (يونيو) 2013
وجه العلامة السيد هاني فحص نداء الى المسلمين الشيعة في نبل وزهراء وسائر المدن والقرى السورية، قال فيه:
"أيها الأحبة، أنا هاني فحص الذي قد تعرفونه أو لا تعرفونه ولكنه يعرفكم ويحبكم ويعتز بتاريخكم النظيف ووعيكم الوطني الوحدوي وبأخلاقكم العالية وإيمانكم العميق بالله ورسوله وآل بيته وصحبه، وحرصكم على العيش المشترك مع شركائكم في الاسلام والتوحيد الإبراهيمي والوطن والعروبة، مثلي في ذلك مثل كل من عرفوا المسلمين الشيعة السوريين الذين أمهم وعلمهم المغفور له المرجع السيد محسن الأمين وتعلموا منه التوحيد والوحدة والميل الدائم الى السلم الأهلي والتفاهم والحياد في الفتن والحمية في المحن، فقدموا مثالا لما أراده أئمة أهل البيت عليهم السلام، وأحبوه في محبيهم وتابعيهم، في فهم الاسلام وتطبيقه".
وتابع: "باسمي وإسم أمثالي من الحريصين -وهم الأكثر- على حفظ كرامة الدم الشيعي والسني والدرزي والعلوي والمسيحي في سوريا وغيرها، بعيدا عن الفتنة والسفح والهدر، أدعو أهلنا في نبل والزهراء وسائر المحافظات السورية الى التشبث بحيادهم واستعصائهم على التقاتل حفاظا على سلامتهم وسلامة أهلهم وجيرانهم ومواطنيهم وسلامة المقاومين الشرفاء في "حزب الله" وراحة أرواح شهداء المقاومة الذين لم يقصر شعب سوريا في حبهم وتأييدهم، وسلامة الشيعة في سوريا ولبنان وغيرهما، وأن يتولى عقلاؤهم وأهل الثقة والنباهة منهم سريعا مسؤوليتهم في السعي الى تأمين سلامتهم واستقرارهم في ديارهم بما يستدعي ذلك من حفاظ على كرامتهم، وأن يستجيب الأكارم المعنيون من أهلنا في منطقة حلب وفي سوريا عموما، وأهل الوعي والمسؤولية والوحدة، لمساعي التهدئة وتجنب الفتنة، باحترام لأهالي نبل والزهراء يرقى الى مستوى التراث السوري المشهور بالسلامة والاستقامة".
وختم فحص: "ان محبة أهل البيت التي جمعتنا قادرة على منع تفرقتنا، ومحبة سوريا التي وحدتنا قادرة على ترسيخ وحدتنا وحمايتها من العواصف والأعاصير والزلازل، إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون صدق الله العظيم".

إنفلاش في سوريّا إنكماش في لبنان

الـيـاس الزغـبـي

من المحيِّر والغريب ألاّ يكون "حزب الله" قد بدأ يُدرك خطورة ما أقدم عليه في سوريّا، وأَلاّ يشعر بالثمن الذي بدأ يدفعه انحساراً هنا مقابل الإنتشار هناك.

فأسوأ شعار أو تبرير رفعه لحربه السوريّة، وردّده بعده ملحقوه ببغائيّاً، كان قوله إنّه ذهب إلى الحرب هناك كي يمنعها هنا، متباهياً بالدعوة إلى التقاتل خارج الحدود.

وكانت النتيجة، وهي لا تزال في بداياتها، حرباً مزدوجة في الخارج والداخل.

 وليس ما يحصل من شمال البقاع إلى وسطه، إلى صيدا وبيروت والشمال.. سوى ترويسات للحرب المذهبيّة المفتوحة. وقد صحّ فيه القول: ضَرَبْنا الجار فأصبح في الدار!

ويكفي عرض سريع لخريطة  "حزب الله" في لبنان، كي نعلم حقيقة واقعه الجغرافي والديمغرافي، وكيف يتحوّل، من حيث يدري أو لا يدري، إلى معازل متقطّعة ومتباعدة ذات علاقة متوتّرة مع محيطها، أو على الأقلّ حذرة وغير سويّة.

في الجنوب، حيث امتداده المنسجم والصافي مذهبيّاً بنسبة كبيرة، وضَعَ نفسه أمام ثلاث بوّابات حسّاسة: صيدا والعرقوب والمخيّمات. وفي حال إغلاقها لا يُمكن تصوّر كيف سيعمل على فتحها إلاّ بالنار، مع ما في ذلك من خطورة الحرب المذهبيّة المدمّرة.

ومن الجنوب إلى البقاع، المشكلة نفسها عبر بوّابات مشغرة وسحمر ويحمر، وخلفها امتداد بشري وجغرافي "غير صديق" في البقاعيْن الغربي والأوسط.

 ولا تختلف المسألة في البقاع الشمالي الموزّع بين الهرمل وبعلبك من جهة، وعرسال وامتدادها السوري الواسع عبر السلسلة الشرقيّة من جهة أخرى . ولم تغيّر معركة القُصَير كثيراً في المعادلة.

وما حَصَل في البقاع خلال اليوميْن الأخيريْن يرسم بوضوح الخطوط البشريّة والجغرافيّة. ولا يُمكن أن ينجح الزجّ بالجيش كبديل في المواجهة.

ومن الجنوب إلى الضاحية، هناك حواجز كثيرة أخرى غير صيدا، ليس أقلّها ساحل إقليم الخروّب ومثلّث الناعمة خلده عرمون.

ولا يغيّر "التنسيق الأمني" بين الضاحيه و"الجبل" شيئاً كثيراً، بل يُبقي على ندوب أيّار 2008 مفتوحة من الشويفات إلى عاليه، ومن مشغره إلى معاصر الشوف ونيحا.

بين الضاحيه وبيروت خليط تداخلات معقّدة، من قصقص إلى الطريق الجديده والكولا والجامعة العربيّة والمدينة الرياضيّة والمخيّمات، وصولاً إلى قلب العاصمة، بحيث لم تعُدْ نزهة " 7 أيّار" ممكنة، في ظلّ الإنهاك المتمادي لـ "حزب الله" في العمق السوري والشتات اللبناني، وصحوة الإحساس بالإستهداف والقهر عند ضحايا تلك النزهة "المجيدة".

وفي اتّجاه الضاحية الشرقيّة، ليست علاقة الحزب بجيرانه المسيحيّين على ما يُرام، ولم يُنتج ذاك "التفاهم" سوى تبادل مصالح الطبقة الموقّعة، بينما ظلّ الحذر متحكّماً بخط عين الرمّانة الشيّاح الحدث كفرشيما، سواء على المستوى الأمني أو الإنساني أو تسييل الأراضي. وحتّى الطبقة الموقِّعة بدأت تتنافر، لأنّ ما بُنيَ على باطل يبقى باطلاً.

والتوغّل أكثر في المناطق المسيحيّة، يُثبت مدى عمق الحذر والنفور من ممارسات "حزب الله" في الأتراح والأفراح، ونقمة الناس على الإنفلاش المسلّح لعناصر الحزب من الزعيتريّة والرويسات إلى النبعة مروراً بالجديدة والبوشريّة والدكوانة وسنّ الفيل. فقد تحوّلت بؤر السلاح إلى منطلق ترهيب واستقواء.

ومن المتن إلى كسروان وجبيل، فقد حوّل "حزب الله" القرى الشيعيّة، ليس فقط إلى بلوكات أصوات بل إلى ترسانات سلاح ومسلّحين بلوغاً إلى خطّ القمم. وأدّى ذلك إلى خلق بيئة خصومة وريبة، كانت لاسا وقطع خطّ ميروبا من مظاهرها الأخيرة. ثمّ جاء القنص على معراب ليزيد النفور، وليست مسألة صاروخَي بلّونة منفصلة عن هذا السياق.

ومن هناك إلى البترون والكورة، حيث نجح في تحويل عشر قرى شيعيّة إلى منعزلات في الشكل والمضمون، وزرَع الشكوك والإرتياب في بيئة كانت نموذجيّة في نسيجها الإجتماعي والإنساني، حتّى في غمرة الحرب، ولا أحد يجد تفسيراً لـ "حكمته" في بذر بذور هذا الشقاق.

أمّا في طرابلس والمنية والضنيّة وعكّار، فبسهولة كلّية يُمكن إدراك مدى كره الأكثريّة الساحقة لـ "حزب الله" والنظاميْن السوري والإيراني، بعد التثبّت من دور هذا الثلاثي في تسليح مجموعات وتمويلها ودعم  "غيتو" جبل محسن.

 ولا يشذّ سلوكه في تحريض قريتيْن شيعيّتيْن في عكّار وقرى علويّة وبعض السياسيّين المحبطين عن قاعدة مشروعه الإنتحاري، وكذلك تزنير مرتفعات عكّار والضنيّة بالسلاح والمدفعيّة من جرود الهرمل إلى بيت جعفر وأعالي القمّوعة.

والإختراقات التي أنجزها في أجسام الطوائف الأخرى، تسليحيّاً وتمويليّاً وسياسيّاً في صيدا تحت مسمّى "سرايا المقاومة"، وفي طرابلس تحت مسمّى مجموعات وعائلات، وداخل المسيحيّين والسنّة والدروز، لم تُثبت جدواها في ربط حلقاته المفكّكة، بل زادت إنغلاق مربّعاته وتوتّرها.

 ونتيجة حصاد سياسته حتّى الآن: نفور لدى كلّ الطوائف بما فيها الأجزاء التي قرّبها واستتبعها، وتململ يتّسع داخل طائفته نفسها، خصوصاً بعد البدء بتصفية معارضيه فيها.

هذا هو ببساطة مشهد "حزب الله" الآن، في معازله وبؤره المنتشرة على الجغرافيا اللبنانيّة.

هو يسعى بالتأكيد إلى ربطها، ضمن مشروع إيران الكبرى، من العراق إلى سوريّا ولبنان. لكنّه حلم صيف فارسي.

لعلّه يبلغ صحوته، فيُدرك أنّ انفلاشه في سوريّا، يعني انكماشه في لبنان.
وفي المحصّلة، سيخسر الإثنتين معاً: دنياه وآخرته

الصواريخ عمل مخابراتي يهدف إلى تغييب دور لبنان ومؤسساته


اعتبر أمين سرّ "تكتّل التغيير والإصلاح" النائب ابراهيم كنعان أنّ "معركة الطعن بقرار التمديد للمجلس النيابي لم تسقط، بل كشفت وضع الدولة ومؤسساتها"، مؤكّداً أنّه "لو تأمّن النصاب في المجلس الدستوري، لكنّا اليوم نجري انتخابات".



كنعان، وفي حديث إلى قناة "الجديد"، رأى أنّ "ما حصل في المجلس الدستوري فتح ملفّ قانون المجلس الدستوري، إذ داخل المحكمة الدستورية لا يجب أن يكون هنالك من موقف سياسي"، مشدّداً على أنّ "نغمة التوافق لاتخاذ أي قرار في لبنان أمر سيء ويأخذ البلد إلى وضع اللاديمقراطية".



وأضاف: "العبرة من الذي حصل هي أنّ الأولوية اليوم في لبنان تشمل إصلاح قانون المجلس الدستوري وقانون الانتخابات النيابية"، رافضاً "تطييف، مذهبة، وتسييس المجلس الدستوري، وذلك حفاظاً عليه".



إلى ذلك، أوضح كنعان أنّ "التيّار الوطني الحرّ لم يعطي إيعازاً لمناصريه بألّا يشاركوا في المظاهرات التي رفضت التمديد"، لافتاً إلى أنّ "مصداقية المجتمع المدني تكون بإعطاء كلّ طرف حقّه وبالتمييز لا بالتعميم (في إشارة إلى دمج المجتمع المدني نوّاب تكتل "التغيير والإصلاح" بالشعارات التي هاجمت قرار التمديد والنوّاب).



بموضوع خلاف "التيار الوطني الحرّ" مع حلفائه، أشار إلى أنّ "الخلاف على موضوع التمديد موجود، وهو بالنسبة إلينا موضوع مبدئي ورؤيوي".

وتابع: "عندما أنجزنا ورقة التفاهم مع الحلفاء لم نوقّع ورقة التوأمة، لذا يجب على المواطنين أن يفهموا أنّ ورقة التفاهم لا تعني عملية إندماج وذوبان. ولا يوجد حلف يلغي الآخر أو حلف أبديّ".



من جهة أخرى، وبموضوع تأليف الحكومة، اعتبر كنعان أنّ هنالك إرادة في تعطيل مؤسسات الدولة كلّها"، مؤكّداً أنّه "في أي نظام ديمقراطي، لا أحد يستطيع أن يحدّد من هي الشخصية الاستفزازية التي يجب عدم تسميتها خلال تشكيل الحكومة"، متمنّياً على الرئيس المكلّف تمّام سلام أن "يراجع تصريحاته السياسية".



من ناحية أخرى، رأى كنعان أنّ "الصواريخ التي أطلقت أمس هي عمل مخابراتي يهدف إلى تغييب دور لبنان ومؤسساته".



أمّا بموضوع إساءة الشيخ أحمد الأسير للسيّد المسيح، فقال: "لا يوجد رجل دين يسمح لنفسه أو يُسمح له بأن يتكّلم عن المسيح بهذه الطريقة. الأسير هو رجل فتنة، وبعيد جداً عن الأديان السماوية".

وأضاف: "من يسمح للأسير أن يتكلّم بهذا الشكل، هو يساهم بعملية الفتنة المدفوعة من الخارج".

STORMY

Kanaan rejects word TWIN, But they are Twins with Hezbollah, and the Father is the Syrian Regime and the Mother is the Mukhabarat of the Syrian Regime. That what is the Contract between Tayyar and Hezbollah. Stop fooling around. khaled-stormydemocracy

آل جعفر يحتجزون ثلاثة سوريّين ولبنانياً في الهرمل

22/06/2013
ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أنّ "شبّاناً من آل جعفر احتجزوا ثلاثة سوريّين ولبنانياً في منطقة رأس المال بالهرمل، على الطريق بين الهرمل والضنية، بينما كانوا متوجّهين من بلدة عرسال إلى الضنية في الشمال".

