Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Friday, 17 June 2011

Lebanon 1706. Cabinet A Syrian Mini Bus, with Driver of.....





When the Syrian Regime, crushed, and forced the people of Jisr Asha Shughur, to flee (Terrorists) in all directions, specially to Turkey for Safe Haven, and declared God's Victory, sent a Syrian Mini Bus, with a Driver has A WARSHIP, driving license, did not send Special Plane as it did to Aoun's Visit to Syria. This Mini Bus, is to carry the Honourable, Members of the Lebanese New Cabinet, (It was not enough space, so these Members have to Squeeze together), the Mission is to Congratulate, and Celebrate , with the Regime's Head Assad in Kurdaha Town, the God's Victory on the (Terrorists) People of Jis Ash Shughur.

The Mini Bus took off, on Tripoli By Pass, through, Arida Crossings to Syria , the Lebanese BIG SISTER.
The Bus, passed all the Syrian's, Army, Mukhabarat, Security Forces, and all the Mercenaries Fighters, with, big Welcome, because of the Posters, and the Chanting, LONG LIVE ASSAD, on their way.
The Mission, usually takes, three hours drive from Arida Crossing to Kurdaha Town. But the Trip, took them, though with this GOOD facilities on the way, took them THREE MONTHS, to reach their Destination.
As the CONVOY, reached the Town, to their Surprise, they could not see any kind of Celebrations in that Town, even people, do not look like they are in this kind of REJOICE. Anyway, they found that, Assad has left the Town, a while ago, with No REASON, known to the people, why he did. So they were really disappointed, and devastated, have no other way, just drive back, to where they have come from.
To their surprise, on the way back, found out, that different kind of Uniforms on the Checking Points, there were no Security Forces, or Mercenaries, only few of Army look like wearing uniforms. As those, passengers, of the Mini Bus, still showing the Posters and all signs of Celebrations of the God's Victory, so the Checking Point's Members, asked those with Posters, to step down out of the Mini Bus, and when, they asked why, they were told, that, they are not allowed to go back, for they have to join their Counterparts in Damascus.
Anyway, they allowed only the Mini Bus, to continue, its way, by the Driver of WARSHIP, driving License.
To our surprise, that the Driver pushed the Mini Bus into the Great River North, at Arida Crossing, and took a private Transport to get back to His Company.

Why, we know very well, the REASON.


الحريري نجا من محاولة إغتيال مطلع ايار‬ على طريق مطار بيروت!

الخميس 16 حزيران (يونيو) 2011

كشفت معلومات من العاصمة اللبنانية ان رئيس الحكومة السابق سعد الحريري قرّر البقاء خارج لبنان بعد أن نجا من محاولة اغتيال على طريق مطار بيروت الدولي حينما تم إكتشاف عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة للتفجير، وتم تفكيكها من دون ان تنفجر في موكب الحريري.
وقد وقعت المحاولة في مطلع شهر أيّار، وجرى التكتّم حولها! والملفت للنظر أن المحاولة وقعت بعد سقوط حكومة سعد الحريري، وبعد تكليف الرئيس نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة!

معن كرامي: فيصل لا يمثل العائلة وهو الوزير الشيعي السادس

معن كرامي لا يرضى صدقة.. ولا يشرّفه أن يكون فيصل ممثّله بالحكم

الخميس 16 حزيران (يونيو) 2011

Maan Karame

قاووق: إستطعنا أن نلوي ذراع أميركا سياسيًا كما لوينا ذراع إسرائي
ل عسكريًا
الخميس 16 حزيران 2011
رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أنه "عندما عجز العدو الصهيوني عن المواجهة العسكرية لجأ الى المواجهة السياسية من خلال أميركا وأدواتها"، لافتًا إلى أنه "بتشكيل الحكومة الجديدة في لبنان إستطعنا أن نلوي ذراع أميركا سياسياً كما لوينا ذراع اسرائيل عسكرياً"، ومضيفًا: "أثبت اللبنانيون أنهم قادرون على أن يقولوا كلمتهم وأن يتغلبوا على الفيتوات والإملاءات الأميركية".


قاووق، وخلال احتفال أقامه قسم المعاهد والهيئات النسائية في كفرسالا – عمشيت، أشار إلى أنه "بتشكيل الحكومة كسر اللبنانيون قرار التعطيل الأميركي وانتصروا للوطن"، مضيفًا في هذا السياق: "نحن أنقذنا لبنان من دوامة التعطيل والإنقسام وقطعنا الطريق على الوصايات الأميركيّة وأنهينا مسلسل الزور المستمر منذ أكثر من خمس سنوات". وتابع قائلاً: "أميركا اليوم في حالة عجز وغضب، حيث انكشف دورها في المنطقة وتراجع،  وأتباعها في لبنان في حالة صدمة، لأنهم خسروا الرهان على التعطيل والفيتوات والوعود الأميركية ، ونحن كنا نعرف أن هدفهم العرقلة واستهداف انطلاقة الحكومة والتشويش عليها وتسميم المناخات الإيجابية ، لكن كل هذا لن يغيّر في المعادلات الجديدة، حيث ثبتت قدرة اللبنانيين على تجاوز الضغوطات والعرقلة والوصاية، وبدأنا انطلاقة جديدة تنقذ المؤسسات في الدولة".


وختم قاووق بالقول: "بتشكيل الحكومة بات لبنان أمام فرصة حقيقية لبناء دولة، وفرصة حقيقية لمعالجة المشاكل الإجتماعية والمعيشية والاقتصادية، وهذا لا شك إنجاز لكل لبنان، واذا كانت أميركا وأدواتها يراهنون من خلال الحملات الإعلامية على إفشال وعرقلة عمل الحكومة، نقول لهم: نحن نمتلك كل المنعة، ولبنان لن يكون إلا البلد العصي على الإملاءات والإرادات الأميركية".
This Guy Qaoouk or Bajook, is trying, to fool the Lebanese, or he is extremely IDIOT. His Main Land Command, Iran, is Desperately trying to make any kind of Compromise, that, the Americans agree, to even talk to them. The Syrian Regime, Hezbollah's Breathing LUNGS, is Desperately and Begging, to please the Americans, and Guarrentee, that, they keep the Regime standing, and the Regime would Compromise to anything at all, the Americans demands.
This Guy must be Ungrateful to the Americans, and Israel, that kept the Regime in Syria protected for thirty five years, that, made the Existence of Hezbollah, in Lebanon.
The Americans, are Allies to his Masters more to any body else in Lebanon. Would be a good Idea, to keep his mouth shut, and stop to talk, about things, he is drowned to his EARS in them.

stormable-democracyblows.
فيصل كرامي ردًا على جعجع: قاتل رئيس حكومة لا يحق له التحدث عن التمثيل السني
الخميس 16 حزيران 2011
يس دفاعاً عن جعجع ...ولكن مين قال أنك تمثل السنة ؟؟؟ أنت تمثل نبيه بري ...فكفاكم تضليلاً للناس ...


علوش: ميقاتي لا يمكنه السيطرة على الحكومة.. ودروس جنبلاط مردودة إليه
الخميس 16 حزيران 2011




أكد عضو المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش في حديث لقناة "أخبار المستقبل" أنه "لو كان الرئيس نجيب ميقاتي فعلاً هو رئيس هذه الحكومة لكنا استمعنا إلى بعض التطمينات ولكن ميقاتي لا يمكنه أن يسيطر على هذه الحكومة".

