Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Monday, 10 September 2012

Syria 10.09.El Ibrahimi, Best Interest for People...

What the New Envoy to Syria, can give the People of Syria, the other Envoys, Arabs and Annan could not. Is El Ibrahimi a Super Human (Annan was just Human). What this Superman can suggest and apply the Rules, that give the Syrian People the Best Interests, Freedom and Human Rights.(Unless there are other best interests we do not know).

The Previous Envoys, declared failure, because could not EXECUTE even ONE Condition of Annan Six Points Road Map. The International Community could not force the Regime's Troops and Shabbiha to STOP killing the Civilians, while they were protesting Peacefully into the streets. The Head of the Regime was fooling Annan and the United Nations Observers, and even the Troops shot at those Observers, to SCARE them OFF the Syrian Soils. Are there any NEW Ideas or Suggestions that El Ibrahimi bringing, in His Head (Not written this Time), to talk to the Worst Criminal in Modern History Assad, and convince the Butcher, to withdraw His killing Machines (But they are not in Cities and Towns, because most of them, were Liberated by the Armed Revolutionaries), that surrounded the Cities and Towns, demolishing  the Homes on the Families killing indiscriminately Children, Women and men. 

The Latest interview with the Butcher, was Clearly Announced, that No Mercy with the Armed Gangs, and it is a War he should win it, No Matter the COST. Means, NO CEASE FIRE, the Killing Machines of the Troops would continue to CLEAN UP the Country of Armed Gangs. There is No chance that El Ibrahimi can convince the Butcher to Stop Shooting. Would the Envoy convince the Revolutionaries to drop their Weapons, and get out of their Bunkers and give themselves up to the Troops, so the Butcher would be SATISFIED, to withdraw His killing Machines and STOP shooting at the Civilians. We think it is EASIER to convince the Butcher to withdraw, than to convince the Revolutionaries to DROP their Weapons.

The Last TWO ENVOYS, gave the Butcher more than enough time to Demolish His Own Country(Actually it was His Country), and took the SOULS of 50,000 Civilians to the Graves, Disposed One Million outside the Country, and over Two Millions Homeless within Syria. It seems was NOT ENOUGH, and the International Naive Community, would give the Butcher ONE MORE CHANCE to destroy the REST of the Country, before He departs to a MINI State on the Mediterranean Coast (Alawite) Territories. Most of the International politicians believe that such State would be BORN DEAD. But the Dictator (Neyroon), who demolished the whole Country, would take His Chances, because He is finished as Whole Syria Ruler, why not have just Part of Syria. Besides, Iran and its Right Arm in Lebanon, are pushing all they can to keep the Regime standing for Longer time, so the Mini State would be a CHOICE. As they played the Game in Lebanon, and by the help of the Regime to create a Mini State for Hezbollah in Southern Lebanon controlled by their Headquarters in Iran.

The Mission of El Ibrahimi, is a Failure before it starts. Only if he comes up with suggestions to
the Best Interest of the People as he announced lately. Which is to convince the Butcher to LEAVE Immediately,(Take One Way Ticket to International Criminal Court, in LAHI) to SAVE LIVES and have Political Transition confined with the Leaders of the Revolution and those did not involve in SLAUGHTERS of the Civilians.

What is the Best for the Syrian People is, Freedom, Democracy, Human Rights and UNITY of the People. Can El Ibrahimi, make these Factors Possible, then the Mission Impossible is WORTHWHILE and Possible.
khaled-democracytheway
 إعدام اكثر من 20 عسكرياً سورياً في مدينة حلب
الاثنين 10 أيلول 2012
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ مسلحين مناهضين للنظام السوري أقدموا على اعدام اكثر من 20 عسكريا سوريا في مدينة حلب .
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في بيان تلقت وكالة "فرانس برس" نسخة منه ان "20 عنصرا من القوات النظامية السورية اعدموا على ايدي مقاتلين من الكتائب الثائرة في حلب".
اجهزة فرنسية ساعدتني في الخروج من سوريا
الاثنين 10 أيلول 2012
أكّد العميد السوري المنشقّ مناف طلاس، ان اجهزة الاستخبارات الفرنسية تولت اخراجه من سوريا.
وقال طلاس في مقابلة مع قناة "بي اف ام" الاخبارية الفرنسية : "اجهزة فرنسية ساعدتني في الخروج من سوريا وانا اشكرها".
الافراج عن الضباط الثلاثة بقضية مقتل الشيخين تطرح أكثر من علامة إستفهام
الاثنين 10 أيلول 2012
أشار رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الى أن "الافراج عن الضباط الثلاثة في قضية مقتل الشيخ عبد الواحد ورفيقه (محمد حسين مرعب) تطرح أكثر من علامة إستفهام في التوقيت والأهداف"، مضيفاً "وإذ يُسجل لقاضي التحقيق الأول رياض أبو غيدا تحفظه على هذا القرار، فإن ذلك لا يلغي ضرورة التنبه ألا تكون هذه الخطوة مقدمة لقرارات أخرى ترمي للالتفاف على ملفات في غاية الحساسية كقضية المتفجرات تمهيداً للافراج عن المدعو (الوزير السابق الموقوف) ميشال سماحة".
جنبلاط، وفي موقفه الاسبوعي لجريدة "الأنباء" الصادرة عن الحزب "التقدمي الاشتراكي"، أشار الى "زيارة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى الشوف والمختارة"، لافتاً الى "أنها كانت زيارة ناجحة بكل المقاييس"، آملاً أن "تؤسس لمزيد من التعاون والتواصل بما يصب في خدمة الجبل والتعايش بين جميع مكوناته، متطلعاً لأن تشكل دافعاً إضافياً لاستكمال ما تبقى من عودة للمهجرين بعد المصالحة التاريخية مع البطريرك مار نصرالله بطرس صفير وعلى مشارف الزيارة المرتقبة للبابا بنديكتوس السادس عشر التي نتطلع لأن تكرس ثوابت العيش المشترك والحوار والانفتاح والتعددية في لبنان والمشرق العربي"، متابعاً "غنيٌ عن القول أننا لن ننجر للرد على التفاهات التي نُشرت في بعض الصحف والتي لا تهدف إلا للتشويش على الزيارة وإجهاض مفاعيلها الايجابية".
وفي مجال آخر، قال جنبلاط: "ها هو النظام السوري يبتدع أساليب جديدة لاستدامة الأزمة وإطالتها ولهدر المزيد من الدماء. فبعد أن قتل عشرات إن لم يكن مئات الآلاف من السوريين ودمر بلاده بمعالمها الأثرية القديمة ومؤسساتها الاقتصادية وقضى على كل إمكانياتها السياسية والاقتصادية من خلاله شبيحته وعناصر مخابراته المنتشرين في مختلف الأراضي السورية يعيثون فيها فساداً، وبعد أن حولها إلى ملعب تتقاذفه المصالح والأهواء، فإذا به يذهب نحو تسليح الأقليات، رغماً عنها في معظم الأحيان".
وأضاف جنبلاط إنّ "الهدف واضح وهو تأليب المناطق والطوائف على بعضها البعض وجعلها تتواجه وتتقاتل فيما بينها بما يشتت الجهود ويطيح بالتضحيات الهائلة التي بذلها الشعب السوري لغاية اليوم في محاولة لاسقاط الثورة وفي مسعى مكشوف من قبل النظام للدخول على خطوط الطوائف ويفصل فيما بينها أمنياً وعسكرياً ويجعلها مرتهنة له ولأوامره ولمخططاته ومشاريعه". مشدداً على أن "الثورة السوريّة لم تسقط ولن تسقط بفعل إصرار الشعب السوري وعناده ونضاله."
وجدد جنبلاط التحذير والتنبيه إلى العرب الدروز في سوريا، ولبعض ضعفاء النفوس منهم بالتحديد من رجال دين وزمنيين، ألا يلطخوا الماضي النضالي المضيء الذي رفضوا فيه الظلم والاستبداد وواجهوه ببسالة من خلال الثورة السورية الكبرى مع كوكبة من الوطنيين السوريين، وألا يُستخدموا كوقود لاشعال الفتنة الداخلية والاقتتال الداخلي مع إخوانهم من أبناء الشعب السوري وألا يشوهوا مستقبلهم الذي يفترض خلاله قيام سوريا ديمقراطية حرة متنوعة". مشيراً الى أن العرب الدروز "قادوا في السابق مع المناضلين والثوار من مختلف أبناء المجتمع السوري من أقصاه إلى أقصاه الثورة ورفضوا مشاريع تقسيم سوريا إنطلاقاً من إيمانهم بضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية، فمن باب أولى ألا يقعوا في خديعة النظام ومشاريعه المشبوهة".

وتابع جنبلاط متوجهاً الى العرب الدروز في سوريا قائلاً: "إنّكم لم تكونوا يوماً في ماضيكم أقلية، بل كنتم دائماً في طليعة الحركات التحررية ولا يجوز أن تقبلوا اليوم إستغلال البعض منكم لأعمال لا تتناسب مع تاريخكم النضالي بهدف تحويلكم إلى حرس حدود لزمرة مجرمة مستبدة ستجركم وتجر سوريا إلى المزيد من الخراب والدمار وهي زمرة ساقطة حكماً لا محالة".
وأبدى جنبلاط استغرابه لما ورد في البرنامج الانتخابي للحزب "الديمقراطي" الأميركي حيال الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، مشيراً الى أن هذا الاعتراف "يعكس إنصياعاً مستهجناً وغريباً للمصالح الاسرائيلية ويضرب أسس أي تسوية مستقبلية، لا تلوح أساساً بوادرها في الأفق"، معتبراً "الامتناع الأميركي والغربي عن ممارسة الضغوط اللازمة على إسرائيل لوقف سياساتها الجائرة وعدم الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني مثير للاستهجان".


نافي بيلاي تدعو لإجراء تحقيق فوري في مجزرة داريا في سوريا
الاثنين 10 أيلول 2012
دانت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية في سوريا وطلبت إجراء "تحقيق فوري في مجزرة داريا حيث عثر على اكثر من 500 جثة قرب العاصمة السورية".

وقالت بيلاي في افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمجلس حقوق الانسان في جنيف "اشعر بصدمة عميقة من التقارير حول مجزرة داريا واطلب تحقيقا فوريا ومعمقا في هذا الحادث"، وطالبت الحكومة السورية "تأمين وصول لجنة التحقيق المستقلة (التابعة للامم المتحدة) بشكل كامل وبدون عراقيل".
"العربية" عن لجان التنسيق: 77 قتيلاً بنيران قوات النظام السوري

مقتل تامر العوام المخرج والاعلامي السوري جراء إصابته بغازات سامة أطلقتها قوات النظام
الاحد 9 أيلول 2012
انتشر على موقع "يوتيوب" اليوم (الأحد) فيديو يُظهر مقتل تامر العوام المخرج والاعلامي السوري وعضو تنسيقية السويداء المحلية في المعارضة السورية جراء إصابته أثناء تغطيته للأحداث في مدينة حلب بغازات سامة أطلقتها قوات النظام السوري، وتمّ نقله إلی العناية المرکزة في مستشفی حلب.

يشار الى أن العوام من مواليد العام (١٩٧٧) وله عدة أفلام تسجيلية خاصة بالثورة السورية، آخرها فيلم يسجل أحداث إدلب، إضافة الى أنه کان يساهم قبيل دخوله سوريا في نقل الأخبار للإعلام الغربي أثناء تواجده في ألمانيا، عدا عن تنظيمه للعديد من التظاهرات للسوريين المغتربين.
* تلاسن بين رئيس البرلمان العربي ورئيس مجلس الشعب السوري
Click Link....
Aleppo Clinics treating children hit by Regime's Shelling.
* تنامي المخاوف بشأن الأسلحة الكيماوية السورية ومواد تم تصنيعها في
* قائد في الجيش الإسرائيلي: 150 ضابطا إيرانيا برتب عالية وصلوا إلى
* الملحق الدبلوماسي السوري في صربيا يعلن انشقاقه عن النظام
Click Link....

سوريون مصطفون انتظارا لدورهم في الحصول على الماء أمس في منطقة باب السلامة الحدودية على أمل أن يتمكنوا من الدخول إلى مخيمات اللاجئين بتركيا قريبا 
يارا نصير
كرتونة من دير الزور .. نحو بلد مدني لا طائفي
Click Link....
قوات الأسد تقتحم مخيما للاجئين الفلسطينيين في دمشق في هجوم نادر للمشاة
رويترز
السبت ٨ سبتمبر ٢٠١٢
إقتحام_مخيم_اليرموك_بالدبابات_وتسليح_الأقليات__لـحرب_الطوائف
قال ناشطون بالمعارضة إن قوات الحكومة السورية اقتحمت مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينين وداهمت مستشفى بالمخيم اليوم السبت بعد هجوم بالمدفعية استمر أربعة أيام على الضاحية الواقعة في جنوب دمشق والتي يختبئ فيها معارضون.

وتفضل قوات الرئيس بشار الأسد استخدام سلاحي الجو والمدفعية لضرب المناطق التي يختبئ فيها المعارضون ولا تنشر قوات المشاة إلا بعد فرار الكثيرين من المنطقة المستهدفة.

وأعرب ناشطون عن خوفهم على السكان المدنيين من الهجوم البري الجديد.