التحقيق لم يكشف بعد عن وجهة الصاروخين اللذين سقطا بالضاحية الجن

نفى وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل توصل التحقيق إلى معرفة الوجهة النهائية للصاروخين اللذين سقطا في الضاحية الجنوبية قبل شهر، موضحاً أنّ مسارهما من منصة الإطلاق، حتى أقصى نقطة يصلان إليهما، "يؤكد أنهما يعبران فوق وزارة الدفاع الوطني، ومحيط القصر الجمهوري، وصولا إلى الضاحية الجنوبية".

وأوضح شربل، في حديثٍ إلى صحيفة "الشرق الأوسط" أن الرسائل من إطلاق الصواريخ "لم تتضح بعد، لأن التحقيق لم يتوصل إلى معرفة وجهتهما النهائية". وأضاف: "لبنان بات صندوق بريد لرسائل متعددة". 
وعما إذا كان الصاروخان جاءا عقب الدعم الرسمي الذي حاز عليه الجيش اللبناني لمنع الفتنة والتوتر الأمني في صيدا والبقاع وطرابلس، قال: "لا يمكن الجزم بأي تفسير حتى الآن قبل انتهاء التحقيق"، لافتا إلى أن "كل تصور له تفسير مختلف"، مشيرا إلى أن "معرفة وجهة الصواريخ تقود إلى الدوافع من إطلاقها والرسالة التي تحملها".
STORMY
Lebanon has the Fastest Air Parcel Post delivery in the World. Anyone would like to send a message, can use 122 mm Rocket. It is faster than emails, and Parcel Post. The Lebanese are ahead of any country in the World, of Mail Technology. khaled-stormydemocracy

 اشكال واطلاق نار في بئر العبد
"النهار"
21 حزيران 2013 الساعة 18:28
وقع اشكال في منطقة بئر العبد بين شاب من بلدة شبعا وشابين اثنين من عائلة المقداد. وتردد وفق أهالي المنطقة أن الاشكال فردي  وأن الشاب أطلق النار على الاثنين بينهما شقيق رئيس بلدية لاسا عصام المقداد واصابهما في الرأس ونقلا الى المستشفى وهما في حال حرجة.

مُبعدو قطر: مهلة أيام قبل الترحيل والأسباب.. أمنية!

الجمعة 21 حزيران (يونيو) 2013
في متابعة لما جرى مع اللبنانيين المبعدين من امارة قطر أشارت معلومات الى ان المبعدين هم المذاهب الشيعية والسنية والدرزية، وان السنة والدروز من بينهم متزوجون من شيعيات، وان إبعادهم تم لاسباب امنية لم يتم الافصاح عن طبيعتها.
المعلومات أضافت ان المبعدين يعملون في شركة بن لادن للمقاولات والتي تقوم بتنفيذ اعمال في بنى تحتية في إمارة قطر استعداداً لبطولة كأس العالم في كرة القدم التي تستضيفها امارة قطر في العام 2022.
وتضيف المعلومات ان المبعدين، وخلافا لما أعلنت عنه مصادر الخارجية اللبنانية، يتمتعون بفائض كفاءة مهنية، بما يمكنهم من الاطلاع على تفاصيل الخرائط الهندسية للبنى التي يجري العمل تنفيذها، مشيرة الى ان هؤلاء ابلغوا بضرورة مغادرة الامارة فورا، من قبل قسم شؤون الموظفين في الشركة، إلا أن مداخلات حصلت من سياسيين لبنانيين على علاقة جيدة بالسلطات في إمارة قطر، لثني السلطات القطرية عن قرارها. وطبقا لما أشارت المعلومات فإن السطات القطرية ابلغت الوسطاء اللبنانيين عدولها عن قرار الترحيل، ليل امل من امس، ليفاجأ المبعديون صباحا باستدعائهم الى قسم شؤون الموظفين مرة جديدة ليتبلغوا قرار ترحيلهم نهائيا، والسماح لهم ببيع مقتنياتهم من سيارت وأثاث منازل وخلافه خلال فترة محددة على ان يغادروا بعدها الامارة.
وتضيف المعلومات ان جميع المبعدين سيصلون الى لبنان في الايام المقبلة علما ان مبعدا واحدا من بينهم وصل الى لبنان امس الاول.

 نظام دمشق و"حزب الله" يريدان معاقبة عرسالأكد عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح أن "ما جرى من قطع طرق في البقاع وطرابلس وبيروت، كان الهدف منه فك الحصار عن بلدة عرسال بعد أن عمد عدد من المسلحين من اللبوة ومن القرى المجاورة إلى محاصرة البلدة ومنع الناس من الدخول إليها أو الخروج منها، وذلك إثر الحادث المؤسف الذي وقع في جرود القاع وذهب ضحيته أربعة.

وحذّر الجراح في حديث مع صحيفة "السياسة" من "وجود مخطط من قبل حزب الله والنظام السوري لمنع حركة أهالي عرسال ومعاقبتهم بسبب مساعدتهم للثوار من خلال تحجيمهم ومنعهم من القيام بواجبهم في إسعاف النازحين السوريين إلى عرسال، إضافة إلى مشروع تهجير لسكانها وإلغاء دورها المؤثر في المنطقة".
وطالب الجرّاح الجيش والقوى الأمنية بحماية المواطنين، "لأن هناك مخططاً لفتنة متنقلة من طرابلس إلى صيدا، مروراً بالبقاع، وهناك تنفيذ لما تعهد به الرئيس السوري بشار الأسد بنقل الفتنة إلى لبنان وأوكل إلى "حزب الله" هذه المهمة".

نظام الأسد يتّجه لتحويل عرسال إلى أرض محروقة

الجمعة 21 حزيران (يونيو) 2013

ثمة تساؤل منطقي يطرح نفسه حيال حملة قوى الثامن من آذار على رئيس الجمهورية في الآونة الأخيرة. ففي مجالس هذه القوى ثمة كلام كبير يتناول الرئيس ميشال سليمان، مرده إلى تلمسها تمايزاً في مواقف الرئيس بدأ مع تزعزع الأوضاع في سوريا، ما أعطاه هامشاً أكبر من الحركة، وآل إلى أن يشق مصطلح «سياسة النأي بالنفس» طريقه إلى السياسة الرسمية اللبنانية على مضض من قوى الثامن من آذار، وتبني «إعلان بعبدا» كوثيقة سياسية طرحها رئيس الجمهورية مستفيداً من لحظة التحولات الإقليمية.
على أن حال التوتر تجسّدت مع تعليق الرئيس سليمان اجتماعات مجلس الوزراء على خلفية رفض تشكيل الهيئة المشرفة على الانتخابات، وتفاقمت لاحقاً مع مباركته توجّه الرئيس المكلف تمام سلام إلى تأليف حكومة خارج المعايير السابقة التي نجح «حزب الله» في فرضها على واقع تشكيل الحكومات منذ اتفاق الدوحة، بحصوله على الثلث المعطل وتكريس معادلة «الجيش والشعب والمقاومة»، قبل أن ينقضّ الحزب وحلفاؤه الإقليميون على حكومة سعد الحريري.
بيت القصيد في «الاشتباك السياسي» أن حكومة من غير الحزبيين خط أحمر من قبل «حزب الله»، تماماً كما هي حكومة (8+8+8) التي كانت لتخلق نوعاً من التوازن السياسي تساهم في إعادة الثقة إلى لبنان وتسيير شؤون البلاد. كما أن صيغة الثلث المعطل، أو الوزير الملك أو الوزير الوديعة، بات من الصعب ابتلاعها، سواء من الرئيس أو زعيم الأكثرية السنية أو قوى الرابع عشر من آذار مجتمعة، أو من قبل الرعاة الإقليميين، رغم كل محاولات جنبلاط، تحت وطأة الترهيب، تدوير الزوايا، سواء مع سعد الحريري أو مع القيادة السعودية، تحت ذريعة الحفاظ على الاستقرار في الداخل اللبناني، في وقت يتحوّل فيه لبنان يوماً بعد يوم رهينة بالكامل بيد الحزب وإيران، وبات قاب قوسين أو أدنى من أن يصبح في عداد الدولة الفاشلة. كما أن معادلة «الجيش والشعب والمقاومة» أضحت معادلة ساقطة، ولا سيما بعد تورّط «حزب الله» العلني في النزاع السوري. وبات تضمينها في البيان الوزاري مسألة تُعرّض لبنان برمته إلى حصار عربي ودولي، ولا سيما بعد تبلور معالم المواجهة الخليجية - العربية – الدولية مع «حزب الله» على خلفية دوره في سوريا.
ويعزو متابعون لحركة الاتصالات الجارية لتأليف الحكومة توتر «حزب الله» إلى وجود اتجاه جدي لدى رئيس الجمهورية والرئيس المكلف إلى إخراج عملية التشكيل من مسار التعطيل بالسير بتشكيلة تُجسّد توازناً مقبولاً ولا تستثنى أحداً من المكونات السياسية إلا إذا أرادت تلك المكونات أن تستثني نفسها، في استعادة لتجربة تشكيل ميقاتي لحكومته من دون قوى 14 آذار التي رفضت ما عُرض عليها. وفُهم أن هذا الاتجاه يتقدّم على ما عداه من اتجاهات، حتى ولو لم تنل حكومة سلام الثقة في المجلس النيابي في حال أراد جنبلاط أن ينأى بنفسه عنها ولا يمحضها ثقته، الأمر الذي يجعل من الحكومة المشكلة حكومة تصريف أعمال، رغم رسائل الإرهاب والترهيب التي يلوح بها «حزب الله» وحلفاؤه التي تبدأ بعدم تسليم الوزارات المحسوبة على قوى 8 آذار وصولاً إلى زعزعة الاستقرار في البلاد وعودة شبح الاغتيالات السياسية.
لكن ثمة من يرى أن الحملة على رئيس الجمهورية التي استعرت على خلفية تسليمه الأمم المتحدة مذكرة حول الخروقات السورية على الأراضي اللبنانية، واستطراداً تسليمها إلى الجامعة العربية، لا ترتبط بما أقدم عليه الرئيس سليمان، وفق قوى 8 آذار، من تجاوز لآليات العلاقة بين لبنان وسوريا، والتي كان يمكن اعتمادها - في وقت لم تراعها الدولة السورية مع لبنان حين قدمت شكاوى ومذكرات إلى الأمم المتحدة ضده - بقدر ما تتعلق بما خطّه لبنان الرسمي عبر رئيس الجمهورية من مسار في التعامل مع الاعتداءات السورية على الأراضي اللبنانية والذي سيتكرس بالتوجه إلى مجلس الأمن مع تكرار تلك الاعتداءات، في ظل ما تفرضه ضرورات المعركة السورية من الحاجة إلى السيطرة على السلسلة الشرقية لربط دمشق بالساحل السوري، والتي تشكل عرسال بموقعها الجغرافي نافذة ومرتكزاً للمعارضة السورية التي تسيطر على القرى السنية المحاذية للحدود مع عرسال.
ذلك أن مقرّبين من النظام السوري لا يتحفظون في هذا الإطار عن الكشف أن إزاحة عرسال، التي تُعتبر المخزون السني الأكبر في البقاع الشمالي، من المعادلة سيتولاها الجيش السوري عبر تحويلها إلى أرض محروقة وتهجير أهلها، نظراً إلى أن تولي «حزب الله» جهارة هذه العملية من شأنه أن يفجّر النزاع السني - الشيعي ويذهب به بعيداً، فضلاً عن صعوبة تحقيق هذا الهدف بسهولة جراء طبيعة البلدة الجغرافية وصلابة أهلها الذين شكلوا على مر السنين الخزان البشري للأحزاب اللبنانية، ولاسيما اليسارية وللمقاومة في وجه إسرائيل يوم كانت المقاومة في كنف القوى الوطنية
 والعلمانية.
من هنا، يصبح مفهوماً الحملة على رئيس الجمهورية الذي يرى مراقبون أنه أضحى، بحكم موقعه وواقعه السياسي، الجهة الأبرز إن لم تكن الوحيدة المؤهلة والقادرة على لعب الدور المطلوب لقيادة عملية حماية لبنان والوقوف في وجه تصدير النزاع السوري إليه، والتصدي لمحاولات إشعال الحرب المذهبية السنية - الشيعية بعدما تم التحضير بإتقان من قبل حزب الله وحلفاؤه لمقدمات هذه الحرب.

طلاب عرسال محاصرون: إمتحاناتنا في مناطق "حزب الله"

طلاب من عرسال. (أ.ف.ب.)

فيما يستعدّ طلاب لبنان للبدء بالامتحانات الرسمية يوم السبت، يعيش طلاب بلدة عرسال وأهاليهم حالةً من التوتر والقلق في ظل الحصار المفروض على البلدة وقطع طرقاتها، المؤدية إلى مراكز الامتحانات، ووسط تخوّف من مضايقات أو اعتداءات التي قد يتعرض لها الطلاب على الطرقات، أو في مراكز الامتحانات أيضاً، خاصة أن لا وجود لمراكز امتحانات داخل البلدة، ومعظمها موجود في البلدات والمدن المجاورة التي تؤيد "حزب الله"، والتي توترت معها العلاقات بعد الأحداث الأخيرة في المنطقة.

طلاب عرسال الذين يتوزعون على مدارس البلدة وعلى مدارس المنطقة، يتجاوز عددهم 260 طالباً يتقدّمون للشهادة المتوسطة، وحوالي 70 طالب للشهادة الثانوية، يطالبون اليوم بحمايتهم من أيّة اعتداءات قد يتعرضون لها. وأكد مدير مدرسة "المدينة الفاضلة" في عرسال، ابراهيم الحجيري لموقع "NOW"، أن "لا بديل للطلاب عن النزول إلى مراكز الامتحانات بعدما رفضت مديرية التربية في زحلة إقامة مراكز للامتحانات داخل بلدة عرسال".