وعن قول رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط بأنه على فريق "14 آذار" أن يقبل بتداول السلطة، قال علوش: "هذه دروس مردودة لوليد جنبلاط الذي عليه أن يطبق الدروس على نفسه"، مشددًا في هذا السياق على أن فريقه "مع تداول السلطات"، ومشيرًا إلى أن "الرعب الذي أصيب به جنبلاط من القمصان السود بدّل رأيه وبدأ يسمي الأمر بتداول السلطات".


مرافق وهّاب اعتقلته دولة حزب الله قبل ٤ سنوات وسوريا منعت تسليمه للجيش!

الخميس 16 حزيران (يونيو) 2011

مرافق وهّاب اعتقلته دولة حزب الله قبل ٤ سنوات وسوريا منعت تسليمه للجيش!


khaled
16:46
16 حزيران (يونيو) 2011 - 


We believe that, all those incidents happened, that WORKING AGENTS to the Enemy, are coincident. Like all those, were arrested by the Lebanese Army, and Information department of the Lebanese Security Forces, a while ago, showed most of them, were working to Hezbollah, and Faiz Karam is very close Assistant to Generale Aoun,was a WORKING AGENT, and this latest Jalal is the Main Assistant to the Most Loyal Agent to the Syrian Regime and Hezbollah, is WORKING AGENT, and many more, had been arrested, we have no idea, to whom they used to work. All what mentioned are all within, 8 March Forces or you can call them, the Main Factors of the New Lebanese Cabinet. We wonder, after all, if Israel is an Enemy, or really friendly to those Factors.
stormable-democracyblows
"الأخبار": مرافق وهاب متهم بالتعامل مع إسرائيل
الخميس 16 حزيران 2011
ذكرت صحيفة "الأخبار" أن ما يفرّق جلال أ. د.، الذي إدعى عليه مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر أمس بجرم التعامل مع الإستخبارات الإسرائيلية، عن غيره من الموقوفين، أنه من الصف الأول من العملاء التنفيذيين.

ولفتت الصحيفة إلى أن "الرجل كان يشغل منصب مسؤول الأمن الشخصي لرئيس تيار "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب، وبقي كذلك إلى حين توقيفه، وقدّم خدمات تنفيذية لاستخبارات العدو، بينها المشاركة، المباشرة أو غير المباشرة في اثنتين على الأقل من عمليات الإغتيال التي استهدفت مقاومين".

ونقلت "الأخبار" عن مصادر أمنية وقضائية لبنانية قولها إن "جهاز أمن المقاومة كان قد اشتبه في تعامل جلال مع الاستخبارات الإسرائيلية، بناءً على رصده بعد الشكّ في تصرفاته خلال الزيارات التي كان الوزير وئام وهاب يقوم بها لمسؤولين من "حزب الله" في الضاحية والجنوب، وبعد إخضاع جلال أ. د. للمراقبة، حُصل على معلومات تؤكد الشكوك"، مضيفة: "بعد التنسيق مع وهاب، استُدرج جلال أ.د. إلى الضاحية الجنوبية، حيث خضع لتحقيق مفصل إعترف فيه بالتعامل مع الإستخبارات الإسرائيلية، وقد أجري مسح دقيق لمنزله في بلدة الجاهلية، حيث عُثِر على أجهزة اتصال متطورة مخبأة في أثاث منزلي، كانت الاستخبارات الإسرائيلية قد زوّدته بها ودرّبته على استخدامها".

هذا وأشارت الصحيفة إلى أنه "من المتوقع أن يكون التحقيق قد تركز على محاولة تحديد المعلومات التي سلّمها للاستخبارات الإسرائيلية عن مسؤولين من المقاومة، وعن الوزير وهاب وعلاقاته السياسية". وأوردت معلومات تشير إلى أن "الموقوف أقرّ بتعامله مع الإستخبارات الإسرائيلية منذ عام 1994، وبأنه تردد إلى الأراضي الفلسطينة المحتلة أكثر من مرة، حيث خضع لدورات تدريبيّة على أيدي مشغليه. واعترف بأنه زود مشغليه بإحداثيات عدد كبير من المراكز والمواقع التابعة للجيش اللبناني والمقاومة، فضلاً عن تزويدهم بمواقع وإحداثيات لمنازل قيادات من المقاومة. كذلك أقر الموقوف بأنه أسهم في جمع معلومات عن الشهيد علي حسين صالح، الذي اغتالته الاستخبارات الإسرائيلية في الضاحية الجنوبية لبيروت بتفجير عبوة ناسفة في آب 2003".

وأشارت الصحيفة إلى أن "ثمة معلومات تشير إلى صلة لجلال بعملية اغتيال الأخوين جهاد ونضال المجذوب في صيدا، في أيار 2006، وأنه كان موجوداً في صيدا ليلة حصول الجريمة، وكان على تواصل مع مشغليه من الاستخبارات الإسرائيلية".

الحكومة سترحل مع من أتى بها
أخيراً شكل نجيب ميقاتي "حكومة المطلوبين". وللتذكير، فإننا نصفها بـ"حكومة المطلوبين" لأن مرجعيتها وشكلها ومضمونها، ومهماتها كلها تنبع من جهتين كانتا وستكونان مطلوبتين للعدالة. بداية النظام في سوريا الذي يمعن في قتل المدنيين الابرياء في المدن والقرى، وقد تجاوز عدد القتلى ألف وثلاثمائة وهم في ازدياد، وفي الوقت عينه نجح النظام في تحويل قسم من الشعب لاجئين في بلدان مجاورة، والاعداد تتزايد يوما بعد يوم. والاهم من ذلك كله ان الافق السياسي مغلق في مناخ ينزلق باطراد نحو معركة استقلال، باعتبار ان "الاستقلال" يجلب الحرية والكرامة اللتين يطالب بهما الشعب في سوريا. ان صور القمع واطلاق الرصاص وقذائف الدبابات والهليكوبترات على المدنيين العزل، وآثار التعذيب على اجساد الاطفال، والاعتداء على النساء والحرمات كلها عناصر تتجمع لتزيد من عزلة نظام الرئيس بشار الاسد العربية والدولية، وبالتالي فإن ملفا كبيرا هو في طور التشكيل ليقدم الى المحكمة الجنائية الدولية التي لن تتأخر كثيرا قبل ان تضع يدها على الملف من تلقائها لأن ما يجري في سوريا من فظائع كما قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، لا يمكن السكوت عنه الى ما لا نهاية. وسيصير النظام في سوريا ملاحقا ليس فقط بعقوبات الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بل بمذكرات جلب تصدر عن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية.
المرجعية الاخرى لحكومة نجيب ميقاتي هي "حزب الله" الملاحق في معظم اقطار العالم، ولا سيما في معظم الدول العربية، وقد بدا تأثير ذلك يظهر في افريقيا حيث يعمل عشرات الآلاف من اللبنانيين، وكذلك في دول الخليج العربي التي تمثل رئة اساسية للاقتصاد اللبناني. لا ننسى انشطة الحزب في اميركا الجنوبية حيث لا يمر أسبوع إلا تكتشف خلايا تمويل له ويعتقل نشطاء له هناك. والمرجعية المذكورة حسب ما يتواتر من معلومات ستكون في مقدم الصورة عند الاعلان عن مضمون القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري (ألم يكن هذا السبب الرئيسي لتطيير حكومة الحريري؟) ولن يفاجأ اللبنانيون والعالم اذا ما تم الكشف عن ضلوع "حزب الله"، وبالتأكيد النظام في سوريا، في جريمة اغتيال الحريري ورفاقه وسائر شهداء "ثورة الارز". والقرار آت لا محالة، ومعه مضابط الاتهام ومذكرات التوقيف الدولية في حق مسؤولين من "حزب الله" ومن النظام في سوريا بسفك دماء استقلاليين لبنانيين.
هاتان هما المرجعيتان السياسيتان والاخلاقيتان لحكومة نجيب ميقاتي الذي استولد حكومة لا تختلف كثيرا عن "حكومة المخبرين" برئاسة عمر كرامي في خريف2004، في مرحلة قرر فيها النظام في سوريا وحلفاؤه الكبار التورط في الدم اللبناني بعد فترة انقطاع طويلة دامت من1990 الى2004.
لا تهمنا الاسماء، محترمة كانت أم لا. ولا يهمنا ان يكون للسنة سبعة او 30 وزيرا، فهؤلاء وزراء في حكومة "حزب الله" والنظام في سوريا، وسيرحلون عاجلا أم آجلا مع من أتى بهم.