وقال الناشط السوري أبو ياسر الشامي إن أصدقاء له يقيمون في مخيم اليرموك -وهو مخيم مكتظ باللاجئين الفلسطينيين قتل فيه عشرة أشخاص في قصف أمس الجمعة- فروا من المنطقة صباح اليوم بعد ان اجتاحته القوات الحكومية.

وقال الشامي عبر موقع سكايب "اقتحمت قوات الأسد مستشفى الباسل في مخيم اليرموك واعتقلت العديد من المدنيين الجرحى."

وعندما هاجم المعارضون مناطق وسط العاصمة دمشق في يوليو تموز الماضي لم يلبثوا أن عادوا سريعا إلى احياء جنوبية مثل اليرموك يكون فيها انتشار القوات الحكومية محدودا.

ويقول ناشطون إن الأسد يحجم عن استخدام قوات المشاة لأن الجيش يتألف في معظمه من مجندين ينتمون إلى الأغلبية السنية يخشى انشقاقهم.

وقال بعض الجنود المنشقين إن الروح المعنوية منخفضة في الثكنات وإن الضباط العلويين فقط هم من يصدرون الأوامر.

إيران و"الخطة باء" لسوريا ولبنان

  • علي حماده
  • 2012-09-08
  • نقلنا في مقالنا الاخير هنا كلاما سمعناه من شخصية سياسية لبنانية صديقة لبشار الاسد ويشير بوضوح لا لبس فيه الى خطة بشار الاسد لرسم حدود دويلة علوية ينكفئ اليها ساعة لا يعود في إمكانه الحفاظ على مواقعه في المدن الكبرى كدمشق وحلب. وأشرنا أيضاً من خلال الحديث نفسه الى ان الخطة لا ينفرد بها بشار بل إنها خطة إيرانية تهدف الى إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الجسر السوري، ومنع محاصرة "حزب الله" في لبنان. 

    اليوم نكمل مع إيران: فهي تقاتل في سوريا ليس دفاعاً عن نظام بشار الاسد فحسب بل عن أمنها القومي الذي بني منذ ثلاثين عاماً على مبدأ التوسع خارج الحدود، واختراق المشرق العربي تحديداً في سوريا باعتبارها البوابة المثلى للعبور الى لبنان وترسيخ "القلعة اللبنانية المتقدمة". والأهم من ذلك كله إن الجسر السوري يمثل منطلقاً لاقتناص جزء أساسي من الورقة الفلسطينية التي كانت ولا تزال مصدر شرعية عربية وإسلامية استغلتها الانظمة العربية الديكتاتورية مدة طويلة، ونجح الإيرانيون في انتزاع جزء منها مع الحركات الاسلامية "حماس" و"الجهاد الاسلامي" وغيرهما، وبقي الحال هكذا حتى اشتعال الثورة في سوريا التي قلبت كل المعادلات.

    إيران تخوض حرباً كبرى في سوريا. وعندما يقول المسؤولون في طهران ان أمن سوريا من أمن إيران يقصدون ان إسقاط النظام في سوريا هو تهديد مباشر للنظام في إيران. فهو يعيد رسم خريطة المنطقة، ويمهد لإعادة التوازن الى المشهد العراقي، ويحشر "حزب الله" المدجج بخمسين ألف صاروخ بين اسرائيل التي تنتظر الفرصة لاقتناصه، وسوريا معادية وحاقدة على تورط الحزب ومرجعيته بسفك دماء عشرات الآلاف من المدنيين والثوار.

    في إيران قيادة واقعية، تعرف ان شيعية النظام ستعيده بعد الثورات العربية الى مربع ضيق. ولا يمكن ايران "ولاية الفقيه" ان تكون مرجعية إسلامية في المشرق العربي حيث مئتا مليون مسلم بينهم ثمانون مليون سني. وبالتالي فان مصير نظام الاسد محسوم. وسيسقط كيفما اتفق الامر. أما "حزب الله" فسيكون في المشهد الجديد نمراً من ورق، بمعنى انه محاصر في لبنان ولا يمكنه شن حرب جديدة ضد اسرائيل لأنه سيكون وحده هذه المرة، ولان مرحلة استيلائه على السلطة في لبنان بالقوة شارفت النهاية، ولان صواريخه ستصير مع الوقت مجرد خردة.

    بناء على ما تقدم تتفق آراء العديد من الخبراء الدوليين على ان طهران تعمل مع بشار من خلال سير القتال على الارض وسياسة الارض المحروقة والقتل والتهجير الجماعي على الخطة "باء"، اي رسم حدود الدويلة العلوية المتصلة بمناطق سيطرة "حزب الله" في لبنان لتشكيل جسم علوي - شيعي يمتد من حدود الاسكندرون الى الجنوب اللبناني... وهذا ما سيستدعي إزهاق أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء السوريين. فإيران تعتبر وجودها في المشرق العربي أساساً لحماية مشروعها خارجياً وداخلياً أيضاً.
الجيش السوري الحر يحرّر المعتقلين في سجن هنانو في حلب
السبت 8 أيلول 2012
أظهر شريط فيديو بُثَّ على موقع "يوتيوب" مجموعةً من المعتقلين في سجن ثكنة هنانو في حلب بسوريا، قام الجيش السوري الحر الذي سيطر على الثكنة، بتحريرهم.
وتحدّث أحد هؤلاء المعتقلين عن أنه كان يخدم في الشرطة العسكرية وطلب من رفاقه عدم إطلاق النار على المتظاهرين، فتم توقيفه بسبب ذلك وإحالته على الفروع الأمنية حتى لحظة تحريره من الجيش الحر.
(للإطلاع على الفيديو أضغط هنا)


معاناة عائلة سورية يقاتل أبناؤها على جبهتين
الجمعة 7 أيلول 2012
أوردت وكالة فرانس برس تقريرا يتناول قصّة لأمّ ياسر وهي والدة ثلاثة شبّان، إثنان منهم يقاتلان في صفوف الجيش السوريّ النظاميّ، بينما يقاتل الثالث إلى جانب المعارضة المسلحّة.

من جهته، يقول زوج أمّ ياسر، تيسير، أنّه لديهما "إبن في الجيش النظامي، وآخر في الجيش السوري الحر". أمّا الثالث، ويُدعى محمّد (26 سنة)، فيؤكّد تيسير أنّه لم يراه منذ أن بدأت الحركة الإحتجاجيّة ضد النظام السوريّ.

وأوضح تيسير أن إبنه محمّد، الذي سحبت منه السلطات هويّته الشخصيّة، إضطر للبقاء في الجيش لأنّه "لو انشق فسيموت" مشيرا إلى وجود "مئات الحواجز على الطريق".

وإذ تخشى أم ياسر الأخبار السيئة، وتتخيل مقتل إبنها على أيدي النظام، يصيبها القلق إزاء إبنها الآخر أنيس، الذي إنضم إلى الجيش "الحر" قبل ثلاثة أشهر، ونقول:"أخشى حقّا أن يُقتلا، فكليهما على الخطّ الأمامي"، مردفة:" إنّه أمر صعب".

من جهته، يرى تيسير أن قرار ولده أنيس هو النتيجة المنطقية "للمجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري" ويضيف "إن أنيس قرر الدّفاع عن أرضنا وشرفنا قبل أن يأتوا لقتلنا".

مقاومة ضدّ مقاومة
حازم صاغية (الحياة)، السبت 8 أيلول 2012
ليس موقف «حزب الله» اللبنانيّ من الثورة السوريّة مجرّد تعبير عن وفائه للنظام السوريّ، وعن حاجته إليه، وهو أيضاً لا ينبع فقط من اشتراك الطرفين في حلف إقليميّ واحد. هذا كلّه صحيح ومؤكّد يصرّح به الطرفان ولا يتكتّمان عليه، إلاّ أنّه، مع هذا، غير كافٍ للإحاطة بالعلاقة تلك.

فهناك بنيويّاً تناقض لا سبيل إلى رأبه بين «حزب الله» والثورة السوريّة، والتناقضُ هذا هو الوعاء الأعرض الذي ينضوي فيه تباين السياسة والأحلاف.

ذاك أنّ مقاومة «حزب الله»، التي فقدت آخر مبرّراتها في 2000، تقوم على افتراض الوطن (وهو، هنا، لبنان) ساحةً إقليميّة، فيما تقوم مقاومة الثورة السوريّة على إعادة استخلاص الوطن (وهو، هنا، سوريّة) من براثن تحويله موضوعاً إقليميّاً. المقاومة الأولى تحجب السياسة ولا تعبأ بالرأي ولا تكترث للحريّات والاقتصاد والتعليم والصحّة، لأنّ القضيّة الفعليّة كامنة «هناك»، والمقاومة الثانية تحوّل الطلب على السياسة والرأي والحريّات والاقتصاد والتعليم والصحّة إلى ثورة، لأنّ القضيّة الفعليّة تقيم «هنا». وهذا ما ينشئ صلة فكريّة، إذا صحّ التعبير، بين «حزب الله» والنظام السوريّ الذي أسّس النظريّة القائلة بأنّ القضيّة الفعليّة «هناك». إلاّ أنّه، في المقابل، ما يجعل الثورة السوريّة امتداداً لضرب من الوطنيّة قضت عليه مبكراً الانقلابات العسكريّة «القوميّة» التي وجدت تتويجها في انقلاب البعث.

ثمّ إنّ مقاومة «حزب الله» مقاومة للمقاومة، أي أنّها غاية بذاتها، الأمر الذي تدلّ إليه مروحة الأهداف اللفظيّة الممتدّة من مزارع شبعا إلى المسجد الأقصى. ولأنّها كذلك، فإنّ تمجيدها العنف رافق ولادتها الأولى ونما وتضخّم في موازاة نموّها وتضخّمها. أمّا المقاومة التي تنطوي عليها الثورة السوريّة فاضطراريّة، بمعنى أنّ الثورة بدأت سلميّة، وهتفت، ولا تزال تهتف، للسلميّة، كما كانت الأفكار والقيم الأولى التي عبّرت عنها تمجّد السلميّة إيّاها وتجهد لتوكيد القواسم المشتركة مع ثورات تونس ومصر واليمن. لكنّ العنف الذي أبداه النظام، ولا يزال يبديه، هو ما دفعها إلى درجة من العنف والعسكرة كان يؤمل تفاديها.

بلغة أخرى، فإنّ مقاومة «حزب الله» هجوميّة تريد بلا انقطاع أن تخترع أسباباً لسلاحها تبقيه قادراً على أداء الوظائف الإقليميّة المنشودة، فيما مقاومة الثورة السوريّة دفاعيّة كان يكفيها كي تتوقّف أن تحلّ إصلاحات جدّيّة، فحينما تأكّد أنّ هذا النظام لا يقوى على أيّ إصلاح صار يكفيها أن يرحل بشّار الأسد ونظامه.

وهذان الاختلافان الكبيران معطوفين على تباين الاصطفاف السياسيّ، هما مصدر الأهميّة التي اكتسبها تباين اللونين المذهبيّين الطاغيين على المقاومتين، في زمن الهويّات الصغرى والتنازع السنّي - الشيعيّ. لكنْ حتّى هنا، كان اصطباغ «حزب الل»ه بلون مذهبيّ عملاً اختياريّاً وواعياً، صحبه سحق المقاومات اللبنانيّة غير المذهبيّة. أمّا اللون السنّي البارز في الثورة السوريّة فبقي تعبيراً أقرب إلى العفويّة، يعكس تركيب المجتمع الذي زاد النظام البعثيّ انقساماته الأفقيّة وفاقمها.

لهذا كله لم يمكن محاولات التوفيق أن تحرز أيّ نجاح: فلا «كلّنا إخوان»، ولا «كلّنا عرب»، ولا «كلّنا مسلمون»، ولا «كلّنا ضدّ إسرائيل ونريد تحرير فلسطين»...، وهي تلفيقات كثيرة جدّاً عندنا، أفلحت أو أحرزت موقعاً لها. وهذا خلاف أفيد من الاتّفاق ألف مرّة.
Two bombings strike Damascus
Motorcycle bomb explodes outside a mosque, killing five soldiers, before a second blast near the information ministry.
Last Modified: 07 Sep 2012 14:53

A later car bomb that reportedly left no casualties exploded near the information ministry [AFP]
Two bombs, one of which struck a mosque at the end of crowded Friday prayers, have exploded in Syria's capital, leaving at least five people dead.
The first bombing, outside the Rukniyeh mosque in northern Damascus, killed at least five security troops and wounded several civilians, state media and anti-government activist groups said.
"A terrorist attack carried out with a motorcycle loaded with explosives struck the exit of Rukniyeh mosque as worshippers were making their way out," the state media report said.

The second blast, a car bomb near the city's main courthouse and the information ministry, occurred later, and no casualties have been reported.
The Syrian Observatory for Human Rights, an anti-government rights group based in England, said that six security personnel were also badly wounded in mosque explosion.
An Associated Press reporter at the scene said the bomb went off across the street from the mosque and damaged a clinic as well as six cars. The brick wall over the entrance of the clinic collapsed, and blood could be seen on the wall and in the street.