وأضاف الحجيري أن "أية مضايقات أو حوادث قد يتعرض لها الطلاب تتحمل مسؤوليتها القوى الأمنية ومسؤولي مديرية التربية"، مشيراً في الوقت عينه إلى أن "هناك تعهّداً من الجيش بمؤازرة الطلاب على الطريق وحمايتهم في مراكز الامتحانات، وذلك بعد رفض الأهالي اقتراحاً لسلوك بعض الطرقات الجردية الوعرة لتحاشي المرور في بلدة اللبوة التي تم قطع الطريق فيها بالكامل، والتي تعتبر الممر الأساسي والوحيد لعرسال".

ولفت الحجيري إلى أن "مدراء المدارس وبعض الأساتذة سيرافقون التلامذة في خطوة تطمئن أهالي الطلاب." وأشار إلى أنه "بعد مفاوضات عسيرة مع مديرية التربية، تمكننا من حصر مراكز الامتحانات لطلاب عرسال في بلدات رأس بعلبك والجديدة والفاكهة فقط، التي تعتبر أكثر أمناً من المراكز التي كانت مقررة سابقاً في بلدات اللبوة والعين".

السيدة حنان رايد، واحدة من الأهالي الذين يعيشون حالة من القلق على أبنائهم جراء هذه الامتحانات، وهي ترفض ذهاب الطلاب. حنان التي تتقدم ابنتها للشهادة المتوسطة وابنها للشهادة الثانوية، تقول: "الحامي الله، لكننا لن نرسل أولادنا بأيدينا إلى عش الدبابير، يمكن أن يتعرضوا للخطف أو الضرب، وفي أحسن الحالات سيتعرضون للإهانات التي لا بد منها"، وتضيف: "تضيع سنة أحلى ما يضيعوا الولاد".


هذا الخوف من الأم يقابله تحدٍ وإصرار من أبنائها، فخالد يرفض إضاعة تعب سنة بسبب تهديد: "نازلين ويلي بدو يصير يصير".


يشاركه زميله محمد عز الدين الرأي نفسه: "أكتر شي رح ناكل قتلة، قتلة بتفوت وما حدا بيموت".
البعض الآخر من الأهالي يتريث في اتخاذ قرار إرسال أبنائهم من عدمه، حتى تتبلور الأمور مع حلول يوم الامتحانات، وانتظار ما تنتج عنه حركة الاتصالات الكثيفة في المنطقة لإيجاد مخرج لقضية الامتحانات تحديداً، وتأمينها دون أية إستفزازات.


محمود الحجيري أحد أولياء الأمور، يؤكد ثقته في جيرانهم في اللبوة في قضية الطلاب، ويقول: "في مهنية عرسال الرسمية طلاب من كل بلدات المنطقة، ومن كل الطوائف، وفي مثل هكذا إشكالات سابقة لم يتم التعرض لهم في عرسال، ونأمل معاملتنا بالمثل وخصوصاً من قبل العقلاء في اللبوة، لأن هؤلاء طلاب ولا ذنب لهم في كل ما يحدث".

الأهالي الحريصون على سلامة ابنائهم، يترقبون اليوم الجمعة على أمل الحل، وهو الموعد المرتقب لإعادة فتح طريق اللبوة - عرسال، وفق ما أكد نائب رئيس البلدية أحمد الفليطي، في اتصال هاتفي، وأضاف: "الأمور سائرة باتجاه التهدئة، فقد تلقينا وعداً من الوفد، الذي ارسله الرئيس نجيب ميقاتي للتعزية بضحايا الحوادث الاخيرة في المنطقة، بفتح الطرقات وفك الحصار يوم الجمعة بعد مرور ثلاثة ايام على العزاء".

"حزب الله" و"شبيحته" يتحملون مسؤولية الاحداث في عبرا

حمّل الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري "حزب الله" و"شبيحته" في صيدا مسؤولية الاحداث الاخيرة في عبرا، ولفت الى أن ما حصل كان نتيجة للاستفزازات التي قاموا بها في الفترة الماضية، واصفاً المنتمين الى سرايا "حزب الله" من ابناء المدينة بأنهم "خونة لصيدا وأهلها".

واعتبر الحريري أن "جرّ مدينة صيدا الى إشكالات أمنية يأتي ضمن مخطط بدأ من العام 2005 بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري باختلاق رواية "أبو عدس" من أجل إشعال مشاكل مع المخيمات الفلسطينية، لجر المدينة الى فتنة وتعطيل دورها الوطني وإدخالها في مسلسل الاحداث الذي استطاع "حزب الله" خلقها في البقاع وبين باب التبانة وجبل محسن وفي عكار".
ورأى الحريري أن "بعض الرموز في صيدا اليوم وعلى رأسهم (رئيس التنظيم الشعبي الناصري) الدكتور أسامة سعد يحاول بيع كرامة المدينة، وأن معروف سعد رحمه الله لم يبع المدينة ولم يرتهن للمال النظيف الذي يوزعه (الامين العام لحزب الله السيد) حسن نصرالله"، جازماً بأن "هذه المدينة لا تباع ولا تشترى".
وخلال لقاء موسع مع كوادر وقطاعات ومكاتب وهيئات ولجان "تيار المستقبل" في منسقية صيدا والجنوب في مقرها في صيدا، أعلن الحريري رفضه "استخدام السلاح في المدينة من أي جهة كانت"، مشدداً على أن "تيار المستقبل لا يؤمن بالسلاح وليس بوارد تسليح الناس أو إنشاء تنظيم مسلح في صيدا لأنه يهمه المدينة وسلامة أهلها بينما الطرف الآخر ليس من المدينة ولا تهمه المدينة".
وقال: "إذا كان تيار "المستقبل" بتوجه من الرئيس سعد الحريري يلعب دور الاطفائي، فهذا ليس دليل ضعف، ولا دوراً ضعيفاً إذا أردت أن أحمي الناس وأجنبها الذهاب الى الفتنة"، معتبراً أن "هذه المرحلة ليست بالنسبة لنا مرحلة لنستقطب جمهوراً، وإنما مرحلة لنحمي البلد والناس، ولنحافظ على شيء يبقى من مشروع رفيق الحريري لنكمل به".
وأضاف: "اننا نستطيع أن نواجه أي عنصر يكون أداة بيد مشروع "حزب الله" الفتنوي بأن نفضحه بالاعلام وتدل عليه المدينة وتحاصره وتلفظه".
وفي ما يتعلق بالوضع العام، اعتبر الحريري اننا "نمر بمرحلة انتقالية صعبة وفيها العديد من التحولات والتغييرات التي طالت العالم العربي ولا سيما سوريا"، لافتاً الى أن "التوجه الواضح لدى تيار المستقبل في هذه المرحلة هو تحييد البلد وعدم جره الى فتنة".
وتابع: "لا نريد اقتصادا ولا حكومة ولا انتخابات نريد أن تمر الثورة في سوريا وينتهي (الرئيس السوري) بشار الاسد ونحافظ على هذا البلد".
وأردف بالقول: "حزب الله ليس فريقا لبنانيا وإنما هو فريق إيراني ضمن منظومة، وبعد أحداث سوريا أصبح واضحا أن قرار حزب الله ليس من لبنان، لقد ضحك علينا حزب الله منذ العام 85 الى 2005 والجميع كان مقتنعاً بمقاومة "حزب الله" لأنه كان أعطى لنفسه هذا الوجه والكذبة هذه، ولكن فعلياً بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري انكشف وصولاً للانكشاف الكلي بعد مشاركة "حزب الله" في القتال في سوريا، هذا الحزب الذي تحميه ووراءه دولة مثل إيران والجميع يعلم العتاد والاموال والسلاح الذي يؤمن له وغيره من الامور. اليوم المواجهة ليست بين تيار المستقبل وحزب الله وإنما هي بين تيار المستقبل ودولة إسمها إيران".
وتابع: "في الاحداث الاخيرة ندين "حزب الله" أكثر ما ندين الشيخ أحمد الاسير، لماذا؟ لاننا لم ننزل نحن الى الضاحية ولم نقم باستئجار شقق، هذه الشقق التي يحاولون أخذ الناس بداخلها رهائن، يجب أن يوجد لها حل بطريقة عاقلة تتولاها فاعليات المدينة بضغط مدني عليهم. نحن ضد استخدام السلاح وضد ما حصل في المدينة في المرة الماضية وكما قالت الوالدة نعتذر من كل واحد اصابه الرعب من كل قذيفة وقعت، من كل طفل بكى خوفا، من كل مبنى او فرد تأذى وتأذت ممتلكاته، ونأمل للمبادرة التي يقوم بها سماحة المفتي ان تصل الى نتيجة بإغلاق هذه الشقق ونستطيع ان نحمي المدينة".

"lbc": منصتا الصواريخ في بلونة مصنوعتان من الحديد والصاروخان كانا مزودان بلوح إلكتروني للاطلاق عن بعد


 القاضي صقر صقر وصل الى مكان العثور على منصتي الصواريخ في بلونة

مصدر أمني لـ"النهار": الصاروخ الذي انفجر في الكحالة كان موجهاً نحو الضاحية الجنوبية

"lbc": عطل تقني حال دون انطلاق الصاروخ الثاني من بلونة والأول اصطدم بكابلات محطة الجمهور

سليمان طلب من قرطباوي اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق قانصو على خلفية اتهام الرئيس بالخيانة العظمى
Khaled H 
Those Collaborators went too far by accusing the Honest Lebanese with their Nasty big Mouths. Qansow should be a member of Parliament to Bashar the Butcher and not in Lebanon.

"العربية" عن لجان التنسيق: العثور على 50 جثة لقوّات النظام قرب قرية مسعود في ريف حماه

عبد الرحمن الراشد

من سيقاتل حزب الله و«القاعدة» غدا؟
فريد زكريا الكاتب والمحلل السياسي سمعته يخالف دعوة السيناتور الأميركي جون ماكين لدعم الثورة السورية ضد نظام الأسد لإسقاطه، الحجة أن النتيجة ستكون أسوأ.
قال على «سي إن إن»، الحل هو في الابتعاد عن الأزمة السورية، لأن التدخل يعني التورط والمحصلة ستكون مروعة بخلاف الأهداف المتوخاة. مخطئ في الدعوة للاكتفاء بالتفرج على شاشات التلفزيون بحجة أن عدم التدخل سيعفي الدولة العظمى من نتائج الحرب لاحقا. هناك ثلاثة أسباب مستقبلية يفترض أن تقلق رجل البيت الأبيض عندما يأوي إلى فراشه.
الأول نهاية حصار إيران. أوباما الرئيس الأميركي الوحيد، منذ عهد ريغان، الذي عاقب إيران فعلا لا قولا بتطبيق سياسة العقوبات الاقتصادية بدلا من التهديد بتطبيقها. ما عوقبت به إيران في عامين أكثر إيلاما وتأثيرا عليها من كل ما فعلته واشنطن في عشرين عاما. إلا أن سوريا تمثل ركنا أساسيا في سياسة إيران الدفاعية، فإن سقط الأسد خسرت أهم حليف لها، وضعفت، وهذا ما عبر عنه أكثر من قائد عسكري ومدني إيراني لتبرير ذهابهم للقتال في سوريا. فإذا كانت واشنطن تلاحق إيران في أنحاء العالم حتى لا تبيع نفطها أو تقايض دولارات بعملتها إذن لماذا تتركها تنتصر في سوريا، بما يعني فرض سيطرتها على العراق وسوريا وبطبيعة الحال لبنان. هذا إذا كانت واشنطن معنية حقا بمحاصرة طهران إما لإجبارها على تغيير موقفها في الملف النووي، أو إضعافها إقليميا.
السبب الثاني صعود «القاعدة». حاليا، لا تكل الاستخبارات الأميركية في ملاحقة بضع عشرات من إرهابيي «القاعدة» في اليمن وقصف مواقعهم، فكيف تتجاهل سوريا وقد أصبحت أكبر مزرعة في العالم تنتج مقاتلي «القاعدة» وهم الآن أضعاف عددهم في اليمن. وبعد عام أو عامين ستضطر واشنطن لمواجهة «القاعدة» الجديدة في سوريا. أحد التقارير الصحافية ذكر بالقبض على خلية تقوم بتجنيد شباب في مدينة سبتة المغربية، تحت الحكم الإسباني، تخيلوا عمق نشاط التجنيد باسم سوريا الذي عم العالم الإسلامي وخارجه؟!
السبب الثالث خطر انهيارات ما وراء حدود سوريا. الأردن ولبنان وتركيا مهددة بسبب تداعيات الأزمة السورية، ونظام الأسد يريد تصدير أزمته لجيرانه. اليوم خمس سكان الأردن لاجئون سوريون، وسيتضاعف العدد خلال عام من الآن، فالعاصمة السورية لا تبعد عن الحدود الأردنية سوى ساعة بالسيارة. فكيف ستتعامل الولايات المتحدة مع نتائج الحرب ضد أنظمة موالية لها؟
للأسباب الثلاثة، الولايات المتحدة حتما ستجد نفسها مضطرة للتدخل، كلها ستقع، من تمدد إيران، إلى عودة «القاعدة»، وتعاظم الخطر على الجارات الثلاث، الأردن ولبنان وتركيا.
ما يقوله زكريا صحيح بأن التدخل لمنع المجازر قد يمنع مجازر النظام لكن سيسهل على بعض الثوار ارتكاب مجازرهم، إنما عدم التدخل سيجعل تأثير واشنطن على الأحداث ضعيفا.
ولأنه لم تعد المأساة الإنسانية دافعا كافيا يحرك الرأي العام الأميركي للتدخل منذ الفشل في العراق وأفغانستان، فإن الدافع الحقيقي في سوريا هو الحؤول دون وقوع كوارث كبيرة مقبلة تمس أمن العالم.
ونحن لا نعني بالتدخل النموذج العراقي أو الصومالي، أي المباشر بإنزال قوات على الأرض، بل دعم الثوار بقوة، بالسلاح ولوجيستيا ومعلوماتيا.
أخيرا، أقول للمتشككين الأميركيين بحجة أنه ليس لهم مصلحة في إسقاط الأسد ليحل محله فراغ أو جماعات إرهابية، أقول أمرين؛ الأول أنه ساقط لا محالة مهما طالت الحرب. والثاني سيجد الغرب حينها نفسه في سوريا بلا حليف. الدعم المطلوب ليس لإسقاط النظام بذاته بل هدفه إعلاء دور الجيش الحر ليكون السلطة العسكرية العليا، ليقاتل كل القوى الخارجة على القانون عندما يسقط النظام. أي إنه سيلعب دورا مهما مثل الحكومة اليمنية أو المالية أو التونسية اليوم. من دون دعمه من سيقاتل على الأرض غدا الجماعات الإيرانية وحزب الله و«القاعدة»؟ نحن نقول ادعموا الجيش الحر، والمعارضة السياسية المعتدلة، من أجل إقامة نظام قادر على تحمل مسؤولياته الوطنية والدولية.
alrashed@asharqalawsat.com

مقاتلو المعارضة السورية تلقوا دفعات من الأسلحة الحديثة


أعلن المنسق السياسي والاعلامي للجيش السوري الحر لؤي مقداد أن "مقاتلي المعارضة السورية تلقوا دفعات من الأسلحة الحديثة التي من شأنها ان تغير شكل المعركة مع القوات النظامية"، بحسب ما افادت وكالة فرانس برس.