علي حماده     
ali.hamade@annahar.com.lb     



حاول الرئيس ميقاتي تعيين شخص مدني لوزارة الداخلية لكنه لم يفلح

تبيّن أن حكومة الرئيس ميقاتي هي أول حكومة يتم فيها تعيين أكبر عدد ممن خاضوا الانتخابات من غير فوز.

حماده: ميقاتي شكّل أسوأ حكومة بقرار سوري ورعاية إيرانية
رأى النائب مروان حماده ان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي "شكل اسوأ حكومة بقرار سوري ورعاية ايرانية والآتي اعظم".
وقال في تصريح أمس: "هنيئا للبنان بربيعه الحكومي الذي يعيدنا سنوات الى الوراء، اي الى الخريف السوري، ويُسقط البلد مجددا في عهد الوصاية، واي وصاية؟ وصاية متهاوية، ومستشرسة".
واضاف: "اهنئ اولا الرئيس نجيب ميقاتي داعيا الله الى تقبل ادائه عمرة مبرورة. اما في السياسة فليسمح لي وهو صديق، ان اقول انه ذاهب الى الحج والناس راجعة. والحجة هذه المرة ليست الى بيت الله الحرام بل الى بيت الاسد غير الحلال حتى على اهله في هذه الايام. ان الحكومة تشكلت بقرار سوري ومباركة ايرانية، وتعرّض لبنان لما قال عنه بعض اركان الغالبية "الآتي اعظم". صحيح ان الآتي اعظم وعناوينه ظاهرة في الحكومة غير الوفاقية وغير الاصلاحية وغير الانمائية، وغير المطمئنة، وكنت اتمنى بعد 140 يوما من المماطلة، ألاّ يطلوا بحكومة تعاكس طموحات اللبنانيين، وحتى طموحات الرئيس ميقاتي".
وأكد: "لسنا اطلاقا مصدومين، بل خرجنا من الفخ الذي كان اسمه حكومات الوفاق الوطني، او الخدعة بعد الدوحة، الاولى ثم الثانية، والتي بفداحتها ايقظتنا على النيات الحقيقية في استمرار الانقلاب الزاحف على لبنان، والذي سندفع ثمنه جميعنا. لقد كانت للبنانيين طموحات وفاقية وطموحات بالعدالة والنهوض والانماء، فأتت الحكومة عكس كل ذلك. حكومة اسدية الهوى وصفراء اللون، مع احترامي لبعض اعضائها".
وختم: "تجربتنا مع الوسطية في فترة اقالة حكومة سعد الحريري، لم تكن موفقة للرئيس ميشال سليمان ولا لنا. لم يعد يصح القول بوسطي وغير وسطي، لان لا وسطية تحت وطأة السلاح الذي يبقى الآفة الاساسية، بل هناك حاكم واحد، وهمّ واحد هو حماية الديكتاتورية هناك والهروب من العدالة الدولية هنا. ولا يمكن عدم الربط بين تأليف الحكومة وصدور القرار الاتهامي، فعندما أحال القاضي دانيال بلمار القرار الاتهامي على القاضي دانيال فرنسين، طارت الحكومة. ثم عندما قيل بقرب صدور القرار الاتهامي، بموافقة فرنسين او عدم موافقته، لا احد يعرف، جرى الاسراع في تأليف الحكومة. اما ماذا يحدث عند صدور القرار الاتهامي، فالله اعلم، والله يستر".


لكتلة: الأسد فرض حكومة لبنان ولم يستطع بالطائرات قمع شعبه
قال حزب الكتلة الوطنية "كم هي مخزية رؤية رئيس يثور شعبه عليه ولا يستطيع قمعه على رغم إستعماله الطائرات والدبابات والمدفعية، ويستطيع بكلمة واحدة فرض حكومةٍ في لبنان.
عقدت اللجنة التنفيذية في الحزب اجتماعها الأسبوعي في بيروت أمس، وعرضت التطورات، وأصدرت بياناً جاء فيه: " لقد أثبت الرئيس السوري بشار الأسد أنه يسيطر على الأوضاع في لبنان أكثر من سيطرته على الأوضاع في سوريا، فهذه الحكومة لم تكن لتتشكل لولا كلمة السر المفروضة من النظام السوري، ففي حين يتوق الشعب السوري الى الحرية ويحاول المستحيل للحصول عليها، نرى في المقابل قوى 8 آذار تهرع الى الرئيس السوري توقاً الى الخضوع والإستزلام. كم هي مخزية رؤية رئيس يثور شعبه عليه ولا يستطيع قمعه على رغم إستعماله الطائرات والدبابات والمدفعية، ويستطيع بكلمة واحدة فرض حكومةٍ في لبنان وجمع ما لا يمكن جمعه. ياللعار!"
وفي ملاحظات أولية على التشكيلة الحكومية ، قال البيان:" أصبح حزب الله الحزب الحاكم أما الإنتصارات الوهمية لتكتل "التغيير والإصلاح" فأتت بعد تقديم حزب الله التنازلات الشكلية إرضاءً لحلفائه، فهو يعطيهم وزراء دولة ليسيطر وحده على الدولة، إنه يعطيهم "بالمفرق" ليأخذ "بالجملة". فحزب الله القابض منذ فترة على الخيارات الإستراتيجية والمصيرية إستطاع بعد تشكيل هذه الحكومة السيطرة على مؤسسات الدولة التي كانت بعض مرافقها لاتزال عصية عليه.
اما الملاحظة الثانية على رغم التباين السياسي، فهي خسارة وزيرالصحة السابق حقيبته، وهو بإعتراف الجميع كان ملماً بشؤون وزارته وتفاصيلها، ليس لشيء سوى لأنه تكلم بما لا يعجب الحزب الحاكم ومرشده الأعلى".