Tadamun clashes
Meanwhile, separate clashes were reported in the Damascus neighbourhood of Tadamun between pro- and anti-government forces. The Observatory, which maintains wide connections with activists on the ground, said that a rebel had been killed there.
Witnesses told the AFP news agency that the neighbouring Palestinian refugee camp of Yarmuk came under heavy shelling, and the Observatory reported that a civilian had been killed there. State media claimed that anti-government fighters had raided the camp.
Clashes were also reported in the Al Qazzaz district in southeast Damascus, where the Observatory said that troops rounded up dozens of suspected anti-government fighters.
Damascus has seen increasing violence in recent weeks, as President Bashar al-Assad's government has renewed its effort to put down the 18-month uprising.
Armed rebel brigades have in the past taken responsibility for explosions targeting government and military officials.
Anti-government activists say that more than 23,000 people have been killed in the conflict.

Iran sends elite troops to aid Bashar al-Assad regime in Syria

Iran is intensifying its support for the regime of Bashar al-Assad by sending 150 senior Revolutionary Guards commanders to Syria to help repel opposition attempts to overthrow the government.

8:59PM BST 06 Sep 2012
Iran sends elite troops to aid Assad regime


Western intelligence officials say that Iran's president, Mahmoud Ahmadinejad, has personally sanctioned the dispatch of the experienced officers to ensure that the Assad regime, Iran's most important regional ally, survives the threat to its survival.
In addition, Iran has shipped hundreds of tons of military equipment, including guns, rockets, and shells, to Syria through the regular air corridor that has been established between Damascus and Tehran.
Intelligence officials believe the increased Iranian support has been responsible for the growing effectiveness of the Assad regime's tactics in forcing anti-government rebel groups on the defensive.
In the past few weeks, pro-Assad forces have seized the offensive by launching a series of well-coordinated attacks against rebel strongholds in Damascus and Aleppo.
The Iranian operation to support Mr Assad is being masterminded by Qassem Suleimani, the head of the Guards' Quds force which is responsible for overseeing Iran's overseas operations. The decision to increase Iran's support for Syria was taken after the Syrian defence minister and Assad's brother-in-law were killed in a suicide bomb attack at Syria's national security headquarters in July, together with a number of other senior defence officials.
The Revolutionary Guards officers were flown to Damascus in chartered Iranian aircraft which were given permission to fly through Iraqi air space. Iranian military equipment is said to have been shipped to Syria by the same route.
Iranian opposition groups also claim that some of the 48 Iranians taken hostage by Syrian rebels last month were part of the 150-strong detachment of Revolutionary Guards sent to support the Assad regime.
A spokesman for the National Council of Resistance in Iran (NCRI) claimed that the Iranians being held by Syrian opposition groups included several brigadier-generals and a number of colonels who had many years of experience serving in the Revolutionary Guards.
"Iran has taken a strategic decision to deepen its involvement in the Syrian crisis," a senior Western security official said. "The Iranians are desperate for their most important regional ally to survive the current crisis. And Iran's involvement is starting to pay dividends."
On Thursday, Syrian army bombardment was reported to have killed at least 20 people in an area of southern Damascus which houses a large Palestinian community. Assad loyalists have accused Palestinian refugees living in the capital of siding with the rebels, and have retaliated by launching repeated attacks against the Yarmouk refugee camp.
Iran's support for pro-regime forces in Syria, particularly the supply of arms and ammunition, is making a vital contribution to the regime's fightback against rebel forces, who only a few weeks ago were threatening to overrun the Syrian capital. Tehran's position has been prompted by fears that any change of government in Damascus could jeopardise Iranian support for Hizbollah, the militant Shia Muslim militia it backs in Lebanon.
Under the Assad regime Damascus has allowed Iran to ship regular supplies of arms and equipment to southern Lebanon to enable Hizbollah to sustain its aggressive stance against Israel. The ayatollahs fear that any change of regime in Syria might cut the supply line. Intelligence officials believe that many of the Iranian commanders sent to Syria have previous experience of working in Lebanon with Hizbollah.
اصابات في تفجير لدى خروج مصلين من جامع في دمشق
ا ف ب
الجمعة ٧ سبتمبر ٢٠١٢
افاد التلفزيون السوري الجمعة ان تفجيرا "ارهابيا" وقع لدى خروج مصلين من جامع الركنية في دمشق ما اسفر عن وقوع اصابات عدة.
واوضح التلفزيون ان التفجير ناجم عن دراجة نارية مفخخة واستهدف جامع الركنية في حي ركن الدين، مشيرا الى انه وقع لدى خروج المصلين من الجامع.
* اشتباكات عنيفة في السيدة زينب ودير الزور.. ودلائل على استخدام النظام
النظام_يستخدم_القنابل_العنقودية_ضد_المدنيين
* الجيش السوري الحر يعزز إمكاناته ويستولي على أسلحة ثقيلة من النظام
Click Links...

الشابان شاي وباسل نايف صياغة من السويداء استشهدا في حي التضامن بدمشق

الاثنين 10 أيلول (سبتمبر) 2012
استشهاد الشابين شادي نايف صياغة وباسل نايف صياغة من أبناء السويداء في حي التضامن بدمشق يوم أمس حيث كان آخر اتصال أجروه مع أقاربهما قالا أن جيش الأسد دخل منزلهما ومن ثم ورد خبر استشهادهما

"جبل الدروز الصغير": دروز إدلب يؤيدون الثورة

الاحد 9 أيلول (سبتمبر) 2012
قلب لوزة (سوريا) 8-9-2012 (ا. ف. ب.)
يبدي الدروز في محافظة ادلب شمال غرب سوريا تأييدهم للحركة الاحتجاجية التي يقودها "اخواننا السنة"، انما من دون ان ينخرطوا في النزاع المسلح الدامي ضد نظام الرئيس بشار الاسد.
وفي منطقة جبلية تنتشر فيها بساتين الزيتون وتفترش ارضها طريق حجري يقود نحو آثار بيزنطية، تقع 14 قرية درزية تعيش في وئام مع الجيران السنة.
ويطلق سكان منطقة الجبل الاعلى المحاذية للحدود مع تركيا غرب حلب (شمال) اسم "جبل الدروز الصغير" على الموقع، تيمنا بجبل الدروز في محافظة السويداء في جنوب سوريا.
وتشكل الاقلية الدرزية نحو 3 بالمئة من مجموع سكان سوريا، وتاتي بعد الاقليتين المسيحية والعلوية والغالبية السنية، علما ان عددا كبيرا من ضباط الجيش السوري هم دروز، وبينهم جنرال قاد الهجوم على حي بابا عمرو في حمص في الاول من اذار/مارس.
ويقول ابو احمد القيادي المحلي النافذ في قرية قلب لوزة المشهورة بكنيستها البيزنطية العائدة الى القرن الرابع انه "منذ سنوات والجميع، الدروز مثل السنة، يتطلعون الى رحيل نظام المستبد بشار" الاسد.
ويضيف الرجل الخمسيني ذو الشارب الكثيف انه "حين بدات التظاهرات قبل 18 شهرا، كنا نرغب المشاركة وارسال ممثلين عنا الى مدينة كفرتخاريم المجاورة حيث كانت الثورة رائعة".
ويتابع ابو احمد ان "الثوار هنا طلبوا منا عدم التحرك حتى نحافظ على قريتنا كملجأ لسكان القرى الاخرى الراغبين باللجوء اليها في حال دخول الجيش الى قراهم".
بدوره، يؤكد ايهم القائد المحلي الآخر ان "لا احد هنا يؤيد بشار. قد يكون هناك القليل من الحزبيين الذين يتجنبون الظهور"، مضيفا ان العديد من العسكريين المنشقين الدروز ياتون الى هذه القرية باذن ولا يعودون الى الثكنات. وتعيش منطقة الجبل الاعلى المحرومة من الكهرباء والمعزولة عن المدن، معتمدة على الاكتفاء الذاتي جراء زراعة الزيتون والدخان.
ويقول ايهم وهو يجلس تحت صورة للزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط انه "مع اندلاع الحرب، ارتفعت الاسعار بشكل كبير، واصبحنا نعتمد على كل ما نجده هنا".
وتستضيف القرى الدرزية في هذه المنطقة العديد من اللاجئين الذين فروا من اعمال القصف التي يقوم بها الجيش النظامي وتستهدف مناطق يتمركز فيها المقاتلون المناهضون للنظام في محافظة ادلب. وتم ايواء اللاجئين في المنازل والمدارس والابنية الرسمية.
ويتردد صدى هذا الاستقبال في كل القرى السنية. ويقول احد سكان قورقانية التي تستهدفها قنابل المروحيات بشكل روتيني "علاقاتنا جيدة جدا، من قبل بدء الثورة حتى. العديد من الاشخاص هنا يلجأون اليهم".
ويطاول القصف احيانا بعض القرى الدرزية في الجبل الاعلى حيث يملك الجيش النظامي حاميتين مهمتين في حارم وسلقين على بعد نحو 20 كلم من هذه المنطقة.
ويجتاز عناصر الجيش السوري الحر بحرية هذه القرى الدرزية، حتى انهم يقابلون احيانا بالهتافات لدى عودتهم من احدى العمليات.
وبناء على طلب من احد قادة الجيش السوري الحر يدعى ابو سعيد تم وضع احد المستوصفات بتصرف المقاتلين المعارضين الجرحى.
ورغم ذلك، فانه من الصعب العثور على درزي يقاتل الى جانب المعارضة المسلحة.
ويقول ايهم "نحن اولا لا نملك السلاح، وثانيا لا نريد اراقة دماء اخواننا. كل دروز سوريا يؤيدون الثورة ويتضامنون مع اللاجئين، لكننا نخشى شبح الحرب الاهلية"، في اشارة مبطنة الى العلاقة المتوترة بين دروز السويداء وسنة درعا في جنوب سوريا.
ويقول ابو احمد "النظام يريد تقسيم السوريين لكننا لن نقع في الفخ".
ويتدخل ايهم ليقول ان "الجيش لم يحاول بعد دخول منطقتنا، وقد وعدنا اخواننا السنة بان يحموننا في حال حصل ذلك، وسترون حينها ان سمعتنا كشعب محارب ليست حبرا على ورق".



إعلامي منشق: بشّار لا ينام وعائلات المسؤولين تغادر إلى روسيا

الاسد يصدر التعليمات بنفسه لمهاجمة مناطق يسيطر عليها الثوار
الجمعة 7 أيلول (سبتمبر) 2012
The Defected Media Al Omar Interview.

بيروت - - قال الصحافي السوري المنشق عن المكتب الإعلامي في القصر الرئاسي في سوريا، عبد الله العمر، إن "الرئيس السوري بشار الأسد بات منذ ستة أو سبعة أشهر قلقا جدا ولا ينام سوى ساعة واحدة أو ساعتين"، مؤكدا وجود معطيات بحوزته عن أن كبار المسؤولين السوريين وعائلاتهم يستعدون لمغادرة سوريا إلى روسيا خلال 60 يوما.
وكشف، خلال مقابلة أجرتها معه قناة "سوريا الشعب" الداعمة للثورة السورية، عبر موقع "سكايب"، حيث ظهر وخلفه علم الثورة السورية، أن "300 عائلة من عائلات جزاري وسفاحي المخابرات السورية بدأوا في الرحيل عن سوريا"، متوقعا أن تكون الأيام المقبلة "صعبة على سوريا، لأن الأسد سيبيد الكثير من الناس"، قبل أن "ترحل الغواصات والسفن الروسية من شواطئ طرطوس، وسيكون على متنها من لم يغادر بالمروحيات".
وذكر العمر، الذي شكل انشقاقه ومغادرته سوريا مفاجأة، باعتبار أنه من العاملين في المكتب الرئاسي الإعلامي والذي غالبا ما يتم اختيار أعضائه بدقة، أن الأسد "يتلقى تقارير يوميا من كل أنحاء العالم من خلال السفارات السورية والمخابرات العاملة فيها، تتضمن معلومات عمن انشق ومن سافر وكل ما يتعلق بأخبار سوريا". وأشار إلى أن الأسد كان يجلس أمام 16 قناة فضائية ويستمع إلى كل واحدة منها من خلال تحكمه بجهاز الريموت كونترول، فيما كانت القنوات السورية الرسمية والقنوات الداعمة للنظام في أسفل الشاشة. كما كان ينظر من نافذته إلى العاصمة دمشق كلما يكون منزعجا وغاضبا.
وتحدث العمر عن تقارير تتعلق بالمنشقين تصل للأسد فور إعلان انشقاقهم، وتتضمن "معلومات عنهم وعن المناطق التي يخدمون فيها ومن أين يتحدرون، ليحاك بعدها التضليل الإعلامي ويلبسوا التهم"، لافتا إلى أن "هذه الفبركات تتم بالتنسيق مع المكتب الإعلامي". وقال إن "من يقود الإعلام في سوريا هو المكتب الصحافي في القصر الجمهوري وليس وزارة الإعلام التي لا تفعل شيئا إلا بموافقة المكتب الصحافي"، مشيرا إلى أن "تصوير التفجيرات بعد وقوعها كان يرتب داخل القصر الجمهوري، وكذلك الأمر بالنسبة لاستهداف الفضائية السورية واختراق موقع وكالة (سانا)، وشراء أصوات للخروج على الفضائيات مقابل مكافآت تصرف لهم". وأوضح أن كل اللقاءات والمقابلات المصورة التي يظهر فيها الأسد كانت عملية المونتاج الخاصة بها تتم داخل القصر ويتم تسليم الشريط جاهزا إلى المحطة.
من جهة أخرى، قال العمر إن الأسد هو من كان يتولى إعطاء الأوامر بقصف منطقة ما عندما يشاهد الأخبار عن اقتحام فيها قامت به كتيبة من الثوار أو بعد مقتل عدد من جنوده، مؤكدا أنه كان "ينزعج كثيرا عند انشقاق ضباط علويين".
وأورد العمر معطيات كثيرة على غرار وجود عناصر إيرانية ومن حزب الله بين مرافقي الأسد ومن يتولون حراسة قصره، إضافة إلى قناصة ينتشرون على سطح القصر، وهم يشاهدون دمشق بالمناظير. واتهم الأسد بقتل شخصيات سورية ولبنانية عدة، بينهم رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري ونواب لبنانيون. كما تحدث عن شجار بين الأسد وشقيقته بشرى بعد مقتل زوجها آصف شوكت في تفجير مبنى الأمن القومي، مؤكدا أن "كل من يدخل إلى مكتب الأسد يجب ألا يحمل سلاحا، حتى ماهر الأسد وآصف شوكت كانا يخضعان لتفتيش من قبل ضباط القصر الجمهوري". وأشار إلى تفتيش دقيق يخضع له كذلك موظفو القصر الذين يدخلون بعد نزع أحذيتهم وجواربهم ويمرون في أجهزة مراقبة.
تجدر الإشارة إلى أن العمر قد أشار في مستهل مقابلته إلى أنه قام بتأمين خروج عائلته عبر كتائب تابعة للجيش الحر ولواء شهداء الأتارب.
القدس العربي
(فيديو) إعلامي منشق: بشّار لا ينام وعائلات المسؤولين تغادر إلى روسيا