وقال مقداد في اتصال هاتفي "تسلمنا دفعات من الأسلحة الحديثة، منها بعض الأسلحة التي طلبناها، ومنها بعض الأسلحة التي نعتقد انها ستغير من شكل المعركة" في مواجهة قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

STORMY

Ok, good news. Action is required, and not much talking. It took you two years, and you are still divided. It caused disastrous Civilian casualties, and displaced millions of Syrians. Security Zones  are required and take back those Displaced to other Countries, to their Villages and Farms. To save them Humiliation from their Ungrateful Hosts. 

khaled-stormydemocracy

لا يحق لأحد أن يحمي المرتكبين تحت عنوان حماية أبناء الطائفة

الشيخ نعيم قاسم Lies....Lies....Lies
أشار نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إلى أن "لبنان وطن الجميع، ويتطلب تضافر جهود جميع الأطراف لنهضته ومعالجة قضاياه، ولا يستقيم بدعوات الاستئثار ومحاولات اتخاذه مزرعة".



قاسم، وفي استقبالات، أكد أنه "يجب محاسبة المجرمين والمرتكبين، لأي طائفة انتموا، ليشعر الناس بالعدل، ويحصل كل ذي حق على حقه، ويتحمل السياسيون بالدرجة الأولى مسؤولية حماية حقوق الناس"، لافتًا إلى أنه "لا يحق لأحد أن يحمي المرتكبين بعنوان حماية أبناء الطائفة، فالعدل هو الذي يحمي الجميع".



ودعا قاسم جميع الأطراف إلى الوعي وتحمل المسؤولية لمواجهة "المطبخ الإقليمي المحلي للتحريض على الفتنة"، مؤكدًا أن "أي تغطية على صنَّاعها المعروفين يعتبر مساهمة فيها، ولا رابح فيها".



وختم قاسم "سيستمر حزب الله بالعمل مع الشرفاء والمخلصين لوأد الفتنة، وحماية حقوق الناس المشروعة".

STORMY

It is amazing how some politicians, are with Two faces, One face calling for Justice and National Security to prevail. While the other face protecting Criminals, assaulting the people and their National Security, and protected by this Face. How could they put these Contradictions together in one Person. Either they are lying openly without shame, or they forget their doings when barking their sayings. khaled-stormydemocracy

اللبنانيون الشيعة في الخليج يخشون ترحيلهم بسبب "حزب الله"

يخشى اللبنانيون الشيعة المقيمون في الخليج من إمكانية ترحيلهم من دول الخليج الغاضبة جراء تدخل "حزب الله" في النزاع السوري إلى جانب النظام، وذلك بعدما كانت دول مجلس التعاون الخليجي حذرت مؤخراً من أنها سوف تتخذ تدابير بحق المنتسبين لـ"حزب الله" في ما يتعلق بمعاملاتهم المالية والتجارية وباقاماتهم.
وذكر مصدر حكومي لبناني لوكالة "فرانس برس" أن 18 لبنانياً تم ترحيلهم من قطر بعد القرار الذي اتخذه مجلس التعاون الخليجي.
وعلى الرغم من التأكيدات الخليجية الرسمية بأن التدابير ستشمل فقط المنتسبين للحزب، إلا أن الشيعة الذين يعملون منذ سنوات طويلة في دول الخليج يخشون من تدابير تتخذ بحقهم من دون تمييز بين منتسب أو غيره.
كما تشعر بالقلق مجموعات لبنانية أخرى غير شيعية كالمسيحيين الذين يمكن أن يتم الربط بينهم وبين "حزب الله" بسبب تحالفات بين "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" في لبنان.

وأفادت صحيفة النهار اللبنانية ان حوالى 360 الف لبناني يعملون في الخليج، وهم يحولون سنوياً نحو أربعة مليارات دولار إلى بلدهم.
وفضلاً عن اللبنانيين الـ18 الذين رحلوا من قطر بحسب المصدر الحكومي، تحدثت وسائل إعلام لبنانية عن "عشرات" تم ترحيلهم من البلد.
وفي السعودية، أكد لبنانيون مقيمون أن عشرة على الأقل من مواطنيهم تم ترحيلهم من المملكة، وهم ليسوا جميعاً من الشيعة.
وبدأت السفارات اللبنانية في الخليج التدقيق في التقارير عن ترحيل لبنانيين، حسبما أفادت الصحف أمس.

ويشعر علي، وهو شيعي لبناني يعمل في قطر، ويصف نفسه بأنه علماني، بالقلق من تدابير قد تتخذ بحق أشخاص لا تربطهم أي صلة بـ"حزب الله". وقال: "كشيعي، أنا أتيت هنا بسبب الوضع السيئ في بلدي. هربت لأن حزب الله يتحكم بمصير طائفتي".  واعتبر أن قلق دول الخليج من بعض الاشخاص مبرر، إلا أنه أمل بالا يؤدي هذا القلق "إلى ظلم الناس"، مؤكداً أن "ليس كل الشيعة مع حزب الله". 
وحذرت دول مجلس التعاون الخليجي التي تدعم المعارضة السورية، من انها قد تدرج حزب الله على قائمة المنظمات الارهابية، واكدت علنا في خطوة غير مسبوقة انها ستستهدف المنتسبين لحزب الله المقيمين على ارضها.

ورداً على ما قاله الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الاسبوع الماضي انه ليس هناك منتسبون للحزب في الخليج. وأكد أن حزبه مستعد لتحمل جميع العواقب المترتبة عن مشاركته في المعارك في سوريا. وتساءل لبناني شيعي مقيم في الامارات "هل هذا يعني انه سيدفع لي راتبي الذي اجنيه إذا ما تم ترحيلي؟، مؤكداً أنه يرفض تدخل "حزب الله" في سوريا.
ولعل من ابرز ما يقلق الشيعة المقيمين في الخليج هو المعايير التي ستعتمدها السلطات لتحديد من هو المنتسب لـ"حزب الله". وتتعاظم هذه المخاوف خصوصاً عندما يأتي موعد تجديد الإقامة.
وقال مسؤول لبناني لوكالة "فرانس برس" إن "إقامات العشرات من اللبنانيين لم تجدد" حتى قبل الإعلان الخليجي الرسمي الأخير حول استهداف المنتسبين لـ"حزب الله". وأضاف المسؤول المقيم في لبنان طالباً عدم الكشف عن اسمه "علينا ألا نوفر أي جهد لاقناع دول الخليج بالعودة عن قرارها".
ويتناقل اللبنانيون في الإمارات معلومات عن رفض السلطات منح عدد من اللبنانيين تأشيرة إقامة على الرغم من حصولهم على عروض عمل. وسرت شائعات مماثلة عن المصريين والسوريين عقب اندلاع احداث الربيع العربي.
وكان السفير السعودي في لبنان علي العسيري أكد أول من أمس الاربعاء في تصريحات لقناة "المستقبل" أنه "سيتم ترحيل كل من يدعم "حزب الله" الذي أخطأ بحق نفسه وحق طائفته ولبنان". وأوضح أن "هذا القرار يستهدف المتورطين في دعم مادي ملموس للحزب".
كما أشار إلى أن "المعيار الذي تتبعه السعودية في ما خص الإجراءات ضد "حزب الله" هو أمن البلاد، وهو متعلق بمن هو متورط بتعريض الأمن الخليجي للخطر"، مؤكداً أن أي شخص يحترم القوانين سيتم احترامه، ومذكراً في الوقت نفسه بأن "الطائفة الشيعية جزء من النسيج الاجتماعي في السعودية".
ومن جهته، حذر مسؤول في مجلس التعاون الخليجي من أن التدابير قد تشمل أيضاً حلفاء "حزب الله" بما في ذلك زعيم "التيار الوطني الحر" النائب ميشال عون.
وفي تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" في وقت سابق هذا الشهر، قال الأمين العام المساعد لمجلس التعاون لشؤون المفاوضات والحوار الاستراتيجي عبد العزيز العويشق، إن "الخطوة الأولى تتمثل في رصد التحويلات المالية لـ"حزب الله" والنظام السوري والمؤسسات والأفراد الذين يعملون واجهات لهما، وينطبق الأمر نفسه على الجهات المتحالفة معهما، مثل ميشال عون".

STORMY

Ayatollah Nusrollah, said: would take the Consequences of His Decision, and we believe him. But let us see how he is going to tackle this Crisis. As one of those hurt by the Procedures said,, is Nusrollah going to compensate on those Deported. Or find them work and businesses in Tehran. May be Aoun as well would be Candidate for next presidential Elections in Iran. 