جنبلاط بحث وميقاتي في استقالة أرسلان:
المطلوب صيغة ملائمة تحفظ المقامات
وصف رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط اجواء لقائه برئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بـ"الممتازة، وان طال تشكيل الحكومة، ولكن كل منا ضحى على طريقته، ونشكر الرئيس ميقاتي على صبره وجهوده". واثنى على "الدور المركزي والأساسي للرئيس نبيه بري، آخذين في الاعتبار مظلة الرئيس ميشال سليمان، لكن في النهاية أنتجنا حكومة ائتلاف وطني عريض، لم تكن ولن تكون حكومة مفروضة، كما قيل من الخارج".
سئل: أنت ترفض القول انها حكومة سورية؟
اجاب: "الحكومة متنوعة وفيها كل الآراء الديموقراطية، وعلى الآخرين أن يقبلوا بتداول السلطة، لا أكثر ولا أقل. أما في ما يتعلق بالأمير طلال إرسلان أقول ربما حدث سوء تفاهم، ولكن الطريقة التي قيل فيها الكلام انطوت على نوع من التعبير الميداني او السياسي، وهذا ليس لائقا بحق الطائفة الدرزية ولا بحق مقام رئاسة مجلس الوزراء وتحديدا الرئيس ميقاتي، لذلك نأمل ان تكون هناك صيغة ملائمة كي تبقى المقامات محفوظة وخصوصا مقام رئاسة الوزراء".


عبود: "التغيير والإصلاح" لديه علاقة استراتيجية مع سوريا
الاربعاء 15 حزيران 2011
إعتبر وزير السياحة فادي عبود أنّ "الحكومة ستكون منتجة كونها تتمتع بأكثرية نيابية وشعبية"، واصفاً الجلسة الأولى لمجلس الوزراء اليوم (الأربعاء) بأنها "جيدة". وقال: "من غير الصحيح القول إنَّ سوريا هي من شكّلت الحكومة ويجب الإبتعاد عن المزايدات السياسية حول العلاقة مع سوريا والمحكمة الدولية"، داعياً الجميع إلى "إنتظار عمل هذه الحكومة وعدم محاسبة الفريق السياسي على النوايا".
عبود، وفي حديث  لـمحطة "otv"، أكّد تأييده "المحكمة الدولية عندما لا تكون مسيّسة وعندما لا يكون هناك أي شكوك حول عدالتها"، مشيراً في الوقت عينه إلى أنّه "كانت هناك ممانعة مطلقة من الحكومة السابقة فيما يتعلق بمعرفة ملف "شهود الزور" ولكن هذا الأمر هو عند القضاء اللبناني اليوم"، مذكراً "بإستمرار وجود شهود زور والتعسف بإعتقال الضباط الأربعة". وقال: "في الحكومة الجديدة سوف يناقش ملف "شهود الزور" مجدداً وعلى القضاء اللبناني أن يأخذ دوره في هذا المجال".
إلى ذلك، إعتبر عبود أنَّ "قضية مدير عام هيئة "أوجيرو" عبد المنعم يوسف مع وزير (العمل الحالي والإتصالات السابق) شربل نحاس شأن قضائي والوزير تقدم بشكوى بحقه في القضاء"، وأضاف: "نحن لن نمارس كيدية في التعيينات المقبلة، ولن نصرف أحداً لأسباب سياسية"، معتبراً من جهة ثانية أنَّ وزارته "كانت محرومة من تقديمات وزارت المال فقط لأنّه لم تكن في فريق وزيرة المال (السابقة ريّا الحسن) السياسي".
ورأى عبود أن "تكتل "التغيير والاصلاح" لديه علاقة إستراتيجية مع سوريا وهو يرى أنّه من المهم أن تطبّق الإصلاحات هناك"، مشدداً على أن "سوريا تؤمن بالمقاومة، وتؤمن بالسلام من موقع القوة، لان موضوع الصلح والاستسلام مع إسرائيل تم تجريبه ولم يؤت بنتائج ايجابية"، مضيفاً: "لهذا نؤمن بسلاح المقاومة لانّه يحمي لبنان ونؤيد النظام السوري لأنّه صلب في موضوع المقاومة ".


New Cabinet for Syrian Regime.
جنبلاط يرى بالحكومة "كل الآراء الديمقراطية".. وبكلام أرسلان ما "ليس لائقًا بالطائفة الدرزية"
الاربعاء 15 حزيران 2011
رأى رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط أنَّ "الأجواء ممتازة"، وقال: "وإن طال تشكيل الحكومة ولكن كل منّا ضحى على طريقته"، شاكراً رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي على "صبره وجهوده".
جنبلاط، وفي تصريح للصحافيين إثر زيارته ميقاتي في دارته في فردان، أُثنى على "الدور المركزي والأساسي لرئيس (مجلس النواب نبيه) بري"، مضيفاً: "آخذين في الإعتبار طبعاً مظلة رئيس (الجمهورية ميشال) سليمان، لكن في النهاية أنتجنا حكومة إئتلاف وطني عريض، لم ولن تكون حكومة مفروضة، كما قيل من الخارج ومن لون واحد أو من صف واحد"، واعتبر أنَّ "الحكومة هي حكومة متنوعة متعددة فيها كل الآراء الديموقراطية، وعلى الآخرين أن يقبلوا بتداول السلطة، لا أكثر ولا أقل".
وفي ما يتعلق برفض رئيس كتلة "وحدة الجبل" النائب طلال أرسلان تولي منصب وزير دولة، أجاب جنبلاط: "ربما حدث سوء تفاهم، ولكن الطريقة التي قيل فيها الكلام فيها نوع من التعبير الميداني أو السياسي وهذا ليس لائقاً بحق الطائفة الدرزية ولا بحق مقام رئاسة مجلس الوزراء وتحديداً الرئيس ميقاتي"، معرباً عن أمله في أن "توجد الصيغة الملائمة كي تبقى المقامات محفوظة وخصوصاً مقام رئاسة الوزراء".



حمادة: جاءت التعليمات فكانت هذه الحكومة الأسوأ في تاريخ لبنان



The Crane to keep Assad Standing.
استعجال البيان الوزاري والثقة استباقاً لسيناريوات دولية