khaled
15:37
7 أيلول (سبتمبر) 2012 - 

But the Defected did not mention Maher Assad DEAD or Alive, while he said, Asef and Maher were forced to leave their weapons before entering the Muhajreen Gangs Palace. The rest of the information was not new, every one knows about. Though he was there when the Explosion of National Security Center. He mentioned arguments between Bushra and Bashar, after her Husband was dead and Rumors Maher was in the meeting.
khaled-democracytheway


"العربية" عن التلفزيون السوري: انفجار سيارة مفخخة قرب مقرّ وزارة الإعلام في دمشق

"العربية" عن المركز الإعلامي السوري: انفجار ضخم في طريق المطار القديم في دمشق

"الجزيرة": دوي انفجار بمنطقة المزة قرب شعبة حزب البعث الخامسة في دمشق

"الجزيرة" عن ناشطين: قصف بطائرات الميغ على بزاعة في حلب

"العربيّة" عن "شبكة شام": إعدام 18 شخصاً ميدانياً في بلدة دير العصافير بريف دمشق

" الجزيرة ": مقتل خمسة عناصر من قوات حفظ النظام في تفجير دمشق

"العربية" عن الهيئة العامة للثورة: انفجار في حي ركن الدين في دمشق

السنوسي "لا تذلّوني"!: ١،٥ مليار دولار لموريتانيا ثمن تسليمه

السبت 8 أيلول (سبتمبر) 2012
لماذا يكذب رئيس حكومة ليبيا ويزعم أن حكومته لم تدفع لموريتانيا مقابل تسليم السنوسي، طالما أن الشعب الليبي يمكن أن يوافق على دفع هذا الثمن مقابل "الصندوق الأسود" لنظام العار القذافي! موريتانيا "قبضت" هذا أكيد، والأرجح أنها "قبضت" أيضاً حينما وافقت على استقبال "السنوسي"!
"هذه حال الدنيا"!
*
تفاصيل اول ليلة يقضيها عبد الله السنوسي في السجون الليبية
أخبار موريتانيا- قالت مصادر ليبية إن عبد الله السنوسي، صهر العقيد معمر القذافي، والرئيس السابق لجهاز المخابرات الليبية، خاطب مستقبليه فور وصوله من موريتانيا إلى مطار طرابلس، قائلا: "أنتم إسلاميون، وإذلال السجين حرام، فلا تذلوني".
وأمضى السنوسي ليلته الأولى، الجمعة، في محبس شديد الحراسة في طرابلس، بعد أن تسلمته السلطات الليبية من الحكومة الموريتانية الخميس. وسرت أنباء عن تعرضه لصفعة على مؤخرة رأسه التي باتت حليقة بعد قص شعره.
وأوضحت المصادر لصحيفة "الشرق الأوسط" أن السنوسي سعى في أغلب الوقت لإقناع محدثيه من قيادات الحرس الوطني، المسؤولين عن تأمينه داخل السجن بأنه بذل قصارى جهده لمنع سفك الدماء من المدنيين خلال الانتفاضة الشعبية التي اندلعت العام الماضي ضد نظام القذافي.
وقال حسن زقلام، وزير المالية الليبي وعضو الوفد الرسمي الذي رافق السنوسي، لقناة "ليبيا الأحرار" إنه سأل السنوسي على متن الطائرة، "كنتم على علم بأن هناك ثورة قادمة في ليبيا.. فلماذا لم تطرحوا حلولا من البداية؟، ولماذا لم تقدموا حلولا حتى بعد خروج بنغازي عن السيطرة؟".

وجاء رد السنوسي: "أنا قمت بإخراج فتحي تربل، وزير الشباب والرياضة الحالي، وأبرز المحامين في قضية مذبحة سجن أبو سليم عام 1996 من السجن، وعرضت على بنغازي كل شيء ولكنها رفضت".

*
برلماني ليبي للأخبار: هذه تفاصيل صفقة السنوسي
الأخبار (نواكشوط) – كشف برلماني ليبي للأخبار عن ما وصفها "بالتفاصل الحقيقية للصفقة التي سلمت موريتانيا بموجبها مدير المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي"، مؤكدا أنها تضمنت رفع الحظر عن استثمارات ليبية في موريتانيا أيام القذافي، بالإضافة إلى مبالغ مالية معتبرة للحكومة وللرئاسة الموريتانية.
وأكد عضو المؤتمر الوطني الليبي اأن الاتفاق تضمن ثلاثة بنود كبيرة، هي:
1- رفع الحظر عن الاستثمارات التي أقرها القذافي لموريتانيا، ومن بينها المنحة التي قدمتها ليبيا في طاولة ابروكسل، وتصل قيمتها إلى 500 مليون أورو، إضافة إلى استثمارات أخرى متعددة في موريتانيا، ما يرفع المبلغ الإجمالي إلى قرابة مليار يورو.
2- منح الحكومة الموريتانية مبلغا ماليا يصل إلى 200 مليون يورو.
3- منح الرئاسة الموريتانية مبلغا ماليا يصل إلى 25 مليون يورو.
وقال البرلماني الليبي في حديث للأخبار إن الموضوع برمته سيكون محل مسائلة للحكومة الليبية في المؤتمر الوطني قريبا، متعهدا بالتحقيق الجاد في الصفقة وتفاصيلها خلال الفترة القادمة.
زيارة "عدنان منصور" عجّلت التسليم!
مصادر أخرى كشفت للأخبار أن قدوم الوفد اللبناني الذي ترأسه وزير الخارجية عدنان منصور عجل من إجراءات تسليم السنوسي لليبيا، ومن موافقة الطرف الليبي، خصوصا وأن لبنان وأطرافا شيعية على علاقة بالبحث عن ملف موسى الصدر أبدت استعدادها للموافقة على كل طلبات الطرف الموريتاني أيا كانت من أجل كشف ملابسات ملف الصدر المختفي في ليبيا منذ سبعينيات القرن الماضي.
وأمضى الوفد الليبي الذي تسلم السنوسي أربعة أيام في موريتاني التقى خلالها الرئيس الموريتاني كما التقى قائد أركان الجيش الموريتاني خمس مرات، وتشكل الوفد الليبي من وزيري المالية والعدل، وقائد أركان الجيش، والناطق الرسمي باسم الحكومة، إضافة لوفد أمني من وزارة الداخلية الليبية.
السنوسي "لا تذلّوني"!: ١،٥ مليار دولار لموريتانيا ثمن تسليمه

khaled
14:48
8 أيلول (سبتمبر) 2012 - 

Those Tyrants, they remember Islam at the Last Minute of their Dirty Life. That’s what Qaddafi said: It is not Human to treat me like that, before he had a bullet in His Skull. This ONE Sanousi,said you are Muslims do not HUMILIATE ME. Only Saddam had the courage to tell His EXECUTIONERS, you are not MEN enough to hang me. They did. It is real problem with those Tyrants, they never mention Islam, when they killed their people or Opponents, only when the Rope NOOSE tight round their necks.
khaled-democracytheway
السنوسي "لا تذلّوني"!: ١،٥ مليار دولار لموريتانيا ثمن تسليمه

فاروق عيتاني
21:20
8 أيلول (سبتمبر) 2012 - 

الفقرة المتعلقة بالوفد اللبناني واستعداده للدفع لقاء معلومات عن الصدر لا أعتقدانها صحيحة. فلبنان الشيعي - السوري غير مهتم اطلاقا بكشف موضوع الصدر.

السنوسي "لا تذلّوني"!: ١،٥ مليار دولار لموريتانيا ثمن تسليمه

جوزف
12:59
9 أيلول (سبتمبر) 2012 - 
أعتقد أن لغز اختفاء الإمام الصدر لن يُحلّ قبل زوال نظام الإجرام البعصي الأسدي، عندها سوف تنحل عقد ألسنة بعض زعماء الشيعة اللبنانيين ليتكلموا عن دور نظام حافظ الوحش في تلك الجريمة.

اللواء امين شرابي لم يمت بالتفجير وابنه يفضح المستور

الجمعة 7 أيلول (سبتمبر) 2012
ذكر السيد فراس امين شرابي ( فرنسي الجنسية ) للجنة الاوروبية المشكلة للعقوبات المالية على الشخصيات الاقتصادية السورية المتعاونة مع النظام والتي يستخدمها في عمليات تبييض الاموال او في دفع اموال للشبيحة …ان والده اللواء امين شرابي (نائب رئيس مكتب الامن القومي هشام اختيار) لم يمت بتفجير المكتب كما ذكرت بعض وسائل اعلام النظام وهو قد طلب اعفاؤه من منصبه بعد التفجير وفعلا تم تعيين اللواء عبد الفتاح قدسية بدلا منه وان والده يسكن الان بدمشق وتم تعيين عدة عناصر للحراسة له .
كما ذكر بأن النظام السوري قد طلب منه التوسع في شركاته المختصة بالنقل بين الخليج وسوريا والتي هي مسخرة حاليا لتأمين كافة احتياجات النظام من المواد من مختلف الدول لتمريرها الى سوريا بعيداً عن أعين الرقابة الدولية وانه فعلا بدأ العمل على تأسيس شركات جديدة باسماء متعددة اضافة لما هو موجود حالياً…. وقدم كافة بيانات الشحن للمواد التي قامت شركته بارسالها للنظام السوري منذ تاريخ بدأ الثورة في آذار / مارس 2011 … ويذكر هنا ان اسم السيد فراس لم يدرج في العقوبات الاوروبية.
كما اورد سبب عدم وفاة وزيرالداخلية رغم وجوده بالغرفة بأنه تلقى اتصالاً على هاتفه الجوال قبل ثوان من الانفجار مما جعله يبتعد عن الطاولة كي لا يشوش على الحضور وقام بالرد على الهاتف محنيا ظهره وراء مكتب بالزاوية للتخفيف من علو صوته وهذا ما قام بحمايته .
كلنا شركاء

فرنسا تساعد "المناطق المحررة" في سوريا وتدرس تقديم اسلحة

الخميس 6 أيلول (سبتمبر) 2012
باريس (رويترز) - قال مصدر دبلوماسي يوم الاربعاء إن فرنسا بدأت مساعدة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سوريا حتى تستطيع هذه "المناطق المحررة" إدارة نفسها بنفسها وان فرنسا تدرس تقديم مدفعية ثقيلة لحماية هذه المناطق من هجمات الحكومة.
وقالت فرنسا الاسبوع الماضي انها حددت مناطق في الشمال والجنوب والشرق خرجت عن سيطرة الرئيس بشار الأسد مما يتيح فرصة للمجتمعات المحلية لحكم نفسها بنفسها دون ان يشعر السكان بالحاجة الى النزوج عن سوريا.
وقال المصدر "في المناطق التي فقد النظام السيطرة عليها مثل تل رفعت (الواقعة على بعد 40 كيلومترا شمالي حلب) والتي حررت قبل خمسة اشهر أنشئت مجالس ثورية محلية لمساعدة السكان واقامة ادارة لهذه البلدات حتى تتجنب الفوضى مثلما حدث في العراق عندما انسحب النظام."
وقال المصدر إن فرنسا -التي وعدت في الاسبوع الماضي بخمسة ملايين يورو (6.25 مليون دولار) اضافية لمساعدة السوريين- بدأت في تقديم المساعدة والمال يوم الجمعة الى خمس سلطات محلية في ثلاث محافظات وهي دير الزور وحلب وادلب. ويعيش نحو 700 ألف شخص في هذه المناطق.
وتعرض المدنيون في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سوريا لغارات جوية قاتلة من جانب قوات الاسد بشكل متكرر وثارت اسئلة بشأن كيف تقترح فرنسا حماية المدنيين وإثنائهم عن النزوح الى الدول المجاورة.
واعترف المصدر بأن بعض المناطق لا تزال تتعرض لقصف متقطع من جانب القوات السورية لكن احتمال سقوطها ثانية في يد الحكومة مستبعد بشكل كبير. وقال إن الناس في هذه المناطق طلبوا اسلحة مضادة للطائرات.
وقال المصدر "انه امر نعمل عليه بشكل جاد لكن له عواقب خطيرة ومعقدة. نحن لا نهمله."
ويمكن لإقامة مناطق حظر طيران تقوم فيها طائرات أجنبية بدوريات ان يحمي المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة لكن الفرصة ضعيفة جدا في الحصول على تفويض من مجلس الأمن الدولي التابع للامم المتحدة للقيام بهذا العمل في ظل معارضة روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض (الفيتو) في المجلس.
وقالت قوى أوروبية ايضا انها لن تقدم اسلحة الى المعارضة ذات التسليح الخفيف والتي لا تملك حلولا تذكر لصد هجمات مقاتلات الأسد وطائراته الهليكوبتر المزودة بالرشاشات. ولمح المصدر الى انه ربما حدث تحول في تفكير باريس.
وقال المصدر "ليس الامر سهلا. حدث نقل لأسلحة انتهى بها الحال في مناطق مختلفة مثل الساحل لذلك فان كل هذا يعني اننا نحتاج للعمل بشكل جاد وبناء علاقة ثقة لتتضح الرؤية حتى يتسنى حينئذ اتخاذ قرار نهائي. يحتاج هذا الى وقت."
وقال المصدر إن باريس كثفت من حوارها مع مقاتلي المعارضة في الاسابيع الماضية رغم انه حتى هذه المرحلة لا يقوم مستشارون عسكريون فرنسيون بمساعدتهم. واضاف ان فرنسا تعمل على تنمية العلاقات بين المعارضة السياسية السورية والمنشقين ومقاتلي المعارضة.