khaled-stormydemocracy

اتركوهم يتذابحون؟!راجح الخوري
اذا كانت خطوط باراك اوباما الحمر المتعلقة بالازمة السورية وباستخدام النظام الاسلحة الكيميائية "مكتوبة بالحبر المخفي"، كما يقول السناتور جون ماكين، فان مواقفه وتصريحاته المتعلقة بها تبدو مجبولة بالتناقض والتردد والغموض، بما يثبت صحة التقارير التي تقول انه يقف في واجهة ادارة اميركية منقسمة جذرياً حيال سوريا.
التقارير الواردة من واشنطن تؤكد وجود انقسام حقيقي في وجهات النظر حيال الازمة، بين سياسيين يريدون انخراطاً عسكرياً جاداً يبدأ بدعم المعارضة بسلاح فعّال وقد يصل الى توجيه ضربات من بعيد بهدف شل سلاح الطيران السوري وحتى الى حد فرض منطقة حظر جوي على طريقة ما كان يجري في العراق، وبين عسكريين يرفضون هذا الانخراط ويفضلون الاكتفاء بمراقبة الرمال المتحركة الدموية تبتلع النظام وتغرق ايران و"حزب الله" وتقتل اكبر عدد من الاسلاميين المتشددين الذين استجلبتهم مذابح الاسد الى الجهاد في سوريا !
في هذا السياق كشفت التقارير ان اجتماعاً لمجلس الامن القومي ناقش الوضع بعد معركة القصير، وسط تحذيرات من ان ترك سوريا لقمة سائغة لطموحات الايرانيين سيفتح شهيتهم في كل دول الاقليم، وخصوصاً في منطقة الخليج، وان المصالح الحيوية الاميركية تفرض التحرك سريعاً لاعادة التوازن، في وقت ينغمس الروس الى رقبتهم في تسليح النظام . ولكن عندما دعا جون كيري الى شن غارات لشل سلاح الطيران السوري عبر تعطيل المطارات بما يعيد التوازن في الميدان ويحد من فعالية الجسر الجوي الروسي لإمداد النظام بالسلاح، واجهه وزير الدفاع تشاك هيغيل ورئيس الاركان مارتن ديمبسي ومستشار الامن القومي توم دونيلون بالرفض، ووصل الامر بديمبسي الى اتهامه بالتهور لانه "يطلب التدخل في حرب اهلية" بات عدد من الجنرالات في "البنتاغون" ينظر اليها بعيون الصهيونية، بمعنى ان الصراع في سوريا اصبح مذهبياً بسبب تدخل ايران واذرعها العسكرية وهو ما ادى الى بروز دور "القاعدة" والدعوات الى الجهاد. اذاً " لماذا التدخل اتركوهم يتذابحون، دعوا المتطرفين ينخرطون في صراع يضعفهم جميعاً" كما تقول اسرائيل؟!
لهذا لم يكن مفاجئاً ان يخفف اوباما في نهاية قمة الثمانية الكبار التوقعات بشأن الانخراط في دعم المعارضة عسكرياً وان يميّع تهديداته بشأن السلاح الكيميائي متذرعاً بالتشكيك الروسي، ويقف وراء "قناع جنيف" مصراً على تسوية سلمية تعيد سوريا بلداً موحداً يسود فيه التسامح!
والمضحك المبكي ان اميركا تريد ان تتولى روسيا اقناع الاسد بوضع قرار تنحيه على طاولة جنيف، في حين تريد موسكو ان تتولى واشنطن اقناع المعارضة بالموافقة على الجلوس الى الطاولة مع الاسد على طريقة وضع القاتل والقتيل وجهاً لوجه، في وقت يقول اوباما ان عدد القتلى تجاوز المئة الف !
rajeh.khoury@annahar.com.lb
"يوم اللاجئ"... حكاية انسان ورواية حرب في "أشباه منازل" بين بيصور .وعلمان "تنبت" خيم وتنمو عائلات ولا مدارس -
 Rita.sfeir@annahar.com.lb
21 حزيران 2013
اسمه وسيم جابر. هو ربما في السنة الثانية من عمره. عدم تحديد السن لا يعني ان الاشهر التي يمضيها على "وجه الارض" مجهولة. بل لان وضعه الصحي يحول دون ذلك. وسيم، "الطفل - اللاجىء"، مصاب بضمور في الدماغ. غدده الدرقية لا تعمل في شكل منتظم. "ضريبة الحرب" السورية اصابته في الصميم. اغتالته او تكاد. "اللاجىء" الذي اعتاد متابعة علاجه المجاني في مستشفى دمشق للاطفال، مهدد بـ"ذوبان العظم".
هناك في "المخيم المستحدث" في علمان الشوفية، ارغم على وقف العلاج.
وحتى يحل "الفرج"، يكتفي وسيم بتناول الخبز والسوائل. "هو في هذه الحالة منذ عام ونيف"، تقول والدته حميدة، "منذ لجوئنا من ادلب الى بيروت فالشوف. سعينا الى تأمين بدلات طبابة، دون جدوى".
حكاية وسيم هي احدى الحكايات التي تطالع زائر تجمع اللاجئين في قرى قضاء الشوف. هناك، بين الطرق الوعرة، "تنبت" الخيم، الخشبية منها وغير الخشبية. لوهلة، تخال ان بارا، جبل الزاوية، الريف - وكلها احياء ادلب الشهيرة - انتقلت الى علمان. تزداد دهشتك عندما تدرك ان التجمعات السورية في البلدة الشوفية تستوطن ما يعرف بـ"حي المخابرات" سابقا. اي مخابرات، تسأل؟ لا جواب.
على مساحة تراوح بين 40 و50 مترا انتصبت "المنازل الموقتة" على ما يسميها قاطنوها او.. اشباه المنازل. امتار يتقاسمها بين 6 و 10 افراد، الام والاب والاولاد و... الضرٌة! الاحتفال العالمي بـ"يوم اللاجىء" اجتذب "ضيوفا" جدداً. هم الوفد الاوروبي وقوامه رئيسة بعثة الاتحاد انجلينا ايخهورست والسفيرة البلجيكية كوليت تاكيت والنمسوية اورسولا فاهرينغر والسفير الاسوجي المعتمد في سوريا والمقيم في لبنان نيكلاس كيبون، الى القائم بالاعمال البلغاري بلامن تزولوف، فممثلة المفوضية العليا للاجئين في لبنان نينيت كيللي، وممثلين لسفارات ايطاليا واسبانيا ووكالات اممية ومنظمات غير حكومية بينهم terre des hommes وpremière urgence - aide mèdicale internationale.
لا حاجة الى ترداد الظروف الصعبة التي يعيشها الاهالي. مشاهد "بدائل" المطابخ والحمامات والمأكل والملبس اكثر من معبّرة. وعملا بمقولة "من الفم الى الاذن"، انتقل خبر الملاجىء المتوافرة على التلة الشوفية بين اهالي ادلب، لقاء بدلات تراوح بين 100 و 300 دولار شهريا.
تختلف روايات القصف والدمار في سوريا وفقا للمناطق. تذكرك بروايات الحرب اللبنانية. هذا يخبر سفيراً عن منزل مدمر. وذاك يحكي لديبلوماسي قصة الحدود والتسجيل في الوكالات الاممية، الى مشكلات المياه والنظافة وصولا الى... الوظيفة والمضاربة فيها وحولها. همً واحد بدا مشتركا، هو همّ التعليم. انقاذ السنة الدراسية تردد على الالسن. تسمع عن خال متفرّغ "يجمع" الاولاد ليلقنهم الانكليزية. ويحدثونك عن مساع لضم طلاب الى مدارس في قرى الجوار تحضيرا "للآتي والاعظم"، او ربما خوفا منه.
6 ملايين نازح داخل سوريا، حصيلة الحرب السورية الى الآن. بينهم 1.6 مليون لاجىء الى الدول المجاورة في الاحصاء الاوروبي الاخير الذي ورد في النداء المشترك للمفوضة العليا للامن والسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون وعدد من المفوضين امس. والى التزام الدول الاعضاء 840 مليوناً، اعلن الاتحاد 400 مليون اضافية اخيرا، يضاف اليها "هدية" تبني اوروبا العنصر الاخير من "نظام اللجوء الاوروبي المشترك" ، مما يسمح بتعامل افضل مع اولئك الذين يتطلعون الى حماية.
اصداء الصرخة نفسها رددتها ايخهورست وفاهرينغر وكيللي في المحطة الثانية من الجولة، مدرسة بيصور الرسمية. ففي المركز التعليمي الذي يحتضن 357 طالبا سوريا نوهت ممثلة المجموعة الاوروبية بجهود المجموعات المضيفة والبلديات. " سنتعاون مع المجالس وننسق معها في الاستجابة للحاجات"، طمأنت ايخهورست، " العمل مع الاولاد اولوية. التعليم افضل طريقة لتعزيز قدراتهم." من عبر الهجرة التي واجهتها اوروبا، وشؤون الـ525 لاجئاً الموجودين في لبنان قاربت السفيرة النمسوية القضية الانسانية. حصيلتها ان " مهاجرين كثرا وجدوا انفسهم في مجتمعاتنا" كما قالت. وبوعد بمناقشة الحاجات ومواصلة الالتزام، ردت كيللي على مطالب فتح مراكز تسجيل مناطقية خفضا لاعباء التنقل والانتظار.
تنتهي الجولة. يشق الموكب ادراجه ايابا نحو بيروت. معه، تنقلك الاعلام والرايات والصور الحزبية من "عالم الانسان" الى "عالم الكراسي"... تتذكر السياسة!
 وسيم الوزان لـ "النهار": تأخير روتيني ادى الى اقفال مستشفى الحريري

21 حزيران 2013 الساعة 10:16
خاص- "النهار"
اكد رئيس مجلس ادارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي لـ"النهار" ان "الموظفين في المستشفى هم من اقفلوا ابوابها في وجه المرضى وذلك بسبب تاخر الادراة عن دفع رواتب الموظفين حتى اليوم". واوضح ان "المستشفى تمر بضيقة مالية كبيرة بسبب تأخر وزارة الصحة والمالية في تدوير الاعتمادات المالية للمستشفى عن القسم الاول من السنة الحالية". واضاف ان "هذا التاخير يعود لاسباب روتينية من وزارتي الصحة والمالية مشيرا الى ان الاعتمادات الاخيرة التي دورت للمستشفى كانت في نهاية السنة الفائتة". وشدد الوزان ان "وزارة الصحة هي الزبون الاكبر اي الجهة الضامنة لعمل المستشفى" موضحا "انه في حال تأخر الوزارة عن دفع الفواتير التي تقدر بالمليارات، فان ذلك يؤثر بشكل كبير على عملها واستمراريتها".

غطاء عاصي وتهديد الفضل

عمـاد مـوسـى


السبت الماضي، وفي عرس حاشد في البيال شهر مرافقو محمد مزين الحلاني (المعروف بعاصي) السلاح بعد الاعتداء على المشرفة على الحفل "لأنها طالبت الالتزام بالبرنامج ولم تسمح باستمرار الحلاني بالغناء خارج الفترة المحددة له. فضربوها بقبضاتهم، وتدخل زملاؤها وتعرضت شقيقتها لـ"الحلش” والرمي أرضاً والاعتداء عليها ضرباً ورفساً على مرأى أكثر من ألف مدعو. وأجبر الحراس مهندس الصوت على التمديد لعاصي فيما الفتاتان متروكتان بين أيدي الحراس يكملون تأديبهما وشتم التنظيم والمنظمين. نقلت الفتاتان الى "اوتيل ديو" وأعطيتا تقريراً طبياً بما لحق بهما من كسور ورضوض".



استنكر الحلاني الاعتداء المشين، مؤكداً رفع الغطاء عن المعتدين "متمنياً على القضاء أن يأخذ مجراه". والجملة الأخيرة لازمة بدا لي أنها عالقة في أذن حلاني لكثرة ما تلوكها ألسن السياسيين. أأصبح عاصي زعيم عشيرة أو زعيم ميليشيا أو زعيم تيار أقوى من الدولة ليغطي أو يرفع الغطاء؟ ومن طلب منه أن يرفع الغطاء؟



يقول العارفون إن مرافقي الحلاني أكثر بكثير من مرافقي ناصر قنديل، وأقل بكثير من مرافقي وئام وهاب الذين ينفذون مناورات وعمليات تمويه أكثر من أطقم مواكبة السفيرة مورا كونيللي. والحق يُقال أنهم مهذبون وإذا جنح أحدهم فوئام يرفع الغطاء عنه من دون تردد.

سمع الحلاني برفع الغطاء، فرفعه.



تخيلوا شاكيرا ترفع الغطاء عن أحد مرافقيها أو بيونسيه لسبب مشابه. أفهم أن يرفع المسؤول السياسي في الحزب العربي الديمقراطي رفعت علي عيد الغطاء عن أي مخل بالأمن بعد كل جولة عنف في طرابلس أسوة بسياسيي المدينة، كون الحزب الديمقراطي العربي كياناً قائماً بذاته. أنموذجاً مقاوماً. إيشانتيون عن حزب الله الذي يطالب دائما خصومه برفع الغطاء عن مسلحيهم، فيما يبقى مسلحو الحزب و"شبيحتهم" فوق أي غطاء في الجنوب والبقاع والزعيترية وقرى جبيل الشيعية وحارة صيدا وعبرا.



وصلنا إلى عبرا. مشهد معبر. مسلحون بغطاء وبلا غطاء يسرحون ويمرحون تحت نظر الأمن الشرعي. القوى العسكرية كما تشي صورة الـ"أ.ب" المنشورة في "نهار" الأربعاء حيث يعبر مسلحون أمام ملالة عسكرية وكأن وجودها ذو طابع رمزي فقط.



قبل أشهر رفعت فعاليات صيدا الغطاء عن الأسير واعتصامه وعن كل مسلحي المدينة، لكنه استمر بقوة الموقف المعادي لحزب الله. وبقي حملة السلاح على سلاحهم.



فعل خيراً عاصي الحلاني برفع الغطاء عن قبضاياته ولم يتولّ شخصياً تأديبهم وزربهم في قبو الجرذان. الفنان المعتزل فضل شاكر ذهب في الاتجاه المعاكس.رفع وتيرة التحدي بعد الاعتداء على فيلّته في حارة نبيه بري. هاجم حزب الله (المتعدد الأسماء حالياً ) وزعران أمل بحسب تعبيره وهدد رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين بالقتل. لم يقدم فضل شكوى في مخفر درب السيم ولا وجه دعوة إلى رفع الغطاء عن المعتدين. فضل إنسان واقعي. وفضل حزب الله على منطق القوة سابق. يأخذ الحزب حقه وحق لبنان وحق سوريا وحق إيران وحق مجاهدي الأمة بأيديه. وكثيراً ما يسأل نواب الحزب في البرلمان وينيي الدولة؟ وآخر مرة شكا نواف الموسوي من استهداف حملان الحزب بحملات 14 آذار! أفهمُك يا أخي. 



أكتفي بهذا القدر من الكتابة. أتوجه الآن بحماسة وطنية لرفع الغطاء عن عصعوص وموزات تمهيداً لإعداد ملوخية الشيف عماد. لا أملك إلا رفع الغطاء عن طنجرة البريستو متى "صوفرت".

STORMY


All the Politicians are Asaeice, and should be cooked in a Sarine Pot (Gas Bashar). They do not deserve a Beautiful Country like Lebanon. Originally, they came from TENTS Environment and should go back and live there. Ignorance, No Manners, they are just experts to loot the Economy of the Country, and Dignity of the Lebanese. khaled-stormydemocracy

سُنّة الضاحية: وداعاً

محمـد حمـدان


الضاحية الجنوبية لبيروت. (فايسبوك)

لم يبدأ قلق سكان الضاحية الجنوبية من الطائفة السنّية على مصيرهم وحياتهم واستقرارهم مع تدخّل "حزب الله" في المعارك الدائرة في سوريا دعماً للنظام السوري، وبعد المظاهر الاستفزازية التي رافقته، بل كان ذلك الهاجس دائماً حاضراً وبأشكال متعددة تمظهرت بشكل صارخ بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري في شباط العام 2005، وما تلاه من مظاهر الفرح والشماتة التي عمّت العديد من أحياء الضاحية الجنوبية ذات الغالبية الشيعية.

إلا أن ما زاد الطين بِلّة، الاحتفالية التي أقامها "حزب الله" وجماهيره في عدد من المناطق ومنها الضاحية الجنوبية بعد "معركة القصير" السورية، من إطلاق رصاص الابتهاج، إلى توزيع الحلوى، إلى المسيرات السيّارة، إلى رفع صور الرئيس سعد الحريري حاملا ًالسلاح، إلى لافتات "القصير سقطت" التي وضعت في الشوارع وأمام بيوت بعض مؤيدي الثورة السورية من السنّة، إلى مضايقة السوريين النازحين والعاملين في الضاحية الجنوبية، ومنعهم من التجول ليلاً. كل هذا أيقظ الخوف النائم والقلق المكبوت عند بعض سكان الضاحية من الطائفة السنّية.

يعود وجود السنّة في الضاحية الجنوبية إلى بدايات القرن الماضي مع إقامة آل العرب ومزهر في برج البراجنة (حي العرب)، وبرجاوي في الغبيري، إضافة إلى ألوف العائلات السنّية التي وفدت إلى الضاحية مع الفورة العمرانية التي شهدتها المنطقة في بداية التسعينيات من القرن الماضي، تملّكاً واستئجاراً، بسبب تقلّص المساحات السكنية في بيروت وتهاود أسعار الشقق السكنية في الضاحية، قبل أن يغيّروا وجهتهم بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري إلى مناطق عرمون وبشامون والناعمة والسعديات وغيرها من مناطق إقليم الخروب وساحل الشوف ذات الغالبية السنّية. وعلى الرغم من هذه الهجرات المعاكسة، إلا أن عدد الذين ينتمون إلى الطائفة السنّية في الضاحية الجنوبية، من سكانها الأصليين، أو الوافدين، يقارب الخمسين ألفاً بحسب بعض الإحصاءات.