We Wonder, if the SKY STILL BLUE


دمشق تستدرج السعودية إلى الرمال اللبنانية
شهدت الفترة التي سبقت تأليف الحكومة شدّ حبال جوهرياً بين مساعي التأليف او عرقلته، ترجم حملات اعلامية وتنازلات مشروطة. لكن الصورة الجديدة التي خلصت اليها الحكومة، وبعيدا من الترويج لعوامل نضجها المحلية، اثبتت تغلب توجه على آخر، بعدما تمكن التحالف السوري - الايراني من تحويل الاشهر الخمسة كوقت ضائع، فرصة للانقضاض على الوضع اللبناني برمته.
وللمرة الثانية تمكن النظام السوري من تطويع حلفائه في لبنان بعدما اعطى كلمة السرّ لتكليف الرئيس نجيب ميقاتي، وصولا الى تشكيل حكومة.
ولم تكن الضغوط التي مورست في اللحظات الاخيرة لانجاز التشكيلة الحكومية، سوى تتويج لمسار، بدأ من خلال توجيه دمشق رسائل متناقضة الى الدول العربية والغربية حول دورها المفترض لبنانيا وسعيها الى تبديل اولوياتها الشرق الأوسطية وفك تحالفها مع طهران. وهذه الرسائل هي التي جعلت السعودية ومصر تغيبان خلال الاشهر الفائتة، عن الحدث السوري واللبناني فلا تبديان تعليقا، ولا تتدخلان في النزاع القائم دمويا في سوريا وسياسيا في لبنان. فيما كانت تركيا تتقدم بقوة على الساحة السورية لتقول كلمتها المناهضة لسياسة الرئيس السوري بشار الاسد، وكذلك فعلت قطر في التلويح اكثر من مرة بنكثه بوعوده في لبنان وسوريا على السواء.
تمكن الاسد في اللحظة التي كان يريد فيها انهاء الصراع الدامي داخل بلاده واعلان نصر يُرجأ اسبوعا بعد آخر، من تأكيد مرجعيته وحقه في استخدام بيروت ساحة خلفية لصراعه الطويل مع الغرب النائم على ورقة المماطلة في تعامله مع دمشق. ففيما كان لبنان يعيش حال استقرار نسبي مقابل تدهور الوضع السوري، قلب الاسد الطاولة متحالفا مع ايران، لتغيير المشهد وادخال بيروت في صلب الازمة السورية وحلّها. ومرة اخرى عاد مسارا البلدين ليتلازما بعدما انفصلا نسبيا خلال الاعوام الاخيرة وترجم ذلك امنيا خلال ذكرى النكبة حيث تفردت سوريا بمواجهة الجولان.
نجحت طهران ودمشق في تأكيد التحالف الثابت بينهما، بخلاف ما سعت الدول الغربية اليه وتمنته دول عربية مقابل وعود مالية واقتصادية. ونجحت سوريا في تقديم صورة جديدة للوضع اللبناني، تقوم على حسم “حزب الله” خياره في القبض على مفاصل السلطة بطريقة سلمية ودستورية من خلال مجلس الوزراء.
ففي الاسابيع الأخيرة بدا “حزب الله”، بحسب المراقبين المحليين، انه امام خيارين لا ثالث لهما، حيال تدهور الوضع السوري: فإما ان ينكفئ الى مناطقه ويحكم سيطرته الامنية عليها، واما ان يتحكم باللعبة السياسية الداخلية ويجر بذلك حلفاءه اليها من خلال سلطة مركزية قوامها رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء وحكومة مكتملة النصاب. وبذلك يكون قد حقق انقلابه الفعلي من خلال حكومة حيّد فيها النائب وليد جنبلاط وعزز موقع حلفائه، وجرّ رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الى موقع المضطرين للدفاع عنها تجاه المجتمع الدولي والقرارات الدولية، بدل ان يكون مستفردا في قوقعته وحيدا.
لكن ماذا بعد التأليف؟
للمرة الاولى منذ ان نعى وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل التفاهم السعودي - السوري في شأن لبنان، تستدرج دمشق الرياض التي آثرت الابتعاد في الاشهر الماضية، الى الرمال اللبنانية. وهنا السؤال البديهي: الى اي مدى ستقف السعودية على حياد حيال الانقلاب السوري في لبنان، ولا سيما ان من شأن موقف الرياض ان يتقاطع مع موقف قطر المتبدل منذ اشهر، ومع تركيا التي كانت تنتظر الانتخابات العامة فيها للانصراف الى معالجة الوضع السوري، قبل ان يباغتها الاسد بضربة سريعة. فالسعودية حافظت منذ عام 2005 على شعرة معاوية مع النظام السوري، وراعت التوازنات اللبنانية وحمت الحكومات الوفاقية، في حين ذهبت دمشق الى الحد الاقصى برعاية حكومة من لون واحد. لذا يمكن موقفها، ولا سيما اذا استعدنا موقفها الاساسي من تكليف ميقاتي، ان يكون وازنا في منطقة تغلي بالاحداث الطائفية والسياسية، مع انعكاسه على تحرك حلفائها في لبنان الذين خسروا مرة اخرى معركة فاصلة كان يمكن ان تتحول لمصلحتهم خلال الاشهر الفائتة لولا سياسات مبهمة وعبثية.
وكذلك ثمة ترقّب لكيفية ارتداد الاحداث السورية على الوضع الحكومي واللبناني برمته، وخصوصا اذا ما نحت منحى دراماتيكياً جمعة بعد اخرى، كما حصل في جسر الشغور. من هنا يمكن فهم الاستعجال لصوغ البيان الوزاري والذهاب نحو جلسة الثقة في اسرع من المتوقع، كي لا تباغت الاحداث السورية الحكومة الجنين، قبل ان تتسلم مفاتيح الحكم. فتثبيت اقدام الحكومة يتعدى المصالح الداخلية الضيقة والتعيينات وتعزيز حصص الطوائف، ذلك ان سوريا تدرك انها مقبلة على معركتين دوليتين هما القرار الاتهامي والقرار الدولي في مجلس الامن، وهي تحتاج الى ادوات العمل كلها لمواجهتهما.

هيام القصيفي    
hiyam.kossayfi


لم تجد الأوساط السياسية أي تفسير بعد لعدم تلقي الرئيس نجيب ميقاتي اتصال تهنئة من الرئيس السوري إسوة باتصال الأخير بالرئيسين سليمان وبري.


كرامي أكد أنَّه لن يكون مع المتآمرين على سوريا.. وعلوش وصف الحكومة بـ"مولود غير شرعي"
الثلاثاء 14 حزيران 2011

منصور: الحكومة لكل لبنان وستلتزم قرارات المجتمع الدولي
الثلاثاء 14 حزيران 2011
إعتبر وزير الخارجيّة والمغتربين عدنان منصور أن "الكفاءة سوف تكون معيار التعيينات" (في السلك الدبلوماسي)، مؤكدًا أن الحكومة الجديدة "ليست حكومة مواجهة بل حكومة كل لبنان وسوف تلتزم قرارات المجتمع الدولي وتحترم كل المعاهدات والإتفاقات".
منصور، وفي حديث لقناة "lbc"، أبدى حرصه على "إقامة علاقات مع الدول كافة"، لافتًا إلى أن "سياسة لبنان مبنيّة على الحياد"، وقال: "نحن لا ندخل في سياسة المحاور". وختم مؤكدًا ردًا على سؤال أن "المحكمة مستمرة في آداء عملها، ومن السابق لأوانه البحث في هذا الموضوع".

مكاري: كان يمكن لميقاتي إطلاق إسم "كلنا لسوريا كلنا لحزب الله" على الحكومة
الثلاثاء 14 حزيران 2011

شربل معلنًا "س.س." جديدة: السياسة والسرقة ممنوعان في قوى الأمن
الثلاثاء 14 حزيران 2011

الجراح: أعطوا ميقاتي وزير دولة وأخذوا الدولة... وهذه الحكومة يهيمن عليها "حزب الله"
الثلاثاء 14 حزيران 2011

الجميل: حكومة من لون واحد لا يمكنها مواجهة العواصف من حولنا
الثلاثاء 14 حزيران011 2

إتصال الأسد دليل على الرعاية الإقليمية للحكومة وبري يتصرف في القضايا الميثاقية وكأنَّها ملكية
"اللقاء المستقل": إسقاط الحكومة يجب أن يكون عنواناً سياسياً واضحاً للمرحلة المقبلة
الثلاثاء 14 حزيران 2

صحناوي: سنكمل بنفس النهج الذي بدأه باسيل وأرساه نحاس
الثلاثاء 14 حزيران 2011

عون: يعود الفضل لبرّي في التأليف.. لكن نسجل تحفظنا على هكذا تنازلات في المستقبل
الثلاثاء 14 حزيران 2011