Open Air Home for Syrian Families, who is aware of it ?... 
الانتقال السلمي لا يحمي الأسد .. وعلى الإبراهيمي توضيح مهمته
الجمعة 7 أيلول 2012
أوضح المتحدث الرسمي باسم المجلس "الوطني السوري" جورج صبرة أنَّ "الانتقال السلمي للسطة لا يعني هروب (الرئيس السوري بشار) الأسد من العقاب"، مجددًا القول بأنه "لا حل للأزمة إلا برحيل النظام بالكامل".
صبرة، وفي حديث إلى صحيفة "عكاظ" السعودية، قال: "لا يمكن لأحد أن يصادر حق السوريين في مقاضاة رموز النظام الفاسد ومحاسبته على الجرائم المرتكبة بحق المدنيين، فضلا عن تدمير البلاد". مؤكِّداً أنَّ "الشعب السوري سيلاحق الأسد وزمرته في المحاكم الدولية".
وحول مهمة المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي طالب صبرة "الإبراهيمي بتوضيح مهمته وخطوطها العريضة"، محذراً "من تكرار مهمة سلفه كوفي عنان والتي انتهت بالفشل".
وأشار إلى أنَّه "يجب على الإبراهيمي أن ينطلق من الواقع السوري، واعتبار أن ما يجري في سوريا هو ثورة ضد النظام المجرم، وأن هناك عقابا جماعيا بحق الشعب السوري، وكذلك الاعتراف بالجيش السوري الحرّ كطرف شرعي وفاعل في الدفاع عن الشعب على الأرض السورية".
وفي ما يتعلق بالمساعدات المالية الفرنسية للمناطق المحررة، أفاد صبرة أنَّه لا علم للمجلس بما تقدمه باريس للمناطق المحررة، لافتاً إلى أنَّ "المجلس الوطني السوري يسعى أن يكون موحداً وجامعاً لكل أطياف الشعب السوري وبالتالي أي مساعدات من المفترض أن يكون على علم بها".
وحول تشكيل الجيش الوطني السوري، أكَّد "جهود المجلس في توحيد الكتائب المقاتلة على الأرض"، مبيناً أن "اختيار اللواء محمد حسين الحاج علي هو الأفضل للمرحلة المقبلة"، نافياً "الخلافات مع قائد الجيش السوري الحر العميد رياض الأسعد".
فوجئت ببعض من كانوا أسرى لدينا وباتوا منشقين
الجمعة 7 أيلول 2012
إتهم قائد "الجيش السوري الحرّ" العقيد رياض الأسعد القائمين على الجيش الوطني السوري الذي أعلن عن تأسيسه أخيراً بأنّهم "يريدون أن يخطفوا الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدايتها، وأنّهم يريدون القضاء على التوجّه الديني للثورة"، منوهاً "بوجود ضباط اعتقلهم "الجيش الحرّ" وباتوا الآن ضمن الضباط المنشقين.

وقال الأسعد، في حديث إلى صحيفة "الراي"، إنّه "صدرت بعض الأصوات بعد سنة ونصف السنة من بداية الثورة السوريّة بدعوى توحيد صفوف الحراك الثوري في سوريا، في حين تبين أنّ الهدف كان ضرب الثورة والقضاء على التوجه الحديث لها"، وأضاف أنّ الاجتماع الذي عقد في اسطنبول الاسبوع الماضي "لم يتم التنسيق بشأنه معنا مسبقاً بل جرى إبلاغنا به في وقت لاحق بعد تدخل وسطاء، وبناءً على ذلك حضرنا الاجتماع ووجدنا السفير الفرنسي في تركيا موجوداً في الاجتماع وهو أمر يثير اسئلة، كما حضر نحو 40 من كبار الضباط المنشقين وبعض المدنيين من اعضاء المجلس الوطني السوري بينهم برهان غليون"، منوهاً بأنّ اللواء محمد الحاج علي رفض التحدث اليه إلا بعد تدخل بعض الضباط.

وعن رؤيته لتوحيد صفوف الحراك الثوري في سوريا، قال الأسعد إنه تقدم ببعض النقاط خلال الاجتماع لوضعها ضمن جدول الأعمال أبرزها أن يكون "الجيش السوري الحر" هو الاساس في التنظيم الجديد وأن تشكل قيادة مشتركة جديدة له بقيادة اللواء محمد الحاج علي، وتقديم الدعم الكامل لهذا الجيش حتى يحقق النصر"، مضيفاً أنّه "طلب تشكيل لجنة تكون مهمتها اختيار الضباط الذين ستتشكل منهم القيادة المشتركة الجديدة، كما طلبنا ان يكون لقادة الوحدات في الداخل دور ايضا في هذا الشأن وان يكونوا مطلعين بشكل واضح وصريح على الهيكلية الجديدة التي نعمل على وضعها، وطلبنا تأجيل الاعلان عن البيان الختامي للاجتماع لبحث ومناقشة تلك البنود، لكنهم تجاهلوها وأعلنوا بيانهم الذي لم نطلع عليه او حتى نعرف مضمونه، وقالوا انهم وضعوا مشروع الاعلان وانتهى الأمر".
وقال الأسعد إنّهم يريدون أن يقضوا على "الجيش السوري الحرّ" الذي قال إنّه بات عنواناً عريضاً للثورة السوريّة، بهدف مسح وشطب ما انجزته الثورة، تحت عنوان انهم يريدون توحيد الصف والكلمة، في حين ان الجيش السوري الحر بالأساس موحد، لكن كل ضابط برتبه معينة ينشق حديثاً يريد ان يسعى ليأخذ مكانة معينة، في حين ان من انشقوا وخرجوا منذ البداية فعلوا كل شيء.
وفي هذه الصورة، أعرب قائد "الجيش السوري الحرّ" عن خشيته من أن يتهم في وقت من الأوقات بالخيانة من قبل هؤلاء الضباط، وقال: "هم يريدون اختطاف الثورة بعد سنة ونصف السنة من بدء الثورة ليظهروا انهم هم الابطال وهم القادة الحقيقيون للثورة، ويقولون انهم يريدون توحيد الصفوف" واعتبر ذلك كلمات طنانة ورنانة "نحنا شبعنا منها".
ولفت العقيد الأسعد إلى أن هناك من يريد تغيير الوضع الحالي للثورة السورية، معرباً عن خشيته من عودة سيناريو عائلة الأسد ايام الانتداب الفرنسي على سوريا عندما طلب علي الاسد (الجد) من الجيش الفرنسي عدم مغادرة الاراضي السورية خوفا من استهداف العلويين بعد خروجهم.

وقال الاسعد إنه "فوجئ في الاجتماع بوجود ضباط كبار كانوا أسرى لدى الجيش الحر، وباتوا محسوبين من ضمن الضباط المنشقين"، مضيفاً انه "فوجئ أثناء الاجتماع ايضاً بكلام قاس ضده من قبل بعض الضباط"، لكنه اكد انه "رغم ذلك تقدم ببعض الطلبات التي تخدم التوجه بتوحيد مكونات الحراك الثوري في سوريا"، مبيناً أن من بين تلك الطلبات تشكيل لجنة تكلف بتحديد اسماء الضباط الذين يستحقون ان يكونوا في القيادة الجديدة".
واستغرب الأسعد هجوم بعض الضباط عليه أثناء الاجتماع، معتبراً أنّهم كانوا يريدون إقصاءه بعد نحو سنة من الكفاح والقتال من أجل تحرير سوريا من نظام الأسد.

Syrian forces 'bombard south Damascus'
Shelling reportedly kills at least 20 people in Yarmouk district of capital, home to tens of thousands of Palestinians.
Last Modified: 06 Sep 2012 19:47


A Free Syrian Army sniper takes up position in Seif El Dawla neighbourhood of Aleppo [File: Reuters]
Syrian army mortar and artillery shelling of an area of southern Damascus where Palestinian refugees live has killed at least 20 people, residents and local emergency workers have said.
Yarmouk camp and the districts surrounding it have seen the most prolonged fighting in the capital since forces loyal to President Bashar al-Assad launched a counter-offensive to push rebels out of the capital two months ago.
Residents in the camp said that for the last two weeks Yarmouk had been closed off from neighbouring districts and that they had heard regular clashes. Since early on Thursday they reported heavy bombardment in the area.

Locals said the army may have intensified its attack on the district in the belief that rebels, who have been sheltering in the nearby neighbourhoods of Tadamon and Hajar al-Aswad, were slipping into Yarmouk, whose Palestinian residents are suspected by authorities of siding with the rebels.
Assad's forces are trying to re-establish full control in Damascus as well as fighting rebels in the northern city of Aleppo.
Anti-Assad stronghold

Persistent air strikes and bombardment of rebel-held areas in northern and southern provinces in the country have prompted waves of refugees to flee to Turkey and Jordan.
More than 100,000 Syrians left in August alone, the highest monthly total in the past 18 months, the UN refugee agency UNHCR said.

More than 160,000 Syrian refugees now live in Jordan, and that number is increasing by the thousands every day.
About 8,000 live in a new camp on the border, while the rest are scattered across the country.
In the southern province of Deraa, rebels said 45 army tanks were sent to the border town of Tel Shehab, an anti-Assad stronghold which has served as a transit point for refugees crossing into Jordan.
They said rebels withdrew from the town before the army offensive started. "No shots were fired. There were no clashes," rebel fighter Abu Younis said. Four civilians were killed, a relatively light toll, he said.
"They have burnt homes of several activists but they are only entering homes of known activists and families harbouring the rebels. Over 40 people have been arrested," he said.
Another rebel fighter, who called himself Abu Omar, said the army offensive had been brief.
"The security forces have retreated from the centre of the town but are on its fringe right now and there is a column of tanks on the highway leading to the town," he said.

Al Jazeera is unable to independently verify reports of violence, as the Syrian government has placed strict restrictions on reporting.

Rola Amin from Beirut.


وفاة السيدة وفاء الحلبي متأثرة بجروحها بعد أيام من محاولة استغلالها من قبل تلفزيون “الدنيا”


كلام الصورة: السيدة وفاء الحلبي بعيد إصابتها في مجزرة داريا. (تنسيقية داريا)
نقلت تنسيقية داريا خبر وفاة السيدة وفاء الحلبي التي أصيبت في أحداث مجزرة داريا بأكثر من عشر رصاصات في أنحاء متفرقة من جسدها. وكانت السيدة الحلبي اشتهرت في الأيام الأخيرة بعدما حاولت مراسلة الدنيا "ميشلين عازر" أخذ إفادتها عقب المجزرة وهي مصابة وممددة على الأرض. المقابلة أثارت استياء الرأي العام السوري والعربي لما فيها من استغلال للمصابين في المجزرة إعلامياً بدل السعي لإسعافهم سريعاً.
وقد ذكرت التنسيقية أن السيدة الحلبي هي "زوجة الشهيد محمد فؤاد قهوجي وأم الشهيد الشاب وسام والطفلة وئام قهوجي. وهي السيدة التي قامت قناة الدنيا بانتزاع مقابلة معها قبل إسعافها، فيما هي مصابة بأكثر من عشر رصاصات ، وأصابع يدها مبتورة. وقد أمضت الأيام الفائتة في المشفى في حالة ذهول تام. يذكر أن وسيم قهوجي الابن الثالث للشهيدة لا يزال حتى الآن في عداد المفقودين".
وتقدمت تنسيقية داريا بـ"أحرّ التعازي لأقارب آل الحلبي وآل قهوجي"، وحمّلت "النظام المجرم المسؤولية الكاملة عن مقتل أفراد هذه العائلة بالذات والتعامل معهم بالوحشية والسادية التي تعد من أبسط المعايير الأخلاقية والإنسانية في التعامل مع الجرحى وخاصة النساء والأطفال."
للإطلاع على الخبر على موقع فايسبوك إضغط هنا.
هل خذلت إيران وحزب الله الأسد؟
عبد الرحمن الراشد (الشرق الاوسط)، الخميس 6 أيلول 2012
هكذا يظن الرئيس السوري المحاصر بشار الأسد. صحيح، رغم ما فيه من تناقض، أن نقول إن إيران تدعم الأسد بالمال والنفط والمقاتلين والسلاح، وفي نفس الوقت ندعي أن إيران، ومخلبها حزب الله، تخليا عن نظام بشار الأسد في محنته العظمى!