"تراجع عملنا نحو ثمانين في المئة في الفترة الأخيرة"، قالت لـ"NOW" الطبيبة سمر م. البالغة من العمر خمسين عاماً، التي توضح أن جذورها تعود إلى عشرات السنين قضتها عائلتها في منطقة الغبيري من الضاحية الجنوبية. سمر سنيّة متزوجة من طبيب مسيحي، ويمتلكان بيتاً وعيادة في المنطقة نفسها منذ أكثر من اثني عشر عاماً. عزت تراجع العمل في العيادة إلى عدة أسباب، على رأسها المناخ المذهبي الذي ساد بعد اغتيال الرئيس الحريري في العام 2005، ثم بعد حرب تموز 2006، على الرغم من أنها علمانية لا تعرف الطائفية وولدت في بيت لا تدرك الطائفية سبيلاً إليه.

وتضيف سمر أن مرضاها بدأوا يتناقصون منذ ذلك التاريخ، لا لسبب إلاّ لأنها غير محجّبة ومن مذهب يختلف عن مذهب غالبية أبناء المنطقة، وأولادها لا يشبهون في طريقة عيشهم أولاد المنطقة (بحسب رأي بعض الجيران). وتسترسل سمر قائلة: "إن الوضع ساء أكثر بعد الحرب التي بدأت في سوريا منذ سنتين تقريباً". وهي تخاف أن يتفاقم بسبب "المناخ الذي ساد بعد تدخل "حزب الله" في سوريا والانقسام العميق الذي تركه هذا التدخل".

زوجها يتحدث لـ"NOW" بحسرة: "ليت إمكاناتنا تسمح لنا بالانتقال إلى مكان أكثر اطمئناناً، فنحن فلقون جداً، ولكننا مجبرون على البقاء هنا، ونداري الوضع لأن ليس في اليد حيلة".

طارق ب. من سكان الشياح الأصليين، وهو من الطائفة السنّية أيضاً، وافق سمر قلقها قائلاً لـ"NOW": "أنا مقيم هنا منذ عشرين عاماً، ولم أكن أشعر بالقلق كما أشعر الآن"، مضيفاً: "أثناء حرب تموز في العام 2006 كنت من أشدّ المؤيّدين للمقاومة و"حزب الله" والمدافعين عنه، لأنه قاتل إسرائيل وانتصر عليها على الرغم من ملاحظاتنا على هذا الانتصار الذي كلّف لبنان كثيراً. أما اليوم وبعد توجه "حزب الله" إلى قتل الشعب السوري، فإنني نادم على كل لحظة أيّدت فيها هذا الحزب، وأقول بالفم الملآن: رحم الله جورج حاوي لأنه هو المقاوم الحقيقي الأول وهو الذي علّمهم المقاومة".
يُعارض م.ن. (سنّي عائلته مقيمة منذ خمسين سنة في برج البراجنة) هذه الآراء، ويتّهم مطلقيها بأنهم "معادون للمقاومة" التي "أعادت العزة والكرامة للعرب ولبنان"، ويتابع: "هؤلاء الذين يتكلمون بهذه الطريقة مدفوعون من تيار "المستقبل"، لكي يشوهوا صورة الشيعة وصورة حزب الله"، ويضيف: "أنا سنّي وجميع عناصر حزب الله في المنطقة أصحابي، ولا يشكلون أي تهديد لي أو لغيري من السنّة المقيمين في المنطقة، وأنا أعيش بينهم بكل أمان واطمئنان، وأعتبر نفسي شيعياً أكثر من الشيعة".
أحد الأشخاص من آل العرب في برج البراجنة (رفض الكشف عن اسمه)، وصف في حديث لـ"NOW" الجو الحالي بعد الاحتفالات التي عمّت الضاحية إثر معركة القصير واستمرار تدخل "حزب الله" في الحرب في سوريا بأنه "لم يعد يطاق"، وقال: "تحمّلنا ممارساتِ وتجبّرَ "حزب الله" على مدى سنوات، وهم ينظرون إلينا نظرة ارتياب وكأننا من عالم آخر". وتساءل: "ألسنا مسلمين مثلهم؟ فنحن موجودون في المنطقة قبلهم (الشيعة) وقبل أن يولد "حزب الله". هنا أملاكنا. وهنا نشأنا. لن نذهب إلى أي مكان وعليهم احترام الآخرين وعدم التدخل في سوريا لأنهم بذلك يؤججون الصراع، ويفتحون الباب واسعاً أمام الفتنة التي يقولون إنهم بتدخلهم هذا يمنعونها"، مستطرداً: "من يصدق أن الذاهب إلى الفتنة برجليه يمكن أن يمنعها؟".
أما عبد الله ر. الذي يسكن في حي معوض ـ الشياح، فقد رفض التعليق خوفاً من أن يلحق به ما لحق بجيرانه "البيارتة" الذين استمروا بمضايقتهم وتخريب سياراتهم وإسماعهم كلاماً مذهبياً مقيتاً، إلى أن هربوا من المنطقة إلى عرمون، متمنياً أن يلهم الله جميع القيادات السنّية والشيعية ورجال الدين، للعمل على وأد الفتنة، والعودة بالعلاقات إلى طبيعتها "لأننا كلنا إسلام وكتابنا واحد ونبينا واحد".
وأكد محمد ك. (من بيروت) المقيم في حارة حريك ويملك محلاً تجارياً في المنطقة منذ الستينات لـ"NOW" أن في فمه ماء، مضيفاً: "نحن نشعر أننا أصبحنا أهل ذمة، لا نستطيع التعبير عن رأينا أو موقفنا، ونحن خائفون جداً من كوننا سنّة، فالمناخ العام معادٍ للسنّة منذ اغتيال الحريري، وازداد الآن بعد تدخّل حزب الله في الصراع السوري وخصوصاً بعدما جرى في القصير وتوزيع الحلوى ورفع صور الحريري مسلّحاً، وكأنهم يهدرون دمنا"، متسائلاً: "ألا يوجد عقلاء في الطائفة الشيعية يردون الفتنة التي تلوح في الأفق منذ زمن وظهرت ملامحها أكثر بعد ما جرى في القصير ومناخ الشماتة الذي تبعه؟".
هذه النماذج وغيرها الكثير أكدتها خديجة العمري على صفحات إحدى الصحف منذ أيام، بعد أن أُجبرت على مغادرة منزلها في برج البراجنة بعد مضايقتها واستفزازها، منهيةً مقالتها بالقول "اليوم نغادر ولن ننظر الى الوراء.. وداعاً الضاحية لا مأسوفاً عليكِ!"، معتبرة أن "يوم 5 حزيران (تاريخ سقوط القصير) يوم مشؤوم بامتياز حيث شيّع "حزب الله" ومناصروه ما تبقى من إنسانيتهم. الرصاص الحيّ وتوزيع الحلوى لم يهدأ حتى منتصف الليل وأصبحنا نحن "الدخلاء" على المنطقة، علماً أننا في الضاحية منذ 1946 حين لم يكن فيها لا "حزب الله" ولا أي جنوبي وبقاعي...".
تجدر الإشارة إلى أن كثيرين من أبناء الضاحية السُنّة المقيمين منذ عشرات السنين، أو الوافدين الجدد، رفضوا الإدلاء بأي تصريح لـ"NOW" حفاظاً على حياتهم وأرزاقهم "إلى أن تتوضح الصورة" كما قال العديد منهم.

لن نقبل ببقاء مسلحي "حزب الله" قنابل موقوتة في منطقتنا

أوضح امام مسجد بلال بن رباح  في عبرا في صيدا الشيخ أحمد الأسير أنّ أمامه "خيارات عدة ومنها الخيار العسكري لإجبار مسلحي "حزب الله" على إخلاء الشقق المواجهة لمسجد بلال بن رباح، لأنه لا يقبل أن "يبقى مسلحو "حزب الله" قنابل موقوتة تهدد السكان في المنطقة، خصوصاً بعدما تبين أنّ الحزب يعمل باستراتيجية "نحن أو لا أحد"، وكل من يخالف هذه القاعدة يعتبر عدوهم ويجب القضاء عليه".

وقال الأسير في حديث إلى صحيفة "السياسة" الكويتيّة: "هذا ما فعلوه عندما شعروا بقوة الرئيس رفيق الحريري فقاموا باغتياله وعندما شعروا أيضاً بقوة "14 آذار" عملوا على إفراغها من مضمونها والآن جاء دور أحمد الأسير".
وأكّد أنّ "قصف محيط المسجد بالصواريخ والمدافع المباشرة (خلال اشتباكات الثلاثاء الماضي) دليل واضح على نيتهم المبيتة تجاهنا"، كاشفاً أنّ "حزب الله" استقدم تعزيزات عسكرية من خارج المنطقة وبدأ عناصره تجهيز أنفسهم، حتى أن البعض منهم قام بحفر الخنادق استعداداً للمواجهة".
ورأى أنه وجماعته "مضطرون للدفاع عن أنفسهم بالطريقة المناسبة مع الحرص على مراعاة الحساسية المذهبية"، وأضاف أنّهم "لا يريدون افتعال المشكلات لا مع الطائفة الشيعية ولا مع غيرها، إلا أن الدولة تقف عاجزة عن حمايتنا ونحن مضطرون لحماية أنفسنا".

وعن دور الجيش في حماية المواطنين، أجاب الأسير: "بعضهم حاول الاعتداء علينا في البداية، فقلنا لهم إن المشكلة ليست معكم وعندها اتخذوا موقف الحياد"، منتقداً في الوقت نفسه البيان الذي صدر عن قيادة الجيش بشأن الحادثة ووصفه بـ"المخزي". 

ورأى أنّ "الدولة ليس لها علاقة وما حصل مخطط له من سبعة أشهر"، مشيراً إلى أنّ وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل "حاول القيام بوساطة ولم يفعل شيئاً، وكذلك الفعاليات الصيداوية لم تستطع القيام بأي خطوة لوقف التعديات، كما أن البعض منهم يعتبر نفسه متضرراً من وجودنا".

بري وجنبلاط يطلقان موجة مساع جديدة لتشكيل الحكومة

نقلت صحيفة "الراي" الكويتيّة عن مصادر مطلعة قولها إنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط "اتفقا على اطلاق موجة جديدة من مساعيهما من أجل الإسراع في تشكيل حكومة جديدة ومحاولة تدوير الزوايا وخفض سقوف الشروط التي تحول دون تشكيلها".

وأوضحت المصادر أنّ "هذا الاتفاق بين بري وجنبلاط تكرّس في الاجتماع الذي عقده بري أول من أمس مع الوزيرين غازي العريضي ووائل ابو فاعور موفدين من جنبلاط الذي لم يتمكن من زيارة بري بنفسه لاضطراره الى الخضوع لعملية تقويم "ديسك" في الظهر غادر بعدها المستشفى الى منزله". وتوقّعت أن تتسع رقعة المشاورات التي سيجريها كل من بري وجنبلاط لدفع عملية تشكيل الحكومة.

ومن جهة أخرى، أشارت المصادر إلى أنّ "المناخ المأزوم بين رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان وفريق 8 اذار بدأ يُترجم بطرح شروط تهدف إلى تقليص حصة الوسطيين في الحكومة الجديدة بحيث يتمسك "حزب الله" بمعادلة اعطاء كل من فريقي 14 و 8 آذار تسعة مقاعد وستة مقاعد للوسطيين الذين يضمون الرئيسين سليمان والرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام والنائب جنبلاط"، مضيفةً أنّ هذا الأمر "سيرتّب على بري وجنبلاط السعي الى تدوير الزوايا في ما يُعتبر الركيزة الاساسية للاقلاع مجدداً في البحث الحكومي، علماً ان الرئيس المكلف تمام سلام لا يزال متمسكاً بمعادلة الثلاث ثمانيات للاطراف الثلاثة داخل الحكومة كما بحكومة لا تضم ممثلين مباشرين للقوى السياسية".

معركة ما بعد القصير بدأت في غوطة دمشق

نقلت صحيفة "الراي" الكويتيّة عن مصادر قريبة من قيادة "حزب الله" قولها إنّ "معركة ما بعد القصير في سوريا بدأت"، مشيرةً إلى أنّ "الحزب مستمر في المعارك في سوريا، وتحديداً على جبهة الغوطة الشرقيّة في دمشق وحول مقام السيدة زينب".
ولفتت المصادر إلى أنّ "الهدف من هذه المعركة تحرير الغوطة الممتدة من ريف حمص إلى ريف درعا من آكلة الأكباد ومن الذين يقفون خلفهم عسكرياً ومادياً". وأوضحت أنّ "أولويات "حزب الله" هي التخلص من قاطعي الرؤوس وملاحقتهم اينما كانوا في سوريا ولبنان، مدركاً أنّ مَن يمد هؤلاء بالمال والسلاح والرجال من بلادهم الأم لن يتردد في ممارسة الضغوط على الحزب وعلى بيئته الحاضنة، خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي ضغوط لن تؤتي ثمارها بالتأكيد".
وقالت المصادر إنّ "مَن اتخذ قرار توفير الدعم المادي والتسليحي وتشجيع الشبان من دول مجلس التعاون الخليجي على المجيء إلى سوريا ولبنان للنحر على اساس مذهبي، فعليه ان يتحمل المسؤولية والتداعيات"، معتبرةً أنّ "هؤلاء الذين اخطأوا بحق أنفسهم وبحق الطائفة السنية الكريمة، هم الذين يقفون خلف قاطعي الرؤوس، ولذا فإن دحر جنودهم في سورية ولبنان واجب شرعي ومصيري".
وإذ لفتت إلى "مخطط واضح المعالم يتمثل في السعي إلى نقل المعركة الدائرة في سوريا إلى ارض لبنان، في محاولة لإلهاء "حزب الله " في معارك داخلية"، قالت المصادر: "هذه المحاولة تعبّر عن حسابات ضيقة وخاطئة، مردّها إلى الاعتقاد ان في الامكان فرض انسحاب اضطراري للحزب من سوريا عبر فتح جبهات داخلية في مناطق متلوّنة المذاهب وملاقاتهم من اسرائيل بفتح جبهة اخرى".
وكشفت المصادر عن أنّ "قوات "حزب الله" تفوق عدة وعديداً قوات الجيش اللبناني"، لافتةً إلى أنّ "القوات الخاصة للحزب، المدربة والمجهزة يفوق عددها الـ 35 ألف مقاتل"، وأضافت: "إذا صح زعم المعارضة السورية بأن "حزب الله" يزج بنصف هذه القوة في الحرب في سوريا، فإن نصفها الآخر كافٍ لمنع اي خطر يمكن ان يهدد لبنان في الداخل وعلى الحدود الجنوبية"، مؤكدةً أنّ "حزب الله يتوقع حصول تجاوزات مختلفة واستفزازات مذهبية بأشكال عدة وتفجيرات وعمليات قتل هنا وهناك، لكنه يأمل في ان تتجاوز البلاد المحنة الكبرى على خير".