آشتون: نثق باحترام حكومة لبنان الإلتزامات الدوليةً بما في ذلك المحكمة الدولية
الثلاثاء 14 حزيران 2011
أعلنت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجيّة في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عن "ترحيب الإتحاد الأوروبي بتشكيل الحكومة اللبنانية وتطلعه إلى تعاون أوثق مع لبنان"، معبّرة في بيان عن أمل الإتحاد في أن يعمد اللبنانيون إلى التركيز على إلتزاماتهم الدولية، "لأننا نثق بقدرتهم على إحترام القرارات الأممية وكذلك ما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان".
وإذ أوضحت أن "الإتحاد الأوروبي يتمسك بإستقلالية المؤسسات اللبنانية وديمقراطيتها"، قالت آشتون: "نريد الإستمرار في دعم الإصلاح في لبنان ودعم سيادة وإستقرار ووحدة أراضي هذا البلد". كما دعت  آشتون الحكومة اللبنانية الجديدة إلى "اتخاذ قرارات هامة من أجل النهوض بالتحديات السياسية والإقتصادية التي تواجه البلاد"، وختمت بالقول: "نحن نثق بقدرة الحكومة الجديدة على تبني إعلان وزاري يقدم فرصاً إضافية لمزيد من التعاون مع الإتحاد الأوروبي".

مكاري: كان على سليمان أن يهنئ الأسد بحكومة سوريا في لبنان
ا

من هم الوزراء القدامى والجدد في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي
نائب رئيس الحكومة سمير مقبل.وزير الدولة للبرلمان نقولا فتوش.وزير الاشغال والنقل غازي العريضي.وزير دولة علي قانصو.
وزير الصحة العامة علي حسن خليل.وزير المال محمد الصفدي.وزير التنمية محمد فنيش.وزير الشؤون وائل أبو فاعور.
وزير الطاقة جبران باسيل.وزير الزراعة حسين الحاج حسنوزير العمل شربل نحاس.وزير السياحة فادي عبود.
وزير الدولة سليم كرم.وزير المهجرين علاء الدين ترو.وزير الدولة أحمد كرامي.وزير البيئة ناظم الخوري.
وزير الدفاع فايز غصن.وزير العدل شكيب قرطباوي.وزير الخارجية عدنان منصور.وزير الاقتصاد نقولا نحاس.
وزير الداخلية مروان شربل.وزير الصناعة فريج صابونجيان.وزير الاعلام وليد الداعوق.وزير الدولة بانوس مانجيان.
وزير التربية حسان دياب.وزير الثقافة غابي ليون.وزير الاتصالات نقولا صحناوي.وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي.
وزير الدولة طلال أرسلان.
الحكومة وجوه قديمة، بعضها معلوم، وربما ملّه الناس، وأخرى جديدة غير معروفة، تخضع للتجربة في اطلالتها الأولى على اللبنانيين. المهم أن التشكيلة حافظت على الرقم 30. هنا السير الذاتية لأعضاء حكومة الرئيس نجيب ميقاتي:


الرئيس نجيب ميقاتي
عام 1955 أبصر الرئيس نجيب ميقاتي النور، وأكمل دراسته في الجامعة الأميركية في بيروت، وتابع دراسات عليا في INSEAD في فرنسا وجامعة هارفرد في أميركا، متزوج وله ثلاثة أولاد.
دخل السياسة من باب الاعمال، فتولى حقيبة وزارة الأشغال العامة والنقل في ثلاث حكومات متعاقبة بين عامي 1998 و 2004.  
عام 2000 انتخب نائبا عن مدينة طرابلس، قبل ان يكلف في الـ2005 رئاسة حكومة تشرف على الانتخابات النيابية.
أهم المناصب التي تبوأها: عضو في مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت، وفي المجلس الاستشاري لكلية هاريس في جامعة شيكاغو، وعضو في المجلس الاستشاري للمجموعة الدولية لمعالجة الأزمات "إنترناشونال كرايسز غروب".


نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل:
مواليد 13 تشرين الثاني 1939، متزوج من جويس جيمس ولهما 5 أولاد. 
متخصص في الهندسة المدنية في الجامعة الاميركية في بيروت.
الرئيس والمدير العام لشركتي “سمير مقبل ومشاركوه – مقاولون” و”سمير مقبل ومشاركوه – العقارية” منذ 1965.
شغل منصب عضو مجلس ادارة مجلس مصرف “الاعتماد التجاري للشرق الأوسط” بين عامي 1988 و1997. عضو في مجلس أمناء جامعة البلمند منذ 1990. 
عيّن أول وزير للبيئة في الجمهورية اللبنانية عام 1992.


وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش
ولد في معروب في قضاء صور عام 1953، حائز إجازتين في مادتي الرياضيات والعلوم السياسية من الجامعة اللبنانية. انتخب نائباً عن الجنوب قضاء صور في دورة 1992، وقضاء بنت جبيل في دورات 1996 و2000 و 2005 و2009 على لائحة “حزب الله”. عين وزيراً للطاقة والمياه في تموز 2005، ثم وزيراً للدولة لشؤون التنمية الادارية.
 عضو في “حزب الله”، وفي كتلة “الوفاء للمقاومة” النيابية.


وزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي
 ولد في 17 تشرين الأول 1954 في بيصور.  درس الفيزياء في الجامعة اللبنانية. عين  مفوضاً للاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي، وعضواً في قيادته. أسس إذاعة "صوت الجبل" عام 1984. نائب. عين وزيراً للاعلام في حكومة الرئيس الراحل رفيق الحريري عام 2000، ثم وزيراً للثقافة. عين وزيراً للاعلام في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة عام 2005  ووزيراً للأشغال العامة عام 2008، أعيد تعيينه وزيراً للاشغال العامة في حكومة الرئيس سعد الحريري عام 2009.


وزير المال محمد الصفدي 
ولد في طرابلس عام 1944. نال إجازة في ادارة الاعمال من الجامعة الاميركية في بيروت.  توسعت أعماله في عدد من الدول العربية واوروبا في مشاريع استثمارية متنوعة. يدير اعماله انطلاقا من لبنان منذ عام 1995 من خلال "مجموعة الصفدي القابضة". نائب منذ عام 2000. عين وزيراً للاشغال العامة والنقل عام 2005 ووزيراً للاقتصاد والتجارة في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة عام 2008. 
اعيد تعيينه وزيراً للاقتصاد في حكومة الرئيس سعد الدين الحريري عام 2009.


وزير الطاقة والمياه جبران باسيل
ولد في البترون في 21 حزيران 1970، متأهل من شانتال ميشال عون ولهما يارا وغبريال وجورج.
حاز اجازة في الهندسة المدنية  وماجستير في المواصلات من الجامعة الأميركية في بيروت، وعمل منذ 1994 في مجال البناء والاستثمار العقاري. نشط في "التيار الوطني الحر" منذ تأسيسه عام 2005، ترشح في البترون عن الانتخابات النيابية ولم يوفق، ثم أعاد الكرة في الـ2009 ولم يفز ايضا. منذ تموز 2008 الى تشرين الثاني 2009، تسلمّ وزارة الاتصالات، وفي الحكومة الاخيرة  تولى وزارة الطاقة والمياه.