رغم الدعم الضخم الذي لم ينقطع من طهران إلى دمشق، لا بد أن الأسد ليس قانعا ولا راضيا عن أداء حلفائه. لا بد أنه يشعر بالغضب منهم؛ فهو يتوقع منهم ما هو أكبر من الدعم. فمنذ عام وهو يلوح بأحداث كبرى في المنطقة، وانهيارات لا تخطر على بال، وخطوط حمراء ستسقط، قامت في زمن الهدنة الماضية، لكن لا شيء من هذا حدث، فالحريق ظل محصورا في بيته!

الأسد كان يتوقع من الإيرانيين الاشتباك مع دول الخليج والضغط عليها لوقف دعم الثوار السوريين، وكان يتصور أن حزب الله سيهرع لقتال إسرائيل في حرب تشابه حرب عام 2006 تشغل المنطقة، وتجبر الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على الكف عن تأييد الثورة السورية لأنها وراء الفوضى الشاملة.

خيبته كبيرة؛ لم يهاجم الإيرانيون الخليج، واكتفى حزب الله بمظاهرة على العشب الأخضر المقابل لشبك الحدود مع إسرائيل، غنى ورقص المتظاهرون فيها فقط ولم يطلق ملتحو أفراد الحزب الرصاص على أحد.

ولم يبق للأسد سوى عميل صغير، أحمد جبريل، مسؤول ما يسمى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، القيادة العامة، عله يفتح جبهة ضد إسرائيل، لكنه فشل، حيث قاتله الفلسطينيون في مخيماتهم، داخل سوريا، وانضموا صراحة إلى الثورة.

وعبر جبريل عن تمنيات الأسد في مقابلة تلفزيونية قائلا، إن القيادة الإيرانية أبلغته بأنها لن تترك سوريا تتعرض لعدوان، وأنها قالت: «نحن أبلغنا الأتراك أكثر من مرة وحذرناهم ألا يلعبوا بالنار، وأي تدخل هو خط أحمر في هذا الشأن».

واضطرت وسائل الإعلام السورية الرسمية إلى ترويج الشائعات، علها تجبر حلفاءه وخصومه على الاصطدام، حيث روجت تصريحا، نسبته إلى رئيس مجلـس الشورى الإيراني علي لاريجاني، بأن «سقوط نظام الأسد في سوريا هو سقوط الكويت وافهموها كما شئتم». لكن، لم يثبت أن لاريجاني نطق بهذا التهديد. كما نسبت كلاما مماثلا لمسؤولين روس عن حرب تحرق الأخضر واليابس، وأن روسيا تهدد الدول المعادية لنظام الأسد؛ أيضا لم نجد لهذه التصريحات أثرا. ثم روجت حديثا مزعوما مع هنري كيسنجر يقول فيه إن سقوط نظام الأسد سيفيد إسرائيل التي ستحتل المزيد من الدول العربية، طبعا المقابلة المكذوبة ظهرت في مطبوعة ساخرة، وسارعت دمشق لتسويقه!
ما الذي كان يتوقعه الأسد من حلفائه ولم يفعلوه؟ كان يظن أن الإيرانيين والروس سيتعاونون على فتح جبهة قتال مع تركيا لتخويف حكومة أردوغان وإجبارها على إبعاد التنظيمات السورية التي تمثل الخطر الأكبر عليه، لكنهم لم يفعلوا.

كان يطمع في حرب في الخليج حول البحرين والسعودية والكويت، وتهديد أنظمتها السياسية تحت مبررات طائفية، لكن شيئا من هذا لم يحدث.

وكان يرجو أن يستيقظ صباحا ليجد الأردن أو مصر تطلب نجدته ضد عدوان إسرائيلي بسبب عمليات مدبرة، لكن مضت الأشهر والعالم مشغول بحدث واحد وهو سقوط نظام الأسد، حتى بات سقوطه محتوما. وكنت كتبت من قبل أن حسن نصر الله أذكى من أن يدمر قدراته من أجل إنقاذ نظام ساقط، وهو وإن كان قد أرسل رجاله ليقاتلوا إلى جانب قوات الأسد وشبيحته، فإنه تجاهل تمنيات الأسد بفتح معارك داخل لبنان أو مع إسرائيل. وهذا ما حاول هو تنبيه الجميع إليه عندما تبرأ من اختطاف السوريين والتركي في لبنان، وقال: افهموها كما تشاءون، لا سلطة لنا على الخاطفين الشيعة. الروس والإيرانيون وحزب الله يعرفون أن نظام الأسد ساقط منذ نحو عام، وكل ما يريدونه تخفيف الأضرار التي قد تلحق بهم ومصالحهم لاحقا، أو دعم وضع جديد لسوريا بعد رحيل الأسد، مثل تفكيك سوريا إلى دويلات يتحالفون مع بعضها، أو إذكاء الحرب الأهلية لينشغل السوريون بأنفسهم لسنوات لاحقة.

اعتقال ٣ ضباط كبار في "القنيطرة" على خلفية انشقاق رياض حجاب

الاربعاء 5 أيلول (سبتمبر) 2012
علم مراسل «كلنا شركاء» من مصادر مطلعة أن الجهات المختصة القت القبض على رئيس فرع الأمن العسكري في القنيطرة، ورئيس فرع الأمن الجنائي بالقنيطرة، وضابط كبير لم نتمكن من الوصول لاسمه.
وأكد المصدر أن الضباط الثلاث تم اعتقالهم على خلفية انشقاق رئيس مجلس الوزراء السوري السابق رياض حجاب، على أثر اتصالات جرت بينهم وبين حجاب قبل الانشقاق.
كلنا شركاء

Freedom Fighters in Al Qusayer..
"ثوار السويداء" يتههمون وهاب بـ"تسليح صغار السن"
الخميس 6 أيلول 2012
إنتشر على موقع "يوتيوب" شريط فيديو لتظاهرة شهدتها مدينة السويداء السورية أمس بتاريخ 5 أيلول 2012، تحت عنوان "درعا: سامحينا على تقصيرنا"، تلا خلالها أحد المشاركين بيانًا باسم "ثوار السويداء"، وقال: "إنَّ كل أعمال التعذيب والاعتقال والحصار والاختطاف التي تقوم بها "العصابة الأسدية" في السويداء لن تكسر إرادتنا ولن تمنعنا من الوقوف إلى جانب اخوتنا الثوار في كل انحاء سوريا".  

وأضاف: "إنَّ قيام أزلام العصابة الأسدية من (رئيس حزب التوحيد العربي) وئام وهاب و(شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في سوريا) حسين جربوع وابنه نزيه جربوع و(الشيخ) كميل نصر (من السويداء) بتسليح صغار السن هو محاولة للعبث بالسلم الاهلي داخل السويداء، وإثارة الفتن بيننا وبين اهلنا المنكوبين في درعا البطلة"، مشدداً على أن "هذه المواقف من ازلام عصابة الأسد سوف لن ننظر اليها بعين عمياء". 

وختم: "إن قصف الصواريخ قبل يومين من منطقة القلعة في السويداء، هو تصعيد خطير من قبل الجيش الأسدي، ولا يمكن وصف هذا العمل، إلَّا بأنَّه عمل غبي سيغيّر قواعد اللعبة، لأنَّ السويداء ليست قاعدة عسكرية للسلطة الأسدية وسوف "تكتوي" عصابة الأسد بنار هذه اللعبة الجديدة". 

وفي إتصال هاتفي أجراه موقع "NOW"، مع مكتب الوزير السابق وئام وهاب تعليقاً على الموضوع، أجاب مدير مكتبه مسعود أبو دياب أنَّ الوزير وهاب سيدلي بتصريح حول هذا الموضوع من الرابية بعد زيارة إلى رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، رافضاً الادلاء بتصريح خاص إلى موقع "NOW".
"شبكة شام الإخبارية": مقتل 3 أطفال بقصف جوي على بلدة سفيرا في دير الزور

Massacre in Aleppo, at Neirub..
Regime's Helicopter SHOT DOWN at Damascus.
 تحليق للطيران الحربي السوري في اجواء وادي خالد
الخميس 6 أيلول 2012
أفادت إذاعة "صوت لبنان 100.5" عن "تحليق كثيف للطيران الحربي المروحي والنفاث السوري في اجواء منطقة وادي خالد اللبنانية ولا سيما في اجواء المقيبلة والهيشة".
ونقلت عن سكان في المنطقة "أنهم سمعوا ليلًا أصوات القذائف والراجمات التي كانت تقصف على بلدة تلكلخ السورية"


كارين بولس
Abd Razak Tlass.
فراس سعد


يارا نصير
اللاجئات السوريات في الأردن


Click Link...
قادة الجيش السوري الحر يسعون لإعادة هيكلته وتغيير اسمه
الاربعاء 5 أيلول 2012
أعلن قائد المجلس العسكري الثوري الأعلى في الجيش السوري الحر العميد الركن مصطفى الشيخ أن "مسؤولي الجيش السوري الحر يسعون الى اعادة هيكلة تجمع العسكريين المنشقين  بهدف تجاوز الخلافات الداخلية ومواجهة تزايد اعداد الجماعات التي تعمل باسمه انما بشكل مستقل".
وقال الشيخ لوكالة "فرانس برس" إن "هذا التجمع من المقاتلين المناهضين للنظام سيحمل اسما جديدا هو "الجيش الوطني السوري"، لافتًا  الى أن "تسمية اللواء الركن محمد حسين الحاج علي الذي يحمل أعلى رتبة في الجيش السوري الحر، في منصب القائد العام للمؤسسة ستُعلن  خلال عشرة ايام الى جانب التسميات كلها".
وأضاف: "بعد هذه الفترة الزمنية الطويلة اقتضى اعادة هيكلة الجيش" الذي تأسس في تموز 2011 وتنظيمه خوفًا من انتشار الميليشيات في سوريا وخوفًا على مستقبل سوريا"، موضحًا أن "من الإصلاحات التي ينوي قادة الجيش الحر ادخالها عليه هي توحيد الصفوف وتوحيد منافذ الدعم".
واوضح الشيخ ان "العديد من المجموعات تقول انها جيش حر لكن تعمل على حسابها"، مشيرًا الى أن اعادة الهيكلة "نقلة نوعية في ظل تردد المجتمع الدولي في تزويد الجيش الحر بأسلحة نوعية بحجة ان لا وجود لمؤسسة".
وأشار الشيخ الى أن "الجيش السوري الحر يضم حاليًا عدة آلاف من المقاتلين، بينهم منشقون ومدنيون مسلحون، الى جانب "ثلاثة آلاف ضابط منشق برتب متنوعة بينهم 17 لواء وجنرال"، معتبرًا أن "اعادة تنظيم هذا الجيش وتوحيد صفوفه هدفه ضمانة عدم انزلاق البلاد باتجاه الحرب الاهلية او الطائفية بعد سقوط نظام بشار الأسد."

"العربية" عن لجان التنسيق: 173 قتيلا بنيران قوات النظام في سوريا اليوم أغلبهم في حلب
بان كي مون ينتقد "شلل" مجلس الأمن حيال الأزمة السورية
الاربعاء 5 أيلول 2012
انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدّة "شلل" مجلس الأمن الدولي حيال الأزمة السورية، معتبراً أن هذا الأمر "يضر بالشعب السوري وبصدقية الامم المتحدة".
وكان بان يتحدث خلال نقاش في الجمعية العامة تناول مسؤولية الأمم المتحدة في حماية السكان المدنيين من الابادة وجرائم الحرب، وأضاف الأمين العام: "لا يمكننا أن نحول أنظارنا في وقت يخرج عنف طائفي متصاعد عن أي سيطرة ويتفاقم الوضع الإنساني وتتجاوز الازمة حدود سوريا". وتابع: "علينا أن نتحمل المسؤوليات الأكثر أهمية للأمم المتحدة"، داعيا الى "تحرك من جانب الحكومات المؤثرة بهدف ايجاد حل سياسي".