قرصنة موقع مجلس النواب

"ضيعان البندورة فيكم"

21 حزيران 2013 الساعة 11:50
" كان بودي اليوم ارميكم بالبندورة بس الكيلو بـ3000 ليرة، ضيعانن بنواب منتهية صلاحياتهن" : هي من احدى اللافتات التي ترفع اليوم في ساحة رياض الصلح رفضا للتمديد لمجلس النواب.
وبعد رفع اجتماع المجلس الدستوري، لفقدان النصاب، لا تزال ساحة رياض الصلح هادئة، رغم توافد العشرات اليها منذ الصباح، والوجود الامني الكثيف في الساحة.

مستمرّون باعتصامنا و"ينزلوا فينا خبيط قد ما بدن"

أعلن أحد مؤسسي مجموعة "حركة من أجل الجمهورية" مروان معلوف أن "الهدف من الاعتصام اليوم في ساحة رياض الصلح هو للنضال من أجل الجمهورية التي لم يبق منها إلى القليل".

معلوف، وفي حديث إلى موقع "NOW"، قال إنه "بالتمديد، الذي نحن ضده، أصبح هناك انقلاب جديد على الدولة، لذلك نحن مستمرّون باعتصامنا من اليوم حتى سنة ونصف السنة، ولن ندعهم (النواب) يرتاحوا".

وتابع معلوف: "حاولنا الدخول اليوم إلى المجلس النيابي في ساحة النجمة، إلا أنهم واجهونا بالعصي، بعدما انتزعت منا لافتاتنا التي كنا نحملها"، مشيراً إلى "أنهم (القوى الامنية) بعملهم هذا، عرضوا عضلاتهم على هكذا تظاهرة سلمية، ولا يستطيعون التحرّك أمام الميليشيات والسلاح في المناطق الباقية".

وأشار معلوف إلى نصب 12 خيمة حتى اليوم في ساحة النجمة، مؤكداً أن "المعتصمين باقون الليلة وسيكملون النضال". وأضاف: "بعد اليوم، كل نائب غير مستقيل، ولا ينضمّ إلينا في الاعتصام ولا يستقيل من منصبه، هو غير شرعي".
وحول ما إذا قرّر الجيش اللبناني فكّ الاعتصام، قال معلوف: "نحن باقون هنا "ينزلوا فينا خبيط قد ما بدن"، فحقنا الدستوري التظاهر بطريقة سلمية".
وفي حال لم يقبل المجلس الدستوري الطعن غداً، أجاب معلوف "مستمرون ضد هذه الغير الشرعية، باقون هنا لمدة سنة ونصف السنة، ولن يقبل الشباب بانقلاب جديد"، خاتماً بالقول: "لا حزب يدعم هذه التظاهرة، فكل المعتصمين هم أفراد ومجموعات مدنية، و"على قد بساطن عم بيمدوا أرجلهم" ".

"العربية": مقتل 8 من "حزب الله" بتفجير عبوة ناسفة في الذيابية بريف دمشق

ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴﺶ تطهير ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﻦ "ﺣﺰﺏ الله" ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﺳﻨﺸﻬﺮ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ


قام وفد من "هيئة علماء المسلمين" بزيارة ﻣﻨﺰﻝ محمد ﺍﻟﻌﻄﺎﺭ الذي قتل جراء اطلاق النار الذي وقع على طريق تعلبايا سعدنايل بعد إقفالها من قبل مجموعات ارادت التضامن مع بلدة عرسال.



ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺳﺎﻟﻢ ﺍﻟﺮﺍﻓﻌﻲ، وفي كلمة ﺑﺎﺳﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﻟﻌﻄﺎﺭ، نُشرت على صفحته الرسمية على موقع "فايسبوك"، قال: "ﻃﺎﻟﺒﻨﺎ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺑﻔﺘﺢ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺑﺈﺷﺮﺍﻑ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ"، مؤكِّداً ﺮﻓﺾ ﺃﻥ "ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻜﻢ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﻃﺮﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺼﻮﻣﺔ ".

وأضاف الرافعي: "ﻧﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺪﻟﻲ، كما ﻧﺮﻓﺾ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﺎﺭﻛﺖ ﺃﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﻗﺘﻞ ﺃﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻘﻨﺎ "، مُردفاً: "ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺃﻥ ﺗﺄﺧﺬ ﻗﺮﺍﺭﺍً ﺣﺎﺳﻤﺎً ﺑﺘﻄﻬﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ "ﺣﺰﺏ الله" ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﺳﻨﺸﻬﺮ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻭﺗﺄﻣﻴﻦ ﻣﻨﺎﻃﻘﻨﺎ".

وختم الرافعي: "ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻱ ﺣﺪﺙ ﻳﺼﻴﺐ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺳﺘﺘﺤﺮﻙ ﻷﺟﻠﻪ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺴﻨﺔ".

"أل بي سي": تشيع بلدة مجدل عنجر القتيل المعروف باسم محمد العقاد الذي سقط أمس نتيجة الاشكال بين المعتصمين والجيش والجو متوتر

"النهار": قتيل و5 جرحى من المتظاهرين خلال محاولة الجيش فتح طريق سعدنايل - تعلبايا

زحلة – "النهار"
20 حزيران 2013 الساعة 22:15
تدهور الوضع الامني في قضاء زحلة، على خلفية المطالبة فك العزلة عن عرسال التي فرضتها الاعتداءات المتكررة على العابرين من اهلها على طريق اللبوة. وذلك بعد ان تحول قطع الطرقات، في المصنع وسعدنايل وتعلبايا الذي قطّع الاوصال الرئيسة لقضاء زحلة للضغط من اجل فتح طريق عرسال، الى مواجهات بين المتظاهرين والجيش واطلاق نار، اوقع قتيلا و 5 جرحى في صفوف المتظاهرين.
بداية نزل لبنانيون وسوريون الى الطريق المؤدية لنقطة المصنع الحدودية وقطعوها، وعندما حاولوا اعتراض طريق سيارة عابرة تدخل الجيش واطلق النار والقنابل المسيلة للدموع فاصيب محمد العطار اصابة بليغة بصدره كذلك اصيب ماهر يمين في يده اليسرى، ونقلا الى مستشفى الاطباء في المنارة، حيث ما لبث العطار ان فارق الحياة.
ومن ثم قطع شبان الطريق في سعدنايل وتعلبايا، ولما لم يفلح تدخل فعاليات من سعدنايل في فتح الطريق، وبينما كان الجيش يهمّ الجيش بسحب آلياته، حصلت مواجهة من قبل متظاهرين مع الجيش، وسرعان ما تدهور الوضع وسمعت طلقات رشاشة من جهة الجيش اولا وثم من جهة المتظاهرين، وجرح 4 شبان هم: علي الحمد، عمر الحلبي، عماد السيد ومحمد الرحيمي اثنان منهم اصابتهما طفيفة، واثنان استدعت اصاباتهما في الرجل عملية جراحية، واعقب المواجهة انباء عن انتشار مسلح، لتقطع بعدها طريق الفيضة. وتتحول التظاهرات في وجه الجيش والشعارات موجهة ضده.

 الجيش احتوى هجوماً كان متوقعاً على عرسال

أفادت مصادر مطلعة موقع "NOW" أن مجموعات مسلحة كانت تتحضر أمس للهجوم على بلدة عرسال ما استدعى استنفاراً واسعاً للجيش اللبناني وارسال طائرات استطلاع للمنطقة بهدف احتواء الوضع ومنع حصول أي اشتباكات واستمرت هذه الحال حتى صباح اليوم الخميس.

حرب للـ"lbc": عملية التمديد نهاراً واحداً هو خرق لمبدأ الديمقراطية

 بدء نصب الخيم عند مدخل ساحة النجمة من جهة رياض الصلح (الصورة لوديع الأسمر)


بالصور: تجمع للحراك المدني بساحة رياض الصلح احتجاجاً على التمديد في اليوم الأخير من ولاية المجلس النيابي


تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح

تجمع للحراك المدني في ساحة رياض الصلح
قوى الامن والمتظاهرون في ساحة النجمة أمس. (سامي عياد)



سليمان عبر "تويتر": يتوجب على قوى الأمن التصرف بحكمة وهدوء مع المعتصمين


سليمان عبر "تويتر": أؤيد مطالب الحراك المدني شرط أن يقتصر على التعبير السلمي والديمقراطي

الحملات على سليمان تتجاهل أسباب تحرّكه والمفاعيل تنفتح على مقاطعة ديبلوماسية - 
روزانا بومنصف
تثير الحملات على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان استغراب مراقبين لا يفهمون كيف يمكن ان يقبل سياسيون ان يتغاضى رئيس البلاد عن تعرض مواطنين لبنانيين لقصف من دولة مجاورة ولا يستطيع رفع الصوت رافضا ذلك ، الى درجة انتقادهم رسالة علم وخبر اعتزم تقديمها الى الامم المتحدة على انتهاك السيادة اللبنانية . ومع ان هناك انقسامات سياسية معروفة الا ان المخيف بالنسبة الى هؤلاء هو الخلط بين ما هو سياسي وما هو قانوني او دستوري من جهة والولاءالمستمر لسياسيين للخارج على حساب مصلحة لبنان من جهة اخرى . كما يتم تجاهل شكوى تقدمت بها سوريا قبل عام تماما الى الامم المتحدة ضد لبنان بدعوى انه يصدر الارهاب اليها بناء على توقيف الجيش اللبناني باخرة لطف الله 2 او يتم تجاهل توجه حزب لبناني للمشاركة في الحرب السورية في تجاوز كلي للسلطات الرسمية على كل مستوياتها وباعتراف صريح انه تلبية لطلبات خارجية من دون ان يحق لرئيس الجمهورية الاعتراض على رغم ان لهذا التدخل تداعيات خطيرة على لبنان ، او حتى يتم تجاهل اعترافات وزير سابق محسوب على النظام السوري بنيته إحداث تفجيرات في لبنان، في مؤشر بالنسبة الى هؤلاء المراقبين على ما كانت مخاوفهم منذ بداية الحرب ان يعمد النظام السوري الى تخريب لبنان وضرب استقراره في موازاة ثورة الشعب السوري ضده وفي محاولاته ابتزاز الخارج على ما دأب انطلاقا من تحكمه بالساحة اللبنانية في اتجاه تفجيرها او تهدئتها .
وتتفهم مصادر ديبلوماسية وسياسية المواقف التي يطلقها الرئيس سليمان من زاوية انه ووفقا لما يشعر كثر من زواره جهد للموازنة بين كل الافرقاء في البلد من دون اتخاذ اي موقف يمكن ان يعتبر انحيازا الى هذا الفريق او ذاك علما ان هناك تجاوزات كثيرة حصلت وتم السكوت عليها لهذه الاسباب . الا انه يبدو انه اختار عدم السكوت بعد الآن في ضوء جهد واضح من حلفاء النظام السوري لجعل سنته الاخيرة في الحكم صعبة بل مستحيلة ، فلم يعد لديه خيار بمسؤوليته عن حماية الدستور وحماية اللبنانيين وبعد اطاحة اعلان بعبدا وحتى مشروعه للاستراتيجية الدفاعية سوى ان يخطو في اتجاه ما يملي عليه موقعه . ويخفف معنيون وطأة هذه الحملات انطلاقا من واقع ان اي رئيس للجمهورية في سنته الاخيرة وايا يكن قويا يتعرض لما يتعرض له سليمان راهنا فكيف اذا كان يتخذ مواقف سيادية ضد ما يذهب اليه حلفاء النظام السوري؟ واستضعافه ومحاولة عزله يأتيان خصوصا الى جانب اعتباره مناهضا للنظام السوري ومعاديا له من باب عدم تضامن طائفته معه نظرا الى الطموحات الرئاسية لغالبية المسؤولين المسيحيين الى الرئاسة الاولى .
الا ان بعض السياسيين ممن يدورون في فلك 8 آذار يقولون بعدم توازن شكوى رئيس الجمهورية من النظام والمعارضة السوريين على السواء، كما لا يستهينون بالابعاد التي تترتب على الخطوات المعلنة من الرئيس سليمان علما انه حاول ولا يزال ان يدرأ عن لبنان مفاعيل تدخل " حزب الله" في سوريا على الصعيد العربي باتصالات مباشرة تفيد معلومات انه اجراها بعدد من الملوك والزعماء العرب من اجل الا يكون هناك اجراءات يمكن ان تطاول اللبنانيين عشوائيا . فبحسب هؤلاء فان المفاعيل المباشرة للمواقف التي اتخذها سليمان ليست سهلة على الاطلاق . اذ من اولى ترجماتها، على سبيل المثال، لا الحصر تعطيل زيارة الممثلة العليا للامن والسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون لوزارة الخارجية ولقائها الوزير المحسوب على " حزب الله" والذي تمرد على ارادة رئيس الجمهورية في الاعتراض والشكوى على القصف السوري للبلدات اللبنانية على رغم تحميل البعض في 8 آذار رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي مسؤولية تعطيل اللقاء . في اي حال فان استنكاف اشتون عن اللقاء قد يفتح الباب على مقاطعة ديبلوماسية عربية وغربية للخارجية اللبنانية الممثلة بوزير الخارجية الذي سبق ان استفز الدول العربية بموقفه الذي تخطى سياسة النأي بالنفس المعلنة من الحكومة اللبنانية بدفاعه عن النظام السوري ومشاركة " حزب الله" في الحرب الى جانب النظام. وفي حال اصرت قوى 8 آذار على ابقاء حكومة تصريف الاعمال فان وزارة الخارجية ومن تمثل ستكون اشبه بوضع الرئيس السابق اميل لحود في ولايته الممدّدة قسرا من النظام السوري آنذاك لجهة المقاطعة العربية والغربية له باستثناء احاطته من النظام السوري وايران . وليس واضحا تاليا اذا كانت الدول العربية ستقبل أن يمثل وزير الخارجية لبنان في اي اجتماع عربي محتمل اذا كان المعيار لذلك هو التصاق وزير الخارجية بالحزب وعدم تمثيله لارادة الدولة اللبنانية .اضف الى ذلك ان مسألة استمرار الحزب في وضع يده على الخارجية اللبنانية في اي حكومة قريبة سيرتب تبعات كبيرة على لبنان تماما على ما اثقلت الحكومة المستقيلة من حيث عدم توازنها وسيطرة الحزب على قراراتها على كل من رئيس الجمهورية والحكومة على حد سواء . وهو امر يقول هؤلاء السياسيون في 8 آذار يؤدي الى عزل الفريق الشيعي معنويا وليس عمليا كما يؤدي الى تشدده في التعاطي الداخلي بذريعة استهدافه سياسيا ولا يساهم ذلك في تسهيل الوضع في البلد 
rosana.boumonsef@annahar.com.lb

تجمّع على طريق المصنع تضامناً مع بلدة عرسال ووقوع ثلاثة جرحى


أفاد مندوب موقع "NOW" في البقاع محمود شكر أنّه "أقيم تجمّع على طريق عام المصنع تضامناً مع بلدة عرسال، وتمّ إقفال الطريق بعد الاعتداء على سيّارة مدنية كانت تعبر الطريق. كما سقط ثلاثة جرحى تمّ نقلهم إلى مستشفيات البلدة.