وزير الدولة نقولا فتوش
ولد في زحلة عام 1943، وتلقى علومه في الكلية الشرقية في زحلة.
نال اجازة في الحقوق عام 1967، ثم ديبلوم دراسات عليا في القانون الخاص. انتخب نائبا عن محافظة البقاع عام 1992 ونائبا عن البقاع في دورة الـ1996، وعن قضاء زحلة في دورتي الـ2000 والـ2009.
عام 2005، شكّل لائحة "زحلة الكرامة والوفاق البقاعي" وفاز، وكان عضوا في "الكتلة الشعبية". عيّن وزيرا للسياحة اكثر من مرة.


وزير العمل شربل نحاس
درس الهندسة والتخطيط في معهدي بوليتكنيك والجسور والطرق في باريس إلى جانب العلوم الاقتصادية والأنتروبولوجيا. 
عام 1979، عاد الى لبنان وعلّم في الجامعة اللبنانية 12 عاما. 
بين 1982 و1986، كان مسؤولا عن إعادة إعمار وسط بيروت.
عامي 1998 و1999 ، وضع برنامج تصحيح مالي قدّمه إلى الحكومة اللبنانية آنذاك، وحضّر لاقتراح قانون حول إصلاح نظام ضمان الشيخوخة.
عيّن وزيراً للاتصالات في حكومة الرئيس سعد الحريري.


وزير الصناعة فريج صابونجيان
أبصر النور في بيروت عام 1948، ويحمل أيضاً الجنسية الأميركية. متأهل من سلمى يوسف فاضل، ولهما ثلاثة اولاد.
تخصص في هندسة التبريد والكهرباء من جامعة المعهد التقني الوطني – في اميركا .
تسلم مراكز عدة، واصبح رئيسا لمجلس ادارة شركات عدة.
هو عضو في جمعية الصناعيين اللبنانيين وفي غرفة التجارة والصناعة والزراعة، وأصبح منذ 2010 رئيس المجلس الاعلى للطائفة الارمنية الارثوذكسية.


وزير الزراعة حسين الحاج حسن
 ولد في حوش النبي – قضاء بعلبك عام 1960. 
حائز اجازة في الكيمياء من الجامعة اللبنانية، وماجستير في الكيمياء الفيزيائية عام 1984 من جامعة ستراسبور. نال دكتوراه في الكيمياء والفيزياء الطبيعية من جامعة اورليان في فرنسا. علّم في الجامعة اللبنانية. رأس مجلس ادارة "المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم" (مدارس المهدي) منذ الـ 1993.
نائب عن "حزب الله" في دورات 1996 و2000 و2005 و2009. 


وزير السياحة فادي عبود
من مواليد 1955، درس الاقتصاد والانماء في جامعة وستمينيستر في  لندن. ترأس مجلس ادارة معمل "جي بي آي" للصناعات البلاستيكية منذ 1982، عين مديرا عاما لشركات عدة. انتخب رئيسا لجمعية الصناعيين اللبنانيين عامي 2002 و2006. عضو في المجلس التنفيذي ورئيس اللجنة الاقتصادية في الرابطة المارونية، عين وزيرا للسياحة في حكومة الرئيس سعد الحريري عام 2009. 


وزير المهجرين علاء الدين ترو
 ولد في برجا 1953، متأهل من فاطمة الخطيب ولهما ابنتان. أكمل تحصيله العلمي في أزهر لبنان – بيروت. وفي العام 1975، انضم الى الحزب التقدمي الاشتراكي.  لا يزال نائبا منذ 1992، حين ترشح للمرة الاولى للانتخابات النيابية على لائحة "جبهة النضال الوطني"، وفاز في المقعد السني في دائرة الشوف، وفي الدورات اللاحقة.     


وزير الخارجية عدنان منصور
من مواليد برج البراجنة عام 1946، حائز اجازة في العلوم السياسية والادارية في جامعة القديس يوسف، ودكتوراه في العلوم السياسية في الجامعة الاسلامية. انخرط في السلك الديبلوماسي عام 1974، شغل مناصب ادارية عدة في الشؤون السياسية والقنصلية والاقتصادية. عين مديرا لمكتب الامين العام في الوزارة السفير فؤاد الترك، وبين 1985 و1990 قنصلا عاما في الاسكندرية. شغل منصب سفير لدى كينشاسا عام 1990، وسفيرا في طهران (1999 )، وسفيرا لدى بلجيكا والاتحاد الاوروبي (2007 ) ومنسق لبنان في الاتحاد من اجل المتوسط.   


وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس
ولد في طرابلس عام 1946، حائز شهادة في الهندسة المدنية من جامعة القديس يوسف، التحق بكلية الاعمال في جامعة هارفرد عام 1992. عين مستشارا اقتصاديا للرئيس نجيب ميقاتي لدى ترؤسه الحكومة عام 2005، ونائبا لرئيس جمعية رجال الاعمال بين 1991 و1995، ونائبا لرئيس جمعية الصناعيين. رأس مجلس ادارة جمعيات وشركات عدة وشارك في عضوية مجلس ادارتها. متأهل من انطوانيت حيدر، لهما ثلاثة اولاد.    


وزير الاعلام وليد الداعوق 
ولد في بيروت في 2 تشرين الثاني 1958، درس الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف. حائز ديبلوم دراسات عليا في الحقوق الفرنسية. تدرج في مكتب يوسف تقلا للمحاماة. وهو حتى تاريخه محام بالاستئناف وعضو في نقابة المحامين في بيروت. تخصص في القانون التجاري والقانون المدني والقانون العقاري. عين مفوضا للحكومة لدى لجنة بورصة بيروت منذ عام 1994 وحتى تاريخه، وكان عضوا في مجلس ادارة مجلس الانماء والاعمار ما بين 2001 وحتى 2004. متأهل وله ثلاثة اولاد.


وزير التربية حسان دياب
يحمل دكتوراه في هندسة الاتصالات، انضم الى الجامعة الأميركية في بيروت عام 1985 أستاذا في الهندسة الكهربائية وهندسة الكومبيوتر. عميد مؤسِّس لكلية الهندسة ورئيس مؤسِّس جامعة ظفار. عيّن نائبا لرئيس الجامعة الأميركية في بيروت للبرامج الاقليمية الخارجية في تشرين الأول 2006 . عضو مؤسس في أول جمعية كومبيوتر عربية (أنشئت عام 2001) كما أنه عضو مؤسس لفرع طلاب الأميركية في جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات الدولية.


وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي
ولد فيصل كرامي في 26 ايلول 1971، متأهل من لما دياب ولهما ابنتان هند وغيدا.
أكمل دراسته الثانوية في معهد الآباء الكرمليين في طرابلس، ثم تخصص في ادارة الاعمال في جامعة وايدنر في بنسلفانيا (الولايات المتحدة). اسس جمعية مستوصفات "الكرامة"، وبات رئيس المجلس التنفيذي لحزب "التحرر العربي" وعضو مجلس إدارة جمعية "المنار".


وزير الاتصالات نقولا الصحناوي
ولد في بيروت عام 1967، متأهل وله ثلاثة اولاد، نال اجازة في العلوم الاقتصادية من جامعة باريس - 2 "أسّاس" - فرنسا، وماجستير في إدارة الأعمال من المعهد العالي للأعمال - المدرسة العليا للتجارة في باريس.
كان رئيس مجلس إدارة شركة Sogecap للتأمين، حتى عام 2008 . ومنذ 1996 الى الان، هو عضو في مجلس إدارة شركة لتجارة البناء.
ترأس "لجنة الحياة" في الاتحاد اللبناني لشركات التأمين. رئيس هيئة الاقتصاد في "التيار الوطني الحر". 