New York Times

Iran Supplying Syrian Military via Iraqi Airspace

النظام الأسدي يعمل على خداع الشعب
الاربعاء 5 أيلول 2012
اعتبر المجلس العسكري لمحافظة السويداء أن "النظام الأسدي الزائل يعمل على خداع الشعب السوري الأصيل مدعيا حماية الأقليات ومنهم طائفة المسلمين الموحدين الدروز ويتعامل معهم كفئة منزوية تحت سطوته وظلمه وهذا كذب وغدر"، مشيرا إلى محاولة نظام الأسد إثارة الفتن الطائفية من خلال "جرّ أبناء السويداء إلى مواجهات مع القرى المجاورة في ريف دمشق ودرعا".
وفي حين لفت المجلس في بيان إلى ما "يقوم به شبيحة النظام ضد إخوانهم السوريين" واصفا إيّاهم بمن " عميت ابصارهم عن رؤية الحق والحقيقة"، أكّد أنّه " بات من المعروف أن العديد من الأصوات صارت تعتبر الأقلية في سورية على أنها من أتباع النظام وشبيحته أما الاكثرية فهم هذا الشعب العظيم الثائر ضد النظام والاستعباد".
ودعا المجلس "إلى الحذر الشديد والوعي التام وتحكيم العقل وفضح الممارسات الإجرامية للنظام الزائل وعدم التجمع في أعداد كبيرة حرصا على سلامة الابرياء وعدم الإنسياق وراء الأكاذيب والدسائس التي يصدرها إعلام النظام الكاذب وأذنابه لبث التفرقة بين أبناء الشعب السوري الواحد".

"الخارجيّة السوريّة" تستنكر تصريحات أردوغان "الوقحة"
الخميس 6 أيلول 2012
استنكرت وزارة الخارجيّة السوريّة التصريحات المتكررة رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان عن سوريا، مشيرةً إلى "مواقفه الأخيرة أمس التي تناولت ما يدين بحد ذاته سياسات الحكومة التركيّة ومواقفها العدائيّة"، وواصفةً إياها بـ"الوقحة".
صلاتي في الجامع الأموي باتت قريبة
الاربعاء 5 أيلول 2012
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن صلاته بالجامع الأموي في دمشق وزيارته لقبر صلاح الدين الأيوبي باتت قريبة.
ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن أردوغان، قوله إن أحزاب المعارضة التركية التي ناصرت النظام السوري ستخجل في القريب العاجل من زيارة دمشق، فيما سيذهب وأعضاء حزبه إليها ليلتقوا بأخوتهم ويتلون "سورة الفاتحة فوق قبر صلاح الدين الأيوبي"، ثم يصلّون في باحات جامع بني أمية الكبير، ويزورون تربة الصحابي بلال الحبشي والإمام إبن عربي، والكلية السليمانية ومحطة الحجاز. وتابع أردوغان: "سنشكر الله جنباً إلى جنب مع أخوتنا السوريين".
إلى ذلك، ندد أردوغان بالأعمال التي وصفها بـ"الإرهابية" التي تقوم بها منظمة حزب العمال الكردستاني، مؤكداً أن لا أحد فوق القانون. وأضاف أردوغان أن هذه المنظمة التي "تتخذ من الأطفال والنسوة دروعاً بشرية، وتندسّ داخل الجموع لتفجر وتقتل المدنيين العزّل، ثم تلوذ بالفرار، لا تمتلك حتى الكرامة التي يمتلكها الأعداء". وشدد أردوغان على أن "لا أحد فوق سقف القانون، وكل من يتعاون مع الإرهاب والإرهابيين سيحال إلى القضاء".

Egypt president calls for 'change' in Syria
Mohammed Morsi addresses Arab League summit and announces quartet of regional states will discuss the Syrian crisis.
Last Modified: 05 Sep 2012 11:43
Morsi, centre, rebuked Syria in a speech delivered at the Non-Alligned Movement (NAM) summit in Tehran on August 30 [AFP]
Mohammed Morsi, Egypt's president, has told an Arab League conference that "change" of government is needed in violence-wracked Syria and that time should not be wasted "speaking of reform".

"This time has passed now. Now it is time for change," Morsi, who was making his first presidential address to the league, said on Wednesday in the capital Cairo.

He said that a quartet of regional states - Saudi Arabia, Iran, Turkey and Egypt -  would meet to discuss the Syrian crisis, which started 17 months ago as an insurrection but has turned into a civil war with opposition fighters battling to dislodge Bashar al-Assad from power.
"The quartet which Egypt has called for will meet now," Morsi told a meeting of Arab foreign ministers, without giving more details of the gathering.
Morsi's comments follows his speech at the Non-Aligned Movement (NAM) summit in the Iranian capital Tehran where he called it an "ethical duty" to support the Syrian people against the "oppressive regime" in Damascus.
He said Assad must learn from "recent history" and step down before it is too late, alluding to the fate of authoritarian regimes in Tunisia, Libya, Egypt and Yemen that have been overthrown by Arab uprisings.
"I tell the Syrian regime 'there is still a chance to end the bloodshed'," Morsi said, adding: "Don't take the right step at the wrong time... because that would be the wrong step."

قائد عملية اختراق إيميل الأسد: لديّ 7500 رسالة والكثير من الأسرار
الاربعاء 5 أيلول 2012
أعلن قائد الفريق الذي قام بعملية اختراق "إيميل" الرئيس السوري بشار الأسد عبدالله حاجم الشمري أنّ لديه نحو 7500 رسالة إلكترونيّة للرئيس السوري بشار الأسد "تضم كنزاً من الأسرار والفضائح، ورسائل مثيرة من الحلقة الضيقة له".
وقال الشمري، في حديث إلى صحيفة "الحياة"، "ساعدنا اختراق "الايميل" في تحذير شخصيات سورية، إذ إنّ "الأجهزة كانت تضخ معلومات كثيرة إلى بشار عندما تريد أن تفعل شيئاً ضد شخص مهم أو يعرفه الرئيس بشكل شخصي... كما أبلغت أصدقاء في الجيش الحر أن هناك اختراقاً لبعض مجموعاتهم".
وأكد الشمري أنه اطلع على "معلومات تدور في كواليس الاستخبارات، ومواقف دول غير معلنة، واجتماعات سرية مع شخصيات عربية ودولية، وما كتبه جواسيس النظام السوري إلى الرئيس وما نصحوه به"، وذكر أن هناك "رسالة من مستشارة إعلامية طلبت فيها من الرئيس فتح مكتب لها في القصر، وهناك رسائل عن تحويلات مالية ضخمة إلى الخارج، وخطط النظام في شأن الاعتقال واستخدام القمع".
وذكر الشمري أنه تعرض لمحاولة اغتيال في المكسيك بعد كشف "قصة الاختراق"، مؤكداً "لا علاقة لي بنشر خبر الاختراق، إنها مجموعة أخرى... وما تم تسريبه من إيميلات لا يتجاوز الـ 1000 رسالة، و "الغارديان" ذكرت أنها تملك 3000 وأنا لديّ 7500 إيميل فيها الكثير من الأسرار والفضائح وسأوثقها للتاريخ".


طفلة سورية لاجئة في مدرسة في مجدل عنجر.
مقتل محمد بديع القاسم مؤسس المركز الإعلامي في دير الزور
الثلاثاء 4 أيلول 2012
By Troops Bombing while covering the Devastating  Bombardments on the City for months.
"الجزيرة": كتائب شهداء سوريا تسقط 3 طائرات عسكرية بينهم مروحية بمطار أبو الظهور بإدلب
أوضاع اللاجئين السوريين "تتدهور" ولا بد من مساعدة مضيفيهم
الثلاثاء 4 أيلول 2012
أعلن مارتن نيسيركي الناطق باسم الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون أن الوضع الانساني في سوريا "يتدهور" وأنّه سيطلب من الدول الاعضاء مساعدة الدول المجاورة لسوريا والتي تستضيف لاجئين من هذا البلد". 

ولفت نيسيركي الى أن "بان سيقدم بعد ظهر (الثلثاء) أمام الجمعية العامة للامم المتحدة تقريراً عن الوضع في سوريا"، مشيراً الى أن الاخضر الابراهيمي، الوسيط الدولي للنزاع في سوريا، سيشارك في هذا الاجتماع.

واضاف الناطق أن "الوضع الانساني خطير ويتدهور، في سوريا كما في الدول المجاورة المتأثرة بالازمة"، معرباً عن أسفه لـ"نقص الاموال" لدى الوكالات التابعة للامم المتحدة من أجل مواجهة هذا الوضع.

وذكّر نيسيركي بأن الامم المتحدة اطلقت نداء لجمع اموال بقيمة 180 مليون دولار لسد حاجات اللاجئين السوريين، الا أنّ ما جمع حتى الان لم يصل الاّ الى نصف هذا المبلغ، مشيراً الى أن "الحكومات التي فتحت حدودها بكل كرم" امام اللاجئين السوريين "يجب أن تلقى دعماً عاجلاً، لافتاً الى ان الامين العام "سيشير الى هذا الامر لدى مخاطبته الدول الاعضاء".

واضاف الناطق أنّه خلال الاجتماع سيطلب الامين العام من الدول الاعضاء ايضاً دعم جهود الابراهيمي الذي تسلم السبت مهامه كوسيط للامم المتحدة والجامعة العربية في سوريا خلفاً لكوفي انان.
ناشطون يضربون عن الطعام مطالبين بمحاكمة الاسد امام الجنائية الدولية
الثلاثاء 4 أيلول 2012
بدأ نحو اربعين ناشطا، غالبيتهم سوريون، منذ ايام إضرابا عن الطعام مطالبين بإحالة الرئيس السوري بشار الاسد على المحكمة الجنائية الدولية، كما اعلن ممثلون لهم في باريس.

وهذا التحرك الذي بدأ في تركيا في 26 آب عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي انضم اليه مذاك ناشطون في كل من الاردن واسبانيا والولايات المتحدة وايطاليا وبريطانيا والسعودية ولبنان وفرنسا، كما اكد حمد ناجي احد المتحدثين باسم هذه الحركة الاحتجاجية خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الفرنسية.

وقال المضربون عن الطعام في بيان تلي خلال المؤتمر: "ندعو المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية الى وضع حد لحمام الدم في سوريا".

وأكد المتحدث ان المضربين عن الطعام يطالبون خصوصا بأن تضع المحكمة الجنائية الدولية يدها على الجرائم المرتكبة في سوريا. وقال "لقد بعثنا برسالة الى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية للمطالبة بملاحقة بشار الاسد بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية".

كذلك فإن المشاركين في هذا التحرك يطالبون "بطرد كل ممثلي النظام السوري في اوروبا واستبدال العلم المرفوع فوق السفارات والقنصليات السورية بعلم الثورة.
وأضاف المتحدث ان المضربين عن الطعام يطالبون ايضا "بالتزام رسمي من الحكومة المصرية بمنع اي سفينة تنقل مساعدات عسكرية او لوجستية للنظام السوري من عبور قناة السويس".

كذلك يطالب هؤلاء المجتمع الدولي بإقامة ممرات انسانية في سوريا وبزيادة المساعدات للاجئين السوريين وبفرض عقوبات على روسيا وإيران لدعمهما النظام السوري.
وأكد المتحدث ان "الوقت الان عامل بالغ الاهمية. نحن بحاجة الى دعم جميع الشعوب في العالم اجمع".

طائرات سورية تلقي براميل وقود ومتفجرات على مناطق مأهولة بالسكان في حلب
الثلاثاء 4 أيلول 2012

كشف ناشطون وأشرطة فيديو أنّ طيران الجيش النظامي بدأ منذ فترة باستخدام سلاح غير تقليدي يتمثل في إلقاء براميل مملوءة بالوقود ومتفجرات الـ (TNT) على الأماكن المستهدفة في حلب وريفها. ووفقاً للناشطين وشهود، فإنّ الانفجار الناجم عن استخدام هذا النوع من القذائف، يؤدي الى إشعال خليط من الوقود والهواء ما يحدث كرة نارية وموجة انفجار سريعة الاتساع يفوق انفجارها المتفجرات التقليدية بمرات كثيرة. وأشار الناشطون إلى أن القوات الأميركية استخدمت مثل هذه القذائف في حرب فيتنام، فيما استخدمها الروس في حربهم ضد أفغانستان والشيشان.

وأوضح الناشطون السوريون: "يوجد مصهر (فيوز) يتم ضبطه لإشعال الشحنة في البراميل على علو 30 قدماً (9 أمتار) عن الأرض ... ما يؤدي إلى كسر البراميل وفتحها وانطلاق الوقود الذي ينتشر في الهواء ليشكل سحابة قطرها 18 متراً وعمقها 2.4 مترين. ويمكن أن تصل سحابة البخار إلى أماكن يصعب الهجوم عليها بالقنابل الأكثر تقليدية. وإذا قلّت نسبة الوقود إلى الهواء في الخليط أكثر من اللازم فإن الوقود لن يشتعل. لكن السحابة سامة في حد ذاتها ... وقد يسبب التعرض لها تلفاً في الرئتين وصداعاً وغثياناً وقيئاً وإسهالاً وضيق النفس وحتى السرطان والعيوب الخلقية".
العثور على 50 جثة في زملكا في سوريا بعد إعلان الجيش "تطهيرها"
الثلاثاء 4 أيلول 2012
أعلنت تنسيقيّة مدينة زملكا في ريف دمشق العثور على أكثر من 50 جثة ملقاة في الشوارع وفي البيوت أُعدم معظمهم ميدانياً، لافتة إلى أنّ "معظم الجثث متفسخة ومشوهة المعالم". وأوضحت التنسيقيّة على صفحتها على موقع "فايسبوك" أنّ "معظم البيوت مدمرة وحطام الأبنيّة في الشوارع وما تبقى منها تم نهبه على أيدي عصابات الأسد". وتابعت أن حصيلة المجزرة وصلت خلال الاقتحام والمعارك الأخيرة الى الأن ما يقارب مئتين شهيد منذ 26 الشهر الماضي.

