Gadget

This content isn't available over encrypted connections yet.

Sunday, 22 May 2011

Libyan Events 2205. History will have NO Mercy on such Leaders.

Forty years of ruling, the Country is not enough, the Dictator want to stay few more days. They loved him for forty years, but now, they hated him MORE in three months. The Libyan people are out for Freedom, and the whole world, recognise that, even the Regimes who were close to this Regime, and there is no back down for the Revolts. The Dictator turned the Good Pages, he wrote for many years in Power,  into Red and Blood Staines, in few months. How could be, these Dictators so stupid, to wipe out years of power and people's support, to MASSACRES, and slaughters to their own people, in the same streets, that witnessed the Rallies, and Demonstrations to the Dictator's support.
The Free Libyans will achieve their GOALS, Freedom, Democracy, and Human Rights, and WEALTH.





















BBC shows the suffering of the Journalists to find the Truth behind


ايمان العبيدي


اغتصاب جماعي

لكن وضع النساء في ليبيا اكثر قتامة ومأساوية مع اماطة اللثام عن القصص المروعة لعمليات الاغتصاب الجماعي للفتيات والنساء في مدينة مصراتة التي كانت تسيطر عليها قوات القذافي التي لجأت الى عمليات اغتصاب جماعية كوسيلة للانتقام وللترويع.
وتناولت مراسلة الصنداي تايمز شهادة جندي واسمه ابو بكر البالغ من العمر 17 عاما والذي كان يقاتل في صفوف كتائب القذافي الملحقة بكتيبة خميس القذافي ووقع في اسر الثوار بعد تحرير المدينة.
وتحدث ابو بكر للصحيفة عن كيفية تجنيده في صفوف كتائب القذافي بعد اغرائه بمبلغ كبير من المال وكيف تلقى هو وجنديان اخران الاوامر من الضابط المسؤول عنهم لاغتصاب اربع فتيات من اسرة واحدة وروى بالتفصيل رد فعل الفتاة والتي اكتفت بالانين لانها سبق ان تعرضت لاغتصاب جماعي.
وتنقل الصحيفة عن عدد من مسؤولي المدينة الحاليين انهم شعروا بالصدمة عندما اكتشفوا ان مقاتلي القذافي لم يكتفوا بالاغتصاب بل قاموا بتصوير ذلك بواسطة كاميرات الهواتف المحمولة مما يشير الى ان عمليات الاغتصاب كانت نطاق واسع.
ونقلت مراسلة الصحيفة ماري كولفين عن اطباء في مستشفى الحكمة في مصراته ان الهواتف النقالة لمقاتلي القذافي الذي اسروا او قتلوا احتوت على لقطات فيديو يقوم فيها المقاتلون باجبار ضحاياهم على الكشف عن وجوههن واعطاء اسماهن وبعد ذلك يتم اغتصابهن وتصوير عملية الاغتصاب.
ويظهر في احدى لقطات الفيديو التي شاهدتها المراسلة امرأة تأن وهي تستنجد و"تقول لا، لا هذا هو السادس".
كما التقت الصحيفة بعدد من الاطباء العاملين في مصراته والذين تحدثوا عن معاناة ما يقارب الف امرأة تعرضت للاغتصاب حسب تقديراتهم لكن لم تتقدم واحدة منهن لطلب المساعدة الطبية خوفا من الفضيحة والعار الذي سيلحق بهم في المجتمع.
وتنقل الصحيفة عن احد هؤلاء الاطباء قوله "ان صور تعرض هؤلاء النساء والفتيات ستبقى في ذاكرتهن مثل كابوس دائم ما لم يتم تقديم المعالجة النفسية لهن".



Ruined City



Qaddafi Training Forces.


Qaddafi Training Forces.


video
Misratah exited Qaddafi Forces.



Libyan Capital rocked by Explosions

No comments:

Post a Comment