وزير الثقافة غابي ليون
ولد في زحلة في 1 تشرين الثاني ١٩٦٤، متأهل من مـي نعمة، ولهما ولدان.
حائز ديبلوم في الهندسة المدنية وشهادة في الإقتصاد من جامعة القديس يوسف – معهد الهندسة العالي في بيروت (١٩٨٨).
عمل في حقل الهندسة المدنية والأشغال العامة، وشغل منصب مستشار لمجلس إدارة في القطاع المصرفي.
منتسب إلى نقابة المهندسين في بيروت، وعضو الهيئة التأسيسية لـ"التيار الوطني الحـرّ".


وزير العدل شكيب قرطباوي
من مواليد كفرسلوان في قضاء بعبدا عام 1945، متزوج من المحامية أرليت القيم ولهما ابنة وابنان.
تلقى علومه الابتدائية في مدرسة مار افرام في زحلة، والتكميلية والثانوية في مدرسة الاخوة المريميين في جونيه. حائز اجازة في الحقوق من جامعة القديس يوسف عام 1967، ويحمل الاجازة اللبنانية والفرنسية في الحقوق.
انتخب عضواً في مجلس نقابة المحامين في بيروت عام 1989 حتى 1992، وشغل منصب أمين الصندوق ثم مقرراً للجدول العام. انتخب نقيباً للمحامين في 19 تشرين الثاني 1995 الى تشرين الثاني 1997. 


وزير الدفاع الوطني فايز غصن
ولد في كوسبا - الكورة في 28 حزيران 1950، متأهل من يونا باخوس حكيم ولهما ابنتان نادين وكارين.
حائز إجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية - بيروت، وماستر في العلوم السياسية من الجامعة اليسوعية.
انتخب نائباً عن محافظة الشمال لثلاث دورات نيابية 1992 و 1996 و 2000، 
وكان مقرراً للجنة المال والموازنة النيابية من 1995 الى 2005.
عيّن نائباً لرئيس "تيار المردة" منذ 2006.


وزير البيئة ناظم الخوري
من مواليد عمشيت في قضاء جبيل في 18 آذار 1946، متأهل من السيدة ريم مردم بك، وله ثلاثة اولاد: شهيد ورنا وكريم أكمل علومه الجامعية في الجامعة الاميركية في بيروت وحاز اجازة في العلوم الادارية والسياسية وديبلوم دراسات في التأمين من لندن.
يشغل حالياً منصب المستشار السياسي لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ومنسق اللجنة التحضيرية لهيئة الحوار الوطني.
خاض الانتخابات النيابية للعام 1996 وتقدم بأول طعن نيابي للمجلس الدستوري في تاريخ لبنان، وعلى اثره اعيدت الانتخابات النيابية في قضاء جبيل عام 1997.
انتخب نائباً عن قضاءي جبيل وكسروان 2000 - 2005، وعكف عن الترشح عام 2005 الى ان خاض الانتخابات في حزيران 2009 ولم يفز.


وزير الدولة احمد كرامي
ولد عام 1944 في طرابلس، وانتقل الى برمانا حيث تلّقى علومه في مدرسة برمانا العالية، اما تحصيله الجامعي فأنهاه في جامعة بيروت العربية. في مطلع شبابه، انتسب الى "حزب الشباب الوطني" الذي اسسه والده مصطفى عام 1936، وبعد وفاة المؤسس انتخب رئيسا له واعاد نشاط الحزب ليشمل مدينة طرابلس والشمال.
عين مديرا لمصلحة استثمار مرفأ طرابلس، وانتخب نائبا عن محافظة الشمال في دورة 1996، ثم في الدورة الاخيرة عام 2009. متأهل وله ثلاثة اولاد.


وزير الدولة سليم كرم
ولد في إهدن عام 1946، والده النائب السابق يوسف بك كرم. متأهّل من مارينا نبيه الشماس ولهما ابنتان ريتا وكريستينا.
تابع دراسته الجامعية في كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت.
دخل المعترك السياسي عام 1972 فكان عضواً في الهيئة السياسية العليا في مدينة زغرتا. خاض الانتخابات النيابية للمرة الأولى عام 1996 ثم عامي 2000 و2005، لكنه لم يوفق في دخول الندوة البرلمانية إلا في 7 حزيران 2009 بعدما فازت اللائحة في زغرتا التي ضمّته الى رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية والوزير السابق اسطفان الدويهي.


وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور
ولد في خلوات الكفير (حاصبيا) في 5/8/1972. حائز بكالوريوس ادارة أعمال من الجامعة الأميركية في بيروت. شغل منصب الأمين العام لمنظمة الشباب التقدمي (1997 – 2002)، وعضو مجلس قيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي منذ 1999. وانتخب امينا عاما مساعدا لاتحاد الشباب العربي (1999 – 2002).
انتخب نائباً عن البقاع الغربي – راشيا عام 2005، وأعيد انتخابه عن الدائرة عينها عام 2009.
عيّن وزير دولة لشؤون مجلس النواب في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في تموز 2008. ثم عيّن وزير دولة في حكومة الرئيس سعد الحريري في 9/11/2009.


وزير الصحة علي حسن خليل
 ولد في الخيام عام 1964، متأهل من الدكتوره سامية حيدر صالح ولهما اربعة اولاد.
مجاز في الحقوق من الجامعة اللبنانية ومحام بالاستئناف.
عضو سابق في مجلس ادارة "أليسار" وعضو في هيئة الرئاسة في حركة "امل" ورئيس "اتحاد شباب لبنان".
انتخب نائبا عام 1996 عن احد المقعدين الشيعيين في مرجعيون – حاصبيا، وفي الدورات اللاحقة، وعين وزيرا للزراعة في حكومة الرئيس رفيق الحريري.


وزير الدولة علي قانصو
من مواليد بيروت في 20/2/ 1948، متأهل من السيدة صباح قانصو ولهما ثلاثة اولاد.
حائز ماجستير في اللغة العربية من كلية التربية في الجامعة اللبنانية عام 1973. انتمى إلى الحزب القومي السوري الاجتماعي عام 1968 وتدرج في مناصبه حتّى انتخب رئيساً له في الأعوام 1996 و2000 و2005. وحالياً هو رئيس المكتب السياسي المركزي في الحزب وعضو المجلس الأعلى. عين وزيراً للعمل في حكومة الرئيس الشهيد رفيق الحريري عام 2000 حتى نيسان 2003، ووزير دولة في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في 11 تموز 2008.


وزير الدولة بانوس مناجيان
ولد في بيروت عام 1952. شغل مراكز عدة في الجيش منذ تخرجه برتبة ملازم عام 1975 حتى تقاعده برتبة عميد ركن العام الماضي. تابع دورات دراسية في لبنان والخارج، وحاز عددا من الأوسمة. متأهل وله ثلاثة أولاد.


وزير الداخلية والبلديات مروان شربل
من مواليد بينو 11/3/1947. متأهل وله ثلاثة أولاد. دخل سلك قوى الأمن الداخلي في 1/10/1968. أحيل الى التقاعد لبلوغه السن القانونية في 11/3/2005. خدم في مراكز عدة كان آخرها قائد وحدة القوى السيارة. 
حائز إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية، وديبلوم متخصص في شؤون الدرك في فرنسا.

No comments:

Post a Comment