وكان الجيش السوري أعلن "تطهير" زملكا من المسلحين قبل خمسة أيام، وأكّد أنّها باتت منطقة "آمنة"، إلا أن أخبار القتلى والجرحى والنازحين توالت منذ ذلك الحين.

سندخل إلى لبنان لمحاكمتهما
الثلاثاء 4 أيلول 2012
انتشر على موقع "يوتيوب" يوم أمس مقطع فيديو للشيخ السوري عدنان العرعور يُهدد فيه رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ووزير الداخلية مروان شربل ويتوعدهما بالدخول الى لبنان لمحاكمتهما على أيدي الثوار بالإضافة الى منعهما من زيارة الأراضي السورية، وذلك على خلفية ترحيل لاجئين سوريين من لبنان بأمر "حزب الشيطان"، في إشارة الى "حزب الله".

لم يكتفِ العرعور بالتهديد بل تعداه الى الازدراء والتجريح برئيس الوزراء شخصياً. وقال الداعية السوري إن ميقاتي متورط في ترحيل لاجئين سوريين معارضين لنظام بشار الأسد، لافتاً الى أن "عاهرات بيروت لم تفعل فعلك". وبانفعال شديد، وصف العرعور ميقاتي بـ"الحقير" و"الخائن الخائب"، وقال إن في امكانه اعتبار ذلك "تهديداً وتقديم شريط الفيديو هذا الى محكمة لاهاي".

لمشاهدة الفيديو، اضغط هنا.
AarAour VS Mikati..
AarAour VS Nosrallah.
70 Thousands Rockets of Nosrallah..
هناك "زمرة" تحكم سوريا وترتكب مجازر بحق المدنيين
الثلاثاء 4 أيلول 2012
اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن هناك "زمرة" تحكم سوريا وترتكب مجازر بحق السكّان المدنيين، معلناً أنّ فرنسا تشجّع على تشكيل "حكومة بديلة" في سوريا .
وقال هولاند في مؤتر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي، ان فرنسا تأمل بتشكيل "حكومة بديلة" في سوريا، مشدداَ على ان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يهتم بـ"مسائل المساعدة الانسانية" للمدنيين السوريين المتأثرين بالنزاع.
من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الايطالي عن "القلق البالغ" لدى الحكومتين حيال الازمة في سوريا "التي توقع كل يوم ضحايا جديدة ومئات اللاجئين"، معتبراً ان "وضع الرئيس بشار الاسد يزداد هشاشة يوما بعد يوم".
وقال: "من الضروري تجاوز المأزق في مجلس الامن"، واصفا مهمة الموفد الدولي الجديد الاخضر الابراهيمي بأنها "ايجابية جداً"، لافتا الى ان ايطاليا تعمل على "مرحلة ما بعد الاسد".
وأوضح مونتي ان "نظام الاسد اصابه الضعف نتيجة انشقاقات على مستوى عال"، مؤكداً ان باريس وروما "تواصلان التعاون من اجل انتقال سياسي" في سوريا.
وشدّد في هذا الاطار على اهمية "وحدة وتضامن كل قوى" المعارضة السورية.
Regime Bombings and Car Bombs in Jaramana
Girl shot by Troop's Sniper.
Record numbers' of refugees fleeing Syria
The UN says more than 100,000 people fled their country in August - the highest monthly total since the uprising began.
Last Modified: 04 Sep 2012 13:05

Last month, United Nations humanitarian chief Valerie Amos offered a grim account of the civil war's toll: more than a million people uprooted, a million more in need of urgent aid.
Nearly half of the camp's residents are children, and there are few activities for them in the camp. Sandstorms often force children to stay inside their tents for long periods of time.
A Syrian refugee bathes his child. Water is provided several times daily by water trucks, but supplies of fresh water are very limited and the needs of the refugees are putting pressure on local communities which already experience water shortages.
The camp was opened less than a month ago to accommodate the growing number of refugees arriving in Jordan since the Syrian uprising began 18 months ago.<br/><br/>
The pace of new arrivals to the camp has more than doubled in recent weeks, with over 14,000 arriving in the past seven days. Last week an average of 600 people were arriving each day.
Za'atari Refugee camp in northern Jordan, about six miles from the Syrian border, currently hosts over 20,000 Syrian refugees. UNICEF predicts 70,000 people will be living there by the end of the year.

Syrian refugees have entered four neighbouring countries - Turkey, Jordan, Lebanon and Iraq [Reuters]
The UN refugee agency says 100,000 refugees fled Syria in August alone, the highest monthly total since the uprising began.
Melissa Fleming, spokeswoman for UNHCR, said on Tuesday in Geneva, Switzerland, the rise in people seeking asylum in neighbouring countries brings the total of Syrian refugees registered or awaiting registration with her agency to 234,368 as of September 2.

"When you do the math, it's quite an astonishing number," she said.
The rising numbers emerged as Peter Maurer, head at the International Committee of the Red Cross (ICRC), discussed Syria's aid crisis with President Basher al-Assad.
In Aleppo, supplies are said to be dwindling, with access to parts of the city described as impossible.
Activists say about 5,000 people were killed in August, the highest toll in the 17-month old uprising and more than three times the monthly average.

شهادة الجرّاح الفرنسي جاك بيريس من حلب: حصيلة القتلى في سوريا 50 ألفاً!
الثلاثاء 4 أيلول 2012
كشف الجراح الفرنسي جاك بيريس أحد مؤسّسي منظمة "أطباء بلا حدود" أنّ حصيلة القتلى في سوريا بلغت 50 ألفاً، لافتاً الى أنّ ما تشهده حلب حيث انتقل أخيراً لمداواة جرحى القتال الدائر هناك "مجزرة لا تصدق".

يُذكر أنّ بيريس (71 عاماً) عمل خلال مسيرته "الجراحيّة" في بلدان عديدة شهدت حروباً من فيتنام عام 1960 وصولاً إلى ليبيا وسوريا. وهذه المرّة الثالثة التي يدخل فيها هذا الطبيب الناشط إلى سوريا ليؤدي عمله الإنساني في إنقاذ الجرحى. ذهب للمرة الأولى في أيار (مايو) الماضي الى منطقة إدلب، وبعدها الى حمص، وهو الآن في حلب.

ورأى بيريس أنّ "الأرقام المتداولة عن أعداد القتلى في سوريا أقل بكثير من الواقع؛ هناك عشرات آلاف القتلى وحوالي مليوني مشرّد داخل سوريا، ومئات آلاف اللاجئين، وخسائر ضخمة في أعداد الجرحى". وأضاف أنّ سوريا تشهد صراعاً فظيعاً وغير متساو تقوده "حكومة مجرمة، ويحب أن تحاكم دولياً". 

وفي حديث مع "وكالة الأنباء الفرنسيّة" التي التقته في مشفى في حلب، طالب الطبيب بضرورة إنشاء "منطقة حظر جوّي" للحدّ من "المجزرة  التي لا تصدّق". وأضاف أن الثوار سينتصرون على رغم كل هذه الأهوال " وهم يستحقّون النصر لأنهم شجعان". 

للإطلاع على شهادة الطبيب الجرّاح الفرنسي جاك بيريس اضغط هنا.

سوريا: غربة بشار!

  • علي حماده
  • 2012-09-04
  • التقيت البارحة في باريس زميلا اجنبيا، يعتبر من كبار المراسلين في احدى اهم محطات التلفزيونية العالمية وقد امضى ثلاثين عاما من حياته في المهنة، متنقلا في الشرق الاوسط والعديد من دول حوض البحر الابيض المتوسط من فلسطين الى لبنان فسوريا والعراق ومصر ويوغوسلافيا السابقة وغيرها من البلدان التي شهدت ازمات كبرى في المنطقة. ودار بيننا حديث عن سوريا وازمتها التي تبدو حسب الزميل المخضرم طويلة بمعنى ان النظام مات ولكن احتضاره سيدوم مدة يمكن قياسها بالشهور. 
    فجأة سأل الزميل: في رأيك ما مدى رؤية بشار للوحة المشهد السوري برمته؟ اجبته هل تقصد انه منفصل عن الواقع ام انه على صلة به؟ قال: نعم. قلت: في المرحلة الاخيرة ولا سيما في المقابلة الاخيرة التي اجرتها معه قناة "الدنيا" شعرت انه يتحدث امام المرآة. وقد كتبت ذلك في مقالة سابقة. هنا بادر الزميل وقال: "انا ارى ان بشار بدا في المقابلة الاخيرة كأن نسبة انفصاله عن الواقع بلغت مستويات قياسية". اضاف: "كان بشار في المرحلة السابقة يعيش في شبه غربة عما يحصل في سوريا، فقد كان يتصور ان الشعب يحبه. اليوم بات يذكرني بميلوسيفيتش عشية سقوطه عندما ارسلت المخابرات الصينية الى بلغراد فريقا من الخبراء لدرس سيكولوجيته وهو يشارف السقوط وتوصل الخبراء الذين واكبوا مرحلة سقوطه الى خلاصة علمية مفادها انه كان في نهاياته لا يرى اكثر من ١٠ في المئة من المشهد اليوغوسلافي وقد انفصل في شكل تام عن الواقع المحلي والدولي الذي احاطه". 
    ثم ذكرني الزميل المخضرم بشعار للنظام اطلق قبل ٤٥ يوما ولفتته عبارة: "حلب ام المعارك"! فقال: "الا يذكرك هذا الشعار بشعار صدام عن ام المعارك قبيل سقوطه؟ مع فارق الظروف. وشكل الحرب؟".
    كل الذين التقوا بشار الاسد في العام الاخير يجمعون على قول واحد: اما انه ممثل بارع يعرف حجم الكارثة التي وقع فيها ويظهر ببراعة متناهية النقيض، او انه فعلا لا يمثل ولا يرى حقيقة ما يدور حوله، ولا يدرك ان النظام انتهى، وان الخطة "باء" التي تنسب الى الايرانيين وتقضي بالانكفاء الى ما يسمى "الدويلة العلوية" عبر رسم حدودها بالدم والموت لن تنقذ النظام مهما صار لانها ستصير بمثابة اسرائيل ثانية في زمن بالكاد يتحمل وجود اسرائيل واحدة. 
    ما مدى انفصال بشار عن الواقع؟ تقديري ان من يعيد قراءة مقابلته في ٣٠ كانون الثاني ٢٠١١ في "الوول ستريت جورنال" يكتشف كم ان الرجل الذي رفض رؤية موجة التغيير الآتية واعتبر ان الشعب يحبه ولن يثور لأن النظام قريب من تطلعاته كان يعيش في كوكب آخر. ويبقى واقع لا لبس فيه هو ان بشار الاسد غارق حتى رأسه في بحر من دماء السوريين وهذه حقيقة لن يمحوها الزمن!
كبار المسؤولين السوريين وعائلاتهم إلى موسكو خلال 60 يوماً
الثلاثاء 4 أيلول 2012
فجّر الإعلامي المنشق عن المكتب الإعلامي في القصر الجمهوري السوري عبد الله العمر قنبلة من العيار الثقيل، حيث كشف في أول حديث له بعد انشقاقه قبل ايام، الى قناة "سوريا الغد" الداعمة للثورة وبث على موقع "تويتر"، ما أسماه "خبايا النظام المنهار"، مشيراً إلى أن كبار المسؤولين السوريين وعائلاتهم يستعدون لمغادرة البلاد "إلى موسكو خلال 60 يوماً، وتم تأمين 300 شقة سكنية داخل مبانٍ عسكرية".
وذكر العمر أن "عائلة بشار الأسد ستقيم في مبنى خاص"، مضيفاً أنه علِم من المرافقَين الشخصيَّين لبشار الأسد، العقيد نافع حاطوم والعقيد أحمد العلي، بـ"الاستعدادات القائمة لرحيل "العصابة الأسدية"، والتي ستبدأ من الأسبوع المقبل"، مستطرداً: "سمعتهم لأكثر من مرة يتحدثون عن تأمين العائلات لمغادرة سوريا بالتنسيق مع النظام، وآخر عائلة ستهرب من سوريا هي عائلة الأسد"، متوقعاً أن يستعمل الرئيس الأسد "كل ما لديه من أسلحة من أجل قتل المزيد من الأبرياء".
من جهة ثانية، قال العمر: "كنت مُراقَباً كإعلامي من الطائفة السنية في القصر الرئاسي". وعندما أعلنت انشقاقي، قمت بتأمين عائلتي عبر الجيش الحر والمجلس العسكري ولواء الشهداء الأتراب، الذين قاموا بتأميني إلى خارج سوريا". وأكد أن "هناك الكثير من داخل النظام يدعمون الثورة "، لافتاً من جهة ثانية إلى أن "النظام السوري قام بدعم أشخاص مثل غسان بن جدو (في قناة الميادين) الذي يتلقى ملايين الدولارات كي يُضلل الرأي العام العربي والعالمي"، خاتماً: "أعلم كيف يتم تحويل الأموال".
(موقع "تويتر")

Shbbiha and Troops Captured in End of July 2011
Funny Views in the Middle of Hell of a War.

More Funny Scenes.

No comments:

Post a Comment