من جهتها، تعمل عناصر من الجيش اللبناني على فتح الطريق، وحاولت السير باتجاه مجدل عنجر.

منصور: قطر صرفت 15 لبنانياً و6 أجانب بعد تقييم أدائهم


The Liar وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور



أكّد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور أنه "بعد إجراء الاتصالات اللازمة مع بعثة لبنان في قطر، أُفدنا أنه ليس هناك من صرف أو طرد للبنانيين العاملين في قطر".



وفي حديثٍ إلى الوكالة "الوطنية للإعلام"، أوضح منصور أنّ "كل ما هنالك أنّ عدداً من الموظفين يعملون في شركة بن لادن في قطر التي لديها مشروع تابع لوزارة الداخلية القطرية، ويعمل فيها عدد من الموظفين من جنسيات مختلفة، ومدير العلاقات العامة والإدارة في هذه الشركة هو لبناني الجنسية، يستدعي الموظفين لتقييم أدائهم خلال عملهم، ومدّة عقد العمل هي بين سنة وسنتين، ونتيجة لهذا التقييم تمّ صرف 21 موظفاً من بينهم 15 لبنانياً و6 أجانب: واحد باكستاني، واحد هندي، واحد بحريني وواحد كندي ومصريان اثنان". وتابع أنّ "الشركة أبلغتهم أنها على استعداد لمنحهم عدم الممانعة أي يمكنهم البقاء في قطر شرط أن يتوفر لهم كفيل آخر أو مغادرة قطر والعودة إليها بعد الحصول على كفيل جديد".

وأكّد منصور أنه "ليس هناك أي قرار بترحيل أي موظف من الشركة وبالتالي أي لبناني، لا يعني أنه في كلّ مرّة يغادر شخص يتم تفسير هذا الأمر بسبب سياسي أو طائفي".

STORMY

Well the Syrian Ambassador in Lebanon, had contradicted himself. Once he denied what Shafaf news, mentioned 25 Lebanese had been deported. Now he confirms that News. Sure the Rope of Lies would not be that LONG. Now we expect the Foreign Secretary, of Lebanon the Terrorist Ali to comment. Is Hezbollah supporting those announcements. What a Humiliation to the Lebanese as a result of Hezbollah and Mansour Foreign Policy. khaled-stormydemocracy

قطر سُحبت من الصراع السوري ودور أكبر للسعوديّة

أفاد مصدر مطّلع على الأزمة السوريّة ولاسيّما أوضاع المعارضة هناك أنّ "دولة قطر سُحبت من التداول في الصراع السوري بعد أن كانت رأس الحربة ضدّ النظام، ولاسيّما أنّ الأمراء القطريّين موّلوا "جبهة النصرة". ولفت، في حديث لموقع "NOW"، إلى أنّه "كان لذلك تداعيات جمّة على المعارضة السوريّة في الداخل السوري ومن قبل المجتمع الغربي".
في المقابل، أكّد المصدر أنّ "دورًا أكبر أعطي للمملكة العربيّة السعوديّة بهدف إبراز الوجه المعتدل أكثر في المعارضة السوريّة وتحديدًا في "الجيش السوري الحر" والمواطنين السوريّين غير المتطرّفين المناهضين للنظام". 

 تقديرات حول أعداد مقاتلي "حزب الله الذين شاركوا في معركة القصير

"رويترز"
20 حزيران 2013 الساعة 16:32
سلط انتصار "حزب الله" على الجبهة السورية في القصير الضوء على الدور المحوري الذي يقوم به الحزب في محاولات الرئيس السوري بشار الأسد لصد مقاتلي المعارضة.
وتتراوح تقديرات أعداد المقاتلين الذين أرسلهم حزب الله إلى القصير بين المئات وبضعة آلاف لكن أغلب المراقبين يقولون إن العدد يتراوح بين 1500 و2500.
وقال محلل طلب عدم نشر اسمه إن إجمالي حجم القوة بما في ذلك الاحتياط الذين يعرفون باسم السرايا بلغ 50 ألفا منهم ما بين 10 آلاف و15 ألفا من القوات الخاصة.
وتحدث مصدر على صلة بحزب الله عن أعداد أقل، قائلا إن القوات المميزة التي تنشر على خطوط الجبهة ووحدات الصواريخ والمدفعية مجتمعة تصل إلى أربعة آلاف فقط. كما أن حجم القوة مع استبعاد السرايا تبلغ نحو عشرة آلاف مقاتلاً مع وجود عدد مماثل من أفراد الدعم.
ومنذ مستهل الأزمة في سوريا كثف حزب الله التجنيد والتدريب في السرايا وأرسل آلاف الرجال الذين تراوحت أعمارهم بين العشرينات والخمسينات إلى إيران، كما يقول سكان في الجنوب.
وقال ارام نرجويزيان من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إن قوات حزب الله في القصير كانت أكثر انضباطا واستخدمت تكتيكات ووسائل اتصال اكثر تفوقا وكانت أكثر تنسيقا من مقاتلي المعارضة هناك.
لكنه قال إن فقدانه ما بين 70 و110 من المقاتلين في الأسبوع الأول من الهجوم، طبقاً لمصادر معارضة لحزب الله، يشير إلى ان الكثيرين منهم لم يتم اختبارهم في أي معركة سابقة رغم ما تلقوه من تدريبات جيدة.
وإذا تأكد سقوط هذا العدد من القتلى في صفوفهم سيكون مماثلاً تقريبا لخسائر حزب الله الأسبوعية خلال هجوم الجيش الاسرائيلي في حرب يوليو تموز وأغسطس آب عام 2006.
وقال نرجويزيان ان "العدد المرتفع من القتلى في البداية (بالقصير) ربما يشير أيضا إلى استخدام مقاتلي المعارضة السوريين بعضا من أساليب حزب الله في القنص ونصب الشراك الخداعية." وكان حزب الله ينقل مثل هذه الأساليب إلى حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية "حماس".
وقال مسؤول اسرائيلي "يجب عدم المبالغة، فالقصير قريبة من الحدود اللبنانية لدرجة مكنت حزب الله من الوصول الى المنطقة".
وأضاف: "في أماكن أخرى في سوريا يعمل حزب الله بصورة كبيرة جنبا إلى جنب مجتمعات شيعية محلية لذلك، فلديه من يرشده بمعرفة محلية ممتازة". وقال إن عدة آلاف من إجمالي حجم قوة حزب الله القتالية التي تبلغ عشرة آلاف تعمل داخل سوريا.
واشار المسؤول الاسرائيلي الى إن "حزب الله" استخدم أسلحة صغيرة وصواريخ مضادة للدبابات وقام بتشغيل دبابات تابعة للجيش السوري في معركة القصير.

"الحرّ" يطالب أصدقاء سوريا بصواريخ مضادّة للطيران والدروع وبحظر جوّي

الجيش السوري الحر

أشار متحدّث باسم الجيش السوري الحرّ إلى أنّ "الحرّ طلب من دول مجموعة أصدقاء سوريا التي ستجتمع السبت في الدوحة، أن تمدّه خصوصاً بصواريخ محمولة مضادّة للطيران وللدروع، وبإقامة منطقة حظر جوّي"، متعهّداً بـ"ألّا تصل هذه الأسلحة أبداً إلى أيدي متطرّفين".



من جهته، حذّر المنسّق الإعلامي والسياسي للجيش الحرّ لؤي مقداد من "كارثة إنسانية في سوريا، في حال عدم تلبية هذه المطالب"، موضّحاً أنّه "أوّلاً نريد ذخيرة للأسلحة التي لدينا، والأهم هو صواريخ مضادّة للطيران تحمل على الكتف من نوع "مان باد"، وصواريخ مضادّة للدروع، وصواريخ صغيرة أرض-أرض".

وأضاف: "الجيش الحرّ طلب مدفعية من نوع هاون وغيرها، وسيّارات قتالية مدرّعة، فضلاً عن الاحتياجات اللوجستية مثل تجهيزات الاتصالات، وستر واقية من الرصاص، وأقنعة للغاز".

إلى ذلك، ووفق مقداد، فإنّ الجيش الحرّ "طلب أخذ الإجراءات اللّازمة لإقامة منطقة حظر جوّي، لأنّنا متخوّفون من استخدام النظام صواريخ "سكود" مع رؤوس غير تقليدية لقصف المناطق المحرّرة، وبالتالي نحن بحاجة لملاذ آمن".

وتابع في هذا السياق: "إذا لم يعطونا الأسلحة، سنكون أمام كارثة إنسانية لأنّ المنطقة كلّها يقتحمها النظام ويقوم فيها بمذبحة"، متّهماً الميليشيات الأجنبية التي تعاون النظام كـ"حزب الله" بأنّها "لا تلتزم بأي مواثيق أو معاهدات دولية".



كما أكّد التزامهم بـ"الحفاظ هذا السلاح وعدم السماح بتسرّبه إلى مجموعات غير منضبطة أو متطرّفة".

"حزب الله" ماضٍ بالقتال في سوريا: على سلام الأخذ بالمعطيات الجديدة

حزب الله في سوريا
أفادت مصادر مطلعة على أجواء قيادة "حزب الله" موقع "NOW" أن دور الحزب في سوريا "مستمر، وليس هناك أيّ تراجع في هذا المجال رغم المواقف التصعيدية ضدّه داخلياً وخارجياً"، مشددة على أن "دور الحزب وحجم مشاركته في المعارك في سوريا مرتبطان فقط بالتطورات الميدانية والحاجة إليه، خصوصا في المناطق التي تشكّل معابر استراتيجية للمقاومة، أو تلك المرتبطة بحماية أمن المناطق التي يتواجد فيه الحزب، والتي لم تنجح القوى العسكرية والأمنية اللبنانية في وقف الاعتداءات عليها".

وأوضحت المصادر عينها أن "المواقف التي اعلنها نائب أمين عام الحزب الشيخ نعيم قاسم في اليومين الماضيين تشكّل رداً واضحاً على كل التحركات والمواقف التي أُطلقت ضد الحزب، أو بوجه تلك التي أسدت له النصائح"، مشيرة إلى أنه "رغم حرص الشيخ قاسم على عدم تسمية أحد، إلا أن من الواضح أن حزب الله كان يردّ بشكل غير مباشر على مواقف الرئيس المصري محمد مرسي ومواقف العلماء المسلمين وبعض الحركات الإسلامية، كما على رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان وقوى 14 اذار".

وتؤكد المصادر أن "دور الحزب في سوريا نابع من قرار استراتيجي نهائي، لأن قيادة الحزب تعتبر ان الصراع في سوريا هو دفاع عن المشروع الاستراتيجي للمقاومة وأمنها وأهلها، وأنه لو سيطرت القوى الأخرى المدعومة من اميركا ودول عربية وغربية على سوريا ستكون الخسائر أكبر والارتدادات كبيرة على لبنان والمنطقة كلها، لذا من الأفضل الاستمرار في القتال حتى انتهاء الازمة في سوريا بدل انتظار نتائج المعركة".

على الصعيد اللبناني، تلفت المصادر المطّلعة إلى أن "الحزب وحلفاءه لن يتراجعوا على صعيد المطالبة بالثلث الضامن في الحكومة، إذ لم يعد مقبولاً تشكيل حكومة حيادية أو تكنوقراط أو من غير السياسيين أو من غير الحزبيين، لأن المرحلة الآن وبعد التمديد للمجلس النيابي تتطلب حكومة وحدة وطنية وسياسية، ولم يعد الأمر يقتصر على تشكيل حكومة تشرف على الانتخابات، وهذه المعطيات الجديدة يجب على الرئيس المكلّف تمام سلام أن يأخذها بالحسبان إذا أراد النجاح في تشكيل الحكومة الجديدة".

STORMY

It is clear, there would not be any kind of Government. 14 March Forces would not back down, as they are sure Hezbollah would not listen, and stop interfering in the Syrian War. Unless Hezbollah achieves a clear victory, and force solid stay to the Paper Lion in Damascus, which certain the Revolution would not allow. We should stop fooling the Lebanese by postpone the main battle, of Hezbollah, that would confirm full control from Tartouse to Naqurah. Which will lead a full Monty of Civil War and Division of Lebanon. Sectarian Factors would not have any common grounds to keep Lebanon ONE PIECE. khaled-stormydemocracy


No comments:

Post a Comment